عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-01-2011, 07:07 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي اكذوبة البند السابع والشعب الجائع ؟؟؟؟




احتفلت الحكومة العراقية قبل ايام لمناسبة رفع العراق من بعض بنود البند السابع وليس كل بنود البند السابع...واعتبرت جهات كثيرة في الحكومة العراقية ان هذا يعد انجازا تاريخيا سيحرر العراق من القيود ويطلق يده للتصرف بثرواته ويخرج من عنق الزجاجة التي وضعه فيها النظام السابق.


كان المقصود من هذه العقوبات والبنود نظام صدام حسين وليس الشعب ومقدراته.....كما اعلن في حينه
وعندما فشلت العقوبات وطوال ثلاث عشر عاما ان تزحزح النظام وتقوضه او اثارة الشعب ضده.... واظهر النظام حينها قابليته على التاقلم والاستمرارية وايجاد السبل والوسائل باي ثمن !!!!وقد ابتدع النظام السابق البطاقة التموينية لايصال الغذاء للناس ورغم ان مواد البطاقة كانت متواضعة وبدائية لكن الامم المتحدة اعترفت اكثر من مرة ان نظام البطاقة التموينية العراقية يعد افضل وانجح وسيلة على مستوى العالم!!!!
عندما فشلت كل الاجرات السالفة قررت الولايات المتحدة وحلفائها التدخل عسكريا للبحث عن اسلحة الدمار الشامل واظهار ادلة ارتباط نظام صدام بالقاعدة ومن ثم تخليص الشعب العراقي من دكتاتورية بغيضة تتحكم بارادته وتصادر حريته..
وبعد ان تم للقوات الامريكية ماارادت واسقطت النظام ...فتشت عن اسلحة الدمار في كل زاوية وثقب فلم تجد شيئا ...وصادرت كل ملفات المخابرات والامن وتوسلت بكل السبل لتجد رابطا بين النظام والقاعدة فعجزت..مما اظطرها لتعلن صراحة امام الملأ ان العراق خال من اسلحة الدمار وانه لاعلاقة له بالقاعدة...
فلم يبق الا مبرر واحد يستحق الذكر والتمجيد لدى الادارة الامريكية و(حلفائها) الا وهو تخليص الشعب العراقي من النظام الدكتاتوري ...وقد كرر بوش الابن وبلير لاكثر من مناسبة ان اسقاط صدام كان عملية تستحق التضحية
ومع ذلك يتعجب المرئ وهويسمع ويرى ان العراق لازال يأن تحت طائلة العقوبات ويدفع فواتير كبيرة لاقبل له بها رغم ان الشعب يفتقد لابسط مقومات الحياة الكريمة واصبح يعد من الشعوب المتخلفة خدميا وصحيا وعلميا
فاذا كان الهدف من التدخل الامريكي هو اسقاط النظام الذي يقوده صدام حسين بصفته نظاما دكتاتوريا مخالفا للقوانين والانظمة الدولية ولايستحق البقاء.... فان جميع القوانين والقرارات التي صدرت ضد ذلك النظام يجب ان تلغى فور سقوطه وازالته...كل القرارات التي كان الهدف منها معاقبة النظام لاالشعب... وازالة النظام لاالشعب..
فاذا زال النظام اليس من البديهي ان تزال تلك القوانين والقرارات؟؟؟
قرارات مثل تعويض الكويت والدول المتضررة والاستقطاعات المالية للامم المتحدة وغيرها الكثير التي تدخل في صميم احتياجات الشعب العراقي ...يجب ان تزول الاسباب بزوال المسبب...يجب ان ترفع العقوبات بمجرد زوال المعاقب (بفتح القاف) ويجب ان يوقف نزيف المال العراقي لان ابنائه احق به.
ثماني سنوات مرت على زوال النظام ولازال الشعب يدفع!!! والحكومة لم تحرك ساكنا!!!
هل هذا الكلام يزعل احد؟؟؟
فلترتفع الاصوات اذا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-01-2011, 07:48 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي ما هكذا الظن بك يا سيد مقتده???

انا لا اكذب عليكم كنت من اشد المعجبين في السيد مقتده وكنت اراه هو الذي يمثل الحق لكونه حارب الامريكان وكنت ممن قاتلوا معه في معركة النجف ولكن بعد انتهت الحرب وهادن مقتده وترك المالكي يصول ويجول علينا حيث قتل رجالنا وسبي نسائنا وزج بشبابنا في السجون والطوامير وهو هارب في ايران يأكل الفسنجون ويتسكع في اصفهان قررنا ان نتبرأ منه لكونه خرج من جادة الحق والصواب وثبت لنا انه مجرد زعطوط ومطي يركبه المالكي وايران وتقود به نحو مصالحهم الشيطانيه ومن هنا انكشف لنا جهل وغباء هذا الزعطوط مقتده ونحن قررنا ان نكون ضد هذا الحمار ونمثل عصائب اهل الحق الذي هو بريئ من مقتده وسوف نقيم عليه الحد اذا وقع بأيدينا والويل له واننا نعاهد الله ورسوله والسيد الصدر المقدس سوف نكون ضد هذا الملعون الذي باعنا الى ايران والى المالكي الفاسق شارب الخمور .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-01-2011, 07:53 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي اذا لم تستحي يا ...... فاصنع ماشئت

اذا لم تستحي يا مقتدة فاصنع ماشئت

هل وصل الى هذا الحد الأستهزاء بمشاعر ابناء هذا الشعب من الأرامل والأيتام والأمهات الثكلى هل الى هذا الحد دماء المظلومين رخيصة؟ ولا يوجد مكن يقول للقاتل والظالم انت الذي قتلت اولادنا ويتمت اطفالنا ورملت نسائنا وجعلت النوائح في كل زقاق وحي. فأذا كان المجرم مجرد من المشاعر والأحاسيس ولا حياء له ولا دين وهذا ما رأيناه حين خرج مقتدة من على الفضائيات وهو يدعوا بكل بساطة وبكل برودة الى طي صفحة الماضي والألتفاف حول الحكومة وكان الذي حدث شيء عابر وبسيط مجرد خلاف كلامي أو تباين في وجهات النظر أوما شابه ذلك وكأنه لم تسفك الدماء ولم تنتهك الأعراض وتسلب الأموال وتهدم الأحياء وتسلط الأجنبي والعصابات المجرمة على ابناء هذا البلد و:ان هذه الحكومة ايضاً لم تشارك بدماء ابناء هذا البلد ولم تسرق أمواله ولم تزج أبنائه في السجون ظلماً وعلوا وبالأخص اتباعك يامقتدة فما زالت السجون مملوءة بالمظلومين من أتباعك الذين انخدعوا بك وبشعاراتك الكاذبة حين هربت ولذت بايران وتركتهم وحدهم تتسلط عليهم هذه الحكومة الظالمة وتزجهم بالسجون ومثلتهم بالخارجون عن القانون وأخطر من القاعدة ،لكن بعد ان تمت الصفقات السياسية على حساب ابناء هذا الشعب المظلوم والتعهدات التي قدمت اليك بالتغاضي عن جرائمك عدت من جديد والله العالم ماذا تخفي لنا من مخططات اخرى ومؤامرات الى هذا الشعب المظلوم ولكن نقول لابد من ان يأتي يوم الذي تفضح فيه أمام الملاء ولا يبقى احد مخدوع بك وتدفع ثمن كل هذه الجرائم لأن الظلم لايدوم وان الله ليس بظلام للعبيد وحاشا لله ان يترك الظالمين يخوضون بدماء المظلومين ولكن يمتعهم الى حين لأن ربك لبلمرصاد وأن غدا لناظره لقريب
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-01-2011, 08:06 PM
خير الدين خير الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 1,179
افتراضي

أخي الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ثماني مواضيع دفعة واحدة أمر غير معقول
فكيف لنا بأن نتجاوب مع حضرتكم ونتواصل معكم
أخي ليس الأمر بكثرة المواضيع وانما بكيفية الطرح وجودة المطروح ,, أخي لا اقصد أن أعدل عليكم , أو أتخطى إخواننا المشرفين الأفاضل , وإنما أنصحكم لوجه الله . فأنتم صديق جديد بالمنتدى ونتمنى لك الإستفادة المثلى . كما يسعدنا أن نستفيد من أفكاركم , وأن نتواصل معكم بجد
اخي الفاضل العراقي تقبل تحياتي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-01-2011, 08:10 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي اطــلـع يـا صــفـر

عرف مشت عليه الناس منذ اكثر من 100 سنة او اكثر وهو عندما ياتي شهر صفر فتشعر الناس بانه شهر نحس

وهذا عرف ليس الا ..........

بحيث اصبح امر معتاد بين الناس واصبح شبه السنة عند الناس بحيث قبل انتهاء شهر صفر بيوم

نلاحظ في بيوتات بعض الناس التي تعودت على هذا الشعور تقوم بضرب الباب وتقول اطلع يا صفر!!! .... اطلع يا صفر

يريدون بذلك ان ينتهي الشهر على خير وهذا هو العرف السائد بين بعض البيوتات او بعض المجتمعات

لكن نلاحظ مع دخول شهر صفر دخل قائد الضرورة واقصد مقتدى الى العراق وهذا بداية الشؤم على العراقيين

فنلاحظ مع بداية شهر صفر الذي يعتبره اكثر اهل العرف الناس بانه شهر شوم دخل مقتدى

وكان العرف سيتغير من اطلع يا صفر الى اطلع يا مقتدى

هكذا ستتغير الاعراف فلا شوم ولا حزن نريد لا من صفر ولا من مقتدى

ونبقى نكرر اخرج واطلع يا مقتدى

لا نريدك ولا نريد شومك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-01-2011, 08:17 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي نموت نموت ويحيا العراق

نموت نموت ويحيا العراق
• تنادي الدماءُ بأعماقِنا...
نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ

سلامٌ على بلدِ الأنبياء
ومهدُ الحضارةِ والأصفياء
ستبقى بلادي هدىً وضياء
ومَهما العدوَّ يشدَّ الخِناقْ

تنادي الدماءُ بأعماقِنا...
نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ

يفورُ بنا عنفوانُ الشّبابْ
وتلهَبُ فينا رُؤوسُ الحِرابْ
فيا أمَّنا إنْ أطلنا الغيابْ
فقولي وداعاً شَهيدَ العراقْ

تنادي الدماءُ بأعماقِنا...
نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ

فبغدادُ تبقى منارَ الحياة...
وقلعةُ عزٍّ ومجدَ الأباة
حرامٌ عليَّ مياهُ الفرات...
ودجلةَ إن لم أمُت للعراقْ

تنادي الدماءُ بأعماقِنا...
نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ

فيا أمِّ كفّي البُكا والدّموعْ...
فهذا وليدُكِ بينَ الجُموعْ
سأمضي وليسَ ببالي الرَُجوعْ
سأمضي سأمضي لأجل العراقْ

تنادي الدماءُ بأعماقِنا...
نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-01-2011, 08:23 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي العودة الميمونة ام العودة للتهديد؟ بقلم فراس الطائي

العودة الميمونة ام العودة للتهديد؟
اكدت مصادر رسمية ان السيد مقتدى الصدر عاد من ايران بعد فترة دامت ثلاث سنوات وحسب زعمه ان الفترة التي امضاها كانت لاغراض دراسة حوزوية . من جهة اخرى روجت بعض الصحف اليومية ان الزيارة كانت مخصصة لابرام مشاريع مع المسؤولين الايرانيين.
ومن الواضح جدا ان مقتدى الصدر كان ولايزال متورطا في قضية ساخنة في بداية السقوط وهي اغتيال ابن الخوئي بالاضافة الى تورطه في اعمال العنف الاخيرة ضد القوات العراقية والامريكية في عدة اماكن من المحافظات الجنوبية.


كانت واشنطن تصف جيش المهدي الموالي للصدر بأنه أكبر تهديد لامن العراق وما زالت تنظر اليه بعين الريبة على الرغم من أن جيش المهدي أعلن القاء السلاح. وسحقت قوات عراقية وأمريكية الميليشيا في عام 2008.
شهدها العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.
وأعلن الصدر تخليه عن العنف ضد العراقيين. وفي عام 2008 أمر الميليشا التابعة له أن تتحول الى جماعة انسانية.
- قاد الصدر الذي له معقل في بغداد اسمه مدينة الصدر انتفاضتين ضد القوات الامريكية في عام 2004. وأصدرت سلطات الاحتلال الامريكي أمر اعتقال بحقه بسبب دوره المزعوم في مقتل رجل دين منافس. ولم ينفذ أمر الاعتقال ولكن ربما ما زال ساري المفعول.
- لعب التيار الصدر دورا رئيسا في تعيين المالكي وهو شيعي يتزعم حزب الدعوة رئيسا للوزراء أول مرة في مايو آيار 2006.
وعاد الصدر ليلعب دورا مهما في تأييد الصدر في مسعاه للبقاء في منصبه رئيسا للوزراء لفترة ثانية بعد الانتخابات التي جرت في مارس اذار.
ويشغل التيار الصدري 39 مقعدا في البرلمان الجديد وسيشغل سبعة مقاعد وزارية في حكومة المالكي الجديدة التي حصلت على تأييد البرلمان الشهر الماضي.
- يستقي الصدر- وهو وطني متشدد سعى للاسراع بخروج القوات الامريكية من العراق قبل موعدها المقرر في نهاية 2011- شرعيته من أسرته.
فأبوه آية الله محمد صادق الصدر شخصية تحظى باحترام كبير. واغتيل في عام 1999 لتحديه الرئيس صدام حسين. كما قتل صدام ابن عمه محمد باقر في, عام 1980.
- وللصدر (وهو في الثلاثينات من عمره) تأييد كبير بين الشبان والفقراء والمعوزين. وأدى نفوذه الى إخراج وجهاء دينيين شيعة من مدينة النجف. وكان بعضهم يرى أن مقتدى يشكل خطرا. وقضى مقتدى الصدر السنوات الثلاث الاخيرة في مدينة قم الايرانية وقيل انه كان يدرس خلالها ومن هذا كله نستنتج ان عودة الصدر للقطر هل هي العودة للتهديد ام المساهمة لبناء العملية السياسية التي يشهدها القطر؟
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-01-2011, 08:29 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي امريكا تضحك على مقتدى مثلما ضحكت على صدام حسين في غزو الكويت

ان ما يحصل اليوم هو بداية خطيرة ولربما ستنطلق جذوة من هنا او من هناك لتحرق الاخضر واليابس وهذا والتوقع عن حدس سياسي وعن دراية في خويطات الشرارة فالواقع العراقي الامني الهش هو من يعطي الانبساط للتحركات الداخلية وان المليشيات باقية وامريكا باقية وبكل تاكيد لا امريكا ولا المليشيات تريد الخير للعراق كل منها يريده لنفسه كما يحدث الصراع المناصبي فكل يريد المنصب له ويقدمون تنازلات عن كل شيء حتى عن ازواجهم في سبيل يبقى في الكرسي اللعين والبئيس
ان الحدث السياسي الجديد هو قدوم مقتدى الصدر الى العراق وهذا في طبيعة الحال لم يكن ان لم تتهأ الضروف
ومن اعطى تلك المقدمات هي حكومة الشراكة الحصصية وبكل تاكيد ان الحكومة لم تعطي قرارا ان لم توافق عليه الولايات المتحدة الامريكية وكان من بين النقاط التي شرطوها على امريكا هي رجوع مقتدى الى العراق بامان نعم بامان لان الاخطر على مقتدى هي امريكا لان الامر بيدها وهؤلاء الة يقلبونها حيث يشاؤون نعم ان امريكا هي القائد السري للحكومة وهذا باتفاقية امنية وقعها البرلمان السابق واي سابق هو الحالي نفسه لانهم نفسهم من مجلس الحكم الى اليوم
وظنوا ان امريكا هي صادقة وانها عند كلامها واخذوا عليها عهد .....كيف يأخذ العبد مع مالكه عهد هذا من المحال ؟؟؟؟؟ نعم بل هو الغباء الذي دفع بصدام حسين ايام غزو الكويت عندما ارسلوا له برسالة ادخل ولا عليك وانك محشوم وافعل ما تجده خيرا لك وانت حبيبنا وصديقنا الاول وسرعان ما قلبوا عليه عندما استجد الكويت صاحبة اغنى بلد عربي وكذلك هي نقط الالتقاء بين ايران والعراق والدول الاخرى فهيهات ان تفرط بالكويت فراح صدام في رجلي بوش الاب وراحت سمعة الجيش العراقي الباسل الى انهيار والى تردى عندما قدموا عليهم ورجعوا الامريكان بقوة عندما سيطروا على الجو
وهكذا فاتى القرار من الامم المتحدة على عدم سيادة العراق وعدم التعاون معه واتى الحصار وتبقى مستمرة الضغط لكن صدام بقي لديهم ورقة يلعبوا به حيث يشاءوا الا انهم لم يقتلوا صدام الا ان انهى شعبه باعتى الطرق و لكي يدخلوا بامان ودخلوا بهدو للعراق والكل مرحبا بهم وبالنتيجة لم يتركوا صدام مهما كانت لهم من علاقة حميمة معه فنسفوا كل شيء هباء منثورا وجرجوا بصدام من تلك الحفرة مع صداقته وعلاقته القوية بها
اما مقتدى وعلاقة الربط بصدام حسين ان امريكا استخدمت نفس الوتيرة ونفس المصيدة لصدام لانها ليس لديها صديق فصادقت مقتدى عنوة وسحبته شيئا فشيئا للصداقة فقاموا بتشكيل الحكومة وادخلوه معها وهكذا دخل معها راضيا بها وبمشاريعها الجبارة الى ان وصل المطاف الى حكومة اليوم وهي حكومة الشراكة الحصصية وكان من بين الشروط قضية مقتدى زجريمة قتل السيد عبد المجيد فطالبوا زعماء الكتلة واقزامها بانه يجب ان تنحل هذه القضية ختى وان كلفتنا انفسنا لان فاصبح الامر لابد منه لانه يؤثر على الحكومة وعلى كتلته الكبيرة العدد نعم العدد فقط القليلة العقل والنباهة فكان من بين غباء مقتدى وزعماءه التيار كلهم لعبتهم امريكا ووقعت لهم مع الكتل بان لا احد يتدخل بمقتدى وكان هذا الكلام على ورق ووقعوا جميعا عليها ... ونسوا ان ملفه وحكمه صادر بقرار المحكمة العراقية .. نعم ضحكوا عليهم جميعا ......
فاما دور امريكا الفنان والسري والدوبلماسي هو ان لا تكون هي طرفا ولا الحكومة لها علاقة وان المحكمة لا تتدخل فيها لانها مستقلة هذا في الاعلام ؟ ابدا سوف تكون بعيدة ...... اما الدور الكبير هي تحرك بالاعلان بمقدمات للشرارة وفتيلها عن قدوم مقتدى وان المحكمة اغلقت الدعوة وان مقتدى لا عليه هذا سيحصل بالاعلام وبكل صراحة ان ( حبيبي) غشيم لا يعرف سياسة امريكا اللعينة فقط يعرف كلمة حبيبي يضحك بها على الجهلاء من اتباعه فالكارثة التي وقع بها مقتدى فهو بين بين (بين الفلتة لا تفيده اعلاميا مرة اخرى يفلت والبقاء مضر به وبكل تاكيد انه سوف يبقى مهما اضطرت الظروف لانه من العيب على مقتدى) والذي يحصل اليوم هو ان مقتدى يجب ان تقتص منه العدالة هذا ما اعلنه السيد حيدر نجل المرحوم السيد عبد المجيد هذا ما اعلنه بخطابات عديدة وكان من بين اقواله ( وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين ان قضية والدي لاتذهب سدى ما دمت حيا )
وقال مرة اخرى ( ان القضية ان لم تكون لصالحي من المحكمة العراقية واصدار القرار عليها وتنفيذها فاني سوف اقدمها الى المحكمة الدولية وان لم يكن القرار لصالحي فاني سوف اتصرف بنفسي )
اذا اللعبة لا مناص منها تامة و الذي يكون الفريسة السهلة الانصياد الضخمة الجثة هي مقتدى والسبب غباءه وجهله وطيشه وعدم المشورة وسبب تصرفه الطفولي في قتل السيد عبد المجيد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-01-2011, 08:34 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي ائمة مضلون يقودون همج رعاع و المرجعيات تنظر

جاءفي حديث عن النبي الخاتم (صلى الله عليه واله سلم ) انه قال
اخوف ما اخاف على امتي من فتنة الدجال وائمة مضلون
ان هذا الحديث يبن عظمة الفتن التي يسببها ائمة الضلالة في ابعاد الناس عن مسار الحق وسلوك طريق النجاة
ولان هولاء الائمة ضالون مضلون بسب هم لا يعرفون طريق الحق فكيف بهم يرشدون الناس الى طريق الحق
ولان الذين يسيرون خلفهم كذلك هم همج رعاع لا يفرقون بين الناقة والجمل يريدون من يرشدهم الى طريق الهداية و الصلاح
وتبصيرهم امورهم الدينية والدنيوية والسير بهم الى بر معرفة الله و كسب مرضاته واجتناب معصيته هناك حكمة تقول
فاقد الشئ لا يعطيه المصيبة الكبرى في هذا العصر ان العراق قد ابتلى بائمة ضلال همج رعاع و مرجعيةساكتة لا تحرك ساكن لكل مايحدث من امور
مرجعية ترى وتسمع كل ما يحدث في هذا البلاد امور لا يجب السكوت عليهارجل يضل الناس ويسيرون الناس معه الى هاوية الضلالة
لايعرف الناس عنه هل هو مجتهد يجتهد لنفسه وان كان مرجع تقليد اين بحوثه العلمية حتى تتطلع عليها الناس وتعرف علمه
الناس الذين ورائه يسيرون معه على اية اساس واين الواجب الشرعي والاخلاقي من المرجعيات والتي تدعي انها مرجعيات
اين موقفها من هذه المهزلةولماذا السكوت على هذ الباطل الذي يودي الناس نحو الهاوية قال سيد الكائنات محمد (صلى الله عليه واله وسلم )
اذا ظهر الفساد في الامة على العالم ان يظهرعلمه وان لم يفعل عليه لعنة الله والناس اجمعين
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-01-2011, 08:38 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي الجم والتدخل المباشر بامور العرب

المحزن المبكي ان نتجرأ بنطق هذه الحقيقة المرة التي تجرح الفؤاد وتدمع العيون وتسلب النوم من الاجفان الا وهي العراق محط القذارات للعملاء ومختبر التجارب الطائفية والقتل الجماعي والقتل على الهوية فهل يفيق الشعب للتحرر من هذا كله او انهم كاسلافهم عندما بقوا يتفرجون والامام الحسين عليه السلام بين الاسنة والسيوف ويستسرخهم الا من ناصر ينصرنا الا من ذاب عن حرم الرسول فيعفوا عنا ولكن كان الجواب عنيف وقاسي الا وهو التقتل والتقطيع والتسليب وسبي العيال وحرق الخيام . ولكن هذه المهزلة والنقطة السوداء في التاريخ اما ان الاوان لكي تنتهي ؟ وكيف تكون النهاية من اصحاب الفكر المتقلب فتارة مع الجهة الفلانية واخرى مع الاخرى يتبعون كل ناعق . فاليوم وبعد ان عاد الفتى الاثرم من سفرتة التي دامت اربع سنوات والله العالم ماذا كان يدرس ويتعلم بهذه الفترة وعند من عن العجم اعداء الاسلام اكيد ومعروفة النتيجة درس العمالة والخيانة والولاء لهم ودرس منهجهم والا نعلم نحن لايحضى على درجة اية الله كما يدعي الا بتوقيع الاصهب الخامنئي فبعد العهود والعقود التي وضعها على نفسه تدخلت السياسة الفارسية في مسيرة حياته وحولته من مطلوب الى العدالة الا مرجع الامة الفتي الجديد ذو القلب الشجاع ومن قائد فرق الموت الى المشرع بشهادة العدول الفرس (وانهم ليس كذلك) ومن سخط الشعب عليه الى الاستقبال المبدع وتجمهر الهمج الرعاع والصرخ كلا كلا امريكا ظاهرا وواقعا نعم نعم لايران والغرب ولكن سرعان ماسوف ينجلي وتبين كل التفاهات وسيعلو الحق ولا يعلى علية وسيعلم الذي انخرطو بسلك الحماقة المقتدائية اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-01-2011, 08:43 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي السادة الوزراء ؟؟؟ انتبهو الكرسي زائل ؟؟؟؟

تكون حكومتنا الحالية قد دخلت التاريخ للفترة الطويلة التي تشكلت بها وعدد وزاراتها , ولكن المهم أنها تشكلت أخيرا بعد صراع ومخاض عسير وننتظر منها أن تلبي طموحات الشعب .


لابد من الذكر والتذكير بان هذا الكرسي ألذي تجلس عليه سيدي الوزير ليس ملك لك ولا للذي استوزر قبلك ولا الذي يأتي بعدك فلو دام لغيرك لما وصل أليك ولن يدوم لك ليصل لغيرك هذه هي دورة الكراسي.
كرسي الوزارة ليس حكرا لحزبك ولا لمن رشحك لهذا المنصب وإنما ملك المواطن البسيط الذي منحك صوته بحرية وديمقراطية وضحى بدمائه من اجل تنجح العملية الديمقراطية ويدفع بعجلة العملية السياسية للأمام .
لذا سيدي الوزير انك تحمل أمانة في رقبتك فحافظ على تلك الأمانة التي حملها الشعب لك وسوف تكون محاسبا أمام الله قبل القانون والشعب فاعمل على أن تصل رسالتك التي جئت من اجلها الى المواطن البسيط الذي انتظركم لتحققوا له بعض ما يحلم به .
اعمل بكل جهدك لخدمة هذا الشعب واحرص على تقديم افضل الخدمات اليه لأنه سر نجاحك وكل ما تقدم اليه من خدمات قليل بحق هذا الشعب وما عانى ويعاني من قلة هذه الخدمات اذا ما اخذ بعين الاعتبار ما يقدم لا فقر الدول ونحن بلد غني بموارده الطبيعية .
عليك ان لا تنسى الفقراء الذين يسكنون في بيوت من صفيح لا تقيهم برد الشتاء وحر الصيف العراقي اللاهب وانت تسكن في قصر مشيد وتنعم بما لذ وطاب عليك تذكر مائدة الفقراء الذين ربما لا يجدون ما يسدون به رمقهم
عليك ان تحارب الفساد الإداري بكل ألوانه وإشكاله وتقدم المفسدين للقانون لينالوا جزائهم العادل وتعيد ما سرقوا من أموال ليكونوا عبرة لغيرهم ,وان تضع الشخص المناسب في المكان المناسب وان تبعد من حولك كل المنافقين والمتملقين لأنهم مخادعون لا يهمهم الا مصالحهم الخاصة ,وعليك نكران ذاتك لتصل رسالتك الحقيقة في خدمة المواطن الذي أجلسك على كرسيك هذا .
تأكد سيدي الوزير ..ان السنين الأربعة تنقضي بسرعة وتبقى منجزاتك هي من يقيمك وقد تكون هي جواز مرورك لنيل ثقة المواطن في المرحلة القادمة .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-01-2011, 08:48 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي مقتدى الابقع يعود بعد ان تمت الطبحة لتمزيق العراق وشعبه؟

بدءا بجريدة غلقت؟ ثارت زعاطيط مقتدى وهو من وراءهم؟ جيش وقتل المحتل وتهنبل بتحرير العراق...انتهت بتسليم اسلحة جيشه الى جيش المحتل الامريكي؟! فلا عراق ولاتحرير؟!!
وبعدها..دارت الايام وتوجهت الزعاطيط . بافواه اسلحتها ايرانية الصنع بوجه ابناء العراق من اهل السنة وبدأ القتل على الهوية..فقتلت ابرياء من رجال ونساء واطفال..وحرقت ومثل بالجثث تحت وهج نار الطائفية ومن وراءها ومؤسسها؟! انتهت وحققت مبتغاها من تفكيك وحدة صف العراقيين وانتشرت ثقافة التفرقة والتقسيم؟
ثم بعدها...توجهت افواه اسلحة الزعاطيط و لاننسى بانتاج ايران تجاه رقاب الشرطة والجيش ممن يسمونهم اذناب المحتل.؟ فدارت معارك..وزهقت ارواح..وسلبت اموال...ويتمت اطفال؟! وانتهت باهانة وخزي وعار جيش القائد مقتدى؟؟؟
تلتها مواقف ووعود بالثار..ونحن اباة الضيم لانهادن ولانسلم امرنا ولو الثمن الرقاب؟!!
انتهت ورست...الى ذل وخضوع وخنوع وتسليم مهين ومساهمة بتسليط مذليهم للسلطة؟!
وسط ذهول واستغراب المغفلين والساذجين والناعقين بلا عقل خلف القائد المحنك؟!!!
الذي جعلهم مقتدى مطايا وادوات بيده ينش بها عن وجهه جريمة قتل عبد المجيد الخوئي..ويتسلق على رقابهم الى الواجهة والاعلام والهمبلة؟!!!
ليكون هو ايظا مطية واداة والة بيد...اعداء العراق امريكا وايران..ينفذوون به
اقذر مخطط لتمزيق العراق وقتل ابناءه وتقسيمه وتسليط العملاء على رقابه
وقد نجحوا....في مقابل مكافئة مقتدى الضال....سحب مذكرة اعتقال عبد المجيد الخوئي....وتسليط الاعلام عليه وتسخيره له ونفخه وجعل منه المحور
في وضع العراق....وحمايته من المنشقين عليه....؟؟
تمت الطبخة واستوت...العراق يرضخ تحت دستور ملغوم وتحت ساسة عملاء سراق مجرمين لايهمهم الا كروشهم والاموال..عراق مفخخ بافكار الطائفية...وممزق روحيا وجغرافيا ومهيأ لجعله دويلات...كردستان..وشيعستان...وسنستان....وعلى هذا النهج الامور تسير
فما مقتدى الا وجه للطائفية وما اصطفافه مع الائتلافات الشيعية الطائفية
الا من اجل مخططات مستقبلية وتناحرات سياسية وفكرية وعقائدية وجدت بذرتها وغرست وسقيت بافكار ايرانية امريكية مشتركة وطبقها الضال مقتدى
وساسة الجور ممن ائتلف معهم؟
تمت الطبخة ليعود بعدها مقتدى الابقع..بعمالته ...فهو عميل ايران وملاليهم التي تبغض وتحقد على كل عراقي وعلى ارض العراق...ولو كان بيدها لنسفته من وجه الايرض؟
وعميل لامريكا المحتلة وهو راعية له وحامية له ..والا اذا كان عدوا لها وفكره خطرا عليها..لما وصل الى العراق سالما...ولما تركته لحظة واحدة
بل هو هدية وجوهرة بالنسبة لها...فهو المغفل المغرور الطائش الذي لايعرف يمينه من يساره...فسخرته لامصالحها؟
عميل لساسة وسلطة الجور والظلم والنهب والسلب والعمالة وحلفاء امريكا؟؟
هكذا ...هو الضال الارعن؟؟
فقد عاد من اخبث والعن جحر بعد تم كل شيء..ضد العراق وشعب العراق وارض العراق
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-01-2011, 08:54 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي من يرضى منكم بهذه النتيجة

كل المجتمعات الانسانية تفتخر برموزها وشخصياتها التي قدمت شيئاً لارثها الحضاري او صنعت ما ينفع او قدمت شيئاً للمجتمع فما بالك بمن قدم كل ما يملك من اجل الانسانية جمعاء فجاد بروحه واهله وعياله واخوته وهذا ما فعله امام الحسين (عليه السلام ) فلقد ضحى الامام الحسين باغلى ما يملك الانسان من اجل القيم والثوابت الاسلامية ومن اجل استنهاض الانسان المسلم ليدافع عن شرفه وكرامته ودينه وماله فكان الامام الحسين (عليه السلام) نبراساً لكل من يحمل القيم ولديه كرامة وغيرة على دينه ووطنه وشرفه وبقي هذا العنوان الرسالي الانساني كل هذه القرون والسنين تتوارثه الناس جيلاً بعد جيل وخاصةً في العراق الذي يحمل بين طياته ارث الأنبياء والأئمة. إلى أن تسلط على عقول بعض الناس السذج للاسف من لا يحمل من قيم الإنسانية والشرف والكرامة شيئاً فجعل من اتباعه رمزاً للخضوع والذل والانحلال والفساد فعاث في الارض الفساد وانتشر في ظل زعامته كل مظاهر الانحلال واللامبالاة فكان عنوان للخيانة والخضوع والسكوت عن الظلم .
ولم يكتفي هذا الشخص بالسكوت عن الظلم والفساد بل سعى هو واتباعه الى نشر كل ذلك بين الناس بشتى الطرق فكان مصداقاً لقول النبي (صلى الله عليه وآله ) : (( كيف بكم اذا امرتم بالمنكر ونهيتم بالمعروف فقيل أو يكون ذلك يا رسول الله ؟ فقال اي والذي نفسي بيده واشد من ذلككيف بكم اذا رأيتم المعروف منكراً والمنكر معروفاً)) ...وهذا ما فعله ويفعله المرجع الزاني ابو كرون (السستاني) فلقد ثبت بما لا يقبل الشك وبعد كل السنوات التي مضت من تاريخه الاسود انه شخص منحرف ضال مضل خائن للتربة التي عاش عليها وخائن للمذهب الذي يدعي انه ينتمي اليه زرعته الماسونية العالمية في قلب العالم الاسلامي (العراق) من اجل تحطيم المذهب من الداخل فكان كالغدة السرطانية في جسد العالم الاسلامي ينخر فيها نخراً دون ان يشعر به باقي اعضاء الجسد الا من كان قريباً منه ولقد برزت معالم مفاسده وخيانته بعد سقوط النظام الصدامي ودخول الاحتلال فكان له دور خفي ومعلن في كل ما جرى ويجري من ويلات على هذا البلد المبتلى فهو اول من اعطى الشرعية للاحتلال وافتى بعدم جواز الجهاد ضد المحتل وهو الذي كان له اليد الطولى في الفتنة الطائفية الذي حدثت حينما فجرت اضرحة الائمة (عليهم السلام) في سامراء فأفتى للناس ان يترصفوا بالطريقة التي يرونها مناسبة بينما روج في الاعلام انه لا يجوز الاعتداء على الارواح والممتلكات وهو الذي افتى على الدستور المشؤوم الذي كتبه اليهودي (نوح فريدمان) وروج في الاعلام انه دستور كتبه العراقيون وهو الذي سلط على العراقيين ثلة من العملاء واللصوص والقتلة ممن خدع بهم الناس السذج وخدعهم باسم الدين والمذهب لينتخبوهم ويتسلطوا علينا كل هذه السنوات ويعثيوا في العراق الفساد فكانوا اسوء حكومة شهدها تاريخ العراق الحديث بعدما ابتلي قبله بنظام الظلم العفلقي فصار الناس يترحمون على ايام النظام البائد من شدة ما رأوه من ظلم وفساد من حكومات العمالة التابعة للاحتلال ولايران الشر وكل ذلك حصل بغطاء ومباركة (السستاني المرجع الزاني الكرن) وهاهو يوماً بعد يوم ينكشف امام الشرفاء في كل العالم بعدما اخزاه الله وفضحه بين الاشهاد بكل المظالم والمفاسد التي انتشرت تحت عبائته النتنة وآخرها حملات الزنى المصورة التي ارتكبها ويرتكبها وكلائه الفاسقين في كل محافظات العراق المظلوم المبتلى بحفنة العملاء والمرتزقة الذين فرضهم علينا الاستكبار العالمي.
وبعد اللتيا والتي هل سيبقى اتباعه ساكتين صامتين عن كل هذه المظالم التي ارتكبها زعيمهم وهل يرضون على انفسهم ن يكونوا مصداقاً لمن اعان على ظلم الامام الحسين (عليه لسلام) ورضي بنشر الظلم والفساد في الارض ليكون حربةً في قلب الامام ؟؟؟
هل يرضون بهذه النتيجة ام يجعلوها ثورة حسينية حاملة في كفها روح الغيرة العربية ضد كل ظالم ومفسد وعلى رأسهم زعيم الخيانة والذل والفساد السستاني الزاني الكرن !!!
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-01-2011, 09:02 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي بعد تقسيم الحصص أين حصة المواطن العراقي ؟

بعد تقسيم الحصص أين حصة المواطن العراقي ؟






بعد تقسيم الحصص الوزارية بين الكتل والأحزاب وتنصيب الوزراء وتشكيل الحكومة العراقية، قد يتسأل البعض أين حصة المواطن العراقي ؟ وما هي حصة المواطن العراقي؟ بين هذه التقسيمات وبعد كل المعاناة والآلام التي لاقاها هذا الشعب بأفراده وأكثرهم الفقراء الكادحين؟

للجواب على هذا السؤال نقول هناك عدة تقسيمات للمواطن العراقي:



1- الأفراد الذين شكلوا الحكومة العراقية المنتخبة من قبل الشعب وهم ( الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء والبرلمانيون ...وغيرهم) وهم الطبقة الاساسية والتي تنظر لها عيون الشعب العراقي الجريح، فياترى هل ستكون حصة هؤلاء وهم أيضا من أفراد العراق الجريح كبقية أفراد الشعب العراقي؟

2- الأفراد الذين أنتسبوا ( بالنسب ) لأفراد الحكومة وهم (الأم والأب والأخوة والأخوات والأبناء... غيرهم ) وهم الطبقة الأولى من الأقارب بالنسبة للوزراء الذين تسلموا المناصب فياترى هل ستكون حصة هؤلاء وهم أيضا من أفراد العراق الجريح كبقية أفراد الشعب العراقي؟

3- الأفراد الذين انتسبوا ( بالسبب ) لأفراد الحكومة وهم ( الأعضاء والمناصرين والتابعين والمحبين والمساندين لهم...وغيرهم ممن تقوم بهم الجهات والتيارات والأحزاب التي تألفت الحكومة منهم) وهم الطبقة الثانية الأقرب للوزراء الذين تسلموا المناصب فياترى هل ستكون حصة هؤلاء وهم أيضا من أفراد العراق الجريح كبقية أفراد الشعب العراقي؟

4- الطبقة الرابعة وهم المستقلون الذن انتخبوا مع البقية من أجل بقاء الأمل لنيل المطالب المتوخاة من الحكومة العراقية والخدمات المرتجية فياترى هل ستكون حصة هؤلاء وهم أيضا من أفراد العراق الجريح كبقية أفراد الشعب العراقي؟

5- الطبقة الخامسة وهم الطبقة المسحوقة التي لا تعرف سوى الأمل وأنتظار لقمة العيش ممن ستكون ومهما كان فياترى هل ستكون حصة هؤلاء وهم أيضا من أفراد العراق الجريح كبقية أفراد الشعب العراقي؟

الجواب على هذه الأسئلة ممكن أن يكون بعدة أتجاهات:

الإتجاه الأول: أتجاه العدلة ومعناها ان يحصل كل فرد أو كل ذي حق على حقه واستحقاقه، ومعنى ذلك أن تختلف نسب العطاء بين فرد وآخر كل بحسب شأنه ومنزلته وتخصصه فصاحب الشهادة الأعلى يحصل على استحقاق يختلف عن صاحب الشهادة الاقل وصاحب العطاء الأكثر يحصل على استحقاق أكثر من صاحب العطاء الأقل وصاحب الدقة الأكثر يحصل على أكثر من غيره وهكذا. طبعا والعدالة غير ممكنة في جميع المجالات فبعض المجالات لا يمكن تحقيقها بالعدالة بل لا بد من تحقيقها بحسب الاتجاه الثاني وكما يأتي.



الاتجاه الثاني: وهو اتجاه المساواة وهي أن يحصل الجميع على حقوق متساوية حصة الكبير في هذا الاتجاه مثل حصة الصغير وحصة العالم متساوية مع حصة غير العالم وحصة الرئيس مثل حصة المواطن وهكذا... وهذه لها مجالاتها أيضا، حيث لا يمكن تحقيق المساواة في جميع النواحي والمجالات، ومثال هذا الأتجاه هو مثال السفر الذي ممكن فيه ان يسافر الوزير والفقير فهنا الحصة متساوية بينهم وهناك أمثلة كثيرة.



الاتجاه الثالث: وهو أتجاه الدمج بين العدالة والمساواة وهو الاتجاه الذي يرتجيه المواطن العراقي بل كل مواطن على وجه هذه الكرة يعيش وسط دولة لها حدود وكيان وحكومة ورئيس ووزراء، وأقله حد الكفاف من الثروة الوطنية وهو كل ما يحتاج اليه المواطن العراقي بكافة شؤونه واحواله بحيث يصل الجميع الى حال الاكتفاء واما التفاوت المادي فهذا يسند الى نسبة العطاء المقدمة من قبل الفرد للمجتمع.



وأما ما يجري في الواقع العراقي اليوم فهو ما سيترك للقارئ اللبيب وللمواطن الحبيب بكل أفراده ومناصبه ليسأل هو بنسفه وبنفسه يجيب، أنه أي اتجاه من الاتجاهات الثلاثة اعلاه حاصل الآن أو ممكن الحصول؟ وهو سؤال ليس غريب ...

ونأمل من الحكومة الالتفات الى هذه الاقسام والاتجاهات ...

خدمة للوطن والمواطن ...............وتبقى الحصة اين حصة.................من ليس له لاناقة ولاجمل....................
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-01-2011, 09:07 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي لماذا هذا الصمت والسكوت من المرجعية......

سبع سنوات من الواقع المأساوي والأسود الذي عاشه عراقنا الحبيب تحت وطأة المحتل والأحزاب التي كانت تعتاش على فتات مخابرات دول الإقليم والجوار فضلا عن مخابرات الدول البعيدة لتصبح ببركة الدبابة والبسطال الأمريكي آمرة ناهية تتحكم بمصير البلاد والعباد ولتغرق البلاد ولازالت باتون حروب وصراعات ونزاعات عرقيه وطائفيه تتحكم بها وتحركها مدا وجزرا شهوة التسلط للساسة النفعيين الانتهازيين من قادة تلك الأحزاب وعناصرها .لقد كانت تلك السنوات كافيه لكل منصف وعاقل أن يحدد موقفه على مستوى الفعل أو حتى القول ولا اعتقد انه من حق أي شخص حتى البسيط في تفكيره وموقعه الاجتماعي ومستواه الأكاديمي أن يقول بصعوبة تحديد الموقف مع كثرة الإحداث والشواهد والمشاهد والتي لازال نفس الجهات والأحزاب تمتلك فيها دور البطل والمتصدر لموقع القرار دونما تغيير والتي توفر بمجموعها عدة نقاط يتم من خلالها رسم مخطط بياني تستقرا من خلاله وتتضح صورة الشخص أو الجهة ومعرفة اتجاهها وتوجهاتها وموقعها .
لكن الغريب والعجيب هو الضبابية والغموض بل والتلون الذي رافق مواقف مرجعية السيستاني تجاه مجمل الأحداث التي حصلت ولازالت تحصل بما تحمله من مأسوية وظلم وتعدي فإلى الآن ورغم صدور بعض المواقف التي تنسب له لكننا نجد أننا لم نسمع منه مباشرة من خلال كلمة يلقيها أو طرح في لقاء مع الوفود ألدوليه أو الاقليميه أو المحلية التي زارته في قبوه ولو من خلال الفضائيات المتملقة له وبشكل حي بالصورة والصوت أو حتى بيان بخط يده وختمه المباشر بل كل ما رأيناه منه هو ورقه تظهر رأيه ومختومة بختم مكتبه وليس ختمه بالرغم من حساسية وخطورة الكثير من تلك البيانات وتأثيرها في الواقع العراقي. ولو تأملنا في اغلب ما نسب إلى السيستاني والذي لحد هذه اللحظة لم يعلن موقفه الصريح منها نفيا أو إيجابا لوجدنا أن الكثير منها كان السبب في خراب وتدمير البلاد من خلال تهيئة الظروف والغطاء لأشخاص وجهات كي تتسلط على مقدرات البلاد .في حين بقي ساكتا عن أمور أخرى كان الواجب على مثله ممن يدعى انه المرجع الأعلى ونائب الإمام أن يكون له فيها موقفا وكأمثلة على ما ذكرناه فأول موقف باطل سكت عنه السيستاني والذي بسكوته شرع للمشروع الطائفي الذي أوصل البلاد إلى ما هي عليه ألان فضلا عن الدماء التي أريقت وعمليات التهجير الجماعي هو سكوته عن استخدام اسمه وعنوانه وصورته كدعاية انتخابيه وبشكل طائفي ولمرحلتين انتخابيتين استغلها الائتلاف العراقي الموحد ذو ألتركيبه الشيعية الصرفة فضلا عن استصدار فتاوى كتحريم الزوجة والخروج من ولاية أمير المؤمنين لمن لم يصوت لذلك الائتلاف وكذلك الدستور . كذلك موقفه الصامت من أعظم واخطر فضيحة ارتكبها احد أهم ركائز مرجعيته المدعو السيد مناف الناجي في مدينة العمارة تلك الفضيحة الأخلاقية التي تمثلت بممارسة الزنا وتصويره بمقاطع فيديو لطالبات الحوزة النسوية ألتابعه له وبنساء متزوجات أصلا . ورغم الاعتراف الصريح من جهات تحسب على السيستاني بهذه الحقيقة إلا انه حتى هذه اللحظة لم يصدر منه أو من مكتبه أي تعليق يخص الفضيحة رغم ثبوتها ورغم تداعياتها على المذهب الشيعي . وبالرغم من المهزلة التي يعيشها البلد منذ ثمانية أشهر أعقبت الانتخابات وعدم تشكيل حكومة نجد أن التصريحات المنسوبة له وعلى لسان وكلائه ومعتمديه هي الأخرى تصريحات خجولة لا تختلف في مضمونها عما يقوله الإنسان العادي في الشارع (كمطالبته الكتل ألسياسيه بضرورة تشكيل الحكومة و احترام إرادة الشعب ووووووو.......) ولم يتفضل لحد ألان بتقديم حل سحري ونظريه علمية لتعديل مسار العملية السياسية رغم انه استطاع أن يعدل مسار القمر الصناعي الكوري الذي انحرف عام 2000 كما يزعم أتباعه وهو جالس في قبوه ؟؟؟؟
ولعل اهزل مواقفه والتي صدرت بعد صمت طويل يبدو انه أراد من خلالها إثبات انه موجود هو إدانته للاعتداء على كنيسة سيدة النجاة ولم نعلم هل انه أدان فعل الإرهابيين الذين اقتحموا الكنيسة فان كان ذلك فانه موقف لا يتضمن أي بعد أو اثر لأننا سمعناه حتى من الناس البسطاء في الشارع وما أكثر المدينين وعبارات الادانه أم انه كان يدين الآلية التي تعاملت بها الحكومة مع الحدث من خلال الاقتحام المسلح الذي أسفر عن استشهاد (53) من مصلي الكنيسة وجرح(76)منهم وهو ما لم يفصح عنه وهنا نقول أن كانت إدانته على الاحتمال الأول فإنها مفروغ منها ولا قيمة اعتبارية لها سواء أدان أم سكت وعلى الاحتمال الثاني فلماذا لم يفصح ويضع النقاط على الحروف .ولكن هكذا هو ديدن السيستاني في مواقفه تجاه أهم واخطر الأحداث التي تمس مصير البلد فمرة يكون بالصمت ومرة بالتصريح الغامض المبهم ومرة بالطريقة المزدوجة التصريح شيء والعمل شيء كما حصل في الانتخابات البرلمانية الأخيرة حين أعلن ظاهرا وقوفه على مسافة واحدة من جميع القوائم وأما في الواقع فقد عطل الحوزة ألتابعه له لمدة أسبوع قبل يوم الانتخابات وبث طلابها في كل المناطق لحث الناس على انتخاب قائمتي الوطني ودولة القانون . إننا نضع هذه الحقائق عن مواقف تلك الشخصية الغامضة والتي لازال الملايين من العراقيين وتحت تأثير الوقع الديني خاضعين لها ولم يفكروا ولو مرة للتحرر من سطوتها التي عززتها الجهات السياسية المستفيدة منها ومحاولة تحريك عقولهم وتحليل مواقفها والخروج بنتيجة كتلك التي خرجنا بها والتي فيما لو تحققت فإننا نقطع بأنها ستكون بادرة خير وخطوة أولى في تحرير العقل العراقي من التأثير الطائفي (( والذي سببه الرئيسي هو السيستاني)) والخروج إلى الأفق الوطني . ...ونحن نقول وكل منصف يقول...اين المواقف الوطنية
...لهذا الرجل...واين المواقف....التي سطرها...للعراق.....غير.....مباركة لهولاء الساسة المنافين...ومباركة لهم....
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-01-2011, 09:11 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي رامسفيلد: السيستاني استلم 200 مليون دولار لإصدار فتوى تحرّم قتال الأميركيّين

قال وزير الدفاع الأميركي السابق "دونالد رامسفيلد" أن المرجع الشيعي "علي السيستاني" استلم 200 مليون دولار مقابل إصدار فتوى تحرم قتال الأميركيّين في العراق.




جاء ذلك عبر مذكراته الشخصيّة، وذكر "رامسفيلد" في أحد الفصول أن هناك "علاقة قوية" ربطت بينه وبين "السيستاني"، قبل وبعد وأثناء احتلال العراق قبل أكثر من سبعة سنين.

وأضاف (أن علاقة صداقة قديمة قامت بينه وبين "السيستاني" ترجع إلى علم 1987 أثناء إعداد "السيستاني" لتسلم مهام المرجعية بعد "الخوئي")، موضحاً (أن الاتصال بينهما كان يتم عن طريق وكيله في الكويت "جواد المهري").

وذكر "رامسفيلد" (قدمنا هدية لأصدقائنا في العراق على رأسهم "السيستاني" قدرها 200 مليون دولار، وبعد قبول "السيستاني" للهدية أخذت علاقاتنا معه تتسع أكثر فأكثر).

وبيّن ( عندما علم الرئيس "بوش" بتسلم "السيستاني" للهدية، قرر على أثرها فتح مكتب في وكالة المخابرات المركزية وأسماه "مكتب العلاقات مع السيستاني")، مؤكداً (أن الجنرال المتقاعد في البحرية "سايمون يولاندي" كان يرأس المكتب مكتب "العلاقات مع السيستاني"، لكي يتم الاتصال وتبادل المعلومات).

وتابع أن (من ثمار هذا العمل المتبادل صدور فتوى من "السيستاني" بان يلزم الشيعة وأتباعه بعدم التعرض لقوات "التحالف" التي وصلت للحدود مع الكويت).

وحول اللقاء الذي جمعه بـ"السيستاني"، قال وزير الدفاع الأمريكي (وقد وصلنا إلى مدينة "النجف" في وقت متأخر من الليل، وعندما رأيت "السيستاني" أخذني في أحضانه، وقبلني أكثر من مره بالرغم إنني لا استسيغ ظاهرة التقبيل بالنسبة للرجال وتحاورنا عن أمور كثيرة كان من الحكمة أن نأخذ رأي أصدقائنا بها وبالخصوص مثل "السيستاني")، على حد تعبيره.

منقول
http://www.al-raeed.net/news/preview.php?id=8113
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-01-2011, 09:15 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي لماذا برنامج الباقيات الصالحات يتفقد الفقراء فاين مكاتب المرجعيات

عندما كنت جالسا اليوم في البيت اقلب القنوات الفضائيه من خلال جهاز التلفاز اوقفتني مشاهد ابكت العين واجهشت لها بالبكاء الشديد مواقف اخذت من قلبي المفعم بالالم مأخذا كبيرا لانني رأيت مأساة شعبي المسكين الذي دفع ظلم وجراحات السياسيين له رأيت انات الارامل ودموع الثكالى وحزن الايتام رايت كل دمعة نزلت وتنزل من محروم او مظلوم اليوم كانت تلك العدسة التي تبحث وسط زحام الفقراء والمحتاجين والمرضى والمعاقين رأيت خجل العوز والحرمان في عيون الارامل والايتام فقلت في نفسي لماذا هذا البرنامج يتكفل بهذه الامور واليوم في مدينة الكرار علي ((عليه السلام)) وتألمت اكثر فاكثر فقلت لماذا اليس هذا العمل يجب ان تقوم به المرجعية الدينية وتعجبت اكثر اذ ان هؤلاء الفقراء والمساكين لايبتعدوا ولايبعدوا اكثر من عدة امتار عن براني السيد السيستاني وقلت هل لايعلم بفقراء النجف فضلا عن فقراء العراق وهل يصعب على المرجعية ان تنتشل هؤلاء الناس من الفقر والعوز حتى يتجنب عرضهم على شاشات الفضاء لله دركم يافقراء العراق وايتامه لو رجع الزمان لوجدتوا الكرار ياتيكم حبوا لكي يلملم جراحاتكم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 10-01-2011, 09:20 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي عصائب أهل الحق تهدد مقتدى

نحن مجموعة عصائب أهل الحق كنا نعمل بأوامر مقتدى ضد الاحتلال وكنا مطيعين له بما يؤمرنا ولا نعارض له أي أمر يصدر من مقتدى لأننا كنا نعتقد بأن مقتدى كان يسر حسب منهج أبيه السيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر و ضحينا بالغالي والنفيس لمحاربة المحتل وعدم وضع يدنا بيد المحتل وألان يأتي مقتدى ويضع يده بيد المالكي ابن الحفافة يهودي الأصل ويضرب كل القيم والمبادئ التي ربانا عليها الشهيد السعيد محمد الصدر ...
ونحن باسم عصائب أهل الحق نوجه كلامنا لمقتدى إما أن يترك العميل الصهيوني الأصل ابن الحفافة المالكي أو نتبرأ من مقتدى وننشق عن جيش المهدي ونبقا سائرين على منهج الشهيد السعيد محمد الصدر الذي تعلمنا ونبقا محاربين للمحتل حتى الموت والانتصار وتحرير العراق من أيدي الغزاة الطامعين
وألان نعلن أمام الجميع بأننا برأيين من مقتدى
بيان صادر من احد إفراد عصائب أهل الحق
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 10-01-2011, 09:26 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي عصائب اهل الحق/ تعلن البراءة من مقتدى

أدلى مقتدى ببيان يعلن البراءة من عصائب اهل الحق ما ادى بابناء الصدر المقدس ان يعلنوا البراءة من مقتدى اللوطي
بالامس اعلن ترشيحه لابن الحفافة نوري المالكي لرئاسة حملة الموت والدمار القادم للعراق مثمنا (ثقة )من وهبوه الثقة من التيار الصدري ليتصدق بها كولاية ثانية لنوري على رأس حكومة العمالة والخيانة التي ستنفذ أجندات الموت والتهجير والاعتقالات ثاراً لحراسهم الوطنيين ( كما يصورونهم بالإعلام المسيس ) الذين ذبحناهم في النجف والعمارة والبصرة كالنعاج المعيوبه
اول عمل قام به ابن الحفافة المالكي بتوصية من مقتدى اللوطي قتل وتهجير واعتقال ابناء المقاومة الصدريين في حي الرحمةفي مقبرة النجف
تخيلوا إن الخبل اللوطي قليل الحياء والغيرة والكرامة مليوط به يتحدث عن ثقة الذين اختاروه !ّ!! وتيارنا كله يعرف ماذا جرى وكيف جرى وكيف تم إرغام الطرطور اللوطي مقتدى على قبول الترشيح للمالكي بعد مساومات دامت شهور لان التداول على رئاسة الوزارة قد بدأ فعليا في أقبية ما يسمى بالأحزاب الشيعية الفارسية شهورا كثيرة قبل ان يعلن النتيجة مقتدى اللوطي
فالشيعة الفرس بالجنسية أو الهوى كلهم , من فلاحهم إلى وزيرهم , من معممهم إلى منفذي قرارات القتل المجانيللعراقيين وأشرافه عبر ميليشياتهم وأحزابهم يعرفون حق المعرفة إن الشهور المنصرمة كانت حبلى بالتشاور والتناطح والتجاذب والتنافر بين إيران من جهة وبين أميركا من جهة أخرى للتوافق على أمرين لا ثالث لهما:
الأول : من سيكون رئيس لوزراء حكومة الاحتلال,, وتم الاتفاق أخيرا على الكائن البشري الذي يكون نصف منه أمريكي إلى حد النخاع ونصفه الثاني إيراني إلى حد الفجيعة . وبعد ان تم غربلة كل رجال الغفلة طفا ابن الحفافة الملكي باعتباره الرجل الأكثر قدرة و قبولا للتجزئة إلى نصفين ...رجل براسين وقرنين وبلا ذمة ولا ضمير ولادين ولا ديانة وهي المواصفات التي لابد من أن تتوفر لرجل يقبل إن يكون عبدا لسيدين الجامع المشترك الأعظم بينهم حقدهم على العراق وشعبه واستماتتهم لجني مغانم تدميره وتمزيقه والاستحواذ على ثرواته .
الثاني: ..ليتم عبره تأكيد حال حزب الدعوة العميل على انه الحزب الوحيد القابل لذات التشظية ولاء لامه إيران من جهة وعرفانا لولي النعمة الحرام الأمريكي الذي لولاه لظل يحلم ويعيش كابوس الوصول إلى السلطة حتى تقوم الساعة من جهة أخرى. وتم استقطاب هادي الأصفهاني العامري الغدار ومقتدى اللوطي قشمروه ولاطو به مرارا وتكرارا لتعضيد الترشيح مقابل لطم عمار ومجلسه على وجهه كثمن فارسي للصفقة مع أميركا وهي من الدلالات الواضحة لمن ارتضوا أن يكونوا بلا حياء ولا كرامة معولاً بيد أعداء الوطن والتيار والدين والإنسانية
هل يعقل أن يقبل مقتدى ا تجديد مدة حكم الطاغية نوري بعد كل تلك الخطب الرنانه في مسجد الكوفه المحشوة بالمقاومه والجهاد وبعد كل تلك الضربات التي تلقيناها نحن جيش المهدي من الحرس اللاوطني بقيادة الدعوجي العميل لامريكا , فليس الحق أن يكون مثل هؤلاء المخانيث زعماء يحملون اسم التيار الصدري ؟؟
لقد سقطت كل الأقنعة وأزالت الأيام الكالحة كل الحجب والسواتر وظهرت العورات كلها وعلم ابناء التيار كيف قبل عزوز وعمارالعميل وكيف يرغمونه على الاذلال والانصياع لهم بعد ان لاطوا به
ظهر من كان يلوط بمقتدى , وما عاد لأحد من أصحابنا في التيار الصدري من عذر لرفع رايات الرفض وفضح مقتدى اللوطي العار والثورة والتمرد بكل ممكنات وأنواع التمرد على هؤلاء القردة الخاسئين الذين الحقوا العار بالدين وبالمذهب أولاً وبأسم محمد صادق الصدر والتيار ثانياً وتحولوا إلى لطخات عار من قار اسود في جباهنا وعلى ثيابنا البيضاء النقية نحن أبناء الصدر المقدس وأبناء المقاومة
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 10-01-2011, 09:33 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي المجلس الاعلى في الميزان/1

المجلس الاعلى في الميزان/الدكتور نبيل الحيدري

بعد مجئ الثورة الإيرانية كانت القضية العراقية من اهتمام المسؤولين الإيرانيين على أعلى المستويات من قيادتها التى لجأت إلي العراق فى 14 عاما وحتى مراجعها الذين درسوا فى حوزات العراق من الكاظمية وكربلاء وسامراء والنجف وغيرها حتى تزوج البعض من العوائل العراقية المعروفة بطيبتها فضلا عن تأثير العراق وعمقه العربى.

العجيب هو سيطرة بعض الدعاية الإيرانية وعلمائها على بعض المفاصل الأساسية خصوصا فى النجف وكربلاء لدرجة الإستخفاف بالعلماء العرب العراقيين كالشهيد محمد باقر الصدر وحتى شهادته















حيث وزعت الحوزات العلمية الحلوى فرحا بالخلاص من المنافس الشريف الذى اتهم بالخروج عن المألوف والإختلاط بالفقراء وحوائجهم ولم يغيب فى سراديب النجف وفسادها لذلك سماه المشايخ والسادة بالسطل والوهابى والعميل. كان الصغير فيهم مجتهدا بينما الصدرمشكوك فى علمه واجتهاده خصوصا حاشية المرجعية العليا فى تسقيط المنافسين.
كان مكتب حركات التحرر التابع للشيخ المنظرى فيه فرع العراق الذى سيطر عليه وعلى الإذاعة أنذاك الخط الشيرازى ومنظمة العمل الإسلامى وقد ضرب هذا الخط كليا بعد أفول أمرين: أولا المنتظرى واتهام متعلقية بقضايا لفقها رفسنجانى وخامنئى وأحمد الخمينى لإزاحة المنتظرى من خلافة ولى الفقيه خصوصا بعد فضيحة رفسنجانى ومكفرلين، وثانيا أفول محمد الشيرازى الذى كان يقدس الخمينىفى كربلاء والكويت لكنه تحول إلى الإقامة الجبرية فى إيران لمعارضته ولاية الفقية وطرحه شورى الفقهاء كما حصل أيضا لمراجع آخرين مثل شريعت مدارى والقمى والروحانى وكل من يعترض على ولى الفقيه أو ولايته.















اما حزب الدعوة فأن الكثير من قيادته إيرانية الجنسية والهوى مثل مرتضى العسكرى (زعيم الحزب فى مرحلته الثالثة كما شرحت سابقا) ومحمد مهدى الآصفى (حاليا يمثل ولى الفقيه فى العراق بعد أن كان الأمين العام قبل تسليمها للجعفرى)، فقد تهيأت للدعاة معسكر الأهوازوانطلاق العمليات التى قتلت الآلاف من الأبرياء من الحدود الإيرانيةالعراقية فضلا عن السورية ومسؤولها نورى كامل المالكى فضلا عن مكاتب وبيوت وجوازات تهيؤها أجهزة المخابرات الإيرانية والسورية. لكن مشكلتين أساسيتين أضعفت الدعاة أولاهما أن المسؤولين على معسكر الأهواز وغيره كحسين بركة الشامى وتورطهم فى تسليم مايسمى بالمجاهدين بصفقات مشبوهة واتضاح عمالة قيادات الدعوة لأجهزة المخابرات العالمية من خلال وثائق خصوصا السفارة الأمريكية فى طهران وأجهزة السافاك مما أدى على التحجير على مرتضى العسكرى (الذى كان يقود الحملة السيئة ضد المفكر الإجتماعى على شريعتى) ولجوء حسين الشامى وإبراهيم الجعفرى وغيرهم إلى لندن وغير ذلك من قضايا يخاف الدعاة كشفها ويهددون ناشرها.

محمد باقر الحكيم كان مترددا فى المجئ لأيران باعتبار العلاقة التاريخية بين الشاه وآل الحكيم خصوصا المرجع محسن الحكيم. لقد دخلت على إحدى قياداتهم الخلفية فرأيت صورة الشاه كبيرة خلفه فى مكتبه. قلت له: (لقد سقط الشاه) أجابنى (سيعود قريبا الوفى الكريم). عرفت آل الحكيم بالعلاقة التاريخية والإستراتيجية بالحكام كالشاه وهاهى الرسائل المتبادلة والمبالغ الضخمة واضحة، كما اشتهرت علاقتهم بالتجارالفجار وبعدهم عن الفقراء والمحرومين وزواجاتهم وبيوتهم وترفهم كالطواغيت.
بعد تردد طويل خوفا من الإنتقام والقتل فكر باقر الحكيم فى لبنان أوغيره لكن الإشارات والرسائل من طهران كانت هى الأقوى لدرجة (القرار الصعب دون بديل مناسب) كما قال لى. علما أن الحكيم هو الرجل الثانى فى المرحلة الأولى من الدعوة وقد خرج عام 1960 بعد طلب أستاذه الصدر كما شرحت سابقا. حزب الدعوة الذى كشفت بعض أسراره وفساده أراد رمزا لمشكلة القيادة والزعامة المزمنة للدعاة فاستقبل الحكيم كزعيم وتهيأت الجماهير العراقية وغيرها فى وقت مشحون عاطفيا زمن اشتعال الحرب بين العراق وإيران وتهجير صدام للآلاف إلى إيران،كان الدعاة وغيرهم من العراقيين والإيرانيين إستقبلوا باقر الحكيم كزعيم وقائد ورمز وهم يرددون بالآلاف (ياحكيم سير سير كلنا جنودك للتحرير).
وللحديث صلة.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 10-01-2011, 09:40 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي مذكرات برايمر في كتابة الشهير(عام قضيتة في العراق)..

نذكر لك ايها القارئ الكريم ما قاله الحاكم الامريكي المحتل( برايمر) في مذكراتة في كتابه الشهير(عام قضيتة في العراق).. بما قاله حول تواطئ
السيستاني مع العدو الامريكي؟! فقد قال (برايمر) حرفيا!!!
(ان السيستاني لا يقبل ان يضهرامام الاعلام انة يتعامل مع قواة الاحتلال)!!!!! وبينما كانت وسائل الإعلام العربية والأجنبية تتحدّث عن الصلات المقطوعة بينناوبين السيستاني، فإنني كنتُ على اتصالٍ مستمرٍ معه حول القضايا الحيوية]!.. [وقدأرسل السيستاني إليّ ذات يومٍ يقول: إنّ عدم لقائه بنا ليس ناتجاً عن عداءٍ لأميركاوالتحالف، وإنما لأنه يعتقد بأنه بذلك الموقف، يمكن أن يكونَ أكثر فائدةً لتحقيق أهدافنا المشتركة]!.. طبعاً، وكما هو واضح ميدانياً، فنحن وأوطاننا وديننا وشعوبناوثرواتنا.. أهدافهم المشتركة!.
على الذين انتفضوا، وما يزالون ينتفضون، تحت مغالطات شعارات (الوحدة الإسلامية) والاعتدال،لإخراس صوت الحق بعد أن بلغَ السيلُ الزبى.. عليهم أن يكونوا أشدّ مروءةً وكرامةً وحَمِيّةً لِعِرض رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، الذي يُسيء إليه المارقون،على مدارالساعة


ولاعراض عن الخط المستقيم الالهي وذلك من حميّتهم لدجالين العصر، الذينخانوا الله ورسوله، وكفّروا ويكفِّرونجميع من يخالفهم وينكر ولايتهم
بل يحاربونه أما أولئكالذين يحكمون بغداد بالرتب والمواقع والمناصب التي منحهم إياها جنرالات أميركة، منقادة الميليشيات المشكَّلة لقتلنا وتدمير إنساننا وبلداننا، وتشويه ديننا.. فخيروصفٍ لهم، هو ما قاله بهم وبأمثالهم، سيّدُ الخَلق محمد بن عبد الله، عليه واله الصلاةوالسلام،منذ أكثر من أربعة عشر قرناً: [مِن اقتراب الساعة، أن تُرْفَعَ الأشرارُ وتوضَعَالأخيار..] (أخرجه الطبراني والحاكم)، و: [سيأتي على الناس سنوات خدّاعات، يُصَدَّقفيها الكاذب، ويُكَذَّب فيها الصادق، ويؤتَمَن فيها الخائن، ويُخَوَّن فيها الأمين،ويَنطِق فيها الرُّوَيْبِضَة، قيل: وما الرُّوَيْبِضَة؟.. قال: الرجل التافه ينطِقفي أمر العامّة] (رواه أحمد والبيهقي والحاكم(
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 10-01-2011, 09:45 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي السلام على التعليم والقضاء في العراق

من أهم واجبات الحكومة –أي حكومة في العالم– العمل على تحقيق العدالة وتطبيق القانون ونصرة المظلوم وتوفير الحياة الحرة الكريمة للمواطن. وهذا الكلام لا خلاف عليه في أغلب الدول الديمقراطية والدكتاتورية، إلا في بلاد النهرين فان الوضع مختلف، ولا يمكن أن يقارن مع حالة أخرى في العالم.
والحالة التي لا يشابه فيها ساسة العراق أقرانهم في دول العالم هي التصريحات المخالفة لكل ما يَدعون إليه عبر خطاباتهم الرسمية وغير الرسمية، والمتعارضة –أيضاً- مع الدستور الذي كتبوه بأيديهم. ولتأكيد هذه الحقيقة فإن رئيس الحكومة الحالية، والسابقة، نوري المالكي يصرح في كل يوم أنه يعمل من أجل مكافحة الفساد، وأن حكومته ستقضي على كافة صور الفساد المالي والإداري، وأنها تدعم الجهات القانونية والدستورية العاملة في هذا الميدان، ومنها هيئة النزاهة. وهي هيئة حكوميـة معنيـة بالنزاهـة العامة ومكافحـة الفسـاد، أنشئت في ظل الاحتلال بموجب القانون الصادر عن "مجلس الحكم الانتقالي"، وعدّها الدستور "العراقـي الدائم" عام 2005 إحدى الهيئات المستقلة، وجعلها خاضعة لرقابة مجلس النواب، هدفها منع الفساد ومكافحته، ولها وسائلها القانونية في تحقيقه، وتأدية وظيفتها عبر التحقيق في قضايا الفساد بواسطة محققين تحت إشراف قاضي التحقيق المختص، وكذلك اقتراح تشريعات تصب في ميدان مكافحة الفساد، وتنمية ثقافة الاستقامة والنزاهة والشفافية والخضوع للمحاسبة والتعرض للاستجواب.
وبالمقابل وجهت الحكومة الحالية برئاسة المالكي ضربة قاصمة للقضاء العراقي، حيث اتخذت قرارا يوم 11/ 12/ 2010، يقضي بتشكيل لجنة لتقديم مقترحات بشأن العفو عن الموظفين الحكوميين الذين ارتكبوا جرائم تزوير الشهادات والوثائق الرسمية، وذكر الناطق باسم الحكومة الحالية (علي الدباغ) أن مجلس الوزراء أمر بتشكيل لجنة برئاسة المستشار القانوني وعضوية مدير الدائرة القانونية في الأمانة العامة، بالاشتراك مع مسؤولين من وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى؛ لتقديم مقترحات بشأن العفو عن الموظفين الذين قاموا بتزوير شهادات ووثائق، على أن تقدم مقترحاتها خلال أسبوعين.
هذا القرار سيضرب القضاء والتعليم معاً؛ حيث إن هيئة النزاهة هي جهة قضائية يرأسها قاض وعملها قضائي بحت، والهيئة هي التي اكتشفت هذه الوثائق والشهادات المزورة، والحكومة تدخلت بصلب عملها القضائي، بل ضربت لب وروح العمل القضائي العراقي عموماً، وبالتالي سيتم تسييس القوانين، وليّ النصوص من أجل تنفيذ هذا القرار.
أما ضربها للتعليم فيتمثل بالعفو عن المزورين ممن يحملون شهادات مزورة، وهذا يقود إلى تشجيع روح الفساد والخراب الأخلاقي والعلمي والمؤسساتي والقضائي، في بلاد يدعي ساستها أنهم يعملون من أجل النهوض بالواقع المتدني لكافة قطاعات الحياة، ولا ندري أي خراب اكبر من هذا الخراب، وأي دمار أقوى من مثل هذه القرارات التدميرية التخريبية؟!!
غاية ما تهدف إليه الحكومة من مثل هذه القرارات المرفوضة في كل الأعراف والقوانين السماوية والأرضية هو التستر على شخصيات قيادية معروفة اليوم لكل العراقيين، تحمل شهادات عالية مزورة في مختلف الاختصاصات، يُراد لها أن تكون في مناصب حكومية حساسة ومهمة، إذا ما عرفنا أن اللجنة تشكلت في الأيام القليلة التي سبقت إعلان الحكومة؟!!
وبالمحصلة، يمكن النظر إلى هذه القرارات على أنها استهزاء بالقيم الأخلاقية والمبادئ التي تربى عليها أبناء شعبنا العراقي، وبالعراقيين عموماً، وبحملة الشهادات خصوصاً، الذين ضحوا بكل ما يملكون من أجل الحصول عليها.
ومهما تكن قرارات اللجنة المشكلة لهذا الغرض؛ فإنها مرفوضة جملة وتفصيلاً؛ لأنها تأصيل للباطل، وتشجيع على الغش والاحتيال والتزوير؟!!
تشريع مثل هذه اللجان يعد سابقة خطيرة في التاريخ العراقي، وضربة في الصميم موجهة ضد القضاء والتعليم في بلاد عرفت العلم والحضارة والقوانين منذ الآلاف السنين، وهذا يفند مزاعم الحكومة بعملها من أجل النهوض بالبلاد من جديد.
ولا نعرف إلى أين سيمضي هؤلاء بالعراق، بعدما ضرب رجال المنطقة الخضراء اكبر أسس الحياة (التعليم والقضاء)؟!!
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 10-01-2011, 09:50 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي بدون زعل اين الشراكة الوطنية


ربما تتسبب مقالاتي هذه بزعل بعض الناس
وليس هذا المقصد من كتابتها لذلك ارجو ان لايزعل احد ولتكن بدون زعل
في جميع دول العالم الديمقراطية التي اصبح العراق من ظمنها تكون هناك انتخابات تسفر عن اطراف فائزة واخرى خاسرة .. وعلى ضوء النتائج تشكل الاطراف الفائزة الحكومة وتدير دفة الدولة .. اما الاطراف الخاسرة فتشكل كتلة معارضة مهمتها مراقبة اداء الحكومة ومحاسبة المختلسين والفاسدين اداريا بل ان الطرف الخاسر يشكل في بعض الدول حكومة ظل متكاملة لمراقبة اداء جميع الوزراء في الحكومة التنفيذية.
الا ديمقراطية العراق فقد ابتدعوا لها مصطلح الشراكة الوطنية !!!!
من اين اتوا بهذا المصطلح ومن الذي اوحى بها؟؟ ثم مافائدة الانتخابات عندها؟؟؟
قال لي احد الاصدقاء ان هذا المصطلح يذكرنا بموقف قبائل قريش عندما ارادت النيل من محمد صلى الله عليه وآله يوم هجرته إذ قرروا ان يجمعوا من كل قبيلة شاب قوي البنية ويضربوا محمدا ضربة رجل واحد حتى يضيع دمه بين قبائل قريش.
فهل يا ترى اراد مقترحوا مصطلح الشراكة الوطنية ان يضربوا العراق ضربة رجل واحد ليضيع دمه بين الأحزاب؟؟
إذا شارك جميع الأحزاب في السلطة وتقاسموا الوزارات واللجان والقضاء الخ .. فمن يا ترى سيراقب ويقيم أداء الحكومة ومن يا ترى سيمسك السراق الذين ما فتئوا يسرقون اموال الفقراء والمساكين حتى ان ميزانية اربع سنوات تجاوزت قيمتها 264 مليار دولار تبخرت كما يتبخر ماء الرز دون ان يعرف لها أي أثر إلا جيوب وحسابات السراق.
سؤال بريء وبدون زعل؟؟
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 10-01-2011, 09:54 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي الخطوط الحمر..دوافع تحولها الى خطوط خضر???

وأنت تتابع جلسة البرلمان التي أعلن فيها برنامج
الحكومة، وجرى التصويت على منحها الثقة، تعود بك الذاكرة الى المؤتمرات الصحفية
لزعماء الكتل المتنفذة، بعد انفضاض كل جولة محادثات تجمعهم، والى وجوههم البشوشة وهم
يزفون بشرى اتفاقاتهم. كانوا يحاولون نقل صورة متفائلة عن انتهاء أزمة تشكيل
الحكومة، التي امتدت الى ما يقارب العشرة أشهر، ساعين بذلك الى تبديد قلق
المواطنين وخشيتهم من عمق الأزمة وتداعياتها، ليس فقط على العملية السياسية
الجارية، وإنما على أمن المواطن وسلامته كذلك. وقد لاحظنا قدرة الإرهابيين على
الاستفادة من الأزمة، لتنفيذ جرائمهم الشريرة بحق المواطنين العزل، في أماكن العمل
والسكن والعبادة.
حين يستحضر المواطن الحملات الانتخابية، يتذكر ما رافقها
من تصعيد في الخطاب الإعلامي من جانب، ومن اتفاق المتنافسين من جانب آخر على جملة قضايا،
بينها استهجان نهج المحاصصة الطائفية
ونبذه، وتكريس المشروع الوطني، وبناء دولة المؤسسات والقانون، وتأكيد الهوية
الوطنية، واعتماد معايير الكفاءة والخبرة والنزاهة في توزيع المهام، وهي مهام لخدمة المواطن
وتعمير البلد، وليس لتعزيز النفوذ والهيمنة و الامتيازات. وحين يستحضر المرء
القضايا العديدة التي اختلفوا بصددها، ومن بينها قضية الاجتثاث، والخطوط الحمر
التي وضعوها تجاه بعضهم البعض، يدرك دوافع تحولها الى خطوط خضراء، متجهة نحو ارفع
المواقع الرسمية.
وثمة
الخلافات التي نشأت بعد إعلان نتائج الانتخابات، والتصريحات المتقابلة بادعاء
الأحقية، وانتقال البعض الى هذه الجهة او تلك، حسب تصوره المتغير في شأن من ستؤول
اليه الأحقية! حين تستحضر الذاكرة ذلك كله وهي تتابع مشهد الابتسامات التي رافقت
الكلمات الحماسية المفعمة بالأمل (!) يتبادر الى الذهن سؤال مفاده: "لماذا إذن
كل تلك المعارك التي خيضت باسم الوطن والمواطن، لغاية هذه اللحظة؟ لماذا .. إذا كانت حصيلة الصراعات بين القوى
المتنفذة، ستكون محور جلسات في غرفها الخاصة، يتم فيها اقتسام المناصب ليس الا، وهو
ما صوت عليه البرلمان وأجازه، رغم تغييب
تمثيل المرأة في التشكيلة الوزارية الجديدة منذ إعلانها.
يبدو ان فهم حل الأزمة عند البعض يكمن في توزيع كعكة
السلطة بين المتنفذين، وتقسيم المناصب محاصصة بينهم، واقتسام مركز القرار بصوت
هامس، لا يراد له ان يسمع! لكنه معلوم مسموع في الواقع، وهو صوت المحاصصة الطائفية
التي تبدأ من الوزير، ولا احد يعلم أين حدود نهايتها!
لا يبدو ان الزعماء، وهم يقتسمون المناصب والمواقع
والكراسي، وجدوا متسعا من الوقت لبحث أولويات المواطن، الذي يعاني من تردي الخدمات
وتراجعها، ويرزح تحت وطأة البطالة وتبعاتها، ويئن من شظف العيش وقسوته. او للبحث في
كيفية حفظ كرامة العراق وقطع دابر التدخلات الدولية، ودرء امتدادات دول الجوار في
داخله. او للتداول بشأن إعادة بناء مؤسسات البلاد على أسس الكفاءة والنزاهة
والمواطنة.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-01-2011, 09:58 PM
العراقي313 العراقي313 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 48
افتراضي وقفات مع قادة العراقية الخونة

1- الخائن رافع العيساوي

لقد أنكشفت زيارة "رافع العيساوي" السرية الى طهران، وأنطلاقا من دولة ثانية، ودون ختم التأشيرة على جواز سفره ،بل ختم له على ورقة خاصة في مطار طهران، ولقد كشفت سلطات الدولة الثانية أوراق رحلة العيساوي الى أياد علاوي الذي صدم كون الأخير كان يراهن على نزاهة العيساوي وقوة موقعه في القائمة العراقية لأنه مدعوما من الجانب السعودي، وكانت تراهن عليه الرياض كثيرا، علما أن العيساوي كان مقربا من الخلايا الإرهابية في العراق قبل أن يلتحق بالعملية السياسية بوساطة سعودية ودعم أميركي ،وبعدها أدخل العيساوي في دورة تأهيلية لمدة شهر في أمريكا في وكالة المخابرات الأميركية " سي أي أيه" وعاد ليلتحق بمحفل الأحتلال، ولقد فرض العيساوي في العراقية ليكون هو الطرف الذي يفاوض الكتل الأخرى، ولقد نجح طرف محسوب على إيران من تمرير دعوة الى العيساوي أثناء الحوارات، فوافق عليها وترتبت الزيارة لطهران ليعود منتشيا ماديا ومعنويا وسياسيا.

2- الخائن جمال الكربولي

كلكم تعرفون لص الهلال الأحمر " جمال الكربولي" والذي سرق ملايين الدولارات التي كانت ترسل من الدول والمنظمات والحكومات كمساعدات الى الشعب العراقي، فكانت تذهب لحسابات الكربولي وأخوته في الخليج وعمان وأنقرة والقاهرة، والقسم الآخر كان يذهب الى حسابات " سعيد حقي الفيلي" الذي أسكت شخصيات عراقية رفيعة وحركات سياسية بالعطايا والأموال لا بل وزع عليهم سيارات الأسعاف لينتقلوا بها داخل العاصمة بغداد علما هي مهداة الى الشعب العراقي من دول ومنظمات عربية ودولية... فالكربولي كان يشرف هو وأخوته على عصابات للتسليب والخطف على الهوية في مدينة القائم العراقية، وفي محاذاة الحدود العراقية ـ السورية، وراح ضحية بطشهم مئات الضحايا من الشيعة، وفجأة أصبح قائد سياسي بالأموال المنهوبة وأموال الفدية التي كانت تدفع لهم عبر أطراف ثالثة... وأخير أنكشفت أوراقه للدكتور علاوي، فتبين أن الكربولي قد وسط عند السيد المالكي ( 13 وساطة) يطلب منه لرفع أسمه من قائمة الأجتثاث مقابل دعم المالكي من قبل الكربولي وقائمته المنضوية تحت لواء القائمة العراقية لولاية ثانية، ولقد لعب الكربولي دور الجاسوس، وكان يرفع التقارير اليومية الى أئتلاف دولة القانون والى المالكي ، وكان المالكي يرفض التقارب مع الكربولي، وذات مرة وسط الكربولي شخصية أردنية رفيعة عند المالكي، ولكن الأخير قال له " سننظر بالأمر في حينه".. هؤلاء هم الذين يتشدقون بالوطنية، ويقذفون المالكي بتهمة الطائفية في وسائل الإعلام، علما أن الكربولي أرسل 3 وفود من أقربائه للمالكي ورفضها الأخير قائلا " لا أريد اللقاء بوفود ورسل المنافقين".


3- الخائن فاروق الاعرجي

هناك ضابط عراقي برتبة عالية، وهو عضو في القائمة العراقية ذهب سرا ليتوسط عند مستشار المالكي السيد " فاروق الأعرجي" ولمرات عديدة طالبا اللقاء مع المالكي، ولكن الأخير رفض مقابلته، وعندما يأس هذا الضابط عرض على المالكي عرضا مكتوبا أن يكون هو وزيرا للدفاع كواجهة فقط وتترك الوزارة للمالكي هو يديرها شخصيا أو من يخوله ،أي عرض صفقة سرية على المالكي ومن وراء علاوي والقائمة العراقية، ولكن المالكي طرده وقال له " من يخون قائمته ورئيسها سوف يخونني ويخون الوزارة".


4- الخائن صالح المطلك

نأتي على "صالح المطلق" الذي مل من زياراته السفير الإيراني في بيروت السيد " غضنفر أبادي" ومل من الوساطات التي أرسلها المطلق وهي شخصيات لبنانية تقرب لها عن طريق زوجته التي قال عنها بأنها شيعية إيرانية ( أنظروا الأنبطاح) ، وعندما لم يفلح المطلق ذهب الى سوريا وطلب دعما من اللواء أبو وائل لدى الإيرانيين بأن يكون تحت أمرهم مقابل رفع أسمه من الأجتثاث، ويكون له موقع في الحكومة، وعندما لم يحصل على الدعم المطلوب من السوريين ومن اللبنانيين، حرك أبن عمه ليقود سلسلة وساطات عند المالكي ومنذ أشهر وعلى لسان صالح المطلق طالبا من المالكي رفع أسمه من قائمة الأجتثاث مقابل دعم المالكي لولاية ثانية، ولكن المالكي رفض ذلك، وكان المطلق يلعب دور المخرب الناعم في القائمة العراقية ،ومن الجهة الأخرى كان يسرب محاضر أجتماعات العراقية، ومحاضر زيارات علاوي الى الدول و أول بأول الى أئتلاف دولة القانون ، ولكن المالكي لم يعط وعدا للمطلق وكان يمارس ضدهم سياسة التحجيم والأحتقار وطيلة الأشهر الماضية وللآن... وعندما علم علاوي أخيرا شعر بخيبة الأمل الكبيرة، لا بل شعر بالهزيمة النفسية نتيجة الخيانة التي تعرض لها وطيلة الأشهر الماضية وللآن، وردد عبارة " آه لو يعود التاريخ للوراء" وللعلم وعندما كان أبن عم المطلق ومن معه يتفاوضون سرا مع أطراف مقربة من المالكي كان المطلق يظهر على الشاشات التلفازية وهو يتشدق بالعروبة وبوحدة العراق ويذم أيران ويتهم المالكي بالطائفية ، كان يقول لهم أبن عمه ( لا عليكم بكلام صالح في الإعلام.. هو قال لي هذا للأستهلاك الشعبي، ولكي لا يشك بنا علاوي وأطراف العراقية)
وعندما علم الأميركان بتحركات أطراف العراقية، وبالخيانة التي تعرض لها علاوي، ضغطوا على المالكي بأن يتقارب مع علاوي قبل أن يتقارب من المطلق والعيساوي والكربولي وغيرهم، وذهبت واشنطن لتدعم علاوي أمام الأكراد من خلال تخصيص موقع يليق بتضحيات وتاريخ الدكتور علاوي فتم أستحداث " مجلس السياسات الإستراتيجية" والذي هو رغبة أميركية غير قابلة للتأجيل أو المساومة، ولا زال الأميركان يصرون وبقوة على هذا المجلس لأنهم يعتقدونه عنصر توازن في وضع هش وغير مستقر.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نعترف ونبصم بالعشرة كل هذا صار بعد اعدام صدام أقبال منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 22-12-2012 12:07 AM
الجيش الأمريكي منهك وغير قادر علي غزو أي دولة أخرى بعد تكسير عظامه في العراق وفي أفغا أقبال منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 22-02-2012 01:42 AM
هل هذا يعتبر تحريرا للعراق ؟؟؟؟ أقبال منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 21-12-2010 10:08 PM
(( من هو صاحب النفوذ في العراق )) محمد الشاهد منتدى العلوم والتكنولوجيا 16 04-12-2010 02:16 AM
الله اكبر الهروب الامريكي الكبيرمن العراق قد أنجز كما بشرنا محمد اسعد بيوض التميمي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 25-09-2010 02:10 PM


الساعة الآن 02:31 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com