عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-04-2001, 02:05 AM
أبو عائشة
 
المشاركات: n/a
افتراضي




كيفية الحج والعمرة

أن يقلم من أراد الإحرام بأحد النسكين أظفاره ، ويقص شاربه ، ويحلق عانته ، وينتف إبطيه ثم يغتسل ويبلس إزاراً ورداء أبيضين نظيفين ويلبس نعلين . وإذا وصل إلى الميقات صلى فريضة أو نافلة ثم نوى نسكه قائلاً : ( لبيك اللهم حجاً ) ، هذا إن أراد الإفراد ، وإن أراد التمتع قال : ( عمرةً ) ، وإن أراد القران ، قال : ( حجاً وعمرةً ) . وله أن يشترط على ربه فيقول : ( إن محلي من الأرض حيث تحبسني ) . فإنه إن حصل له مانع حال بينه وبين مواصلة الحج أو العمرة كمرضٍ ونحوه تحلل من إحرامه ولا شيء عليه ، ثم يواصل التلبية رافعاً بها صوته في غير إجهاد ، إلا أن تكون امرأة فإنها لا تجهر بها ، ولا بأس أن ترفع صوتها بقدر ماتسمع رفيقتها معها .

ويستحب له أن يدعو ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما فرغ من التلبية كما يستحب له أن يجدد التلبية كلما تجددت حال من ركوب أو نزول أو صلاة ، أو ملاقاة رفاق . وينبغي أن يكف لسانه عن غير ذكر الله تعالى وبصره عما حرم الله عليه . كما ينبغي أن يكثر في طريقه من البر والإحسان رجاء أن يكون حجه مبروراً ، فليحسن إلى المحتاجين ، وليبتسم هاشاً باشاً في وجوه الرفاق ، مليناً لهم الكلام باذلاً لهم السلام والطعام ، وإذا وصل مكة استحب له أن يغتسل لدخولها ، وإذا وصلها دخلها من أعلاها ، وإذا وصل إلى المسجد الحرام دخله من باب بني شيبة : باب السلام ، وقال : بسم الله وبالله وإلى الله اللهم افتح لي أبواب فضلك . وإذا رأى البيت رفع يديه وقال : اللهم أنت السلام ، ومنك السلام فحينا ربنا السلام . اللهم زد هذا البيت تشريفاً وتعظيماً وتكريماً ومهابة وبراً . وزد من شرفه وكرمه ممن حجه أو اعتمره تشريفاً وتعظيماً وتكريماً ومهابة وبراً . الحمدلله رب العالمين كثيراً ، كما هو أهله ، وكما ينبغي لكرم وجهه وعز جلاله .

والحمدلله الذي بلغني بيته ورآني لذلك أهلاً . والحمدلله على كل حال . اللهم إنك دعوت إلى حج بيتك الحرام وقد جئتك لذلك . اللهم تقبل مني واعف عني ، وأصلح لي شأني كله . لا إله إلا أنت .

ثم يتقدم إلى المطاف متطهراً مضطبعاً فيأتي الحجر الأسود فيقبله أو يستلمه ، أو يشير إليه إن لم يمكن تقبيله ولا استلامه ، ثم يستقبل الحجر وتصديقاً معتدلاً ناوياً طوافه قائلاً : بسم الله ، والله أكبر ، اللهم إيماناً بك وتصديقاً بكتابك ، ووفاءً بعهدك ، واتباعاً لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم . ثم يأخذ في الطواف جاعلاً البيت عن يساره راملاً ، أي مهرولاً ، إن كان في طواف القدوم وهو يدعو أو يذكر أو يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، إلى أن يحاذي الركن اليماني فيستلمه بيده ، ويختم الشوط بدعاء : ربنا آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار .

ثم يطوف الشوط الثاني والثالث هكذا . ولما يشرع في الشوط الرابع يترك الرمل ويمشي في سكينة حتى يتم الأربعة الأشواط الباقية ، فإذا فرغ أتى الملتزم ودعا باكياً خاشعاً ، ثم يأتي مقام إبراهيم فيصلي خلفه ركعتين يقرأ فيها بالفاتحة والكافرون والفاتحة والصمد ، ثم بعد الفراغ يأتي ( زمزم ) فيشرب منه مستقبل البيت حتى يروى ، ويدعو عند الشرب بما شاء وإن قال : اللهم إني أسألك علماً نافعاً ورزقاً واسعاً وشفاءً من كل داء فحسن ثم يأتي الحجر الأسود فيقبله أو يستلمه ثم يخرج إلى المسعى من باب الصفا تالياً قول الله تعالى : ( إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج .. ) إلى قوله : ( شاكر عليم ) حتى إذا وصل إلى الصفا رقيه ، ثم استقبل البيت وقال : الله أكبر ثلاثاً ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله وحده ، صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده ، ثم يدعو بما شاء من خيري الدنيا والآخرة . ثم ينزل قاصداً ( المروة ) فيمشي في المسعى ذاكراً داعياً إلى أن يصل إلى بطن الوادي المشار إليه الآن بالعمود الأخضر فيخب مسرعاً إلى أن يصل إلى العمود الأخضر الثاني ، ثم يعود إلى المشي في سكينة ذاكراً داعياً مصلياً على النبي صلى الله عليه وسلم ، إلى أن يصل إلى ( المروة ) فيرقاه ثم يكبر ويهلل ويدعو كما صنع على ( الصفا ) ثم ينزل فيسعى ماشياً إلى بطن الوادي فيخب ويهرول ، ولما يخرج يمشي حتى يصل إلى ( الصفا ) فيرقاه ثم يكبر ويهلل ويدعو ثم ينزل قاصداً ( المروة ) فيصنع كما صنع أولاً حتى يتم سبعة أشواط بثمان وقفات : أربع على ( الصفا ) وأربع على ( المروة ) ، ثم إن كان معتمراً قصر شعره وحل من إحرامه وقد تمت عمرته بمجرد فراغه من السعي وتقصيره من شعره ، وإن كان مفرداً أو قارناً وقد ساق الهدي وجب عليه أن يبقى على إحرامه حتى يقف ( بعرفات ) ويرمي جمرة العقبة يوم النحر ، وعندئذٍ يتحلل ، وإلا فله أن يفسخ حجه إلى عمرة ويتحلل .

وإذا كان يوم التروية ثامن الحجة أحرم بنية الحج على النحو الذي أحرم فيه بعمرته ، إن كان متمتعاً ، وأما المفرد أو القارن فإنهما على إحرامهما الأول . وخرج ملبياً إلى ( منى ) ضحى ليقيم بها يومه وليلته فيصلي بها خمس أوقات ، حتى إذا طلعت الشمس من يوم ( عرفة ) خرج من ( منى ) ملبياً قاصداً ( نمرة ) بطريق ( ضب ) فيقيم بها إلى الزوال ، ثم يغتسل ويأتي المسجد مصلى الرسول صلى الله عليه وسلم فيصلي مع الإمام الظهر والعصر قصراً وجمع تقديم فإذا قضيت الصلاة ذهب إلى ( عرفات ) للوقوف بها ، وله أن يقف في أي جزء منها ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( وقفت ها هنا و( عرفات ) كلها موقف ) .رواه مسلم . وإن وقف عند الصخرات في أسفل جبل الرحمة ، وهو موقف رسول الله صلى الله عليه وسلم فحسن وله أن يقف راكباً أو راجلاً أو قاعداً يذكر الله تعالى ويدعوه حتى تغرب الشمس ويدخل جزء من الليل يسير ، أفاض في سكينة ملبياً إلى ( مزدلفة ) بطريق المأزمين فينزل بها وقبل أن يضع رحله يصلي المغرب ثم يضع رحله ويصلي بها العشاء ويبيت بها حتى إذا طلع الفجر صلى الصبح وقصد المشعر الحرام ليقف عنده مهللاً مكبراً داعياً وله أن يقف في أي مكان من ( مزدلفة ) ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( وقفت ها هنا وجمع كلها موقف ) رواه مسلم . حتى إذا أسفر الصبح وقبل طلوع الشمس التقط سبع حصيات ليرمي بها جمرة ( العقبة ) ويندفع إلى ( منى ) ملبياً ، وإذا وصل محسراً حرك دابته وأسرع في سيره نحو رمية حجر ، ولما يصل إلى ( منى ) يذهب رأساً إلى جمرة ( العقبة ) فيرميها بسبع حصيات يرفع يده اليمنى حال الرمي قائلاً : الله أكبر ، وإن زاد اللهم اجعله حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً فحسن ، ثم إن كان معه هدي عمد إليه فذبحه أو ناب من يذبح عنه إن كان عاجزاً ، وله أن يذبح في أي مكان شاء ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( نحرت ها هنا و( منى ) كلها منحر ) . رواه مسلم . ثم يحلق أو يقصر ، والحلق أفضل ، وإلا هنا فقد تحلل التحلل الأصغر فلم يبق محرماً عليه إلا النساء ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا رمى أحدكم جمرة العقبة وحلق فقد حل له كل شيء إلا النساء ) . رواه أبو داود . فله أن يغطي رأسه ويلبس ثيابه ثم يسير إلى ( مكة ) إن أمكن ليطوف طواف الإفاضة الذي هو أحد أركان الحج الأربعة فيدخل المسجد متطهراً فيطوف على نحو طواف القدوم غير أنه لا يضطبع – لا يكشف عن كتفه – ولا يرمل ، أي لا يسرع في الأشواط الثلاثة الأولى ، فإذا أتم سبعة أشواط صلى ركعتين خلف المقام ، ثم إن كان مفرداً أو قارناً ، وقد سعى مع طواف القدوم فإن سعيه الأول يكفيه وإن كان متمتعاً خرج إلى المسعى فسعى بين ( الصفا ) و ( المروة ) سبعة أشواط على النحو الذي تقدم ، فإذا فرغ من سعيه فقد تحلل كامل التحلل ، ولم يبق محرماً عليه شيء ، إذ أصبح حلالاً يفعل كل ماكان محظوراً عليه بسبب الإحرام ، ثم يعود من يومه إلى ( منى ) فيبيت بها ، وإذا زاغت الشمس من أول يوم من أيام التشريق ذهب إلى الجمرات فرمى الجمرة الأولى وهي تلي مسجد ( الخيف ) رماها بسبع حصيات ، واحدة بعد أخرى يكبر مع كل حصاة . ولما يفرغ من رميها يتنحى قليلاً ، فيستقبل القبلة يدعو بما يفتح الله عليه . ثم يسير إلى الجمرة الوسطى فيرميها كما رمى الأولى ، ويتنحى قليلاً فيستقبل القبلة ويدعو ، ثم يسير إلى جمرة ( العقبة ) وهي الأخيرة فيرميها بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة ولا يدعو بعدها ، إذ لم يدع النبي صلى الله عليه وسلم عندها ، وينصرف ، فإذا زالت الشمس من اليوم الثاني خرج فرمى الجمرات الثلاث على النحو الذي سبق . ثم إن تعجل نزل ( مكة ) من يومه قبل غروب الشمس ، وإن لم يتعجل بات ليلته ( بمنى ) ، وإذا زالت الشمس من اليوم الثالث رمى الجمرات كما تقدم ، ثم رحل إلى ( مكة ) وإذا عزم على السفر إلى أهله طاف طواف الوداع سبعة أشواط . وصلى بعده ركعتين خلف المقام ، وانصرف راجعاً إلى أهله ، وهو يقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد . وهو على كل شيء قدير ، آيبون تائبون ، عابدون لربنا حامدون . لا إله إلا الله وحده ، صدق وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-04-2001, 09:24 PM
شمس الدين شمس الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 8
افتراضي زيادة ضعيفة....

السلام على أخي في الله أبوعائشة
حياك الله وبياك على عزيمتك القوية وكتاباتك الزكية
أخي العزيز ، ياحبذا لو تذكر لنا مرجعك في تحسينك للزيادة التالية: اللهم اجعله حجا مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا ، فحسن.
هذا تعليق الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى وأدخله جنة الفردوس آمين
رقم الحديث 1107

المرجع سلسلة الضعيفة 3
الصفحة 232
الموضوع الرئيسي الحج والعمرة والزيارة
الموضوع الثانوي
الموضوع الفرعي
نوع الحديث ضـعـيـف
نص الحديث كان يرمي الجمرة في هذا المكان ، ويقول كلما رمى بحصاة : الله أكبر ، الله أكبر ، اللهم اجعله حجا مبرورا ، وذنبا مغفورا ، وعملا مشكورا . ( ضعيف ) _
الكتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة المجلد الثالث
المؤلف محمد ناصر الدين الألباني
الناشر مكتبة المعارف الرياض
الطبعة الطبعة الثانية
تاريخ الطبعة 1408 هـ 1988 م
أحوك شمس الدين

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-04-2001, 02:53 AM
أبو عائشة
 
المشاركات: n/a
افتراضي شمس الدين

السلام عليكم أخي العزيز في الله شمس الدين
قبل ما نبدأ الحديث هل لي في سئوال يمكن يكون محرج شويه
أخي العزيز في الله هل أنته متخصص في الحديث وتفسير الحديث أم تنقل من الكتب .
لا تؤاخذني على هذا فجميع تعليقاتك بالنص والرقم وهذا يدل على النقل .
أرجو عدم الزعل فالزعل لا يفيد في المناقشة .
أخوك أبو عائشة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-04-2001, 05:18 PM
شمس الدين شمس الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 8
افتراضي السلام عليك أبا عائشة

أولا أنا لست متخصصا في الحديث ، ثانيا لا يلزم مني ذالك ، لأن الدين النصيحة، ونصيحتي كانت مقرونة بأدلتها الشرعية، لقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : العلم قال الله قال الرسول قال الصحابة ، وهذا التعريف مقرون بقول السلف الصالح: السند من الدين وقولهم: لولا السند لقال من شاء ما شاء .
وأما كوني ناقلا فهذا لا يغني من الحق شيئا، لأننا متبعون لا مقلدون ولا مجتهدون ، وحكم المتبع هو نقل الحكم بدليله مع نسبته لقائله من العلماء ، وذاك ما فعلت لأن تأخير البيان عن وقت الحاجة لايجوز، والحق أحق أن يتبع، وأما كوني أزعل فهذا كلام لم يخطر ببالي أبدا، لأن الزعل يشين كل خير لقوله عليه الصلاة والسلام لعائشة رضي الله عنها: ارفقي فإن الرفق لم يكن في شيء قط إلا زانه وما نزع من شيء قط إلا شانه. السلسلة الصحيحة 2 ، وقوله كذلك صلوات ربي وسلامه عليه: من يحرم الرفق يحرم الخير، صحيح ابن ماجة 2 وأخرجه مسلم.
فعن ابن مسعود عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من كذب على متعمدا فاليتبوأ مقعده من النار. صحيح سنن ابن ماجة بل هو متواتر الصحيحة1383(4) . ولهذا يجب على كل مسلم أن يتحرى في كل نقولاته عن رسول اله صلى الله عليه وسلم حتى يبرئ ذمته ، يقول الله عز وجل: ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) .
أخوك شمس

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-04-2001, 07:44 PM
الأسحار الأسحار غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 1,097
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الأفاضل : أبا عائشة وشمس الدين بينما تتابعون حواركم وفق المنهج العلمي جعله الله تعالى خالصا لوجهه الكريم اسمحوا لي بإلقاء التحية عليكم :

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

أخوكم في الله تعالى : الأسحار .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-04-2001, 08:30 PM
شمس الدين شمس الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 8
افتراضي حياك الله وبياك أخي الأسحار

أسأل الله عز وجل أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه، وأن يعيننا على الاستفادة في ما بيننا ملتزمين بالحوار المنهجي العلمي المقرون بالأدلة الشرعية الصحيحة التي يعلو بها الحق ويدحض بها الباطل .
أخوك شمس
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-04-2001, 12:04 AM
sarhan sarhan غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 15
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
تم افتتاح موقع ضوء الاسلام
http://www.islamlight.8m.com
حيث تجد كل ما تريد من ادعية قرانية
وصلاة الاستخارة وصلاة التسابيح وصلاة الحاجة
وفضل سور القران الكريم
واقراء توبة فتيات
وغيرها الكثير
وفقكم الله لصالح الاعمال
اذا اردت الاستماع الى دعاء الشيخ كشك فاضغط على الموقع وانتظر التحميل
حتى تتمكن من الاستماع
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-04-2001, 02:04 AM
أبو عائشة
 
المشاركات: n/a
افتراضي أخي الفاضل شمس الدين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي في الله تعلم بأن المحدثين والذين كانت لهم حلقات علم في ماضي وقد ولي زمانهم كانوا يقطعون آلاف الأميال من بلد للآخر للبحث والتدقيق والمعرفة عن صحة الحديث سواء كان منكر أو ضعيف أو من قاله وهل كان يكذب فلا يؤخذ له أو كان صادق ولا يكذب فينقل له .
أخي في الله لقد قلت ( من كذب علي متعمدا فاليتبوأ معقده من النار) وهذا حديث حسن وصحيح ولكن أخي العزيز في الله هل تعقد بأن سرد مثل هذا الحديث في مناقشة ما ماذا يعني للمناقش في نفس الموضوع وهل تعقد أخي بأنه سوف يستمر معك وهل تعني بذلك التحدي لقد اخبرت وأشرت في حديثي مع أخونا العزيز الأسحار بأنني لو أخطأت فليغفر الله زلتي.
أخي العزيز مهما بلغت من العلم في الوقت الحاضر فجميع علماء زماننا متوفرين حاليا على قرص كمبيوتر بمجرد الضغط على الموضوع أو على الآيه يأتيك بتفسيرها ومن قائلها ومن محدثها وبتفسير القرآن الكامل مع شرح القرآن الكريم بالكامل تفصيلا ومن هذا مثال : برامج خليفة للكمبيوتر القرآن الكريم المفسر
للشيخ الحصري بتفسير الجلالين وأبن كثير وغيرها الكثير .
لقد كان أسلوبك محرج قليلا ولو تريثت لكان لك الصدر الرحب والدين الإسلامي لم يأتي إلا بالموده والرحمة جميع ماذكرته أعرفه ولست بصغير السن لأتوه بين الكتب وأقرا فيما لايعنني ويعني ديني الإسلامي الحنيف ولماذا التعصب أخي العزيز فالدين يسر وليس عسر
أخي العزيز في الله ...
صدقني لايجوز مثل الكلام بينين وبينك لأننا ننتمي لملة واحدة وهو الدين الإسلامي الحنيف صحيح لك كل الحق بنقض أو التعقيب على أى موضوع ولكن ليس بطريقة مباشره تحرج نفسك وتحرج الأخرين معك .
أخي العزيز ومازلت أناديك بأخي العزيز .... .

أنا لست مجبرا على تحديد المرجع والمراجع كثيره والحمد لله وهذا منتدي مفتوح للجميع ولست هنا أناقش رسالة دكتوراه علما بأن دائما ما أذكر المرجع الذي أخذت منه الموضوع وربما لم تلاحظ ذلك لكثرة مشاغلك .
المهم في نهاية حديثى هذا أرجو قبول أعتذاري عن أي خطأ مع العلم بأني لم أتبوأ على الرسول صلي الله عليه وسلم حديثا لأتبوأ معقدي من النار .
وجزاك الله كل خير وأنتبه لما تقوله مستقبلا والله أرحم الراحمين .
أخوك أبو عائشة .

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-04-2001, 10:26 PM
شمس الدين شمس الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 8
افتراضي أخي الفاضل أبو عائشة

لو أنك اطلعت على تعقيبي لأحكام الأضحية أولا ، لما تسرعت في ردك المتجاوز ، لأنك حملت كلامي ما لا يحتمل ، بل كان الواجب أن تحمله على أحسن المحامل ، وأن تحسن بأخيك الظن ، ولكن : الله المستعان ...أخوك شمس
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-04-2001, 11:08 PM
أبو عائشة
 
المشاركات: n/a
افتراضي شمس الدين

أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يشاء
تحياتي القلبيه لك أخي شمس الدين
أبو عائشة
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 16-04-2001, 12:11 AM
الأسحار الأسحار غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 1,097
Post

بسم الله الرحمن الرحيم


أخي أبا عائشة

أخي شمس الدين :


لن ننس كلماتكم الطيبة في ذلك الرابط :

http://vb.arabsgate.com/showthread.php?threadid=11342

أحسن الله تعالى إليكم وأبعد عنا وعنكم كيد الشيطان وتلبيسه وإفساده وجعلنا إخوة في الله تعالى متحابين .

أخوكم المحب : الأسحار .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:39 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com