عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-04-2009, 10:31 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي سوء الظن والحكم الجائر !!!!




أحبتي قرّاء حرفي
السلام عليكم ورحمة الله
سوف أسرد عليكم موقفا بين صبي لا يتجاوز ربيع عمره
العشر سنوات وبين نادلة في مقهى " جرسونة " لندرك أن كثيرا
من أحكامنا الجائرة مبنية على سوء الظن ولا تعتمد على اليقين
( في أحد الأيام دخل صبيٌّ يبلغ من العمر 10 سنوات إلى مقهى
وجلس على الطاولة ، فوضعت الجرسونة كأساً من الماء أمامه
فسأل الصبي : بكم آيسكريم بالكاكاو ؟
أجابته : بخمس دولارات..
فأخرج الصبي يده من جيبه وأخذ يعد النقود
فسألها مرة أخرى : حسنا ً وبكم الآيسكريم فقط بدون كاكاو ؟
في هذه ِ الأثناء كان هناك الكثير من الزبائن ينتظرون خلو طاولة
في المقهى للجلوس عليها
فبدأ صبر الجرسونة بالنفاذ ،
فأجابته بفظاظة : بـ أربع دولارات
فعد الصبي نقوده وقال :
سآخذ الايسكريم العادي
فأحضرت الجرسونة له الطلب ، ووضعت فاتورة الحساب على الطاولة وذهبت
أنهى الصبي الآيسكريم ودفع حساب الفاتورة وغادر المقهى
وعندما عادت الجرسونة إلى الطاولة إغرورقت عيناها بالدموع أثناء مسحها للطاولة
حيث وجدت بجانب الطبق الفارغ .. دولارا واحدا
أتدرون .. لقد حرم الصبي نفسه الآيسكريم بالكاكاو
حتى يوفر لنفسه دولاراً يكرم به الجرسونة
)
/
\
/

ما دعاني لطرح هذا الموقف
هو أننا كثيرا ً مانقع في حرج أو نتسبب في شحن نفسي تجاه أناس آخرين
نحمل لهم الكثير من الحب والتقدير
ولكن الإستعجال بإصدار حكمنا عليهم يتسبب في فهمهم بشكل خاطئ
فـ كما رأينا الجرسونة نفذ صبرها لأن الصبي أخذ يبدل رأيه بين الآيسكريم العادي أو بالكاكاو
وظنت به ِ ظن السوء
دائما ً نتسرع بأتخاذ مواقف نجدها لاحقا ً خاطئة
لا نملك الصبر ولا نعطي مساحة للغير
في الكثير من المواقف في الحياة
سواء ً في العمل أو في المحيط العائلي أو في اي مكان
ذلك غيضٌ من فيض أوردته لكم لعلكم تستشهدون ببعضٍ منها
وبعضنا يعود لرشده ويحاول إصلاح ما يمكن والبعض بكل غطرسة
يتجاهل سوء ظنه لأنه من وجهة نظره حقٌ مشروع بناه على لحظة
بعينها

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-04-2009, 11:37 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بورك فيك الابن الفاضل الدكتور ناصر

عندما طالعت موضوعك القيم الذى يطال الكثير من تصرفاتنا حيال المواقف مع الآخرين ، تذكرت درسا تعلمته منذ 36 عاما أفادنى منذ ذلك الوقت حتى وقتنا الحالى
قبل هذا الوقت كنت أحكم على الآخرين من تصرف واحد غير مفبول دون مراعاة الظروف أو الأعذار

فقبل حرب العاشر من رمضان كنت قائدا لاحدى الوحدات الفرعية ، وبعد انتهاء احدى المناورات العسكرية فى الصحراء والعودة الى اماكن وحداتنا قمت بتفقد وصول الأفراد والمعدات الى أماكن انتشارها ووجدت معدة وطاقمها مفقودة
فطلبت من الضابط المسئول العودة الى منطقة المناورة - وكانت تبعد حوالى 100 كم ، وكان الوقت ليلا - فرفض بعصبية
فقمت بتنحيته وتعاملت مع أفراد وحدته مباشرة وأخذت البعض معى للبحث عن المفقودين ، ووفقنى الله فى العثور عليهم وإعادتهم الى وحدتهم
وأبلغت القائد الأعلى فى صباح اليوم التالى وأصررت على توقيع جزاء شديد يؤثر على مستقبل الضابط

ومرت بضعة شهور قليلة وأنا أعتبر الضابط خائنا لأمانته ومسئوليته نحو أفراد وحدته

وقامت الحرب مع الصهاينة ، وأكرمنا الله بعبور قناة السويس وتدمير الساتر ومواقع العدو الحصينة خلال 6 أيام بخسائر لا تتعدى 6% بدلا من 40% المتوقعة
وفى احدى العمليات قام هذا الضابط وأفراد وحدته بعمل بطولى ونالوا جميعا الشهادة بعد أن أبادوا وحدة للعدو تفوقهم عددا وعتادا

نال الشهادة ، وأنا من حكمت عليه لم أنالها - إلا من إصابة بفخذى
هو فى جنة الخلد - بإذن الله - وأنا فى الدنيا
هو فى النعيم - بإذن الله - وأنا فى كبد
هو قد خُتِمت أعماله بالصالحات ، وأنا لدىّ مَلَكان عن اليمين وعن الشمال قعيد
هو يصل له ثواب دعاء وصدقات الأهل والأقارب ، وأنا واقع فى كثير اللّمم

سبحانك ، لك فى خلقك شئون
سبحانك ، لا إله إلا أنت ، إنى كنت من الظالمين

ولكنى أرجو رحمتك ومغفرتك وعفوك ، وأطمع فى كرمك وجودك ومنتك

اللهم حاسبنى حسابا يسيرا
اللهم اختم لى بالصالحات ، واحشرنى مع الصالحين من عبادك

وصل اللهم على نبيك محمد وآله وصحبه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-04-2009, 11:45 PM
دانة العرب دانة العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 375
افتراضي

عليه الصلاه والسلام
الله يرحمه القائد ويدخله فسيح جناته
عن الجرسون يمكن البكاء شي قليل بحقه
في حكمه اخذتها من امي دايماعندما
أسيئ الظن (التمس لا خوك سبعين عذرا)
بوركت لطرح الموضوع
دمت بخير والجميع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-04-2009, 10:22 AM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 22
افتراضي

امرأة فقدت مجموعة مفاتيح ولكثرة ما سمعت عن خطر الخادمات أساءت الظن بالخادمة وواجهتها بأنها قد تكون هي التي أخذتها والخادمة تنكر ولكن لا فائدة .
وأراد الله أن يظهر الحق ... أكتشفت المرأة أن أحد أطفالها أدخل المفاتيح في المكنسة الكهربائية من الجنب . فشعرت المرأة بالحسرة والحزن وذهبت فوراً إلى غرفة الخادمة ووجدتها تبكي بحرقة فاعتذرت منها بل دفعت إليها مبلغاً من المال فرفضته ولا تعلم إلى الآن هل سامحتها أم لا وهذا جزاء من يخالف أمر الله تعالى : [ اجتنبوا كثيراً من الظن ].



أن من يكون ضحية لسوء الظن أو الشك لا يسامح المسيء الظن به لان الأمر وقع صاعقة عليه.و من ثم تتولد مشاكل قد لاتنتهي و نحن في مأمن منها لو أحسنا الظن بالآخرين
لكن الأهم هو كيف يتخلص من ابتلي بسوء الظن بالناس ولو من دون سبب (يعني مو شرط أنه يقع في مشكلة أو يفقد شيء ثم يلقي اللائمة على الأخرين لاهناك أناس تظن سوء من بالناس من أفعالهم و أي شيءيفسرونه سلبيا).


:

موضوع رائعـــ بروعة صاحبه

ودمت بصفاء الود
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-04-2009, 12:33 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,700
افتراضي

(( سوء الظن بالناس )

الشخص السيئ يظن بالناس السوء، ويبحث عن عيوبهم، ويراهم من حيث ما تخرج به نفسه
أما المؤمن الصالح فإنه ينظر بعين صالحة ونفس طيبة للناس يبحث لهم عن الأعذار، ويظن بهم الخير.




"وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتبِعُونَ إِلا الظن وَإِن الظن لَا يُغْنِي مِنَ الْحَق شَيْئا"
(النجم:28)

وعليه فلا يجوز لإنسان أن يسيء الظن بالآخرين لمجرد التهمة أو التحليل لموقف ، فإن هذا عين الكذب


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ )
[الحجرات : 12]





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

" لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا ، وأنت تجد لها في الخير محملا ً".

قال ابن سيرين رحمه الله:
"إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرا، فإن لم تجد فقل: لعل له عذرا لا أعرفه".

وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده فقال للشافعي:

قوى لله ضعفك ، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال : والله ما أردت إلا الخير .
فقال الإمام : أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير .فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن
بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير .



كان سعيد بن جبير يدعو ربه فيقول :
" اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك "

إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك
خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم
وأعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين .

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( حسن الظن من حسن العبادة ))


اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك
اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك

رزقنا الله قلوبًا سليمة وأعاننا على إحسان الظن
بإخواننا والحمد لله رب العالمين

,,,,,,,,,,,,,,,
موضوع مميز بارك الله لك أخى ابو ياسر

حبات الندى
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-04-2009, 05:24 PM
شيماء العراقي شيماء العراقي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 1,398
افتراضي

السلام عليك اخي
سوء الظن ورطة ..ولو انها بقى هاجساً فقط في النفس يتلاشى حين تظهر الحقيقة لكان اخف الضررين ..لكن ان تبنى عليه مواقف مثل قطع الرحم ..والهجر..والقذف ..ووو.. الى ما لا نهاية من احكام تطلق جزاف بحق من اتهم فتلك هي الطامة الكبرى
وافضل ما تروض به النفس وتلجم عن سوء الظن ان تحمي عينك واذنك مما يوسوس به الاخرين ..واخر مخفي والعياذ بالله منه يسري منك كما يسري الدم في العروق
طرح قيم تسلم وبارك الله فيك اخي الفاضل
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19-04-2009, 06:56 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

سوء الظن يترتب عليه خراب البيوت وقطيعة الرحم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19-04-2009, 10:56 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,170
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحكم المسبق وسوء الظن له أثر سلبي على الشخص المظن قبل الغير لانه يشعر بالندم والأسف على ماظنه
وقد نبهنا الى ذلك ( الله تعالى : [ اجتنبوا كثيراً من الظن ان بعض الظن اثم ] )

لانه يؤدي الى خراب البيوت والقطيعة
بوركت أيها البحر الزاخر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-04-2009, 04:32 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد سعد الدين
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بورك فيك الابن الفاضل الدكتور ناصر

عندما طالعت موضوعك القيم الذى يطال الكثير من تصرفاتنا حيال المواقف مع الآخرين ، تذكرت درسا تعلمته منذ 36 عاما أفادنى منذ ذلك الوقت حتى وقتنا الحالى
قبل هذا الوقت كنت أحكم على الآخرين من تصرف واحد غير مفبول دون مراعاة الظروف أو الأعذار

فقبل حرب العاشر من رمضان كنت قائدا لاحدى الوحدات الفرعية ، وبعد انتهاء احدى المناورات العسكرية فى الصحراء والعودة الى اماكن وحداتنا قمت بتفقد وصول الأفراد والمعدات الى أماكن انتشارها ووجدت معدة وطاقمها مفقودة
فطلبت من الضابط المسئول العودة الى منطقة المناورة - وكانت تبعد حوالى 100 كم ، وكان الوقت ليلا - فرفض بعصبية
فقمت بتنحيته وتعاملت مع أفراد وحدته مباشرة وأخذت البعض معى للبحث عن المفقودين ، ووفقنى الله فى العثور عليهم وإعادتهم الى وحدتهم
وأبلغت القائد الأعلى فى صباح اليوم التالى وأصررت على توقيع جزاء شديد يؤثر على مستقبل الضابط

ومرت بضعة شهور قليلة وأنا أعتبر الضابط خائنا لأمانته ومسئوليته نحو أفراد وحدته

وقامت الحرب مع الصهاينة ، وأكرمنا الله بعبور قناة السويس وتدمير الساتر ومواقع العدو الحصينة خلال 6 أيام بخسائر لا تتعدى 6% بدلا من 40% المتوقعة
وفى احدى العمليات قام هذا الضابط وأفراد وحدته بعمل بطولى ونالوا جميعا الشهادة بعد أن أبادوا وحدة للعدو تفوقهم عددا وعتادا

نال الشهادة ، وأنا من حكمت عليه لم أنالها - إلا من إصابة بفخذى
هو فى جنة الخلد - بإذن الله - وأنا فى الدنيا
هو فى النعيم - بإذن الله - وأنا فى كبد
هو قد خُتِمت أعماله بالصالحات ، وأنا لدىّ مَلَكان عن اليمين وعن الشمال قعيد
هو يصل له ثواب دعاء وصدقات الأهل والأقارب ، وأنا واقع فى كثير اللّمم

سبحانك ، لك فى خلقك شئون
سبحانك ، لا إله إلا أنت ، إنى كنت من الظالمين

ولكنى أرجو رحمتك ومغفرتك وعفوك ، وأطمع فى كرمك وجودك ومنتك

اللهم حاسبنى حسابا يسيرا
اللهم اختم لى بالصالحات ، واحشرنى مع الصالحين من عبادك

وصل اللهم على نبيك محمد وآله وصحبه
الوالد الفاضل الشيخ أحمد
عليكم السلام والرحمة
وجودك في متصفحي شهادة ووسام تلقيها على عاتقي من خبيرٍ مجرب
عركته الحياة العسكرية بشدة بأسها وواصلت مشوارك في الحياة
العامة وها نحن ولله الحمد للعام الرابع على التوالي ننهل
من معين خبراتك وخلاصة تجاربك وفعلا الكثير من الأحداث
حينما تنجلي الغمة تثبت لنا كيف أن الإنسان المتعجل في لحظة
قد يهدم الخير وقد يعضُّ بعدها أصابع الندم ولات حين مندمُ
اللهم نور بصيرتنا ولا تجعلنا ممن يسيئ الظن بالآخرين جزافا
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-04-2009, 06:39 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

السلام عليك أخي أبو ياسر
قالوا أجعل لأخيك سبعين عذراً فإن لم تجد فجعل له عذراً أخر
مهما نواجه من الأشخاص فإنه لابد من التأني من قبل إطلاق الحكم بغض النظر عن مسبباته
ولكن الشيء الذي نواجة بعد إصدار الأحكام هو الإحراج بعد التسرع فهل تأنينا وهلاّ جعلنا لأخواننا أعذاراً حتى نرى منهم بواح ما فعلوا من خطيئة ومن ثم نعاتبهم عليها
مع خالص تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-04-2009, 02:14 AM
أ.عبدالله يحي البت أ.عبدالله يحي البت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جازان الأم
المشاركات: 3,934
افتراضي

كل ما كان على الظن
علينا أن نتيقن منه كي لا نفقد من نحب
ومن باب اليقين عدم التسرع في الحكم
والوقوف على الحقيقة الغائبة عنا
بارك الله فيك أخي // أبا ياسر
موضوع هادف ، وقصة أكثر من رائعة
حملت بين طياتها الكثير من العبر
دمت على خير ما تحب..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-04-2009, 10:38 AM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,744
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.عبدالله يحي البت
كل ما كان على الظن
علينا أن نتيقن منه كي لا نفقد من نحب
ومن باب اليقين عدم التسرع في الحكم
والوقوف على الحقيقة الغائبة عنا
بارك الله فيك أخي // أبا ياسر
موضوع هادف ، وقصة أكثر من رائعة
حملت بين طياتها الكثير من العبر
دمت على خير ما تحب..
الأخ الغالي
ابوياسر

لعل الكثير من الإخوة يعتقدون أن سوء الظن هو مرض عضال ولا يقع فيه إلا أصحاب الأمراض
لكن في الحقيقة هو مرض من الشيطان وفيه ضعف في الإيمان او مدخل من مداخل الشيطان وفي
الحكمة وحسن المعاملة وتوضيح المواقف ينجلي هذا السوء فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يمشي هو وزوجه في إحدى الليالي فشاهدهما أحد الصحابة رضوان الله عليهم فأخذ طريق آخر ...
هنا تدارك الرسول صلى الله عليه وسلم بحكمتة وخلقه الكريم ونادى على هذا الصحابي قائلاً له على
رسلك يا هذا إنها صفية ( أي زوج الرسول صلى الله عليه وسلم) فقال الصحابي بما معنى أبك يا رسول
الله الشك أو الظن فقال الرسول صلى الله عليه وسلم (أنه الشيطان يجري من أبن أدم بمجرى الدم).
هكذا عالج الرسول صلى الله عليه وسلم الموقف ...
فلا عيب فينا إن تجاوزنا على تكبرنا ونظرتنا إلى الأنا في أنفوسنا وبينا المواقف حتى وإن بدأ به الذي
يقع عليه الظن ....
اشكرك على الموضوع الرائع
دمت بخيريا دكتور
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-04-2009, 12:23 PM
دمعة فرح دمعة فرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 89
افتراضي

هادفة قصتك بس وين اللي مثل نية هذا الصبي ؟؟
الأغلبية أعوذ بالله ان ماجاك منهم شر ماجاك خير عشان كذا مانحسن الظن إلى حد مايثبت لنا طيبة نيته
وإلا كيف نحذر شرهم ؟
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 28-04-2009, 08:49 PM
النوخـذة النوخـذة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,668
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الغالي ابوياسر

دائما ما يقودنا التسرع الى اتخاذ قرارات خاطئة

لو تروينا وفكرنا وتدبرنا لوجدنا انفسنا مخطئين

حيث نكون حكمنا بالمظاهر دون المخابر

ولكن جميل منا ان نعود الى رشدنا

لاصلاح ما يمكن اصلاحه ووصل ما انقطع

ارق التحايا
__________________

اللهم إني أسألك باسمك الذي به تحيي وتميت، وترزق وتعطي، يا ذا الجلال والاكرام، اللهم من أرادنا بسوء من جميع خلقك، فأعم عنا عينه، وأصمم عنا سمعه، وأشغل عنا قلبه، واغلل عنا يده، وأصرف عنا كيده، وخذه من بين يديه، ومن خلفه، وعن يمينه وعن شماله، ومن تحته ومن فوقه، يا ذا الجلال والاكرام
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-05-2009, 12:07 AM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

الشريعة الإسلامية نهت عن الإستعجال في كل شيئ ومنها سوء الظن الذي يترتب عليه
أحكاما تصل لحد القطيعة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-05-2009, 07:07 PM
مارلينن مارلينن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 18
افتراضي

الحكم المسبق وسوء الظن له أثر سلبي على الشخص المظن قبل الغير لانه يشعر بالندم والأسف على ماظنه
وقد نبهنا الى ذلك ( الله تعالى : [ اجتنبوا كثيراً من الظن ان بعض الظن اثم ]
الموضوع اكتير رائع مشكوره
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-06-2009, 06:07 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانة العرب
عليه الصلاه والسلام
الله يرحمه القائد ويدخله فسيح جناته
عن الجرسون يمكن البكاء شي قليل بحقه
في حكمه اخذتها من امي دايماعندما
أسيئ الظن (التمس لا خوك سبعين عذرا)
بوركت لطرح الموضوع
دمت بخير والجميع
أختي الكريمة دانة العرب
عليكم السلام والرحمة
بوركت نصيحة أمك أطال الله في عمرها بالصالحات
فكم من أحكامٍ جائرة هدمت علاقاتٍ لم نكن نتوقع تقويضها
بين عشيةٍ وضحاها ولكن أتوقف قليلا عند التماس العذر المطلق
لمن استمرأ إختلاق الأعذار
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 15-06-2009, 10:18 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعــــــــــــد
امرأة فقدت مجموعة مفاتيح ولكثرة ما سمعت عن خطر الخادمات أساءت الظن بالخادمة وواجهتها بأنها قد تكون هي التي أخذتها والخادمة تنكر ولكن لا فائدة .
وأراد الله أن يظهر الحق ... أكتشفت المرأة أن أحد أطفالها أدخل المفاتيح في المكنسة الكهربائية من الجنب . فشعرت المرأة بالحسرة والحزن وذهبت فوراً إلى غرفة الخادمة ووجدتها تبكي بحرقة فاعتذرت منها بل دفعت إليها مبلغاً من المال فرفضته ولا تعلم إلى الآن هل سامحتها أم لا وهذا جزاء من يخالف أمر الله تعالى : [ اجتنبوا كثيراً من الظن ].



أن من يكون ضحية لسوء الظن أو الشك لا يسامح المسيء الظن به لان الأمر وقع صاعقة عليه.و من ثم تتولد مشاكل قد لاتنتهي و نحن في مأمن منها لو أحسنا الظن بالآخرين
لكن الأهم هو كيف يتخلص من ابتلي بسوء الظن بالناس ولو من دون سبب (يعني مو شرط أنه يقع في مشكلة أو يفقد شيء ثم يلقي اللائمة على الأخرين لاهناك أناس تظن سوء من بالناس من أفعالهم و أي شيءيفسرونه سلبيا).


:

موضوع رائعـــ بروعة صاحبه

ودمت بصفاء الود

أختي الكريمة وعــــد
السلام عليكم ورحمة الله
كثيرة هي المواقف التي يشيب من هولها الولدان
ولولا بقايا الصبر وباقي التصبر لفقدنا الكثير من علاقاتنا
في الحياة لسوء الظن والإستعجال بالحكم الجائر
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 22-06-2009, 10:40 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبات الندي
(( سوء الظن بالناس )

الشخص السيئ يظن بالناس السوء، ويبحث عن عيوبهم، ويراهم من حيث ما تخرج به نفسه
أما المؤمن الصالح فإنه ينظر بعين صالحة ونفس طيبة للناس يبحث لهم عن الأعذار، ويظن بهم الخير.




"وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتبِعُونَ إِلا الظن وَإِن الظن لَا يُغْنِي مِنَ الْحَق شَيْئا"
(النجم:28)

وعليه فلا يجوز لإنسان أن يسيء الظن بالآخرين لمجرد التهمة أو التحليل لموقف ، فإن هذا عين الكذب


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ )
[الحجرات : 12]





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

" لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا ، وأنت تجد لها في الخير محملا ً".

قال ابن سيرين رحمه الله:
"إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرا، فإن لم تجد فقل: لعل له عذرا لا أعرفه".

وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده فقال للشافعي:

قوى لله ضعفك ، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال : والله ما أردت إلا الخير .
فقال الإمام : أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير .فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن
بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير .



كان سعيد بن جبير يدعو ربه فيقول :
" اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك "

إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك
خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم
وأعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين .

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( حسن الظن من حسن العبادة ))


اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك
اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك

رزقنا الله قلوبًا سليمة وأعاننا على إحسان الظن
بإخواننا والحمد لله رب العالمين

,,,,,,,,,,,,,,,
موضوع مميز بارك الله لك أخى ابو ياسر

حبات الندى
أختي صاحبة القلم الغائب
حبات الندى
السلام عليكم ورحمة الله
شواهد جميلة من الكتاب والسنة وسلفنا الصالح
تؤطر منهجية الإسلام في فن التعامل مع الناس
فكم فقدنا وكدنا أن نفقد أعزاء بسبب سوء الظن
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 23-06-2009, 12:00 AM
لؤلؤة الشرق لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,587
افتراضي

.. أبا ياسر ..

إنّ بعض الظن من الفِطّن والكياسَة شريطة أن يَتبَعه تَمحيص وتدقيق وحصانة للذات من الوقوع في المطبات ، ولكن
المبالغة في الظن إلى درجة ان تُمسي نَهج حياة لَهِي داءٌ ، ويقَع ضِمن الأمراض النفسية التي تتطلّب علاجاً ومُتابَعَة .
فسوء الظن يُولّد العداوة والبغضاء ، وتتَمَخّض عنه الريبَة التي من شأنها أن تَنخُر في خلايا العّقل فتَسلبها القدرة على الإتزان
والإدراك ، والتحليل المنطقي ، وتُوَلِّد التوتر في العلاقات الناشئة والقائمة فِعلاً أو تلك التي في طَورالنشوء .

تحياتي ..


لؤلؤة الشرق
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 23-06-2009, 02:17 PM
عاشقة القدس عاشقة القدس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: السعوديه
المشاركات: 2,117
افتراضي

اخي الرائع ابو ياسر

فعلا وأنا اشاطرك الرآي
ودائما أول مايدور في عقول واذهان اي مخلوق هو سوء الظن ولا ادري لماذا
اهي طبيعه او عجله فينا؟؟؟؟؟؟؟

وقد نهانا المولى عن سوء الظن

وبصراحه قصة النادله مثال رائع

ليس لدي الكثير لاقوله غير يعطيك العافيه اخي ابو ياسر

رعاك الله
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 08-07-2009, 07:17 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

قصة معبرة جدا يا دكتور وافتكر سوء الظن طبع مستحيل يتغير فينا ومحتاجين توعية وتبصير وتدريب مستمر والرجوع لتعاليم الدين عشان نلتمس الاعذار لكل من نتعامل معاهم فكل انسان عنده ظروف فبلاش نحكم من اول مرة
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 24-08-2009, 12:10 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء العراقي
السلام عليك اخي
سوء الظن ورطة ..ولو انها بقى هاجساً فقط في النفس يتلاشى حين تظهر الحقيقة لكان اخف الضررين ..لكن ان تبنى عليه مواقف مثل قطع الرحم ..والهجر..والقذف ..ووو.. الى ما لا نهاية من احكام تطلق جزاف بحق من اتهم فتلك هي الطامة الكبرى
وافضل ما تروض به النفس وتلجم عن سوء الظن ان تحمي عينك واذنك مما يوسوس به الاخرين ..واخر مخفي والعياذ بالله منه يسري منك كما يسري الدم في العروق
طرح قيم تسلم وبارك الله فيك اخي الفاضل
أختي شيماء
عليكم السلام والرحمة
يشهد الله إن سوء الظن من أخطر الآفات التي تعتري علاقاتنا
بالآخرين ولا أعلم بأي وجه نقابل من نظلمهم ونحكم عليهم جزافا
تتصل على أخ أو صديق فلا يجيب لظروفٍ لا نعلمها ويأتي الحكم
الجائر من الطرف الآخر " أعرف أنه يتهرب مني يخشى أن أستلف
منه مبلغا من المال لأن اليوم يعرف أن لدينا مناسبة وقد ينقصني
بعض المال إنه حقير لا يقدر معنى الزمالة الخ وسيل من راجمات
الصواريخ اللفظية وفي النهاية نكتشف أن الرجل قد أشغله
موقف طارئ مع فلذة كبده إذ دعست على زجاجة فأدمت قدميها
__________________
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-09-2009, 12:15 AM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

وعليكم السلام والرحمة
اسمح لي بأن ابدأ بالقصة الجميلة التي كتبت فعندما قرأتها للمرة الاولى توقعت نهاية اخرى فجائت نهايتها جميلة لترسم بسمة المفاجأة والاعجاب بها على وجنتي.
ومما رأيته ايضا ان اغلب من قالوا كانت لي تجربة علمتني , فقد علمت ان الحياة لها الدور الاساسي في التفكير والاحكام التي نصدرها فلا يعقل ان احكم على شخص ما كما يحكم ابي مثلا
قد تمر التجارب وقد نندم على حكم جائر بحق شخص وعندما ناتي لحكم مشابه نتكلم ونفسنا ليخبرنا الم تقم بهذا من قبل فلم تعد الكرة.
ولكن العتب على من اتخذ هذا النهج لحياته وكان ارعنا لا يتعلم من خبراته ولو كان طفلا او شابا او شيخا وجدت تشابها في تصرفاته فعندها يمكن القول انه لم يتعلم من حياته شيئا.
بارك الله فيك .
تحياتي
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07-09-2009, 07:44 AM
Reeda Reeda غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
أحبتي قرّاء حرفي
السلام عليكم ورحمة الله
سوف أسرد عليكم موقفا بين صبي لا يتجاوز ربيع عمره
العشر سنوات وبين نادلة في مقهى " جرسونة " لندرك أن كثيرا
من أحكامنا الجائرة مبنية على سوء الظن ولا تعتمد على اليقين
( في أحد الأيام دخل صبيٌّ يبلغ من العمر 10 سنوات إلى مقهى
وجلس على الطاولة ، فوضعت الجرسونة كأساً من الماء أمامه
فسأل الصبي : بكم آيسكريم بالكاكاو ؟
أجابته : بخمس دولارات..
فأخرج الصبي يده من جيبه وأخذ يعد النقود
فسألها مرة أخرى : حسنا ً وبكم الآيسكريم فقط بدون كاكاو ؟
في هذه ِ الأثناء كان هناك الكثير من الزبائن ينتظرون خلو طاولة
في المقهى للجلوس عليها
فبدأ صبر الجرسونة بالنفاذ ،
فأجابته بفظاظة : بـ أربع دولارات
فعد الصبي نقوده وقال :
سآخذ الايسكريم العادي
فأحضرت الجرسونة له الطلب ، ووضعت فاتورة الحساب على الطاولة وذهبت
أنهى الصبي الآيسكريم ودفع حساب الفاتورة وغادر المقهى
وعندما عادت الجرسونة إلى الطاولة إغرورقت عيناها بالدموع أثناء مسحها للطاولة
حيث وجدت بجانب الطبق الفارغ .. دولارا واحدا
أتدرون .. لقد حرم الصبي نفسه الآيسكريم بالكاكاو
حتى يوفر لنفسه دولاراً يكرم به الجرسونة
)
/
\
/

ما دعاني لطرح هذا الموقف
هو أننا كثيرا ً مانقع في حرج أو نتسبب في شحن نفسي تجاه أناس آخرين
نحمل لهم الكثير من الحب والتقدير
ولكن الإستعجال بإصدار حكمنا عليهم يتسبب في فهمهم بشكل خاطئ
فـ كما رأينا الجرسونة نفذ صبرها لأن الصبي أخذ يبدل رأيه بين الآيسكريم العادي أو بالكاكاو
وظنت به ِ ظن السوء
دائما ً نتسرع بأتخاذ مواقف نجدها لاحقا ً خاطئة
لا نملك الصبر ولا نعطي مساحة للغير
في الكثير من المواقف في الحياة
سواء ً في العمل أو في المحيط العائلي أو في اي مكان
ذلك غيضٌ من فيض أوردته لكم لعلكم تستشهدون ببعضٍ منها
وبعضنا يعود لرشده ويحاول إصلاح ما يمكن والبعض بكل غطرسة
يتجاهل سوء ظنه لأنه من وجهة نظره حقٌ مشروع بناه على لحظة
بعينها


و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي القدير
وضعت يدك على قضية من أهم القضايا الاجتماعية والأسرية على حد سواء
فهي قضية تحتك بالمعاملات الانسانية وتكوين العلاقات
سوء الظن هو الأساس الذي يرتكز عليه الجميع في هذا الزمان
فتأخذهم العجلة في التحكيم وإصدار القرار والشخص المقابل
قد يكون مظلوما أو لديه ظروفه الخاصة أو لا يستطيع إيصال الفكرة
والانسان عموما عجول في كل شيء
وخاصة في الحكم على الآخرين
ولو غفر كل انسان لأخيه سبعين زلة
واستبق حسن الظن لأي خطأ يصدر من الآخر
لعاش الجميع بسلام حتى وإن كان الآخر سيئا فعلا فلو رأى حسن الظن به من قبل صديقه فحتما سيتراجع ويندم

بورك فيك أستاذي لما طرحت

تقديري

ريدا

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حسن الظن ... راحة للقلب !!! خادم السنة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 22-11-2008 12:37 AM
هل نحسن الظن بخالقنا ؟؟؟ إنجى سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 03-02-2008 02:21 AM
هذا ما ينقص بعض الكتاب في هذا المنتدى .. ( شاركنا واستفد )..!! طاب الخاطر منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 08-05-2007 06:36 PM
[ حسن الظن ] أبــوعبــداللـه منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 03-12-2005 05:50 PM
خبر الآحاد هل يفيد الظن ام اليقين ؟ القلم الحر منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-03-2002 03:55 AM


الساعة الآن 04:51 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com