عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى همس القوافي وبوح الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-10-2019, 08:17 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 705
افتراضي إستمعوا احبتي في الله الى حواري بيني وبين قلمي




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتي في الله اكتب لكم هذه الخاطرة التي دارت بيني وبين قلمي

هذه الخاطرة كتبتها بتاريخ 24 \ 5 \ 2004

علها تعجبكم


باسم الله ابدأ

بعد انتهاء مهماتي الدينية والبيتية وان لم تنتهي ابدا وابدا لكن

في بعض الاحيان يجب ان نعطي لفكرنا ايضا ساعات او سويعات

دخلت غرفتي وجلست الى منضدتي ونظرت الى قلمي فرايته حزينا

ونظر الي وقال صاحبتي ما بك لماذا تركتني هكذا انا حزين بعد

ان علمتيني الفرح انا حزين ومكسور

قلت لماذا يا قلمي ؟؟؟

قال هجرتني ولم تعودي تكتبي كالسابق

اه يا قلمي لو تعرف لماذا لم اكتب كالسابق لعذرتني

ولماذا يا صاحبتي لم تعودي كالسابق ؟

قلت كبرت وزاد همي

ان ازدياد همك هو ان تنسيه بالكتابة امسكيني وابداي وانحتي على الصخر ليبقى مدى الزمن

كيف يا قلمي وانا بدات اكتب على الشطآن وعلى الرمل ؟

اكتب ولكن مياه النهر تجرفه بسرعة الجريان

اااااه يا صاحبتي هل نسيت ان الله خلق اثنين اثنين

قلت لم انسى ما خلقه ربي ولكن ماذا تقصد؟

قال خلق الله من كل خليقة الذكر والانثى زوجين

وجعل لكل نهر شاطئين

وخلق لكل مخلوق قلب وله اذنين وبطينين

وخلق راس وله وجه وفيه عينين واذنين ومنخرين

اذن اكتبي يا صاحبتي وانحتي على الصخر ولا تكتبي على الرمل

النحت في الحجر يبقى مدى العمر والرمل يجرفه ماء النهر

قلت صدقت ولكني كبرت وهرمت والنهاية اقتربت


لا الفكر لا يكبر والعمر لا يؤثر لان الاعمار بيد الله

اذا ماذا وعن ماذا اكتب الهمني والالهام من عند الرحمن ؟

قال اكتبي عن هذا الوضع وعن الابتعاد عن الدين والاوطان

صدقت يا قلمي سأكتب
آآآآآآآآآآآه والف آآآآآآآآآآآآآآآآه وانا جالسة وافكر في سالف الايام والازمان

يوم كان اخ يستند على اخيه ويجاريه وبالنصح يعطيه امثلة على الاديان

واليوم اصبح الكل لاهي في الفضائيات واللهو كل من الشابات والشبان

اين انتم يا ابنائي اذكروا الله وكفاكم لهوا وتركتم دينكم والاوطان

من اجل ماذا ؟ من اجل الفسق والفجور والتي لا تؤدي بكم الا لما تسمعوه من الشيطان

عودوا يا ابناء امتي الاسلامية كعهد سابق اجدادكم وتعوذوا من الشيطان واطلبوا مغفرة من الرحمن

ان ديننا في خطر وكلنا مسؤول عنه يوم القيامة ابداؤا يا ابنائي

بدل الاغاني ان تسعموا وترددوا القران

ان سماع كتاب الله ينجيكم ويشفيكم من الاسقام

واما الاغنية لا فائدة منها الا الكلام الطائر والنظر الى اجساد نظرة الحرام

آآآآآآآآآآآآه يا اسفي لهذه الحياة الجميلة كيف نبدد العمر من غير استفادة

ونكون بعيدين كثيرا عن الله والعبادة

لماذا يا امتي تتركيني الشباب بهذا الشواذ؟؟؟؟

امتي الاسلامية يا امة الدين العظيم ابدائي بالرجوع الى كتاب الله والرسل الاولين

وابتعدي وابعدي ابنائك عن شر وكفر المشركين

والذين لا هم لهم سوى الفتنة ونشر افكار الشياطين

يا امة محمد كفاكم من البعد واتحدوا وكونوا اصدقاء واشقاء مع بعضكم وانصروا اخوانكم في الدين

ولا تجعلوا ان تأخذكم افكار السيئين الى المعاصي وافكار الشياطين

امتي يا امة الاسلام وما انت الا امة عظيمة تنشرين الرحمة والرفق

بالمظلومين وتبعدي عنهم كل اعتداء

يا ابناء امتي ماذا يفعله المقاتلون ضد الغزاة الطامعين اتحدوا معهم

وكونوا كالبنيان المرصوص وشدوا ازر بعظكم البعض وكونوا

حماة لشرف دينكم وامتكم ولا تكونوا من المتخاذلين

واضربوا كل طامع في بلدكم ووطنكم واخذ ارزاقكم وارزاق ابنائكم

واطردوه باتحادكم مع الفدائيين

الشهادة من اجل الدين والوطن خير من العيش في الذل والهوان

تحت امرة المستعمر وقاتل ابنائكم واخوانكم في الدين


واه حزني بعضه يشكو فاعرفه وبعضه مبهم

بي ما علمت من الاسى الدامي وبي من حرقة الاعماق ما لا اعلم

بي من جراح الروح ما ادري وبي اضعاف ما ادري وما اتوهم

وكان روحي شعلة مجنونة تطغي فتضرمني بما تضرم

وكان قلبي في الضلوع جنازة امشي بها وحدي وكلي مأتم

ابكي فتبتسم الجراح من البكا فكأنها في كل جارحة فم

يا الابتسام الجرح كم ابكي وكم ينساب فوق شفاهه الحمر دم

أبدا اسير على الجراح وانتهي حيث ابتدأت فاين مني المختمِ


اهوى الحياة بخيرها وبشرها واحب ابناء الحياة وارحم



ما كتبته من نبض قلمي الخاص



ودمتم بحفظ الله ورعايته
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-10-2019, 04:12 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 504
افتراضي

.




فيما مضى كنا نستخدم أقلام الحبر السائل - وكان القلم يظل مع صاحبه فترة طويله - يتعود القلم على صاحبه ونألف أقلامنا ولا نغيرها - حتى أننا كنا نتفاءل بها وكان كل منا له مسكة للقلم يتعود عليها القلم الذى يعرف طريقه للأوراق يسودها ويسودها ولا نمل ولا يمل .

ومع أنه تطور للريشة التى أصبحت بعد ظهوره حزينة لأن البعض قد هجرها وأصبحت تراثا" عند البعض - إلا أن من أراد أن يجود خطه لابد أن يرجع إلى الريشة فبغيرها لا تجويد - مازال يعشقها الخطاطين وتعشقهم .

وفيما مضى إستخدمنا أسفلت الشوارع للمذاكرة وكنا نكتب عليه بالطباشير فقد كانت حركة السيارات قليلة أو نادرة ولم يكن هناك زحام
لذلك كانت الأخلاق عالية وكنا نعرف بعضنا البعض لذلك كنا كالأسرة الواحدة نتأثر بأفراحنا وأحزاننا

ثم توالت الأيام واختفت أقلام الحبر وظهرت أقلام الجاف الرخيصة تكتب به يومين أو ثلاثة ثم تلقى به فى سلة المهملات - حتى أصبحت الاقلام من ضمن سلة المهملات وفقدنا الألفة بيننا وبين أقلامنا .
وازداد الزحام ولم ننتشر فى الأرض -- بلادنا واسعة ومع ذلك نتكدس فى جزء ضئيل منها حتى أصبحت شوارعنا كالمحشر وفى الزحام

تسوء الأخلاق وتتوه القيم وتفسد النفوس - وتسود المطامع وينفرط العقد وتنعدم الجيرة الحقيقية حتى أصبحنا لا نعرف بعضنا بعضا" فى البيت الواحد -- الشقة لا تعرف الشقة التى أمامها - نتلاقى على سلالم بيت واحد ولا نلقى على بعضنا السلام

فى نفس الشارع هذا البيت به فرح طبل وزمر والبيت الذى بجواره يوجد به مأتم وحزن ولا أحد يأبه بالاخر -- فكيف سنتحد ونحن فرقاء فى البيت والشارع والمدينة والقرية .

أعرف قرية - إشتعل فى أحد بيوتها النيران وكانت القرى تعرش بيوتها بالقش والخشب - فوقفت كل أسرة أمام بيتها حتى تطفئ النار اذا ما وصلت إليهم وكانت النتيجة أن إحترقت القرية جميعها - ولكن لو كانوا اجتمعوا جميعا" وقاموا بإطفاء المنزل المحترق ما وصلت إليهم النيران - وهكذا حالنا نحن العرب - نترك النيران فى دولة العرب - ثم كل منا يجهز نفسه لإطفاء النيران عندما تصل إليه

لكنها عندما تصل ستحرقهم أيضا" - لا نتعلم من التاريخ - بل لا نتعلم من الحاضر -- لا بد من عودة إلى الله -

حبائلُكم وإن ضَعُفَتْ فحبلُ اللهِ مفتولُ



الأخت الفاضلة الأستاذة /امى فضيلة
لكم أعجبتنى هذه الخاطرة وحوارك مع قلمك - وكم كان قلمك رااائعا" لأنه تعود على شخصية رائعة تمسك بلجامه وتنطلق به
إلى أعماق الفكر وتصعد به إلى قمم الجبال وتغوص به بحارا" وأنهارا ثم تصل إلى بر الأمان

خالص تحيتى لشخصكم النبيل








.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-10-2019, 04:34 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,109
افتراضي

صرير الأقلام جفّ والأوراق غابت في غياهب هذا الزمن

أين حدث التنافر بينهما وأحيانا الشوق ولكن صيحة التواصل مُميتة...

حدثت جفوة بين أنين المشاعر و تزاحم الماضي والحاضر في نفس حبْلى بالأحداث

جفوة بين العطاء وبين اليراع كلاهما يستنجد بالآخر ليصاحب الأنس الذي افتقد

فكانت الهجرة والجفوة في هذا الزمن الذي لا تروقه نبرة الكلمة ولا نبضها عبر الأسطر

الأم فضيلة الحانية بتلك اللمسات وتلك الرنّات الخافقة لتحرّك القلوب وهي تُصافح القلم

الأخ الكريم "عبد الرحمن الناصر" الذي لا يتوانى في القراءة والتأمل و المبادرة بالتحليل والتعليل

لكل مشاركة يراها بيت القصيد فلا يبخل بالتثمين والإثراء بما يملك من إفادة وتوجيهات فيزدنا

جذبا لما يكتب ،

إليكما أنحني إجلالا وإكبارا وتقديرا لحرفكما وتواصلكما الذي هومعين لا ينضب .
__________________




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-11-2019, 01:55 AM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 705
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.




فيما مضى كنا نستخدم أقلام الحبر السائل - وكان القلم يظل مع صاحبه فترة طويله - يتعود القلم على صاحبه ونألف أقلامنا ولا نغيرها - حتى أننا كنا نتفاءل بها وكان كل منا له مسكة للقلم يتعود عليها القلم الذى يعرف طريقه للأوراق يسودها ويسودها ولا نمل ولا يمل .

ومع أنه تطور للريشة التى أصبحت بعد ظهوره حزينة لأن البعض قد هجرها وأصبحت تراثا" عند البعض - إلا أن من أراد أن يجود خطه لابد أن يرجع إلى الريشة فبغيرها لا تجويد - مازال يعشقها الخطاطين وتعشقهم .

وفيما مضى إستخدمنا أسفلت الشوارع للمذاكرة وكنا نكتب عليه بالطباشير فقد كانت حركة السيارات قليلة أو نادرة ولم يكن هناك زحام
لذلك كانت الأخلاق عالية وكنا نعرف بعضنا البعض لذلك كنا كالأسرة الواحدة نتأثر بأفراحنا وأحزاننا

ثم توالت الأيام واختفت أقلام الحبر وظهرت أقلام الجاف الرخيصة تكتب به يومين أو ثلاثة ثم تلقى به فى سلة المهملات - حتى أصبحت الاقلام من ضمن سلة المهملات وفقدنا الألفة بيننا وبين أقلامنا .
وازداد الزحام ولم ننتشر فى الأرض -- بلادنا واسعة ومع ذلك نتكدس فى جزء ضئيل منها حتى أصبحت شوارعنا كالمحشر وفى الزحام

تسوء الأخلاق وتتوه القيم وتفسد النفوس - وتسود المطامع وينفرط العقد وتنعدم الجيرة الحقيقية حتى أصبحنا لا نعرف بعضنا بعضا" فى البيت الواحد -- الشقة لا تعرف الشقة التى أمامها - نتلاقى على سلالم بيت واحد ولا نلقى على بعضنا السلام

فى نفس الشارع هذا البيت به فرح طبل وزمر والبيت الذى بجواره يوجد به مأتم وحزن ولا أحد يأبه بالاخر -- فكيف سنتحد ونحن فرقاء فى البيت والشارع والمدينة والقرية .

أعرف قرية - إشتعل فى أحد بيوتها النيران وكانت القرى تعرش بيوتها بالقش والخشب - فوقفت كل أسرة أمام بيتها حتى تطفئ النار اذا ما وصلت إليهم وكانت النتيجة أن إحترقت القرية جميعها - ولكن لو كانوا اجتمعوا جميعا" وقاموا بإطفاء المنزل المحترق ما وصلت إليهم النيران - وهكذا حالنا نحن العرب - نترك النيران فى دولة العرب - ثم كل منا يجهز نفسه لإطفاء النيران عندما تصل إليه

لكنها عندما تصل ستحرقهم أيضا" - لا نتعلم من التاريخ - بل لا نتعلم من الحاضر -- لا بد من عودة إلى الله -

حبائلُكم وإن ضَعُفَتْ فحبلُ اللهِ مفتولُ



الأخت الفاضلة الأستاذة /امى فضيلة
لكم أعجبتنى هذه الخاطرة وحوارك مع قلمك - وكم كان قلمك رااائعا" لأنه تعود على شخصية رائعة تمسك بلجامه وتنطلق به
إلى أعماق الفكر وتصعد به إلى قمم الجبال وتغوص به بحارا" وأنهارا ثم تصل إلى بر الأمان

خالص تحيتى لشخصكم النبيل








.





حياك الله

جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب وإثراء الخاطرة بهذا الرد الطيب وإتمام ما ينقصها

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا


هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما

__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-11-2019, 01:58 AM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 705
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
صرير الأقلام جفّ والأوراق غابت في غياهب هذا الزمن

أين حدث التنافر بينهما وأحيانا الشوق ولكن صيحة التواصل مُميتة...

حدثت جفوة بين أنين المشاعر و تزاحم الماضي والحاضر في نفس حبْلى بالأحداث

جفوة بين العطاء وبين اليراع كلاهما يستنجد بالآخر ليصاحب الأنس الذي افتقد

فكانت الهجرة والجفوة في هذا الزمن الذي لا تروقه نبرة الكلمة ولا نبضها عبر الأسطر

الأم فضيلة الحانية بتلك اللمسات وتلك الرنّات الخافقة لتحرّك القلوب وهي تُصافح القلم

الأخ الكريم "عبد الرحمن الناصر" الذي لا يتوانى في القراءة والتأمل و المبادرة بالتحليل والتعليل

لكل مشاركة يراها بيت القصيد فلا يبخل بالتثمين والإثراء بما يملك من إفادة وتوجيهات فيزدنا

جذبا لما يكتب ،

إليكما أنحني إجلالا وإكبارا وتقديرا لحرفكما وتواصلكما الذي هومعين لا ينضب .





حياك الله

جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب ان ما يجول في خواطرنا

ولا نستطيع ان نبوح به فقلمنا هو المتكلم وهو يبوح بما اخفيناه ونطقنا به باللسان هو الصديق الوفي

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا


هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما

__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حق النبي على أمته راجي الحاج منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 20-12-2011 05:52 AM
✿ أربعون حديثاً قدسياً وأربعون حديثاً في الأذكار ✿ رحيق الأزهار منتدى الشريعة والحياة 2 27-03-2011 04:51 PM
الرحيق المختوم للشيخ صفي الرحمن المباركفوري خالد الفردي منتدى العلوم والتكنولوجيا 45 26-03-2011 05:24 AM
صاحبة الرداء الأسود ( منة الله ) عبد الرحمن السيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 25-01-2011 05:28 PM
الأحاديث الأربعون النبوية في فضائل خير البرية احمد رضوان منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 15-09-2010 06:21 PM


الساعة الآن 11:32 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com