عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-10-2002, 07:16 PM
bader323 bader323 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 627
افتراضي عائض القرني ..??!!!!!!!!!!




بسم الله الرحمن الرحيم



قال ( عائض القرني ) في بداية شريطه ( أما بعد ) : " كيف أبدأ ؟ ؟ يـا دمّ أسعفني .. يـا قلب قف معي .. يـا دم أنقذني " .



أقول :

إن هذا النداء الذي استفتح به الدكتور محاضرته ? لمن أفدح الأخطاء التي سمعتها أذناي في شريطه ? كيف يجيز لنفسه أن يستغيث بغير الله ؟؟ ? ‍‍‍‍‍‍‍إنه يستغيث بدمه أن يسعفه ? أن ينقذه وبقلبه أن يقف معه !! وهل يستطيع دمه وقلبه أن ينقذه وأن يسعفه من دون الله ?‍‍؟؟ أما علم الشيخ الدكتور أن الاستغاثة عبادة خالصة لله جل وعلى ? لا يستحقها إلا الله سبحانه وتعالى .


إنّ أصغر طالب علم لابد وأن قرأ الأصول الثلاثة لشيخ الإسلام الإمـام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله – وإنه ليجد في ثناياها تقرير هذا الأمر العظيم المتعلق بتوحيد الله وإفراده بالعبادة حيث قال رحمه الله : " وأنواع العبادة التي أمر الله بها مثل الإسلام والإيمان والإحسان ومنه الدعاء والخوف .. والاستعانة والاستغاثة والذبح والنذر وغير ذلك من أنواع العبادة التي أمر الله بها كلها لله تعالى .. " .

وقد علّق العلّامة الإمام الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – بتعليق جميل لعبادة الاستغاثة فقال رحمه الله : " الاستغاثة طلب الغوث وهو الإنقاذ من الشدة والهلاك وهو أقسـام :

الأول: الاستغاثة بالله عز وجل وهذا من أفضل الأعمال وأكملها وهو دأب الرسل وأتباعهم ...

الثاني : الاستغاثة بالأموات أو الأحياء غير الحاضرين القادرين على الإغاثة فهذا شرك لأنه لا يفعله إلا من يعتقد أن لهؤلاء تصرفاً خفياً في الكون فيجعل لهم حظاً من الربوبية قال الله تعال : " أم من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلاً ما تذكرون "

الثالث : الاستغاثة بالأحيـاء العالمين القادرين على الإغاثة فهذا جائـز كالاستعانة بهم قال الله : " فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه "

الرابع : الاستغاثة بحي غير قادر من غير أن يعتقد أن له قوة خفية مثل أن يستغيث الغريق برجل مشلول فهذا لغو وسخرية بمن استغاث به ... " أهـ

أقول : يا ترى في أي قسم من الأقسام السابقة سيدخل المحاضر نداءاته واستغاثته ؟؟

أليس الواجب على من كان في موقفه - بعد إيقافه - أن يلجأ إلى مولاه ويستغيث بالله ؟؟ بلى والله أليس قد ذكر المحاضر في أول فوائده العشر التي استفادها بعد إيقافه عشراً : ( اللجوء إلى الله في الملمات ? وقصده في الكربات ? وسؤاله في الأزمات ) ? فأين هذه الفائدة من استغاثته بقلبه ودمه من دون الله ? !

إن أقل ما يقال أن هذا النداء والطلب التي صاح به المحاضر بأعلى صوته موهِمٌ يجب الرجوع عنه والاستغفار منه ? لأنها استغاثة بأعضاءٍ جامدة ? ليست بقادرة لا حاضرة ! . ( 1 )

لكاتبه : عبد الله بن محمد الأثري
  #2  
قديم 31-10-2002, 07:21 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

جزاك الله خيراً يابدر

على بيان أخطاء القرني

وغيره من الوعاظ .
  #3  
قديم 01-11-2002, 03:11 AM
Linux Linux غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 508
افتراضي

حبيبي هذولي علمائنا ونغارعليهم ولانرضى بالكلام عليهم

انت تتكلم عن الشيخ عائض القرني اللذي خدم الإٍسلام بكل مااستطاع

تتكلم عن شيخ جليل مضى جل عمره في دراسة الدين ابتدائا من المعهد العلمي بالرياض وانتهائاً برسالة الدكتوراة بجامعة الامام محمدبن سعود بالرياض

تتكلم عن شيخ جليل حفظ القرآن وتفسيره وحفظ البخاري ومسلم حتى اصبح متخصصا ً في الحديث

تتكلم عن شاعروآديب ..الشيخ عايض حتى بطريقة التحاورمعه يجيب عن اسألتك بكلام له قافية وله وزن..الشيخ عايض حين يتكلم فهو يقول درر

فليس انا او انت مع احترامي لك من يصطاد زله او غلطه على الشيخ عايض

لآنه مدرسه..ولايقول كلمة الاوهووزانهااا قبل تطلع..

وياويل اللي يصطاد زلات العلماء

هذا راشد الماجد يقول وحياة عيونك....ماسمعنا احد يتكلم
هذا القرضاوي يحلل الغناء والمسلسلات والفسق والمجون ولااحد يتكلم
والكثير الكثير غيرهم من الصالح والطالح..من المغني والمفتي

انتم تاخذون الكلام اللي يعجبكم والفتوة اللي تناسب حضراتكم..اما العلماءامثال الشيخ عايض حفظه الله فهو يستغيث بغيرالله كما تزعمون

اعوذبالله من تصيد اخطاء العلماء

ياخي هذا بيت شعر..قاله الشيخ لبيان عظمة الله..افهم قبل تكتب
  #4  
قديم 01-11-2002, 06:40 AM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي

" الشيخ ربيع بن هادي أو محمد امان في موقع السلفيون؟

كلمة حق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه..........وبعد

فقد تركت لاخي احد زملائي في الاشراف على الموقع -الذي نسأل الله ان يكون مباركا وخالصا لوجهه الكريم-اشرطه من بينها شريطا للشيخ الفاضل ربيع بن هادي المدخلي، وعندما عدت من القاء دروس في كندا واذا به يخبرني بتحميل الاشرطه ومن بينها شريط الشيخ ربيع ثم حذف شريط الشيخ ربيع لكثرة الرسائل التي انهالت على البريد سائلة مستنكرة:"تضعون للشيخ ربيع في موقعكم؟"، منها ما تضمن الشتيمه له -نسأل الله السلامه-ه هذا رغم ان الشريط لم يوضع سوى جزء من نهار واحد.

أولا لقد عرفت الشيخ الفاضل ربيع بن هادي زميلا لوالدي في الجامعة الاسلاميه بالمدينة المنوره ثم عرفته شيخا لي في الجامعة الاسلاميه وفي مساجد متعدده في المدينه وعرفت الشيخ محمد امان شيخا لي في الحرم المدني وهم علماء ودعاة ذو تقى وورع نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله احدا. ولنا الظاهر والله يتولى السرائر.

ثانيا عرفت الشيخ سفر يوم زارنا وكان لنا الشرف كل الشرف في أن نزل في منرلنا في زيارته لميتشغن \ امريكا وانا في مرحلة الثانويه وكذلك الشيخ سلمان العوده ووزملائهم الابطال القاده الذين سطروا بطولاتهم بافعالهم وجددوا سيرة سلفهم وهم لا يخشون في الله لومة لائم فجزاهم الله جميعا عن الاسلام واهله خير الجزاء .

ثالثا الم يأن للذين امنوا ان يخشعوا لذكر الله ويكفوا السنتهم عن الطعن واللمز بالاقاب والاستهانة بعلماء الامه؟

قطبية وجاميه وسرورية ومدخليه؟ قال تعالي: (ياأيها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فاولئك هم الظالمون). الحجرات 11

الم يأن للذين يدعون الانتهاج والتأسي بمنهج السلف ان يوحدوا الصفوف ويجمعوا الكلمه قولا وفعلا على كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف هذه الامة رضي الله عنهم؟

الم يكف ما حل بأمة الاسلام من احزاب وفرق وجماعات حتى ينقسم السلفيون فيما بينهم ؟

قد يصدر عن الشيخ العالم ربيع فتوى او رأي يرى غيره مجانبته الصواب وقد يصدر ذلك من الشيخ العالم سفر الحوالي فيرد اهل العلم بعضهم على بعض وان كان فيها شدة فيما بينهم بل ويرد عليهم طلبة العلم ردودا علميه مأصلة بالادلة الشرعية بعيدة عن الطعن واللمز، ألم يكن هذا ديدن علماء السلف من قبلنا؟

ولا بد من معرفة أن بيان اخطاء العلماء ليست وظيفة كل انسان ثم عند تبين الخطأ فان الخطأ يبين بالقدر الذي يدحض الخطأاء لا أن يشيع الخطأ ويفتن الناس ، وما من عالم بل وحتى في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم الا ويخطأ. وأمثلة ذلك أكثر من أن تحصى ..أوكلما أخطأ عالم نشرنا خطأه وبينا عثرثه وسفهناه وضللناه وزندقناه فمن الذي سيكون موضع قدوة بالنسبة للامه؟ خاصة وأن العلماء الكبار الذين كانت جميع الاطراف تدعي الانتساب اليهم قد توفوا رحمهم الله.

رحم الله ابن رجب الحنبلي اذ قال في مقدمة كتابه -القواعد الفقهية- قال: (ويأب الله العصمة لكتاب غير كتابه والمنصف من اغتفر قليل خطأ المرء في كثير صوابه).

وحين ترجم الذهبي لابن تيمية في تذكرة الحفاظ قال: ( وقد انفرد بفتاوى نيل من عرضه لاجلها وهي مغمورة في بحر علمه فالله يسامحه ويرضى عنه فما رأيت مثله وكل يأخذ من قوله ويترك ).

وحين تكلم ابن القيم عن الامام الهروي الذي شرح كتابه منازل السائرين وبين بعض أخطائه قال: ( ومن ذا الذي يكون قوله كله صوابا وعلمه كله سديدا وهل ذلك الا المعصوم الذي نطقه وحي يوحى).

ومن أحسن ما قرره ابن القيم في مفتاح دار السعاده أنه قال: (وقد تقرر أن من قواعد الشرع وحكمة الاسلام أن من عظمت حسناته وكثرت فضائله وخيراته وكان له في الاسلام تأثير ظاهر فانه يحتمل منه ما لا يحتمل من غيره ويعفى منه ما لا يعفى من غيره وان المعصية خبث وان الماء اذا بلغ القلتين لم يحمل الخبث).

واذا الحبيب اتى بذنب واحد~~~~~~~~~جاءت محاسنه بألف شفيع

السنا نعتقد أن علماءنا يخطئون ويصيبون أم ان لدينا نحن السلفيون اثنا عشرة اماما أيضا؟

الكمال متعذر فينبغي أن نأخذ من العلماء من كل واحد ما يحسنه ويجوده ويتقنه من علم، ولنحذر من ان نكون حكما على العلماء فيما بينهم فيما تعتريهم من خصومات فقد قيل ( المعاصرة حجاب)، (وكلام الاقران بعضهم في بعض لا يعبأ به).

المنصف هو الذي يتحرى من سائر العلماء الخير الذي عند كل واحد منهم فيقبله ويلتمس لهم العذر فيما أخطأوا فيه ولا يقتدي به في خطأه ومعصيته وبدعته، ولكن مع عدم الاقتداء بالخطأ لا ينبغي أن يترك نسبة الفضل لاهله .....رد خطأ العالم مع بقاء فضل العالم هي قاعدة لا ينبغي اهمالها.ه

ينبغي على طالب العلم أن يأخذ أحسن أقوال العلماء وأفعالهم ويلتمس لهم العذر فيما أخطأوا ولا نقتدي بهم في خطأهم ونتجنب أشاعة أخطائهم في اسلوب لا يليق بهم فهم موضع القدوة في الدعوة الى الله.

المصيبة في أولئك الذين يجعلون من عثرات العلماء سببا للتشكيك في ذلك العالم والطعن في نيته.هوتأتي الداهية وتحل الطامة الكبرى في صغار الاسنان سفهاء الاحلام الذين يتتبعون عثرات العلماء ويجعلونه طريقهم في الدعوة قال تعالى: ( قل هل ننبئكم بالاخسرين أعمالا. الذين ضل سعهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.)الكهف 103-104، وقد نسوا أن الواجب علينا جميعا أن نتعلم الحق ثم ندعو اليه أما تبين الاخطاء فليست وظيفة م}هل لها كل انسان، فقد كنت في المدينة المنورة في قمة الخلاف الذي حصل بين الشيخ محمد امان وزملائه والشيخ سفر وزملائه واعرف ممن ينتسبون الى طلبة العلم ممن لا يتجاوز أعمارهم العشرون عاما لا هم لهم الا التنقل بين جدة والمدينة لفترة من الزمن سوى لما ادين الله بأنه اثارة فتنة بين المشائخ. فالمصيبة كل المصيبة في مثلهم فلم اعهدهم جلسوا في درس الشيخ محمد امان قط ولم اعهد انهم سكنوا جدة وجلسوا للشيخ سفر لا هم لهم الا نقل الفتن عافانا الله من ذلك..

ثم هناك الذين ينهالون شتما وتسفيها للعلماء وهم لا يعرفون من الذي يشتمونه -ببغاء -وهو الذي يحصل في الغالب كما حصل في احد المؤتمرات في امريكا في جلسة عشاء انهالت التوبيخات على شخص الشيخ ربيع بالذات فطلبت منهم جميعا ان يسموا لي كتابا واحدا ألفه الشيخ ربيع أو حققه ناهيك عن التزكيات من أئمة هذا العصر التي يغبطون عليها فلم يستطع على الاجابة فرد منهم، فانهم هم والله عين البلوى. وكذا الشأن في الطاعنين في الشيخ سفر وسلمان حفظهم الله من كل مكروه.

قد يحصل غلظه ونزاع وكلام جاف من العلما ء وطلبة العلم بعضهم مع بعض ولكن هذا بينهم وشأنهم والواجب على المسلم فضلا عن مدعي السلفيه أن يميت الفتنه لا أن يحيها.

فأنت أنت يا من تجلس خلف الكمبيوتر لتشتم الشيخ ربيع أو الشيخ سفر الا تعلم أن أصابعك ستشهد عليك يوم القيامه. أنت الذي تجلس وتتصل وتنشر ما سمعته عن هؤلاء العلماء بلا تثبت الا تعلم أن لحومهم مسمومه وعادة الله فيمن ينتقصهم معلومه، ان كان فيك خير وكنت أهلا لتكون طويلب علم فاتصل بالمشائخ ناصحا أو اكتب تأصيلا شرعيا لما تعتقده وكف لسانك الذي سيشهد عليك ياهذا، قال تعالى : (وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي انطق كل شئ وهو خلقكم أول مرة واليه ترجعون).سورة فصلت 21

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم وابتسم فقال صلى الله عليه وسلم (الا تسألوني عن أي شئ ضحكت؟) قال صلى الله عليه وسلم عجبت من مجادلة العبد ربه يوم القيامة يقول أي ربي أليس وعدتني ألا تظلمني ، قال بلى فيقول اني لا أقبل علي شاهدا الامن نفسي فيقول الله تعالى أوليس كفى بي شهيدا وبالملائكة الكرام الكاتبين -قال- فيردد هذا الكلام مرار -قال- فيختم على فيه وتتكلم أركانه بما كان يعمل، فيقول بعدا لكن وسحقا، عنكن كنت اجادل).رواه ابن ابي حاتم وأخرجه مسلم والنسائي من طريق اخر.

رابعا: لماذا تنهال التهم على الشيخ ربيع أو محمد أمان رغم أن كثيرا من ارائهم مطابقة للشيخ ابن باز -على تفاوت في الاسلوب- وقد حظي الشيخ ابن باز اعلى الله درجته في الجنه باحترام الطرفين لارائه واجتهاداته .

فمثلا لقد أقر الشيخ ابن باز رحمه رحمة واسعه بل وجل هيئة كبار العلماء معه النظام السعودي على سجن مشائخنا واحباء قلوبنا الشيخ سفر وسلمان وناصر العمر وزملائهم وكذا فعل الشيخ ربيع كما اكرر بتفاوت بين الاسلوبين ولكن النتيجه واحده فلم لا نحترم رأي الشيخ ربيع كما احترمنا رأي الشيخ ابن باز وان خالفنا -وهو كذلك في هذه المسأله- التزمنا الادب واخلاق طلبة العلم مع الشيخ ربيع أو الشيخ سفر كما التزمناه مع الشيخ ابن باز سواء بسواء.

خامسا: أن سجن الدعاة والمصلحين علي ارض الحرمين وازدياد ذلك في الخمس سنوات الماضيه أدمى قلوبنا وظرفت له اعيننا فاننا ننظر الى علماء الحرمين المشهود لهم بالصلاح لقيادة امة الاسلام الى النصر والعز والتمكين. ان لم يقودنا احفاد ابن تيميه وابن حنبل ومحمد بن عبدالوهاب الى التمكين في الارض بالله عليكم هل سيقودنا المبتدعه وعبدة القبور والمشعوذين ام شتمة الصحابة وامهات المؤمنين؟

لقد اثلج صدورنا خبر اطلاق سراح بعض الدعاة والعلماء جعل الله محنتهم ذخرا لهم يوم لا ينفع مال ولا بنون ونسأل الله أن يمن على بقيتهم في الخروج، فهرعنا عند سماع الخبر ساجدين شاكرين ودعونا الله ان تكون بادرة خير لطلبة العلم بأن يوحدوا الصفوف على منهج السلف الصالح فليس ما بين سلمان العوده وسفر الحوالي وزملائه وطلابهم وبين الشيخ ربيع وزملائه وطلابهم بأشد مما حصل بين الاوس والخزرج الذين كان بينهم دعاء، وحروب، وعداوة، وثأر فألف الاسلام بين قلوبهم فصاروا اخوانا متحابين، فلم يرضى بذلك زنديق يهودي يوم أن رأى الاوس والخزرج في جلسة غمرت المودة والالفة والمحبة قلوبهم (وهذا حال احداث الاسنان من السفهاء الادعياء من المنتسبين لطلبة العلم ففيهم خصلة من خصال اليهود لا يهدأ لهم بال ولا يستكن لهم قار في أن يروا اتباع السلف يدا واحدة على اهل البدع والفرق والرافضه) فقام اليهودي الماكر بصحبة رجل بالجلوس بين الاوس والخزرج يذكرهم ما كان من حروبهم يوم بعاث فلم يزل ذلك دأبه حتى حميت نفوس القوم، وغضب بعضهم على بعض فصاح الاوسي باللاوس وصاح الخزرجي ياللخزرج، وطلبوا اسلحتهم، وتواعدوا في الحرة الشرقيه فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فاتاهم يجر ردائه وسيوفهم مستلة فجعل يصيح بهم(أبدعوى الجاهلية وانا بين أظهركم؟) وتلا عليهم قوله تعالى (ياأيها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وأنتم مسلمون. ,اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم اذ كنتم اعداء فالف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا وكنتم على شفا حفرمن النار فانقذكم منها ..الايه)فوقعت سيوفهم، ودمعت اعينهم، وجثوا على ركبهم فلم تحملهم اقدامهم فتعانقوا اخوة متحابين.

أسأل الله رب الارباب أن يجعلنا متأسين بنهج هؤلاء الاعلام الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه -قولا وعملا- وأن يجمعنا على منهجهم الصالح الذي لا يزيغ عنه الا هالك وان يجعل ما وقع بين الاوس والخزرج درسا لتصفية قلوبنا وحفظ السنتنا من التنابز بالالقاب الجاهلية الحمقاء من جامية ومدخلية وقطبيه انه ولي ذلك والقادر عليه كما أسأل الله أن يجزي علماء الامه خير الجزاء ويفرج علي من بقي مأسورا وأن يرد كيد الظالمين في نحورهم

أحمد بن موسى ال جبريل "

عن موقع السلفيين . ودمتم برعاية الله .
  #5  
قديم 01-11-2002, 03:42 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

سؤال للأخ (( bader323 )) وأريد إجابة مفصلة إذا كنت ممن ينتقد ويصوب .

مارأيك لو قلت : يا محمد أقبل ويابدر أنقذني . يا الله أنقذني .

مالفرق بين الألفاظ السابقة ؟ ولماذا ؟ ..... أجب أيها الفقيه قبل أن تنتقد الآخرين .

علماً أن استعمالات الشيخ حفظه الله تعالى لـ (( يا النداء )) هنا ليست من باب الإستغاثة وأهل اللغة يفهمون معنى ذلك وخاصة أهل النحو العربي وكيف تُستعمل اليا لنداء الأستغاثة ولغيره ..... أفهمت .

وإذا عجزت عن الإجابة أنا أجيبك ولكن ليس قبل أن تعلن أنك لا تعرف .......

وفق الله الجميع إلى ما يحبه الله ويرضاه
  #6  
قديم 01-11-2002, 04:20 PM
sams sams غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 3
افتراضي

السلام عليكم

لا حول ولا قوة الا بالله

اقول لك استغفر رب ودعوا عنكم القيل والقال والغيبه فأذا كنت جاد فأتصل عليه وقله ذلك ولا تقوم بنشر كلامك في كل مكان وانت لا تعلم ما تقول

واقول لك : إن لحوم العلماء مسمومه وعادة الله في منتقصهم معلومه .

والسلام ختام
  #7  
قديم 01-11-2002, 05:00 PM
الصواعق الصواعق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2002
المشاركات: 68
افتراضي

[c]قَصْفُ الرَّعْدْ [/c]



[c]في نَسفِ أُغلوطاتِ محاضرةِ [/c]



[c]" أمّا بَعْد " [/c]









[c]إقرأ يا مريد الحق [/c]
  #8  
قديم 01-11-2002, 05:01 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي



إنا لله وإنا إليه راجعون...

تبا للشيطان كيف يزين للمسلم النيل من لحم أخيه المسلم بسبب العاطفة الخداعة...

أخي في الله بدر تب إلى الله وليتنا والله نذنب ولكننا نقدم عشر ما يقدمه الشيخ الدكتور عائض وأمثاله من مشائخنا ودعاتنا حفظهم الله ولكن البلاء أننا ننال من الأعراض ونفري في اللحوم ونحن لا يعلم بحالنا إلا الله...

لا بأس أنك رأيت خطأ في كلام الشيخ ( من وجهة نظرك ) ولكن هلا اتبعت الهدي النوبي وتواصلت مع الشيخ وناصحته وانتقدته بينك وبينه ؟!

هدانا الله وإياك لكف السنتنا وصيانة أقلامنا فإننا والله عنها لمسؤولون والله المستعان...

  #9  
قديم 01-11-2002, 10:23 PM
الأيوبي الأيوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2001
المشاركات: 4,294,967,272
افتراضي

bader 323

بعدما قرأت كلامك هذا عرفت أنك خريج كفاءة ، فلله درك وكسر أمثالك

أنصحك بالالتحاق بالمعهد العلمي ففيه خير كثيريا بني ، وفيه تدرس كتب أهل العلم وهم أحرى من يدرس علمهم ، كذلك تدرس فيه مادة النحو بشكل تفصيلي ، وهناك مادة اسمها ....














البلاغة















فهمت يا شاطر ؟
  #10  
قديم 01-11-2002, 10:58 PM
الــظــافــر الــظــافــر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 3,298
افتراضي

اقتباس:
باقتباس من مشاركة مهند الخالدي

إنا لله وإنا إليه راجعون...

تبا للشيطان كيف يزين للمسلم النيل من لحم أخيه المسلم بسبب العاطفة الخداعة...

أخي في الله بدر تب إلى الله وليتنا والله نذنب ولكننا نقدم عشر ما يقدمه الشيخ الدكتور عائض وأمثاله من مشائخنا ودعاتنا حفظهم الله ولكن البلاء أننا ننال من الأعراض ونفري في اللحوم ونحن لا يعلم بحالنا إلا الله...

لا بأس أنك رأيت خطأ في كلام الشيخ ( من وجهة نظرك ) ولكن هلا اتبعت الهدي النوبي وتواصلت مع الشيخ وناصحته وانتقدته بينك وبينه ؟!

هدانا الله وإياك لكف السنتنا وصيانة أقلامنا فإننا والله عنها لمسؤولون والله المستعان...

  #11  
قديم 02-11-2002, 03:05 AM
bader323 bader323 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 627
افتراضي

أظن أن الأخ الصواعق قد كفى و وفى....

في بيان حال الواعظ عائض القرني.....
  #12  
قديم 02-11-2002, 12:36 PM
نواف2002 نواف2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 7,023
افتراضي

اقتباس:
باقتباس من مشاركة أبو غيثان سؤال للأخ (( bader323 )) وأريد إجابة مفصلة إذا كنت ممن ينتقد ويصوب .

مارأيك لو قلت : يا محمد أقبل ويابدر أنقذني . يا الله أنقذني .

مالفرق بين الألفاظ السابقة ؟ ولماذا ؟ ..... أجب أيها الفقيه قبل أن تنتقد الآخرين .

علماً أن استعمالات الشيخ حفظه الله تعالى لـ (( يا النداء )) هنا ليست من باب الإستغاثة وأهل اللغة يفهمون معنى ذلك وخاصة أهل النحو العربي وكيف تُستعمل اليا لنداء الأستغاثة ولغيره ..... أفهمت .

وإذا عجزت عن الإجابة أنا أجيبك ولكن ليس قبل أن تعلن أنك لا تعرف .......

وفق الله الجميع إلى ما يحبه الله ويرضاه
  #13  
قديم 02-11-2002, 01:19 PM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي لا حول ولا قوة إلا بالله

بسم الله الرحمن الرحيم

" الم يأن للذين يدعون الانتهاج والتأسي بمنهج السلف ان يوحدوا الصفوف ويجمعوا الكلمه قولا وفعلا على كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف هذه الامة رضي الله عنهم؟"

قال الله سبحانه وتعالى ذكره علوا كبيرا :
{ يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك هو الفوز العظيم (12) يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب (13) ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني حتى جاء أمر الله وغركم بالله الغرور (14) فاليوم لا يؤخذ منكم فدية ولا من الذين كفروا مأواكم النار هي مولاكم وبئس المصير (15) ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون (16) } (( سورة الحديد ))

ـــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الحبيب الفاضل مهند الخالدي / من هو فضيلة الشيخ العريفي - حفظه الله وإياكم جميعا - ... ـ وما هي مكانته في نفسك ؟!
وأرجو أن لا تبخل علينا بالنصيحة فنحن بحاجة - يقينا - إليها .
  #14  
قديم 02-11-2002, 07:51 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,476
افتراضي

جزاك الله خيراً

يابدر.
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
  #15  
قديم 03-11-2002, 12:34 AM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي



إنا لله وإنا إليه راجعون إني أرى الشيطان قد غلب أقواما وحاد بهم عن الطريق...

نسأل الله أن يردهم إلى الصواب ويوفقهم للمتاب قبل الغياب تحت التراب...

أخي الحبيب أبو زيد الشيخ الداعية الدكتور / محمد العريفي هو من ركب الدعاة إلى الله في هذا البلد المبارك تحديدا في مدينة الرياض ، حباه الله نورا في الوجه وبلاغة في اللسان ونصحا مؤثرا نحسبه يخرج من قلبه لا من اللسان...

  #16  
قديم 03-11-2002, 08:44 AM
نواف2002 نواف2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 7,023
افتراضي

الاخ العزيز مهند الخالدي حفظه الله من كل مكروه

الدكتور عايض القرني قهر هولاء الجاميه بعلمه وحب الناس له لهذا ذبحتهم الغيره منه

لذلك بدر ينتقد الشيخ عايض

وفرقة حسب الله تطبل

الاخ بدر هداه الله لقول الحق انني لك ناصح ان تترك العلماء والمشايخ في حالهم

سلموا من لسانك اليهود والنصارى ولم يسلموا اخوانك في الدين

اخي الكريم لاتكن امعه

الشيخ عايض لاانت ولا انت وصلنا الى المرحله التي نستطيع ان نتقده فيها

لذلك تب الى الله واستغفره انه غفور رحيم ولا تأخذك العزه بالاثم
  #17  
قديم 03-11-2002, 09:01 AM
نواف2002 نواف2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 7,023
افتراضي

كتب الشيخ عائض القرني حفظه الله ما يلي :

الرقعاء السخفاء سبوا الخالق الرازق –جل في علاه- وشتموا الواحد الأحد –لا إله إلا هو، فماذا أتوقع أنا وأنت ونحن أهل الحيف والخطأ.. إنك سوف تواجه في حياتك حرباً ضروساً لا هوادة فيها من النقد الآثم المر، ومن التحطيم المدروس المقصود، ومن الإهانة المتعمدة ما دام أنك تعطي وتبني وتؤثر وتسطع وتلمع ، ولن يسكت هؤلاء عنك حتى تتخذ نفقاً في الأرض أو سلماً في السماء فتفرَّ من هؤلاء، أما وأنت بين أظهرهم فانتظر منهم ما يسوؤك ويبكي عينيك، ويدمي مقلتك، ويقض مضجعك .

إن الجالس على الأرض لا يسقط ، والناس لا يرفسون كلباً ميتاً، لكنهم يغضبون عليك لأنك فقتهم صلاحاً أو علماً أو أدباً أو مالاً، فأنت عندهم مذنب لا توبة لك حتى تترك مواهبك ونعم الله عليك، وتنخلع من كل صفات الحمد، وتنسلخ من كل معاني النبل، وتبقى بليداً غبيّاً، صفراً محطماً مكدوداً، هذا ما يريدون بالضبط .

إذاً فاصمد لكلام هؤلاء ونقدهم وتشويههم وتحقيرهم "أثبت أحد" وكن كالصخرة الصامتة المهيبة تنكسر عليها حبات البرد لتثبت وجودها وقدرتها على البقاء.. إنك إن أصغيت لكلام هؤلاء وتفاعلت به حققت أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك وتكدير عمرك، ألا فاصفح الصفح الجميل، ألا فأعرض عنهم ولا تك في ضيق مما يمكرون .

إن نقدهم السخيف ترجمة محترمة لك، وبقدر وزنك يكون النقد الآثم المفتعل.. إنك لن تستطيع أن تغلق أفواه هؤلاء، ولن تستطيع أن تعتقل ألسنتهم لكنك تستطيع أن تدفن نقدهم وتجنِّيهم بتجافيك لهم، وإهمالك لشأنهم، واطراحك لأقوالهم قل موتوا بغيظكم بل تستطيع أن تصب في أفواههم الخردل بزيادة فضائلك وتربية محاسنك وتقويم اعوجاجك .

إن كنت تريد أن تكون مقبولاً عند الجميع، محبوباً لدى الكل، سليماً من العيوب عن العالم، فقد طلبت مستحيلاً وأمَّلت أملاً بعيداً .

الشيخ / عائض القرني

من كتاب : لا تحزن
  #18  
قديم 03-11-2002, 12:56 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,476
افتراضي

لبيان جهل الوعاظ .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
  #19  
قديم 03-11-2002, 04:07 PM
abady6 abady6 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 348
افتراضي

( السرطان الجامي )
أنهم يعملون بإخلاص على تدمير الدعاة ومنابر الدعوة بحجة النصح لولاة الأمرهؤلاء المدعين للسلفية (الجامية) افكارهم تتفق مع أفكار العلمانيين

.تجفيف منابع الدعوة

.وجعل الإسلام صورة باهته وعبادة لاتتعدى حدود المسجد

.طاعة ولي الأمر فيه مقدمة على طاعة الله ورسوله

.ومصلحة الدولة مقدمة على مصلحة الدين والمسلمين

.لاتعص الله ولكن الأهم منه عندهم لاتعص ولاة الأمر

.الجهاد عندهم حرب العلماء المشهورين والبحث عن زلاتهم
  #20  
قديم 03-11-2002, 10:49 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

( وقد اتفق علماء المسلمين على أن الطائفة الممتنعة إذا امتنعت عن بعض واجبات الإسلام الظاهرة المتواترة ،فإنه يجب قتالها إذا تكلموا بالشهادتين ، وامتنعوا عن الصلاة والزكاة ، أو صيام شهر رمضان ، أو حج البيت العتيق ، أو عن الحكم بينهم بالكتاب والسنة ، أو عن تحريم الفواحش ، أو الخمر ، أو نكاح ذوات المحارم ، أو عن استحلال النفوس والأموال بغير حق ، أو الربا ، أو الميسر ،أو الجهاد للكفار ، أو عن ضربهم الجزية على أهل الكتاب ، ونحو ذلك من شرائع الإسلام ،فإنهم يقاتلون عليها حتى يكون الدين كله لله ). اهـ

شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ..

الفتاوى الكبرى – كتاب الجهاد
  #21  
قديم 04-11-2002, 04:36 AM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه بعض المواعظ لعل الله ينفعنا بها :

الجهل والغفلة:

أو الغفلة عن الغاية التي من أجلها خُلق، فأقول لكل إنسان، ولكل إنسانه :
ألست مسلما؟ أو لست مسلمة؟
ألم ترضى بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا؟
ألا تعلم أن الغاية التي من أجلها خُلقنا هي تحقيق العبودية لله عز وجل في الأرض؟

هذا هو الهدف الذي من أجله خلقنا. عبودية الله وتحقيق العبودية لله تعالى على هذه الأرض.

ألا تعلم أن العبادة هي الغاية التي من أجلها خلقنا أيها الحبيب. إن بعض الناس قد يجهل الهدف الذي من أجله خلق، وبعض الناس قد يعمل ولكنه يغفل وتغفله شهوات الدنيا ولذاتها عن ذلك الهدف.

ألا تعلم أن المعنى الصحيح لذلك الهدف الذي من أجله خلقنا وهي عبادة الله عز وجل كما عرفها أهل العلم، لا كما يريدها أعداء الله عز وجل.

إذا الغاية التي من أجلها خلقنا هي العبادة، هي عبادة الله ولكنها ليست العبادة فقط في المسجد، أو ليست الصلاة والصيام والحج والزكاة، لا وآلف لا.

وإنما العبادة التي يريدها الله عز وجل، العبادة بمفهومها الشامل، العبادة بمفهومها الكامل، العبادة التي عرفها أهل العلم يوم أن قالوا :
" أسم جامع لما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة " ، هكذا يريد الله عز وجل أن تكون العبودية، يوم أن تكون العبودية في كل شأن من شؤون حياتك أيها المسلم.

تكون العبودية لله في مسجدك، وفي بيتك، وفي وظيفتك، وفي شارعك، وفي تجارتك، وفي كل مكان { قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين }

هكذا هي العبودية، هذا هو الهدف الذي من أجله خلقنا، وهكذا يريده الله عز وجل.

وعندها يعلم الإنسان أن كل حركة وكل سكنه وكل نفس، كل شيء يعمله يؤجر عليه إن أخلص النية لله فيه وهو عبادة لله عز وجل. حتى وأنت تجامع زوجتك، وأنت تجامع أهلك، ألم يقل صلى الله عليه وسلم ( وفي بضع أحدكم صدقة ).

حتى وأنت تمارس الرياضة، ألم يقل صلى الله عليه وسلم ( وإن لجسمك عليك حق )؟ حتى وأنت تخرج مع إخوانك وأصدقائك، تخرج معهم للجلسات والاستراحات، فإنه لإدخال الراحة والاستجمام والانبساط إليهم، فقد قال صلى الله عليه وسلم (تبسمك في وجه أخيك صدقة).

المهم أخلص النية في ذلك لله عز وجل، وأحتسب ذلك عند الله سبحانه وتعالى، المهم أن يكون ذلك العمل مرضي لله عز وجل، أن يكون الله سبحانه وتعالى راضي عن هذا العمل، إذا بعد ذلك أعمل ما شئت، وقل ما شئت بهذين الشرطين.

أن يكون خالصا لله، وأن يكون الله عز وجل راضي عنه. أعمل وتابع في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه هي العبادة.

آلا تعلم أن العبادة غاية الذل لله مع غاية الحب له. فأي حب لله هذا الذي أقعدك؟
أين البينة على هذه المحبة؟
فلو يعطى الناس بدعواهم لأدعى الخلي حرقة الشجي، فلا تقبل إذا الدعوى إلا ببينة { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم } ، فإذا غرست شجرت المحبة في القلب وسقيت بماء الإخلاص، ومتابعة الحبيب صلى الله عليه وسلم، أثمرت أنواع الثمار وهذا ما نريده.

أسمع لأمنية ربيعة ابن كعب الأسلمي رضي الله عنه وأرضاه قال (كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتيته بوضوئه وحاجته، فقال لي سل، فقلت أسألك مرافقتك في الجنة) أنظر للأمنية وأنظر للهمة .
وفي لفظ عند أحمد في مسنده أن ربيعة قال (أنظرني يا رسول الله حتى أنظر في أمري، يقول ففكرت في نفسي فعرفت أن الدنيا منقطعة زائلة، وأن فيها رزقا سيكفيني ويأتيني، فقلت أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم لآخرتي، فإنه من الله عز وجل بالمنزل الذي هو به،
قال فأتيت رسول الله فقال لي، ما فعلت يا ربيعة؟
فقلت أسألك أن تشفع لي إلى ربك فيعتقني من النار،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمرك بهذا يا ربيعة، وقد كان ربيعة شابا ؟
قلت لا والذي بعثك بالحق ما أمرني به أحد، ولكنك قلت سلني أعطك، وكنت من الله بالمنزل الذي أنت به، ففكرت في أمري وعرفت أن الدنيا منقطعة زائلة وأن لي فيها رزقا سيكفيني، فقلت اسأل رسول الله لآخرتي.
قال فصمت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال إني فاعل فاعني على نفسك بكثرة السجود.) .
هذه هي أمنية ربيعة، وهذا هو الهدف الأول عند ربيعة رضي الله عنه وأرضاه.

إذا فالهدف يكون دائما في مخيلة كل مسلم، الهدف الذي من أجله خلقت هو الفيصل في كل أعمالك وأقوالك وأفعالك وتصرفاتك،لا بد أن يكون الهدف واضحا لك مسلم فهو الضابط له في أعماله، وهو الضابط لحبه وبغضه، لأكله وشربه، بشكله ولبسه، لذهابه ومجيئه، لقيامه وجلوسه، لزوجه وأولاده، لأصحابه وخلانه، لكل شؤون الحياة صغيرها وكبيرها، دقيقها وجليلها.

أما إذا ضاع الهدف أو لم يتضح له فإن الإنسان يتخبط فمرة في ضياع، ومرة في هموم، ومرة في صلاح، ومرة في شقاء، وهكذا لا يدري من يرضي ذلك المسكين، حتى وإن كان له عقل وبصر، هكذا إذا ضاع الهدف من الإنسان.
إذا فأول أسباب السلبية ودنو الهمة هو ضياع الهدف، أو الجهل في الغاية التي من أجلها خلقت أيها الأخ الحبيب .





ومن الأسباب أيضا الزهد في الأجر:

وعدم الاحتساب والغفلة عن أهمية الحسنة الواحدة، وهذا لا شك نتاج الغفلة عن الموت ونسيان الآخرة، وإلا فالمؤمن مجز على مثقال الذرة، إن المؤمن مجازا على مثقال الذرة، كما انه محاسب عليه أيضا (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره).
إن قلب المؤمن والمؤمنة ذلك القلب الحي يرتعش لمثقال ذرة من خير أو شر، وفي الأرض قلوب لا تتحرك من الذنوب والمعاصي والعياذ بالله.
لماذا نعمل؟ لنسأل أنفسنا، اسأل نفسك أيها الحبيب، واسألي نفسك أيتها الغالية لماذا نعمل، ولماذا نتحرك؟
لماذا نحبس أنفسنا عن الشهوات مع أن الله عز وجل قد جبل هذه النفس على الشهوات وحبها؟
فلماذا إذا نحرمها من الشهوات؟
لماذا نحرم أنفسنا من الجلسات؟
لماذا نجاهد أنفسنا؟ لماذا تبح أصواتنا؟
لماذا نصرف أموالنا؟
لماذا نغض أبصارنا؟
لماذا نحفظ أسماعنا عن سماع الحرام والغناء وغيره؟
لماذا نمسك اللسان عن الكلام؟
لماذا نطعم الطعام؟
ولماذا نكثر الخيرات، ونكثر السلام؟
لماذا نحرص على القيام والصيام؟
لماذا كل هذا؟ الإجابة واحدة قول الحق عز وجل ( إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا).
يظن أصحاب الشهوات والمعاصي أنه ليس في أنفسنا توقا ولا شوقا إلى هذه الشهوات، بل والله إن في أنفس الصالحين شوقا إلى كثير من الشهوات، أيا كانت هذه الشهوات،
شهوة المال،
شهوة الفرج،
أو شهوة البطن أو غيرها من الشهوات،
لكن ما الذي يردنا وما الذي يمنعنا؟، إنه خوف الله عز وجل،
{ إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا }
علنا أن نسمع النتيجة بفرح وسرور يوم أن يقول الحق عز وجل:
{ فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نظرة وسرورا، وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا، متكئين فيها على الأرائك، لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا، ودانية عليهم ظلالها وذللت قطوفها تذليلا، ويطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا، قواريرا من فضة قدروها تقديرا، ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا، عينا فيها تسمى سلسبيلا، ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا، وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملاكا كبيرا، عاليهم ثياب سندس خضر وإستبرق وحلوا أساور من فضة وسقاهم ربهم شرابا طهورا، إن هذا كان لكم جزاء وكان سعيكم مشكورا } ،
جزاء على ما صبرتم،
جزاء على ما حبستم النفس عن شهواتها،
جزاء على ما تكلمتم ونصحتم وأنكرتم وأمرتم،
جزاء على ما بذلتم من أموالكم وفعلتم وتقدمتم وتحركتم،
جزاء على كل خير كان كلمة أو فعلا،
جزاء على كل شيء قدمتموه في هذه الدنيا.
{ إن هذا كان لكم جزاء وكان سعيكم مشكورا } .



الخوف والأوهام:

فالخوف أكل قلب الرجل الصفر، أكل قلوب الكثيرين وهم أحياء، نعم فهم يرون ما يجري لبعض الدعاة، ولأجل تعطلت الأعمال بزعمهم وتوقفت الدعوة، فهو يخاف على نفسه تارة، وعلى ولده وعلى عمله، وربما ظن أن كل الناس يراقبونه ويلاحقونه وهكذا تستمر الأوهام والتخيلات حتى وقع فريسة لها وقعد عن العمل، ونحن نقول نعم إن طريق الدعوة إلى الله مليء بالعقبات والأشواك، ولولا والله هذه العقبات وهذه المعوقات لشككنا في طريقنا، ولكن أن نعطل أعمالنا ونحسب كل صيحة علينا ونغلق كل الأبواب حتى وإن كانت مفتوحةً مفتوحة فلا، بل هي والله وسوسة شيطان، اسمع لقول الحق عز وجل { إنما ذلكم الشيطان يخوف أوليائه، فلا تخافوهم وخافوني إن كنتم مؤمنين } .
وإذا سمع المؤمن أقوال المثبطين الخائفين ذكر قول الحق مباشرة { الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم، فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل } ، ورحم الله أصحاب تلك الهمم العالية يوم أن كانوا يطلبون الموت ويبحثون عنه في كل ساحة.

أخرج النسائي في كتاب الجنائز من حديث شداد ابن الهاد (أن رجلا من الأعراب جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمن به واتبعه، ثم قال أهاجر معك فأوصى به النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه، فلما كانت غزوة غنم النبي صلى الله عليه وسلم سبيا فقسم وقسم له، فأعطى النبي أصحابه ما قسم له، وكان يرعى ظهره، فلما جاء دفعوه إليه فقال، ما هذا؟ قالوا قسم قسمه لك النبي صلى الله عليه وسلم، فأخذه فجاء به إلي النبي صلى الله عليه وسلم وقال ما هذا؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم قسمته لك، فال الأعرابي ما على هذا اتبعتك،ولكني اتبعتك على أن أرمى إلى هاهنا بسهم وأشار إلى حلقه فأموت فأدخل الجنة،( الله أكبر هكذا كانوا يطلبون الموت رضي الله عنهم) فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن تصدق الله يصدقك، فلبثوا قليلا ثم نهضوا لقتال العدو، فأتي به إلى النبي صلى الله عليه وسلم يحمل قد أصابه سهم حيث أشار، فقال النبي صلى الله عليه وسلم، أهوَ هو؟ قالوا نعم، قال صدق الله فصدقه، ثم كفنه النبي صلى الله عليه وسلم في جبته، ثم قدمه فصلى عليه، فكان في ما ظهر من صلاته -أي في دعائه- اللهم هذا عبدك خرج مهاجرا في سبيلك فقتل شهيدا، أنا شهيد على ذلك) والحديث صحيح عند الألباني.

وأقول أنظر أيضا إلى تأثير بنات المحدث الثقة عاصم ابن علي ابن عاصم أحد شيوخ الإمام أحمد ابن حنبل رضي الله عنهما وأرضاهما، ومن أقران شعبة ابن الحجاج، وكيف صب في محنة الإمام احمد وتقوى على الثبات عندما كتبت إليه بناته بتثبيته على الحق، أسمع ماذا قلنا البنات، اسمعي أيتها المرأة كيف تكون الصالحة معينة لزوجها الصالح، قالت البنيات ( إنه بلغنا أن هذا الرجل أخذ أحمد ابن حنبل فضربه على أن يقول القرآن مخلوق، فأتق الله ولا تجبه فو الله لأن يأتينا نعيك أحب إلينا أن يأتينا أنك أجبت) ذكره الخطيب البغدادي في تاريخه.

فأي أثر ستبقيه هذه الكلمات في نفس عام ابن علي؟ إن هذه الكلمات لم تأتي من فراغ، بل من تربية جادة على الهمة العالية والغاية المنشودة.
فأين نحن من ذلك مع أزواجنا وأولادنا وبناتنا؟ إن همة بعضهم لا تتعدى شهوات الدنيا ولذاتها، فأي تربية ؟ أي تربية هذه التي يعيشها المسلمون مع أولادهم وبناتهم وأنفسهم؟ والله المستعان، قال ابن القيم رحمة الله عليه:

[poet font="Simplified Arabic,14,indigo,bold ,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
واحمل بعزم الصدق حملة مخلص=متجرد لله غير جبان
وأثبت بصبرك تحت ألوية الهدى=فإذا أصبت ففي رضاء الرحمان
والحق منصور وممتحن فلا=تعجب فهذي سنة الرحمن
لكنما العقبى لأهل الحق إن=فاتت هنا كانت لدى الديان
[/poet]


ثم اسمع لكلام ابن القيم رحمه الله تعالى يوم أن قال :

اعلم أن أشعة لا إله الله تبدد من ضباب الذنوب وغيومها بقدر قوة ذلك الشعاع وضعفه، فلها نور ويتفاوت أهلها في ذلك النور قوة وضعفا لا يحصيه إلا الله تعالى، فمن الناس من نور هذه الكلمة في قلبه كالشمس، ومنهم من نورها في قلبه كالكوكب الدري، ومنهم من نورها في قلبه كالمشعل العظيم، وآخر كالسراج المضيء، وأخر كالسراج الضعيف، ولهذا تظهر الأنوار يوم القيامة بأيمانهم وبين أيديهم على هذا المقدار، بحسب ما في قلوبهم من نور هذه الكلمة علما وعملا ومعرفة وحالا، وكلما عظم نور هذه الكلمة وأشتد أحرق من الشبهات والشهوات بحسب قوته وشدته، حتى إنه ربما وصل إلى حال لا يصادف معها شبة ولا شهوة ولا ذنبا إلا أحرقه، وهذا حال الصادق في توحيده، الذي لم يشك بالله شيئا، فأي ذنب أو شهوة أو شبهة دنت من هذا النور أحرقها، فسماء إيمانه قد حرست بالنجوم من كل سارق لحسناته، فلا ينال منها السارق إلا على غرة وغفلة لا بد منها للبشر، فإذا استيقظ وعلم ما سُرق منه، استنقذه من سارقه أو حصل أضعافه بكسبه، فهو هكذا أبدا مع لصوص الجن ولإنس ليس كمن فتح لهم خزانته وولى الباب ظهره .
  #22  
قديم 04-11-2002, 04:41 AM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي

وهذه أيضا
[poet font="Simplified Arabic,14,indigo,bold ,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
قد أصبحتْ ونعاتها نعَّاتها=وكذلكَ الدُّنيا تعيبُ سعاتها
كرَّارةٌ أحزانها ضرَّارةٌ=سكَّانها مرَّارةٌ ساعاتها
نامتْ دعاةُ الدَّولتين فضاعتا=وهي المنيَّةُ لا تنامُ دعاتها
ذرها وتلكَ نصيحةٌ معروفةٌ=عظمتْ منافعها وقلَّ وعاتها
لاتتبعنَّ الغانياتِ مماشياً=إنَّ الغواني جمَّةٌ تبعاتها
وإذا اطَّلعنَ من المناظرِ فالهدى=الاّ تراكَ الدَّهرَ مطَّلعاتها
واحذرْ مقالَ الناسِ: إنكَ بينها=سرحانُ ضانٍ حينَ غابَ رعاتها
ودعِ القراءةَ إنْ ظننتَ جهيرها=ذكرتْ بهِا لحاجاتِ مستمعاتها
فالصَّوتُ هدرُ الفحلِ تؤنسُ ركزهُ=ألاّفهُ فتجيبُ ممتنعاتها
أولى من البيضِ الأوانسِ بالعلى=قلصٌ تجوبُ الليل مدَّرعاتها
جمعتْ جسومٌ من غرائزَ أربعٍ=وتفرَّقتْ من بعدِ مجتمعاتها
وهيَ النُّفوسُ إذا تميِّزُ بينها=فأعزُّها في العيشِ مقتنعاتها
ومتى طردتَ أمورها بقياسها=فأحقُّها بمذلَّةٍ طمعاتها
وكأنَّ مالَ الفتى وحتوفهُ=فئتانِ تهزأُ منهُ مصطرعاتها
أوفاتُ عاجلاتٌ كأن مضيَّها=ومضُ البروقِ خواطفاً لمعاتها
ويخالفُ الأيّامَ حكمٌ واقعٌ=فيها، ومثلُ سبوتها جمعاتها
كم أوقدتْ لشموعها صبحيَّةٌ=في اللَّيلِ ثمَّتَ أطفأتْ شمعاتها
فمتى ينبَّهُ من رقادٍ مهلكٍ=من قد أضرَّ بعينهِ هجعاتها
وترادفتْ هذي الجدوبُ، ولم تلحْ=غرَّاءَ تبغي الروضَ منتجعاتها
من يغتبطْ بمعيشةٍ فأمامهُ=نوبٌ تطيلُ عناءهُ فجعاتها
وإذا رجعتَ إلى النُّهى فذواهبُ=الأيَّامِ غيرُ مؤمَّلٍ رجعاتها
تهوى السَّلامةَ والقبورُ مضاجعٌ=سليتْ عن اليقظاتِ مضطجعاتها
دنياكَ مشبهةُ السَّرابِ، فلا تزلْ=برزينِ حامكَ موشكاً خدعاتها
رقشاءُ فيها ليلها ونهارها=تلكَ الضَّئياةُ شأنها لسعاتها
و ترثُّ أعراضَ الشَّبابِ، وينطوي=إبَّانها، فتنيبُ مرتدعاتها
وينهنهُ الرَّجلُ الحصيفُ بسنِّهِ=أوطارهُ، فتضيقُ متَّسعاتها
وتقارعتْ شوسُ الخطوبِ فكشِّفتْ=عن مهلكِ الحيوانِ مقترعاتها
تستعذبُ المهجاتِ وردَ بقائها=فتلذُّهُ، وتغصُّها مجترعاتها
وتظلُّ حبَّاتُ القلوبِ زرائعاً=كالأرضِ والشَّهواتُ مزدرعاتها
إنْ كانَ قدْ عتمَ الظلامُ فطالما=متعَ النَّهارُ فما ونتْ متعاتها
نظمتْ قصائدُ من أذىً مثلاتها=أمثالها فأتتكَ منتزعاتها
وتعينُ أسبابُ الحياةِ وينتهي=أمدُ لها فتخونُ منقطعاتها
فاخفضْ حديثكَ للمحدِّثِ جاهداً=فذميمةُ الأصواتِ مرتفعاتها
مهجٌ تخافُ من الرَّدى، ولعلَّهُ=إنْ جاءَ، تأمنُ صولةً هلعاتها
أو ما تفيقُ من الغرامِ بفاركٍ=مشهورةٍ مع غيرنا وقعاتها
نفسٌ ترقِّعُ أمرها، حتى إّذا=أجلٌ تورَّدَ أعجزتْ رقعاتها
وترى الصَّلاةَ الغويِّ ثقيلةً=مثلَ الهضابِ تؤدُّهُ ركعاتها
وتضلُّ أفعالَ الشُّرورِ جناتها=وتفوزُ بالخيراتِ مصطنعاتها
ومحاسنُ الدُّل التي غرَّتْ بها=مالتْ، فقيلَ حسانها شنعاتها
[/poet]


[poet font="Simplified Arabic,14,indigo,bold ,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
يا أمة المجد قومي مزقي الحجبا=وأشعلي في ليالي دهرك الشهبا

لا تذكرين صلاح الدين سفسطة=من غير بذل صلاح الدين قد ذهبا

قبر العظيم إذا ما زاره ذنب=أرغى وأزبد لا حييت يا ذنبا

لو أسمعوا عمر الفاروق نسبتهم=وأخبروه الرزايا أنكر النسبا

أبواب أجدادنا منحوتة ذهباً=فهل هياكلنا قد أصبحت خشبا

من زمزم قد سقينا الناس قاطبةً=وجيلنا اليوم من أعدائنا شربا

لكن أُبشّر هذا الكون أجمعه=أنا صحونا وسرنا للعلا عجبا

بفتية طهر القرآن أنفسهم=كالأسد تزأر في غاباتها غضبا

عافوا حياة الخنا والرجس واغتسلوا=بتوبة لا ترى في صفها جُنبا
[/poet]



[poet font="Simplified Arabic,14,teal,bold ,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
خَلِيليَّ غُضَّا سَاعَةً وَتَهَجَّرَا=ولُومَا عَلَى ما أَحْدَثَ الدَّهْرُ أَو ذَرَا
أَلَمْ تَعْلَمَا أَنَّ انصِرَافاً فَسُرْعَةً=لِسَيْرٍ أَحَقُّ اليومَ مِنْ أَنْ تُقَصِّرَا
وَلاَ تَسْأَلا إِنَّ الحَيَاةَ قَصِيرَةٌ=فَطِيرَا لِرَوْعَاتِ الحَوَادِثِ أَو قِرا
وإِنْ جَاءَ أَمرٌ لا تُطيِقَانِ دَفْعَهُ=فَلاَ تَجْزَعَا مِمَّا قَضَى اللّه واصْبِرا
أَلَمْ تَعْلَما أَنَّ الَملاَمَةَ نَفْعُهَا=قَلِيلٌ إِذَا ما الشَّيءُ وَلَّى فَأَدْبَرَا
تهِيجُ اللِّحَاءَ والَملاَمَةَ ثُمَّ مَا=تُقَرِّبُ شَيئاً غيرَ مَا كَانَ قُدِّرَا
لَوَى اللّهُ عِلْمَ الغَيْبِ عَمَّنْ سِوَاءهُ=وَيَعْلَمُ منهُ مَا مَضَى وتأَخَّرَا
رَكِبْتُ الأُمُورَ صَعْبَهَا وَذَلُولَهَا=وَقَاسَيْتُ أيَّاماً تُشِيبُ الَحزَوَّرَا
تَبِعْتُ رَسُولَ اللّهِ إِذْ جَاءَ بالُهدَى=وَيَتْلُو كِتَاباً كالَمجَرَّةِ نيِّرَا
وَجَاهَدْتُ حتَّى مَا أُحِسُّ وَمَنْ مَعِي=سُهَيْلاً إِذَا لاَحَ ثُمَّتَ غَوَّرَا
أُقِيمُ عَلَى التَّقْوَى وأَرْضَى بِفِعِلهَا=وَكُنْتُ مِنَ النَّارِ المخُوفَةِ أوجرَا
وطوَّفْتُ في الرُّهْبَانِ أَعْبُرُ دِينَهُم=وسَيَّرْتُ في الأَحْبَارِ مَا لَمْ تُسَيِّرَا
فَأَصْبَحَ قَلْبِي قَدْ صَحَا غَيْرَ أَنَّه=وَكُلُّ امرِىءٍ لاَقٍ مِنَ الدَّهْرِ قِنْطِرَا
تَذَكَّرَ شَيْئاً قَدْ مَضَى لِسَبيِلهِ=وَمِنْ حَاجَةِ الَمحْزونِ أَنْ يَتَذَكَّرَا
نَدَامَايَ عَنْدَ الُمنْذِرِ بنِ مُحَرِّقٍ=أَرَى اليومَ مِنْهُمْ ظاهِرَ الأَرضِ مُقْفِرَا
كُهُولاً وَشُبَّاناً كأَنَّ وُجُوهَهُمْ=دَنَانِيرُ مِمَّا شِيفَ في أَرضِ قَيْصَرَا
وَمَا زِلْتُ أَسْعَى بينَ بَابٍ وَدَارةٍ=بِنجْرَانَ حتَّى خِفْتُ أَنْ أَتَنَصَّرَا

النابغة الجعدي
[/poet]


[poet font="Simplified Arabic,14,teal,bold ,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
واللهِ ربي لا نفارقُ ماجداً=عفَّ الخليقةَ، ماجدَ الأجدادِ
متكرماً يدعو إلى ربّ العلى=بذلَ النصيحةِ رافعَ الأعمادِ
مثلَ الهلالِ مباركاً، ذا رحمةٍ=سمحَ الخليقةِ، طيبَ الأعوادِ
إنْ تتركوهُ، فإنّ ربي قادرٌ=أمسى يعودُ بفضلهِ العوادِ
واللهِ ربي لا نفارقُ أمرهُ=ما كانَ عيشٌ يرتجى لمعادِ
لا نبتغي رباً سواهُ ناصراً=حتى نوافي ضحوةَ الميعادِ

حسان بن ثابت رضي الله عنه
[/poet]
  #23  
قديم 04-11-2002, 04:46 AM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي


[poet font="Simplified Arabic,14,red,bold ,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
ضَحكنا على الماضي البعيدِ، وفي غدٍ=ستجعلُنا الأيامُ أضحوكةَ الآتي
وتلكَ هي الدّنيا، روايةُ ساخرٍ=عظيمٍ، غريب الفّن، مبدعِ آياتِ
يمثلها الأحياءُ في مسرح الأسى=ووسط ضبابِ الهّم، تمثيلَ أمواتِ
وكلُّ يؤدّيِ دَوْرَهُ..، وهو ضاحِكٌ=على الغيرِ، مضحوكٌ على دوره العاتي

ابو القاسم الشابي=لله دره
[/poet]
  #24  
قديم 04-11-2002, 07:58 AM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي

للإسف الشديد فقد تحول الكلام عن الدفاع عن الشيخ عائض ذكره الله بالخير إلى ساحة للشعر .

لهذا يتم قفل الموضوع ولو فتح مثله عن أحد المشائخ الأحياء فسيقفل فلهم مواقع خاصة بهم وإيميلات ممكن مخاطبتهم عليها لو أردتم إظهار الحق ولكن أن تكتبوا عنهم وهم غافلين عن ما يكتب عنهم في المنتدى
ونقتدي بما قاله رسول الله عليه الصلاة والسلام أن لا نذكر أخانا بما يكره وهذا من باب الغيبة .
وللدكتور عائض القرني حفظه الله موقع في الإنترنت ممكن مراسلته وتبيان ما نقل وكتب عنه .

وفقنا الله إلى ما فيه الخير والصلاح والفلاح .
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com