عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-08-2003, 12:05 AM
MoQaWeM MoQaWeM غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 61
افتراضي آيات متشابهة




قال صاحبى:
- تقول إن القران لا يتشابه في آياته فما بالك بهذه الآية:
"فمن شاء فليؤمن ومن شاءفليكفر" 39- الكهف
والآية الأخرى التى تنقضها:
"وما تشاءون إلا أن يشاء الله"30- الإنسان

نجد الآية تقول عن حساب المذنبين إنهم سوف يسألون :
"ستكتب شهادتهم ويسألون"19- الزخرف
"وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون" 44 - الزخرف
وفي الآية الكريمة :
" ولا يسأل عن ذنوبهم المجرمون " 78 - القصص

وأنهم سوف يعرفون بسيماهم:
" فيؤخذ بالنواصى والأقدام " 41 - الرحمن

ومرة يقول إنه لا احد سوف يشد وثاق المجرم .
"ولا يوثق وثاقه أحد"26- الفجر
بمعنى أن كل واحد سوف يتكفل بتعذيب نفسه.

"كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا" 14- الإسراء
ومرة يقول:
"ثم فى سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه"32- الحاقة


من يجيب على هذه الأسئلة ؟؟؟؟؟؟؟


و أنا لدي الأجوبة الصحيحة وليكن هذا الموضوع لغز إسلامي

وبعد خمسة ردود خاطئة سأضع الاجابة الصحيحة

ولكن الآن تخيلوا أنفسكم أمام شخص غير مسلم يسألكم هذه الأسئلة

فما رد المسلم على ذلك ؟؟؟؟؟؟
  #2  
قديم 02-08-2003, 08:10 AM
فتى المنتدى فتى المنتدى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2002
المشاركات: 105
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام على من اتبع الهدى

الحمد لله القائل (( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يتذكر ألا ألوا الألباب )) سورة آل عمران الآية 7

قال ابن كثير -رحمه الله - :
(( يخبر تعالى أن في القرآن آيات محكمات هن أم الكتاب أي بينات واضحات الدلالة لا التباس فيها على أحد ومنه آيات أخر فيها اشتباه في الدلالة على كثير من الناس أو بعضهم فمن رد ما أشتبه إلى الواضح منه وحكم محكمه على متشابهه عنده فقد اهتدى ومن عكس إنعكس ولهذا قال تعالى (هن أم الكتاب) أي أصله الذي يرجع إليه عند الإشتباه (وأخر متشابهات) أي تحتمل دلالتها موافقة المحكم وقد تحتمل شيئا آخر من حيث اللفظ والتركيب لا من حيث المراد وقد اختلفوا في المحكم والمتشابه.......))

وعائشة رضي الله عنها قالت نزع رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذه الآية (يتبعون ما تشابه منه إبتغاء الفتنة) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((قد حذركم الله فإذا رأيتموهم فاعرفوهم)) رواه الأمام أحمد

وقالت عائشة رضي الله عنها (ن عائشة رضي الله عنها قالت قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم (هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات) إلى قوله (أولوا الألباب) فقال فإذا رأيتم الذين يجادلون فيه فهم الذين عنى الله فاحذروهم)) رواه الامام أحمد

ون أبي مالك الأشعري أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( لا أخاف على أمتي إلا ثلاث خلال ............وأن يفتح لهم الكتاب فيأخذه المؤمن يبتغي تأويله (وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به) الآية ))

إن هذا الكلام لايخرج إلا من فم كافر أو مسلم فيه خلل في عقيدته

أيها العضو الكريم :

إنك بقولك (تناقضات ) يدل على أن القرآن فيه كذب -تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا- لأن التناقض يقضي وجود كذب وكذلك يدل أنك لست من أولي الألباب
ويحتمل كلامك أمرين لا ثالث لهما : إما أنك تريد الفتنة أو تريد التأويل الذي لا يعلمه الإّ الله ، والتأويل بغير علم أوقع كثيرا من الفرق في نار جهنم والعياذ بالله
ولكن قد تكون الأمور مشتبهات عليك لكن ليس فيها تناقضات
والله أعلم وأحكم
  #3  
قديم 02-08-2003, 08:22 AM
الــفــداء الــفــداء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 351
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء وثبت أجرك وحفظك من كل سوء

أخي الفاضل ( مقاوم ) لا أتوقع أن تصل الردود الخاطئة إلى رد واحد

يا رجل ! ...

هل لدى أحدنا الجرأة على الله سبحانه وتعالى ليتكلم بغير علم خمس مرات ، والله يقول {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ} (8) سورة الحـج

ولعلك أردت غير ذلك ، كأن تعطي الموضوع أسلوبا جاذبا للإهتمام .. أو ما يشبه ذلك .. فإن الأعمال بالنيات .

و الله أعلم ، وفقك الله ودمت أخي الكريم بأحسن حال
  #4  
قديم 02-08-2003, 11:17 AM
قامع البدع قامع البدع غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 128
افتراضي

الشُّبه إما أن تُفسّر فوراً وإلا لا يحسن عرضها بهذه الطريقة فربما تقع في القلب ويصعب إخراجها منه وربما يقرأها زائر ثم لا يعود للموقع مرة أخرى . أو غير ذلك من الأمور الجائزة الحدوث .

فهذه طريقة (أرى) أنها لا تصلح في المنتديات العامة وربما تصلح في جلسات خاصة بين الأصدقاء من أهل العلم في مجلس محصور حتى لا تكون فتنة وفساد كبير .

أثابك الله على حسن نيتك . وغفر لي ولك وللمسلمين .
  #5  
قديم 02-08-2003, 11:38 AM
سعد آل سعده سعد آل سعده غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 1,595
افتراضي

ياهذا أتق الله تعالى.

وقل.

قال تعالى:- بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } من الآية الأولي،إلى الآية الخامسه من سورة البقره.

وقال تعالى:- وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }الآية 23 من سورة البقره.




ماتجاوب في هذا.؟؟؟؟؟!!!!!!!!!.



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  #6  
قديم 02-08-2003, 11:52 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
إعلم أخي هداك الله أنه لايجوز العبث بالإثارة أو وضع أسلوبٍ تريد من ورائه جذب القراء بهذه الطريقة مع كلام الله سبحانه وتعالى الذي نزل به الروح الأمين على سيدنا محمد بن عبدالله وما ينطق عن الهوى إن هو إلآ وحيٌ يوحى علمه شديد القوى ذو مرةٍ فاستوى "
لذلك سوف يتم غلق الموضوع حتى يقرر شأنه أحد مشرفي القسم فهم الأكثر علما بتلك الأمور
__________________
  #7  
قديم 02-08-2003, 09:43 PM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي إقتراح

بسم الله الرحمن الرحيم
ما نقول فيما أتيته إلا ما قاله العلماء من قبل ...
إما أن تكون داعية لله وحده ولكن تنقصك الخبرة في سرد الموضوع ... وهذا من باب حسن الظن بالناس ..
ولإجابتك
أستعين بالله الواحد القهار وارد عليك إنني قد قمت بتعديل موضوع حتى يكون على هيئة مسابقة وليس تنزيل من قيمة القرآن الكريم فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نعظم حرمات الله
(( وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ ))
ومن منطلق إن الأخطاء التي وردت معك في موضوعك وهي إن الآية التي ذكرتها هي الآية 28 وليست الآية 39 من سورة الكهف وأعتقد إن الأصل هو أن تأتي بكامل الآية ثم نرى ما قالوه علماء التفسير وكذلك العلماء الذين يحاججون أولئك الكفرة الضالين من أمثال صاحبك ...
وابداء معك في الآية الكريمة
(( وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً ))
وهنا إستقر معظم علماء الآمة إن هذا ليس تخيير بين الإيمان والكفر وإنما هو وعيد وتهديد لهولاء ... لآن المشيئة لله سبحانه وتعالى كما أورد في كتابه العزيز في أكثر من آيه
واما ما قاله ابن عباس رضي الله عنه : هذا تهديد وإعلام أن من تقدم إلى الطاعة والإيمان بمحمد صلى الله عليه وسلم جوزي بثواب لا ينقطع .
ومن تأخر عن الطاعة وكذب محمدا صلى الله عليه وسلم عوقب عقابا لا ينقطع.
وما قاله السدي : لمن شاء منكم أن (( يتقدم )) إلى النار المتقدم ذكرها أو(( يتأخر )) عنها إلى الجنة .‏

واما الآية التي أوردتها وإعتقد صاحبك التشابه بينهما فليس هناك أي تشابه كما يدعي فالمشيئة لله وحده وهم في كتبهم التي يدعوّن إنها الإنجيل مكتوب فيها ذلك إن المشيئة لله وليس للعبد ...
وإنظر لقوله تعالى :
(( وَمَا تَشَاؤُونَ إِلا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )) سورة التكوير الآية 29
(( وَمَا تَشَاؤُونَ إِلا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً )) سورة الإنسان الآية 30
(( وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ )) سورة المدثر الآية 56
(( وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً *** إِلا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً )) سورة الكهف الآية 23 و 24
(( قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللّهِ كَذِباً إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُم بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللّهُ مِنْهَا وَمَا يَكُونُ لَنَا أَن نَّعُودَ فِيهَا إِلاَّ أَن يَشَاءَ
اللّهُ رَبُّنَا وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ
)) سورة الأعراف الآية 89
ولو أردت هناك المزيد من آيات وتفسيرات ....
وما قاله الإمام الشافعي عن القدر فقال:
ما شئت كان وإن لم أشأ وما شئت إن لم تشأ لم يكن

والأن لنأتي للشق الثاني من أسئلتك
قال الله تعالى :
(( وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ )) سورة الزخرف الآية 18
وقد أتيت بآية أخرى تعتقد إنها نفسها وتعني نفس المعنى وهما بعيدتين بعد السماء عن الأرض فالآية الأولى يخاطب الله فيها هولاء القوم الضالين الذين جعلوا الملائكة إناثاً واما هذه الآية
(( فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ { * } وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ))
فيخاطب بها النبي عليه الصلاة والسلام وقيل معناه لشرف لك ولقومك .
فما قاله عدي بن حاتم : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر عنده قريش بخير قط، إلا سره حتى يتبين ذلك السرور للناس كلهم في وجهه، وكان كثيرا ما يتلوا هذه الآية (( وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون )) ...
على العموم إستدلالك بهما إنهما تختلافان عن هذه الآية فنعم لأن كل آية ذكرت في موضوع يختلف عن الأخر لأن المقصود من الآية إذا استقروا في العذاب.
فأولهما لعلمه تعالى بها فيدخلون النار بلا حساب .
والآخرة مواطن :
موطن يسألون فيه للحساب.
وموطن لا يسألون فيه.
وسؤال المجرمون هو تقرير وتوبيخ وإفضاح
(( قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ )) سورة القصص الآية 78

وأما ما أوردته عن الآية
(( يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالاَقْدَامِ )) سورة الرحمن الآية 41
أي تأخذ الملائكة بنواصيهم أي بشعور مقدم رؤوسهم وأقدامهم فيقذفونهم في النار.


وأما ما أوردته عن الآية 26 من سورة الفجر
فأقول لك وله لما أتيت بهذه ولم تأتي بالآية التي قبلها وهي الموضحة لها فيا سبحان الله أنزل الله سبحانه القرآن بلغة العرب وهم أدرى بهذه اللغة العربية فلننظر ما تعنيه هذه الآية الكريمة
(( فَيَوْمَئِذٍ لا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ { * } وَلا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ )) شسورة الفجر الأيتين 25 و 26
والمعنى لا يعذب أحد في الدنيا كعذاب اللّه الكافر يومئذ ، ولا يوثق كما يوثق الكافر.
فإذاً الإستدلال الذي جئت به من أفكارك وأفكار صاحبك
(( بمعنى أن كل واحد سوف يتكفل بتعذيب نفسه )) جاء على باطل حيث لا يعذب أحد مثل تعذيبه ولا يوثق مثل ايثاقه‏ .

وأما الآية الكريمة التي إستدليت بها
(( اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً )) سورة الإسراء الآية 14
وقلت إن الآية
(( خُذُوهُ فَغُلُّوهُ { * } ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ { * } ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ ))
تختلف عنها فأقول لك ولصاحبك المسيحي
تعلموا لغة العرب حتى تعرفوا معاني القرآن ولكن أن تتلفظوا على هواكم فهذا أكبر دليل على الجهل المطبق الذي أثاره أن يغلق الله لكم الأسماع والأبصار عن رؤية الحق مع إن الحق واضح وضوح الشمس .
فأقول لكم إن الآية الأولى
يقرأ الإنسان كتابه أميا كان أو غير أمي وكذلك حسبك اليوم نفسك عليك حاسبا يحسب عليك أعمالك، فيحصيها عليك، لا نبتغي عليك شاهدا غيرها، ولا نطلب عليك محصيا سواها.‏
فما دخل هذه الآية التي تخاطب الجميع بالآية الأخرى التي تخاطب فئة معينة .
(( خُذُوهُ فَغُلُّوهُ { * } ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ { * } ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ ))سورة الحاقة الآيات 30 - 31 - 32
فما أورده ابن عباس عن هذه الآية الكريمة قوله: تسلك في دبره حتى تخرج من منخريه، حتى لا يقوم على رجليه .
أي يأمر الله الزبانية أن تأخذه عنفاً من المحشر فتغله .
أي تضع الأغلال في عنقه . ثم تورده إلى جهنم فتصليه إيّاها . أي تغمره فيها .

وأدعٌ الله أن يحفظنا والقارئيين .

والله أعلم

وفقنا الله لما فيه الخير والصلاح والفلاح
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:35 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com