عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-06-2003, 10:23 AM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
Lightbulb وزارات الاعلام....بدعة عربية !!!




العلوج والاوغاد !!!!!
ان الانتاج الجيد يتكلم عن نفسه...قول شائع ومشهور .... فلا يحتاج الى الكثير من الدعاية لوصف محاسنه .... والعكس فالشيئ السيئ يحتاج الى من يحسن صورته في اذهان الاخرين للتغطية على جوانب سوءه ونقصه .....ان مثل هذا الاقوال لم تاتي من فراغ بل هي حقيقة نعيشها جميعا ونراها يوميأ.......فما فائدة الدعاية والاعلان لبضاعة رديئة سيئة فاسدة جربها الجميع لفترات طويلة؟؟؟ ...ليس غريباً ان يكون البيان الاول للانقلابات العسكرية والمدنية والعائلية العربية التي تحدث في دولنا الثورية وغير الثورية هو اعلان سقوط النظام البائد والسيطرة على مبنى الاذاعة والتفاز ...... اما البيان الثاني فهو الغاء كافة وسائل الاعلام المستقلة المقروءة والمسموعة..... و ليس من باب المصادفة ان يكون البيان الثالث هو الاعلان عن تأسيس وزارة اسمها وزارة الاعلام وتعيين وزيرأ لها نرى وجهه صباح مساء .... وظيفة احدهم في ايامه الاخيرة تمثلت في إغناء القاموس العربي بمصطلحات فكاهية......مغول العصر.....علوج الاستعمار......أوغاد ومرتزقة .....قطعان وانذال...مطايا وطراطير...


الهزيمة تعني النصر !!!
وزارات الاعلام في عالمنا العربي ما هي الا ابواق للتظليل وادوات لنشر الكذب والخداع ووسائل للتغطية على فشل الانظمة العربية في مشاريعها التنموية وخططها الاقتصادية ونظمها السياسية.......افتتاحيات الجرائد ونشرات الاخبار على القنوات الفضائية والمحلية تتبجح بالانجازات الكبيرة والتقدم الحضاري ...تترنم بالتطور والازدهار .....تغرد براحة وسلامة المواطنين والامن والخير الذي يعم البلاد .اصمت اذاننا بالدور الريادي والقيادي لدولنا بين دول العالم ...حفظنا عن ظهر الغيب الانجازات العملاقة والكبيرة في زمن اصحاب السيادة و السعادة والمعالي والفخامة والجلالة والسمو..... وسائل الاعلام تنقل لنا اجتماعات القمم العربية الُمملة..... وتعرض رسائل التهنئة المكررة .. وتعكس روابط الاخوة الكاذبة .... واواصر الاشقاء المزيفة...... تلك الوسائل ما فتئت ليل نهار وخلال الخمسين سنة الماضية من الترديد ان الوطن بالف خير وكل شيئ يسير على خير مايرام....... اليهود لا يجيدون السباحة لذا سوف نرميهم في البحر.... فلسطين هي من البحر الى النهر ولن نتنازل عن شبر منها...... سلامنا مع اليهود هو سلام الشجعان ...سلام عادل وشامل.


والواقع يقول !!!
في الوقت ذاته نرى على صعيد الواقع تخلفاً اقتصادياً وديونا كبيرة تثقل كاهل دولنا وخنقا لحريات الافراد واستعباداً لشعوباً بكاملها وفقراً واضحاً وفرقاً شاسعاً بين الزمرة الحاكمة وعموم المواطنين وعلاقات متوترة متشنجة بين حكامنا .... نرى معتقلاً كبير اسموه ظلما وعدواناً الوطن العربي .... نرى استسلاماً وركوعا وانبطاحاً بل زحفاً ...نرى هزيمة وتخلفاً وظلماً....نرى انكساراً وخنوعاً وتشرذماً...نرى طعاماً ساماً اسموه سلاماً .... نرى استهتاراً بدور دولنا عالمياً اسموه دوراً ريادياً....باختصار لقد برعت وبكفائة ونجحت وبامتياز وسائل اعلامنا العربية قاطبة في تحويل حقيقة الهزيمة والتخلف والظلم الى خيال من النصر والتقدم والعدل.


الفشل لا يعني النجاح !!!
في المقابل نرى وسائل الاعلام الغربية تنادي رؤسائها وحكامها بأسمائهم بدون القاب منمقة واسماء مزخرفة......تقوم تلك الوسائل الحرة منها في الكثير من الاحيان بعكس المشاكل اليومية التي يعاني منها الافراد والخطر الذي يهدد المجتمع والبطالة الكبيرة بين المواطنين وانتهاكات حقوق الانسان والتنديد بعنف رجال الشرطة في قمع المظاهرات والممارسات الخارجة عن القانون لرئيس الوزراء ومحاولات استغلال المراكز من قبل بعض الاحزاب السياسية والشخصيات الحزبية والثلوث الكبير الذي الذي اصاب البيئة وسوء تعامل الدوائر الحكومية مع مراجعيها وتدني حالة شبكات الطرق مما ادى الى حوادث مرورية وسوء حالة السجون والمعتقلات وسوء تعامل سلطات الهجرة مع اللاجئين والتبذير والبذخ الذي مارسه المسؤلون وغمط حقوق النساء ....وتفشي تعاطي المخدرات والادمان على الخمور.....


والواقع يقول!!!!
مقابل كل ذلك نرى على ارض الواقع ان تلك البلاد بصورة عامة تسير وكانها ساعة سويسرية لا تؤخر ولا تقدم دقيقة واحدة ...اقتصادها منتعش مزدهر والبطالة متدنية وحقوق المواطنين محفوظة و مصانة والبيئة صالحة وطرق المواصلات ممتازة والكفالة الاجتماعية مضمونة والهيكل والنظام السياسي يسير على افضل ما يرام وانتخابات دورية وتداول سلمي للسلطة وامن وسلامة للمواطنين......نرى نصراً وتقدماً وعدلاً.....باختصار لقد برعت وبكفائة ونجحت وبامتياز وسائل الاعلام الغربية الحرة في تحويل حقيقة النصر والتقدم والعدل في بلادها الى نصر اكبر وتقدم اسرع وعدل امتن.


ُسنة الاباء وبدعة الابناء!!!!
الدول الراقية والمتقدمة تفتقد الى وسيلة التخلف تلك المسماة بوزارة الاعلام بينما قلما يستطيع نظام عربي العيش بدونها فهي له كالماء للسمك .......قامت امرأة عربية مسلمة في وجه عمر بن الخطاب رضي الله عنه ويومها كان خليفة للمسلمين وهو يخطب.... قامت وقالت بضع كلمات في وجهه لم تخف من سلطته ومركزه ولم تخشى ممن حوله بل وصفت واقع حالها بدقة وصدق....لم يسكتها عمر الفاروق بل تركها تكمل واستمع اليها بأدب وصبر.... كانت تلك هي سنة اجدادنا وطبيعة ابائنا واخلاق قدواتنا.... تصوروا ما الذي كان يحدث لتلك المراة لو قامت اليوم في وجه احد اصحاب السيادة و السعادة والمعالي والفخامة والجلالة والسمو...سؤال لا اظن الكثير منا يجهل جوابه ولا يحتاج الى الكثير من الذكاء لمعرفة مصير تلك المراة المتهورة ....نعم هكذا كانت ُسنة خير القرون العربية فجئنا بوزارات الاعلام .لتكون بدعة أسؤ القرون العربية....بدعة سيئة سيتحمل مبتدعيها وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة

للجميع تحياتي واحترامي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-06-2003, 12:01 AM
أخو فهد أخو فهد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 519
افتراضي

مرحبا هوسه

اضم صوتي لصوتك .. والواقع يثبت لنا الحقيقة المؤلمة لتلك الوزارات التي تمول من الحكام .. والأخرى والتي تمول نفسها إلا انها تعمل تحت ضل الحاكم ، فهي الأخرى صفر على الشمال ..

وزارات الاعلام ما زالت تهرول خارج المضمار لوحدها .. من رغم عظم الرسالة التي تحملها هذه الوزارات لهذه الأمة إلا أنها لم ترتقي إلى المستوى المطلوب والمأمول منها كجهة إعلامية .. بل اصبحت تلك الوزارات نمساً على الشعوب يهدد مستقبلها السياسي ..

نحن اصبحنا بين المطرقة والسندان .. اصبحنا نشك في نزاهة اعلامنا كعرب .. ونخاف الاعلام الغربي خشية من الخداع والكذب لا وكيف وهو العدو الاول لنا .. فأصبحنا ضائعين .

هناك من أرتمى في أحضان الاعلام الغربي وقد تم غسل دماغه بالكامل ... وهناك من تعصب لإعلامنا واصبح دوره مهمش في الحياة .

وسنضل هكذا مغسولي الأدمغه مهمشين في الحياة لا دور لنا يذكر حتى ترتقى تلك الوزارات وتتحرر من سيطرة الحاكم عليها .. وتقترب من الشعوب العربية وتحاكي واقعهم السياسي والاجتماعي والديني .. بدلا من التعصب للحاكم .. ولابد أن تكون صوتاً للمحكوم قبل الحاكم ..

أنا هنا لا اقصد حرية مطلقة . فلسنا من يدعي هذه الحرية لأنني مؤمن بأن للحرية حدود لا نتجاوزها لكي نمنح للآخرين الحرية .. فالحياة كمثل إشارة المرور .. نسير فيها نحو الهدف المطلوب .. لكن لابد أن نتوقف عند الإشارة لكي نعطي للآخرين فرصة العبور .. من ثم نكمل المسير ..


تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-06-2003, 12:10 AM
سلطان الغالى سلطان الغالى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 477
افتراضي

الصحيح ان وزارة الاعلام بدعة صهيونية تطبقها الدول العربية فالقاعدة الصهيونية تقول اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس لكن هيهات
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-06-2003, 04:45 AM
weal khalil weal khalil غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2001
المشاركات: 407
افتراضي

مع ان امريكا ليس فيها وزاره اعلام

غريبه صح
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-06-2003, 01:04 PM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
افتراضي

الصحفي هو من يخشاه رجل السياسة في الغرب ويحسب له الف حساب لان مقالة واحدة في جريدة او تحقيق متلفز قد يدمر مستقبل رجل السياسة ذاك....لذا فقد تحول الاعلام ووسائله الى ادوات تقويم وتصحيح ومراقبة للنظام السياسي ...وليس كما هو الحال لدينا في بلادنا العربية حيث تحول الاعلام ووسائله الى ادوات كذب ونفاق ومدح وتغطية على اخطاء رجل السياسة...

شكرا لكم أخو فهد سلطان الغالى weal khalil.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-06-2003, 03:17 PM
DR-MAZ72EN DR-MAZ72EN غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 867
افتراضي

صحيح أخ Hossa الصحفي يمكن أن يقلب الحياة السياسية رأسا" على عقب في الغرب وبالمقابل يمكن لهذا الصحفي أن يكذب ويقلب الحقائق راسا" على عقب أيضا"
ولاأصدق في ذلك من الكذب وقلب الصورة في القضية الفلسطينية والتي يغيب مناظر القتل والمجازر عن الاعلام الغربي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ياترى لماذا يغيب صوت الحق عندهم وينشر في الانترنت وثم تحجب المواقع التي تدين العم سام ومن معه ؟؟؟؟؟؟؟؟
ولماذا يبقى شبح معاداة السامية يلاحق الصحفيين وكل من قال كلمة الحق
ولماذا تقلب المفاهيم و الاعتداء على حريات البلاد يسمى تحرير ، و أو محاربة الارهاب
سنها ما شئت .........ولماذا ولماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟ وأما الجندي الذي لايقهر فهو أسطورة زمانه الذي لم يوجد مثله متناسين أسلحة الدمار الشامل التي تبيد الحياة كلها فبسلاحهم لابطولاتهم
ربما الوضع الداخلي وملاحقة أمورهم الداخلية ومكافحة الفساد ,,,,,,,,,,واما أمور أخرى .....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


طبعا" لن أدافع عن الاعلام العربي المقصر كثيرا" في شان قضاياه والذي اصبح بوقا" يردد ما يمليه عليه الأسياد


الحديث في هذا يطول جدا" .......وهو سواء في الشرق أو الغرب وان اختلف الأسلوب
بالنسبة للقضايا السياسية
ولاتظهر الفضائح السياسية الا عندما يصبح السياسي ورقة محروقة انتهت مدتها وصلاحيتها ولم يعد يخدم مصالح واتجاهات معينة

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-06-2003, 09:33 PM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
افتراضي

الاعلام الاوربي يمكن تقسيمه الى اقسام هي

1-اعلام يتعامل مع الوضع الداخلي سواء على الصعيد الاقتصادي او الاجتماعي او السياسي ......هذا النوع من الاعلام غالبا ما يكون محايدا فلا ينحاز لفئة دون اخرى من المجتمع الا في بعض الحالات الشاذة ... مع العلم ان القليل من الاحزاب السياسية في الغرب من يمتلك صحيفة او محطة اذاعية تابعة له وهذا يسهل من حرية الاعلام لديهم ...بل وكما اسلفت جعلت الاعلام عندهم اداة تقويم وتصحيح ... اضرب لك مثلا بسيطا على هذا النوع من الاعلام .. قام رئيس الوزراء السويدي الحالي يوران بيرشون باستئجار طائرة الى امريكا خلال زيارة رسمية مستعجلة مع وفد رسمي مما ادى الى ارتفاع سعر استئجار الطائرة ...قامت الصحف المحلية ومحطات التلفاز في اليوم التالي بتشريح رئيس الوزراء ووضعه تحت المجهر على فعلته تلك ولامته اشد اللوم لانه لم يخطط لرحلته في وقت مناسب وكان من الافضل ان تستعمل تلك الاموال في اشياء اهم وافضل مثل دعم المدارس والمستشفيات وما شلبه ذلك... سوف يفكر رئيس الوزراء الف مرة في المرة القادمة عندما يريد السفر لمهمة رسمية .... اضرب لك مثلا اخراً ..قام هو نفسه مرة في الطلب من الشرطة السويدية بحماية سيارته اثناء الليل خلال مبيته في شقته خوفا من عمل تخريبي كان قد هدد به ... قامت الدنيا ولم تقعد عندما علمت الصحافة بذلك في اليوم التالي وقالوا له ان الشرطة السويدية هي لخدمة الشعب وليس لخدمة شخص رئيس الوزراء ...

2-اعلام يتعامل مع الوضع في اوربا والخلافات ما بين الدول الاوربية ...ومشاكل الاتحاد الاوربي والاحداث في باقي الدول الاوربية ...وهو في هذه الحالة اعلام حر كذلك .....ويصف الحال بشفافية و بصورة واقعية بعيدة عن الخداع والكذب .....

3-اعلام يتعامل مع العالم خارج اوربا ما عدا دولنا العربية والاسلامية وفي الكثير من الاحيان هو اعلام حر كذلك في وصفه لما يحدث في تلك البلاد ...

4- اعلام يتعامل مع قضايا العرب والمسلمين وهو اعلام بلا شك منحاز الى نظرية اليهود واعلامهم في كونهم ضحايا للارهاب وهم من يتعرض للقتل ليل نهار على ايدي العرب المتوحشين .... اما لماذا الاعلام الغربي منحاز الى جانب دول اليهود فهذا امر يحتاج الى ان نفرد له موضوعا بحد ذاته عسى ان نتعرف من خلاله على الاسباب التي حدت بالاعلام الغربي ان ينحو ذلك المنحى .... ولا يفوتني القول انه بالرغم من ذلك الانحياز الا انه هناك بعض وسائل الاعلام الغربي التي تنتقد دولة اليهود وممارساتها الوحشية في حق اخوتنا في فلسطين .... بل هناك الكثير من الكتا ب من ينظر لاحتلال فلسطين كما ننظر له نحن العرب والمسلمين ...

اخي الكريم DR-MAZ72EN

بعد هذه المقدمة اود القول ان جل موضوعي كان يدور حول النوع الاول الذي يتعامل مع الوضع الداخلي و النوع الثاني الذي يتعامل مع الوضع العربي الداخلي .....

شكرا لمداخلتك وللحديث بقية
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-06-2003, 06:28 PM
sirwan sirwan غير متواجد حالياً
مراسل منتدى الأخبار
 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 1,609
افتراضي

الأخ هوسا
أنت تعلم علم اليقين بأن وزارات الأعلام هي سجن الأعلام العربي من صحافة وإذاعة ومحطات تلفازية
فإيجادها ليس بدعة بل هو وسيلة قمع جديدة أخترعها الأسياد ضد العبيد



مع التحية
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-06-2003, 03:12 PM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
افتراضي

اخي سيروان بعد قرائتي لردك جال في بالي سؤال مهم لا اعرف الاجابة عليه ...وحبذا لو اعنتني في الاجابة ... سؤالي (هل تمتلك اسرائيل وزارة اعلام )..اشك بوجودها رغم قوة الاعلام اليهودي ..تبقى الاجابة لديك عزيزي سيروان ..
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-06-2003, 06:46 PM
sirwan sirwan غير متواجد حالياً
مراسل منتدى الأخبار
 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 1,609
افتراضي

بكل بساطة أجيبك بأن أسرائيل كلها وبكامل أفرادها ومستوطنيها هي أبواق إعلام ووزارات له !!!!!!

ألا تلاحظ بأن أسرائيل تمتلك غالبية القنوات العالمية الشهيرة بسيطرتها المطلقة على حكوماتها
أنظر ما حصل لبوش الولد حينما أبدى من أنزعاجه لمحاولة أسرائيل بكيانها أن تغتال الرنتيسي ..... هل تعرف ما حصل ؟؟؟

أعتذارات تلو الأخرى قدمها بوش الولد لليهود في كافة الأقنية الأمريكية واليهودية .... والنتيجة هي أن الرنتيسي إرهابي

ألا يعطيك هذا المثل جوابا" لتساؤلك

مع التحية
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 27-06-2003, 02:59 PM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
افتراضي

الاعلام كاداة تاثير على الراي العام والمحلي والعالمي هو امر لا نزاع فيه اخي سيروان...ولكن الوسائل المستعملة للوصول الى ذلك التاثير هو ما اخفقت به دولنا وفشلت فيه فشلا ذريعا ...اما اسرائيل فقد عرفت من اين تاكل الكتف واستطاعت بسياسة اعلامية ناجحة تحويل صورة المجرم الى ضحية والعكس صورة الفلسطيني والعربي الى ارهابي قاتل ... لا شك ان الانظمة الشمولية العربية وانشغالها بالحفاظ على عروشها العاجية وظلمها وبطشها لشعوبها قد ساهمت بخلق تلك الصورة المشوهة...لذا ترى ان جل الاعلام اليهودي هو اعلام موجه مدروس منظم للوصول الى هدف واضح جلي الا وهو صورة الدولة اليهودية ككيان ... بينما ترى وزارات الاعلام العربية تصب جهدها ليل نهار في تلميع صورة الملك او الامير او السلطان او الرئيس وحاشيتهم كزمرة تريد الاستمرار في الحكم اكثر فترة ممكنة..

تقبل خالص تحياتي
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 18-07-2003, 01:46 PM
ALFARES14 ALFARES14 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 177
افتراضي

مشكور
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:37 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com