عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-05-2003, 02:22 AM
المهندالبتار المهندالبتار غير متواجد حالياً
الوسام الفضي


 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 1,113
افتراضي التنبيهات السلفية على بعض الأخطاء ؟




السلام عليكم

التنبيهات السلفية على بعض الأخطاء الدعوية ، أسئلة وجهت للعلامة عبد المحسن العباد
قال حفظه الله : في ليلة الاتنين 26 /صفر1424هـ في درس شرح الأربعين النووية، عند حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :(من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ).
سُئل هذا السؤال :المبتدع ما حاله ؟
فأجاب حفظه الله تعالى:(حاله إما بدعة مكفرة او مفسقه ).
فقال السائل : من حيث التعامل معه ؟
فأجاب حفظه الله تعالى:( التعامل معه إذا كان المبتدع من اهل البدع والاهواء فإنه يجانب ويحذر ولايختلط به ولا يصار إلى مخالطته إلا لأمر يقتضي ذلك و لضرورة وحاجة تلجئ على ذلك فلا يكون التهاون بشأنه بحيث يكون التعامل معه كما يتعامل مع الناس الذين فيهم سلامة بل المطلوب هو البعد عنه والحذر منه ولكن إذا حصل امر يقتضي الأتصال به فإنه يُتصل به ولكن مع الأتصال به ينبغي ان يحرص على البيان وعلى التوضيح وعلى دعوته إلى السنة وعلى بيان ان البدع المحدثه لاتعود على أصحابها بالخير وأن اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم الذين ضفروا بسلوك الصراط المستقيم وان من يسلك مسالك غير مسالكهم فإنه يكون منحرفاً عن الجادة وانه لايمكن أن يكون هناك حق يحجب عن الصحابة ويُدّخر لمن بعدهم ويكون لعقائد ولدة بعد زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه . يعني يبين له مثل هذا البيان لعل الله تعالى أن يهديه .
وأما إذا كان من أهل السنة وحصل منه الخطأ وحصل منه أمور أخطأ فيها فإنه لاتنفض اليد منه ولايحمل عليه ولايشنع عليه وإنما ينصح ويحرص على هدايته ورجوعه إلى ا لصواب وبيان الحق له إذا كان الحق وآضحاً جلياً يبيّن له ويجب عليه أن يرجع . وأما إذاكان الذي أعترض عليه فيه يكون محل نضر ومحل إشكال فينبغي أن يرجع إلى جهة علمية تفصل بين المتنازعين في ذلك .

ثم قال السائل : وتوبته ـ( أي المبتدع )ـ ؟
أجاب الشيخ : (من ابتدع بدعة وتاب منها فالتوبة كما هو معلوم تجب ما قبلها ومن تاب تاب الله عليه . ثم ان الانسان إذا اضيف إليه شئ يعني هو بدعة سواء ان يكون بدعة مسلمة أوشئ غير مسلم الانسان إذا ردّ عليه وبين يكون أدى ماعليه فلا يجوز أن يشغل الوقت كله بمتابعته وبامتحان الناس به وان من لم يبدعه يعتبر مبتدع ثم يتهاجر الناس ويفتتن الناس فيما بينهم وتعم الفتن بكل مكان بسبب هذا الامتحان في موقف الانسان من فلان الفلاني الذي اعترض عليه فلان الفلاني بكذا وكذا فمثل هذا لايسوغ ولايجوز وليست هذه طريقة السلف والله عزوجل يقول :(فذكر انما انت مذكر لست عليهم بمصيطر ) والانسان ليس عليه إلا البلاغ وأما كونه يشغل وقته في متابعة من يرد عليه والمردود عليه يرد ثم يصير الوقت كله ردود ومقابلة وسباب وذم ثم ينقسم الناس إلى مجموعتين . مجموعه تأيد هذا و مجموعه تأيد هذا ومن لايبدع هذا يُهجر فيكون الناس ..تنتقل هذه العدوى إلى مختلف الأماكن وإلى مختلف البلاد ومثل هذا العمل كله من الجهل ومن المعلوم ان أهل السنة ليس هذا عملهم ومن أمثل من أدركناه وشاهدناه من أهل السنة الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ ابن عثيمين رحمة الله عليهما فإن شأنهم انهم يبينون الحق ويشتغلون بالعلم ولايكون شغلهم الشاغل متابعة الشخص الذي ردوا عليه . الشيخ عبد العزيز بن باز رد على واحد مبتدع يقرر مذهب الأشاعرة وكان في كلامه :قال فلان هداه الله . ثم اشتغل بالعلم وإفادة الناس . ما كان شغله الشاغل انه يتابع هذا الشخص الذي ردّ عليه .
ولكن الأدهى والأمر من ذلك أن يأتي بعض الناس يؤيدون هذا وبعض الناس يؤيدون هذا ثم إذا لم يكن للانسان موقف من هذا الشخص فإنه يبدّع ويهجر كما هجر ذلك الذي حصل الرد عليه في الأول .لاشك ان هذا من عنل الشيطان وهذا من الفتن وهذا من الذي شغلة أهل السنة بعضهم ببعض وشغلتهم عن الاشتغال بغيرهم ممن ينبغي ان يشتغل فيهم في بيان بدعهم والتحذير منهم ومن طرقهم ومناهجهم التي هي مخالفةللحق والهدى .

ثم تابع حفظه الله قائلاً :
( ولشيخ الاسلام رحمه الله كلام جميل في مجموع الفتاوى يتعلق بيزيد بن معاوية قال فيه:ـ يعني ـ ان جماعة يمدحون وجماعة يدمونه ، قال : والصواب الذي عليه
الأئمة أنه لايخص بمحبة ولا يلعن ، وإذا كان ظالماً فاسقاً فقد يكون له أعمال يغفر الله له بسببها وقد ثبت في صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : <أول جيش يغزوا القسطنطينية مغفور له > ، قال : وأول جيش غزاها أميره كان يزيد بن معاوية ومعه ابو ايوب الأنصاري . ثم قال : والصواب أنه لايجوز ان يمتحن الناس به فإن هذا من أعمال أهل البدع ، لايجوز ان يمتحن الناس بيزيد بن معاوية ، يعني بأن يختبر الانسان ويمتحن في يزيد بن معاوية فيكون هناك موقف من الانسان عند الامتحان ، لايجوز ان يمتحن النا س فيه . قال : فإن هذا من أعمال أهل البدع ، يعني امتحان الناس في الاشخاص . فهذا كلام لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله وهو كلام جميل في مجموع الفتاوى )

ثم تابع ليلة الأربعاء28/2/1424هـ حيث سئل الشيخ عن المرجع لكلام شيخ الاسلام الذي نقله في امتحان الناس بيزيد بن معاوية
فأجاب :( في < 3/413 > . وقال : أنا احضرته ليُقرأ ). ثم قرأ الشيخ عبد الرحمن الرشيدان كلام شيخ الاسلام السابق في يزيد بن معاوية

منقول ..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-05-2003, 04:49 AM
دمـــــعة حزن دمـــــعة حزن غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 6,082
افتراضي

الاخ الفاضل : المهندالبتار

جزاك الله خيرا لهذا الموضوع القيم ومابه من

فوائد وتوضيح

بارك الله بك وبمنقولك

واثابك الفردوس الاعلى من الجنة

تقبل تحياتي واحترامي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-05-2003, 11:17 AM
الــفــداء الــفــداء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 351
افتراضي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
باقتباس من مشاركة دمـــــعة حزن
الاخ الفاضل : المهندالبتار

جزاك الله خيرا لهذا الموضوع القيم ومابه من

فوائد وتوضيح

بارك الله بك وبمنقولك

واثابك الفردوس الاعلى من الجنة

تقبل تحياتي واحترامي
ودمتم بحفظ الله وعايته ..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-05-2003, 06:35 PM
المهندالبتار المهندالبتار غير متواجد حالياً
الوسام الفضي


 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 1,113
افتراضي

السلام عليكم

الاخت دمعة حزن بارك الله فيك وشكرا لمرورك على الموضوع .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:28 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com