عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-08-2002, 03:02 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي إفتراءات الشــايجي على السلفية




للأخ الفاضل / فالح بن جـبر التليعة

( 1 )

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسوله الامين . أما بعد :

فإن الدكتور عبدالرزاق الشايجي قد كتب كتابا أسماه " الخطوط العريضة لأصول أدعياء السلفية الجديدة " ووضع في هذا الكتاب أصولا لطائفة ضالة - كما يرى - وخلط في هذه الاصول خلطا عظيما ، وتخبط فيها تخبطا كبيرا ، حيث أدخل مع الاصول الباطلة أصولا سلفية قال بها السابقون واللاحقون من علماء اهل السنة .

وكان مقصده من ذلك الطعن على السلفيين ، لاسيما الذين لهم الدور الأكبر في كشف مناهج الجماعات البدعية بما فيها القطبية التي ينصرها الشايجي ويسير في ركابها ، عمل ذلك كله بأسلوب الإجمال والعموم والمواربة ، فرد عليه الأخ الدكتور ( مبارك بن سيف ) جزاه الله خيرا وكشف بعض تلبيساته ، وطالبه بالافصاح عما يريده والتصريح بأسماء هؤلاء المدعيين للسلفية ، فما كان منه إلا أن رمى جلباب الحياء جانبا ، فأخرج كتاب " أضواء على فكر دعاة السلفية الجديدة “ فكان هذا أسوأ من سالفه قال فيه " أن مقصودي في الكتاب الأول أهل المدينة " الذين امتازوا بمحاربة الأفكار الوافدة ..........

ثم أخذ يكيل السب والشتم لهم ، ويحاول بكل وسيلة فصلهم وإبعادهم عن إخوانهم المشايخ والعلماء الآخرين ، وأجلب بكل ما يستطيع حتى وقع في الكذب الصريح وتزييف الحقائق ، مع البعد التام عن الإنصاف والتجرد والمنهجية العلمية ، وجعل النصيب الأكبر من هذا الهجوم للشيخ الفاضل"ربيع بن هادي المدخلي " فمن ذلك قوله : “ غير أن الشيخ ربيع بن هادي عندنا ليس من الأئمة الأعلام اللهم إلا أن يكون إماما في كل هذه الطوام والآثام التي جرها على أهل الاسلام(1) . ص 86 .

( 1 ) لم أر حسب اطلاعي شخصا تكلم في الشيخ ربيع بهذه الوقاحة وقلة الحياء سوى الشايجي هذا والحداد حتى الذين رد عليهم الشيخ ربيع لم يتكلموا في الشيخ بمثل هذا الكلام ، وذلك لأنهم مهما بلغوا من انحراف ، عندهم شيء من الصدق والمروءة تمنعهم من الوقوع في هذه الهوة السحيقة ، ولذا سوف أعامل الشايجي بما هو أهله وبما ارتضاه لنفسه . وقال أيضا :- " ولولا أن بعض الصغار تناقلوا كتب الشيخ ربيع لما كلف أحد نفسه بالرد عليها لأنها من الكذب الممجوج ، والتحامل والظلم " ص 51 .

في الوقت الذي يدافع وبكل جرأة عمن تنقص الخليفة الراشد عثمان بن عفان - رضي الله عنه - وعمن تطاول على أنبياء الله - جل وعلا - وعمن تنكب طريقة السلف الصالح في باب الاسماء والصفات وغيرها من العقائد .

والعجيب من صنيع هذا الرجل أنه يوهم الناس بأنه على طريقة المشايخ كالألباني وابن باز وبكر أبو زيد ، والذي اتكأ عليه كثيرا في كتابه وهو بريء منه .

ومن أوضح الادلة على نقض دعواه هذه ، أنه يرى أن أعظم أصول الطائفة المبتدعة قولهم بعدم وجوب ذكر حسنات المبتدع أثناء الكلام عليه وقولهم بتبديع الجماعات الاسلامية كالإخوان و التبليغ ، وقولهم إن وسائل الدعوة توقيفية ، مع أن كل أصل من هذه الاصول قد قال به طائفة من العلماء الكبار بل صرح به على الخصوص العلماء الذين اتكأ عليهم ! .

فالشيخ الألباني وابن باز وبكر أبو زيد جميعا يقولون بأن وسائل الدعوة توقيفية ، والشيخ بكر أبو زيد ألف كتابا في بيان بدعية الجماعات الاسلامية التي يدافع عنها الشايجي وهو كتاب “ حكم الانتماء “ وأما قاعدة الموازنة فقد هدمها الكثير من المشايخ وعلى رأسهم سماحة الشيخ " عبد العزيز بن باز " .

وكل هذا التلبيس والتدليس ما هو الا دفاع عن دعاة الفتنة وناصري أهل البدعة الذين لم يصرح بأسمائهم ، لأنه يعلم أن الكثير من المشايخ - لاسيما الذين تمسح بهم - سوف يخالفونه ، فلكي لا يكشف اكتفى بالتعميم والإجمال على طريقته المعتادة ! .

وهذه الاوراق التي بين يديك - أخي القارئ - سأحاول إن شاء الله أن أبين فيها الاصول التي أوردها الشايجي وجعلها من أصول الضلال وهي من أصول أهل السنة ، ثم أورد أقوال العلماء والمشايخ فيها حتى يتبين أن هذه الاصول لم يقل بها أهل المدينة وحدهم أو الشيخ ربيع فقط . وأما الاصول التي افتراها عليهم وألصقها بهم ، فسأبين - ان شاء الله - كذبه من واقع المشايخ وبالذات الشيخ ربيع لأنه يرى " أنه منظّر هذه الطائفة وحامل لوائها ومرجعها الأوحد " (1) .

هذا وأسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه .

(1) هذا نص كلامه وإلا فإن الشيخ ربيعا واحد من جملة علماء أهل السنة في هذا العصر مثله مثل بقية المشايخ وليس هو المنظّر والمرجع ، فالمرجع هو الكتاب والسنة .



وهذا بعض ماجاء في كتاب " أضواء على فكر دعاة السلفية الجديدة "

قال الشايجي " ولو أنك يا أخي مبارك قرأت كتاب ( منهج أهل السنة في نقد الرجال والكتب والطوائف ) للشيخ ربيع بن هادي المدخلي ، لعلمت أول اصول هذه الطائفة النابتة وأخطرها ، وهو أن المسلم الصالح العامل من أهل السنة والجماعة إذا زل في سقطة ولو خطأً أو سهواً فإنه يؤخذ بسقطته وخطئه ، ويبدع بكل سقطة وقعت منه - ولو سهواً - وبكل خطأ بدر منه ولو رجع عنه "

" وكان مما قالوه أيضاً وأصلوه ( أن كل جماعة من المسلمين اجتمعت على خير ودعوة وسمت نفسها بأي تسمية " جمعية - لجنة - جماعة - هيئة - حزب .... الخ " فهي جماعة بدعة وشر قد خالفت سلف الأمة الذين لم يعرفوا هذه الطريقة قط ..... ) .

- ( وعلى هذا الاساس فكل جماعات الدعوة الى الله جماعات بدعية مفرقة للأمة يجب حربها والقضاء عليها ) !. - وأصلوا كذلك ( أن جميع وسائل الدعوة توقيفية ... ) .

- ( ولولا أن بعض الصغار تناقلوا كتب الشيخ ربيع لما كلف أحد نفسه في الرد عليها لأنها من الكذب الممجوج والتحامل والظلم ) !! . - فانظر - رعاك الله - كيف وصف هذه الطائفة ( بالقطيع ) ، وهم كذلك لأن لهم شيخا كبيرا أو شيخين وباقيهم من حدثاء الاسنان سفهاء الاحلام ) !! .

-( فهذا الاصل في البراء والولاء وما سماه الشيخ ربيع ( منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف ) هو الذي جر بعد ذلك كل هذه الاصول الباطلة " ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة " ) !! .

- ( غير أن الشيخ ربيع بن هادي عندنا ليس من الأئمة الأعلام .. اللهم إلا أن يكون إماما في كل هذه الطوام والآثام التي جرها على أهل الاسلام ) !! .

-( محمود بن محمد الحداد أحد أفراد مدرسة الجراحين هذه وهو تلميذ للشيخ ربيع بن هادي المدخلي وأحد أفراد مجموعته لعدة سنين ... ) ! .

- ( وليس هناك فرق بين الحداد والشيخ ربيع فكلاهما أبناء مدرسة واحدة في النقد والتبديع والتفسيق إلا فيما يأتي ... ) !! .

- ( ولو قرأت ماكتبه العلامة بكر أبو زيد في هذه الطائفة حيث سماها (بالجراحين) ... وكيف تعرض بعد ذلك وما زال لسهامهم وتعنيفهم فقد بدّعوه بعد هذا الكتاب ....) !.
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-08-2002, 03:09 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 2 )

" قاعدة الموازنة بين الحسنات والسيئات عند الشايجي "

يرى الشايجي أن أعظم أصول هذه الطائفة الضالة قولهم بعدم وجوب ذكر الحسنات عند التحذير من المبتدع فيقول : ( كتاب الشيخ ربيع بن هادي “ منهج أهل السنة والجماعة في نقد الكتب والطوائف " هو الذي وضع أصل أصول هذه الطائفة وأفسدها على الإطلاق ومن هذا الأصل انطلقت جميع الأصول الفاسدة الأخرى فقد جعل الشيخ ربيع منهج أهل السنة في النقد أنهم لا يذكرون للمسلم الصالح إلا سيئاته ، ولو لم يكن عالما بها ولو وقع فيها خطئاً أو تأولاً ) !.

وليعلم القارئ الكريم أن الشايجي لم ينقل كلام الشيخ ربيع بالنص ، وإنما أورده بأسلوبه الخاص والذي يعتمد على التهويل والإثارة والإغراب كما بين ذلك الأخ مبارك بن سيف ، وإلا فإن الشيخ ربيعاً - حفظه الله - لم يقل أن كل من وقع في بدعة ولو خطئاً أو تأولاً فهو مبتدع !! .

فالشايجي يريد إذن قاعدة الموازنة التي هدمها الشيخ ربيع - حفظه الله - ونقول الآن إذا كان هذا أصل أصول هذه الطائفة الضالة وأشدها على الاطلاق فماذا تقول في الشيخ عبدالعزيز بن باز - حفظه الله - فقد وجّه لسماحته سؤالا واليك نصه:

( فيه أناس يوجبون الموازنة أي أنك إذا انتقدت مبتدعاً ببدعته ليحذر الناس منه يجب أن تذكر حسناته حتى لا تظلمه ؟ )

فأجاب الشيخ : ( لا ما هو بلازم ، ما هو بلازم ولهذا إذا قرأت كتب أهل السنة وجدت المراد التحذير ، إقرأ في كتاب البخاري " كتاب خلق أفعال العباد وكتاب الادب في الصحيح وكتاب السنة لعبدالله بن أحمد وكتاب التوحيد لابن خزيمة ورد عثمان بن سعيد الدارمي على أهل البدع .. الى غير ذلك " يوردونه للتحذير من باطلهم ما هو المقصود تعديد محاسنهم المقصود التحذير من باطلهم ، ومحاسنهم لا قيمة لها بالنسبة لمن كفر ، إذا كانت بدعته تكفره بطلت حسناته وإذا كانت لا تكفره فهو على خطر المقصود هو بيان الاخطاء والأغلاط التي يجب الحذر منها ) . منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف ص8 .

وسئل الشيخ الفوزان نفس السؤال فأجاب قائلا : ( إذا ذكرت محاسنهم دعوت لهم “ لا " لاتذكر محاسنهم أذكر الخطأ الذي هم عليه فقط لأنه ليس موكولٌ اليك أن تدرس وصفهم وتقومهم إنما موكولٌ اليك بيان الخطأ الذي عندهم من أجل أن يتوبوا منه ، ومن أجل أن يحذره غيرهم ، أما إذا ذكرت محاسنهم قالوا جزاك الله خيرا هذا الذي نبغيه ) . منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف : 10

ووجه للشيخ الفوزان سؤالا اليك نصه انتشر اليوم بين الشباب أنه يلزم الموازنة في النقد فيقولون : إذا انتقدت فلانا من الناس في بدعته وبينت أخطاءه يلزمك أن تذكر محاسنه ، وهذا من باب الانصاف والموازنة . فهل هذا المنهج في النقد صحيح ؟ وهل يلزمني ذكر المحاسن في حالة النقد ؟ .

فأجاب : ( إذا كان المنتقد من أهل السنة والجماعة وأخطاؤه في الامور التي لا تخل بالعقيدة …. فنعم ، هذا تذكر ميزاته وحسناته ، تُغمر زلاّته في نصرته للسنة .

أما إذا كان المنتقد من أهل الضلال ومن أهل الانحراف ومن أهل المبادئ الهدامة والمشبوهة ، فهذا لا يجوز لنا أن نذكر حسناته - اذا كان له حسنات - لأننا إذا ذكرناها فإن هذا يغرر بالناس فيحسنون الظن بهذا الضال أو هذا المبتدع أو هذا الخرافي أو الحزبي ، فيقبلون أفكار هذا الضال أو هذا المبتدع أو ذاك المتحزب .

والله جل وعلا ردّ على الكفرة والمجرمين والمنافقين ولم يذكر شيئا من حسناتهم ، وكذلك أئمة السلف يردون على الجهمية والمعتزلة وعلى أهل الضلال ولا يذكرون شيئا من حسناتهم . لأن حسناتهم مرجوحة بالضلال والكفر والالحاد والنفاق . فلا يناسب انك ترد على ضال ، مبتدع ، منحرف ، وتذكر حسناته وتقول هو رجل طيب عنده حسنات وعنده كذا ، لكنه غلط !!

نقول لك : ثناؤك عليه أشد من ضلاله ، لأن الناس يثقون بثنائك عليه ، فإذا روجت لهذا الضال المبتدع ومدحته فقد غررت بالناس وهذا فتح باب لقبول أفكار المضللين ...

- إلى أن قال - وأصل هذه الشبهة الموازنة بين الحسنات والسيئات في النقد - قالها بعض الشباب وكتب فيها رسالة ، فطار بها بعض الشباب فرحا ، وقد وقفت على الرسالة التي يزعم صاحبها الموازنة ، ووقفت على رسالة للشيخ ( ربيع بن هادي المدخلي ) رد فيها على الرسالة التي يزعم صاحبها لزوم الموازنة ردّاً وافياً وبين ما في هذا الكلام من الخطأ ومن ترويج الباطل وبيّن مذهب السلف في الرد وأنهم ردّوا على أناس مضللين ولم يثنوا عليهم لأنهم لو أثنوا عليهم صار هذا من باب التناقض ) . كتاب الأجوبة المفيدة في أسئلة المناهج الجديدة - القسم الأول - ص24 .

وسئل الشيخ الالباني عن قاعدة الموازنة ، فأنكرها وبين بطلانها ، وجاء في كلامه : من أين لهم ان الانسان اذا جاءت مناسبة لبيان خطأ مسلم ان كان داعية أو غير داعية لازم يعمل محاضرة يذكر فيها محاسنه من أولها الى آخرها الله اكبر !!! شئ عجيب !!! . أجوبة العلامة الالباني على اسئلة ابي الحسن الدعوية ، تاريخ 10 رجب 1416 هـ .

ــ وقال الشيخ زيد بن محمد المدخلي : ( كما أحب أن أبين لكاتب المنشور وأصحابه ، أن الشيخ ربيع بن هادي المدخلي الذي اعتبروه فردا من افراد ما أسموه بالسلفية الجديدة ليس هو وحده الذي هدم قاعدة وجوب الموازنة المذكورة وحاربها كما زعم صاحب المنشور بل شاركه في القول بعدم وجوبها بل بعدم الرضى بها من هم أوسع علما وأكبر سنا وأقدم في الطلب كصاحب السماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ عبدالعزيز المحمد السلمان والشيخ صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان ) . كتاب الاجوبة السديدة على الاسئلة الرشيدة 5/11 .

وبعد هذه النقولات عن المشايخ نخرج بنتيجة وهي أن قاعدة الموازنة : هي قاعدة بدعية ، المقصود منها رفع شأن أهل البدع ، وأن أول من قال بها هم أصحاب الفكر الاخواني الجديد ( القطبيون ) وان شئت فقل ( السروريون ) .

اذاً قاعدة الموازنة أصل الأصول عند القطبيين ، وقد ثبت أن العلماء الكبار لم يعترفوا بها ، وأن الشايجي قد وافق القطبيين في أصلهم العظيم !!!!!
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-08-2002, 06:14 PM
العسجد العسجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 7
افتراضي

الشايجي أعلم بالسلفية منك ومن أمثالك

وإنما من تتحدث عنهم ليسوا سلفيين بل هم (خلوف)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-08-2002, 01:09 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

جزاك الله خيراً ياسفيان على هذا المقال الرائع

وماكتبه الشايجي يفرح الرافضة وأهل البدع .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-08-2002, 03:15 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 3 )

الشايجي والجماعات البدعية

يرى الدكتور عبدالرزاق أن الجماعات الاسلامية كالإخوان والتبليغ والتكفير والتحرير والتوقف والتبين .... الخ من أهل السنة ، وأما جعلهم من أهل البدع لمخالفتهم المنهج السلفي فهذا اصل من أصول الضلال ، واليك نص كلامه ص 3

( ومن هذه الاصول - أي أصول الضلالة - أن كل جماعات الدعوة الى الله في الوقت الحاضر هي جماعات بدع وضلالات وأنها امتداد للفرق القديمة الخارجة عن الاسلام .)

ولتعلم في بداية الامر أن هذا الكلام وبهذه الصورة لم يقل به أحد من المشايخ أو طلبة العلم المعروفين والسائرين على طريق السلف ، فلم يقل أحد أن أنصار السنة فرقة ضالة !! أو أن أهل الحديث في الهند وباكستان امتداد للفرق القديمة !! وكذلك لم يقل أحد من المعتبرين أن الاخوان أو التبليغ فرقة خارجة عن الاسلام ! وإنما غاية ما قالوا أنها ليست من أهل السنة السائرين على طريقة السلف الصالح ، ولكن هذه من الاساليب الماكرة والتهاويل الضخمة فهو للاسف أطلق لنفسه العنان وأخرجها من كل قيود المنهجية العلمية والتحري والامانة .

ولاشك أن هذه الجماعات " التبليغ والاخوان والتوقف والتبين وحزب التحرير والتكفير والهجرة وغيرها " وصلوا الى حد الابتداع في الدين ، فيصح ادراجهم تحت مظلة الفرق الاسلامية المخالفة لهدي الرسول “ صلى الله عليه وسلم “ وهذا القدر يقول به مشايخ المدينة وغيرهم ، فقد صرح به طائفة من العلماء وأقوى من صرح بذلك وبينه بيانا لامزيد عليه هو الشيخ بكر أبو زيد - وفقه الله - والذي يتمسح به الشايجي كثيرا ، فقد ألف كتاب " حكم الانتماء الى الفرق والاحزاب والجماعات “ واليك بعض كلامه :- ( فلنعبر بالفرق لا بشعار الجماعات الاسلامية لأن جماعة المسلمين واحدة لا تتعدد ، على مثل ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم ، وما عدا جماعة المسلمين فهم من ( الفرق ) من جماعة المسلمين ) ص 14 .

ومن العلماء الذين قالوا بذلك الشيخ الالباني في العديد من الاشرطة ، ومن أقواله فيهم فأنا بقول حينئذ ليس صوابا أن يقال ان الاخوان المسلمين هم من أهل السنة لأنهم يحاربون أهل السنة ) شريط مناظرة سروري .

وكذلك الشيخ الفاضل صالح الفوزان حيث يقول : (... ومن آخر ذلك ما نعايشه الآن من وفود أفكار غريبة ، مشبوهة ، الى بلادنا باسم الدعوة ، على أيدي جماعات تتسمى بأسماء مختلفة مثل جماعة الاخوان المسلمين وجماعة التبليغ وجماعة كذا وكذا ، وهدفها واحد ، وهو أن تزيح دعوة التوحيد ، وتحل محلها . وفي الواقع أن مقصود هذه الجماعات لا يختلف عن مقصود من سبقهم من أعداء هذه الدعوة المباركة ، كلهم يريدون القضاء عليها - لكن الاختلاف اختلاف خطط فقط . والا لو كانت هذه الجماعات حقا تريد الدعوة الى الله فلماذا تتعدى بلادها التي وفدت الينا منها ، وهي أحوج ما تكون الى الدعوة والاصلاح ؟ تتعداها وتغزو بلاد التوحيد تريد تغيير مسارها الاصلاحي الصحيح الى مسار معوج ، وتريد التغرير بشبابها ، وايقاع الفتنة والعدواة بينهم .... ) . حقيقة الدعوة الى الله تعالى . لسعد بن عبدالرحمن الحصين .

وللشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز كلام قوي في مجلة المجلة قال فيه حركة الاخوان المسلمين ينتقدها خواص أهل العلم لأنه ليس عندهم نشاط في الدعوة إلى توحيد الله وإنكار الشرك وإنكار البدع ، لهم أساليب خاصة ينقصها عدم النشاط في الدعوة الى الله وعدم التوجيه الى العقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة ، فينبغي للاخوان المسلمين أن تكون عندهم عناية بالدعوة السلفية الدعوة الى توحيد الله وانكار عبادة القبور والتعلق بالاموات والاستغاثة بأهل القبور كالحسين والحسن أو البدوي أو ما شابه ذلك ....) العدد 80 .

وللشيخ حمود التويجري - رحمه الله - كتاب في جماعة التبليغ أسماه ( القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ ) . قال في مقدمته ( فهذا جواب كتاب ارسله بعض الاخوان اليّ مضمونه السؤال عن جماعة التبليغ ، وعن كثرة الاقوال فيهم بين مؤيد لهم ومستنكر لأعمالهم ، وذكر السائل أنه قرأ فتوى من الشيخ محمد بن ابراهيم تتضمن التوقف في أمرهم ويقول السائل : هل أنصحه بالخروج معهم داخل البلاد السعودية أو خارجها ام لا ؟ .

والجواب : أنا أقول : أما جماعة التبليغ فإنهم جماعة بدعة وضلالة وليسوا على الأمر الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعون لهم بإحسان ، وإنما هم على بعض طرق الصوفية ومناهجهم المبتدعة ..) .

ثم نقول : هب أنه حصل خلاف واضح بين المشايخ في تبديع هذه الجماعات ، أليس المطلوب من طلاب العلم النظر في أدلة كل فريق وواقع هذه الجماعات؟ متمسكين بالقاعدة الشرعية “ البينة على المدعي “ أم ينصرون رأيا من الآراء بالهوى والتعصب المذموم ؟! .

مع العلم بأن كثيرا من المشايخ والعلماء يصرحون بتبديع هذه الجماعات غير الذين نقلنا كلامهم آنفا ، وحتى الذين لايرون أن الجماعات فرق بدعية أقل أحوالهم عدم الرضى بمناهجها والتسليم بأن كثيرا من زعماء هذه الجماعات متنكبين لطريقة السلف مثل القرضاوي والغزالي وسيد قطب والتلمساني وحسن البنا …. فلماذا هذا التهويل ؟ وتوسيع شقة الخلاف والدفاع المستميت عن أهل البدع ، والهجوم على المشايخ والعلماء الذين بينوا - وبالادلة - مناهج هذه الجماعات المنحرفة التي دخل من خلالها كل من حاربه سلفنا الصالح كالأشاعرة والصوفية والمعتزلة وعباد القبور والاضرحة ؟؟! .

فالمشايخ والعلماء الذين ليس لهم قول صريح في الجماعات لم يعيبوا على اخوانهم الذين تكلموا وصرحوا بضلال هذه الجماعات لأنهم يعلمون أن أقل أحوالهم أن لهم وجهة نظر قوية .

ولم يدافع عن هذه الجماعات الدفاع المستميت ويهاجم السلفيين إلا أذناب هذه الجماعات المستترين بالسلفية ولا حول ولا قوة الا بالله .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-08-2002, 03:32 PM
elkhalde elkhalde غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 284
افتراضي

رفع الله درجتك على البيان واهدي اللهم اخواننا على الطريق المستقيم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-08-2002, 06:27 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 4 )

الشايجي ووسائل الدعوة

ومما انتقده الشايجي على السلفيين قولهم بأن وسائل الدعوة توقيفية .

فقال : ( وأصلوا كذلك أن جميع وسائل الدعوة توقيفية شأنها شأن أسماء الله وصفاته ، وأصول الدين من صلاة وصوم .. الخ ) ص 5

ونقول للشايجي أن هذا الاصل الذي تراه بدعة وضلالة ، ونسبته الى هذه الطائفة قد قال به جملة من العلماء منهم الشيخ بكر أبو زيد - وفقه الله –

في كتابه ( حكم الانتماء ) فقال ص 190 :-

( وأما وسائل الدعوة ، فنحن متعبدون بها والعبادات سبيلها التوقيف على النصوص ومواردها ونحن مؤمنون غاية الايمان من أن النبي صلى الله عليه وسلم ، ما لحق بالرفيق الأعلى إلا وقد بين كل وسيلة دعوية غاية البيان كالشأن في أمور الشريعة كافة فلنترسم مدارج النبوة أما المستجدات من " الاوصاف " فهي أوعية و " وسائط " للوسائل التي كانت مقبولة في دائرة الشرع ، فهذه تتبدل في كل زمان ومكان بحسبه مثل " التعليم " كان في رحاب المسجد ، ثم امتد الى أروقة المدارس ، والمعاهد والجامعات ونحوها من الامور المصلحية . فالوسيلة " التعليم " هي هي لم تتغير ، لكن الوعاء لها وهو أن يكون في " المدرسة " فهذا لامحذور فيه ولااعتراض عليه . ومثله الدعوة بالكلمة كانت كفاحاً وبعد اختراع الآلات صارت اوعية لها وهكذا . )

وللشيخ الالباني نحو هذا الكلام في شريط( وسائل الدعوة هل هي توقيفية ام لا ) وقال الشيخ زيد بن محمد المدخلي : " اعتبار صاحب المنشور ـــ ( المنشور المذكور : " السلفية الجديدة ندوب في وجه السلفية الحقيقية " والعجيب أنه مشابه الى درجة كبيرة لكلام الشايجي وقد طار به القطبيون قبل فترة !!! ) ـــ .

القول بأن أساليب الدعوة توقيفية عيبا من عيوب الطائفة المذكورة ، والحق أنه ليس من مفرداتها بل يقول به المحققون من أهل العلم القدامى والمعاصرون " الاجوبة الرشيدة 16.

وسؤال الشيخ الفوزان : ( هل مناهج الدعوة الى الله توقيفية أم اجتهادية ؟ )

فقال : ( مناهج الدعوة توقيفية بينها الكتاب والسنة وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم لانحدث فيها شيئا من عند أنفسنا وهي موجودة في كتاب الله وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإذا احدثنا ضعنا وضيعنا ، قال عليه الصلاة والسلام ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) . الأجوبة المفيدة من أسئلة المناهج الجديدة ص 18 .

ولا شك أن فتح باب وسائل الدعوة جعل أصحاب هذا الفكر يفتون بجواز المظاهرات والاضرابات والتمثيل الى غير ذلك من الفوضى التي نسأل الله أن يقي الشباب شر فتنتهم .

افتراء الشايجي على الشيخ عبدالعزيز بن باز -حفظه الله-

أورد الشايجي بيان الشيخ عبدالعزيز بن باز في نصيحته القيمة ، وكانت نصيحة عامة في التثبت من النقد وعدم التعرض بالتجريح لإشخاص معينيين ، فأورده الشايجي على أنه خاص في أهل المدينة ، مع أن الشيخ قد نفى أن يكون مقصوده أهل المدينة في بيان آخر له يعرفه الجميع ، ومع ذلك أصر الشايجي على أن المقصود أهل المدينة ، فبعد أن أورد بيان الشيخ ابن باز الأول قال :-

( وهذا البيان العظيم وثيقة تاريخية وشاهد باق ، وكلمات من نور نطق بها من هو بمنزلة الإمام العام للمسلمين جميعا في هذا العصر ) ص 20

ثم ذكر أن المقصود به الشيخ ربيع وطائفته !! ولا شك أن هذا قلب للحقائق لانظير له ، وخيانة علمية كبرى .

ولنترك الشيخ عبدالعزيز بن باز نفسه يصفع هذا الرجل الذي افترى عليه

قال الشيخ :- ( واخواننا المشايخ المعروفون في المدينة ليس عندنا فيهم شك ، هم من أهل العقيدة الطيبة ومن أهل السنة والجماعة مثل الشيخ محمد أمان بن علي ومثل الشيخ ربيع بن هادي ومثل الشيخ صالح بن سعد السحيمي ومثل الشيخ فالح بن نافع ومثل الشيخ محمد بن هادي ، كلهم معروفون لدينا بالاستقامة والعلم والعقيدة الطيبة ، نسأل الله لهم المزيد في كل خير ، والتوفيق لما يرضيه . لكن دعاة الباطل ، وأهل الصيد في الماء العكر ، هم الذين يشوشون على الناس ويتكلمون في هذه الاشياء ، ويقولون : المراد كذا وكذا ، وهذا ليس بجيد ، الواجب حمل الكلام على أحسن المحامل ، وأن المقصود التعاون على البر والتقوى ، وصفاء القلوب ، والحذر من الغيبة التي تسبب الشحناء والعداوة ) . " شريط شرح الشيخ ابن باز لبيانه " .

افتراء عبدالرزاق على السلفيين ونسبته اليهم تحريم النظر في واقع الأمة

قال الشايجي فيما نسبه اليهم : ( لايجوز للمسلم اليوم أن ينظر في أحوال أمته ، ولا يعلم شيئا من واقعها ولا أن يتبصر بشئ من مآسيها ونكباتها لأن معرفة ذلك لا تكون إلا بقراءة الجرائد والصحف والمجلات والاستماع الى الاذاعات الاجنبية وكل هذا اتباع لسبيل غير المؤمنين ووقوع في شراك الكافريين ) ص 4

وبما أن الشايجي جعل الشيخ ربيعا هو المرجع الاوحد للسلفيين وحامل رايتهم فلنأخذ بعضا من كلام الشيخ للرد على هذا المفتري . ـــ ( ولأنه اعتبر هذا أصلا عاما ، فلا بد أن يقول به كافة أفراد هذه الطائفة وعلى الخصوص زعيمهم الأوحد وحامل رايتهم . لذا نقلت بعضا من كلام الشيخ ربيع دون غيره ) ـــ .

يقول الشيخ ربيع : ( وأضيف هنا ما آخذه من علم السلف وجهادهم في ميدان العلم والدعوة الى الله ، وما تستدعيه أوضاع المسلمين وأحوالهم ومصالح دينهم فمن ذلك : أولا :- معرفة ما يدبره العلمانيون والشيوعيون واليهود والنصارى ومنظماتهم ومخططاتهم ضد الاسلام والمسلمين .

فلا يجوز للعلماء أن يغفلوا عن مكايدهم وأعمالهم ومؤلفاتهم وتبشيرهم ودعواتهم وما يدسونه من سموم ضد القرآن والرسول صلى الله عليه وسلم وسنته ، ولا ما يكيدون به عقائد الاسلام ومناهجه ، ولا يجوز الغفلة عن محاولاتهم المكثفة لتنصير أو علمنة أبناء المسلمين . ومع ذلك ، فلا يستطيع رد هذا الكيد والمكر أطفال المسلمين وطلبتهم بل يجب أن يتصدى لذلك العلماء الافذاذ المحنكون في كل مجال ، فيجب ان يجند بعض الاذكياء والعباقرة من أقسام العقيدة للرد هذه المكايد ، وكذلك لابد من ان يجند الاذكياء والنوابغ من المتخصصين في السنة في دحض هذه الألاعيب ، وبعض النوابغ في اقسام الاستشراق لرد مكايد ودسائس المستشرقين ) أهل الحديث ص 102

ويقول في صفحة 81 ( أنا اعتقد في نفسي أنه من المصلحة ، بل من الضرورة أن نعرف ما يخطط لنا الاعداء ، وأنه يجب أن نعد العدة لإحباط مكايدهم ، لكن لا أغلو في ذلك بل أرى ما يراه علماؤنا وأجمعوا عليه من أن من الواجبات ما هو فرض عين ومنه ما هو فرض كفاية ، فإن كان معرفة واقع الاعداء شرا لابد من معرفته فإنه ينزل منزلة فرض الكفاية ، إذا قام به البعض سقط الحرج عن الباقيين ، إلى أن قال ( فأرى أنه لاعيب على العلماء وطلاب العلم الذين صرفوا جل عنايتهم لحفظ شريعة الله كتابا وسنة وفقها فإن هذا من فروض الكفايات ، واعتقد أن هؤلاء افضل وانبل واصدق وانفع للاسلام من أولئك الذين هم ضعفاء في معرفة دين الله أو لا حظ لهم في المعرفة به ) .

هذه بعض المقتطفات من كلام الشيخ ربيع في هذا المجال ، وله كلام آخر في أكثر كتبه حول هذه المعاني وهذه الدعوة .... .

وعند ذلك أنبه القارئ أن الشايجي ليس عنده أمانة علمية ، وانما يرمي الكلام جزافا ، وإلا هل يجد أكبر وأجل من هذه الدعوة لمحاربة المخالفين على شتى أنواعهم ؟ وهل يجد حثا للعلماء وطلاب العلم الكبار أقوى من هذا الذي ذكره الشيخ ربيع مع العدل والالتزام بمنهجية أهل السنة دون إفراط أو تفريط ؟ ـــ ( " لعل الذي أغضب الشايجي هو اشتراط الشيخ ربيع لدراسة الواقع : العلماء الافذاذ أو طلبة العلم الكبار الذين رسخوا في العقيدة ، وليس أطفال المسلمين وطلبتهم ، وذلك حتى لا يتأثروا بأساليب الديموقراطيين والعلمانيين وغيرهم

ولا شك أن هذه الشروط لا تنطبق على الشايجي الذي لم يرسخ في العقيدة ، فتأثر بالدعوة الديموقراطية والدعوة الى الوحدة الوطنية والاجوبة الدبلوماسية ( غير الشرعية ) وغير ذلك من التأثر الذي سوف تجد بعضه في هذه الاوراق .

ولهذا قال الشايجي في مقالة له عمن لايرى الإغراق في فقه الواقع ( ونجح هؤلاء بسحب عدد لابأس به من القاعدة " . الوطن 5/11/95 ) ـــ .

أم يريد من الشيخ ربيع دعوة جميع الشباب وطلاب العلم الى مزاولة السياسة وخوض غمارها حتى تفسد أخلاقهم ويأخذوا بأساليب أهل الفجور من العلمانيين والديموقراطيين ، الذين يزيفون الحقائق وينتصرون لآرائهم بالكذب والتهاويل والباطل ، دون خوف من الله أو حياء من الناس ؟!

هل يريد هذا المسكين من الشيخ والسلفيين إلقاء المحاضرات الحماسية التي تندد بالاوضاع السياسية على طريقة الاحزاب والجماعات وبجمع الناس (على لا شئ ) ثم زجهم في السجون والمعتقلات ؟

هل يريد الشايجي من الشيخ أخذ الشباب اليافع من المساجد وحلقات العلم والمكتبات الى الشوارع ثم الهراوات ثم ..... ؟!

ولا نقول إلا كما يقول ربنا :

( فإنها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ) الحج : 46
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-08-2002, 06:36 PM
بلاتنيوم بلاتنيوم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
المشاركات: 70
افتراضي

=== سفيان الثوري :
انت فاقد للعقل ، والمنطق ، والفهم ، الحسرة ليس على كلامك بس على لقب التابعي الجليل الذي تتستر عليه .
المفروض يضعونك في كتاب اخبارالحمقي والمغفلين .. وأيضا مثيري الفتن بين المسلمين .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-08-2002, 06:42 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 5 )

افتراء آخر للشايجي على السلفيين ونسبته اليهم - زورا وبهتانا - تحريم جهاد اليهود والنصارى

يقول عبد الرزاق الشايجي في أصوله التي نسبها الى السلفيين وأنه لايجوز مقاومة اليهود والنصارى وأعداء الامة بأي مقاومة ، بل ولا مجرد التفكير في حربهم وإرهابهم ، لأن سيطرتهم على المسلمين قد أصبحت أمراً لامفر منه ولا طاعن عليه !! وأنه يجب الاستسلام لهذه المقادير حتى يكشفها الله من عنده) ص 4

وسوف أنقل كلاما للشيخ ربيع ، به تعرف أخي القارئ أن هذا الرجل يلقي الكلام على عواهنه لا يلوي على شئ وأنه بعيد كل البعد عن التثبت والامانة العلمية .

قال الشيخ ربيع " أهل الحديث - 158 " ( إن القعود عن جهاد المشركين عندما يدعو داعي الجهاد ، وعندما يستنفر المسلمين إمامهم ، ولو كان فاجرا ، يعد لونا من الوان النفاق ، بل لعله أشدها ) .

وبعد ذلك أخذ يسرد بعض آيات الجهاد ثم قال : ( فالقعود عن الجهاد والتثاقل عنه من صفات المنافقين ومن أسباب العذاب في الدنيا والهلاك في الآخرة ) .

وفي معرض اشادته بجهود أهل الحديث في القارة الهندية قال : ( ونفخوا روح الجهاد في القارة الهندية ، فأحيوا سنة الجهاد ضد السيخ والانجليز وكان جهادهم جهادا اسلاميا قائما على التوحيد والسنة ، فأقاموا للاسلام دولة في شمال غرب القارة الهندية آنذاك ، طبقوا فيها الشريعة الاسلامية ، غاظت كلا من المبتدعين والقبوريين والانجليز والصليبين ، فتآمروا عليها ، فاغتالوا قادة هذه الدولة المسلمة ، وقضوا على جيشها ، وكان أمر الله قدرا مقدورا ) اهل الحديث 122

وقال في صفحة 83 ( والمجاهدون السلفيون يجاهدون في سبيل الله لاعلاء كلمة الله فإذا طهروا بلدا من أدناس الشرك والالحاد أقاموا فيه حاكمية الله قبل أن يستعيدوا أنفاسهم ، لأن حاكمية الله وبغض الطواغيت تجري في دمائهم لا كلاما يلاك على الالسن ) . وللشيخ ربيع كلام في الجهاد بين فيه حقيقته الاصلية ، ورد على سيد قطب تمييعه للجهاد فقد قال سيد قطب :

( فالاسلام لايريد حرية العبادة لاتباعه وحدهم ، وانما يقرر هذا الحق لأصحاب الديانات المخالفة ، ويكلف المسلمين أن يدافعوا عن هذا الحق للجميع ، ويأذن لهم في القتال تحت هذه الراية ، راية ضمان حرية العبادة لجميع المتدينين ، وبذلك يحقق انه نظام عالمي حر ، يستطيع الجميع أن يعيشوا في ظله آمنين متمتعين بحرياتهم الدينية ، على قدم المساواة مع المسلمين ، وبحماية المسلمين ) .

قال الشيخ ربيع معلقا : ( إن فيما يقوله سيد قطب تمييعا للاسلام وتشبيها له بمناهج اللادينيين من الديموقراطيين وغيرهم ...) الى أن قال : ( قاتل الله السياسات المائعة التي تميع الاسلام استرضاء وتملقا لعواطف النصارى واليهود وتوددا وتحببا اليهم بينما لانرى في تعاملهم مع المسلمين الا الجبروت والشدة والتكفير ) أضواء على عقيدة سيد قطب / 224

افتراء آخر للشايجي على السلفيين

وذلك بقوله على لسانهم : ( كل من قام بدعوة الى الله ، وكان عنده خطأ لايجوز أن يقبل منه إحسان ولادعوة ولاجهاد .. )

وسوف أنقل كلاما للشيخ ربيع في رده على الحداد ، وبعدها يتبين هل كلام الشايجي صحيح أم لا ؟

قال الحداد : ( أما الخوارج فقبح الله أمرهم فاحذرهم وحذر منهم من لقيت فوالله إنهم لشرار الخلق كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهم وغيرهم من أهل البدع لاينفعهم جهاد ولا غيره حتى يتوبوا من بدعهم ويرجعوا الى السنة ) .

فقال الشيخ ربيع : ( نحن نصفهم بما وصفهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحذرهم ونحذر منهم ، بل نحذر من كل البدع ومن كل داع اليها . ولكن من أين لك أن أهل البدع لاينفعهم جهاد ولاعمل من صلاة وزكاة وصوم وحج وعمرة وبر وصلة رحم وبذل المال والنفس في الجهاد حتى يتوبوا بهذا التعميم والاطلاق ومن فهم هذا من أئمة الاسلام ؟.

ان الكفر هو الذي يحبط العمل ولاينفع معه الطاعة أما البدعة فليست كذلك فإنها هي التي ترد ولاتقبل منه ولكنها لاتحبط سائر عمله مادام مسلما لم يخرج عن دائرة الايمان والاسلام .

ألا تعلم أنك قد التحقت بركب الخوارج بهذه النظرة الجاهلة المصادمة للكتاب والسنة ولمنهج السلف الصالح فبهذه النظرة الغالية صار الخوارج شرار الناس وبهذا الظلم والغلو في النظرة الى الذنوب صاروا خوارجا .

ويستغرب العاقل صنيع هذا الرجل إنه يشدد على الخوارج ثم تراه يتمرغ في أوحالهم ، قاتل الله الجهل والهوى .. ) مجازفات الحداد / 104

بعد هذا النقل لاأزيد على أن أقول ( إذا لم تستح فاصنع ماشئت ) .

اتهام الشايجي للشيخ ربيع بالتقية وتخصيص دائرة التبديع حسب المصالح السياسية والحزبية !!

قال الشايجي : ( وأما الشيخ ربيع فإنه يخصص دائرة التبديع حسب المصالح السياسية والحزبية ) ص 97 .

ونقل عن الحداد مرتضيا كلامه : ( وأما هم فإنهم يعملون " بالتقية " ، فيظهرون خلاف مايبطنون ، ويبدعون في السر من يخافون منه ، ويبدعون في العلن من لاظهر له .. ثم انهم متهاونون في تطبيق المنهج ) من 96

أقول وبالله التوفيق :

إن الشايجي ولكثرة استخدامه هذا الاسلوب ظن أن الشيخ ربيعا كذلك ، والشيخ ربيع أكثر ما يفعله تأخير الرد على بعض الناس من أجل الوصول الى مصلحة شرعية ، كأن يرجع المخالف عن أخطائه ، أو لانتظار من ينصحه ، أو تلطفا بأتباعه وأحيانا يسكت عن بعض أهل البدع ولايصرح بالتحذير منهم ، لأنهم مقموعين مكبوتين ، وهذا عين المصلحة الشرعية .

وانظر ما قاله الشيخ بكر أبو زيد ، قال في ص 50 ( نصيحتي لكل مسلم سلم من فتنة الشبهات في الاعتقاد ، أن البدعة إذا كانت مقموعة خافتة والمبتدع إذا كان منقمعا مكسور النفس يكبت بدعته فلا يحرك النفوس بتحريك المبتدع وبدعته فإنها إذا حركت نمت وظهرت ... ) .

وأحيانا يسكت الشيخ ربيع عن بعض أخطاء العلماء السابقين ، لأنه لم يتضرر منها أحد من المسلمين .

هاك بعض كلامه في هذا المعنى . قال الشيخ ربيــع في ( مجازفات الحداد - ص47 ) ( فقد زارني أحد الذين يغلون فيه وفي دعوته المهلهلة الى الفتنة - يقصد الحداد - فناقشته في التركيز على ابن حجر والنووي وأبي حنيفة وسقت له الادلة في ذلك ثم ضربت مثلا من ابن تيمية كيف ألف كتبا في الرد على الاشاعرة ولم يتعرض للنووي لأنه لا أحد من أهل السنة يتضرر بتأويلاته ولا يعّول الاشاعرة على تأويله لأن لعقائدهم كتبا يأخذونها منها فما دوّنه النووي في شرح مسلم في حكم العقائد الميتة التي لاينبغي أن تثار فإن في إثارتها ضرر محقق وفتنة مؤكدة فمن هنا رأى شيخ الاسلام ابن تيمية الإعراض عن أشعرية النووي ) .

والشايجي يتكلم على الشيخ ربيع ويعتبره رأسا في الطوام والآثام لأصول باطلة - كما يرى - في نفس الوقت الذي يثني الثناء العاطر ويمدح المدح الهائل الشيخ بكر أبو زيد ، والذي يعلم علم اليقين أنه يقول بما يقول به الشيخ ربيع وانه واقع في هذه الاصول الباطلة - كما يزعم - بل الشيخ بكر زاد على ذلك التأسيس والتقعيد منذ فترة طويلة .

فمن أصول الضلال عند الشايجي تبديع الجماعات وقد قال به الشيخ بكر أبو زيد ومن أصول الضلال كذلك القول بأن وسائل الدعوة توقيفية ، وقد قال بها الشيخ بكر أيضا .

ومن أصول الضلال وأسس الظلم عند الشايجي عدم القول بوجوب ذكر حسنات المبتدع عند التحذير منه ، وهذا يقول به الشيخ عبد العزيز بن باز والالباني الفوزان وغيرهم .

فلماذا الكيل بمكيالين والوزن بميزانين ؟! .

أليست هذه تقية مابعدها تقية ؟! .

على حد قول القائل ( رمتني بدائها وانسلت ) .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-09-2002, 03:02 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 6 )

افتراء آخر للشايجي

قال الشايجي : ( وكان مما قالوه أيضا وأصلوه " ان كل جماعة من المسلمين اجتمعت على خير ودعوة وسمّت نفسها بأي تسمية - جمعية ، لجنة ، جماعة ، هيئة ، حزب .. الخ فهي جماعة بدعة وشر قد خالفت سلف الأمة الذين لم يعرفوا هذه الطريقة قط .وأن السلفي الداعي إلى الله لا يجوز أن يعمل في إطار أي تجمع قط ولو سمي هذا التجمع جماعة أو جمعية أو لجنة أو هيئة أو أي مسمى من المسميات وإلا كان ضالا أو مبتدعا ! ) أضواء / 5

ولا شك أن هذا الكلام وهذا التعميم لم يقل به أحد من السلفيين المعتد بهم ، وإذا قاله أحد فلا يجوز أن ينسب إلى الجميع ولا يجوز اعتباره منهجا لهم يسيرون عليه ويقولون به ، خصوصا إذا علمت أن الشيخ ربيعا - وهو من الذين يرميهم الشايجي بالموبقات ويعتبره رأساً للطائفة - قد صرح بخلاف ذلك ولم يعرف عنه أنه منع أو أفتى بتحريم كل تجمع وكل عمل خيري .

وآخر كلام له في ذلك عند رده على عبدالرحمن بن عبدالخالق قال : ( قد سبق مرارا أن السلفيين أهل السنة حقا الذين ينسب اليهم عبدالرحمن عبدالخالق هذه الفتاوي لا يمنعون من قيام جمعيات ومؤسسات للبر والاحسان إذا كانت هذه الجمعية ذات عقيدة واحدة عقيدة الحق وعقيدة الانبياء وذات منهج واحد هو منهج الحق ومنهج الانبياء ودعوة واحدة هي دعوة الله ودعوة الاسلام الحق ) . جماعة واحدة / 101.

وقال ص 98:. ( لو كانت هذه الجماعات والمؤسسات كلها جماعات خيرية على منهج واحد هو المنهج الاسلامي الحق وتهدف الى غاية واحدة هي اعلاء كلمة الله في الارض فتبذل بسخاء وتدعو بجد الى الحق والى جمع كلمة المسلمين على ذلك المنهج والى تحقيق تلك الغاية النبيلة لما وجدت من كل علماء السنة والتوحيد إلا التأييد المطلق والدعم المادي والمعنوي الذي لا يقف عند حد ، ولكن واقع هذه الجماعات ضد هذا تماما )

بعد هذا أزيد وأكرر أن هذا الرجل ليس عنده منهجية علمية ولا امانة ولا صدق ، وهذا الاسلوب الذي استخدمه هنا هو أيضا أسلوبه في الرد على العلمانيين وغيرهم على صفحات الجرائد ، فهو مع شراسته وسوء خلقه وغروره أضاف الى ذلك عدم الامانة والصدق ، لذا أساء الى نفسه والى الصحوة ، خصوصا ممن ينتسب اليهم وهم السلفيون ، فباسلوبه هذا فقدت الصحوة والدعوة الكثير من أنصارها أو ممن يرى أنه محايد وجعل الكثير من القراء ممن لاحظ لهم في معرفة أحكام الدين يقفزون الى حظيرة العلمانيين .

علما بأن بعض ردوده على العلمانيين جيدة ونافعة إلا أنه أساء كثيرا ولم يتبع الموعظة الحسنة والحكمة والوقار وزاد في الفترة الاخيرة بأن جعل معركته مع السلفيين وعلى صفحات الجرائد مما شكك الناس في مصداقية دعاة الحق . فحسبنا الله ونعم الوكيل ونسأل الله أن يقيض للعلمانيين وغيرهم بعض طلبة العلم الذين يمتازون بحسن الخلق وحسن العرض لكي يكونوا بديلا عن هذا المثال السيء . والله المستعان .

استغلال الشايجي للحداد وفكره في ضرب السلفيين وبالذات الشيخ ربيع

عمد الشايجي في رده على الأخ مبارك الى كتابات الحداد واستغلها اسوأ استغلال مبتعدا عن المنهج العلمي الرصين في الاستدلال بما هو دليل عند الكاتب وخصمه أو على الاقل بما هو دليل عنده .

فالحداد ليس بثقة عند الشايجي وكذلك عند السلفيين ، فكيف يصح الاستدلال بأقواله ؟! . أليس هذا تمسكاً بما يشبه خيوط العنكبوت ؟! .

ودليل قاطع على أن الشايجي لم يجد مايدين به السلفيين على الحقيقة ؟! .

والآن أنقل كلام الشايجي ثم نقف ونتأمل فيه .

قال : ( محمود الحداد أحد أفراد مدرسة الجراحين هذه وهو تلميذ للشيخ ربيع بن هادي المدخلي ، وأحد أفراد مجموعته لعدة سنين ، ولما أراد محمود الحداد هذا أن يطبق هذا المذهب ومايسمونه “ منهج أهل السنة والجماعة في نقد الطوائف والفرق " .... الخ ) . ص 95 .

ليعلم الجميع أن الحداد ليس من تلاميذ الشيخ ربيع ، وكل من عاصر الحداد في المدينة يعلم ذلك ، بل ولم يكن بينه وبين الشيخ ربيع لقاءات كثيرة ، فالحداد منزو بعيد عن الناس يشتغل بالفهرسة وطبع الاجزاء ، ولم يكن يوما محسوبا على الشيخ ربيع أو مشايخ المدينة عموما ، بل إن الشيخ ربيع وقبل ان يظهر فكر الحداد لم يكن مطمئنا اليه كثيرا .

وبعد هذا كله فأهل المدينة أول من بين ضلال هذا الرجل وانحرافه عن النهج السوي ، وبالذات الشيخ ربيع وتلاميذه . ولم يكن عملهم ذلك خوفا من عبدالرزاق الشايجي أو خوفا من ظهور باطلهم كما يقول ! ، وإلا لاكتفوا بالتحذير المجمل والبراءة العامة ، ولكنهم ردوا عليه ردودا علمية ، وكشفوا ما يستدل به من شبهات بالحجج والبراهين ، وسطروا ذلك بكتب عديدة ومحاضرات كثيرة ، اتضح من خلالها أنه صاحب طائفة مستقلة وفكر جديد يضاف الى الانحرافات التي كشفها مشايخ المدينة وفقهم الله .

وبعد هذا لا يجوز ابدا الاستدلال بأخطاء الحداد ونسبتها لأهل المدينة ، وإلا لصح من الاشاعرة اتهام أهل السنة بالتشبيه ، لأن بعض المنتسبين اليهم قد غلا في الاثبات .

أما خروج فكر الحداد وأسبابه فما هو الا ردّة فعل للتساهل في الولاء والبراء الذي وقع فيه كثير من أتباع الجماعات الاسلامية ، لذا جاء الحداد بفكره لصد هذا التيار وهذا الخطأ ، فوقع في الجهة المقابلة وهي الغلو والانحراف والبدعة وهذا مصداق لما قاله شيخ الاسلام ابن تيمية :- ( الانحراف عن الوسط كثير في أكثر الامور في أغلب الناس ) مجموع الفتاوي 3/359

ويحسن أن انقل بعضا من كلام الشيخ ربيع في الحداد .

قال الشيخ في ( مجازفات الحداد / ص 1 ) :- ( فقد علم كثير من العقلاء فتنة محمود الحداد وشغبه على أهل السنة وطعنه فيهم ومشاركته بعض الشباب له في ذلك الشغب وتلك الفتنة ......) .

وقال : ( فهو من سنوات في المملكة العربية السعودية الحافلة بأهل السنة ، بل هي القلعة الحصينة للسنة ، ومع ذلك فقد عاش الرجل في الرياض سنوات فلم يعرف أنه طلب العلم على أحد من علمائها الافاضل ولم يصادق احدا من رجالها من أهل السنة المحضة الا من كان على مشربه أو قريب وهم قلة .... ) .

وقال : ( رأينا أنه لابد من التحذير من هذا الرجل )
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01-09-2002, 05:45 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

جزاك الله خيراً .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-09-2002, 12:17 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 7 )

هل الشيخ ربيع كفّر سيد قطب ؟

نسب الشايجي الى الشيخ ربيع تكفير سيد قطب ومن ذلك قوله في صفحة 50 : ( لقد ألّف الشيخ ربيع بن هادي المدخلي مجموعة من الكتب في سيد قطب – رحمه الله – كفرّه فيها من بضعة عشر وجها .. ) .

وقال ( وكيف أنه لمّا طبّق عليه هذه الاصول خرج بأنه كافر من وجوه عديدة بعدد أخطائه وسقطاته ، وأنه قتل على الزندقة ولم يقتل على الاسلام ) .

وقال ص 97 ( الشيخ ربيع يذكر للشخص الذي ينقده جميع ما يظنه وقع فيه من المكفرات ، ولا يلتمس له عذرا فــي واحدة ولا أنه فعل هذا المكفر جهلا أو تأولا ، ثم لا يصرح بالتكفير .. ) !! .

وأقول للشايجي : من أين أخذت تكفير الشيخ ربيع لسيد قطب وأنت تقول : أنه لم يصرح بالتكفير ؟!

أليس هذا اتهام يحتاج الى دليل ؟

فكما أن تكفير المسلم جريمة عظيمة ، فكذلك نسبة التكفير لشخص جريمة ، خصوصا وأن الشيخ صرّح بعكس هذا حيث قال : ( لم أكفرّه - يعني سيد قطب - لا من قريب ولا من بعيد ) الحد الفاصل / 60

والشايجي يعلم ذلك فقد نقل عبارة الشيخ : ( هل رأيتني صرحت بتكفيره في موطن واحد من كتبي ؟ ) ـــ ( هذه العبارة نقلها الشايجي عن طريق الحداد ، وهي موجودة في الحد الفاصل ص 52 ، وقد صرح الشايجي بقراءة هذا الكتاب ) ـــ .

وذلك في كتابه أضواء ، فبعد هذا النفي الصريح من الشيخ ربيع لا يجوز أبدا أن ينسب اليه التكفير ، ولكن الشايجي جريء ! ولا حول ولاقوة إلا بالله .

وتبقى مسألة ربما أن الشايجي أتى من عدم فهمها واستيعابها ، فإنه قال : ( الشيخ ربيع يذكر للشخص الذي ينقده جميع ما يظنه وقع فيه من المكفرات ، ولا يلتمس له عذرا في واحدة ولا انه فعل هذا المكفر جهلا أو تأولا ، ثم لا يصرح بالتكفير ) .

وهذا يدل على عدم اطلاعه على مذهب أهل السنة في ذلك وهذا مصداق لما قاله شيخ الاسلام ابن تيمية : ( ولأهل السنة تفاصيل كثيرة يجهلها عامة الناس ) .

فالشبهة التي أوردها الشايجي هي نفي الشيخ ربيع الجهل عن سيد قطب في هذه المسائل العقدية ثم عدم التصريح بتكفيره .

وعند هذا أقول : ان الحجة التي تقوم على المبتدع ليست على درجة واحدة وإنما هي درجات كثيرة ، فهناك حجة قوية ظاهرة لا يكون المخالف لها الا معاندا للشرع غير مبال بالادلة الشرعية بل لا يعترف بها فهذا كافر خارج عن الاسلام .

وهناك حجة قوية إلا أن الشخص الذي قامت عليه لديه شبهة ضعيفة ، فهذا لا يكفر وإنما يعتبر من الفساق بل من أشدهم .

وهناك حجة ولكن تتجاذبها في نفس الشخص شبهة قوية وليس في نفسه هوى ، فهذا لا يؤاخذ

ولشيخ الاسلام والمعلمي كلام في ذلك ، وأكتفي ببعض كلامهم .

قال المعلمي في التنكيل 2/182 : ( .. ولا يخفى أنه ليس جميع حجج الحق هكذا ، ولكنها بينات البيان الذي تحصل به الهداية وتقوم به الحجة ، ثم هي على ضربين : الضرب الاول الحجج التي توصل الانسان الى أن يتبين له أنه يجب عليه أن يكون مسلما .

الثاني : مابعد ذلك ، فالاول حجج واضحة ، لكن من اتبع هواى قد بان أنه يصد عن الحق أو قصّر في القيام بما قد بان أن عليه أن يقوم به فقد يرتاب أو يجهل والضرب الثاني على درجات منه ماهو في معنى الاول فيكفر المخطئ فيه ومنه مالا يكفر ولكن يؤاخذ ، ومنه مايعذر ، ومنه مايؤجر أيضا على اجتهاده ) .

وقال أيضا ص/43 ( فالمبتدع الذي يتضح عناده إما كافر وإما فاسق والذي لم يتضح عناده ولكن حقيق بأن يتهم بذلك ، وهو في معنى الفاسق . لأنه مع سوء حاله لاتثبت عدالته ، والداعية الذي الكلام فيه واحد من هذين ولابد ) .

ويقول شيخ الاسلام في الفتاوى 3/354 : ( ومن أهل البدع من يكون فيه إيمان باطنا وظاهرا لكن فيه جهل وظلم حتى أخطأ من السنة ، فهو ليس بكافر ولا منافق ، ثم قد يكون منه عدوان وظلم يكون به فاسقا أو عاصيا ، وقد يكون مخطئا متأولا مغفورا له خطأه ، وقد يكون معه من الايمان والتقوى ما يكون معه من ولاية الله بقدر إيمانه وتقواه )

والقول بأن الحجة درجة واحدة هو مذهب الحداد ، فهو يبدع العلماء على زلة أو خطأ وقعوا فيه وإن كان لهم عذر ، فإذا قيل له لماذا تبدعه ولم تقم عليه الحجة ؟

قال : لو قامت عليه الحجة لكفرته ، يشير الى أن الحجة درجة واحدة .

وما نفاه الشيخ ربيع عن سيد قطب من الجهل في كثير من المسائل التي وقع فيها وما أثبته من قيام الحجة عليه ، هي الحجة التي يؤاخذ عليها ويدان بها لا كما يقول بعض أصحابه بأنه مجتهد في كل هذه المسائل .

أو أنه جاهل الجهل المطبق فيعذر ـــ (خصوصا اذا علمت أن بعض علماء أهل السنة وغيرهم قد ردوا عليه في حياته وكتب بعضهم الرد في الجرائد المصرية آنذاك ) ـــ .

ولا كما فهم الشايجي أنه كفره وجعله خارجا عن الملة .

فكلام الشيخ ربيع في نفي الجهل عن سيد قطب وثبوت الحجة عليه ليس بكاف لاثبات تكفيره له ، فلا يجوز نسبة هذا اليه الا بالتصريح الواضح بحيث يقول (هو كافر) ، بل شيخ الاسلام ابن تيمية نفى تكفير الشافعي لحفص الفرد مع أنه صرح بتكفيره وذلك لشبهة ، وهي عدم سعي الشافعي في قتله .

قال شيخ الاسلام : ( وكذلك تكفير الشافعي لحفص الفرد حين قال : القرآن مخلوق فقال : كفرت ، أي قولك كفر ، ولهذا لم يسع في قتله ، ولو كان عنده كافرا لسعى في قتله ) .

فإذا زاد البيان توضيحا وقال ( لم أكفره لامن بعيد ولامن قريب ) .

يجب أن تقطع الالسنة عند ذلك سوى من هانت عليه نفسه فتجرأ على الكذب والدجل .

وحتى لايفتح المجال لكل من أخطأ وابتدع فيقال عنه أنه معذور ومجتهد .. أنقل كلاما لشيخ الاسلام ابن تيمية ، يقول رحمه الله : ( لكن ينبغي أن يعرف أن عامة من ضل في هذا الباب ، أو عجز فيه عن معرفة الحق ، إنما هو لتفريطه في اتباع ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، وترك النظر والاستدلال الموصل الى معرفته ، فلما أعرضوا عن كتاب الله ضلوا ، كما قال الله تعالى " فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ، ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى " سورة طه 123 ـ 124 .

قال ابن عباس( تكفل الله لمن قرأ القرآن وعمل بما فيه أن لايضل في الدنيا ولايشقى في الآخرة ثم قرأ هذه الآية ) الفتاوى
3/314 .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-09-2002, 02:29 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

بارك الله فيك

ونفع بعلمك .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-09-2002, 11:34 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

جزاكم الله خيراً .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-09-2002, 12:39 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

لبيان عقيدة السلف الصالح .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-09-2002, 12:41 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 8 )

بين الشيخ ربيع والشيخ بكر أبو زيد

قال الشايجي :

( ولو قرأت ما كتبه العلامة بكر أبو زيد في هذه الطائفة حيث سماها بالجراحين وكيف تعرض بعد ذلك ومازال لسهامهم وتصنيفهم فقد بدعوه بعد هذا الكتاب وبعد أن كانوا يقولون فيه " هو حبرنا وعالمنا وسيدنا .. "

اذا بهم ينقلبون عليه ويقولون " هو شرنا .." " وهو من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير " ) الشيخ ربيع في الحد الفاصل 137 ص 56 .

أقول : أن الشيخ ربيعا امام في الحديث ، أمــام في السنة ، امــام في قمع أهل الأهواء والمخالفين على شتى أصنافهم ، امــام في المروءة والكرم والتواضع نحسبه كذلك والله حسيبه .

والشيخ بكر أبو زيد عرفناه من خلال كتبه فهو عالم سني صاحب أبحاث عظيمة ومشاركات في العلم عديدة .

وما حصل بينهما هو داخل في إطار المنهج السلفي ـــ ( أقصد أن كلا من الشيخ ربيع وبكر أبو زيد من أهل السنة أما الدفاع عن سيد قطب فلا شك أنه خطأ كبير وزلة شنيعة – كما بيّن أهل العلم ، واذا كان للشيخ بكرا ابو زيد بعض العذر لاستعجاله في الامر ولشبهة عنده وهي عدم معرفة طبعات كتب سيد قطب ، فلا يعذر الشايجي أبدا بعد كتاب الشيخ ربيع " الحد الفاصل " الذي أجاب به عن كل تلك الشبهة ) ـــ .

ولا دخل للغرباء في ذلك ورد الشيخ ربيع على الشيخ بكر في الحد الفاصل من أكبر الادلة على أن السلفيين لاتأخذهم في الله لومة لائم وأن مقصدهم وأساس تحركهم هو الدين وليست الحزبية الضيقة ، فكل من أخطأ وإن كان مـن أقرب المقربين ردوا عليه وبينوا خطأه . وهذه الميزة يجعلها بعض السفهاء عيبا ونقصا لكونهم اعتادوا على الحزبية وانظر الى حال الاخوان والتبليغ والقطبيين وكيف أنهم لايردون على بعضهم البعض مهما بلغت أخطاؤهم بحجة

( لا تصدعوا الصف من الداخل ، لا تثيروا الغبار من الخارج ، لا تحركوا الخلاف بين المسلمين ، نجتمع فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) ـــ ( انظر الرد على المخالف للشيخ بكر أبو زيد ص 76

، فمن ذلك ما في “ المستدرك 2/329 عن خيثمة قال : كان سعد بن ابي وقاص - رضي الله عنه - في نفر فذكروا عليا فشتموه ، فقال سعد : مهلا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال بعضهم فوالله انه كان يبغضك ويسميك الاخنس ، فضحك سعد حتى استعلاه الضحك ، ثم قال : أليس قد يجد المرء على أخيه في الامر يكون بينه وبينه ثم لاتبلغ ذاك أمانته ؟ " قال الحاكم صحيح على شرط الشيخين ) وأقره الذهبي .

وفي الصحيحين وغيرهما عن علي رضي الله عنه قال : ( ما سمعت النبي صلى الله عليه وسلم جمع أبويه الا لسعد بن ابي مالك " هو سعد بن ابي وقاص " فإني سمعته يقول يوم أحد : ارم فداك أبي وأمي ..)

ومنه مايقع في كلام الشافعي من تبجيل استاذه مالك ، ومنه ماتراه في كلام مسلم في مقدمة صحيحه مما يظهر منه الغض الشديد من مخالفة في مسالة اشتراط العلم باللقاء ، والمخالف هو البخاري ، وقد عرف من مسلم تبجيله للبخاري ) ـــ .

وهكذا حتى تراكمت الاخطاء ووقعوا في أوحال البدع والمخالفات الشرعية الكبيرة وأهل السنة يردون على كل أحد كائنا من كان ، لأن نظرتهم الى الدين والى العقيدة ، حتى تبقى ناصعة صافية من أي شوب كما كانت عند الصحابة ، ويصدق عليهم ماجاء في الأثر ( ينفون عن القرآن تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين ) .

وقد صنّف الشيخ بكر أبو زيد كتابا في ذلك أسماه ( الرد على المخالف من أصول الاسلام ). وبين فيه أنه لا يجوز السكوت عن أي خطأ مهما صغر .

بل إن أهل السنة - أحيانا - يشدون على أقرب الناس اليهم ويطلقون عليهم بعض الكلمات التي يظهر منها الغض وذلك للوصول الى مصلحة شرعية وهي الحذر من الخطأ الذي وقع فيه حتى لو كان عالما جليلا أو صديقا محبا ، بل وربما اعتبروا العالم الجليل أولى في بيان خطئه والشدة عليه خوفا من اتباع الناس له .

واليك بعضا من كلام المعلمي في ذلك . قال في التنكيل 1/12

( فلهذا كان من أهل العلم والفضل من إذا رأى جماعة اتبعوا بعض الافاضل في أمر يرى أنه ليس لهم اتباعه فيه إما لأن حالهم غير حاله وإما لأنه يراه أخطأ ، أطلق كلمات يظهر منها الغض من ذاك الفاضل لكي يكف الناس عن الغلو الحامل لهم على اتباعه فيما ليس لهم أن يتبعوه فيه .

وهذا هو الذي حصل بين الشيخين الجليلين ، فالشيخ ربيع لم يبدع الشيخ بكر ابو زيد كما يقول الشايجي وحاول أن يصطاد في الماء العكر .

فهو محروم لايستطيع أن يصل الى مستوى السلفيين وتحررهم من كل القيود الحزبية التي تفرض على صاحبها السكوت عن أخطاء إخوانه الحزبيين .

ولايستطيع أن يفهم سر شدة بعض السلفيين على إخوانهم أحيانا ، فهو يعيش في زنزانة ضيقة لايشم منها الهواء الطلق والحرية ولايستطيع التخلص من القيود الفاسدة . بل المسكين - حقيقة - مكبل بالظلمات والوساوس التي عشعشت في رأسه ، من ان الرد على الاصحاب كارثة مابعدها كارثة وأنه يجب السكوت عن أخطائهم مهما بلغت .

ولهذا حاول أن يغتنم فرصة ما حصل بين الشيخين الفاضلين فأراد ان يسقط أكثرهما شدة على منهجه وعلى إخوانه الحزبيين والبدعيين . فجعل الشيخ ربيع زعيم ( طغمة - طائفة - سفهاء - قطيع ) وأخذ يكيل له السب والشتم دون حياء أو خوف من الله . ـــ ( كان الشايجي يصف الشيخ ربيع وبكر أبوزيد بـ" العالمين الفاضلين الجليلين " / الوطن 10/9/94

ولكن هذا الوصف للشيخ ربيع كان قبل كلامه في الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق !! ) ـــ .

ولا نقول له الا كما قال الشيخ بكر أبو زيد ( وما هذه الا وخزات مرجف وطعون مقرع . وهي مواقف يتشفى بها ، من في قلبه علة ، وفي دينه رهق وذلة ، من أهل البدع والأهواء وغيرهم . ) الرد على المخالف 88

وقال قبلها ( على كل مسلم موحد النهوض بالحقوق الشرعية عليه للعلماء العاملين من توقيرهم ، وتبجيلهم ، واعطائهم قدرهم ، والكف عن أعراضهم والوقيعة فيهم ، والبعد عن إثارة التشكيك في نياتهم ونزاهتهم ، والتعسف في حمل تصرفاتهم بالفتيا والقول على محامل السوء ، وتصيد المعايب عليهم والصاق التهم بهم ، والحط من أقدارهم ، والتزهيد فيهم . فإن هذا من أعظم وسائل " الهدم " ومواطن الاثم وتفتيت الامة ، واضعاف القيادة العلمية ..) الرد علــى المخالف من اصول الاسلام / ص 88

بيان وتحدي !!

اذا كان الدكتور عبد الرزاق الشايجي يرى أنه على المنهج السلفي الاصيل ، وأن المشايخ الكبار قد وافقوه في هذه الحجج القوية والبيان الرائع !! .

وكان واثقا من أحكامه على الشيخ ربيع واخوانه السلفيين وأنهم أهل البدع وأنهم ( سفهاء . قطيع . كذبة . طغام ..... الخ ) فأنا أتحداه أن يأتي بتقريظ لكتابه هذا من المشايخ والعلماء الذين حاول أن يتمسح بهم ، وهم الالباني ، ابن باز ، بكر أبو زيد . ـــ ( وان شاء ايضا من الشيخ ابن عثيمين والفوزان واللحيدان وعبدالعزيز آل الشيخ .. ) ـــ .

وفي الوقت نفسه أقول له : ( انك تستطيع أن تأتي بعشرات التقاريظ من أهل البدع على شتى أصنافهم ، بل تستطيع أن تأتي بتقاريظ عديدة من (بني علمان) الذين تتشدق بمحاربتهم . وعند ذلك تعرف مدى الخدمة التي قدمتها لجميع المخالفين والزائغين .

فكتابك لم يرفع السنة ولم ينصر هدى الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولم تتمرغ به وجوه أهل البدع أو العلمانيين ، فدافعت عن الجماعات الاسلامية دون تقييد أو تفصيل ودون أن تستثني بعض كبرائهم مع علمك بأن فيهم الأشعري والصوفي والمنحرف والمخرف . ودافعت عن سيد قطب دون أن تأخذك غيرة على أنبياء الله ، وصحابة رسول الله ، وعقيدة السلف الصالح . فبإسلوبك هذا جعلت ابن قطب أفضل بكثير ممن ينافح عن أنبياء الله وصحابة رسول الله وعقيدة أهل السنة والجماعة .

ولا أقول إلا أننا ( ابتلينا بأقوام يعظمون المبتدعة وينشرون مقالاتهم ، ولايحذرون من سقطاتهم وما هم عليه من الضلال ، فاحذروا أبا الجهل المبتدع هذا . نعوذ بالله من الشقاء وأهله .) ـــ ( هجر المبتدع . للشيخ بكر أبو زيد ) ـــ
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-09-2002, 02:09 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

جزاك الله خيراً على هذا النقل الطيب .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-09-2002, 07:22 PM
ابوالدرداء ابوالدرداء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 80
افتراضي

لا أعرف اي سلفية تبيح أعراض العلماء ويسلم منها الرافضه واليهود والنصارى

ومن ناحية الشايجي فلم يفتري بل نقل من أقوالهم وإن كان هناك أفتراءات فهي من يهود العصر ( الجاميه )
وهذا قول من هو أزكى منك ومني ومن مثلنا
يقول فضيلة العلامة الشيخ محمد الصالح بن عثيمين – رحمه الله - :

" السلفيَّة هي اتباع منهج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ؛ لأنهم سلفنا تقدموا علينا ، فاتِّباعهم هو السلفيَّة ، وأما اتِّخاذ السلفيَّة كمنهج خاص ينفرد به الإنسان ويضلل من خالفه من المسلمين ولو كانوا على حقٍّ : فلا شكَّ أن هذا خلاف السلفيَّة ،

فالسلف كلهم يدْعون إلى الإسلام والالتئام حول سنَّة الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا يضلِّلون مَن خالفهم عن تأويل ، اللهم إلا في العقائد ، فإنهم يرون من خالفهم فيها فهو ضال .

لكن بعض من انتهج السلفيَّة في عصرنا هذا صار يضلِّل كل من خالفه ولو كان الحق معه ، واتَّخذها بعضهم منهجاً حزبيّاً كمنهج الأحزاب الأخرى التي تنتسب إلى الإسلام ، وهذا هو الذي يُنكَر ولا يُمكن إقراره ،

ويقال : انظروا إلى مذهب السلف الصالح ماذا كانوا يفعلون في طريقتهم وفي سعة صدورهم في الخلاف الذي يسوغ فيه الاجتهاد ، حتى إنهم كانوا يختلفون في مسائل كبيرة ، في مسائل عقديَّة ، وفي مسائل علميَّة ، فتجد بعضَهم – مثلاً – يُنكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم رأى ربَّه ، وبعضهم يقول بذلك ، وبعضهم يقول : إن الذي يُوزن يوم القيامة هي الأعمال ، وبعضهم يرى أن صحائف الأعمال هي التي تُوزن ، وتراهم – أيضاً – في مسائل الفقه يختلفون ، في النكاح ، في الفرائض ، في العِدَد ، في البيوع ، في غيرها ، ومع ذلك لا يُضلِّل بعضهم بعضاً .

فالسلفيَّة بمعنى أن تكون حزباً خاصّاً له مميزاته ويُضلِّل أفرادُه سواهم : فهؤلاء ليسوا من السلفيَّة في شيء .

وأما السلفيَّة التي هي اتباع منهج السلف عقيدةً ، وقولاً ، وعملاً ، واختلافاً ، واتفاقاً ، وتراحماً ، وتوادّاً ، كما قال النَّبي صلى الله عليه وسلم " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثَل الجسد الواحد ، إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالحمَّى والسهر " ، فهذه هي السلفيَّة الحقَّة . " لقاءات الباب المفتوح " ( السؤال رقم 1322 ) .

وقال فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" الخلاف الناشئ عن اجتهاد فيما يسوغ فيه الاجتهاد ليس في الحقيقة بخلاف ، لأن كل واحد من المختلفين قد تبع ما يجب عليه اتباعه من الدليل الذي لا يجوز له العدول عنه ، فهم يرون أن أخاهم إذا خالفهم في عمل ما اتباعاً للدليل هو في الحقيقة قد وافقهم، لأنهم هم يدعون إلى اتباع الدليل أينما كان، فإذا خالفهم موافقة لدليل عنده فهو في الحقيقة قد وافقهم" إلى أن قال :

" فأرى أنه يجب على أهل السنة والجماعة أن يتحدوا حتى وإن اختلفوا فيما يختلفون فيه فيما تقتضيه النصوص حسب أفهامهم فإن هذا أمر فيه سعة ولله الحمد ، والمهم ائتلاف القلوب واتحاد الكلمة ولا ريب أن أعداء المسلمين يحبون من المسلمين أن يتفرقوا سواء كانوا أعداءً يصرحون بالعداوة ، أو أعداء يتظاهرون بالولاية للمسلمين أو للإسلام وهم ليسوا كذلك، فالواجب أن نتميز بهذه الميزة التي هي ميزة للطائفة الناجية وهي الاتفاق على كلمة واحدة. " مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ج/1 ص 38-41.

يدل على ما قاله فضيلته رحمه الله ما حدث بين التابعيين الجليلين سعيد بن جبير والحصين بن عبدالرحمن رحمهما الله في مسألة الرقية من لدغة العقرب. فقد رأى الحصين أن يرتقي لدليل رآه ورآى ابن جبير ألا يرتقي لحديث السبعين ألفا !!!

قال ابن جبير للحصين : " قد أحسن من انتهى إلى ما سمع " !!! أي ما سمع من الدليل.

فوصفه بالإحسان مع الإختلاف لأنه في الحقيقة ليس اختلاف كما قرر الشيخ العثيمين رحمه الله!!
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-09-2002, 02:38 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

لبيان الحق من الباطل
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-09-2002, 08:52 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 9 )

أدلة الشايجي وأسلوبه العلمي

إن المتمعن في أدلة الشايجي يجد أنها واهية ولا تصلح للاستدلال البتة ومعظمها يدور حول :

ــ مقاطع من كلام الشيخ بكر أبو زيد جعلها الشايجي على السلفيين .

ــ كلام الحداد في الشيخ ربيع ونقل عبارات ( نسبه كذبا ) للشيخ عن طريق الحداد وهو ليس بثقة ولا مؤتمن .

ــ كلام للشيخ عبدالعزيز بن باز جعله على السلفيين كذبا وزورا ! .

ــ الشيخ ربيع كان يسير مع الاخوان ثم تركهم !! .

ــ الشيخ محمد أمان كان يثني على التبليغ ثم ذمهم ! .

وغير هذه من الشماطيط والاغاليط ! والتي لا تصلح البتة في ادانة السلفيين فضلا عن أن تكون أدلة قوية في نقض مذهبهم ، فليس هناك رد علمي رصين مبني على الادلة الشرعية وأقوال السلف . ( بعد نقل كلام المخالفين بالدقة والامانة ) .

ما هي الا مهاترات ولكنها مغلفة باسلوب الاثارة والتهويل ! لكي ينخدع بها من لاحظ له من العلم ، كالظمآن الذي يحسب السراب ماء فإذا جاءه لم يجده شيئا .

اليك قوله : ( ولكني أشك أن لكثير منهم مقصدا حسنا في ذلك فإن كثيرا من هؤلاء انقلب من الضد الى الضد .. فترى أحدهم يمدح جماعة التبليغ .. ثم إذا به هو نفسه ينقلب تماما فيحكم عليهم بأنهم شر الخلق والخليقة ) .

وذكر أيضا كيف أن الشيخ ربيعا كان يمدح سيد قطب سابقا والآن يتكلم فيه وأنه كان يسير مع الاخوان فترة ثم تركهم وحذر منهم !! .

فنقول للشايجي : هل هذا يصلح قرينة للتنقص من الشيخين فضلا عن أن تكون مستندا لكي تشكك في مقصدهم ونياتهم ؟!! .

فاعلم أن جميع العقلاء يجعلون ذلك على العكس مما تصوره عقلك !

فتحول الشيخ ربيع عن الاخوان وعن الثناء على سيد قطب ، وتحول الشيخ محمد أمان ـ رحمه الله ـ من الثناء على التبليغ ، لهو قرينة قوية تؤيد صحة أقوال الشيخين في هؤلاء . وتعتبر حجة لكلامهم على كلام غيرهم لأن ( الخبر ليس كالمعاينة ) و ( أهل مكة ادرى بشعابها ) فإذا كان الشيخ ربيع قد سار فترة مع جماعة الاخوان ، وعرفهم وخبر مناهجهم ، ودرس طرائقهم ، وعرف أئمتهم عن كثب ثم تركهم وحذر منهم . ـــ ( الشيخ ربيع سار مع الاخوان بشرط أن يربوا اهل حركاتهم على المنهج السلفي وبشرط مطاردة أهل البدع في صفوفهم ، فقبلوا منه هذين الشرطين ، فلما رأى عدم وفائهم بذلك تركهم لله كما دخل معهم لله ولاصلاحهم . كما ذكر ذلك الشيخ ربيع عن نفسه ) ـــ .

فهذا والله قرينة قوية على صحة ما يقوله الشيخ فيهم وعلى اصابته عين الحقيقة في حكمه عليهم ، ومثل هذا يقال في تحول الشيخ محمد أمان عن الثناء على جماعة التبليغ ، لاكما توهمته وجعلته مأخذا ومطعنا في كلامهم على هؤلاء الزائغين .

وإني والله ما آسى عليك وإنما آسى على القطيع الذي يتبعك لمثل هذه الترهات .

يتبع إن شاء الله
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 07-09-2002, 05:10 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 10 )

حقيقة الشايجي

لا أريد أن اتتبع كل أنشطة الشايجي ومقالاته وكتبه ومقابلاته لبعض الرموز !! فهذا كله قد قام به أحد الأخوه جزاه الله خيرا . وسوف يظهر كل ما لديه بعد التتبع التام لنشاط الشايجي ، اضافة الى بعض المعلومات المهمة من الثقات الذين تابوا من متابعة الشايجي ومشاركته في بعض أنشطته خصوصا في جامعة الكويت !!

ولكن ألق نظرة سريعة من خلال كتابه ( أضواء ) مع بعض مقالاته التي وقعت في يدي ، بعدها يتضح أمر الشايجي وينكشف في العراء .

فيكفي أن أقول : هجومه الشرس على مشايخ المدينة وبالذات الشيخ ربيع وانزعاجه على الخصوص من كتابه ( منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف ) والذي رد فيه الشيخ على الصويان وسلمان العودة يدل دلالة واضحة على شخصية هذا الرجل غير السوية ، فإذا رأيت غيظه وحنقه من التصنيف لاسيما القول بأن فلانا سروري أو قطبي ، علمت أنه يدافع عن فئة معينة لها منهجها وخطها الخاص بها .

خذ مثلا بعض كلامه : ( ثم لما كثرت أراجيف هؤلاء المبطلين على عدد من الدعاة بأعيانهم واتهامهم بالخروج والمروق والجهل والبعد عن منهج أهل السنة والجماعة ، وتلقيبهم بالسرورية والقطبية والاخوانية وقيل فيهم " هم شر من اليهود والنصارى " ) .

وقال ص 55 : ( ولو قرأت بيان الشيخ ابن باز في دفاعه عن العلماء والمشايخ الذين وصفوا بالسرورية والحزبية والقطبية . )

وقال ص 20 ( ... وأما نار الفرن فهذا ليذوق أهل البدع من " القطبية والسرورية " وبال أمرهم جزاء ما يفعلونه في ولاة الامور ) !!! .

وقال ص 67 : ( ولا ارى أي ارتباط بوجه من الوجوه بين هذا المثل وما قام به المشغبون على الدعاة والعلماء والمصلحين والخطباء من أهل العقيدة السلفية من أجل قيامهم بإنكار المنكرات وصدعهم بالحق وتحملهم الاذى في سبيله ) .

وقال ص 73 : ( فهم يسعون في قتل الدعاة الى الله معاونيين بذلك الظلمة ، والطغاة ، والعلمانيين ، وأعداء الاسلام ، بل يكفونهم المؤونة في كثير من الاحيان ولا حول ولا قوة الا بالله ) .

ـ فهو اذا يدافع دفاعا مستميتا عن القطبيين (1) ـــ ( ذكر في مقابلة له أنه يقرأ في الفكر لجمال سلطان وصلاح الصاوي !. ( جريدة الانباء 7/2/96 ) ـــ . ، ويهاجم السلفيين بعنف وشدة وبالذات من كان لهم النصيب الاكبر في كشف أولئك .

ـ ثم هو يغلو غلوا شديدا في فقه الواقع ، لذا هاجم السلفيين وبالذات من كتب في بيان زيف هذا التأصيل وهم تلاميذ الشيخ الالباني ( علي حسن ، أبو شقرة ) ثم هوّل عليهم وشغّب ، ورماهم بما لم يتفوهوا به .

ـ كذلك هو يتبنى ما يزعم من قاعدة ( الموازنة ) لزوم ذكر حسنات المبتدع والثناء عليه ، وقد هدم العلماء هذه القاعدة كما مر بيانه .

أيضا هو في كل ذلك يدافع عن الجماعات الاسلامية دون استثناء وجميع الخلاف بينها وبين السلفيين ، ويعتبر الكلام فيها والتحذير من أخطائها انحرافا خطيرا في الولاء للمسلمين ! اضافة الى اشمئزازه من ألفاظ أهل السنة كقولهم ( فلان مبتدع - ضال - مخطئ .... الخ )

بل ويحاول أن يذهب الى ابعد من هذا حيث يقصر الرد على العلمانيين والطغاة واللادينين ، ويرى أن الخطر على الاسلام يتمثل - فقط - في الكفار والطغاة ـــ ( ذكر في مقابلة له أنه يقرأ في الفكر لجمال سلطان وصلاح الصاوي !. ( جريدة الانباء 7/2/96 ) ـــ .

يقول في ذلك واعداؤه – أي الاسلام – من داخل العالم الاسلامي من المنافقين والعلمانيين والطغاة الظالمين ، ومن خارج العالم الاسلامي من اليهود والنصارى والمجوس وسائر ملل الكفر ) ـــ ( مقدمة فتاوى وكلمات ) ـــ .

ويقول أيضا : ( وأنه يجب على الدعاة الى الله أفرادا وجماعات أن يعملوا لنصر الدين ووضع عدوان الظالمين والكافرين وجهاد اللادينيين والمنافقين من العلمانيين واليساريين ) . ـــــ ( فتاوى وكلمات ص 33 ) ــــ .

مع أن جميع السلفيين يعلمون أن ( كشف الاهواء والبدع المضللة ونقد المقالات المخالفة للكتاب والسنة وتعرية الدعاة اليها وهجرهم وتحذير الناس منهم واقصائهم والبراءة من فعلاتهم ، سنة ماضية في تاريخ المسلمين في إطار أهل السنة ) . ـــ (تصنيف الناس للشيخ بكر أبو زيد . ص 8 ) ـــ .

أيضا هو من المنافحين والمدافعين عن رمز ( القطبية ) " سيد قطب " مع علمه بأخطائه وسوء معتقده . ـــ ( شنّع على الشيخ ربيع انكاره على سيد قطب ، وكتب مقالة في جريدة الوطن ( 11/9/94 ) بعنوان( الكلم الرطب في الرد على منتقدي سيد قطب ) ولم يتعرض لاخطاء سيد قطب او يشر اليها اشارة ) ـــ .

وفي الوقت نفسه يغلو في السياسة ودخول المجالس التشريعية والاحزاب والهيئات والنقابات …. الخ ، بحيث جعل الولاء والبراء على ذلك ومن تحفظ في شيء من ذلك فهو – عند الشايجي – يخدم العلمانيين ويسلم الامة الى اليهود والنصارى ، بل ويذهب الى ابعد من هذا حيث يرى جواز الاضرابات والاعتصامات والاغتيالات والعمليات الانتحارية وجواز اقامة الحدود دون اذن الامام ، ويرى أن ما تفعله جبهة الانقاذ من الجهاد في سبيل الله ، مع أن فيه قتل للابرياء من الاطفال والنساء بل من السلفيين الذين لم يدخلوا في الفتنة ، وفيه أيضا فرصة لضرب الدعوة والدعاة . ـــ ( وقد كتب كل هذا على صفحات الجرائد كما ستراه في آخر الرسالة ، ولا اريد أن ارد عليه في كل هذه البلايا والاخطاء والفوضى ، ولكن اقول له : ارجع الى أقوال العلماء والى مبدأ سد الذرائع واتقاء الشبهات – ان كنت فقيها – حتى تعلم أنك قد فتحت بابا من الشر عظيم ، أخشى أن تتحمل وزره ووزر من عمل به الى يوم القيامة لاسيما وقد كتبت ذلك على صفحات الجرائد ليقرأها من هب ودب ، فإذا اصابك التعصب والاصرار لرأيك في كل هذا فعلى الاقل لا تكتب هذا في الجرائد وتدبر قول الامام البخاري باب ( من خص بالعلم قوما دون قوم كراهية أن لايفهموا ) ، وقول ابن مسعود رضي الله عنه ( ما أنت بمحدث قوما حديثا لا تبلغه عقولهم الا كان لبعضهم فتنة ) ـــ .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 09-09-2002, 12:37 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

للحديث صلة ان شاء الله
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 09-09-2002, 12:49 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 11 )

ـ أيضا هو متأثر بالديموقراطية ، فإضافة إلى تبنيه أســــاليب الديموقراطيين والغربيين " الاضرابات والاعتصامات والتحزبات .. " .

فإنه بين مناسبة وأخرى يذكر الديموقراطية لا على سبيل النقد والحكم الشرعي فيها وإنما على سبيل الثناء والإشادة ، وأحيانا الدعوة إلى المحافظة عليها ، ودعوة القوى السياسية للتعاون في تحقيقها ، وأفضل أحواله أن يقول : ( لا مناص من الإصلاح ـ حاليا ـ إلا من خلالها ) .

مع أن هذه المقالات يقرأها الكثير ممن تأثروا بالمبدأ الديموقراطي بل وممن فضّله على الشرع الإسلامي ! .

وقد كتب مقاله في جريدة الوطن ( 4/2/1993 ) تحت عنوان :

( أزمة الديموقراطية في الوطن العربي ) وفيها يتباكى على الديموقراطية التي تمر ـ كما يقول ـ بمرحلة عصيبة ومحنة كبيرة حيث لا تعمل بها الحكومات الأوروبية بصفة جيدة فضلا عن الدول الإسلامية !!! .

يقول : ( وإن كانت الدول الغربية تعاني من أزمة ديموقراطية خانقة وتشــــتكي من حال " الخوار " أو " العفن " الذي أصاب قلب الديموقراطية عندهم ، فما بالك بالديموقراطية في الدول العربية والإسلامية ، لا شك أن الوضع أدهى وأمر من أن يوصف ) .

وختم المقالة قائلا ( هذه أزمتنا الديموقراطية على صعيد الوطن العربي ولعلنا في المقالة القادمة نتطرق إلى أزمتنا الديموقراطية في بلدنا الكويت ) !! .

وكتب أيضا في في جريدة الوطن ( 14/11/1994 ) يحث القوى الســـــــــياسية ( الشيعة والديموقراطيين والإخوان والسلفيين وغيرهم ) إلى المحافظة على المكتسبات الدستورية والتعاون في ذلك .

فيقول : ( إن المشكلات التي تواجه مسيرة الكويت السياسية ، وان كانت كبيرة جدا ، إلا أننا كقوى سياسية مختلفة الاتجاهات مطالبون بإيجاد الحلول لها ، وإن أكثر ما ينبغي الالتفات إليه هو ضرورة المحافظة على المكتسبات الدستورية الشعبية التي حققها الشعب الكويتي بعد فترات عصيبة ، ولن يتأتى ذلك إلا بإعادة التنسيق بين كافة القوى عام " 1986 " ، من أجل إعادة مجلس الأمة ، وكما نجحت القوى السياسية في إلزام السلطة التنفيذية بالعمل بدستور(1962 ) عام ( 1990 ) فإنها مطالبة بالحفاظ على الحياة النيابية . ) .

ويقول : ( إذا كان اليسار الكويتي صادقا في دعواه بأنه من أنصار الديموقراطية ومن العاملين على حمايتها ، فعلى ممثليه بكل منابرهم وكتابهم ومجلاتهم والمتمثلة بالمنبر الديموقراطي وجمعية الخريجين و " جمعية حقوق الإنسان " ولجنة أنصار الديموقراطية ، وجمعية الدفاع عن ضحايا الحرب " غير مشهرة رسميا " وجريدة الطليعة ، عليهم مراجعة مواقفهم الحالية وإعادة حساباتهم والعودة إلى شعاراتهم التي رفعوها إبان حل مجلس الأمة من المناصرة الفعلية للديموقراطية ـ لا بوأدها ـ وأن يقبلوا بالديموقراطية غير المشروطة وذلك بالعمل على دعم مجلس الأمة ، وإنجازاته سواء كانوا فيه أغلبية أو أقلية ، أو غابوا عنه بالكلية ) . الوطن 5/4/1993 ـ وأيضا كتابه " طرائق اليساريين ص 12 .

ويقول ( بالرغم من تشدق الحكام ـ أرباب الاستعمار بديموقراطيتهم الزائفة ـ إلا أنه يبدو أنهم لم يفقهوا أو يعلمهم أسيادهم أن الحرية السياسية هي لب الحريات وهي من مستلزمات كل نظام ديموقراطي ، ولا يتصور وجود هذا النظام الذي كثيرا ما يتغنون به من غير هذه الحرية ، فالحكم النيابي لا يمكن أن يوجد إلا على أساس من حرية الرأي .

يقول " Tnieno " تتجه الحريات جميعا لتتجمع حول ( البرلمان ) فيجب تحقيق حرية الفكر والتعبير لأنها أساس الحرية الانتخابية التي هي أساس حرية البرلمان وحرية البرلمان هي الضمان للحريات الأخرى "

ويقول د. محمد عصفور " إن حرية الرأي هي أكثر الحريات تجسيدا لمبدأ ديموقراطية الأغلبية " .. " إلى أن قال " ويقول : المستشار الأمريكي في حكم أصدره عام 1937 " أن حرية الفكر والقول هي الجوهر والشرط الذي لا غنى عنه لكل صور الحرية الأخرى .... "

قال الشايجي معلقا : ( نعم إن الحرية السياسية هي لب الحريات كلها وينبغي أن تمنح لكل أحد بحكم أن لها صلة بالذات الإنسانية ، كما أنه لا سياسة حرة بدونها ) !! الوطن 21/2/95

وتكلم عن حادثة ضرب أحد الشباب لعضو من أعضاء مجلس الأمة ثم قال : ( .. وكل هذا نتيجة حتمية لحملة التشهير المنظمة التي يروجها أعداء الديموقراطية وأعداء الإصلاح ، بعد أن هالهم أن المسيرة الديموقراطية قد أينعت واتت ثمارها ) . طرائق اليساريين في محاربة الإسلام ص 14 .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 09-09-2002, 12:50 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

( 12 )

ـ أيضا ولكونه من كتاب الجرائد والمفكرين وليس من طلبة العلم الراسخين أصحاب المنهج الحق الثابت فهو يمارس الاجوبة " الدبلوماسية " وكثير من الاحيان يقع في مزالق ومخالفات خطيرة جدا ، فمن ذلك اجابته عن سؤال وجه اليه عن صحة ما يشاع من بوادر تقارب شيعي سلفي . ـــ ( يكفيك شرا أن تسمع مثل هذا ، وقد بدأنا نسمع مثل ذلك في الفترة الاخيرة بعد ظهور سلفيين مرضى أمثال الشايجي ) ـــ .

فبماذا أجاب ؟ هل تتوقع أنه قال معاذ الله ؟! أو أشار الى الخلاف العقائدي ؟ أو على الأقل فصّل في المسألة ؟ .. كل ذلك لم يحصل ، فإنه قال : ( إذا كنت تعني بالتقارب أو قل التفاهم بين التيار السلفي والتيار الشيعي تحت قبة البرلمان فهو ملموس على صعيد القضايا العامة ، كالقضايا الاخلاقية واستقلال القضاء والحريات العامة التي يتفق فيها التيار السلفي مع بقية التيارات السياسية والتيار العلماني ) !!! .

ولا شك أن هذا بداية الخور والتمييع الذي وقع فيه " الاخوان المسلمون " وقد انتهى هذا من حيث بدأ أولئك . ـــ ( رحم الله الامام البربهاري حيث يقول : " واحذر صغار المبتدعات فإنها تعود حتى تصبح كبارا " ) ـــ .

ومن الكلام المتميع الذي وقع فيه قوله ( وهذا هو حال اليساريين ، فإنهم عمدوا الى ضرب الوحدة الوطنية – التي كثيرا ما يتباكون عليها – كم عمدوا الى إذكاء روح الطائفية من خلال إيهام ( الشيعة ) بأن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ستمنعهم من أداء عباداتهم لأنها في نظر ( السنة ) منكر يجب أن يزال ، وفات فطاحل اليسار بأن الهيئة ما أتت الا لتصحيح ( السلوك الاخلاقي ) وليس ( السلوك العقائدي ) كما يحاولون ( التدليس على الناس ) !! . " طرائق اليساريين في محاربة الاسلاميين ص 23 "

ـ أيضا هو متأثر بالدعوة الى الوحدة الوطنية ـــ ( الوحدة الوطنية والقومية العربية والشعوبية الاعجمية كلها دعوات مخالفة للاسلام فهي من الدعوات الجاهلية التي تقضي على الاخوة الاسلامية وعلى البراءة من المجرمين والمشركين والمنحرفين باسم تلك الدعوات ، ومن اراد الزيادة في ذلك فلينظر إلى فتاوى الشيخ عبدالعزيز بن باز ) ـــ . ، فكثيرا ما يذكر الناس بها وكأنه داعية اليها ، فمن ذلك قوله : ( في الوقت الذي تمر فيه البلاد بمرحلة حساسة وحرجة ، تتطلب تماسك الوحدة الوطنية … ) الى أن قال ( والعجيب أن من يتولى الدعوة الى إخماد نار الفتنة وتفويت الفرصة على الطابور الخامس خوفا من إحداث شرخ في جدار الوحدة الوطنية هم أعضاء السلطة الشرعية : احمد باقر ـ خالد العدوة ـ مبارك الدويلة ـ مفرج نهار ، بدلا من السلطة التنفيذية (2) ـــ ( جريدة الوطن ( 4 / 3 / 1994 م ) ـــ .

ـــ اذن الشايجي يتبنى قاعدة الموازنة البدعية والتي يراد منها رفع أهل البدع

ـــ أيضا هو يغلو في السياسة ، ومعرفة الواقع .

ـــ كذلك هو متميع مع أهل البدع في نفس الوقت الذي يحارب السلفيين وبالذات من كشف اسرار أولئك .

ـــ أيضا هو من المدافعين والمنافحين عن " القطبية " سيد قطب مع علمه بانحرافاته وسوء معتقده .

كذلك يتبنى القول بجواز الاضرابات والاعتصامات والمسيرات والمظاهرات .الخ

مع كل هذا فهو مصاب باللوثة الديموقراطية ومتأثر بها جدا ، اضافة الى الدعوة الى الوحدة الوطنية والاشادة بها .

وهذه هي ملامح المنهج القطبي - سوى الاخيرة منها - الذي جاء ليرمم الفكر الاخواني المتهتك مع اضافة بعض التغييرات اليسيرة والزخارف الملمعة عليه .

والخلاصة أن الشايجي يسير على الخطوط والقواعد الاساسية للجماعة القطبية إلا أنه - والحق يقال - أكثر تميعا وانحرافا من أصحابه ، وبعبارة أدق أسرع منهم الى الانحراف ، وبهذا اتضح الامر لذي عينين .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-09-2002, 03:12 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

مقالات مفيدة وجيدة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:13 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com