عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-12-2003, 02:15 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي أقلام في ذاكرة العذب(ملكة الصمت)






ملكة صامتة عذبة

هل لها شبيه بين الملكات

لا أعتقد

فهي إن نطقت تكلمت بحكمه

في نصوصها الحالمة حب كبير

وفي خيانة الرجل نصيب وفير

والأب لديها هو الأثير

ولم تنسى يوما قضيتنا العربية

ولم تنسى أطفال فلسطين


ملكة الصمت

كم أنت رائعة


لندع أعضاء العذب يتمتعون بقلمك هنا
فهم وأنت تستحقون




إلى العضو الثاني في ذاكرة العذب



ملكة الصمت




الأســطــوره
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-12-2003, 02:17 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




من كوخي الريفي الى حبيبي


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=158241

كوخي الريفي الصغير..
على بعد مئات الكيلو مترات من زحام وضوضاء المدن.. وعلى مقربة من السفوح الجبلية الشاهقة المتزينة ببياض الثلوج الناعمة ..وبقرب تله مكتسية بالخضرة و متربعة بالهدوء والسكينة.. حيث المناظر الطبيعية الساحرة للإحداق و المحركة الألباب.. و المريحة لنفوس.. أعيش هناك بعيدة عن أي مخلوق بشري .. قريبة من توأم روحي.. مالك قلبي و لب عقلي.. هناك على قمة تلتي الزاهية وبتحديد،بذاك الكوخ الخشبي الصغير المنفرد.. صاحب القنديل النحاسي المثبت بالباب الخشبي ذو الصرير المخترق هدئه الليل وصمته الكئيب ..
من ذاك الكوخ أرسل لك مع تباشير بزوغ الشمس اكبر كم هائل من تحيات الصباح..
وبحلول الفجر وتمايل حبات القمح بفعل نسماته الطرية المداعبة سيقان سنابله الطويلة.. أو لقيك بنظرة سحرية خاطفة..
وبانتشار حبوب اللقاح و فوح أريج الإزهار اهدي أنفاسي بقارورة عطرية مع النحل لتزكيك بعبقها الزكي..
وبانعكاس صور الموجودات وخاصة عند تعانق الإوز على صفحة الماء ارسم أحلى لوحات لفن العيون و صمت لسان..
وبنقيق الضفادع و زرزره الحشرات أسمعك أعذب الإلحان لسمفونية للمبدع شوبان بالليلية الأولى لهوى الغرام..
وعند الغسق ووقت حلول طيران أسراب الطيور الراحلة احملهم شئ من شعيرات رموش عيني مع بعض من خصلات شعري البني (الحرير) و بعض من اللمسات الأنثوية الحانية الملامسة وجهك الرجولي الوسيم.. ولا لن أنسى تحميلهم كميات من قبل الشوق و الحنين لرؤياك..
حبيبي أنت مهما ابتعدت تبقى قريب.. ومهما كنت أمامي كنت سرب..
فمهما اصف فلن تتوقف أناملي عن الكتابة..
لكنني سأزودهم من البضائع والنفائس كل ما يمكن حمله..
ستكون جميعها بسيطة بنسبة لما احمله لك من مقتنيات وكنوز..
حبيبي ستبقى أغلى قطعة بشرية نادرة بمتحف قلبي..
مهما ابتعدت عن عيني قريب من قلبي..
كل هذه و أنا هنا قابعة وحدي لا لا لست وحدي بل أنت معي في دنيا الخيال..
هنا وعلى تلتي لو بقيت اشهر ودهور ما مللت ولا حاولت تملص أو الهرب..
الآن وبكل بساطة أنت معي..
هنا معي بعقلك .. فكرك.. روحك.. معي وسط كوخي الريفي الصغير..

تعرفونه من (؟)..!




ملكة الصمت



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-12-2003, 02:20 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




إلى ذاك الرجل ….


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=162046

إلى من أنا جزء منه.. ونطفة متكونة من لحمة و دمه..
إلى أول رجل لمست كفاه جسدي الناعم..
إلى أول من قبل شفتي الوردية الصغيرة..
إلى أول من مسح على شعيراتي السوداء القليلة..
إلى أول من رأته عينيا على وجهة الدنيا..
إلى من اشتاق إلى تقبيله كل مساء..
إلى ذاك الرجل الذي أحببته من صميم قلبي الطفولي البريء..
و سيظل قلبي ينبض بحبه..
ذلك الحنون.. ذو القلب الرؤوف..
إلى من يحبني .. من غير غاية أو أدراك..
إلى ذاك الرجل..
إلى حبيبي..
إلى أول كلمة خطها قلمي المزركش بيدي المرتجفة..
بابا.. بابا..
إلى أبي..
كم احبك.. يا أبي..
لا اعرف ما أقول سوى أني..
احبك احبك كثير .. يا أبي..



ملكة الصمت


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-12-2003, 02:22 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي





طفل كبير كان يلهو


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=163915


طفل كبير كان يلهو..
لا يعرف أن الأطفال الكبار عندما يلهون تكون مصيبة..
ترك الملفات لبرهة.. اخذ ورقة من أحد ارفف المكتبة الخشبية الصنع وتناول قلم مسنن بيده الأخرى..
خط بكل حدة حاء ثم راء ثم باء.. كانت حادة أصابت الورقة بصميم فؤادها الهش..
طفل صغير كان يلهو..
خرج من بيته الريفي المتواضع قاصد فرحة بيضاء..
خرج بعد أن قبل القلب الحنون مودعا..
جرى بسرعة الطير المحلق..
كان يسير متمايلا مرة شمالا ومرة يمينا..
رحب برفاق الشقوة والمرح..
صاح أحدهم قائلا هيا بنا للمزارع الجنوبية..
فهناك لا سيارات تصدمنا ولا بشر يزجرنا..
جروا كما يجري الطفل الرضيع لثدي أمه..
مشوه كما يمشي العريس لعروسه..
لم تكن سوى ثواني..وضجت صرخة قوية..
عقبها رحل صراخ الشقاوة..
مضى كل شئ..
طفل كبير كان يلهو..
آه لو كانت سيارة تصدم أو صرخة تزجر..
لكن هو لغم يقتل.. لغم مثلثي مربعي لكنه مدمر..
ما أصعب ألعاب الكبار..
طفل كبير كان يلهو..
طفل صغير كان يلهو..
اخذ ورقة من أحد ارفف المكتبة الخشبية الصنع وتناول قلم مسنن بيده الأخرى..
خط بكل رفق حمامة بيضاء ثم رحمة يا رب السماء ثم بسمة ندية عند الصباح..
عندما يلهو صغار تكون لنا بمثابة معجزة لا مجزرة..


ملكة الصمت


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-12-2003, 02:23 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




اريد امل

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=163965

أين أنت؟ أين أنت؟ ابحث عنك من زمان غابر..
ابحث عنك بين السطور وفي أعشاش الطيور..
أو تراك موجودة في المغاور والكهوف.. ابحث عنك ..
بلا جدوى من البحث والعناء..
أنقب قرب ذاك الكوخ الخشبي أما في إسطبل الخيول وسط الطبيعة و البحور..
اكشف عنك وسط ثنايا جدول سريع الجريان أو عند نبع ماء عذب..
أين أنت ؟ أترى أحدهم سجنك بمصباح علاء الدين..
الكآبة واليأس تمكنا مني وأنا أشن حملات التفتيش للعثور عليك..
مللت وضجرت من الحياة بدونك ..
سمعت عنك الكثير ولم أرى سوى اسم بدون دليل..
حكماء العقل.. وفلاسفة الروح.. وأطباء الجسوم.. يطلبونك ..
ماذا أنت بضبط دواء.. أو حياة جديدة.. أو نورس محلق في عناء فضاء المرضى..
أين أجدك أيها الأمل ؟؟




ملكة الصمت


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-12-2003, 02:24 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



الليل الغاصب


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=165266


على صوت الكمان وألحانه الشذية اغلقت عيناي فلم ارى سوى ستار من السواد يحف المكان بعتمته كأنما هو ستار الليل المنقض على النهار ذلك الليل المغتصب ابتسامة عذارى النشوة والسعادة من ثغور البؤساء و المساكين..
الجاثمين على قارعة الطريق او على ارصفة الكتب الصفراء أو قصاصات الحياة المبعثرة..
سواد يحولنا من ملاك الى شيطان..
ومن رحمة الى قسوة..





ملكة الصمت




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-12-2003, 02:25 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي





عزف شجني شفاف

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=165280

كنت في أحد الحفلات الموسيقية.. وكانت العازفة فتاة تجاوزت العاشرة من عمرها.. تعزف موسيقى هادئة بكل براعة وخفة.. مما أجبرتني على البوح ببعض غصص لخلجات نفسي المرهقة..
حملتني على أوتار خاطرة من ذكرياتي..
حملتني على أصابع البيانو العريضة و نغماته الرومانسية..
على مقطوعة للعازف المبدع شوبان في الليلية الأولى..
سحرتني بعذوبة ألحانها.. رفعتني على اكف الحمامات البيضاء..
كنت ريشة تعلو وتعلو بين كتل الغمام الكثيف..
حلقت في تلك الحفلة الموسيقية ذات الطقس الشتوي البارد..
حيث كان الثلج ينهمر ببطيء على الموجودات
ويكسوها جملاً و صفاء..
وكان الدفء المتجول بين جنبات القاعة
المنبعث من اضطرام نيران المواقد
بالأخشاب المحترقة..
بتلك الليلة من العام الماضي من خانة شهر كانون الثاني..
كانت باريس خاوية من المارة و مقفرة من المتجولين و المتسولين..
وكان مواء القطط منحسر بين الظلمة.. لم تكن سوى أضواء شموع لليالي حية..
كنا وحدنا أثنين بوجهين شاحبين وانفين أحمرين..
كان وجهي مغضن بالخوف.. ..
وكان هو الآخر وجهه متصنع الابتسامة..
الطقس الشتوي الصامت.. جعلنا نتشابك كأغصان متداخلة لننال بعض من حرارة أجسادنا المحتكة ببعضها البعض..
كنا نسير بين الأزقة والشوارع من غير هدى ..
فقط غايتنا أن نكون مع بعضنا..
لا يفصل بيننا شئ حتى لو كان الصقيع بذاته..
ولا يحول بيننا سوى الموت..
جلسنا ملتفين على المقعد الخشبي لمحطة قطار هادئة..
ممسكين كؤوس النبيذ بأيدينا المرتعشة ..
ومعانقين بعضنا بعيوننا المضطربة..
وما لبثت الأزقة الساكنة والمحطة الهادئة أن ضجت
بقرع كؤوسنا و بهلوسة غنائنا الهستيري الغريب ..
كم رقصنا رقصة عقلاء صرحوا عن جنون عقلهم..
كل شئ بات في تلك الليلة الكانونية في نشوة الغرام..
كانت الحفلة رائعة فسموت إلى عالم الحبيب والهيام..





ملكة الصمت




.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-12-2003, 02:26 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



لن اهابك بعد اليوم


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=166552

لن أهابك بعد اليوم ..
من أنت.. ومن تكون..
حتى تجعلني كخروف العيد المنتظر لحظة الذبح..
فابتلع ريقي بكل صعوبة بالغة..
وعيناي في اضطراب دائم..
وقلبي في خفق مستمر..
من أنت ومن تكون؟..
من أنت حتى تشل حركتي وتأسر تفكيري السليم..
أي وباء جرثومي سريع العدوى أنت..
من أنت .. ومن تكون؟..
بكل شتى مواقف الحياة أراك أمامي..
أأنت ولي عهد الحياة واليد اليمنى والمعين لنوائبها..
من أنت .. ومن تكون؟
فعندما تستولي على جسدي النحيل..
تصب طين الجهل بقدح عقلي الفارغ..
فتخرسه عن التفكير..
و تصمه عن سماع صواب القول..
من أنت ..ومن تكون..
في كل حدث تقترفه يداي أو لساني..
تأتني بضحكتك المعهودة وسخرك اللاذع..
تنسني وجود من أقوى جبروت وشان منك..
تنسني ذكر سيد العباد ومحي الأموات..
تقوقعني بصدفة صلبة مزينة بوساوس شيطانية عفنة..
من أنت.. ومن تكون..
لتكن ما تكون فمن لان وصاعدا لن أحياء بين أوهام السطور..ولن اترك ذكر الرب عند سجود والقنوت..

اللهم سكن بقلوبنا مهابتك و الخوف من عذابك يا سامع الدعاء و يا مفرج البلاء ..




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-12-2003, 02:27 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




أ أنت شجرة؟


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=169439

هل اعترتك يوما حالات من التعب؟ حالات من خيبيه الأمل وتكسر المعنويات؟
حالات من الندم القاتل و الفشل المريع؟ هل أحسست برغبة الجامحة في الفناء؟
نحيا حياتنا كشجرة ألقيت بذرتها على أرض جذ باء تنمو زهرة ثم تصبح شجيرة يشدد عودها و تخضر أوراقها و ما تلبث عجلة الزمان وتداول الأيام فترتدي ثوب العجوز الكهل و تغور جذورها في جوف الأرض تبحث عن أمل في حياة هنئيه ونفس راضية لكنها للأسف تتقاطع مع الأحجار القاسية من البشر و الحشرات الزاحفة ذوات الإفراسات السامة تسقم و تشفا، تعلو ثم تثمر تحط عليها عصافير ونسور و كلام معزول و أكواخ و قصور لكن ما تلبث أن تذهب ادرج الرياح و تتبخر كتبخر قطرات الندى على سطح الزجاج، تحاول الصمود و الثبات إزاء الفصول المتعاقبة و الأمواج المتلاطمة يبقى البعض منها و البعض تأخذه زوبعة الإعصار و البعض الأخر لا يتحمل حتى هبات الهواء الشمال أو الجنوب بين الفينة و الأخرى … تعبت الأشجار من الصدمات، من الضغوط و صاعقات الكهربائية و من كل شئ … تريد أن تحيا في سبات و نبات و يلعب الصبيان والبنات في غبطة و سلام كلت ثغورها من قول تعبانه .. وراحت ثغورها تردد قول الشاعر لعلها تستريح:
تعب كلها الحياة فما اعجب من راغب في زيادِ
أيا شجرة هل اعتراك كلل و تعب و شاخت غصونك قبل جذورك؟ أين الأمل بهطول المطر،أين الابتسامة بشروق الفجر،أين ضحكة الطفل البري وشقاوة الشاب العنيد هل رضختِ من الوهلة الأولى للفصول و تجمد شعور الفرح في نفسك يا شجرة؟




ملكة الصمت




.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-12-2003, 02:28 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي





الشتاء المعاق


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=170877

أتدري يا شتاء بماذا تذكرني؟ .. تذكرني بفتاة بالية الثياب .. محمرة الأنف.. متسخة البدن.. نتنه الرائحة.. ببائعة الكبريت المسكينة..
بالصمت و الحيرة.. بالعجز والشلل من إعطاء الأمل لمرضى عشقهم الفراش.. تذكرني بموت الحقيقة بضمائر صامته مرتعشة من سيوف مسلطة على رقابها..
تذكرني بطر مساء قلوب بشرية مكتظة بكهوف و مغاور شائكة بدهاليز رطبة عفنة.. كل شئ فيك يذكرني بمعانة أطفال السنافر من شرشبيل الجوع و المجاعة..
تذكرني بتلك العجوز الشنطاء .. الحيزبونة.. المحدودبة الظهر.. منفوشة الشعر.. عجوز المعانة و التشرد من لفحات صقيع شعرها المجعد..
فصل كفيف بذراته البيضاء الناعمة..
أصم بأسهمه المصوبة بدقة في أجساد ملائكتنا البريئة.. اخرس بتهشيمه عظام شيوخنا الحكيمة..





ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15-12-2003, 02:29 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




من أنتِ سيدي؟

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=177805


سيدي من تكوني مما خلقتِ؟أصنعتِ من ذهب الوفاء أم من فضة العطاء أو تراكِ صنعتي من كبريتات الأمل و ثاني هيدروكسيد الابتسامة أو من نحاس لا يصدا من تفاعل أكسجين الحياة ونحاس الظروف.
من هو المكتشف العبقري القادر على تركيب محاليلك و كسب محلول كيميائي ثمين، تتهافت عصابات الهوى على اختطافه لتتجرعه أو لترتشف منه رشف الارتواء من ظمئ الليالي و عذاب الأماني لأراقه أتتعبه من طوال المناجاة، المنتظرة نظرة عبارة أو ابتسامة خاطفة من ثغركِ الباسم أو قبلة من شفتاكِ الوردية و أريج عطر نفسكِ الملاكي..
سيدي اكرر من تكوني؟ ملاك الفردوس أو فتاة أحدب نوتر دام أو تراكِ
جوا ليت أو شهرزاد، أو تراكِ غيرهم فاتنه عصر 2002 صدقني حارت الأسئلة أمامي وفرت الإجابات من بين أناملي، ضاقت الكلمات من وصفكِ فها هي تعزف موسيقى شرقية مبتدئه بتراقص في جعبتي فأشرع بالكتابة حتى أوقف عزفها فلا جدوى،تفر في سباق مرثوني وتتركني اجري للحق بها هنا وهناك في مضمار السباق، الكل يسابقني من أجلكِ حتى الأسطر تطول وتطول لتبعد المسافة للوصول إلى ساحرة فؤادي بهواها، ماذا فعلتي بنفسي بعقلي بروحي حتى أسرتها كل السويعات تتأمل وتتلوى بنار موعد تتكرمي عليه لتقديم فروض الولاء والطاعة لجللتك، ماذا فعلتي؟
بالله عليك أخاطبكِ أناديكِ فأجيبي نداءي من تكوني و ماذا فعلتي بي؟.




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 15-12-2003, 02:30 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي





شكرا لأنك تركتني


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=178605


لا تظن يا سيدي بأنك تركتني..
دمرتني.. حولتني إلى أشلاء.. أو إلى رماد مواقد الشتاء..
لا تظن بأنك تركتني لتشعل دموع الشمعة المحترقة و الآهات المختنقة..
أنا يا سيدي لست ككل النساء اللاتي يبكين كالأطفال..
أو كما تعرف عن هذه الأزهار من الضعف والهوان..
سيدي دعني بكل حزم أقولها لك..
شكرا .. لأنك أرحتني.. تركتني..
أرحتني عندما حررتني من قيود غرورك المكبلة يدي ..
أرحتني عندما أزالت أطواق الغيرة الملتفة حول رقبتي..
أرحتني عندما رميت قناع سي السيد ودكتاتوريتك البالية..
تركتني وصنعت مني سيدة حديدية..
سيدة تدقن فن العب على الرجال..
سيدة تجاريهم بمكر النساء..
تضحك معهم.. تعاتبهم.. تبكيهم.. ومن ثم تتركهم للأحزان..
سيدي أشكرك جزيلا واثني على صنيعك..
فأنت علمتني بأنه آن الأوان لانتقام لكل النساء..
و لإبرهن لكم يا معشر الرجال بان النساء هن سيدات القرار..
الآن فقط أدركت بعد هذه الحرب الطويلة بان الدنيا لا تتسع إلا لأقوياء..


سيدة حديدية*




ملكة الصمت




.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-12-2003, 02:31 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي





أنا مريض بداء حميد


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=182614

أنا مريض بداء حميد
ذهب إلى الطبيب يشتكى الأرق و صعوبة النوم وصفا نفسه بالجمرة الخامدة (أي ليست منطفئة ولا مشتعلة) لتلويه ليلاً على فراشه.. المهجور من النعاس.
أسرع إلى غرفة الطبيب شاكيا حالته،أمره الطبيب بتعريه صدره،وضع السماعات الطبية وراح ينظر إليه من أعلى نظاراته قائلاً:دقات قلبك سليمة وقلبك مصنع لا يتعب فكيف تعاني كل تلك الصعوبات،أمرك والله محير ساد الصمت بضع دقائق أرجاء الغرفة ،أذهب يا بني لالتقاط صورة إشعاعية لقلبك ..اضطربت قسمات وجه صاحبي من الأمر ودبت همسات خفية داخله قائلة لهذا الدرجة أنا في حالة ميئوس منها..
وبعد فترة وجيزة كانت الصور الأشعة جاهزة..
الطبيب:هذه صور لقلبك.
صاحبي:نعم، ماذا بهاهل أنا مصاب بداء عضال
الطبيب:لا أخفيك سراً يا ولدي و الله كرب عظيم.
صاحبي المجحظ المقلتين:أرجوك أعلمني ولا تخفي شيئاً.
الطبيب موجهاً إبهامه الكبير اتجاه صورة القلب،أنظر هناك في البوابة الضخمة المبنية بسحر عجيب يعجز أي نحات نحت تمثال يطابق زخرفتها أو عبقري لبيب على اختراع يضاهيها دقة و تشل أيدي امهر الفنانين في رسمها بتعقيداتها(الرئتين) سبحان الخالق المبدع دقق النظر لما تشير إصبعي اتجاهه( مشير للجانب الأيسر) حيث تقع مدينتك المسحورة هناك(القلب) المسيطرة عليه غادة فاتنة العيون و مخرجه أبراج العقول متربعة على كرسي مخملي مزخرف بأروع النقوش الأندلسية والكتابات الإسلامية، مرتدية تاج مرصع بأغلى و انفس الجواهر من الياقوت الأخضر إلى البلورات و الماسات الزجاجية..
إذ نظرت إليها سرتك وأذ نجيتها سلبتك الفصاحة و الكمال و وأذ ابتسمت لك ذبت في نسمة ثغرها الصغير و براءة وجنتيها الزهرية وأذ جلست بقربك صدفتا شممت أريجاً زهري ربيعي جبالي صافي.. فيروسك لما يكتشف من قبل..
صاحبي بدهشة فاتحا فمه باستغراب: فيروس!
الطبيب: ُبني كل ما رايته قالته لك و يبقى المزيد لم يسعفني لساني وصفه
صاحبي:كل هذا و هناك مزيد!
الطبيب:للأسف لست تريد طبيب الجسوم ولكن تريد طبيب القلوب.
خرج من الغرف مقهقه بأعلى صوته ومردد أحلى داء حميد رايته في حياتي مدوية ضحكاته ممر المستشفى.
يقول الشاعر الرومانسي ذو النفس الشفافة ربيعه الرقىّ:
يا ليت من لامنا في الحب جربه فلو يذق الذي قد ذقت لم يلُم
الحب داء عياء لا دواء له إلا نسمة حبيب أو طيب النسم




ملكة الصمت




.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-12-2003, 02:33 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



الكف السوداء

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=185784

الكف السوداء
نجترتكِ كاجترار الأعشاب بفم شاه نهمه..
ونسحبكِ كما تسحب العروس حاشية ثوبها الأبيض الناصع..
ونحملكِ معنا أينما حللنا وبقي رمق حياة فينا..
تسابقينا إلى مضاجعنا.. وتشاركينا أطباق طعامنا..
كم من الكرار والمرات.. حاولنا الاستغناء عنكِ.. بترككِ على عتبات أبواب مكاتبنا.. أو وسط حديقة غناء.. أو ببحر واسع الامتداد يتسع لذراعكِ الأخطبوطية العملاقة..
ولكنكِ تأبين فرقنا.. فاتني تعشقيننا.. لدرجة الفناء..
آه.. من عشق يكون فيه هلاك صاحبه..
فنضطر لاستقبالك مرغمين..
فناركِ متربعة على سطور الجرائد الصباحية.. وليس لأحد سواك سيطرة على أقلام كتابها.. فيصفونك بالسواد.. المصيبة.. والطامة الكبرى.. فأنتي بتي عالمنا الحاضر والمستقبل..
وبذلك يكون فجان قوتنا مر.. كمذاقكِ العلقم..
إنشادكِ بعد كل ما ذكرته.. ألا أرحتنا لبرهة.. فنستجمع قونا النافذة من طول عراك.. نستجمع تفكيرنا المنشل.. ننعم بليلة هادئة بعيدة عن أسره تقلبت بين جنبتها أجساد تعبه.. و أرواح ذات نذوب لا تندمل.. ووسائد امتلأت لثملة من دموع مالحة.. دعينا ننعم بابتسامة خالية من بريق سوادك و بضحكة بريئة من أعماق قلوب منكسرة.. لنحيا بتفاؤل و نخطط لمواعيد لمستقبل وردي حالم.. لدعينا لو لبرهة..
ولرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعا وهي عند الله منها مخرج.
ضاقت فلما استمكنت حلقاتها فرجت وكنت لا أظنها تفرج..
اللهم صلي على محمد وال محمد.. وفرج عنا يا مفرج الهموم يا لله.




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-12-2003, 02:33 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي


ستعودين حتما

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=190627


السلام على فلذة كبدي.. وقطعة من جسدي..
السلام على ملاكي الراحل بلا عودة لسلام على سكنه الغرف الضيقة..
السلام على أهل الثرى.. من أهل الوحدة و الإنسه..
آه يا عصفورتي المزركشة.. كم اشتقت إليكِ.. كم أنا بلهفة لسجنك بين أعمدة فقص الحياة معي هنا بين الأحياء.. هنا حيث لا حياة بدونك..
عودي لتقبلني.. ثم رحلي.. فقط لثواني ثم ارحلي..
الموجودات و أنا من ضمنهم نقف على أطلالك الباقية.. الكؤوس البلاستيكية .. فناجين الشاي بدت خاوية.. فقاعات الصابون باتت بلا ألوان باتت رمادية كئيبة.. كل شئ في محيطي.. ينوح كالطائر الجريح.. يبوح بهمس الليل الأسير.. يصرخ بصراخ الأبكم الغريق..
ليس للحياة بدونك مذاق يستحق التلذذ به..
حبيبتي في نهاية رسالتي أذكرك.. بأنني بانتظارك كل لليلة..و نافذة غرفة نومي مفتوحة لاستقبلك.. ستعودين أليس كذلك.. ستعودين إلى والدك المتلهف لضمك بين ذراعيه.. ستعودين حتما..





ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 15-12-2003, 02:34 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



إلى أغلى رجل ..

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=191910


كنت بالأمس طفلة صغيرة.. بضفائرها الكستنائية الطويلة.. وبفستانها الأحمر المزركش.. وحذاءها الأسود اللامع.. مع(سند ريلا)دميتها البلاستيكية..

كنت بالأمس طفلة تحلم ببحر من الشكوى وقارب من الحلوى ذو مجاديف من أعواد البسكويت.. بعرائس البحر ذوات الشعور الذهبية الطويلة.. بأرجوحة ترتفع بها عاليا لتحلق بين الغمام هناك حيث قصور الأميرة بنت السلطان..
كنت بالأمس برعم صغير لم يكتمل تفتحه.. برعم يناجي قمر الليالي..
عصفورة لم تتعلم الطيران ونشر أجنحتها في عنان السماء.. فأتنقل بكل صعوبة من غض لعض بغية الفرحة والاستكشاف..

كنت طفلة صغيرة تنادي بابا.. و ها أنا يا أبي الحبيب أغدو شابة،امرأة تحررت من قوقعة الطفولة الملونة.. أبي الحبيب ذهبت تلك الطفلة المتشبثة بسترتك المخططة.. مضت طفلة حديقة والأرجوحة.. طفلة السكاكر..
أبي في هذه اليوم كبرت ودخلت عقدي التاسع عشر.. فهنيئا لك يا والدي على ما أنجت من جوهرة.. وهنيئا لي عندما خرجت من كنز ثمن.. أبي قد كبرت،كبرت بت عروس بت امرأة يعتمد عليها،ومازالت تحتاج إليك تحتاج إلى عطفك.. رحمتك.. وحنانك .. أبي كبرت..

فكل عام أنا وأنت بخير يا أغلى رجل على وجه الأرض..



ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 15-12-2003, 02:35 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي


اعترافات رجل..


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=195248

دعيني سيدتي اقف وقفة إجلال..
وقفة هيبة واحترام .. عند مرور طيفك أمام مخيلتي..
دعيني سيدتي من خلال هذه الأسطر القليلة أن اكشف ألاعيب الرجال.. انشر شفراتهم أعطيكِ كلمات السر ومفاتيح أفئدتهم و مكنونها..
أوصلكِ إلى ما وراء الغمام.. إلى دفء قلوبهم..
سيدتي دعيني بأسلوبي المتواضع..
أن اعترف اعترفا رسميا نيبه عن كل رجال الكرة الأرضية..
بأنكِ موجدتي.. صانعتي.. ملهمتي..

سيدتي مهما كثرت كتب ودواوين هجاء النساء..
أو مقالات الكتاب وحكم الحكماء في النساء..
فكله كلام في كلام..
انهم يقولون كذابا وافتراء..
هروب وتملص من الاعتراف..
سيدتي نحن معشر الرجال مهما بلغنا من الكمال والكمال الله الخالق الرحمن.. نبقى صغار.. أطفال..
نخلع أثواب رجولتنا.. ونرمي أجراس خشونتنا..
أمامكِ.. أمام صنائعكِ.. أمام عطفكِ.. و رفقكِ بنا..
فكم من لليالي سهرتِ و تعبتِ..
وكم من آلم تحملتي.. و صبرتي..
ومن غص الموت عانيتي.. ومن ثم ابتسمتي..
سيدتي اسمحي لي أن انحت منكِ تمثال أو اصنع منكِ أسس الجمال و الإخلاص..
اسمحي لي أن اقبل تراب رجليكِ امسك يديكِ..
أرجوكِ سيدتي في نهاية رسالتي أو اسطري القليلة..
أن تغفري لي.. تسامحني..
فان لم تسامحني سكون عاقا.. تائها.. أسير بلا هدى..
سامحيني.. سيدتي..
أمي.. زوجتي.. كل امرأة تستحق الاعتراف بفضائلها.. وعطاياها..


*رجل معترف..




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 15-12-2003, 02:36 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي


رنين نواقيس الخطر..

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=198168



كانت بمثابة بؤمه لغوية تفوه لساننا الناطق ..
أو نعيق غراب تردد على مسامعنا..
لما تحمل هذه الكلمة من شؤم وخراب ديار..
نتعوذ من الرحمان الرحيم آلاف المرات لمجرد مرور طيفها على جالستنا..
فهي بكل بساطة تعكر صفو حياتنا.. توقظنا من سباتنا..
من غفوتنا.. وتناسينا لما ينتظرنا من أهوال..
فهي أذان إنذار أول لطامة كبرى.. لواقعة لابد من حلولها..
فهي الأخرى ترتبط بذلك المكان المكتسح بالتراب..
الخاوي من نسمات الحياة أو ضحكات الأطفال..
مكان سكنته الأرواح من الأبرار و الأشرار..
بقعة أشبه بالبيت للأشباح أو روضة من رياض الجنان..
سكانه الصمت والوحشة .. مع بعض المتسولين للقمة العيش من ديدان الأرض الناخرة لطين..
ما أوحشك من مكان.. ما أفزعك وخصوصا ليلا لدوي الآهات وتعالي صرخات العذاب..
اللهم أجرنا من عذابك..
مكان تهابه الأرواح وتقشعر منه الأبدان.. يالك من مكان..
فلنلحق الركاب قبل فوات الأوان..
يا سادة يا كرام.. فالآخرة هي دار الفناء..
والرضى والجاه.. عند الرحمان..
قال الأمام أبو جعفر(ع) ملك يناجي كل يوم ابن آدم لد للموت،واجمع للفناء،وابن للخراب).
يقول الشاعر:
آه على سفر بغير إياب آه من حسرة على الأحباب
آه من سكرة بغير سراب آه من ركبة بغير ركاب.
آه من مضجعي وحيدا فريدا بين فرش من الحصى والتراب




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 15-12-2003, 02:37 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




أرى في عينيكِ استفهام و سؤال..*


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=201947

أرى في عينيكِ استفهام و سؤال..
لا تحاولي الإنكار أو التملص من الكلام..
ماذا تخفي وراء ستار الغمام..
أهو هدوء ما قبل العاصفة..
أما إنذار الرياح الخاطفة..
عاتبي .. أغضبي.. اجرحي بالكلام..
كل تلك السكينة .. لكن لا تصمتي يا ملاك..
أرى في عينيكِ استفهام و سؤال..
للإمعان بريق مآقيكِ لغز.. وعتاب..
أريحي نفس تتلوى بنار الجواب..
أني أخشى آنستي ..أن أكون في طي النسيان..
أو على لوحة العاشق الولهان.. أو في قاموس الوسيط لإخبار مضت وطواها الزمان...
لا تصمتي فصمت لغة مقابر الهجران ..
تعبت من التوسل و الرجاء…
أنشدي لا.. اهمسي ..افرجي شفتيكِ..
لكن لا تتركني وسط غرف الحسرة و العذاب..
مستلقي على أريكة الأحزان..أو نائم بسرير الأوهام..
أرى في عينيكِ استفهام و سؤال(؟).



ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 15-12-2003, 02:38 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



فجون بقلبي

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=204735


مرت 6سنوات قندية على حبنا..
لم ولن أنسى أول نظرة من شرفة غرف نومي..
كنت أحلى فارس ..منططي ظهر جوادك الجامح..
ما أجملك … في ذلك اليوم تعاليت بكل فخر فحبيبي فارس مغوار..
تتذكر حبيبي تلك المخاطر .. والمغامرات الجنونية للقياك..
أو الليالي المقمرة نسهر نناجي البدر الوضاح.. ونخاطب نجوم السماء..
لا تتفوه بكلمة عرفت ماذا تريد أن تقول فلم أنسى شئ..
نعم تذكرت تلك الورقة الساقطة من شجرة الكرز المجففة خط عليها
قلبنا.. صح..
.. أه.. لو بقيت أتذكر فلن أتوقف عن الكلام..
تصدق يا غزالي المدلل.. كنت احكي قصة عشقنا لشاتلات ورد الياسمين..
فضحكن.. و يغمسن لبعضهن البعض ليتنا كنا مكانه..
ولم اكتفي بهن بل حتى طيور الصباح.. اقدم فتات الخبز رشوة حتى يبلغوك سلامي..
وفي إحدى المرات رويت أسطورة حبنا.. لصديقتي بأنها فليم شاهده متمنية أن يعرض مرة ثانية.. قالت لم اسمع أو أرى قط مشابه لأحداثه.. لابد من أنه مثير..
قبلتها وضممتها إلى صدري.. لعلها تفهم لكن تبقى جاهلة هوس الغرام..
بعد كل تلك الذكريات و الأحوال.. تأتي بيوم رمادي حزين..
تقول بصراحة.. تعب قلبي من الحب.. حبيبتي أريد بريك..
تعبتُ من السباحة في برك الغرام.. فأنا لا أجيد السباحة.. أو الإبحار..
أرجوكِ فتشي عن كولومبس بارع للغوص بأعماق فؤادك..
فأنا سئمت لعبة الهوى.. ولا اعرف التعامل مع قلوب النساء..
رحل.. رحل.. ترك فراغ، فجوة عميقة..
رحل كما يرحل الموتى بدون سابق إنذار




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 15-12-2003, 02:39 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



اليكِ جوهرتي الماسية



http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=207147
خاطرة أب

بنيتي الحبيبة فلذة كبدي يا بسمة الطيف العليل يا هبه الرحمن الرحيم،غاليتي افتحي صدركِ لخاطرتي المرشدة ولا تدعي الأهواء الشيطانية حائل بيننا للوصول للبيان عزيزتي..

ُإقرائكِ السلام و الصلاة على الحبيب المصطفى (اللهم صلي وزد و بارك على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين).
أنتِ أمانة في عنقي وكنز ثمين بين يدي،جوهرة صعبة المنال يسعى الجميع بجهد جهيد أن ينال منكِ أو حتى شعوذتكِ من كل الزوايا بخفه عصا الساحر التي لا تتدبرينها لبرأتك ولعنفوانك و لشغفك بتمتع بالحياة،أنت كطفلة اللعوب الشقية لا تكل و لا تمل من العب مهما بلغت من التعب،ملاك طاهر لا يعرف الشياطين من حوله جميل الموحيا رقيق هش مثل أوراق الخريف،مبتسم ضاحك.
ُبنيتي يا روحي بعد روح الله أني أركِ في كرى الهوى و نعاس الدنيا الغرور يا نفس أفيقي من التأجيل و أمل الغد فالموت قريب أفيقي..
ملاكي اعذريني للإطالة لكن لضرورة أحكام ، ماستي البلورية أين رداء المقاتلة الحديدية أين أرقام الخزانة الإيمانية،أين حجابكِ أين وقاركِ وسط كواسر الأرض وعوالق النفس الإمارة بالسوء،أين أين هل ترضي حبيبتي أن تكوني سيارة أجرة يقلها من يريد ثم يتركها، أما تكوني بضاعة تقلب ثم ترمى ؟
ماذا تريدي من هذا الدنيا الضاحكة و المبكية أترضين بالفجور والذل للإسلام ؟ استيقظي طفلتي الصغيرة من غطاء السعادة الدنيوية و من سرير الراحة المؤقتة قبل مرور قطار الأعمال وكوني الفتاة الزينبية،الشوكة الصامدة لا الوردة الساقطة في الهاوية.
خذي آل البيت النبوة عنوانك في دروب الحياة الشائكة واليقظة سيف مسلول لبتر براغيث المرض..
أسال الله الهداية و الرشد إلى طريق القويم ..
أب محب لابنته…





ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 15-12-2003, 02:41 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي






رسالة رجل من الأحياء..


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=210139

في ذلك العام أي من حوالي 3 سنوات.. كانت ابنه السادسة عشر،أي لم تبلغ العشرين من عمرها.. كانت في هذه اليوم كالنحلة لا تكل و لا تمل من الحركة والتجوال.. كانت ضحكاتها تجلجل أرجاء البيت، وفرحتها بالاحتفال بعيد ميلادها هي محور حديث الكل.
أتذكر جيدا عندما أسرعت وارتمت بين أحضاننا قائله أبي أمي.. بعد 3 سنوات ابلغ التاسعة عشر من عمري..أكون عند أذان شابة يافعة.. شابة تقود سيارتها الرمادية الصغيرة وتجول وسط الطرقات وما لبثت ممازحة قائلة لا تخافا سآخذكما معي.. ولم تنسى أن تذكر ما تعشقه الفتيات من في مثل سنها،قائله وسأرتدي ما يحلو لي من الملابس وافعل كما يفعل الكبار.. ساعتها ضحكنا جميعا، قلت عندها تكونين أحلى وارق عروس أزفها لعريسها الوسيم،توردت وجنتها واحمر وجهها خجلا و همت بالخروج مسرعة.
يا ليت الزمان يعود.. سأدفع كل أموالي كل صحتي لترجيع لحظة أو إعادة ذكرى..
في كل عام من هذه الوقت وبهذه اليوم بتحديد،أزوركم و أجثو على ركبتي متوسط قبركِ وقبر والدتكِ.. لأضع أكاليل من أزهار البنفسج البرية و انظم أبيات الشعر التي طالما كنا نرددها.. ابتسم.. ثم اصفق واضحك كالمجانين.. ثم امضي لتبضع الزينة والبالونات مع بعض من الحلوى ومن ثم أتوجه إلي اقرب مخبز لإعداد كعكة عيد ميلاد عروسي الصغيرة.. وما هي إلا لحظات أعود إليكم مجددا لاصطحابكم معي للبيت المزين.. المهيأ لاستقبالكم.. ولكن في كل مرة أعود ولا أركم.. أعود إلى كهف الوطواط.. إلى بيت تفشت بين جنبات جدرانه ونوافذه عبق الذكريات و طيف الأحلام الوردية الماضية..
أما في هذه العام.. لم تعد قواي تحتمل ولا نفسي لتصبر.. فالوحدة تعالت قهقهاتها المريرة.. والشوق والحنين قرعوا طبول لهفة الأيام الراحلة بلا أعادوا صدى الأصوات و همس الحركات..
أي بكل وضوح وبساطة تربعت أشباح الصمت والسكينة أرجاء الغرف.. أما عن نفسي بقيت جاثية الركبتين قريحة العينين.. تناشد أطلال الموتى.. وتنثر ترابهم علهم يعودوا.. يعودوا لينتشلوني من غرقي.. أو ليأخذوني معهم حيث يقطنون.. حيث يفرحون.. يبكون.. أريد أن أكون معهم..
زوجتي.. بنيتي، عندما تقرئن رسالتي..
أرجوكِ زوجتي.. بنيتي.. خذوني معكم..
أنا ابك خذني معك يا بنيتي الحبية لا تتركني هنا وحيدا.. هنا يتيم..
أتوسل إليكم.. خذوني حيث تواجدتم,, أرجوكم..

ليت الخيال على الأحباب ما طرق وليت هذا الهوى لناس ما خلق
لولا حرارة قلبي من تذكركم ما سال دمعي على خدي ولا أندفق
اصبر القلب يومي وليلته وصار جسمي بنار الحب محترقا00




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 15-12-2003, 02:42 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي



من تكـــــــــــــــــــــون؟؟


http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=223086

كم أنت ضخم .. مفتول العضلات .. يهابك الجميع
وينحنون خوفا من غضبك..
كم أنت وسيم.. ناعم..
لا لا بل في قمة الرونق والجمال..
كل الفتيات الحسناوات يلجئن إليك..
يرتمين تحت قدميك..
ولكنك لا تعيرهم اهتماما..
تمضى .. بكل شموخ وكبرياء..
تمضى وتزداد تألقا ووسامة كلما لامست أشعة الشمس الذهبية جلدك و داعبت النسمات الهواء شعرك الرقراق..
فأنت طاووس.. ترى الناس صغارا..
لا تسمح لاحد أن ينل من صوتك لو شئ القليل.. تأثر الإنصات على الكلام.. فأنت كما قلت ترى الناس صغارا..
وأنت وحدك من يحوي الكثير الكثير من العلوم..
أيها الوسيم ماذا فعلت بالفتيات؟؟.. تأسرهن بجاذبيتك..
تفتهن بتألقك..كما لو انك الرجل الوحيد في هذا الكون..
يرمينك بأرقامهن.. رسائلهن..علهن يحظين بشيء من تعطفك.. وإحسانك..
وكم الفت هذه الموقف وهم يبكين أمامك..
لكنك أنت أنت لا تتغير..
أنت ساحر الفتيات.. وقدوة الرجال..
فالرجال يحاولون تشبه بك ومحاكاتك..
يا ترى من سعيدة الحظ هذه التي تحظ بكل اهتمامك..
آه ثم آه لو احظ بنظرة عابرة أو ابتسامة خاطفة..
أتتذكر محاولتي الجاهدة في لفت انتباهك.. أتذكر رسالتي الأخيرة..
صاحبة القارورة وزهرة البنفسج المجففة.. لا تنكر أو تحاول الهرب
فأنا أرها أمامي ..طافية على مياهك اللامعة أيها البحر..
شباب لا يروح فكركم بعيد هذا البحر.. هههههههههههههه

ملكة الصمت




.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 15-12-2003, 02:43 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي


عناقيد الغضب

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=224640

كم وددت يوما أن اضرب رجلا.. ضربة قوية..
تبكيه.. تجعله.. يركع تحت قدمي..
يرتعد في كلامه ويطلب العفو و المغفرة من سيدته..
و يحمر وجهه ويبكي كالطفل المدلل.. ذلك الطفل الذي اعتاد العبث..
ولم يعتد الخشونة والصرامة في كلام..
ولكن و للآسف حتى لو تسنى لي ضربك..
بكل ما أوتيت من قوة.. فلن تبكي.. أو تتوجع.. و لن
تحني رأسك مطرقا خجلا..
أتعرف لماذا؟؟ للانك وبكل بساطة لست من بني البشر..
لانك جرت من الأحاسيس وهي عنوان الكائن الحي..
جمتها كتجمد الصقيع السميك على مياه البحيرة الراكدة..
في كل مرة أقولها لك.. سيدي .. رجلي..
في هذه المرة.. لن أقولها.. بل سأقول.. أيها الميت في عالم الأحياء..
تحاول تصنع الكلام المعسول و رسوم خطوط الأوجاع فأمثالك صناديق جوفاء.. فارغة يتسرب أليها الهواء في سير وسهولة.. فأنت توجع لا تتوجع..

في نهاية رسالتي هذه أقولها لك .. قد لا أتمكن يوما من ضربك صفعة قوية..
تهز رجولتك المزعومة.. وفنك المتقن في تزين نفسك.. ولكن تذكر بان ضربات الحياة عندما ترتد على خدك ستكون مؤلمة مؤلمة وفي قمة الألم..
هل يجوز الصمت أن زمجر منكر؟؟..
اتركني غير باكية ليس بي لدمع مرتجف..
واستريحي لم يعد آلمي ذلك النوع الذي وصفوا..
***
أنني حطمت ما خلقت بيد قلبي وليكن تلف..
لا نظّنى في معاودة أني بالكبر متصف..

اترك توقيع للقارئ
؟؟؟





ملكة الصمت




.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 15-12-2003, 02:45 AM
الأســطــوره الأســطــوره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 2,781
افتراضي




ســــــــــرب وســــــــراب

http://vb.arabsgate.com/showthread.p...hreadid=227723

سراب وسرب.. كلمتنا فصلت بينهما الألف..
فالسراب تمني أو تهيئ شئ ورغبة في حدوثه.. وهو لن ولم يحدث مهما صار.. فكيف تجد غيثا وسط الفيافي القفار..
وكذلك السرب مجموعة طيور طارت وحلقت بأجنحتها عاليا.. مبتعدة .. تاركة المكان وبلا عودة وأن عادت بعد سنه ستقصد المكان لأنها اعتدت قصده وأنه مجرد محطة تحط فيها.. ستعود بعد سنة خالية الوفاض.. أي بخفي حنين.. عطشى الذكرى.. مغيبة الملامح..
أنا جمعتني هذه الكلمتين.. وبقيت هنا في محطة القطار المهجورة.. بقيت انتظركِ كما وعدتني منذ سافرتي مع السرب الراحل.. انتظركِ بهيئتي المعتادة .. بمعطفي الجلدي الطويل و غليوني القديم وحارسي الوفي هنا.. وعلى هذه المقعد،شريكي الوحيد في ذكرياتي معكِ.. مقعد لقائلتنا ..
هذه هو آخر يوم من عامنا الراحل.. و ها هي الساعة الثانية عشر تطرق دقاتها معلنة عن فجر سنة جديدة..على عدد سنوات رحيلك..
لم أنسى وعدك وقولك الحازم بعودتك في هذه الوقت وفي نفس المكان من السنة الجديدة.. فبقيت جاثما منذ رحيلك إلى لان فربما آثرت العودة قبل الموعد.. أو
ربما تعودين من ذلك الطريق أو من ذاك الطريق.. ستفين بوعدك أليس كذاك..
سأظل انتظرك من بوابة اللإعوده.. ومن يأس اللقاء.. ولكنني على يقين بأنك عائدة..
عائدة لا محال.. سأنتظرك.. حتى لو تبقى آخر رمق حياة..
كانت نهايته انه مات متجمد من صقيع الشتاء..
وقبل موته خط هذه الأبيات
أيه سمراء،أين الوعد،فات ** أو ليس لهجر غدُ
يا لحبي فالردى اقرب من ** حرقٍ في خافق لا يهجد
أيلام المرء في حبوته ** وله قلب وعين تشهد
إن تضني بلقائي فالنوى لم ** يزدني غير وجد يوقد
نامت العباد إلا خافقي لم ** يزل وسط الليالي يرصد


رجل عشق أمراءه راحلة&




ملكة الصمت



.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com