عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > صالون بوابة العرب الأدبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-02-2010, 10:51 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي المداراة




المداراة :صراحةٌ ,وحسن قول ,ولين الجانب,والصفح والعفو...
والمداهنة:قبحٌ وهتكٌ وفضحٌ....
كثير ما نصادف أناس لا نرغب في التعامل معهم لسوء طباعهم وفي نفس الوقت تعزُّ علينا نفوسنا تركهم هكذا فنضطر إلى الحديث معهم فترات طويلة نسمع منهم دون أن نشاركهم _في جل حديثهم _حتى تأتي الفرصة بعد عدة أيام لنفتح بابا آخر في الحديث لعل الكلمة ترق والجانب يلين ويتغير الحال إلى حال أفضل ويكسب الطرفان..
فكيف نستطيع أن نطبق خلق المداراة في حياتنا العامة والعملية خاصة ؟
وهل المداراة تحتاج إلى دربة ومران لنتقنها؟
هل قول الحق يحتاج دائما إلى غلظة وشدة ونرفزة من أفعال الآخرين حتي تكون مناسبة لبجاحتهم المتعمدة أحيانا؟
أم أن نتنفس بعمق ونقرأ قوله تعالى مخاطبة عبده ورسوله محمد عليه السلام"واهجرهم هجرا جميلا" حينما أمر بالتعامل مع المشركين فعليه السلام لم يذكر عيوبهم وأشهر بفعلهم ولن يترك النصح فقط ترك مخالطتهم وسبحان الله حتى الهجر كان جميلا...
فكيف ونحن المسلمين؟
لماذا يرى البعض المدارة ضعف وهي خلق الأنبياء؟
وكيف نستطيع تطبيقها باعتدال؟
وربما تكن أنت السبب في ردة فعل الآخر ولا تدري فهل وضعت نفسك في الموقف الآخر حتى ترى قولك كيف وقع عليه؟؟
"فالأيام دول وستدور الدائرة ودوام الحال من المحال"
"ادفع بالتي هي أحسن"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-02-2010, 04:36 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
لماذا يرى البعض المدارة ضعف وهي خلق الأنبياء؟
وكيف نستطيع تطبيقها باعتدال؟

"ادفع بالتي هي أحسن"
السلام عليكم

أختي الكريمة صبا

أوافقك على ضرورة التحلي بالخلق الحسن والكلمة الطيبة والابتعاد باحترام مع من نختلف معهم أسوةً بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم

ولكن بشرط ان لاتكون هذه المداراة على حساب ثوابت الإسلام الحنيف ..فهنا نحتاج إلى سلوك آخر يتعلق بالشخص الثاني والموقف الذي نحن فيه معه ..هذا السلوك له طرق ووسائل طبعاً

تحياتي لك وجزاك الله كلّ خير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-02-2010, 05:35 AM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

السلام عليكم ،،،،،،
اقتباس:
هل قول الحق يحتاج دائما إلى غلظة وشدة ونرفزة من أفعال الآخرين حتي تكون مناسبة لبجاحتهم المتعمدة أحيانا؟
نعم بعض أنواع البشر تتمادى ولا يفيد معهم المداراة
بل لابد أن تعامليهم بالشدة والحزم والقساوة فهم لا يفهمون إلا بتلك الطريقة !
خصوصا مع المتعجرفين المغرورين أو الخدم !
على قول الشاعر : لا تشتري العبد إلا والعصا معه ** إن العبيد لأنجاس مناكيد
أما الأشخاص البجيحين فعاملهم مثل ما يعاملونك فلعل وعسى يحسون بفضاعتهم !


تحياتي لك صبا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-02-2010, 10:20 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

لك التحية سمارا
اقتباس:
ولكن بشرط أن لاتكون هذه المداراة على حساب ثوابت الإسلام الحنيف
ليس من المنطق أن ننادي بقيم تتخالف الأصل
لذا لا بد من أن نملك القدرة على التعامل مع أصحاب المزاج الحاد
وخاصة إذا كان يفتي فتاوى يركب بها هواه لحكم ثابت.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-02-2010, 10:39 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنـيـن مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ،،،،،،

نعم بعض أنواع البشر تتمادى ولا يفيد معهم المداراة
بل لابد أن تعامليهم بالشدة والحزم والقساوة فهم لا يفهمون إلا بتلك الطريقة !
خصوصا مع المتعجرفين المغرورين أو الخدم !
على قول الشاعر : لا تشتري العبد إلا والعصا معه ** إن العبيد لأنجاس مناكيد
أما الأشخاص البجيحين فعاملهم مثل ما يعاملونك فلعل وعسى يحسون بفضاعتهم !


تحياتي لك صبا
سلام وريحان وروح ورحمة ...عليك موفورا من الود سجسج
يا أنين ربما أخالفك تماما في طريقة التعامل مع الخدم ,فوالله لولا الحاجة لما تركوا ديارهم ..
وعملوا في منازل الناس "خاصة النساء"...
إذا رأت العاملة بالمنزل طريقة التعامل السائدة به ستتفكر حتما في هذه الأخلاقيات
والله لا أخف عليك أصبحت هي من تلقاء نفسها تقول عند بدأ عملها "بسم الله" "ماشاء الله"
"شكرا ,عفوا ,لو سمحتي"" وما يسر إنها هي من تذكرني أحيانا بهذا!!! رغم إنها ليست مسلمه
وبهذا يا أنين ألا نطمع أن نداري فعلها من أجل هدف أسمى...
نعم ربما تفعل ما يغيض ولكن لا أحسب فعلها قصدا في كل حين لذا العفو عند المقدرة
وليس هناك داع للعصا؟!!! فأنت من يغير والخادم يعامل أهل البيت حسب ما هم يعاملونه وأقول أيضا
ربما يتجاوز حدوديات معينه لكن الحكمة مطلوبة.
اقتباس:
أما الأشخاص البجيحين فعاملهم مثل ما يعاملونك فلعل وعسى يحسون بفضاعتهم !
يا أنين هل تطفى النار بالنار؟؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-02-2010, 10:50 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

أختي الراقية صبا
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
ما أجمل اللين في الكلام وما أجمل حسن الأخلاق في التعامل مع الناس فإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا ) فالإنسان بطبيعته يحتاج إلى من يقيمه باللين والصفح والإبتسامة
والنفس البشرية بطبيعتها تنفز من التهكم والتكبر والقبح والهتك وترتاح إلى الرفق واللين
والذكي هو من يستخدم الشدة بشيء من اللين فيأمر وينصح مع ابتسامة عريضة تملاء وجهه
فتؤخذ نصيحته ويؤخذ قوله لا يشد حتى ينقطع الخيط
فمعاوية رضي الله عنه حكم ثلاثون عاماً ما قامت في عهده أي اضطرابات وكان يحكم الناس بشعرة
والله سبحانه وتعالى يخبر نبيه عليه الصلاة والسلام بأنه لو كان فظاً غليظ القلب لأنفضوا من حوله وهو عليه الصلاة والسلام
لنا قدوة فلابد من الإقتداء به والرسول عليه الصلاة ووالسلام يخبرنا أنه ما دخل الرفق في شيء إلا زانه أو كما قال
ولو عاملونا الناس بالشدة والقسوة فلابد أن نعاملهم باللين والمدارة والرفق فقريباً سيعودون لرشدهم وسيعتذرون
ألف الشكر لك ودمت بألف خير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18-02-2010, 11:25 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته "محمد النهاري"
وكذا أيضا نحتاج إلى قول الشاعر:
ليس الغبيّ بسيِّد في قومهِ***لكنّ سيِّدَ قومهِ المتغابن
فنحتاج إلى التغابي أحيانا حتى لا نقف على كل صغيرة
ونكبرها وهي لا تستحق!!
وما أحسب هذا التغابي إلا هو جل الذكاء وهو متنفس يبعث بالخير...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-02-2010, 05:33 PM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
سلام وريحان وروح ورحمة ...عليك موفورا من الود سجسج
يا أنين ربما أخالفك تماما في طريقة التعامل مع الخدم ,فوالله لولا الحاجة لما تركوا ديارهم ..
وعملوا في منازل الناس "خاصة النساء"...
إذا رأت العاملة بالمنزل طريقة التعامل السائدة به ستتفكر حتما في هذه الأخلاقيات
والله لا أخف عليك أصبحت هي من تلقاء نفسها تقول عند بدأ عملها "بسم الله" "ماشاء الله"
"شكرا ,عفوا ,لو سمحتي"" وما يسر إنها هي من تذكرني أحيانا بهذا!!! رغم إنها ليست مسلمه
وبهذا يا أنين ألا نطمع أن نداري فعلها من أجل هدف أسمى...
نعم ربما تفعل ما يغيض ولكن لا أحسب فعلها قصدا في كل حين لذا العفو عند المقدرة
وليس هناك داع للعصا؟!!! فأنت من يغير والخادم يعامل أهل البيت حسب ما هم يعاملونه وأقول أيضا
ربما يتجاوز حدوديات معينه لكن الحكمة مطلوبة.

يا أنين هل تطفى النار بالنار؟؟
أهلا صبا ,,,

كلامك عين الصواب وصحيح ومافيه عليه أي أشكال
قد أكون جاهلة نوعا ما ولا أملك خبرة كافية بالحياة
ولكن طيل سنواتي 22 التي قضيتها بهذه الحياة العجيبة لقيت أن
الشخص الذي يداري ويعامل الناس بالطيب قد لا تجدي طريقته سوى أنه
يوطأ على رأسه وينداس عليه من قبل أغلب البشر
ونعم قد لا تطفى النار بالنار ولكن أيضا لا يذوب الحديد إلا الحديد !
فالناس معادن من هم من ينفع معهم اللين ومنهم من مايجدي معه إلا العين الحمراء
أليس الشاعر يقول : إن أكرمت الكريم ملكته **وإن أكرمت اللئيم تمردا ؟؟
أما الخدم قد أكون بالغت بوصف العصا !
لكن القصد من صيغتي للعبارة كان أن لا يعاملوا بلطف زائد !
ف لم أجد بحياتي ألطف وأرق وأضعف من تعامل والدتي للخدم إلا أنها لم تجني سوى
النكران والتمرد !
فكان لدينا خادمة لها 7 سنوات تشتغل ببيتنا كانت مسيحية فأسلمت من تلقاء نفسها !
وجدا جدا جدا مكرمينها من غير مبالغة لدرجة التسيب !
جوالات وبطاقات وكل اسبوعين سوبر ماركت تتقضى وتتشرط وتتأمر ونداريها فقط كي لا تضرب عن العمل !
وعني شخصيا بحياتي لم أرفع صوتي على خادمة بل أخجل أن أطلب منها شي ولا زلت !
وفجأة تخبرنا أن ابنها الوحيد توفى وبصراحة كان الخبر كالصاعقة علينا
فطول عمرها تشنغل وتكرف لتصرف على وحيدها فبعد سنة سينضم للكلية البحرية على حد قولها
فحزنا عليها وخشينا أن تموت من هول الصدمة !
والمؤلم في الموضوع لم نجد رحلة لبلدها إلا بعد أسبوع حيث لا يوجد حجز أقرب من ذلك ,,,
والله وكيلك ياصبا عشنا أسبوع عانينا فيه من كبيرنا لصغيرنا لوعة حزن
فما أقسى أن تتغربي طوال حياة ابنك وتتركينه لتصرفين عليه ثم يموت بطرفة عين فلا أنت التي قضيتي عمرك مع ابنك
ولا انت التي جنيتي من غربتك مستقبله ولا اعتراض لأمر الله !
طبعا الخادمة كانت في حالة انهيار تام ويمكن حتى والدتي كادت ان تلحقها رحمة بها !
وأخيرا سافرت ومن مصدر موثوق أكتشفنا بعد شهر من سفرها أنها ستتزوج وان ابنها حي يرزق !
وكانت الغاية والغرض من الفيلم الؤلم أن يدفع لها قيمة التذكرة !
لذا الخدم أعطهم حقهم ولا تبخسهم أم أن تكرمهم فأغلبيتهم لا يسنحقون !
ولم أحكم من موقف هذه الخدامة وحسب فقبلها الكثير من القصص المشابهة ..............
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-02-2010, 10:41 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي


أختي المحترمة/ صبا

موضوعٌ جيّد
أحسنتِ الطرح

أرى أن المُدَارة تَنمّ عن حِكمة وسِعة صدر وخُلق جميل
ولقد استوقفني كثيراً إستطراد الأخت أنين وحديثها عن مُدارة الخدم
فإن لم نُداري الخدم الذين يعملون في بيوتنا، ونعطف عليهم، ونُكرِمهم، من سَنُداري إذاً ؟؟!!
فهناكَ مُدارة ماديّة أيضاً، تندرج تحت بند الكرم وحُسن الخُلق، وإن في ذلكَ أجرٌ كبير إن شاء الله

التعديل الأخير تم بواسطة رانية الفلسطينية ; 18-02-2010 الساعة 10:43 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 19-02-2010, 03:43 PM
abdoo sebai abdoo sebai غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 35
افتراضي

سلام .. دمت بخير صبا ..

اعتبر ان اساس الحوار لحديث اللين دون الدخول في جدال وتعصب :

الاخلاق .. النقطة الاساسية في التعامل مع معظم البشر ..

فمهما كان الذي تتعامل معه .. يبقى بشرا ذو عقل وحس ..

ويقال ~ لكل شيئ زينة في الورى * وزينة المرء تمام الأدب

قد يشرفُ المرء بآدابه * فينا وان كان وضيع النسب ~
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25-02-2010, 04:23 PM
حزن البنفسج حزن البنفسج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 43
افتراضي

صبا لك التحية
ولقد تحدثت في موضوع مهم للغاية
فهناك خطوط تماس بين المدارة والمداهنة من لم يتقنها وقع في المحظور
فالمداراة جميلة ملم تكن على حساب مبدا أو كرامة
وكثير منا اليوم بحجة المدارة يصل لدرجة المحاباة
فقول الحق يغضب المعتدي
مهما كان أسلوب التعبير
والمنظار نسبي
اتمنى أن اكون فهمت المقصد
وعبرت عما أريد
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-02-2010, 10:29 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة

أختي المحترمة/ صبا

موضوعٌ جيّد
أحسنتِ الطرح

أرى أن المُدَارة تَنمّ عن حِكمة وسِعة صدر وخُلق جميل
ولقد استوقفني كثيراً إستطراد الأخت أنين وحديثها عن مُدارة الخدم
فإن لم نُداري الخدم الذين يعملون في بيوتنا، ونعطف عليهم، ونُكرِمهم، من سَنُداري إذاً ؟؟!!
فهناكَ مُدارة ماديّة أيضاً، تندرج تحت بند الكرم وحُسن الخُلق، وإن في ذلكَ أجرٌ كبير إن شاء الله
تحية عطرة رانية
الخدم في المنزل لو تلين لهم يلينون لك,ولا بد من عين حريصة عليهم وقال عليه السلام لمعاذ : (( وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ))
والمداراة من أقوى أسباب الألفة والله سوف يحاسبنا على كل ذرة فعل
نسأله جل في علاه أن يلهمنا الرشد
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-02-2010, 10:39 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdoo sebai مشاهدة المشاركة
سلام .. دمت بخير صبا ..

اعتبر إن أساس الحوار لحديث اللين دون الدخول في جدال وتعصب :

الاخلاق .. النقطة الاساسية في التعامل مع معظم البشر ..

فمهما كان الذي تتعامل معه .. يبقى بشرا ذو عقل وحس ..

ويقال ~ لكل شيئ زينة في الورى * وزينة المرء تمام الأدب

قد يشرفُ المرء بآدابه * فينا وان كان وضيع النسب ~
عين الصواب قولك وجزاك الله الخير عليه
وهنا يقول أبو الدرداء لأم الدرداء : (( إذا غضبتُ فرضيني، وإذا غضبت رضيتك، فإذا لم نكن هكذا ما أسرع ما نفترق ))
فالمداراة سهم يصيب سويداء القلب ولو تتبعنا سيرة الحبيب محمد لوجدنا الكثير من القصص التى استخدم فيها المداراة
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم … فطالما استعبد الإنسانَ إحسانُ
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26-02-2010, 10:54 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حزن البنفسج مشاهدة المشاركة
صبا لك التحية
ولقد تحدثت في موضوع مهم للغاية
فهناك خطوط تماس بين المدارة والمداهنة من لم يتقنها وقع في المحظور
فالمداراة جميلة ملم تكن على حساب مبدا أو كرامة
وكثير منا اليوم بحجة المدارة يصل لدرجة المحاباة
فقول الحق يغضب المعتدي
مهما كان أسلوب التعبير
والمنظار نسبي
اتمنى أن اكون فهمت المقصد
وعبرت عما أريد
دمت بخير
ولك التحية البنفسج ...
كثيرا ما يحدث اللبس بين المداراة والمداهنة والمحاباة هذا إذا اتبع الإنسان هواه أو لم يعرف المدارة بحق
يقول الإمام ابن القيم ـ رحمه الله ـ :
" والفرق بين المداراة والمداهنة أن المداراة : التلطف بالإنسان لتستخرج منه الحق أو ترده عن الباطل .
والمداهنة : التلطف به لتقره على باطله ، وتتركه على هواه .
فالمداراة لأهل الإيمان ، والمداهنة لأهل النفاق .
وقال عنها ابن بطال ( المداراة من أخلاق المؤمنين، وهي خفض الجناح للناس، وترك الإغلاظ لهم في القول، وذلك من أقوى أسباب الألفة)0
اقتباس:
فقول الحق يغضب المعتدي
مهما كان أسلوب التعبير
ليس دائما ففي كلمة الحق لا بد من استخدام أسلوب يناسب من نتحدث معهم وسيرة الرسول خير شاهد على هذا
يقول أحد العلماء المربّين:
إذا سمعتُ شخصاً يسبّني ولم يرني.. أختبئ.. حتى إذا انتهى جئتهُ فصافحته!!
فهناك طرق عدة لإيصال كلمة الحق بالصورة المناسبة والمحمودة

وأسعدك الله سرور البنفسج
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-02-2010, 11:08 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

تحية طيبة أنين
اقتباس:
الشخص الذي يداري ويعامل الناس بالطيب قد لا تجدي طريقته سوى أنه
يوطأ على رأسه وينداس عليه من قبل أغلب البشر
ونعم قد لا تطفى النار بالنار ولكن أيضا لا يذوب الحديد إلا الحديد !
فالناس معادن من هم من ينفع معهم اللين ومنهم من مايجدي معه إلا العين الحمراء
أليس الشاعر يقول : إن أكرمت الكريم ملكته **وإن أكرمت اللئيم تمردا ؟؟
من أين لك بهذا أنين هل كل من دارى الناس وطأ على رأسه؟

نعم لا يذوب الحديد إلا بالحديد ولكن ليس في أمور التوجيه وإلا لما قال لقمان لابنه في مدارة الأعداء أم غيرهم: «يا بني كذب من قال إن الشر بالشر يطفأ، فإن كان صادقاً فليوقد نارين، ولينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى، وانما يطفئ الخير الشر كما يطفئ الماء النار».

وبخلق المداراة قاد عليه السلام قلوب الصحابة والمشركين وبنيت الأمه وفلما نجعل القسوة في أمور الدين ونعم نغضب إن انتهكت حرمات الله
فلا يعني عند التوجيه نستخدم الأسلوب الأسوء والمنفر وإلا لم يقبل أحد النصيحة.

وفقك الله أنين
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-02-2010, 12:14 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

صبا
تحية
المداراة أو الملاطفة في أمرٍ حتى يتم علاجه يحتاج لصبرٍ في البداية واللين دون ضعف
وتوضيح الجوانب السلبية والنصح والتوجيه وإنكار المنكر بطريقةٍ لبقة وليس إقراره
ومن بعد ذلك يبدأ العلاج بالحكمة وإلآ فإن الإستمرار في المدارة ضعفٌ وخور ومداهنة
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-02-2010, 12:43 PM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
صبا
تحية
المداراة أو الملاطفة في أمرٍ حتى يتم علاجه يحتاج لصبرٍ في البداية واللين دون ضعف
وتوضيح الجوانب السلبية والنصح والتوجيه وإنكار المنكر بطريقةٍ لبقة وليس إقراره
ومن بعد ذلك يبدأ العلاج بالحكمة وإلآ فإن الإستمرار في المدارة ضعفٌ وخور ومداهنة
تحية طيبة
هبّة ريح
هي هكذا بداية أخوية قائمة على الكلمة الطيبة وعتاب ربما للبعض ثم التغيير للحق بحكمة ومعرفة لطباع الشخص ومن أين نستطيع إقناعه حسب فكره فبعض العقول تحتاج إلى دارسة ومسايسة ,وان فقدت الأولى محال أن نجد الثانية للمداراة
وسبحان الله أكثر أناس وجدت فيهم هذه الخصيصة أهل المدينة المنورة فعامة الناس هكذا وكلامهم الحق والعبر
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 27-02-2010, 06:28 AM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
تحية طيبة أنين

من أين لك بهذا أنين هل كل من دارى الناس وطأ على رأسه؟

نعم لا يذوب الحديد إلا بالحديد ولكن ليس في أمور التوجيه وإلا لما قال لقمان لابنه في مدارة الأعداء أم غيرهم: «يا بني كذب من قال إن الشر بالشر يطفأ، فإن كان صادقاً فليوقد نارين، ولينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى، وانما يطفئ الخير الشر كما يطفئ الماء النار».

وبخلق المداراة قاد عليه السلام قلوب الصحابة والمشركين وبنيت الأمه وفلما نجعل القسوة في أمور الدين ونعم نغضب إن انتهكت حرمات الله
فلا يعني عند التوجيه نستخدم الأسلوب الأسوء والمنفر وإلا لم يقبل أحد النصيحة.

وفقك الله أنين
أهلا صبا ويوفقك يارب ...

عزيزتي أنا لم أقل كل الناس !
أن أقول الشخص الذي يداري ويعامل الناس بالطيب قد لا تجدي طريقته سوى أنه
يوطأ على رأسه وينداس عليه من قبل أغلب البشر ....
ومن أين لي ؟؟
من الواقع استمده !
وخلينا واقعيين صبا بحياتنا الأجتماعية نرى
الشخص الذي لسانه طويل بالحق الكل يرعد منه ويحسب له ألف حساب
أم هو غير ذلك ؟!
ولا أقصد أن يتطاول على البشر من غير وجه حق !
اما الذي يخجل ويستحي ويجامل ويداري ويأخذها باللين والرفق ويدفعها بالتي هي أحسن
فبمجتمعي و بالمحيط الذي أعيش فيه من كان هذا أسلوبه بكل المواقف ومع كل الأشخاص
فهو فلا يستطيع ان يأخذ حقه بسهولة وينطبق عليه المثل (نم ياحمار لما يجيك الربيع)
وكذلك لا أقول أن المداراة لا تنفع ولا تجدي بل العكس !
إنما أقول أن هناك شخصيات لا ينفع معها إلا الحزم والشدة والوضوح !
وكونك تعاملي شخص بحزم ليس معناه أنك تطفي الشر بالشر


تحياتي
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 27-02-2010, 09:36 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

أنين أدامك الله بعافية
لم أقصد طرق أخذ الحق أو ما يتعلق بها وكيفيتها...
اقتباس:
الشخص الذي لسانه طويل بالحق الكل يرعد منه ويحسب له ألف حساب
أم هو غير ذلك ؟!
ولا أقصد أن يتطاول على البشر من غير وجه حق !
لو أخذت أنين النصح من هذا الشخص لم تأخذه من قناعة ذاتية إنما أخذها بسبب خوف مؤقت وبعد ذهاب الشخص ليس هناك داع للتنفيذ فما الفائدة المرجوة...

محور حديثي يا أنين هو أنتِ كيف تطبقين المدارة وليس لنا شأن في الآخرين من ناحية تصرفاتهم...
اتضح لي بأن قول كلمة الحق هو منطقة العقل بعقل الآخر ليتناسب الحال بالحال ...
أما السؤال هل قول الحق يحتاج دائما إلى غلظة وشدة ونرفزة من أفعال الآخرين حتي تكون مناسبة لبجاحتهم المتعمدة أحيانا؟
استمعنا إلى رأيك

وفقتِ أنين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
11 وسيلة للتأثير على القلوب الليالي تفرق منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 11-07-2001 02:52 PM
طريقنا للقلوب abu mamoon منتدى العلوم والتكنولوجيا 7 04-07-2001 09:17 PM
سهام الصيد masmas188 منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 17-06-2001 07:00 PM


الساعة الآن 11:51 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com