عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-09-2002, 08:30 PM
عمق عمق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 74
افتراضي أولئك آبائي فجئني بمثلهم ..




سعد بن معاذ

ابن النعمان ، السيد الكبير الشهيد ، أبو عمرو الأنصاري الأوسي الأشهلي ، البدري الذي اهتز العرش لموته .

- أسلم على يد مصعب بن عمير فقال ابن إسحاق : لما أسلم وقف على قومه فقال : يا بني عبد الأشهل ،

كيف تعلمون أمري فيكم ؟ قالوا : سيدنا فضلاً ، وأيمننا نقيبة . قال فإن كلامكم علي حرام ، رجالكم ونساؤكم ،

حتى تؤمنوا بالله و رسوله . قال : فوالله ما بقي في دار بني عبد الأشهل رجل ولا امرأة إلا وأسلموا .

- وشهد سعد بدراً ، ورمي يوم الخندق ، فعاش شهراً ، ثم انتقض جرحه فمات .

- عن جابر قال : رمي سعد يوم الأحزاب ، فقطعوا أكحله ، فمسه النبي صلى الله عليه وسلم بالنار ، فانتفخت يده فتركه

فنزفه الدم ، فحسمه أخرى ، فانتفخت يده ، فلما رأى ذلك قال : اللهم لا تخرج نفسي حتى تقر عيني من بني قريظة .

فاستمسك عرقه ، فما قطرت منه قطرة . حتى نزلوا على حكم سعد ، فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فحكم

أن يقتل رجالهم وتسبى نساؤهم وذراريهم ، قال : وكانوا أربعمائة ، فلما فرغ من قتلهم انفتق عرقه .

- وعن عائشة قالت : حضر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر سعد بن معاذ وهو يموت في القبة التي

ضربها عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد . قالت : والذي نفس محمد بيده إني لأعرف بكاء أبي بكر من

بكاء عمر وإني لفي حجرتي ، فكأنما قال الله : { رحماء بينهم } .

- وعن محمود بن لبيد قال : لما أصيب أكحل سعد فثقل حولوه عند امرأة يقال لها رفيدة تداوي الجرحى،

فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا مر به يقول : كيف أمسيت ، وكيف أصبحت ؟ فيخبره ، حتى كانت الليلة التي

نقله قومه فيها وثقل ، احتملوه إلى بني عبد الأشهل إلى منازلهم ، وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل :

انطلقوا به . فخرج وخرجنا معه ، وأسرع حتى تقطعت شسوع نعالنا ، وسقطت أرديتنا ، فشكا ذلك إليه أصحابه ، فقال :

( إني أخاف أن تسبقنا إليه الملائكة فتغسله كما غسلت حنظلة ) ، فانتهى إلى البيت وهو يغسل وأمه تبكيه وتقول :

ويل أم سعد سعداً ### حزامـة وجـداً

قال : ( كل باكية تكذب إلا أم سعد ) ، ثم خرج به . قال : يقول له القوم : ما حملنا يارسول الله ميتاً أخف منه . قال :

( ما يمنعه أن يخف وقد هبط من الملائكة كذا وكذا لم يهبطوا قط قبل يومهم ، وقد حملوه معكم ) .

- وعن سماك ، سمع عبد الله بن شداد يقول : دخل رسول صلى الله عليه وسلم على سعد وهو يكيد نفسه فقال :

جزاك الله خيراً من سيد قوم ، فقد أنجزت ما وعدته ، ولينجزن الله ما وعدك ) .

- وعن عامر بن سعد ، عن أبيه قال : لما حكم سعد في بني قريظة أن يقتل من جرت عليه المواسي ، قال رسول

الله صلى الله عليه وسلم : ( لقد حكم فيهم بحكم الله الذي حكم به من فوق سبع سماوات ) .

- وعن محمد بن شرحبيل بن حسنة قال : أخذ إنسان قبضة من تراب قبر سعد ، فذهب بها ، ثم نظر فإذا هي مسك .

- كان سعد بن معاذ رجلاً أبيض ، طوالاً ، حسن الوجه ، أعين ، حسن اللحية ، فرمي يوم الخندق سنة خمس

من ا لهجرة ، فمات من رميته تلك ، وهو يومئذ ابن سبع وثلاثين سنة ، فصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

ودفن بالبقيع .

- وعن عبد الرحمن بن جابر ، عن أبيه : لما انتهوا إلى قبر سعد نزل فيه أربعة : الحارث بن أوس ، وأسيد بن الحضير ،

وأبو نائلة سلكان ، وسلمة بن سلامة بن وقش ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم واقف ، فلما وضع في قبره تغير

وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وسبح ثلاثاً ، فسبح المسلمون حتى ارتج البقيع ، ثم كبر ثلاثاً ، وكبر

المسلمون ، فسئل عن ذلك فقال : ( تضايق على صاحبكم القبر ، وضم ضمة لو نجا منها أحد لنجا هو ،

ثم فرج الله عنه ) .

- وقد تواتر قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن العرش اهتز لموت سعد فرحاً به ) ، وثبت أن النبي صلى

الله عليه وسلم قال في حلة تعجبوا من حسنها : ( لمناديل سعد بن معاذ في الجنة خير من هذه ) .

- وعن جابر قال : جاء جبريل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من هذا العبد الصالح الذي مات ؟

فتحت له أبواب السماء ، وتحرك له العرش ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا سعد . قال : فجلس

على قبره . الحديث .

- قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هذا العبد الصالح الذي تحرك له العرش ، وفتحت أبواب السماء ،

وشهده سبعون ألفاً من الملائكة لم ينزلوا إلى الأرض قبل ذلك ، لقد ضم ضمة ثم أفرج عنه ) ، يعني سعداً .

- وعن عائشة قالت : ماكان أحد أشد فقداً على المسلمين بعد النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه أو أحدهما

من سعد بن معاذ .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-09-2002, 08:50 PM
الأب الرحيم الأب الرحيم غير متواجد حالياً
الوسام الذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 1,020
افتراضي

السلام عـليكم ورحمة الله وبركاته

ــ رضي الله تعالى عـن جميع أصحاب رسـول الله صلى الله عـليه وسـلم والصحابيات الفاضلات
ــ جزاك الله تعالى بكل خير أخي الكريم / عـمــق
ــ أسأل الله تعالى أن يكتب لك الأجـر والحسـنات
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-09-2002, 11:38 PM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي

بارك الله فيك وفيما كتبت ونقلت لنا من هذه الفوائذ الطيبة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-09-2002, 12:02 AM
سعد2002 سعد2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 267
افتراضي

جزيت خيرا علىمقالتك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-09-2002, 12:15 AM
cute 1 cute 1 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2001
المشاركات: 559
افتراضي

بارك الله فيك ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19-09-2002, 02:39 AM
عمق عمق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 74
افتراضي

الإخوة جميعاً ::

و فيكم بارك الباري و رزقنا و إيّاكم الإخلاص في القول و العمل .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19-09-2002, 04:47 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي عمق ووفقك الله لما يحبه ويرضاه .
أولئك آبائي فجئني بمثلهم :
منّا الذي اختير الرجال سماحة -=- وخيرا إذا هب الرياح الزعازع
ومنا الذي أعطى الرسول عطية -=- أســارى تمــيم والعيون دوامع
ومنا الذي يعطي المئين ويشتري الـ -=- ـغوالي ويعلو فضله من يدافع
ومنا خطيب لا يعاب وحامل -=- أغر إذا التَفَّت عليه المجامع
ومنا الذي أحيا الوئيد وغالب -=- وعمرو ومنا حاجب والأقارع
ومنا غداة الروع فتيان غارة -=- إذا متعت تحت الزجاج الأشاجع
ومنا الذي قاد الجياد على الوجا -=- لنجران حتى صبحتها النزائع
أولئك آبائي فجئني بمثلهم -=- إذا جمعتنا يا جرير المجامع

للفرزدق ( وهو همام بن غالب ، وجده صعصعة بن ناجية التميمي البصري صحابي جليل رضي الله عنه وأرضاه ، وكان يحيـــى الموؤودة في الجاهلية ) .
و قال الفرزدق يعظ نفسه ويخوفها من عذاب القبر و نار جهنم وجحيمها :

أخاف وراء القبر إن لم يعافني --- أشد من القبر التهابا وأضيقا

إذا جاءني يوم القيامة قائد --- عنيف وسواق يسوق الفرزدقا

لقد خاب من أولاد آدم من مشى --- إلى النار مغلول القلادة أزرقا

يساق إلى نار الجحيم مسربلا --- سرابيل قطران لباسا مخرقا

إذا شربوا فيها الصديد رأيتهم --- يذوبون من حر الصديد تمزقا

نسأل الله تعالى أن يعيذنا وإياكم من عذاب جهنم وعذاب القبر وفتنة المحيا وفتنة الممات وفتنة المسيح الدجال .
وأن يعيد الله لهذه الأمة أمجادها وعزتها ، وأن يحفظك أخي الفاضل عمق بما حفظ الله به عباده المخلصين .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحابته أجمعين ومن سار على نهجهم واهتدى بهديهم إلى يوم الدين .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19-09-2002, 06:11 AM
البوصله العربيه البوصله العربيه غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 1,644
افتراضي

بارك الله فيك أخي عمق
ووفقك الله لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-10-2002, 10:55 PM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي

أثابك الله أخي الفاضل عمق
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-11-2002, 05:21 AM
ابو زيد ابو زيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 150
افتراضي

اقتباس:
باقتباس من مشاركة عمق

الإخوة جميعاً ::

و فيكم بارك الباري و رزقنا و إيّاكم الإخلاص في القول و العمل .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:28 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com