عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-06-2002, 01:35 PM
s3oood2000 s3oood2000 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2001
المشاركات: 4,294,967,270
افتراضي دعـــــاء جبرئـــــيل(عليه السلام)




دعـــــاء جبرئـــــيل(عليه السلام)
فضل هذا الدعاء : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نزل عليّ جبرائيل وأنا أصلي خلف المقام فلما فرغت من الصلاة دعوت الله تعالى وقلت حبيبي علّّمنى لأمتي شيئا إذا خرجت من الدنيا عنهم يدعون الله تعالى فيغفر لهم ، فقال جبرئيل ومن أمتك يشهدون لا إله إلا الله وأنك محمد رسول الله ويقرون لعليّ بالولاية ويصومون أيام الثلاثه البيض الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر ثم يدعون الله بهذا الدعاء فإنه مكتوب حول العرش وأنا يامحمد بقوة هذا الدعاء أهبط وأصعد وملك الموت بهذا الدعاء يقبض أرواح المؤمنين وهذا الدعاء مكتوب على أستار الكعبة وأركانها ومن قرأ من أمتك هذا الدعاء يأمن عذاب القبر ويكون من أمينا يوم الفزع الأكبر ومن موت الفجّار وغناه عن خلقه ويرزقه من حيث لا يحتسب وأنت شفيعه يوم القيامة يامحمد . من صام ((15،14،13)) من كل شهر ودعا بهذا الدعاء عند إفطاره أكرمه الله تعالى بعد كرمه وفرجا بعد فرجه وما مهموم أو مغموم أو محزون أو مديون وذوحاجة إلا فرّج الله همّه وغمّه وقضى دينه وحاجته يا محمد مامن عبد من أمتك يدعو بهذا الدعاء رزقه الله ثواب أربعه من الأنبياء وأربعه من الملائكه ومن الأنبياء إبراهيم وموسى وعيسى وثوابك يامحمد ومن الملائكه ثوابي وميكائيل إسرافيل وعزرائيل وما من عبد مؤمن يدعو بهذا الدعاء مرة واحدة إلا يحي يوم القيامة يتلألأ كأنه البدر فيعجبون منه أهل القيامه ويقولون هذا نبي من الأنبياء فيأتي النداء من الحق ماهذا نبي من الأنبياء لكنه دعاني في عمره مرة واحدة بهذا الدعاء فعليّ إكرامه هذا اليوم ، يا محمد من قرأ هذا خمسة عشر مرة كنت أنا وأنت وقوف على قبره فيخرج ومن بين يديه براق وسرجه من الياقوت أحمر فينادى إركب ياعبدالله ماجزاك إلا الجنة خالدا فيها وليس عليك حساب ولا عقاب ثم يقال لرضوان خازن الجنان أتركه في جوار إبراهيم ومحمد ، قال جبرئيل إن لمن دعا بهذا الدعاء خمس مرات وهو على طهارة أن يراك في النوم ، ومن دعا بهذا الدعاء وهو محزون أو خائف أو عطشان أو عريان أو مظلوم إلاّ كفاه الله ذلك كله يامحمد من سرق له شيء أو هرب منه عبد فليتوضأ ويصلي أربع ركعات ويقرأ في كل ركعه فاتحة الكتاب والتوحيد ويدعو بهذا الدعاء ويضعه تحت وسادته وينام فإنه يرى سرقته ومملوكه ومن وقع قي أيدي الظلمة والأعداء فليدع بهذا الدعاء فإنه لا يقدر واحد من الأعداء أن يضره بشيء ويخلص من أيديهم ومن دعا بهذا الدعاء استغفر له الملائكه ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : من آمن بي ولم يأمن بفضل هذا الدعاء ولم يعلمه المؤمنين يكون عقويته يوم القيامه على الله عزوجل وقال الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) من قرأ هذا الدعاء يكون وجهه منير يوم الفيامة . وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ويل لمن لا يعرف قدره ومن استعمل هذا الدعاء رفع الله عنه سبعين نوعا من أنواع البلاء والآفة ومن ترك هذا الدعاء فقد ضيع ما صنع لأنه أفضل من كل دعاء عظيم لا يعلم فضله إلا الله تعالى الواحد القهار ...

مــــــــــــلاحظة : على من يقرأهذا الدعاء أن يكون على طهارة ووضوء تامين ...

بســـم اللــه الرحمـــن الرحيــم
صلى الله على محمد وآله الطاهرين سبحانك أنت الله لاإله إلا أ المؤمن المهيمن سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المصور الرحيم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت السميع العليم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الحي القيّوم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت البصير الصادق سبحانك أنت الله لا إله الله إلا أنت الواسع اللطيف سبحانك أنت الله لاإله إلا أنت العليّ الكبير سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت لو يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المجيد الحميد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشكور الحليم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الأول والآخر سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الغفور الغفار سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المبين المنير سبحانت أنت الله لا إله إلا أنت الكريم المنعم سبحانك أنت الله لا إله لإلا أنت الرب الحافظ سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت القريب المجيب سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشهيد المتعال سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الغني المغني سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الرزّاق سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الحبيب المنان سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الواسع الكافي سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت القادر المقتدر سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المعطي الوهاب سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الفاطر الخالق سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الوكيل الكافي سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشافي المعافي سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت العظيم الكريم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت البارىء الوارث سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الجبار المتكبر سبحانك أنت الله لا إلا أنت العزيز الغفار سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت لو تزل ولم تزال سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الرؤوف الرحيم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت القابض الباسط سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت العزيز الحكيم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت علاّم الغيوب سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت القديم المتعال سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الصادق العدل سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الطاهر المطهّر سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الرفيع البادي سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الوتر الهادي سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت السميع البصير سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الكفيل المستقيم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الجواد الحنّان المنّان سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المنعم المتفضّل سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الكريم المتطول سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت خير الناصرين سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت خير المتصدّقين سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت بيدك الخير إنك على كل شيء قدير تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وترزقمن تشاء بغير حساب وأعود بك يارب بكهيعص وبحمعسق وبطه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى إلا تذكرة لمن يخشى تنزيلا ممن خلق الأرض والسموات العلى الرحمن على العرش استوى له مافي السموات وما في الأ وما بينهما وما تحت الثرى إن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخفى الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى وبآلم الله لا إلا هو الحي القيّوم وبآلم وبطسم وبياسين والقرآن الحكيم وبنون والقلم وما يسطرون ما أنت بنعمة ربك بمجنون وبأسماء الله الشريفه الكاملة وبحق الأرواح الشاهدين وبحق التوراة والإنجيل والزبور والفرقان العظيم بكل حجة أقامها الله عزوجل وباسم الله وقدرته وعزته وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون لا يغلب الله غالب ولا ينجو منه هارب وهو السميع العليم إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون سلام عليّ في العالمين إنا كذلك نجزي المحسنين إنه من عبادنا المؤمنين قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمّن على من يشاء من عباده وماكان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم وله ماسكن في الليل والنهار وهو السميع العليم ولاتدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام إن يشاء يسكن الرياح فيطللن رواكد على ظهرها إن في ذلك آيات لكل صبار شكور أو يربقهن بما كسبوا ويعفوا عن كثير كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويبغون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلّبوا والله لا يحب المفسدين وننزّلمن القرآن مهو شفاء ورحمة للمؤمنين ياوليّ التوفيق ياعليّ ياعظيم ياأول ياآخر ياباطن ياظاهر ياحي ياقيّوم ياذا الجلال والإكرام وصلى الله على محمد وآله اغفر للمؤمنين والمؤمنات واقضي لنا يارب حوائجنا وحوائج المؤمنين والمؤمنات وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين المعصومين أجمعين ...

مــــــلاحظة : من قرأ هذا الدعاء ولم يعلمه للمؤمنين وهو عارف بفضله تكون عقوبته على الله عزوجل يوم القيامه ومن ترك هذا الدعاء فقد ضيع ما صنع ....
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-06-2002, 02:02 PM
bufahad bufahad غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
الدولة: الكويــت
المشاركات: 501
افتراضي

جزاك الله خير اخي الكريم s3oood2000 وأسكننا الله رب العزة والجلالة فسيح جناته مع الرسل والانبياء والاخيار والابرار اللهم امين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-06-2002, 02:13 PM
bufahad bufahad غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
الدولة: الكويــت
المشاركات: 501
افتراضي

اخي الكريم هناك على ما يبدو اخطاء املائية كثيره ومنها (( بكهيعص وبحمعسق )) فأرجو التصحيح بالسرعة الممكنة غفر الله لك ولنا لاني ناوي ان شاء الله ان اطبع هذه الصفحة لتوزيعها فارجو التصحيح
تقبل خالص تحياتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-06-2002, 02:18 PM
طير حر طير حر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 301
افتراضي

أستغفر الله ..... المعصومين اجمعين
وسيدنا جبريل يهبط ويصعد !!!!
وبعدين يا أخى لما تكتب حديث اذكر المصادر ومن رواه ، ولما تكتب الايات القرآنيه تمهل لكى لا تخطأ بكتابة كلام الله
والسلام عليكم ورحمة الله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-06-2002, 02:52 PM
وميض البرق وميض البرق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 155
افتراضي

اكرمك الله وجعلك من المؤمنيين الصالحين على هذا الدعاء...

ونسئلكم الدعاء
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-06-2002, 11:30 PM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

قال الله تعالى :

(( قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين . من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين )) البقرة 97 ، 98

قلبك : قلب محمد صلى الله عليه وآله وسلم

جبرائيل !
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-06-2002, 12:21 AM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي

مشكورين على التفاعل الطيب منتظر أن أتحصل على سند للحديث بالله من تحصل عليه ليضعه هنا مشكورين
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-06-2002, 01:07 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

[c]

وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون
[ البقرة 186 ]


قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا
[ الإسراء 110 ]


ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون
[ الأعراف 180 ]
[/c]

[c]********[/c]
[c]

ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر [ القمر 17 ]


ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر [ القمر 22 ]

[c]
فقالوا أبشراً منا واحداً نتبعه إنا إذاً لفي ضلال و سعر
[ القمر 24 ]
[/c]

ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر [ القمر 32 ]


فذوقوا عذابي ونذر . ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر
[/c]

ثم من أين أتى هذا الإسم - عزرائيل - أليس من الإسرائيليات ؟
لم أجد لها أصلا . اسم الملك الموكل بنزع الأرواح - ملك الموت ؟ أليس كذلك ؟
- سؤال -
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-06-2002, 06:31 AM
الأسحار الأسحار غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 1,097
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الكريم s3oood2000 يرجى التفضل بتخريج الحديث وذكر من أسنده من أئمة السنة والحديث مع بيان حاله حتى لا نقع في الكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

فالحديث لا شك لا يعرف الصحة أبدا وليس من كلام النبي المعصوم صلوات الله وسلامه عليه , ولم أترك الموضوع إلا للتنبيه على عدم صحته أبداً , فالقاعدة عند أهل العلم أنه :

**(( إن كنت ناقلاً : فالصحة , وإن كنت مدعياً فالدليل ))** فأين الدليل على ثبوته وصحته بذكر إسناده الصحيح المعتمد الثابت عن رسول الله صلوات الله وسلامه عليه من كتب أهل السنة والحديث الذين سخرهم الله تعالى لخدمة حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟؟؟!!!!

سبحان الله ما هذا الكلام على الله تعالى وعلى رسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم بلا علم وبينة وبرهان : (( مــــــلاحظة : من قرأ هذا الدعاء ولم يعلمه للمؤمنين وهو عارف بفضله تكون عقوبته على الله عزوجل يوم القيامه ومن ترك هذا الدعاء فقد ضيع ما صنع .... ))!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! فضلا عما تضمنه الحديث المذكور من .... !!!!!!!!!

أخي لو تفضلت بقرائة هذا الموضوع لأحد الإخوة الأعضاء :

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=164353



أتمنى أن أجد الجواب سريعا أخي s3oood2000 مع الشكر الجزيل سلفاً .

أخوكم : الأسحار .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-06-2002, 07:52 PM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

ماجاء به هذا الرجل كذب على الله عز وجل وعلى جبريل عليه السلام وعلى رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وكذب على آل بيته أيضا ، فإن لم يكن كاذبا فليظهر بينته .
ألم يكن هذا الرجل يعلم أن من كذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم متعمدا فليتبوأ مقعده من النار .فماذا بالله عليكم سيكون مصير من كذب عليه وكذب على جبريل عليه السلام أيضا !.
أيضا لماذا يحيدون عن ما ماجاء به محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى غيره ! . أليس هو رسول الله ؟ .

===

(( قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين * من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين ))
تفسير ابن كثير
الجزء :1
الصفحة :181
قال الإمام أبو جعفر بن جرير الطبري رحمه الله: أجمع أهل العلم بالتأويل جميعاً أن هذه الاية نزلت جواباً لليهود من بني إسرائيل، إذ زعموا أن جبريل عدو لهم، وأن ميكائيل ولي لهم، ثم اختلفوا في السبب الذي من أجله قالوا ذلك، فقال بعضهم: إنما كان سبب قيلهم ذلك، من أجل مناظرة جرت بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر نبوته (ذكر من قال ذلك) حدثنا أبو كريب، حدثنا يونس بن بكير عن عبد الحميد بن بهرام، عن شهر بن حوشب، "عن ابن عباس، أنه قال: حضرت عصابة من اليهود رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: يا أبا القاسم، حدثنا عن خلال نسألك عنهن لا يعلمهن إلا نبي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سلوا عما شئتم، ولكن اجعلوا لي ذمة الله وما أخذ يعقوب على بنيه لئن أنا حدثتكم عن شيء فعرفتموه لتتابعنني على الإسلام فقالوا: ذلك لك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سلوا عما شئتم قالوا: أخبرنا عن أربع خلال نسألك عنهن، أخبرنا أي الطعام حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة ؟ وأخبرنا كيف ماء المرأة وماء الرجل، وكيف يكون الذكر منه والأنثى ؟ وأخبرنا بهذا النبي الأمي في التوراة، ومن وليه من الملائكة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم، عليكم عهد الله لئن أنا أنبأتكم لتتابعنني ؟ فأعطوه ما شاء الله من عهد وميثاق، فقال: نشدتكم بالذي أنزل التوراة على موسى هل تعلمون أن إسرائيل يعقوب مرض مرضاً شديداً، فطال سقمه منه، فنذر لله نذراً لئن عافاه الله من مرضه ليحرمن أحب الطعام والشراب إليه، وكان أحب الطعام إليه: لحوم الإبل، وأحب الشراب إليه ألبانها فقالوا: اللهم نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللهم اشهد عليهم، وأنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو الذي أنزل التوراة على موسى هل تعلمون أن ماء الرجل غليظ أبيض، وأن ماء المرأة رقيق أصفر ، فأيهما علا كان له الولد والشبه بإذن الله عز وجل، وإذا علا ماء الرجل ماء المرأة كان الولد ذكراً بإذن الله، وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل كان الولد أنثى بإذن الله عز وجل قالوا: اللهم نعم، قال اللهم أشهد، وأنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى هل تعلمون أن هذا النبي الأمي تنام عيناه ولا ينام قلبه ؟ قالوا: اللهم نعم، قال: اللهم اشهد، قالوا: أنت الان فحدثنا من وليك من الملائكة، فعندها نجامعك أو نفارقك، قال: فإن وليي جبريل، ولم يبعث الله نبياً قط إلا وهو وليه قالوا: فعندها نفارقك، ولو كان وليك سواه من الملائكة تابعناك وصدقناك، قال: فما يمنعكم أن تصدقوه؟ قالوا: إنه عدونا، فأنزل الله عز وجل: " قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه " إلى قوله " لو كانوا يعلمون " فعندها باؤوا بغضب على غضب"، وقد رواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي النضر هاشم بن القاسم وعبد الرحمن بن حميد في تفسيره عن أحمد بن يونس كلاهما عن عبد الحميد بن بهرام به، ورواه أحمد أيضاً عن الحسين بن محمد المروزي عن عبد الحميد بنحوه وقد رواه محمد بن إسحاق بن يسار، حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين، عن شهر بن حوشب، فذكره مرسلاً وزاد فيه، "قالوا فأخبرنا عن الروح، قال: فأنشدكم بالله وبأيامه عند بني إسرائيل هل تعلمون أنه جبريل وهو الذي يأتيني قالوا: اللهم نعم، ولكنه عدو لنا، وهو ملك إنما يأتي بالشدة وسفك الدماء ، فلولا ذلك اتبعناك، فأنزل الله تعالى فيهم: " قل من كان عدوا لجبريل " إلى قوله " لا يعلمون "" وقال الإمام أحمد: حدثنا أبو أحمد، حدثنا عبد الله بن الوليد العجلي عن بكير بن شهاب، عن سعيد بن جبير ، "عن ابن عباس، قال: أقبلت يهود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا أبا القاسم، أخبرنا عن خمسة أشياء، فإن أنبأتنا بهن عرفنا أنك نبي واتبعناك، فأخذ عليهم ما أخذ إسرائيل على بنيه إذ قال: والله على ما نقول وكيل، قال هاتوا قالوا: فأخبرنا عن علامة النبي ؟ قال: تنام عيناه ولا ينام قلبه قالوا: أخبرنا كيف تؤنث المرأة ؟ وكيف يذكر الرجل ؟ قال: يلتقي الماءان، فإذا علا ماء الرجل ماء المرأة أذكرت، وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أنثت قالوا: أخبرنا ما حرم إسرائيل على نفسه ؟ قال: وكان يشتكي عرق النسا، فلم يجد شيئاً يلائمه إلا ألبان كذا وكذا قال أحمد: قال بعضهم: يعني الإبل فحرم لحومها، قالوا: صدقت، قالوا: أخبرنا ما هذا الرعد ؟ قال: ملك من ملائكة الله عز وجل موكل بالسحاب بيديه أو في يديه مخراق من نار يزجر به السحاب يسوقه حيث أمره الله تعالى قالوا: فما هذا الصوت الذي نسمع ؟ قال: صوته قالوا: صدقت، قالوا: إنما بقيت واحدة، وهي التي نتابعك إن أخبرتنا بها، أنه ليس من نبي إلا وله ملك يأيته بالخبر، فأخبرنا من صاحبك ؟ قال: جبريل عليه السلام قالوا: جبريل ذاك الذي ينزل بالحرب والقتال والعذاب عدونا لو قلت ميكائيل الذي ينزل بالرحمة والقطر والنبات لكان، فأنزل الله تعالى: "قل من كان عدواً لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله" إلى آخر الاية، ورواه الترمذي والنسائي من حديث عبد الله بن الوليد به، وقال الترمذي: حسن غريب وقال سنيد في تفسيره عن حجاج بن محمد عن ابن جريج: أخبرني القاسم بن أبي بزة أن يهوداً سألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن صاحبه الذي ينزل عليه بالوحي، قال: جبريل قالوا: فإنه عدو لنا ولا يأتي إلا بالحرب والشدة والقتال، فنزلت: "قل من كان عدواً لجبريل" الاية، قال ابن جرير: قال مجاهد: قالت يهود: يا محمد ما نزل جبريل إلا بشدة وحرب وقتال فإنه لنا عدو ، فنزل: "قل من كان عدواً لجبريل" الاية، قال البخاري: قوله تعالى: "من كان عدواً لجبريل" قال عكرمة جبر وميك وإسراف: عبد. إيل: الله، حدثنا عبد الله بن منير سمع عبد الله بن بكر، حدثنا حميد عن أنس بن مالك، قال: سمع عبد الله بن سلام بمقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في أرض يخترف فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني سائلك عن ثلاث لا يعلمهن إلا نبي: ما أول أشراط الساعة، وما أول طعام أهل الجنة، وما ينزع الوالد إلى أبيه أو إلى أمه ؟ قال: أخبرني بهذه جبرائيل آنفاً قال: جبريل ؟ قال: نعم قال: ذاك عدو اليهود من الملائكة، فقرأ هذه الاية: "من كان عدواً لجبريل فإنه نزله على قلبك" "وأما أول أشراط الساعة، فنار تحشر الناس من المشرق إلى المغرب. وأما أول طعام يأكله أهل الجنة، فزيادة كبد الحوت، وإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة، نزع الولد، وإذا سبق ماء المرأة نزعت" قال: أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله. يا رسول الله، إن اليهود قوم بهت، وإنهم إن يعلموا بإسلامي قبل أن تسألهم يبهتوني، فجاءت اليهود ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي رجل عبد الله بن سلام فيكم ؟ قالوا: خيرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا، قال: أرأيتم إن أسلم قالوا: أعاذه الله من ذلك، فخرج عبد الله فقال: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله. قالوا: هو شرنا وابن شرنا وانتقضوه، فقال: هذا الذي كنت أخاف يا رسول الله ـ انفرد به البخاري من هذا الوجه، وقد أخرجاه من وجه آخر عن أنس بنحوه، وفي صحيح مسلم عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قريب من هذا السياق كما سيأتي في موضعه إن شاء الله تعالى، وحكاية البخاري كما تقدم عن عكرمة هو المشهور أن إيل هو الله، وقد رواه سفيان الثوري عن خصيف، عن عكرمة، ورواه عبد بن حميد عن إبراهيم بن الحكم، عن أبيه، عن عكرمة، ورواه ابن جرير عن الحسين بن يزيد الطحان عن إسحاق بن منصور عن قيس بن عاصم عن عكرمة أنه قال: إن جبريل اسمه عبد الله، وميكائيل اسمه عبد الله، إيل: الله، ورواه يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس مثله سواء، وكذا قال غير واحد من السلف كما سيأتي قريباً، ومن الناس من يقول: إيل عبارة عن عبد، والكلمة الأخرى هي اسم الله، لأن كلمة إيل لا تتغير في الجميع فوزانه عبد الله عبد الرحمن عبد الملك عبد القدوس عبد السلام عبد الكافي عبد الجليل، فعبد موجودة في هذا كله، واختلفت الأسماء المضاف إليها، وكذلك جبرائيل وميكائيل وعزرائيل وإسرافيل ونحو ذلك، وفي كلام غير العرب يقدمون المضاف إليه على المضاف، والله أعلم.
ثم قال ابن جرير ، وقال آخرون: بل كان سبب قيلهم ذلك من أجل مناظرة جرت بينهم وبين عمر بن الخطاب في أمر النبي صلى الله عليه وسلم (ذكر من قال ذلك) حدثني محمد بن المثنى، حدثني ربعي بن علية، عن داود بن أبي هند، عن الشعبي، قال: نزل عمر الروحاء ، فرأى رجالاً يبتدرون أحجاراً يصلون إليها، فقال: ما بال هؤلاء ؟ قالوا يزعمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ههنا، قال: فكره ذلك، وقال إنما رسول الله صلى الله عليه وسلم أدركته الصلاة بواد صلاها، ثم ارتحل فتركه، ثم أنشأ يحدثهم، فقال: كنت أشهد اليهود يوم مدارسهم فأعجب من التوراة كيف تصدق القرآن ومن القرآن كيف يصدق التوراة، فبينما أنا عندهم ذات يوم قالوا: يا ابن الخطاب ما من أصحابك أحد أحب إلينا منك (قلت) ولم ذلك ؟ قالوا: لأنك تغشانا وتأتينا، فقلت : إني آتيكم فأعجب من القرآن كيف يصدق التوراة ومن التوراة كيف تصدق القرآن، قالوا: ومر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: يا ابن الخطاب، ذاك صاحبكم فالحق به، قال: فقلت لهم: عند ذلك نشدتكم بالله الذي لا إله إلا هو، وما استرعاكم من حقه، وما استودعكم من كتابه، هل تعلمون أنه رسول الله ؟ قال: فسكتوا، فقال له عالمهم وكبيرهم: أنه قد غلظ عليكم فأجيبوه، قالوا: فأنت عالمنا وكبيرنا فأجبه أنت، قال: أما إذا نشدتنا بما نشدتنا، فإنا نعلم أنه رسول الله، قلت: ويحكم إذاً هلكتم، قالوا: إنا لم نهلك، قلت: كيف ذلك وأنتم تعلمون أنه رسول الله ولا تتبعونه ولا تصدقونه ؟ قالوا: إن لنا عدواً من الملائكة وسلماً من الملائكة، وأنه قرن بنبوته عدونا من الملائكة، قلت: ومن عدوكم، ومن سلمكم ؟ قالوا: عدونا جبريل، وسلمنا ميكائيل، قالوا: إن جبرائيل ملك الفظاظة والغلظة والإعسار والتشديد والعذاب ونحو هذا، وإن ميكائيل ملك الرحمة والرأفة والتخفيف ونحو هذا، قال: قلت: وما منزلتهما من ربهما عز وجل ؟ قالوا: أحدهما عن يمينه والاخر عن يساره، قال: فقلت: فو الذي لا إله إلا هو إنهما والذي بينهما لعدو لمن عاداهما، وسلم لمن سالمهما، وما ينبغي لجبرائيل أن يسالم عدو ميكائيل، وما ينبغي لميكائيل أن يسالم عدو جبرائيل، قال: ثم قمت فأتبعت النبي صلى الله عليه وسلم، فلحقته وهو خارج من خوخة لبني فلان، فقال: "يا ابن الخطاب ألا أقرئك آيات نزلن قبل" فقرأ علي " من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله " حتى قرأ الايات، قال: قلت: بأبي وأمي أنت يا رسول الله، والذي بعثك بالحق لقد جئت أنا أريد أن أخبرك وأنا أسمع اللطيف الخبير قد سبقني إليك بالخبر، وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أبو سعيد الأشج، حدثنا أبو أسامة عن مجالد، أنبأنا عامر ، قال: انطلق عمر بن الخطاب إلى اليهود ، فقال: أنشدكم بالذي أنزل التوراة على موسى هل تجدون محمداً في كتبكم ؟ قالوا: نعم، قال: فما يمنعكم أن تتبعوه ؟ قال: إن الله لم يبعث رسولاً إلا جعل له من الملائكة كفلاً وإن جبرائيل كفل محمداً وهو الذي يأتيه، وهو عدونا من الملائكة، وميكائيل سلمنا لو كان ميكائيل الذي يأتيه أسلمنا، قال: فإني أنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى ما منزلتهما عند الله تعالى ؟ قالوا: جبريل عن يمينه، وميكائيل عن شماله، قال عمر : وإني أشهد ما ينزلان إلا بإذن الله، وما كان ميكائيل ليسالم عدو جبرائيل، وما كان جبرائيل ليسالم عدو ميكائيل، فبينما هو عندهم إذ مر النبي صلى الله عليه وسلم، فقالوا: هذا صاحبك يا ابن الخطاب، فقام إليه عمر فأتاه، وقد أنزل الله عز وجل: " من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين " وهذان الإسنادان يدلان على أن الشعبي حدث به عن عمر ، ولكن فيه انقطاع بينه وبين عمر فإنه لم يدرك زمانه، والله أعلم، وقال ابن جبير : حدثنا بشير ، حدثنا يزيد بن زريع، عن سعيد عن قتادة، قال: ذكر لنا أن عمر بن الخطاب انظلق ذات يوم إلى اليهود ، فلما انصرف ورحبوا به، فقال لهم عمر: وأما والله ما جئتكم لحبكم ولا لرغبة فيكم، ولكن جئت لأسمع منكم، فسألهم وسألوه، فقالوا: من صاحب صاحبكم ؟ فقال لهم: جبرائيل، فقالوا: ذاك عدونا من أهل السماء يطلع محمداً على سرنا، وإذا جاء جاء بالحرب والسنة، ولكن صاحب صاحبنا ميكائيل، وكان إذا جاء جاء بالخصب والسلم، فقال لهم عمر : هل تعرفون جبرائيل، وتنكرون محمداً صلى الله عليه وسلم ؟ ففارقهم عمر عند ذلك وتوجه نحو النبي صلى الله عليه وسلم ليحدثه حديثهم، فوجده قد أنزلت عليه هذه الاية: "قل من كان عدواً لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله" الايات.
ثم قال: حدثني المثنى، حدثنا آدم، حدثنا أبو جعفر ، حدثنا قتادة، قال: بلغنا أن عمر أقبل إلى اليهود يوماً فذكر نحوه، وهذا في تفسير آدم وهو أيضاً منقطع، وكذلك رواه أسباط عن السدي عن عمر مثل هذا أو نحوه، وهو منقطع أيضاً: وقال ابن أبن حاتم: حدثنا محمد بن عمار ، حدثنا عبد الرحمن يعني الدشتكي، حدثنا أبو جعفر عن حصين بن عبد الرحمن، عن عبد الرحمن وهو عبد الرحمن بن أبي ليلى: أن يهودياً لقي عمر بن الخطاب، فقال: إن جبرائيل الذي يذكر صاحبكم عدو لنا، فقال عمر " من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين " قال: فنزلت على لسان عمر رضي الله عنه، ورواه عبد بن حميد عن أبي النضر هاشم بن القاسم، عن أبي جعفر هو الرازي، وقال ابن جرير : حدثني يعقوب بن إبراهيم، حدثني هشيم، أخبرنا حصين بن عبد الرحمن، عن ابن أبي ليلى في قوله تعالى: "من كان عدواً لجبريل" قال: قالت اليهود للمسلمين: لو أن ميكائيل كان هو الذي ينزل عليكم اتبعناكم، فإنه ينزل بالرحمة والغيث، وإن جبرائيل ينزل بالعذاب والنقمة، فإنه عدو لنا، قال: فنزلت هذه الاية، حدثنا يعقوب، أخبرنا هشيم، أخبرنا عبد الملك عن عطاء بنحوه، وقال عبد الرزاق: أخبرنا معمر عن قتادة في قوله: "قل من كان عدواً لجبريل" قال: قالت اليهود: إن جبرائيل عدو لنا، لأنه ينزل بالشدة والسنة، وإن ميكائيل ينزل بالرخاء والعافية والخصب، فجبرائيل عدو لنا. فقال الله تعالى: "من كان عدواً لجبريل" الاية.
وأما تفسير الاية فقوله تعالى: "قل من كان عدواً لجبريل" فإنه نزله على قلبك بإذن الله، أي من عادى جبرائيل فليعلم أنه الروح الأمين الذي نزل بالذكر الحكيم على قلبك من الله بإذنه له في ذلك، فهو رسول من رسل الله ملكي، ومن عادى رسولاً فقد عادى جميع الرسل، كما أن من آمن برسول يلزمه الإيمان بجيمع الرسل، وكما أن من كفر برسول فإنه يلزمه الكفر بجميع الرسل، كما قال تعالى: "إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض" الايتين، فحكم عليهم بالكفر المحقق إذا آمنوا ببعض الرسل وكفروا ببعضهم، وكذلك من عادى جبرائيل فإنه عدو لله، لأن جبرائيل لا ينزل بالأمر من تلقاء نفسه وإنما ينزل بأمر ربه، كما قال: "وما نتنزل إلا بأمر ربك" الاية، وقال تعالى: "وإنه لتنزيل رب العالمين * نزل به الروح الأمين * على قلبك لتكون من المنذرين"، وقد روى البخاري في صحيحه "عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من عادى لي ولياً فقد بارزني بالحرب" ولهذا غضب الله لجبرائيل على من عاده، فقال تعالى: "من كان عدواً لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقاً لما بين يديه" أي من الكتب المتقدمة: "وهدى وبشرى للمؤمنين" أي هدى لقلوبهم وبشرى لهم بالجنة، وليس ذلك إلا للمؤمنين، كما قال تعالى: "قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء" الآية: وقال تعالى: "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين" الاية، ثم قال تعالى: " من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين " يقول تعالى من عاداني وملائكتي ورسلي، ورسله تشمل رسله من الملائكة والبشر ، كما قال تعالى " الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس ". "وجبريل وميكال" وهذا من باب عطف الخاص على العام، فإنهما دخلا في الملائكة في عموم الرسل، ثم خصصا بالذكر لأن السياق في الانتصار لجبرائيل، وهو السفير بين الله وأنبيائه، وقرن معه ميكائيل في اللفظ ، لأن اليهود زعموا أن جبرائيل عدوهم، وميكائيل، وليهم، فأعلمهم الله تعالى أن من عادى واحداً منهما فقد عادى الاخر وعادى الله أيضاً، ولأنه أيضاً ينزل على أنبياء الله بعض الأحيان، كما قرن برسول الله صلى الله عليه وسلم في ابتداء الأمر ، ولكن جبرائيل أكثر وهي وظيفته وميكائيل موكل بالنبات والقطر هذا بالهدى وهذا بالرزق كما أن إسرافيل موكل بالنفخ في الصور للبعث يوم القيامة، ولهذا جاء في الصحيح "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قام من الليل يقول: اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم" وقد تقدم ما حكاه البخاري، ورواه ابن جرير عن عكرمة وغيره أنه قال، جبر ، وميك، وإسراف: عبيد، وإيل: الله، وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أحمد بن سنان، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان، عن الأعمش، عن إسماعيل بن أبي رجاء ، عن عمير مولى ابن عباس، عن ابن عباس، قال: إنما كان قوله جبرائيل كقوله عبد الله وعبد الرحمن وقيل جبر : عبد، وإيل: الله. وقال محمد بن إسحاق عن الزهري، عن علي بن الحسين، قال: أتدرون ما اسم جبرائيل من أسمائكم ؟ قلنا: لا، قال: اسمه عبد الله، وكل اسم مرجعه إلى إيل فهو إلى الله عز وجل. قال ابن أبي حاتم: وروي عن عكرمة ومجاهد والضحاك ويحيى بن يعمر ، نحو ذلك. ثم قال: حدثني أبي حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثني عبد العزيز بن عمير قال: اسم جبرائيل في الملائكة خادم الله، قال فحدثت به أبا سليمان الداراني فانتفض، وقال: لهذا الحديث أحب إلى من كل شيء في دفتر كان بين يديه. وفي جبرائيل وميكائيل لغات وقراءات تذكر في كتب اللغة والقراءات، ولم نطول كتابنا هذا بسرد ذلك إلا أن يدور فهم المعنى عليه، أو يرجع الحكم في ذلك إليه، وبالله الثقة وهو المستعان، وقوله تعالى: "فإن الله عدو للكافرين" فيه إيقاع المظهر مكان المضمر حيث لم يقل: فإنه عدو ، بل قال: "فإن الله عدو للكافرين" كما قال الشاعر :
لا أرى الموت يسبق الموت شيء --- نغص الموت ذا الغنى والفقيرا
وقال الاخر:
ليت الغراب غداة ينعب دائباً --- كان الغراب مقطع الأوداج
وإنما أظهر لله هذا الاسم ههنا لتقرير هذا المعنى وإظهاره، وإعلامهم أن من عادى ولياً لله فقد عادى الله، ومن عادى الله فإن الله عدو له، ومن كان الله عدوه فقد خسر الدنيا والاخرة، كما تقدم الحديث "من عادى لي ولياً فقد آذنته بالمحاربة" وفي الحديث الأخر "إني لأثأر لأوليائي كما يثأر الليث الحرب" وفي الحديث الصحيح "من كنت خصمه خصمته".
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 09-06-2002, 04:33 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

قال الله تعالى (( من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين ))

ولذلك صور متعددة منها على سبيل المثال وليس الحصر :

يقول المختارية وهم اصحاب المختار بن ابى عبيد الثقفى كان خارجيا ثم صار زبيريا ثم صار شيعيا من مذهب المختار انه يجوز البداء على الله تعالى والبداء له معان :
البداء فى العلم : وهو انه يظهر له خلاف ما علم ولا اظن عاقلا يعتقد هذا الاعتقاد .
والبداء فى الارادة : وهو ان يظهر له صواب على خلاف ما اراد وحكم .
والبداء فى الامر : وهو ان يأمر بشيء ثم يأمر بشيء اخر بعده بخلاف ذلك .
ومن لم يجوز النسخ ظن ان الاوامر المختلفة فى الاوقات المختلفة متناسخة وانما سار المختار الى اختيار القول بالبداء لانه كان يدعى علم ما يحدث من الاحوال اما بوحى يوحى اليه واما برسالة من قبل الامام فكان اذا وعد اصحابه بكون شيء وحدوث حادثة فان وافق كونه قوله جعله دليل على صدق دعواه وان لم يوافق قال قد بدى لربكم . وكان لا يفرق بين النسخ والبداء قال اذا جاز النسخ فى الاحكام جاز البداء فى الاخبار وقد قيل ان السيد محمد بن الحنفية تبرأ من المختار حين وصل اليه انه قد لبس على الناس انه من دعاته ورجاله وتبرأ من الضلالات التى ابتدعها المختار من التأويلات الفاسدة والمخاريق المموهة فمن مخاريقه انه كان عنده كرسى قديم غشاه بالديباج وزينه بانواع الزينة وقال هذا من ذخائر امير المؤمنين على كرم الله وجهه وهو عندنا بمنزلة التابوت لبنى اسرائيل وكان اذا حارب خصومه يضعه فى براح الصف ويقول قاتلوا ولكم الظفر والنصرة وهذا الكرسي محله فيكم محل التابوت فى بنى اسرائيل وفيه السكينة والبقية والملائكة من فوقكم ينزلون مددا لكم وحديث الحمامات البيض التى ظهرت فى الهواء وقد اخبرهم قبل ذلك بان الملائكة تنزل على صورة الحمامات البيض .

الإمامية .....لا يستحيون فيدعون فيه احكام الالهية ويتأولون قوله تعالى عليه : وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون الى عالم الغيب والشهادة قالوا هو الامام المنتظر الذى يرد اليه علم الساعة ويدعون فيه انه لا يغيب عنا وسيخبرنا باحوالنا حين يحاسب الخلق . واسامي الائمة الاثنى عشر عند الامامية : المرتضى والمجتبى والشهيد والسجاد والباقر والصادق والكاظم والرضى والتقى والنقى والزكى والحجة القائم المنتظر .

الغالية ..... وانما نشأت شبهاتهم من مذاهب الحلولية ومذاهب التناسخية ومذاهب اليهود والنصارى اذ اليهود شبهت الخالق بالخلق والنصارى شبهت الخلق بالخالق فسرت هذه الشبهات فى اذهان الشيعة الغلاة حتى حكمت باحكام الالهية فى حق بعض الائمة .....
... وبدع الغلاة محصورة فى اربع التشبيه والبداء والرجعة والتناسخ ((الملل والنحل ج1/ص173))


الكاملية ......وذلك النور فى شخص يكون نبوة وفى شخص يكون امامة وربما تتناسخ الامامة فتصير نبوة وقال بتناسخ الارواح وقت الموت والغلاة على اصنافها كلهم متفقون على التناسخ والحلول ولقد
كان التناسخ مقالة لفرقة فى كل ملة تلقوها من المجوس المزدكية والهند البرهمية ومن الفلاسفة
الصائبة ومذهبهم ان الله تعالى قائم بكل مكان ناطق بكل لسان ظاهر فى كل شخص من اشخاص البشر وذلك بمعنى الحلول وقد يكون الحلول بجزء وقد يكون بكل اما الحلول بجزء فهو كاشراق الشمس فى كوة او كاشراقها على البلور اما الحلول بكل فهو كظهور ملك بشخص او شيطان بحيوان ومراتب التناسخ اربعة النسخ والمسخ والفسخ والرسخ وسيأتى شرح ذلك عند ذكر فرقهم من المجوس على التفصيل واعلى المراتب مرتبة الملكية او النبوة واسفل المراتب الشيطانية او الجنية . (( نفس المصدر ))

العليائية اصحاب العلياء بن ذراع الدوسى وقال قوم هو الاسدي وكان يفضل عليا على النبى صلى الله عليه وسلم وزعم انه بعث محمدا يعنى عليا وسماه الها وكان يقول بذم محمد صلى الله عليه وسلم وزعم انه بعث ليدعوا الى علي فدعا الى نفسه ويسمون هذه الفرقة الذميمة ومنهم من قال بالهيتهما جميعا ويقدمون عليا فى احكام الالهية ويسمونهم العينية ومنهم من أقال بإلهيتها جميعا ويفضلون محمدا في الالهية ويسمونهم الميمنة ومنهم من قال بالالهية لجملة اشخاص اصحاب الكساء محمد وعلى وفاطمة والحسن والحسين وقالوا خمستهم شيء واحد والروح حالت فيهم بالسوية لا فضل لواحد منهم على الاخر وكرهوا ان يقولوا فاطمة بالتأنيث بل قالوا فاطم بلا هاء وفى ذلك يقول بعض شعرائهم :
توليت بعد الله فى الدين خمسة ----- نبيا وسبطيه وشيخا وفاطما .(( نفس المصدر ))

و زعم ابو منصور العجلى ان عليا رضى الله عنه هو الكسف الساقط من السماء وربما قال من الكسف الساقط من السماء هو الله تعالى وزعم حين ادعى الامامة لنفسه انه عرج به الى السماء ورأى معبوده فمسح بيده رأسه وقال يا بنى انزل فبلغ عنى ثم اهبطه الى الارض فهو الكسف الساقط من السماء وزعم ايضا ان الرسل لا تنقطع ابدا والرسالة لا تنقطع وزعم ان الجنة رجل امرنا بموالاته وهو امام الوقت وان النار رجل امرنا بمعاداته وهو خصم الامام وتأول المحرمات كلها على اسماء رجال امرنا الله تعالى بمعاداتهم وتأول الفرائض على اسماء رجال امرنا بموالاتهم واستحل اصحابه قتل مخالفيهم واخذ اموالهم واستحلال نسائهم وهم صنف من الخرمية وانما مقصودهم من حمل الفرائض والمحرمات على اسماء رجال هو ان من ظفر بذلك الرجل وعرفه فقد سقط عنه التكليف وارتفع الخطاب اذ قد وصل الى الجنة وبلغ الكمال . ومما ابدعه العجلى انه قال ان اول ما خلق الله تعالى هو عيسى بن مريم عليه السلام ثم على بن ابى طالب كرم الله وجهه . (( الملل والنحل ج1/ص179 ))

أما الخطابية وهم اصحاب ابى الخطاب محمد بن ابى زينب الاسدي الاجدع مولى بنى اسد وهو الذي عزا نفسه الى ابى عبد الله جعفر بن محمد الصادق رضى الله عنه فلما وقف الصادق على غلوه الباطل فى حقه تبرأ منه ولعنه وامر اصحابه بالبراءة منه وشدد القول فى ذلك وبالغ فى التبرى منه واللعن عليه فلما اعتزل عنه ادعى الامامة لنفسه زعم ابو الخطاب ان الائمة انبياء ثم الهة وقال بالهية جعفر بن محمد والهية آبائه رضى الله عنهم وهم ابناء الله واحباؤه والالهية نور فى النبوة والنبوة نور فى الامامة ولا يخلوا العالم من هذه الاثار والانوار وزعم ان جعفرا هو الاله فى زمانه وليس هو المحسوس الذى يرونه ولكن لما نزل الى هذا العالم لبس تلك الصورة فرآه الناس فيها ولما وقف عيسى بن موسى صاحب المنصور على خبث دعوته قتله بسبخة الكوفة وافترقت الخطابية بعده فرقا فزعمت فرقة ان الإمام بعد ابي الخطاب رجل يقال له معمر ودانو به كما دانوا بأبي الخطاب وزعموا ان الدنيا لاتفنى وان الجنة هي التي تصيب الناس من خير ونعمة وعافية وان النار هي التي تصيب الناس من شر ومشقة وبلية واستحلوا الخمر والزنا وسائر المحرمات ودانوا بترك الصلاة والفرائض وتسمى هذه الفرقة المعمرية وزعمت طائفة أن الإمام بعد ابي الخطاب بزيغ وكان يزعم ان جعفرا هو الاله اي ظهر الاله بصورته للخلق وزعم ان كل مؤمن يوحى اليه من الله تأويل قول الله تعالى وما كان لنفس ان تؤمن الا باذن الله أي يوحى اليه من الله وكذلك قوله تعالى واوحى ربك الى النحل وزعم ان من اصحابه من هو أفضل من جبريل وميكائيل وزعم ان الانسان اذا بلغ الكمال لا يقال له انه قد مات ولكن الواحد منهم اذا بلغ النهاية قيل رجع الى الملكوت وادعوا كلهم معاينة امواتهم وزعموا انهم يرونهم بكرة وعشية وتسمى هذه الطائفة البزيغية .((الملل والنحل ))

أما النصرية والاسحاقية وهم من جملة غلاة الشيعة ولهم جماعة ينصرون مذهبهم ويذبون عن اصحاب مقالاتهم وبينهم خلاف في كيفية اطلاق اسم الالهية على الائمة من اهل البيت قالوا ظهور الروحاني بالجسد الجسماني امر لا ينكره عاقل اما في جانب الخير فكظهور جبريل عليه السلام ببعض الاشخاص والتصور بصورة اعرابي والتمثل بصورة البشر واما في جانب الشر فكظهور الشيطان بصورة انسان حتى يعمل الشر بصورته وظهور الجن بصورة بشر حتى يتكلم بلسانه فكذلك نقول ان الله تعالى ظهر بصورة اشخاص ولما لم يكن بعد رسول الله شخص افضل من علي رضي الله عنه وبعده اولاده المخصوصون وهم خير البرية فظهر الحق بصورتهم ونطق بلسانهم واخذ بايديهم . ((الملل والنحل ج1/ص 188،189))

والله سبحانه وتعالى أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-06-2002, 09:18 AM
أبو علي القصيمي أبو علي القصيمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 2
افتراضي

الاخ سعود 2000 من الامارات

أرجو أن لا تكون من الرافضة ...... فحديثك هذا يدل تمام على أن مصدره منهم عليهم من الله مايستحقون .... وهذا مكذوب على نبينا صلى الله عليه وسلم.....

أخي الرصد
جزاك الله خير وماقصرت كفيت ووفيت
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com