عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2001, 05:46 PM
أبوعمر أبوعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 49
افتراضي





،،،،،،،، (( بسم الله الرحمن الرحيم )) ،،،،،،،،،،،،

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد

عرض أحد الأشخاص في أحد المنتديات عن ما يدعيه من فوائد قيادة المرأة للسيارة وأصبح يتنقل من منتدى إلى منتدى ، ونظر لخطورة هذا الأمر ومن باب التذكير أحببت أن أبين

مفاسد هذا الأمر الخطير وهو قيادة المرأة للسيارة نسال الله أن يبصر نسائنا لكي يعرفن ما يخطط له أعداء الدين اليهود والنصارى وأذنابهم العلمانيين

المفاسد في قيادة المرأة للسيارة كثيرة جدا ولكن نختصر على أبرزها :-

1- إن المرأة بمقتضى طبيعتها معروفة بطيبتها وقلة حزمها ، وسرعة تأثرها وضعف إرادتها ، وعدم تحملها وقصر نظرها وقيادة السيارة تحتاج إلى العكس من ذلك ، لما قد يحصل من المواقف وهاهم بجوارنا ذاقوا مر هذا الانفتاح الخطير وجنوا ثمراته السيئة وبئس ما جنوا لأنفسهم

2- ومن مفاسد قيادة المرأة للسيارة نزع الحياء منها ، والحياء من الإيمان كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ذلك والحياء هو الخلق الكريم الذي تقتضيه طبيعة المرأة وتحتمي به من التعرض للفتنة ولهذا كانت مضرب المثل فيه ، فيقال : أحيا من العذراء في خدرها ، إذا نزع الحياء من المرأة فلا تسأل عنها

3- ومن مفاسدها أنها سبب لكثرة خروج المرأة من البيت ، والبيت خير لها كما قال ذلك أعلم الخلق بالخلق محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لأن عاشقي القيادة يرون فيها متعة ، ولهذا تجدهم يتجولون في سياراتهم هنا وهناك بدون حاجة لما يحصل لهم من المتعة بالقيادة

4- ومن المفاسد أيضا ، أن المرأة تكون طليقة تذهب إلى ما شاءت ومتى شاءت وحيث شاءت إلى ما شاءت من أي غرض تريده لأنها وحدها في سيارتها متى شاءت في أي ساعة ليل أو نهار، وربما تبقى إلى ساعة متأخرة من الليل ، وإذا كان الناس يعانون من هذا في بعض الشباب فما بالك بالشابات حيث شاءت يمينا وشمالا في عرض البلد وطوله وربما خارجة أيضا

5- ومن مفاسد قيادة المرأة للسيارة أنها سبب لتمرد المرأة على أهلها وزوجها فلأدنى سبب يثيرها في البيت تخرج منه وتذهب في سيارتها إلى حيث ترى أنها تروح عن نفسها فيه كما يحصل ذلك من بعض الشباب وهو أقوى تحملا من المرأة

6- ومن المفاسد أنها سبب للفتنه في مواقف عديدة في الوقوف عند إشارات الطريق ، في الوقوف عند محطات البنزين في الوقوف عند نقطة التفتيش ، في الوقوف عند رجال المرور ، عند التحقيق في مخالفة أو حادث ، في الوقوف لملأ إطار السيارة بالهواء ( البنشر ) في الوقوف عند خلل يقع في السيارة ، في أثناء الطريق ، فتحتاج المرأة إلى إسعافها ، فماذا تكون حالتها حينئذ ، ربما تصادف رجلا سافلا يساومها على عرضها في تخليصها من محنتها لا سيما إذا عظمت حاجتها حتى بلغت حد الضرورة

7- ومن مفاسد قيادة المرأة للسيارة كثرة ازدحام الشوارع أو حرمان بعض الشباب من قيادة السيارات وهو أحق بذلك من المرأة وأجدر

8- ومن مفاسد قيادة المرأة للسيارة : كثرة الحوادث لأن المرأة بمقتضى طبيعتها أقل من الرجل حزما وأقصر نظرا وأعجز قدرة ، فإذا داهمها الخطر عجزت عن التصرف

9- ومن المفاسد أيضا : أنها سبب للإرهاق في النفقة فإن المرأة بطبيعتها تحب أن تكمل نفسها مما يتعلق بها من لباس وغيره ، ألا ترى إلى تعلقها بالأزياء كلما ظهر زي رمت بما عندها ، ألا ترى إلى غرفتها ماذا تعلق على جدرانها من الزخرفة ، ألا ترى إلى ماصتها وإلى غيرها من أدوات حاجاتها ، وعلى قياس ذلك ، بل لعله أولى منه السيارة التي تقودها فكلما ظهر موديل جديد فسوف تترك الأول إلى هذا الجديد .

هذه مشاركة مع الموضوع الذي طرقه هذا الأخ ،

وهى قليل من كثير من المفاسد الكثيرة ، أسال الله أن يبصر نسائنا حتى يعلمن ما يخطط له اليهود والنصارى وأذنابهم العلمانيين ، الذين يردون من نسائنا الشريفات أن يصبحن كنساء الكفرة العاهرات ، وهم يسعون لنزع حجاب المرأة فيبدؤون بطلب قيادة المرأة للسيارة حتى ينادون بنزع حجاب المرأة المسلمة وقد استطاعوا في بعض الدول العربية المسلمة ومع الآسف ولم يبقى لهم إلا نساء هذه الدولة ولكن ولله الحمد والمنة لا زال في نسائنا من يحارب مثل هذا الأمر ، أما الفتاوى في تحريم قيادة المرأة للسيارة فأضنها لا تخفى على نسائنا الطاهرات الذين يحاربون مثل هذا الأمر .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-03-2001, 07:34 PM
ابن أبيه ابن أبيه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 69
Post تعقيب على ............السيارة !!

ألأخ أبو عمر حفظه الله
حقيقة أود أن أشكرك على تعقبك لهذا الموضوع لخطورته وخروجه على المألوف وغيرتك على المرأة في مجتمع محافظ ؛ وما تلك الأفكار إلا نشاز في حديقة غناء.
لا أزيد على قول الشاعر:
لكل شيء إذا ماتم نقصان
فلا يغر بطيب العيش إنسان
هي الأمور كما شاهدتها دول
من سره زمن ساءته أزمان
ــــــــــــــــــــــ
وقول الآخر :
إنا لفي زمن ترك القبيح به
من أكثر الناس إجمال وإحسان
======================

=======أتمنى لك التوفيق==========
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-03-2001, 08:01 PM
Join_me Join_me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 30
افتراضي

بسم اللة الرحمن الرحيم
الحقيقة لايسعنا الا ان ندعوا المولى عز وجل ان يثيبكم على مابينتموة من غيرة على مجتمعنا المحافظ..
حقيقة ان الموضوع يتناول جانب مهم وخطير من واقع الحياة فى مجتمعاتنا العربية والحقيقة اننى وددت لو عرضت البدائل لهذا الامر فما نراة من زيادة نضطربة فى تعداد السائقين يدعونا الى اعادة التفكير فى هذا الامر كبديل لقيادة المرأه فهو حتما اخطر بكثير فها نحن نجد اكثر من سائق فى كل منزل واحد لربة المنزل وآخر للبنات..اليس الاختلاء ببناتنا من السائقين يشكل خطورة ايضا..الله يستر فهناك الكثير من القصص التى يرتعد لها القلب.

رب الاسرة خصوصا الموضفين انا لهم اذا كان لديهم العديد من الاود والبنات ان يلبوا احياجاتهم مثل توصيل المدارس وطبعا كل واحد ووحده فى مدرسة صباحا ومساءا فهل من الممكن ان يسمح رب العمل من استذان الموظف يوميا تأخير فى الصباح واستئذان فى الظهر وكذلك لاننسى التوصيل المسائى للسوق وغيرة.. والطامة الكبرى هى المعضلة الاقتصادية فى تصدير العملة الصعبة من البلد والجرائم والمافيا المقنعة من الجنسيات المختلفة وووووو

حقيقة فعلا وددت ان يطرح الموضوع ببدائل تلبى الحد الادنى من القيام بهذه الاعباء......

نعم انا معكم فى ما ذهبتم الية واضيف حتى لو رغبنا ذلك فلن يكون فى مقدرتنا تنفيذه حيث ان الانظمة الداخلية غير مهيئة لحماية المرأه من عبث العابثين حيث ذهب بعظهم الى القول انة بالامكان اقتصار القيادة على المتزوجات بالاضافة الى سن الثلاثين وغيرة من الاراء المتداولة بين الناس..

أحبتى فى الله من يقرأ التاريخ يرى ان ذلك سيحدث عاجلا ام آجلا فلا ننتظر ان يفرض علينا فدعونا نعمل على توفير البدائل قبل فوات الآوان...وفق اللة الجميع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-03-2001, 10:41 PM
هايم البراري هايم البراري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 1,644
افتراضي

السلام عليكم

اخي ابو عمر الرائع

اشكر لك تفاعلك الجميل والمميز..

وهذا الموضوع ذو طرف طويل سنحاول اللاحاق ببعضه..

ماساذكره بردي هنا لايعبر عن رايي الشخص بقدر ماهو نقل لما يتم تناقله بالمجالس...

......

بالنسبة لقيادة المرأة معلوم انه وضع لها ضوابط مبدئيه ولازال الامر في طور الاعداد لصيغه النهايه له

من ظمن الامور ماذكره الاخ جوين مي وزيادة عليها ان يكون بإذن من ولي امرها وايضا تحدد القياده من وقت الدوام صباحا الى الساعه التاسعه مساء
ايضا بداخل المدينه بحيث يمنع قيادة المراه في السفر..

وغيرها مما لازال يدرس...

بالنسبة لتعاملها مع رجال المرور والامن فالعلم تقدم بحيث اصبحت هناك بطاقات موجود بها كامل المعلومات يتم مسحها على جهاز الي ثم يتم طبع البصمه عليه ومطابقتها بما هو موجود في البطاقه وينتهي الامر يدون اظهار الوجه لمطابقة الصوره او ماشبهه فهذه طريقه عقيمه تقليديه قديمه

.....

زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابيات كن يقدن الجمال وكان هناك ضعاف النفوس من منافقين ومشركين وغيره...!!

انتظر تعقيبكم..

تقبلوا وافر تحياتي وتقديري
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-03-2001, 11:44 PM
Join_me Join_me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 30
افتراضي

صدقت اخوى هايم يجب توفير الارضية لذلك لانةشئنا ام ابينا سيحدث لامحالة..وعلى العموم هناك العديد من الدول الاسلامية التى سبقتنا فى ذلك فكما نحن مسلمون هم ايضا مسلمون..فلما لا مادام هناك ضوابط وتوضيف للتقنية..

شكرا للك على التوضيح اخوى هــايم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-03-2001, 12:53 AM
Yasar Yasar غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 15
افتراضي السيارة

شكرا وسلام على ابي عمر على ما ابداه من كلام وتبيان ووفقة الله لما يصبو الية .
اود اوضح لاخواتنا الفاضلات ماهن فية من نعمة من عدم قيادة السيارة
انا اقود السيارة منذو اكثر من 15 سنة وقد مللت وتعبت وسئمت وانهكت واتمني ان لدي سائق يطوف بي ارجاء البلاد يمنة ويسرة فالقيادة متعبة للرجل فكيف هي للمراة هذا المخلوق اللطيف
انظرن من سبقكن في القيادة بالدول الاخرى وماهن علية من مصائب وتمنين انهن لايقدن السيارة فقلن الحمد لله على مااوتيتم من نعمة وفضل ,,,,
تحياتي لاخي ابو عمر وللجميع
يسار ـ الرياض
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-03-2001, 11:18 PM
بيادر بيادر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 91
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اثابك الله على ما كتبته يمينك
ونسٍال الله أن يثبتنا على طريق الحق والصواب
اما موضوع قيادة المرأة للسيارة انما ترفعه شرذمة حاقدة على ماتنعم به المرأة السعودية من امور قلما تتوفر لغيرها من النساء بسبب تطبيق الشريعة الاسلامية
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14-03-2001, 08:34 AM
TAREK TAREK غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1
افتراضي

KFITO O OAFITO. BUT I NEED TO KNOW WHAT FEMALES THINK ABOUT THIS BECAUSE I'M REALLY HAVING A HARD TIME AMARICAN GIRLS ASKING ME ABOUT WHAT GIRLS IN SAUDI ARABIA SAYS ABOUT THIS SUBJECT



TAREK
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14-03-2001, 10:27 PM
سهل سهل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 4
Lightbulb فوائد

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و صحبه الكرام
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته:
أخي أبوعمر و جميع المشاركين لدي رأي قد يخالف ما ذهبت إليه، و لكن قبل الخوض فيه دعنا نذكر نقاط الاتفاق، ثم نخوض في ما نختلف فيه.
1. أتفق معك على وجوب صيانة حرمة محارمنا و المحافظة على الحجاب.
2. مرجعنا في مسائل الخلاف إلى ما قال الله و قال رسوله (ًص) و ما اتفقت عليه الأمة.
3. فتاوى العلماء محترمة و متبعة.
4. لا يوجد نص صريح يحرم أو ينهى المرأة من قيادة سيارة.

و بعد هذه المقدمة نأتي لصلب الموضوع:
مناط الحكم في هذه المسألة هو المفسدة المترتبة عليها، أما المسائل الاقتصادية و الاجتماعية فالرد عليها سهل جداً و سأتعرض له بإيجاز، ولكن الأولى مناقشة مسألة المفسدة المترتبة عليها: فأرى أن وقوع المفسدةليس يقينياً و الاستشهاد بالدول المجاورة لا يعني أن يحصل في مجتمعنا بالضرورة، لأن التجاوزات التي حدثت في الدول المجاورة درس لهم و لمجتمعنا في نفس الوقت. فبوجود ضوابط منها ما ذكر في الردود أعلاه و منها:
-أن يحدد سن معين -30سنة على سبيل المثال- تكون عنده المرأة قادرة على التصرف في بعض المواقف التي تتعرض لها.
-أن تكون المرأة متزوجة.
-أن تلزم بحمل جوال و إشتراك ساري المفعول مع أحد شركات صيانة السيارات.
-أن يشدد العقاب على من يقوم بمضايقة السائقات.
-أن لا تقود سيارتها منفردة بل بوجود إمرأة أخرى (مثلا)ً.
-أن تسحب الرخصة في حالة تسجيل أي مخالفة أخلاقية على السائقة.
و كذلك توضع ضوابط أخرى تقلل من المفسدةالتي يتوقعهاالبعض.
و أسأل هنا ماذا عن وجود السائقين الأجانب بهذه الكثرة بين عوائلنا ألم يحدث منهم مفاسد و كلنا قد يذكر قصة مبكية مما حدث لمحارمنا من تجاوزات هؤلاء ، و لكن السماح بقيادة المرأة يقلل من هذه المفسدة و التي ينبغي النظر إليها مع المصالح التي تترتب على القيادة عندإعادة النظر في هذه المسألةمن قبل العلماء حفظهم الله.
و من المصالح عندالسماح للنساء بالقيادة:
حفظ أوقات الرجال ، الذي يذهب جله في مشاوير عائليه خاصة في مدينة كبيرة مثل الرياض أو جدة.
توفير اقتصادي للعائلة و لاقتصادنا فما مقدار المبالغ التي يحولها السائقون لدولهم!!!!
استفادة المرأة من وقتها بشكل أكبر بدلاً من الانتظار في الجامعة أو العمل أو السوق لمن يقلها.
الاستغناء عن نسبةكبيرة من الأجانب و ما يتبعه من تقليل من نسبة الجرائم التي يقومون بها، و الفائدة الاقتصادية على البلد بتحجيم المبالغ المحولة منهم لدولهم.
و غيرها من المصالح التي لا يسعف المقام بذكرها.
أما مسألة أن المفسدة أكبر من المصلحة فهذه مسألة فيها نظر ، فيجب أن تقاس سواء المفسدة او المصلحة بشكل موضوعي ، وهذا لا يتم إلا بالنظر في دراسات إجتماعية إحصائية طبقت على مجتمعات مشابهة لمجتمعنا و أقرب المجتمعات لنا بلاشك المجتمعات الخليجية ، فهل تم النظر في هذا عند الحكم على أن المفسدة المصلحة لنقول أن سد الذرائع مقدم على جلب المصالح!!؟ بلا شك تعرفون الجواب.
و التربية هي الأساس في حفظ المرأة لعرضها و صيانة شرف عائلتها. فكم يوجد من البنات في وقتنا الحالي ينتهكن المحارم، و لا يمكن أن يجادل في وجود هذا أحد. فوضع القيود ليس بالضرورة هو الحل الناجع ، بل الحل الحكيم و الأصعب في ذات الوقت أن تربى البنت على صيانة كنزها ، فهي درة مصانة.
أخيراً هذا رأي رأيته، و أحترم الرأي المخالف
وفق الله الجميع ما يحبه و يرضاه


[معدل بواسطة سهل بتاريخ 14-03-2001 عند 09:35PM]
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-03-2001, 12:46 AM
أبوعمر أبوعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 49
افتراضي


،،،،،،،،،،،،،، (( بسم الله الرحمن الرحيم )) ،،،،،،،،،،،،

شكر لكم أيها الإخوة والأخوات على هذه المشاركة في الأمر الخطير الذي بدأ ومع الآسف ينادى به في هذا البلاد ، وقبل أن عرض فتوى الشيخ العلامة / عبدالعزيز بن باز رحمه الله ، والشيخ العلامة / محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ، في تحريم قيادة المرأة للسيارة ، أذكر ثلاثة أمور :-


أولا :- أود أن أبين أن العلماء أحرص الأمة على سلامة المجتمع من الفتن فهم لا يفتون بفتوى إلا بعد دراسة هذا الأمر ، وهذا يدل على بعد نظرهم وعلى حسن قصدهم ، فعندما درسوا المفاسد والمصالح بقيادة المرأة للسيارة وجدوا أن المفاسد أضعاف أضعاف المصالح بل لا تقارن المصالح مع المفاسد في هذا الأمر فقاموا بالفتوى بتحريم هذا الأمر وذكروا أدلتهم في هذا

ثانيا :- هب أن هناك مصلحة في ذلك فطالما أن هناك مفسدة أعضم فتلغى هذه المصلحة وذلك لوجود هذه المفسدة

وقد قعد أهل العلم القاعدة المروفة ( درء المفاسد أولى من جلب المصالح )

ثالثا : كما قلت أن الغرض ممن ينادي بقيادة المرأة للسيارة ليس السعي وراء مصلحة المرأة ، بل الهدف من ذلك هو نزع الحجاب فاليوم قيادة المرأة للسيارة وغدا كيف تقود المرأة السيارة والحجاب على وجهها لا تستطيع أن ترى شيئا ، وبعد غد لا بد أن تشارك المرأة الرجل في عمله وتطالب بحقوقها , فقبح الله العلمانيين فهم من المنافقين في هذا الزمن ، الذين يظهرون الإسلام ويبطنون الكفر .

والمصيبة أنه مع الآسسف لا زال كثير من المسلمين يجهلون هذا الأمر ويطالبون بقيادة المرأة للسيارة بحجة المصلحة ، فنسأل الله أن يبصر المسلمين لما يخطط له أعداء الدين

سوف إن شاء الله نذكر عما قريب ، فتوى سماحة العلامة / عبدالعزيز بن باز رحمة الله ، وفضيلة الشيخ العلامة / محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ، في تحريم قيادة المرأة للسيارة . ن،،،،،،،،،

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15-03-2001, 01:21 AM
هايم البراري هايم البراري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 1,644
افتراضي

اخي ابو عمر

صدقت اخي الكريم

وهذا هو السبب الرئيسي الى دعوة المرأة للقيادة ليس الفائده لها بقدر ماهو محاولة لتبرجها

وهذا الامر هو الذي يجعلنا نفكر مرارا قبل ان نضع تايدنا من عدمه

فلو كانت نياتهم صادقه في انها لفائدة المرأه حقا لكان راينا مخالفا

نسال الله ان يكتب الخير حيث كان ثم يرضينا به

اللهم احفظنا وجنبنا السؤ واهله

تقبل وافر تحياتي وتقديري
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 15-03-2001, 04:41 AM
سهل سهل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 4
افتراضي

أخي الحبيب أبو عمر بارك الله فيك و في غيرتك
أخي عندما تناقش مسألة فلا داعي أن تلقى التهم بالعلمنه على كل مخالف. و لا أشك أن العلمانيين يطالبون بقيادة المرأة ، و لكن لا يعني أن كل ما طالب به من به ريبه رفضناه شكاً و خوفاً مما يبطن ، و نحن في هذا المنتدى لا نصدر فتاوى ، بل نتبادل الأراء لنستفيد، أما دعواك ان الشيخان رحمهما الله لا يصدران فتاوى إلا بعد دراسة متمعنة ‘ فهذا ليس بصحيح على إطلاقه. فأنت تعلم أن المفتى يفتي على قدر المسألة. وقد أفتى الشيخ ابن باز فتوى لصالح أحد البنوك المحلية لانه أفتى على قدر ما سئل ، ولم ينظر لها كقضية عامة. و لايعني أن هذا تقصير منه بل هو مأجور إن شاء الله.
و ازيد من الشعر بيت أن الإمام أحمد طمس على حديث في المسند لأن فيه دعوة بالخروج على الأئمة ، فهذا اجتهاد منه لانه لايرى الخروج على الإمام المسلم. و قول الرسول (ص) أولى بالتقديم و الاتباع من قول إمام جليل. و أقصد من ايراد هذين المثلين ان الأئمة تجتهد و تصيب غالباً ولكن قد تخطئ.
لهذا دعوت إلا إعادة النظر في هذه الفتوى عن قيادة المرأة و تبنى على أسس علمية و ليس خوفا من تحقيق أغراض يرمي لها علماني أو غيره.
و كيف تحققت أن المفاسد في هذه المسألة تفوق المصالح ، على ماذا استندت.

[معدل بواسطة سهل بتاريخ 15-03-2001 عند 03:53AM]
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-03-2001, 10:25 AM
marian-me marian-me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 361
افتراضي

اخي الكريم بهذا انت تصور المرأة كإنسان ضعيف لا تستطيع عمل شيئ رغم ان في بعض المواقف تكون المرأة اقوى من الرجل .
ربما المجتمع الذي تعيش فيه ينظر الى المرأة هكذا لكن في رأيي المرأة تستطيع عمل كل شيئ ،
وأوأكد لك انني اقود السيارة منذ ثلاث سنوات ولم اتعرض في اي يوم لأي مضايقة طالما اني التزم بتعاليم المرور واقود بسرعة معقولة وملتزمة بحجابي فما الغلط في ذلك
وهذا حال اغلب صديقاتي ، نظرتك للمرأة بأنها كائن ضعيف هي التي تجعلك تطرح مثل هذا الموضوع - لاداعي للغضب -
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17-03-2001, 08:44 PM
أبوعمر أبوعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 49
افتراضي


،،،،،،،،،،،،،،،،، (( بسم الله الرحمن الرحيم )) ،،،،،،،


فتوى سماحة الشيخ العلامة / عبد العزيز بن باز رحمه الله عن قيادة المرأة للسيارة كما وعدناكم بعرضها :-

يقول رحمه الله ( لا شك أن ذلك لا يجوز لأن قيادتها للسيارة تـؤدي إلى مفاسد كثيرة وعواقب وخيمة منها :- الخلوة المحرمة بالمرأة ، ومنها : السفور ، ومنها : الاختلاط بالرجال بدون حذر ، ومنها : ارتكاب المحظور الذي من أجله حرمت هذه الأمور ، والشرع المطهر منع الوسائل المؤدية إلى المحرم واعتبرها محرمة ، وقد أمر الله جل وعلا نساء النبي ونساء المؤمنين بالاستقرار في البيوت والحجاب وتجنب إظهار الزينة لغير محارمهن لما يؤدي إليه ذلك كله من الإباحية التي تقضي على المجتمع ، قال تعالى :- { وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وأتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا }

وقال تعالى :- { يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما }

وقال تعالى :- { وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ....... }

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ) فالشرع المطهر منع جميع الأسباب المؤدية إلى الرذيلة بما في ذلك رمي المحصنات الغافلات بالفاحشة وجعل عقوبته من أشد العقوبات صيانة للمجتمع من نشر أسباب الرذيلة .
وقيادة المرأة من الأسباب المؤدية إلى ذلك ، وهذا لا يخفى ، ولكن الجهل بالأحكام الشرعية وبالعواقب السيئة التي يفضي إليها التساهل بالوسائل المفضية إلى المنكرات ، مع ما يبتلى به كثير من مرضى القلوب ومحبي الإباحية والتمتع بالنظر إلى الأجنبيات ، كل هذا بسبب الخوض وأشباهه بغير علم وبغير مبالاة بما وراء ذلك من الأخطار ، وقال الله تعالى { قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطنا وأن تقولوا على الله مالا تعلمون }
وقال صلى الله عليه وسلم ( ما تركت بعدي فتنه أضر على الرجال من النساء )
ثم ذكر رحمه الله / حديث حذيفة بن اليمان

قال رحمه الله / وإني أدعو كل مسلم أن يتقي الله في قوله ، وفي عمله وأن يحذر الفتن والداعين إليها وأن يبتعد عن كل ما يسخط الله جل وعلا ، أو يفضي إلى ذلك ، وأن يحذر أن يكون من هؤلاء الدعاة الذين أخبر عنهم النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف وقانا الله شر الفتن وأهلها وحفظ لهذه الأمة دينها وكفاها شر دعاة السوء ووفق كتاب صحفنا وسائر المسلمين لما فيه رضاه وصلاح أمر المسلمين ونجاتهم في الدنيا والآخرة ، إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ) أنتهى كلام الشيخ العلامة / عبدالعزيز بن باز رحمه الله .

نسأل الله أن يبصر المسلمين حتى يعرفوا خطر ما يدعوا إليه دعاة تحرير المرأة .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 18-03-2001, 07:39 AM
سهل سهل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 4
افتراضي

السلام على الجميع،،،
حقيقة ترددت قبل كتابة هذا التعقيب خوفاً من سوء الفهم أو أن يقال هذا رد على سماحته-رحمه الله و أدخله فسيح جناته- و إني والله لأقل شأناً من أن أستدرك على سماحته أو على أي عالم من علمائنا. و لكن لأيماني أن هذا منبر حر لتبادل الآراء بكل حرية و بدون رقيب إلا الله سبحانه و تعالى ، قمت بهذا التعقيب للتعبير عن رائيي الشخصي المتواضع ، مع فهمي و استيعابي لمقاصد بعض المشاركين الدعوية التي هي محل تقدير ، ولكن مسألة التعبير الحر أهم من المجاملة ، فالصراحة في الحوار مهمة مع احترام المتحاورين لبعضهم.
ركز سماحته في فتواه على أمرين يدور عليهما حكمه في فتواه ، هما الخلوة والاختلاط و السفور، وهذا أمر مفهوم لم عرف ظروف و ملابسات زمن إصدار الفتوى. فهذه الفتوى صدرت بعيد مظاهرة البنات و قيادتهم السيارات سافرات ، و أغلب مجتمعنا يرفض هذا التصرف و ما زال يرفض كل أمر فيه الخروج عن تعاليم ديننا الحنيف. فلا نقبل أن يعاد سيناريو هدى شعراوي بكشفها الحجاب هي و من تبعها. فإنكار السفور واجب لمخالفته تعاليم الإسلام و كذلك الاختلاط. و لكن مسالة قيادة المرأة السيارة التي أدعو لها هنا لا يلزم معها وجود ما ينكره علماؤنا في حالة وضعت الضوابط التي تكفل ذلك.
فقيادة المرأة للسيارة بذاتها لا يحرمه علماؤنا ، لا سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله و لا غيره. فهم يجيزون للبدوية التي ترعى إبل أن تقود سيارة لرعي هذه الإبل. فمناط الحكم في المسألة هو أن هذا الأمر وسيلة مفضية إلى منكر. و العلماء ذكروا قاعدة "ما حرم سداً للذريعة أبيح للحاجة" فالذي أناقشه هنا هل هناك حاجة لأن تقود المراة سيارتها؟ و في حالة قيادتها هل يمكن وضع ضوابط تحول دون وقوع المرأة في المنكرات التي أكّد عليها الشيخ في فتواه. و أرى أنه من الممكن وضع ضوابط تحكم المسألة و تمنع من السفور و الاختلاط.

الأول: مسألة الخلوة والاختلاط
لا يلزم من السماح للمرأة بالقيادة أن يكون هناك خلوة و اختلاط أكثر مما هو موجود في الوقت الحالي. فالمرأة تذهب إلى السوق أو غيره مع سائق. فهذه خلوة و ضع لها العلماء ضابط أنه لا يجوز أن تركب امرأة مع سائق أجنبي عنها –أي غير محرم- إلا بمرافق معها سواء كان محرم أو امرأة أخرى عاقلة. فما الذي يمنع من وضع هذا الشرط هنا. فتمنع أي امرأة من قيادة سيارتها إلا بوجود محرم أو امرأة عاقلة.
و يمكن أن تلزم المرأة بحمل جوال و اشتراك ساري المفعول مع أحد شركات الصيانة ، لتستخدمهما في حالة وقوع حادث أو لظرف طارئ.
و يمكن أن تمنع المرأة من قيادة سيارتها خارج المدن إلا بمحرم.
فالمرأة لن تختلط بالرجال أكثر من اختلاطها بسائق سيارتها أو ببائع في السوق.

المسألة الأخرى: مسألة السفور:
إذا تم إلزام المرأة بالحجاب الشرعي أثناء القيادة فدعوة السفور انتفت. فإن قيل و ماذا عن صورتها في رخصة القيادة فنقول أن وضع شفرة لبصمة إبهامها يكفي، و يوجد جهاز يمكنه مطابقة شفرة البصمة في ثواني. فهل يوجد ما نع بعد ذلك.
فالفتوى صدرت في ظروف و ملابسات نعلمها و كنا مع الفتوى وقت صدورها ، لكن الزمن تغير و الحاجة لأن تقود المرأة سيارتها أصبحت ملحة ، فليس هناك ما يمنع من إعادة النظر في الفتوى. فالشيخان –ابن باز و ابن عثيمين رحمهما الله- و غيرهما من العلماء كم تراجعوا أو غيروا فتاواهم بعد حدوث ما يدعو لذلك.
وفق الله الجميع لما يحبه و يرضاه،،،،
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 22-03-2001, 11:50 PM
Join_me Join_me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 30
افتراضي

تحية للجميع

صراحة وددت ان اعقب على هذا الموضوع خصوصا للاخ ابو عمر فى وقت يتسع للاسهاب فى التعقيب ولكن لم استطع الانتظار اكثر من ذلك.عموما احب قبل ذلك ان اقول للاخ سهل هذى مشكلتنا فى المواضيع الحساسة وهو سوء الفهم فان لم نتواجة بتجرد فلن نصل الى نتيجة فدعونا دائما نعقلها ونتوكل دون تردد او خوف..

ابو عمر

انا ارى انك تناولت الموضوع من زاوية واحدة فقط ولم تمتع تعقيبك ببعض الشمولية للموضوع وانا ارى ان تعود لوجهات النظر المطروحة قبل تعقيبك لتتسع الرؤيا ونتجرد من العواطف فكل من شارك فى هذا الموضوع ليس شرطا ان يكون داعيا للسفور والفسادأو علمانى فكلهم مسلمون حريصون على ماذهبت الية فخلاصة ماذهبت ان بامكان المراة ان تستقل السيارة مع السائق ولكن هى لاتستطيع القيادة وهذا من وجهة نظرى فية شى من التناقض لاسباب موجودة فى تعقيبات سابقة لهذا الموضوع ارى ان تعود اليها دون تعصب.. فالفتاوى تبنى على مايعرض من امور وعلى كيفية عرضها ..

ولا تنسسى اخى الكريم ان كيدهن عظيم سواء باربع عجلات او بسائق أو بسيارة اجرة او بدون ماسبق جميعا..


ولاتنسى كما ذكر الاخ المشرف من امكانية توظيف وسائل تقنية لحماية خصوصية المرأه والتعامل معها او سن اية قوانين رادعة لمن تستغل قيادتها ومنظمة لها مثل سن المراة او وجود مرافق او غيرة من الامور التى تساعد على حمايتها فهذا امر حتمى اسمحلى شئت ام ابيت فهو حاصل أو بالاصح شئنا ام أبينا..

وتقبل تحياتى
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-03-2001, 02:12 PM
أبوعمر أبوعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 49
افتراضي


،،،،،،،،،،،،،،، (( بسم الله الرحمن الرحيم )) ،،،،،،،،،


فتوى فضيلة الشيخ العلامة الفقيه / محمد بن صالح العثيمين في تحريم قيادة المرأة للسيارة :-

سئل سماحة الشيخ العلامة / محمد بن صالح العثيمين رحمه الله عن قيادة المرأة للسيارة :-
وهذا نص السؤال :-

أرجو توضيح حكم قيادة المرأة للسيارة وما رأيكم بالقول ( إن قيادة المرأة للسيارة أخف ضررا من ركوبها مع السائق الأجنبي )
قال العلامة / الجواب على هذا السؤال ينبني على قاعدتين مشهورتين بين علماء المسلمين :

القاعدة الأولى :- أن ما أفضى إلى المحرم فهو محرم

القاعدة الثانية :- أن درأ المفاسد إذا كانت مكافئة للمصالح أو أعظم مقدم على جلب المصالح

فدليل القاعدة الأولى قوله تعالى { ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ) فنهى الله تعالى عن سب المشركين مع أنه مصلحة ، لأنه يفضي إلى سب الله تعالى .

ودليل القاعدة الثانية :-
قوله تعالى : { يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما }
وقد حرم الله الخمر والميسر مع ما فيهما من المنافع درءا للمفسدة الحاصلة بتناولهما ، وبناء على هاتين القاعدتين يتبين حكم قيادة المرأة للسيارة فإن قيادة المرأة للسيارة تتضمن مفاسد كثيرة فمن مفاسدها نزع الحجاب لأن قيادة السيارة سيكون بها كشف الوجه الذي هو محل الفتنة ومحط أنظار الرجال ولا تعتبر جميلة أو قبيحة على الإطلاق إلا بوجهها أي أنه إذا قيل جميلة أو قبيحة لم ينصرف الذهن إلا إلى الوجه ، وإذا قصد غيره فلا بد من التقيد ، فيقال : جميلة اليدين ، جميلة الشعر ، جميلة القدمين وبهذا عرف أن الوجه مدار القصد .
وربما يقول قائل : إنه يمكن أن تقود المرأة السيارة بدون نزع الحجاب بأن تتلثم المرأة وتلبس في عينيها نظارتين سوداوين ، والجواب : عن ذلك أن يقال : هذه خلاف الواقع من عاشقات قيادة السيارة وأسأل من شاهدهن في البلاد الأخرى وعلى فرض أنه يمكن تطبيقه في ابتداء الأمر فلن يدوم طويلا بل سيتحول في المدى القريب إلى ما عليه النساء في البلاد الأخرى كما هي سنة التطور المتدهور في أمور بدأت هينة مقبولة بعض الشيء ثم تدهورت منحدرة إلى محاذير مرفوضة .

وأما قول السائل : ما رأيكم بالقول : إن قيادة المرأة للسيارة أخف ضررا من ركوبها مع السائق الأجنبي ؟ فالذي أرى أن كل واحد منهما فيه ضرر ، وأحدهما أضر من الثاني من وجه ولكن ليس هناك ضرورة توجب ارتكاب أحدهما ،
واعلم أنني بسطت القول في هذا الجواب لما حصل من المعمعة والضجة حول قيادة المرأة للسيارة والضغط المكثف على المجتمع السعودي المحافظ على دينه وأخلاق ليستمرئ قيادة المرأة للسيارة ويستسيغها ، وهذا ليس بعجيب لو وقع من عدو متربص بهذا البدل الذي هو آخر معقل للإسلام يريد أعداء الإسلام أن يقضوا عليه ، ولكن هذا من أعجب العجب إذا وقع من قوم من مواطنينا ومن أبناء جلدتنا يتكلمون بألسنتنا ويستظلون برايتنا قوم انبهروا بما عليه دول الكفر من تقدم مادي دنيوي ، فأعجبوا بما هم عليه من أخلاق تحرروا بها من قيود الفضيلة إلى قيود الرذيلة وصاروا كما قال ابن القيم رحمه الله في نونيته :

هربوا من الرق الذي خلقوا له

،،،،،،،،،،، وبلوا برق النفس والشيطان

وظن هؤلاء أن دول الكفر وصلوا إلى ما وصلوا إليه من تقدم مادي بسبب تحررهم هذا التحرر وما ذلك إلا لجهلهم أو جهل الكثير منهم بأحكام الشريعة وأدلتها الأثرية والنظرية وما تنطوي عليه من حكم وأسرار تتضمن مصالح الخلق في معاشهم ومعادهم ودفع المفاسد ، فنسأل الله تعالى لنا ولهم الهداية والتوفيق لما فيه الخير والصلاح في الدنيا والآخرة ) انتهى كلام العلامة / محمد بن صالح العثيمين في تحريم قيادة المرأة للسيارة

فنسأل الله بمنه وكرمه أن يبصر المسلمين حتى يعرفوا ما يراد بهم من أعدائهم اليهود والنصارى وأذنابهم العلمانيين .

أرجوا أن أكون قد بينت خطورة هذا الأمر إلا وهو قيادة المرأة للسيارة ، فعرضت المفاسد ثم ختمت هذه المفاسد بفتوى للعالمين العلامة / عبدالعزيز بن باز رحمه الله

والعلامة / محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

اللهم هل بلغت اللهم فاشهد .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-03-2001, 05:20 PM
Join_me Join_me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 30
افتراضي

الاخ ابو عمر جزاك اللة خير على هالمجهود الطيب وان يجعلة بموازين اعمالك انشاء اللة...
وكن ياخى وددت ان اسأل ماذا لو كان هذا الامر واقع لامحالة فما هو الحل؟؟؟ امل الاجابة
وفقنا اللة واياكم لما يحبة ويرضاة
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-04-2001, 11:49 PM
أخو فهد أخو فهد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 519
افتراضي


لن يحصل هذا وان حصل ستجدون رجال هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر متواجدين كما فعلوا اثناء ازمة الخيلج عندما ظهرة فتنة النساء اللواتي قاماً بقيادة السيارات في الرياض .

نعم لقد أخمدوا الفتنة بسرعة وجيزة لهم الشكر على ذلك .
وعلى فكره فأصحاب الفتنة هم فتيات هوامير بنات تجار وبنات ؟ ...) خله على ربك .

هؤلاء الفتيات فكرن جيداً مستغلين كيدهن العظيم . وحددوا وقت الظهور وكان فعلاً وقت محرج جداً هو وقت ازمة الخليج . وفوق ذلك تم ردعهاً في نفس اليوم .

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-04-2001, 12:41 AM
Join_me Join_me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 30
افتراضي

لاخ اخو فهد..حياك اللة

انا عندى مداخلة بسيطة وهى الى متى ننظر للمراة على انهاالعنصر المعرض للفساد فى مجتمعاتنا..لماذا لاننظر لهن على انهن امهات لعماد المستقبل ومربيات فاضلات للاجيال القادمة..لماذا لاننظر ونتذكر ان الجنة تحت اقدامهن..لماذا النساء هن من كتب على جباههن ( نحن الفتنة) فاصلحونا.... وغيرة وغير..الامر ابعد من ذلك فواللة لو اردن الفتنة والفساد لفعلن ذلك وهن باحضان ازواجهن...فما بالك ورب المنزل خارجة؟؟؟

تحياتى للجميع

[معدل بواسطة Join_me بتاريخ 04-04-2001 عند 12:09AM]
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 04-04-2001, 01:07 AM
أخو فهد أخو فهد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 519
افتراضي


أخي ننظر أليهم بنظرة رسولنا صلى الله عليه وسلم .
حيث قال : لم اترك بعدي فتنة اضر على الرجال من النساء .

أخي النساء فتنة نعم .

ولاكن فوق ذلك كله الا انني لا أهظم حقها من التعليم من التوظيف مالم يكن به اختلاط بالرجال .

ونحن نحمد الله أن من الله علينا بهذه البلاد التي تحارب وبكل قوة فتنة النساء ما استطاعة سبيلا ممثلة بذلك رجال الهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .


وقيادة النساء لسيارات فتنة كبيرة يأخي . نعم فتنة واي فتنة .

لوكنت مثلاً أنظر الى المرأة نظرة استحقار ما أدخلت بناتي وخواتي المدارس لتعليم ولا سمحة لزوجتي بالتوظيف .

لاكن حين امنع بناتي وخواتي وزوجتي من قيادة السيارة أكون قد اخمدت فتنة لشباب مغلوب على أمره . وحفظة شرفي وعرضي من هؤلاء الشاب .

وانا لا أتكلم عن قيادة السيارة فقط بل حتى ذاهب النساء للسواق لوحدهن لا اوفق ذلك . لانهم معرضون لتحرش بهن . والصحيح ان تذهب ومعها محرم لها .

اتمنى ان تتفهم ما اقصد

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:20 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com