عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-08-2014, 07:27 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي القسام في مواجهة أكبر تحالف صهيوني عربي في تاريخ الصراع




خالد حسن


ستكون كلمة الفصل في أي هدنة مُقترحة للقسام العسكري ومعه شركاؤه في المقاومة. فالقيادة السياسية لحماس ملتزمة بقرار القسام، وقد بدا الجناح العسكري هذه المرة أكثر حزما وتمسكا بشروط يتجاوز بها الغلق والحصار والخنق، وقد هيأ له العدو الصهيوني لحظة تاريخية حاسمة بهذه الحرب، ليقول كلمته، بعد طول ترقب وانتظار وإعداد والتزام بالهدنة المبرمة.

فالمكتب السياسي لحماس أدارة فترة التهدئة وسدد وقارب، وإن كانت طبيعة اتخاذ القرار في حماس أكثر تركيبا، فالذراع العسكري جزء من المؤسسة السياسية ولا ينفصلون عنها، وهم ممثلون في الشورى العام والمكتب التنفيذي، ولكن خياراته ضاقت بعد النفخ في الثورات المضادة وانقلاب السيسي وتآمر المحافظين الجدد في الخليج، ومر بفترة عصيبة قلقة متوترة، وحتى التنازل الذي قدمته قيادة حماس في غزة لسلطة رام الله بالموافقة على حكومة الوحدة الوطنية، التي أثارت جدلا داخل صفوف حماس، لم يثمر، وتبين لاحقا أن مصالحة عباس لم تكن أكثر من خدعة ومكيدة، وطمأن أبومازن كيري بأنها مصيدة للإطاحة بحماس سياسيا، ومن ثم محاصرتها عسكريا بمطلب نزع سلاح المقاومة.

حوصر قادة حماس السياسيين في الخارج من الرياض وأبو ظبي والقاهرة وقد ضيقوا عليهم، والصهاينة من وراء هذا الحلف المعادي لصعود الإسلاميين ينفخون ويسوقون وينسقون، ورام الله تنصب الفخاخ وتراوغ وتطعن في الظهر، وهي الصنعة التي برعت في فنونها.

عصابة السيسي وأبو ظبي استعجلت فرض دحلان على أبو مازن، وأرادوه قائدا بديلا لغزة بعد التخلص من حماس، وربما رئيسا لسلطة رام الله بعد أبو مازن، وأعدَ دحلان مع عصابة محمد بن زايد الخطط، فكانت حماقة نتنياهو واستعجاله وخضوعه لابتزاز حلفائه من اليمين وحساباته السياسية الداخلية بشن العدوان فرصة الجناح العسكري، وعموم المقاومة، لإنقاذ الموقف وإجهاض الخطط وفرض الشروط.

وهذا أحد أسرار قوة حماس: قدرتها على إدارة الصراع بشقيه السياسي والعسكري بقدر كبير من الاتزان والتناغم والمؤسسية.

لا مشعل ولا هنية ولا أبو مرزوق ولا كل أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس يقررون في زمن الحروب بعيدا عن القادة العسكريين، فهم أهل الحسم والفصل في زمن التصعيد العسكري، وليس السياسي، مهما كان بارعا، هو من يفرض الشروط ويرغم أعداءه وخصومه على التفاوض بشأنها وإنما هو المقاوم الذي يخوض المعارك باقتدار وثقة وإعداد وبراعة في الخطط القتالية والإستراتيجيات الدفاعية والهجومية، وصور قتلى وجثث الجنود الصهاينة هي الكفيلة بتغيير الموازين وتعزيز موقف القيادة السياسية لحماس.

والمقاومة مستعدة للذهاب بعيدا في هذه الحرب، على أن لا تعود للمربع الأول، مربع الخنق والحصار والقتل البطيء، وقد أعدت لهذه اللحظة بنفس طويل، وطورت قدراتها القتالية وصناعتها المحلية للصواريخ، وما أنجزته في الساعات الأولى من التوغل البري الجزئي فاق كل التوقعات، وكبدت العدو خسائر زلزلت قواته وبثت الرعب في جنوده وأربكت حسابات قادته وفرضت حالة من التوتر والتخبط على مستوى مراكز قراره.

أفشلت المقاومة، إلى الآن، كل خطط العدو، فلا الأنفاق دمرت ولا منصات الصواريخ اكتشفت ولا التوغل البري الجزئي نحج ولا القصف الجنوني أثر من الوضع الميداني لصالح الجيش الصهيوني.

والمقاومة في هذا لا تواجه أحد أكثر جيوش العالم تسلحا فحسب، وإنما تتصدى أيضا لخطط أبو ظبي والرياض والقاهرة ومكايد رام الله وأجهضت رهانهم على العسكرية الصهيونية وأربكت كل خططهم، فلا المال ولا الغطاء ولا الحصار ولا التآمر ولا الخنق ولا المطاردة ولا التنسيق الأمني ولا...صمد أمام ملاحم رائعة صنعها مجاهدو المقاومة.

المقاومة تخوض معارك وليس معركة واحدة، تمتد على أكثر من عاصمة عربية متآمرة حاقدة، وقد تمكنت إلى الآن من دفع شرورها وإجهاض خططها.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-08-2014, 09:16 PM
جهاد حوى جهاد حوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 202
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
وهذا أحد أسرار قوة حماس: قدرتها على إدارة الصراع بشقيه السياسي والعسكري بقدر كبير من الاتزان والتناغم والمؤسسية.

لا مشعل ولا هنية ولا أبو مرزوق ولا كل أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس يقررون في زمن الحروب بعيدا عن القادة العسكريين، فهم أهل الحسم والفصل في زمن التصعيد العسكري، وليس السياسي، مهما كان بارعا، هو من يفرض الشروط ويرغم أعداءه وخصومه على التفاوض بشأنها وإنما هو المقاوم الذي يخوض المعارك باقتدار وثقة وإعداد وبراعة في الخطط القتالية والإستراتيجيات الدفاعية والهجومية، وصور قتلى وجثث الجنود الصهاينة هي الكفيلة بتغيير الموازين وتعزيز موقف القيادة السياسية لحماس.

أعتقد أن سبب الحرب هو معرفه القائد الجديد لكتائب القسام بعد ما تم اغتيال الشهيد الذى سبقه في تولى المنصب ,وطبعا للقطر فضل كبير على الاسرائلين في التعرف على القائد الجديد بعد خطاب خالد مشعل .
لولا خطاب مشعل لما خرج خطاب للقائد القسام الجديد .

http://islamion.com/news/16268/قائد-...عيون-إسرائيلية
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-08-2014, 12:01 AM
أبو سيف الجزائري أبو سيف الجزائري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العجيب في الأمر أنّ التاريخ يعيد نفسه فى زمان غير الزّمان و مكان غير المكان و كأنّ غزوة الخندق تتكرر في غزّة حيث حوصرت الثلّة المؤمنة من قبل قريش ـ أبو لهب و كلابه .....و كبير المنافقين عبد الله بن أبي بن سلول في يثرب و اليهود الماكرين ، سبحان الله الأحداث نفسها ثابتة على حالها ولم يتغيّر منها غير الزمن و المكان و الشخصيات الفاعلة وحسب ، إنّ ما حدث في غزّة سيغيّر وجه العالم مستقبلا ، ستسقط حكومات في الغرب لأنها لم تتناغم مع شعوبها في معاقبة اسرائيل ، و ستزال أنظمة في الوطن العربي و خاصة الأنظمة الملكية المتصهينة في الخليج ، و إنّ غدا لناظره قريب .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو سيف الجزائري ; 11-08-2014 الساعة 12:18 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-08-2014, 01:05 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد حوى مشاهدة المشاركة
أعتقد أن سبب الحرب هو معرفه القائد الجديد لكتائب القسام بعد ما تم اغتيال الشهيد الذى سبقه في تولى المنصب ,وطبعا للقطر فضل كبير على الاسرائلين في التعرف على القائد الجديد بعد خطاب خالد مشعل .
لولا خطاب مشعل لما خرج خطاب للقائد القسام الجديد .

http://islamion.com/news/16268/قائد-...عيون-إسرائيلية

الضيف قائد عام للقسام، مهتم بالخطوط العريضة والاستراتيجية للكتائب، غير الجعبري رحمه الله الذي كان القائد العسكري للقسام، إلى جانب قادة آخرين في التعبئة والإعلام وخلافه. خليفة الجعبري كما يتكهن الصهاينة هو مروان عيسى وهو واحد من عدة قادة مؤسسين للكتائب، ليس لديهم شيء سوى التكهن ولا يزال القسام كتلة من النقاط الميتة وتنظيم يعمل في المجهول.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-08-2014, 12:51 AM
جهاد حوى جهاد حوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 202
افتراضي

بكل تأكيد هم كتله ولكن المشكلة بمن يحاول أن يساعدهم من باب الخداع من الدول وهو بحقيقة عميل .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاااجل لمحبي النكت أكثر من ألف نكتة JOUD619 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-07-2011 12:53 PM
المقاومة في مفهومها الواسع واحتواء الأدب لها أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 30-05-2011 01:49 AM
هام : الدستور المصري samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 08-02-2011 01:46 AM
موسوعة المعلومات... عاشقة الازهار منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء 0 20-01-2010 02:23 PM
الشيخ عزالدين القسام قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 19-05-2009 11:54 PM


الساعة الآن 12:46 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com