عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-06-2019, 01:20 PM
وطني حضارة وطني حضارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 18
افتراضي اللعب على حافة الهاوية




بقلم: نصار إبراهيم (فلسطين المحتلة)

--------------------------------------------------------------------

لنهدأ قليلا... لنقرأ ونفكر طويلا...
- إيران تسقط طائرة الاستطلاع الأميركية، العملاقة والمتطورة من طراز MQ – 4 C Triton. في مياهها الإقليمية بالقرب من منطقة جبل "مبارك" في محافظة "هرمزكان" الإيرانية فجر 21 حزيران 2019.
- ترامب يأمر برد عسكري وتبدأ القطعات العسكرية الأمريكية في المنطقة بالاستعداد... ثم بعد دقائق يأمر بوقف الضربة أو العدوان.
- إيران"ستتعامل مع كلّ استهداف لأيّ نقطة إيرانية بصفته إعلان حرب..." سواء كانت الضربة محدودة أو شكلية أو أصغر أو اكبر... وسواء أعلمت بها مسبقا أم لا... هذا ما أبلغته إيران لكل الذين يحملون الرسائل بينها وبين واشنطن....
ملاحظات:
- بالتأكيد أن أمريكا عسكريا واقتصاديا هي أقوى دولة في العالم، وبالتأكيد أنها تملك قوة تدميرية هائلة بما في ذلك الأسلحة غير التقليدية... هذا يعني عمليا أن بمقدورها أن تهاجم إيران وتوقع بها دمارا هائلا... ولكن....
- الدول الكبرى حين تخطط للحرب فإنها لا تقوم بذلك بحسابات ثارات القبائل، فهي بقدر ما تستثمر سمعتها وهيبتها بالحد الأقصى لتحقيق أهداف كبرى أو جزئية.. فإنها حين تقرر الحرب مع دولة قوية مثل إيران فإنها تخضع قرارها لحسابات دقيقة عسكرية وسياسية واقتصادية ومعنوية.. وهي تملك من الوعي ما يجعلها تدير معادلات الحرب ببرود أعصاب وليس بمنطق رد الفعل ... هذا ما لا يفهمه عرب الخليج الذين يدقون طبول الحرب دون أن يقفوا لحظة واحدة ليسألوا أنفسهم أسئلة استراتيجية تجيب على مختلف التوقعات والاحتمالات التي ستلقي بأثقالها فوق رؤوسهم وفي غرف نومهم.
- أمريكا ليست دولة ساذجة... وهي لا تتصرف كأداة عند عرب الخليج، كما يتمنون ويتوهمون، ولا حتى عند إسرائيل ربيبتها وقرة عينها.
أمريكا لها حساباتها واستراتيجيات عملها وهي قبل أن تقدم على أي عمل تضع على الطاولة كل الاحتمالات والتوقعات: قوة إيران وإمكاناتها، الخسائر البشرية والاقتصادية والمعنوية المتوقعة، القدرة على السيطرة ومنع تحول أي عمل عسكري إلى مستنقع وعملية استنزاف طويلة، مصير حلفائها... وغير ذلك.
- كل هذا يفسر ذلك الاستنفار الأمني والسياسي والعسكري في دوائر صنع القرار الأمريكي قبل وبعد إسقاط طائرة الاستطلاع... مما يعطي لمحة عن مناخ وضوابط عقل الدول الكبرى قبل الأقدام على أي عمل عسكري .. لنلاحظ: صدور قرار من مجلس النواب الأمريكي يلغي تفويض إستخدام القوة العسكرية الذي منح للرئيس الأمريكي بعد هجمات سبتمبر2001م، وقبل ذلك كان الاجتماع الصباحي العاجل لإدارة ترامب لتدارس إحاطة عسكرية سرية عن مفاعيل "كروز" اليمني على كهرباء ومحطة تحلية المياه في جيزان السعودية، ليتواصل الإجتماع الصباحي بالإجتماع المسائي على وقع غارات لسرب من الطيران المسير اليماني على مطار ومرابض الطائرات المعادية في مطار جيزان السعودي ومطار أبها.
وما بين الصباحي والمسائي إجتماعات نهارية متواصلة لتدارس نتائج ومخاطر وتداعيات وقوع أمريكا في فخ أسقاط طائرة الاستطلاع، فكان أول إجتماع للأمن القومي الأمريكي ثم البنتاجون والأمن القومي ثم النواب والشيوخ والكونجرس بالأفراد والتثنية والجمع والطرح والقسمة بتباين واختلاف التصاريح للصقور والحمائم، وليتوج الأمر بدعوة البيت الأبيض للكونجرس بالإجتماع للتشاور لذات الموضوع حتى الدقائق الأولى لصباح يوم الجمعة 21 يونيو... (الكاتب اليمني جميل أنعم العبسي)..
هنا من المفيد أن نقارن بين كل هذه الآليات والتدقيق الذي يحكم أداء أمريكا وبين الطريقة التي ذهبت إليها السعودية وحلفها إلى حرب اليمن الغارقة فيها حتى أذنيها منذ خمس سنوات... بحيث لم يعد ينفعها حتى معاهدة "كوينسي" التي عقدتها مع الأمريكيين في عام 1945 والتي تنص على توفير الحماية الأمريكية للسعودية مقابل أهميتها الاقتصادية والدينية.
حيث سقطت السعودية ببلاهة في سياق الصمود اليمني الأسطوري وأمام إرادة القتال وتطوير قدرات الجيش اليمني واللجان الشعبية عسكريا وخاصة على صعيد الصواريخ البالستية والمجنحة والطائرات المسيرة التي راحت تجتاح العمق السعودي وتدمر المطارات وخطوط النفط ومحطات الكهرباء...
- إيران بدورها لا تدير مواجهتها مع أمريكا وحلفها بمنطق رد الفعل.. بل بتركيم عوامل قوتها وصمودها الشاملة واستثمار كل ذلك بالحد الأقصى، يشمل ذلك: قدراتها البشرية والعلمية والعسكرية والاقتصادية والسياسية وفضائها الجيواستراتيجي ومحور المقاومة ودوره في سورية ولبنان وفلسطين واليمن والعراق...إلى جانب حلفائها الدوليين روسيا والصين... إنها تحسب جيدا.. وتنسج سجادة صمودها وردودها بأناة وحكمة وحزم.. وكل ذلك من منطلق أن إيران دولة قوية ومستقلة تماما.
- المهم... الآن وبعد يوم طويل من التوتر وشد الأعصاب حتى حدها الأقصى جاء قرار إلغاء العملية العسكرية الأمريكية وإن كان تحت أسباب "إنسانية وبأن لا تناسب بين إسقاط طائرة استطلاع أمريكية غير مأهولة مقابل ضربة قد تودي بحياة 150 إيراني!!!!!!!!"... حسنا ليكن ذلك....
- ولكن حدث في 3 تموز عام 1988 أن قامت مدمرة أمريكية بأسقاط طائرة مدنية إيرانية رحلة رقم 655 على متنها 290 راكبا مدنيا من بينهم 66 طفلا و16 شخصا هم طاقم الطائرة. وقد أسقطت الطائرة بالضبط في المنطقة التي أسقطت فيها طائرة الاستطلاع الأمريكية أمس. فما الذي تغير ما بين عام 1988 واليوم؟ لماذا لم تأخذ إدارة رونالد ريغان آنذاك بعين الاعتبارالجانب الإنساني ومعادلة التناسب بين الفعل ورد الفعل كما يفعل دونالد ترامب اليوم!!!؟ هل السبب يعود لتغير قوة أمريكا وإمكانتها أم لتغير قوة إيران الشاملة...!؟.
- على أية حال، إن اللعب على حافة الهاوية حين تقوم به وتديره قوى كبرى ووازنة لا يشبه هلوسة أنظمة تابعة وضعيفة، هشة وتافهة تديرها عائلات بمنطق الخدم والثارات...
الخلاصة... لقد نجحت إيران في توجيه ضربة كبرى لذروة التكنولوجيا والغطرسة الأمريكية في سياق حالة الاشتباك الضارية الدائرة بين الطرفين منذ أربعين عاما... إنه وبلا شك إنجاز إستراتيجي لدولة تعظم عوامل قوتها الشاملة بدون توقف... ومع ذلك فإن ما جرى لا يعني أن المواجهة قد انتهت.. إنه بالتأكيد فصل حاسم .. لكنه ليس الأخير...
السؤال: هل هناك من بين العربان من سيتسخلص الدروس في كيف تبنى عوامل القوة الشاملة (اجتماعيا، سياسيا، اقتصاديا، علميا، وعسكريا) وكيف تدار الصراعات والمواجهات استراتيجيا وتكتيكيا لحماية استقلال الشعوب والدول وكرامتها ومصالحها القومية في مواجهة القوة الغاشمة!؟.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-06-2019, 05:43 PM
أبو سندس أبو سندس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 348
افتراضي

وطني حضارة

اهلا وسهلا بك معنا

عسى ان تصل الرسالة للذين مازالوا يمجدون الحضارة الامريكية
اليوم تغيرت الموازين امريكا ليست عظمى بل هي هشة
والمطلوب منا ان نتوحد ونواجه عدونا الاصلي وليس الوهمي
الذي صنعه لنا الاعداء فشتتونا ومزقونا.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-06-2019, 11:40 AM
وطني حضارة وطني حضارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 18
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس مشاهدة المشاركة
وطني حضارة

اهلا وسهلا بك معنا

عسى ان تصل الرسالة للذين مازالوا يمجدون الحضارة الامريكية
اليوم تغيرت الموازين امريكا ليست عظمى بل هي هشة
والمطلوب منا ان نتوحد ونواجه عدونا الاصلي وليس الوهمي
الذي صنعه لنا الاعداء فشتتونا ومزقونا.
شكراً لحضورك اخي العزيز
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-07-2019, 02:55 AM
قنديل البحر قنديل البحر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 302
افتراضي

إيران لم تسقط الطائره وإن ادعوا ذلك ، نحن نعيش إعاده تشكيل للعالم فقد بدأ بالعرب وسيمتد لأوربا وبقيه دول الأخرى فى الأمريكتين .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكليم و -هلاك فرعون وجنوده سراج منير منتدى الشريعة والحياة 0 24-07-2018 10:30 AM
كتاب(علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن)مباشر دون احالة عبدالرحمن المعلوي منتدى الشريعة والحياة 8 07-08-2017 07:27 PM
اللعب التربوي..نحو ادماج فعال في منظومة التعليم قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 05-04-2014 10:50 PM
مبادئ التعليم التفاعلي قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 16-08-2010 07:49 PM


الساعة الآن 05:42 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com