عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-05-2010, 12:51 PM
أمل غسان ماضي أمل غسان ماضي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 69
افتراضي كيف تعودي طفلك على الصلاة




الصلاة (1)
كيف تعودي أبناءك على الصلاة
الفكرة:نبدأ بها كفكرة دينية ,فهناك من يصلي الصلاة كعادة وهذه مشكلة وتستمر معه حتى الكبر فلا يشعر بقيمة التواصل بينه وبين الله تعالى فتتحول العبادة إلى عادة وللتخلص من ذلك هو المحاولة في أن يصلي وراء أحد (مأموما).
الصلاة تعود الصبر على الاستقامة وعلى الأخلاق العالية والانتهاء عن المنكر والطريقة التي سنتعلمها في أداء الصلاة علينا أن نستعملها حتى في جميع الحالات التي نطلبها من الطفل (كلامك يجب أن يكون له رصيد لدى طفلك)
استخدام الترغيب لا الترهيب:
ابدئي بالترغيب دائما ,نلاحظ أن الأطفال تفرح قبل الكبار في شهر رمضان لماذا يفرح الأولاد بالصيام ولا يفرحوا بالصلاة؟لأنه ارتبط هذا الموعد(شهر رمضان)بالمثير الطيب أي يشيء مفرح له وذلك في وقت الأذان واجتماع العائلة كلها وفي السحور وفي الأكلات الطيبة فارتبط هذا عنده بشيء مفرح,لذا يجب أن نربط الصلاة ببهجة ونربطه بشيء جميل لا تقولي له أن لك الأجر في الصلاة والثواب فهو لا يفهم هذا المعنى بل يشعر بالشيء المحسوس.
1-يجب الاتفاق بين الوالدين على نقاط واضحة وسياسة واحدة ومحددة وثابتة :يعني إذا أراد الأب أن يأخذ ابنه على صلاة الجمعة والأم رفضت بسبب حرارة الجو (الشمس) أو يمكن يتعب أنت هنا تقومي بربطه بشيء مثير ومسيء بالنسبة له ,وعندما يسمع الطفل هذا الكلام يحدث عنده ردة فعل ولا يرغب في الذهاب للصلاة أو عندما تقولي له لا تصوم سوف تتعب أو مازلت صغير هذا أيضا يؤثر عليه فلا يتشجع للصيام ويصبح الصيام عليه صعب جدا .
2-الأم قد تكون خائفة على طفلها فتقول لللأب أمام الطفل انتبه عليه حتى لا يضيع هذه الكلمات تحدث عنده عدم أمان وخوف فلا يرتاح أو يتشجع للذهاب مع والده للصلاة يجب أن يرتبط نهاية الصلاة في المسجد بمؤثر مفرح(شراء أكلا ت طيبة _ذهاب للسوبرماركت ويشتري أو محل حلويات ....الخ)
3-في حالة مكافأة الطفل يجب أن يكافأ بسرعة ولا تتأخري بقولك (الآن أنا مشغولة بعد شوي)لأن الطفل ينسى بسرعة وتذهب تلك الفرحة لذا كافئيه حتى يشعر بأهمية ونتيجة عمله أو صلاته.
4-يجب أن لا أقول للطفل سوف أعطيك مكافأة أو هدية إذا فعلت كذا أو إذا صليت هذه تسمى (رشوة)إنما أعطيه الهدية بعد ما يؤدي عمله دون أن تقولي له ذلك أو تعلميه بها.
مرحلة الطفولة المبكرة من عمر 3 إلى 5 سنوات
هذه المرحلة تكون بداية استقلال الطفل ويصاحبها غالبا الرغبة في التقليد ,يحاول الطفل في هذا العمر أن يثبت نفسه ويعاند ويحب أيضا الاستقلالية ,قد يقف الطفل مقلدا الأم في أثناء الصلاة (لاتبعديه عنك بحركات قوية(الدفع باليد) أوأن تنهريه بالزجر أو تقولي له أن هذا حرام ,بل عليك أن تعانقيه وتقبليه وإذا بكى خلال الصلاة احمليه وأنت تصلين حتى يهدأ.
1-لإذا حاول الطفل تقليد الأم بلبس ملابس الصلاة حاولي أن تغيري طريقته بالتقليد هذه حتى لا تستمر معه وذلك أن تلعبيه بهذه الملابس بطريقة أو بأخرى حتى يتحول عن لبسها.
2-إذا أكثرت الأم من تمجيد البنت ومدحها أمام الصبي ممكن ذلك يؤثر على تصرفات الطفل فيحاول أن يقلدها في كلامها وحركاتها ونعومتها للفت النظر إليه وحتى تصل الرسالة للأم حتى تقوم بمدحه ويصل لما وصلت إليه أخته من محبة ورضا من الأم.
3-لندع الطفل يتصرف بتلقائية ليحقق الاستقلالية فلا تمنعيه.
4-لا تنهري الطفل على الأخطاء التي يقوم بها خلال الصلاة فالرسول عليه الصلاة والسلام كان لايقوم من سجوده حتى ينزل الحسن عن ظهره.
5-من الأخطاء الشائعة أخذ الطفل لأماكن الصلاة والأماكن المزدحمة للتعبد(مكة _المدينة)فالأم لن ترتاح وتؤدي عبادتها كما يتوجب والطفل يتأزم ويتضايق من الزحمة والأصوات العالية والحرارة وقد يتعرض للمرض فأنت تؤذين نفسك وطفلك.
6-إذا لم يكن طفلك هاديء من الخطأ أن تأخذيه (عمرة) أنت هنا تثيري لديه الأشياء السيئة والتي ينزعج منها حينها سيكره الذهاب معك لهذا المكان في المستقبل,
7-حاولي عندما تأخذيه عمرة أن يكون المكان غير مزدحم وفيه هدوء وأن تجنبيه عن الأشياء التي سوف تزعجه ثم اربطي هذه الرحلة بالوقوف عند محل ليشتري ما يريده.
8-إذا كان الطفل لايحب أن يرى أمه بثياب الصلاة أو بلباس الخروج فذلك يعني أن هناك ارتباط بين تصرف خاطيء من الأم (انفعال –زجر-استعجال في الذهاب دون أن تستمعي إليه –لامبالاة به......الخ)وبين الحالة التي كانت تلبس فيها غطاء الرأس فكأنه يرفض صورة الأم التي ارتبطت في ذهنه وهو يريد الأم الهادئة لذا هو يطمئن عندما يزيل الغطاء عن رأسها
مرحلة الطفولة ما بين 5 إلى 7 سنوات
1-الكلام البسيط الهاديء على نعم الله وفضله(يكون لفت النظر له عن طريق الأشياء المحسوسة لديه والتي يراها والتي لا تتغير( كالطعام –الملابس-الماء-اليدين –العينين)وهكذا
2-.قد يسأل الطفل أني أدعو الله ولكن الله لا يستجيب لي ,اربطي هذا الموضوع بأن الله عز وجل بيعوض بأمر آخر فعندما يحضر الأب شيء للمنزل قولي له أن الله رزقنا شيء آخر وهو خير لنا لكن غير الذي طلبناه فالله يعلم بالذي ينفعنا والذي يضرنا.
3- لا تقولي للطفل أن الله يحب الصغار لأنه ربما يفهم أن الله لا يحب الكبار وأن الله لن يحبه عندما يكبر ربما هذا الكلام يؤثر عليه فيجعله يتصرف تصرفات الأطفال الصغار ويستمر عليها حتى لو كبر, اجعلي جوابك دائما له أساسيات وأن يكون حقيقي ومقنع .
4-لابد أن يكون هناك قدوة صالحة يراها الصغير أمام عينه:تصرفات الأم تجعل الطفل يكره الصلاة مثال(عندما تنتهي الأم من الصلاة تتأفف من الشوب ,أو تقول نسيت الأكل على النار واحترق أو تنفعل على الآخرين إذا لم يفتح أحد الباب لأنها كانت تصلي )هذه كلها مؤثرات سلبية تؤثر على الطفل وكأنك تقولين له أن الصلاة مصيبة.
5-يجب أن يكون البديل عن هذه التصرفات الخاطئة أن تقولي بعد الصلاة الحمدلله ماأحلى الصلاة الآن ارتحت واطمأننت استخدمي عبارات إيجابية معبرة عن حبك لله وللصلاة.ويجب أن يكون أثر هذا الكلام واضح على وجهك بتعابير جميلة وهادئة ومبتسمة.يجب أن يرى الطفل أمه بعد الصلاة بأفضل حال.

6-إذا طلب الطفل منك اللعب في وقت الصلاة قولي له إذا بنصلي يكون عندنا وقت طويل لنلعب أما إذا أردت اللعب الآن يصبح الوقت قصير للعب فالصغير سوف يختار اللعب بعد الصلاة لأن ذلك يفرحه أكثر.
7-عندما تنتهي من الصلاة اجلسي مع طفلك عانقيه وقبليه واحكي له قصة صغيرة أو ادعي دعاء صغير مع ابتسامة واجعليه يقلدك برفع اليدين (قولي له يارب يكبر)هو سوف يشعر بالأمان ويرتاح ويفرح.
8-الطفل قد يضحك خلال تأديتك للصلاة وقد يضحكك :لاتنهريه وتقولي له حرا استخدمي أسلوب هاديء وبيني له أهمية الصلاة لأنك تكلمين الله عز وجل ومن الأدب أن لانضحك في الصلاة ,فالطفل الصلاة بالنسبة له ضابط وهو يحاول أن يخرج من هذا النظام .
9-البتعاد عن أسلوب المواعظ والنقد الشديد أو أسلوب التهديد والترهيب (لا تقولي إذا ما صليت الله ما بيحبك والله سوف يحرقك بالنار أو مثل هذه الكلمات),من الأفضل عندما يصلي لوحده أن تكافئيه دون أن تقولي له إذا صليت سوف أعطيك هدية فهذه (رشوة)وهو أسلوب خاطيء في التعامل.
10- اتركي الطفل يصلي لوحده بدون إجبار ولو صلى ركعة أو وقت واحد فقط فهميه بأن الصلاة شكر لله وحببي الأولاد بالصلاة بالذهاب إلى المسجد وشراء الحلويات بعد انتهاء الصلاة وحببي البنات بشراء ملابس الصلاة المطرزة الجميلة .
11-لتتحدثي مع طفلك بتصحيح الصلاة ولو صلى ركعة من أربعة يجب تنفيذ سياسة التدريب على الصلاة بأن تكون بالتدريج.
12-إذا لاحظنا كسل الطفل لأداء الصلاة اتركيه يصلي لو ركعتين حتى يشعر فيما بعد بحلاوة الصلاة دون نهر أو زجر.
13-يجب أن علمه أن السعي للصلاة هو سعي للخير وقولي له أن الله سوف يكرمنا ويفرحنا ويعطينا ما نحبه ويجب أن نغهم الطفل أن ليس كل شيء يمكن أن يتحقق حتى لا يرتبط بذهنه أن الصلاة تجلب كل شيء حينها يحدث عنده اسئلة كثيرة إن لم يتحقق شيء يطلبه(اجعلي الأجوبة مقنعة وحقيقية)ولا تدخلي مع الطفل بمفهوم الجنة في هذا العمر لأن له سلبياته فالطفل خياله واسع قد يكره الدنيا ويقول أريد أن أموت لأدخل الجنة )وأنال ما أريد.
14-لا تربطي أشياء الدنيا بالجنة قد يسأل الطفل (ممكن أن يكون لي لعبة في الجنة)أو شيء يحبه كثيرا قولي له لا يوجد مقارنة بين اشياء الدنيا والأخرة وأن ما يوجد في الجنة لاأحد يعرفه ولا أحد يعرف جماله وأن كل شيء فيه أفضل بكثير من أمور الدنيا ونحن لا نستطيع أن نتصورها وأن الله يخبيء لنا أشياء احلى بكثير مما لدينا.
من عمر 7سنوات إلى 10
1-لا تضربي الطفل في هذا العمر على الصلاة لأن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يأمر الضرب إلا بعد أن تكوني قد قمت بالتدريج في تحبيبه بالصلاة وعلى تدريبه عليها وليس من المعقول إذا استمرت الأم خلال الفترة مابين 7 سنوات إلى 10 سنوات أن يرفض الطفل الصلاة نهائيا إلا بسبب سوء التصرف والاستهتار في التدريب والمواظبة واستخدام الأسلوب الحسن وإظهار الحب في التعامل فهذا من الأمور الهامة لنجاح العمل ,لذلك الرسول عليه الصلاة والسلام لم يأمر بالضرب إلا من بعد استنفاد واستعمال كل الطرق ثم لم نجد نتيجة يمكن حينها استخدام الضرب الغير مبرح والذي يجب أن يتجنب الأماكن الحساسة والوجه .
2- من طبيعة هذه المرحلة التمرد والعناد وصعوبة الانقياد فالرسول عليه الصلاة والسلام أعطانا أربع سنين لعملية التدريب ووضح لنا أنه يجب أن يكون هناك عملية ومراحل تدريج في أي عمل,من الأفضل ألا تستخدمي طرقة عمل جدول للطفل لأنه ممكن ان يكذب فلا تعرضيه للكذب.
3-يجب الابتعاد عن السؤال المباشر بقولك (هل صليت ؟)يمكن أن يكذب ويقول لك نعم إنما قولي له يلي ماصلى يقوم يصلي أو قم حتى نصلي جماعة.أو قولي له يمكن نسيت أن تصلي قم لنصلي معا.
4-يجب أن لا ننسى أن التشجيع والتعزيز والإشارة أن التزامهم بالصلاة من أفضل ما يعجبنا في شخصياتهم .
5-يمكن اعتبار يوم بلوغ الطفل السابعة حدث مهم في حياة الطفل فعندما يصل الطفل لهذا السن اعملي له حفلة واجمعي له العائلة وهيئي الأكلات التي يحبها,واربطيها بأن هذا العمر تكلم عنه الرسول صلى الله عليه وسلم واشعريه أنه أصبح ذو أهمية لأنه أصبح مهما بالنسبة للعائلة وأنه عليه الاهتمام في قضية الصلاة ورغم ذلك لا تجبريه عليها وإنما ذكريه بها بأسلوب لطيف ,وإذا لم تقومي بهذه الحفلة في عمر 7 فقومي بها في سن 10 فهذه الحفلة سوف يتذكرها وتترك أثرها في نفسه وتدخل عليه البهجة.
6-علينا أن نبدأ بتعويده على الصلوات الخمس وإن فاتته إحداهن فلا ضير,
ابدئي من سن 7 بالمواظبة على فرض فلا يفوته مهما كان ثم عندما يبلغ 8 اجعليهم فرضين ثم ثلاثة وهكذا تدرجي معه حتى يثبت عليهم وعلينا أن نتذكر الآية الكريمة (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها)فالعملية فيها استمرارية ومواظبة وصبر فإذا قصرنا في ذلك يحدث تقصير لدى الطفل . والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-05-2010, 01:51 PM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 23
افتراضي

موضوع قيم

ونصائح رائعهـــ

بوركت الطرح
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخشوع في الصلاة Abu-Nawaf04 منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 05-04-2011 02:16 PM
مكروهات الصلاة التي تتعلق باللباس/ تيسير الغول تيسير الغول منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 28-03-2011 06:41 PM
كيف تخشعين في الصلاة ؟؟ نعيم الزايدي منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 10-01-2010 07:26 AM
الخشوع في الصلاة أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 18-05-2001 06:18 PM
هل تخشع في صلاتك ؟ صقر منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 13-03-2001 07:21 AM


الساعة الآن 02:25 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com