عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-11-2009, 04:20 AM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
Exclamation سوء فهم - حكاية بالعامية - الجزء الاول




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد

فيسعدني ان ا اقدم اليكم العمل الاخير الذي انتجته - لسا طازه سخن من الفرن -
وهي قصة لبعض انواع سوء الفهم الذي يحصل معنا دائما في حياتنا اليومية
القصة بالعامية الاردنية فاذا مسموح ابقوها والا فاحذفوها مع الشكر



سوء فهم


كان احمد تعبا ، تعبا جدا من السير على قدميه باحثا عن عمل هنا وهناك ، والكندرة ( لا مؤاخذه ) مش ولا بد ، والبنطلون وسط ، اما القميص فكان شبه جديد يلبسه فقط في المناسبات ومقابلات العمل ، وكان الجو حارا جدا والعرق يسيل من كافة المزاريب والحنفيات ، فاصبحت رائحته مثل ( الزفت ) من كثرة ما ( عرق ) ، وفوق هذا وذاك هو جائع وعطشان فاكتمل الوضع بهذه الاربعة ( تعبان وعرقان وجوعان وعطشان ) اضافة الى التعب النفسي من عدم ايجاد عمل وفوق ذلك كله فهو مفلس ليس في جيبه سوى ( بريزة )عشرة قروش لا تكفي لدخول احد المطاعم العادية وليست الفاخرة التي كان يمر بها اثناء تجواله ، فاصبح يمشي في الشارع يترنح قرفان حالو
وبينما هو يمشي مصطولا مش شايف االفضا اذ اصطدم بسيارة ليست بفاخرة وليست رخيصة يعني مسلكه حالها ، وهنا يجدر بي القول ان السيارة لم تصدمه بل هو الذي صدمها ، لانها كانت مصفوفة بطريقة عوجاء نصفها على الشارع والباقي على الرصبف ، وهو اصطدم بجزء معين من السيارة الا وهو الباب ؛ لانه كان مفتوحا لان السائق نزل بسرعة البرق متجها الى طبيب الاسنان في الدور فوق القهوة لانه كان يشكو من وجع اسنانه ؛
ووجع الاسنان صعب ومؤلم جدا كما تعرفون ، واذا استلم حدا ما بفلته بالساهل وقد يؤدي بالشخص الى خلع كل اسنانه ، وهنا تذكرت مقولة والدي - الله يرحمه - ( وجع يخلع نيعه ) اذا غضب على شخص او زعل منو
على كل ، مالنا بالطويله
قلنا انو هذا السائق المعمي ضوو من وجع اسنانه نزل من السيارة بسرعة تاركا الباب مفتوحا مع وصول صاحبنا الى الى نفس المكان ولم ينتبه صاحبنا الى باب السيارة المفتوح فاصطدم به فتشنكل القميص الجديد بباب السيارة فانمزع من بداية الكم الى عند الكتف
لا حول ولا قوة الا بالله حتى القميص الوحيد الكويس اللي بنقابل فيه الناس انمزع ... ... الله اكبر ...
فقام صاحبنا من الزعل خبط باب السيارة - اغلقه - بقوة كبيرة حتى ان كل من في القهوة سمع الصوت فانتبهوا ، وزي منتو عارفين اللي قاعدين بالقهوة اما ختيارية او ناس فاضية اشغال او الاثنين معا ؛ يعني ناس قاعدة للق الحكي ، بلشوا عاد يحكو
-مهو مال حرام ...
-لو كان تعبان فيها ما بعمل هيك
-ابصر من وين سارقها
-يا جماعة انا ما بحط بذمتي .. شكله نصاب محترف ..
-الله بعلم بجوز ظريب امواس .
...... الخ
و مع خبطة الباب انتبه صاحبنا وتراجع قليلا وبدا يمسح السيارة منشان اذا شافو صاحبها يفكر انو عمللو خدمة
وانتبه حوله ، فراى المقهى فقال في نفسو : خليني اشربلي كاسة شاي دبل بلكي ارووق شوي ، يللا مهي واقعة واقعة ـ فوق مهو غرقان الحقو دفشه
اتطلع كمان شوي فاذا بجانب القهوه خشة مطعم فلافل تحت بيت الدرج ، فقال آخذلي نص سندويشة فلافل بشلن وكاسة شاي نص الدبل بشلن وبعدين بروح مشي
ظرب ايدو ع الجيبة لاقى شلن وظرب ايدو ع الجيبة الثانية ملقاش الشلن الثاني ؛ مهي البريزة شلنين كان حاط في كل جيبة شلن منشان ما يخرخشن مع بعض ، لكن مع الاسف كانت الجيبة الثانية مخزوقة فوقع الشلن منها وما سمع صوته لانو مدووش .. فقال
هسا معاي شلن واحد .. اشرب شاي ولا آكل نص سندوش فلافل ؟
فكر شوي وقال : انا مش تعبان كثير انا فطسان من التعب ومش قادر اوقف على رجلي ولازم اقعد منشان اريحهن
والمطعم مثل مطعم ابو جبارة اللي تحت الدرج في اول المهاجرين - لمن يتذكره – فالمطعم مش مغري والقهوة فيها كراسي وطاولات – ربما –
وبعدين نص السندوش هو وقلتو واحد ما بشبع جاجة ، مهمو خسفو رغيف الخبز لصار قد البريزة ، تقول انو الواحد بشتريه منشان يحلف عليه
واخيرا قرر يخش القهوة ويشرب كاسة شاي نص الدبل
ووصل الى باب القهوة فاذا مهبول قاعد ع الارض بباب القهوة فقال له بنفتره : زييييييييح من الطريق
فصمت الجميع في القهوة وقال له الجرسون قوم يا ولد عن الباب خلي عمك يفوت فقام مسرعا وما ان دخل صاحبنا حتى رجع وجلس مكانه
القهوة عبارة عن مستطيل 2x 10 م والقهوجي عامل الكاونتر تبعه عند المدخل وفارد الكراسي والطاولات على طول المنطقة ، اما الكراسي فهي من نوع القش القديمة القصيرة جدا ولا يزيد ارةفاعها عن 25 سنتمتر يعني اللي قاعد عليها كانو قاعد على الارض لازم يفحج او يربع ! والطاولات عبارة عن تربيزات خشب واسعة شوي منشان لعب الشدة واعلى بقليل من الكراسي
قعد صاحبنا على طاولة جوه جوه يعني في اقصى القهوة عشان يبعد عن الضجة والازعاج ويريح راسو وطلب كاسة شاي نص الدبل سكر زيادة وما هي الا ثوان حتى كانت كاسة شاي صعيدي اسود و زي القطر على طاولته ، فيدا بارتشافها على مهل
ومع وصول كاسة الشاي لطاولته كانت شاحنة ملأى بالاقمشة من اجل مشغل الخياطة اللي فوق القهوة قد وصلت الى امام القهوة ولكنو ما قدر يصف لان السيارة اللي ظربها صاحبنا صافة غلط فزمر شوي فلم يخرج اليه احد
فزمر كمان مرة اطول من الاولى فلم يخرج اليه احد
فزمر مرة ثالثة اطول من الاوليات فصاح الجرسون بالولد المهبول : ولك ليش هاظا بزمر ؟ شوف شو بدو
فراح المهبول وسال اللي قاعد بجنب السايق وهو صاحب مشغل الخياطة : شو مالك ليش بتزمر ؟
-مش انا اللي بزمر سايق السيارة هو اللي بزمر
-زمرا تزمر عليكو انتو الثنين وليش بزمر
-بتعرف صاحب السيارة هذي
-آه
-وينو
-ليش
-شاوي يشوي عرق لسانك ، مش شايف البكب محمل بظاعة وبدنا ننزلها ع المشغل
-طيب ما تنزلوها بدون ازعاج حدا مانعكو
-ولك نادي صاحب السيارة خليه يحركها منشان نصف البكب احسن ما نظل بنص الشارع ، وهاي السيارات بلشت توقف ورانا وتزمر
-زمره تزمر عليكو كلكو انا مش رح اناديه
-ولك ليش
-شكلو شراني
-طيب انا بنزللو وينو
-جوه بالقهوة قاعد بسكر
-خليني احكي معو
-اوعى تقرب عليه تراه عصبي وايدو فرطه احسنلك جيبلو الشرطة
فقرر صاحب المشغل استدعاء الشرطة خاصة وان الشارع امتلأ بالسيارت خلف الشاحنة والكل يزمر ويصرخ
في هذه الاثناء حضر احد الشرطة باللباس المدني وطلع صديق صاحب المشغل فقال
-شو القصة ؟
-يا اخي واحد سكران رمى سيارتو بالشارع وخش ع القهوة يكمل سكرتو ومش راضي يشيل السيارة منشان نطلع البظاعة ع المشغل شو هالعالم
-وينو
-جوه بالقهوة
-خليني اشوفو بشيلها ولا اشيلو هو واياها ع الحجز وابلو بدن عمرو ما حلم فيه تراني متحمس لهيك نوعيات
وصاحبنا لسا قاعد جوه بالقهوة بمزمز ع الشاي وصاحب السيارة الاصلي لسا عند الدكتور ما نزل
فيدخل الشرطي الى القهوة متحمسا ويقف خلف صاحبنا
-ولك ليش ما تشيل السيارة ؟
ودون ان ينظر اليه ظن انه احد اصدقاءه يمازحه فرد عليه باستهزاء
-ليش اشيلها
-اي هو على خاطرك
-لعاد على خاطرك
-ولك قوم شيلها بلاش اوديك ع الحجز انت واياها
-بالله عن جد !
فيغضب الشرطي ويبدا ضربا به ، وبحضور سيارة نجدة ودخول اثنين منهم الى القهوة فيتجمعوا على صاحبنا المسكين الذي تفاجأ من شدة الضرب ولم يسمحوا له بالكلام ثم اغمي عليه
ثم حملوه في سيارة الشرطة الى المخفر وبقيت مفاتيحه على الطاولة ولما اركبوه السيارة فتشو جيبه عن مفتاح السيارة فلم يجدوه ؟! ثم ذهبوا الى الطاولة حيث كان يجلس فوجدوا مفاتيحه فاخذوها وصاح من الداخل
-لقينا المفاتيح
فيخبر الشرطي سائق سيارة النجدة واثنين منهم ان ياخذوه الى المخفر ويستمرو في ضربه حتى يشوف (نجوم الظهر)
ويركض الجرسون فيحضر المفاتيح من على الطاولة ويسلمها الى الشرطي الواقف عند سيارة المشبوه
فيأخذ المفتاح منه ويدسه في باب السيارة لكنه يكتشف بعد ثواني ان باب السيارة مفتوح
ثم يحاول عبثا وضع احد المفاتيح في فتحة مفتاح التشغيل بلا فائدة حتى خرب مكان مفتاح التشغيل حتى انهم لو وجدو المفتاح الاصلي فلن يستطيعوا تشغيل السيارة
مضت اكثر من نصف ساعة منذ حضرت شاحنة القماش وبدا الديزل بالنفاد وكان الشرطي قد اخبر سائق البكب ان يلز شوي ع اليمين ويقدم شوي شوي خلف السيارة منشان يفتح طريق للسيارت اللي وراه ففعل حتى صار الطمبون ع الطمبون وتوقف الماتور عن الدوران بسبب نفاد الديزل فسحب الهندبريك وريح البكب ونزل
وما زال الشرطي يحاول تشغيل السيارة بلا فائدة
وفي هذه الاثناء تجمهر المارة والجيران وسائقو السيارات المتوقفة خلف البكب وكل يصيح من جهته وباعلى صوته
-يا عمي يللا خلصونا
ومنهم من يتكلم فيما بينهم بصوت خفيف
-شوف شوف .. شرطي ومش عارف يشغل سيارة ؟! يا عيب الشوم
واخيرا يقتنع الشرطي انو مفيش امل بتشغيل السيارة فيخبر سائق البكب ان يذهب وياخذلو لفة منشان تحريك المرور لبين ما يجيبو حدا يشغل السيارة فيخبره السائق ان هذا مستحيل لانو الديزل خلص
-طيب معناتو حط ايدك معاي خلينا ندحل السيارة لقدام شوي لبين ما انت تزرق وتفتح طريق للي وراك
-ماشي انت خليك ع الستيرنج وانا وكمان واحد بندفع السيارة
فيحضر السائق خمسة اشخاص اشداء من الورشة اللي ورا القهوة من اجل دفع السيارة الى الامام قليلا فظن هؤلاء انه يريد تعشيق السيارة فيخبرو الشرطي ان ينزل الهند ويحل الجير فيعطيهم اشارة انه فعل فينقضوا على السيارة ويدفعوها بقوة كبيرة فاجأت الشرطي حتى لم يستطع السيطرة عليها فقام بلف الاطارات باتجاه الشارع كي لا تدخل المحلات المجاورة لكن السيارة عرضت ( وقفت بالعرض ) في منتصف الشارع ..؟؟!!!
وفورا كان سائق البكب جاهزا فدحل البكب على مهل حتى اوقفه في المكان المناسب وبدا تنزيل البضاعة
لكن مشكلة السير – المرور – لم تنحل بعد فبدل الشاحنة اصبحت السيارة الان في منتصف الشارع
فبدأ المتفرجون – الفاضيين شغل – يضحكون ويمرحون ع الفلم الحاصل وبدأوا بالتندر على الشرطي والسيارة والرجل الذي ضربوه فسمع الشرطي كلامهم فصرخ فيهم
-يللااااا امشو من هون خلينا نشوف شغلنا والا هسا بحبسكو كلكو
فزاد الضحك والتندر لكن احد السائقين المستعجلين كان قد اتصل بطواريء المرور وطلب منهم ونش لرفع السيارة من مكانها
وحضر الونش ولم يستطع المرور طبعا لان الشارع مغلق بسبب السيارات المزدحمة فاضطر الى الدوران من الجهة الاخرى والدخول بعكس السير ويبدا تحميل السيارة على ظهر السطحة
وفي هذه الاثناء تحضر سيارة النجدة التي اخذت صاحبنا الى المخفر وفيها مدير المخفر الذي يبدا بالكلام
-شو القصة لسا ما حليتو المشكلة ؟ اجتني تلفونات بالهبل من كبار المسؤولين ، انت بتعرف ان سيارة الوزير عالقة في هالميمعة
-لا يا سيدي ما بعرف لكن كلو بسبب واحد سكران ترك سيارتو بنص الشارع ، ان شاء الله اخذ نصيبه عندكم
-هو من ناحية اخذ نصيبو لكن من ناحية اخرى مش سكران
-اكيد يا سيدي ؟
-طبعا اكيد عملنالو فحص لكن بعد ما صحيناه بالميه الباردة وخمسة ظلوا يقدحو بيه لقال بكرة العيد وبعدها عملنالو فحص وسالناه ليش لما بقولولك شيل سيارتك ما بتشيلها ؟ قال انا ما عندي سيارة عشان اشيلها هذا شكل واحد عندو سيارة ؟
-لعاد سيارة مين هذي ؟
وفي هذه الاثناء ينزل صاحب السيارة من عند طبيب الاسنان


وبهذا ينتهي الجزء الاول من القصة
اريد توقعاتكم بالنسبة للجزء الثاني منها
وطبعا اذا هناك اي شيء غير مفهوم الرجاء عدم التحرج من السؤال
تحياتي
مصطفى الصالح





اللهم صل وسلم على افضل خلقك اجمعين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

التعديل الأخير تم بواسطة م مصطفى ; 23-11-2009 الساعة 06:38 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-11-2009, 11:27 AM
عصام ابو فرحه عصام ابو فرحه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 289
افتراضي

م مصطفى
سرد ممتع وأحداث تتلاحق بتشويق يجبر القارىء أن يسابق الكلمات لبلوغ النهاية ,
ننتظر بتلهف أحداث الجزء الثاني , فالتوقعات صعبة , وهذا من سمات القصة القصيرة الناجحة ,
أخيراً أرجو أن تتقبل الملاحظة التالية : لو أعدت صياغة القصة فجعلت السرد بالفصحى وأبقيت الحوار باللهجة العامية لكان أفضل ,
دون مجاملة أقول أنك قاص مميز مبدع ,
تحياتي .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-11-2009, 06:01 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام ابو فرحه مشاهدة المشاركة
م مصطفى
سرد ممتع وأحداث تتلاحق بتشويق يجبر القارىء أن يسابق الكلمات لبلوغ النهاية ,
ننتظر بتلهف أحداث الجزء الثاني , فالتوقعات صعبة , وهذا من سمات القصة القصيرة الناجحة ,
أخيراً أرجو أن تتقبل الملاحظة التالية : لو أعدت صياغة القصة فجعلت السرد بالفصحى وأبقيت الحوار باللهجة العامية لكان أفضل ,
دون مجاملة أقول أنك قاص مميز مبدع ,
تحياتي .

الف شكر اخي الفاضل
ساحاول العمل بنصيحتك لكن البداية لن استطيع تغييرها لانها هكذا اقتحمتني
شاكر فضلك ومرورك الكريم

تحياتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-11-2009, 07:22 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي الجزء الثاني

الجزء الثاني




نزل صاحب السيارة من عند طبيب الاسنان وقد عادت اليه عافيته وتلاشى الم اسنانه ، وهدأ روعه ، وتوجه فورا الى المكان الذي اوقف فيه سيارته فلم يجدها ووجد مكانها الشاحنة المحملة بالقماش حيث يقوم بعض العاملين بتفريغ حمولتها ، فتجهم وجهه وتغيرت ملامحة
توجه الى اقرب شخص عند الشاحنة الشاب المعوق عقليا حيث كان يشاهد العمال وهم يفرغون عمولة الشاحنة

- شفت سيارتي
- اي سيارة
- اللي كانت واقفة هون محل البكب
- هذي مش سيارتك
- لعاد سيارة مين ؟
- سيارة السكران
- اي سكران
- الزلمة الشراني اللي صفها هون وقعد يسكر بالقهوة ومرظيش يشيلها فاخذته الشرطة للمخفر ونزلو فيه ظرب لما شاف قمر الظهر
- وبعدين
- اجت الشرطة وهيهم بيحملو بسيارتو ع السطحة ت يودوها ع الحجز عندو
- يا سلام وين السيارة
- هيهم قاعدين بيحملو فيها ع السطحة
وفي هذه الاثناء كان ينظر حوله ويتفقد الجموع المحتشدة وهي تنظر الى شيء ما هو لا يراه ويتكلمون بكلام كثير بعضهم بصوت عال والاخرون بالضحك والتندر
- يللا بسرعة يا شوفير السطحة تاخرنا
- صارلك ساعة مش عارف تحمل السيارة ! جرها يا اخي
- يا جماعة هذي السيارة لا بتنحمل ولا بتنجر لانو السيارة معرظة بالشارع ، لازم نعدلها اول تفظلو ساعدونا بتظبيط السيارة بدل ما تلقو حكي ملوش لازمة
ولما راى سائق الرافعة والمتجمهرين يحركون سيارته ويحاولون تعديل وضعها من اجل تحميلها ، طار صوابه مرة اخرى ، فتوجه سائق السيارة الى الرافعة وقال للسائق
- شو قاعد بتعمل
- شكلك محترم بس زي منتا شايف بنحمل السيارة ع السطحة
- ومين قللك حملها
- يا اخي ليش بتسال كثير ، شكلك غايب طوشة
- اه والله غايب طوشة !، كنت عند دكتور السنان وجيت لقيتك محرك سيارتي من محلها وقاعد بتحملها ع السطحة ، افرح وارقصلك ؟؟!! سرقة في عز الظهر
- اسمع يا افندي احنا لا بنسرق ولا بننهب احنا بنشتغل باوامر العسكري ، هيو هناك روح احكي معو
فيتوجه سائق السيارة الى الشرطي ويصيح صاحب الرافعة من خلفه
- هاظا بقول انو صاحب السيارة يا سيدي
- وينو ؟ تعال ! تعال يا حبيبي ! خذوه ع النظارة بسرعة ، وطلعو البدري والوخري منو
فينقض اثنان من الشرطة عليه ويقتادانه الى سيارة النجدة فيصيح بهم
- مالكو متصربعين ، ايش في ؟؟
- ولا كلمة امشي وانت محترم بلاش نبهدلك قدام العالم
وهاجت الناس وماجت وبداوا بالضحك والصراخ والتصفير والتصفيق
- خذوه ادبوه
- خذوه خليه يتربى
- علموه قواعد السير خليه يعرف كيف يصف سيارتو
- تعيش الشرطة تعيش الحكومة
- الله ينصركو ع الظلمة والمتامرين
وهو يسمع كل هذا الكلام ويقول بصوت عادي
- انا حسين المحامي ما بتقدرو تاخذوني غصب
فيزيد حنق الشرطة عليه ويبداوا بضربه وهم يقولون
- حسين ولا عباس ، ما بتفرق عندنا
- محامي ولا نصاب كلو واحد
- هسا صرت محامي طيب دافع عن نفسك لنشوف
ويقتادونه الى المخفر بين تهليل وتكبير وهتاف وتصفير وتصفيق من قبل الجماهير الحاضرة التي لم تالوا جهدا في التاثير على الشرطة وتحريكها لفعل ذلك بطريقة عصبية رعناء
وفي غرفة الحجز يلتقي الاثنان ، صاحبنا احمد وحسين المحامي ، فيتعارفان ويبدان بالكلام
كان احمد منهكا من كثرة الضرب وبعض الدماء تسيل من وجهه ، واحدى عينيه مغلقة بسبب الانتفاخ الحصل فيها من شدة الضرب
يبدا حسين المحامي بالكلام ويسال احمد عن سبب الدماء في وجهه والانتفاخ في عينه فيقص عليه القصة من طقطق الى السلام عليكم وينهي كلامه
- يا استاذ ! سيارة مزعت قميصي ولبسوني اياها وبهم اياني اشيلها غصبن عني ، كيف اشيلها مش سيارتي
- سيارة مين ؟
- واحد مخبول تركها وابصر وين راح
- ها ها ها
- ليش بتظحك ؟
- تعرف مين هو هذا المخبول ؟
- لآ
- انا
- يا سلام !
- ولا يهمك ؛ رح اخليك تطلع مبسوط من هون
- كيف ؟
- انا محامي مشهور اعطيني وكالة عشان اتابعلك قضيتك عند الدوائر المختصة
- اي قضية ؟
- بدك ترفع قضية ع الشرطة اللي ظربوك وجروك للنظارة بدون وجه حق ومع قضيتي انا كمان رح نخسرهم ونغرمهم مبالغ كثيرة
- اكيد !
- طبعا اكيد ، لازم تدافع عن حقك وتتابع قضيتك لاخر نفس ، انت شو خسران ؟ ما انت قاعد بلا شغل والله بعلم بحالتك المادية
- اه والله واخر شلن كان في جيبتي ظاع
- ولا يهمك . انا كمان شوي بطلع وبروح المستشفى وبعمل تقرير ضرب وبرجعلك منشان اطلعك ع المستشفى وبعملك تقرير ضرب كمان
- وبعدين
- نرفع قضيتك وقضيتي للمحكمة ونطالبهم بتعويضات كبيرة
- بتزبط بالك ؟
- توكل على الله
- وعليه الاتكال ، ان شاء الله تزبط انا شو خسران ؟
وما هي الا دقائق حتى يحضر شرطي وينادي
- السيد حسين
- نعم
- تفظل خروج
- ماشي
فيخرج المحامي امام سمع وبصر صاحبنا احمد وعاد خلال ساعة تقريبا فظن احمد انهم اعادوه الى الحجز اذ لا يعقل ان يكون خرج وعاد بهذه السرعة
وبدا احمد يحدث نفسه ’ وما يدريني انه محامي ؟ ربما يكون نصابا او زميل لاحد الشرطة ! هل يمكن لاحد ان يرفع قضية على الدولة ؟ هل نحن في اوروبا او امريكا ؟ مستحيل ! يجب تقبل الامر الواقع ، اذا اخرجوني من هنا بعد شهر بدون سجن اكون من السعداء
وبدات تراود احمد الافكار السوداوية وتاه فيها واشاح بوجهه تجاه الحائط وغرق في محيط الاوهام والتكهنات الى ان وقف الشرطي على باب الزنزانة وقال بادب : سيد احمد
لا ليس انا من يناديه ، انا لست سيدا لا بد انه شخص اخر محترم
ولكن المحامي نادى : يا اخ احمد الحدائقي !
- نعم نعم انا هو
- يللا تفضل معاي
- لوين
- زي ما حكيتلك
- يللا
فيخرج على حرج وهو لا يكاد يصدق انه يخرج
فيذهب به المحامي الى المشفى ويحضر له تقرير الاصابات والرضوض ، ثم يعود به الى الزنزانة ، ويخرجه بعد قليل بالكفالة حيث ان المدعي العام طالبه بقضية عدم الانصياع لاوامر الشرطة ومقاومة الاعتقال والتهجم على الموظفين على راس عملهم
وفي اليوم التالي كان الاثنان في المحكمة لرفع القضية المذكورة وتقديم الوثائق التي تثيت عدم الادانة والمطالبة بالتعويضات عن الضرر الذي اصابهما جراء تهور الشرطة وسذاجة بعض الافراد منهم ، فقرر القاضي فتح تحقيق في الموضوع وحبس المشتبه به الاول صاحبنا احمد على ذمة التحقيق
وفي الايام التالية تمكن المحامي من اخراج احمد من الحبس لتتم محاكمته بدون اعتقال حيث بدات تتبدى بعض الخيوط التي تثبت براءته ومنها ان الشرطي الاول باللباس المدني الذي بدا بضربه هو شرطي قديم مطرود من الخدمة بسبب تلبسه بقضايا رشاوى وما شابه
فتم البحث عنه واحضاره الى الحجز واخذ اقواله حبث تم اعتقاله
وما هي الا بضعة ايام حتى كان احمد الحدائقي يعمل في مهنته الاصلية التي توارثها ابا عن جد الا وهي تنسيق الحدائق
ويسكن في بيت جديد اشتراه من اموال التعويضات التي حكمت له المحكمة بها
ويركب ايضا سيارة جديدة ليست فارهة بل عادية ولكنها افضل من السير عللى الاقدام
يجدر بالذكر هنا ان احمد من اهل المساجد ، وكان يحفظ اجزاءا كثيرة من القران ، ويحفظ الكثير من الادعية الموروثة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يترك قراءتهما طوال حياته سواء اثناء البحث عن عمل اوقبل ذلك او اثناء محنته ام بعد ذلك



وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ۚ كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (6) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۗ وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (7) وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَىٰ أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ ۗ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (8) وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ (9) وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي ۚ إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ (10)
إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (11) هود


وصلى الله وسلم وبارك على افضل خلقه اجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
مصطفى الصالح
22\11\2009
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-11-2009, 07:51 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

ما شاء الله نهاية سعيدة
بس الله يرحمه ابوك ويحفظ بابا كثير بحكوا وجع يخلع نيعك هههههههههههههههههه
يسلمو هالايدين قصة مشوقة استمتعت بكل حرف فيها
وان شاء الله بما اني من الباحثين عن عمل هلأ رح بحاول اكتبلي كم قصة عني لاني بدور على شغل هههههههههه
مشكور اخي
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-11-2009, 08:45 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اية الكون مشاهدة المشاركة
ما شاء الله نهاية سعيدة
بس الله يرحمه ابوك ويحفظ بابا كثير بحكوا وجع يخلع نيعك هههههههههههههههههه
يسلمو هالايدين قصة مشوقة استمتعت بكل حرف فيها
وان شاء الله بما اني من الباحثين عن عمل هلأ رح بحاول اكتبلي كم قصة عني لاني بدور على شغل هههههههههه
مشكور اخي
هههههههههههه

حياك الله اختي الكريمة

اشكرك ع المرور اللطيف

وان شاء الله تلاقي وتحصلي كل اللي في نفسك

ومش غلط جربي الكتابة

تحياتي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-11-2009, 04:55 PM
أميرة كل النجمات أميرة كل النجمات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: palestine
المشاركات: 1,128
افتراضي

أخي مصطفى قصة رائعة بالفعل
سلمت يداك واتمنى لك مزيدا من التقدم والى الامام اخي
دمت بود
تحياتي:
أميرة كل النجمات
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-11-2009, 06:06 PM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,100
افتراضي

لم اتسطع الرد هنا حتى تكتمل خيوط القصة
التي جمعت بين الحبكة والتشويق وسلاسة الاسلوب
جميل خلطك بين اللغة العامية والفصحى
بين العظة والعبرة
اسمتعت بالقراءة الى آلآخر حرف
أتمنى ان لا تحرمنا منه
فعلا اسلوبك في صياغة القصة خفيف وعذب قريب من الواقع
قريب من عقل القارئ وتفكيره

بارك الله فيك ولك
تقبل تقديري واحترامي
ولا تنسانا من صالح الدعاء

أختك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-11-2009, 07:35 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة كل النجمات مشاهدة المشاركة
أخي مصطفى قصة رائعة بالفعل
سلمت يداك واتمنى لك مزيدا من التقدم والى الامام اخي
دمت بود
تحياتي:
أميرة كل النجمات
مرورك اروع

الف شكر ع المرور الطيب والعبارات المشجعة

كل عام وانت بخير

تحياتي
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26-11-2009, 07:37 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة <*papillon*> مشاهدة المشاركة
لم اتسطع الرد هنا حتى تكتمل خيوط القصة
التي جمعت بين الحبكة والتشويق وسلاسة الاسلوب
جميل خلطك بين اللغة العامية والفصحى
بين العظة والعبرة
اسمتعت بالقراءة الى آلآخر حرف
أتمنى ان لا تحرمنا منه
فعلا اسلوبك في صياغة القصة خفيف وعذب قريب من الواقع
قريب من عقل القارئ وتفكيره

بارك الله فيك ولك
تقبل تقديري واحترامي
ولا تنسانا من صالح الدعاء

أختك
حياك الله اختي الكريمة

وانا مسرور لان القسة اعجبتك

وشاكر لك كلمات المديح والتشجيع

كل عام وانت بخير

تحياتي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لنتعرف على جهاز النقل في جسم الانسان !!!! The Pure Soul منتدى العلوم والتكنولوجيا 12 07-02-2010 06:05 PM
صدور الجزء الاول من مذكرات صدام حسين أبو مالك اليمني منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 28-10-2009 08:53 AM
لعبة باب الحارة وعــــــــــــد منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 19-05-2009 01:21 PM
تنقيه الجسم من السموم خالد.ت منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 18-07-2003 09:27 PM
*** الأملاح المعدنية *** العقرب منتدى العلوم والتكنولوجيا 14 08-04-2001 06:03 AM


الساعة الآن 01:18 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com