عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-01-2014, 06:59 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي للكبار فقط




للكبار فقط
وأنت في قمة المجد وذروة الانتعاش والتغلب على الذات والأنا وأنت في أوج العطاء تعيش موقفاً أو لحظة انتصار من قبل آخرين يكون
فيها الكثير من التنازلات التي لا تجدها إلا في قلة قليلة من الرجال يكون فيها التجريح وإهانة النفس إمام زوجة أو طفل أو شيخ
فيدرك من حولك انك اكبر بكثير عندما تلقي كل ذلك وراء ظهرك وأنت تكتم غيظك وتزرع ابتسامة بين شفتيك تجعل
تربتها التسامح ومائها الإحسان (تهب الرياح بنسمات عليلة قد يداخلها بعض الروائح الكريهة ورغم ذلك تتنفس هذا
وذاك حتى تعيش تلك النسمات تاركاً خلفك مخلفات الرياح)
فهناك الكثير من الأشجار التي يرميها الناس بالحجارة ولكن القليل منها من يصمد إمامها وترد الأشجار عليهم بالثمار.
دمتم خير اصدقاء واحباء

التعديل الأخير تم بواسطة ربيع القلوب ; 14-01-2014 الساعة 07:01 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-01-2014, 04:46 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب مشاهدة المشاركة
للكبار فقط
وأنت في قمة المجد وذروة الانتعاش والتغلب على الذات والأنا وأنت في أوج العطاء تعيش موقفاً أو لحظة انتصار من قبل آخرين يكون
فيها الكثير من التنازلات التي لا تجدها إلا في قلة قليلة من الرجال يكون فيها التجريح وإهانة النفس إمام زوجة أو طفل أو شيخ
فيدرك من حولك انك اكبر بكثير عندما تلقي كل ذلك وراء ظهرك وأنت تكتم غيظك وتزرع ابتسامة بين شفتيك تجعل
تربتها التسامح ومائها الإحسان (تهب الرياح بنسمات عليلة قد يداخلها بعض الروائح الكريهة ورغم ذلك تتنفس هذا
وذاك حتى تعيش تلك النسمات تاركاً خلفك مخلفات الرياح)
فهناك الكثير من الأشجار التي يرميها الناس بالحجارة ولكن القليل منها من يصمد إمامها وترد الأشجار عليهم بالثمار.
دمتم خير اصدقاء واحباء
أخي أبا حمزة
السلام عليكم ورحمة الله
العافون عن الناس والكاظمون الغيظ عملة نادرة
لم تعد تعيش في عصرنا بل نقرأ عنهم في كتب التاريخ
فطبيعة النفس البشرية على فطرتها الاقتصاص من الخطأ
ربما بأشدّ منه لذلك تجد المتتبع لآيات القصاص والحقوق
تقدّم الإقتصاص بالمثل عن العفو والتسامح
وكم دفعنا الثمن من أعصابنا لنكتم الغيظ ونزرع الابتسامة
ونحن في قمة الحزن ولكن قد نعضّ أصابع الندم عندما يواجهك
بتكرار غدره
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-01-2014, 04:23 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب مشاهدة المشاركة
للكبار فقط
وأنت في قمة المجد وذروة الانتعاش والتغلب على الذات والأنا وأنت في أوج العطاء تعيش موقفاً أو لحظة انتصار من قبل آخرين يكون
فيها الكثير من التنازلات التي لا تجدها إلا في قلة قليلة من الرجال يكون فيها التجريح وإهانة النفس إمام زوجة أو طفل أو شيخ
فيدرك من حولك انك اكبر بكثير عندما تلقي كل ذلك وراء ظهرك وأنت تكتم غيظك وتزرع ابتسامة بين شفتيك تجعل
تربتها التسامح ومائها الإحسان (تهب الرياح بنسمات عليلة قد يداخلها بعض الروائح الكريهة ورغم ذلك تتنفس هذا
وذاك حتى تعيش تلك النسمات تاركاً خلفك مخلفات الرياح)
فهناك الكثير من الأشجار التي يرميها الناس بالحجارة ولكن القليل منها من يصمد إمامها وترد الأشجار عليهم بالثمار.
دمتم خير اصدقاء واحباء

السلام عليكم أخي الكريم

قيل للأحنف: بما سدت غيرك من الناس : فقال بالحلم
فما أعظم أن يكون الإنسان كعود الطيب كلما أحرق كلما تضوع مسكا وأريجا يملأ المكان
فما اجمل أن نقتدي بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو النبي الذي كافأ أهله بالعفو والصفح
وأثابهم عما أجرموا في حقه دعاء لله سبحانه وتعالى حيث قال : رب اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون
ترفع الانسان عن إساءة الناس له وعفوه عنهم انما هو دليل على سمو أخلاقه وطيب معدنه وسهوله عريكته
وحسن معاشرته للناس وهي السلوكات التي من شأنها أن تعلي شأنه وترفع قدره وتجعله في عليين

بارك الله في عقلك النير وحفظك من كل سوء
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-02-2014, 04:33 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي أبا حمزة
السلام عليكم ورحمة الله
العافون عن الناس والكاظمون الغيظ عملة نادرة
لم تعد تعيش في عصرنا بل نقرأ عنهم في كتب التاريخ
فطبيعة النفس البشرية على فطرتها الاقتصاص من الخطأ
ربما بأشدّ منه لذلك تجد المتتبع لآيات القصاص والحقوق
تقدّم الإقتصاص بالمثل عن العفو والتسامح
وكم دفعنا الثمن من أعصابنا لنكتم الغيظ ونزرع الابتسامة
ونحن في قمة الحزن ولكن قد نعضّ أصابع الندم عندما يواجهك
بتكرار غدره
الغالي ابو ياسر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا شك ان في نفوسنا وداخل صدورنا الكثير من الجراح بعد
ان تكون الطعنات غارت داخلها .... ولا شك أن هذا الألم الذي
شعرنا به عند أول طعنة وأول جرح يتعايش مع الموقف الذي
اصبح صورة أمام كل موقف اخر يتكرر...
لكنني حقيقة كم كنت سعيداُ عندما شاهدت هذا الموقف الذي مر
على أحد الكبار في صبرهم وقدرتهم على كتم الغيض والاحسان
كان زيادة فقد مزج مرارة ما مربه بحلاوة العفو والأحسان ..
اخي لا زال هناك في مجتمعنا وفي أمة سيدنا محمد صل الله عليه
وسلم من يحمل هذه الصفات وهذه الجينات التي تجعلهم كباراُ ...
دمت غالياً


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-02-2014, 09:13 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,244
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب مشاهدة المشاركة
للكبار فقط
وأنت في قمة المجد وذروة الانتعاش والتغلب على الذات والأنا وأنت في أوج العطاء تعيش موقفاً أو لحظة انتصار من قبل آخرين يكون
فيها الكثير من التنازلات التي لا تجدها إلا في قلة قليلة من الرجال يكون فيها التجريح وإهانة النفس إمام زوجة أو طفل أو شيخ
فيدرك من حولك انك اكبر بكثير عندما تلقي كل ذلك وراء ظهرك وأنت تكتم غيظك وتزرع ابتسامة بين شفتيك تجعل
تربتها التسامح ومائها الإحسان (تهب الرياح بنسمات عليلة قد يداخلها بعض الروائح الكريهة ورغم ذلك تتنفس هذا
وذاك حتى تعيش تلك النسمات تاركاً خلفك مخلفات الرياح)
فهناك الكثير من الأشجار التي يرميها الناس بالحجارة ولكن القليل منها من يصمد إمامها وترد الأشجار عليهم بالثمار.
دمتم خير اصدقاء واحباء
العافين عن الناس
سمة للأسف غابت عن الكثير الذين يطلقون العنان لشهواتهم الإنتقامية ويجعلونها تسيطر على كل حواسهم
..

راقي الخُلق والحرف أبو حمزة
موضوعك يستحق المتابعة والمشاركة من جديد فأنتظرنا ها هنا من جديد

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-02-2014, 05:13 PM
صوفيا8 صوفيا8 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 83
افتراضي

اغلب ما نواجهه من الم وظلم وتنغيص وغيره هو إمتحان لقدرتنا على التسامح والصبر والمغفرة وكظم الغيظ والعفو عن الناس
لكن يبقى ان لكل نفس طاقتها المحدودة
واقعيا لا نستطيع التنازل دائما ولا التسامح دائما (من الضروري الرضى الذاخلي)
فنحن بشر ذو قدرة أي كانت تبقى محدودة (و لا يكلف الله نفسا الا وسعها)
لكن اكيد من يستطيع فله الاجر العظيم والتعويض في الاخرة
لك كل التقدير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-03-2014, 11:00 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

اخي الغالي ومعلمي الفاضل
رعاك الله أينما كنت
اصبح مثل هؤلاء كعملة نادرة لا نسمع إلا عنهم من ألسن الركبان والمجالس
فأبسط الأشياء نجد الشخص يثور وكأنه ثور هائج ولأتفه الأسباب تجده يتعذر بها ويراها عقبة في طريقة
أخي الكريم الراقي دوما تتحفنا برواعك ومواضيعك هنا لتثري عقولنا بنقاشك الجميل
سلمك الله وعافاك
ودمت بخير
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-04-2014, 09:10 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة

السلام عليكم أخي الكريم

قيل للأحنف: بما سدت غيرك من الناس : فقال بالحلم
فما أعظم أن يكون الإنسان كعود الطيب كلما أحرق كلما تضوع مسكا وأريجا يملأ المكان
فما اجمل أن نقتدي بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو النبي الذي كافأ أهله بالعفو والصفح
وأثابهم عما أجرموا في حقه دعاء لله سبحانه وتعالى حيث قال : رب اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون
ترفع الانسان عن إساءة الناس له وعفوه عنهم انما هو دليل على سمو أخلاقه وطيب معدنه وسهوله عريكته
وحسن معاشرته للناس وهي السلوكات التي من شأنها أن تعلي شأنه وترفع قدره وتجعله في عليين

بارك الله في عقلك النير وحفظك من كل سوء
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نعم في الخلق تحشر مع الانبياء والشهداء والصديقين
ويفوح منك ما يتقبله الأخرين ويبقى لك عبق في جو
سادة الكثير ممن ضاق خلقهم
لن نستطيع مجارتك بالردود الوافية الراقيه
المفيده ...
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-04-2014, 09:16 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة


العافين عن الناس
سمة للأسف غابت عن الكثير الذين يطلقون العنان لشهواتهم الإنتقامية ويجعلونها تسيطر على كل حواسهم
..

راقي الخُلق والحرف أبو حمزة
موضوعك يستحق المتابعة والمشاركة من جديد فأنتظرنا ها هنا من جديد

تقديري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الغالي خالد
إن ما يتسم به الكبار يجعلهم في مقدمة من يذكرون في كل زمان ومكان
ومن يتتسم ويتصف بالشهوات الانتقامية إنما ينتقم من نفسه لنقص او خلل
او مرض ليس مجال الحديث فيها لإسردها هنا ....
لكن يكفيني ان اذكر ان الكبار قد مدحهم الله عز وجل في كتابه العظيم
وهذه الاية التي اوردتها اكبر دليل على عظمتهم وقدرهم عند الخالف
فكيف سيكون عند المخلوق ...
دمت اخاً صاحب قلب كبير
(والكاظمين والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)
هنا يكمن الفوز محبة الله عز وجل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اختبارات متفاوتة الصعوبة للكبار قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 23-10-2012 02:12 AM
مونبلييه يتعثر وسقوط جماعي للكبار قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 04-03-2012 01:07 AM
نغمة جوال للكبار mp3 في المقام حسون70 منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 16-11-2009 02:42 PM


الساعة الآن 05:50 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com