عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-02-2012, 05:41 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي ثقافة الإنتقام









ثقــــافة الانتقـــــام

حث ديننا الحنيف على الصفح والعفو عن من ظلمنا قال تعالى ("خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " ) والكثير من الآيات والأحاديث التي تتحدث عن هذا الأمر .
لكن ... ماذا لو كان الإيذاء مباشرةً من شخص وهو متعمد مع سبق الإصرار والترصد حتى نال منك فأصاب منك سواءً بجسدك وأصبحت معاقاً أو صاحب عاهة أو نال من مالك أوأحد أفراد أسرتك .
هل يصبح العفو هنا له محله ، وهل يكون الصفح هنا شبة واجب عليك مهما كان الثمن الذي دفعته في حياتك.
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟

أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟
وماذا لو لم يكن هناك قضاء عادل يقتص لك ؟؟ فهل هنا يجوز الإنتقام أو القصاص بيدك ؟
وهل هو قصاص أم انتقام ؟؟ وما الفرق بينهما ؟
وما حكم هذا الإنتقام ؟؟ وما محله من الدين الإسلامي المتسامح ؟
اسئلة كثيرة اطرحها عليكم لعلي اجد لديكم الإجابات المقنعة

محبكم / محمد قاسم النهاري
ملاحظة / يرجى عند النقل ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-02-2012, 06:08 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة





ثقــــافة الانتقـــــام

حث ديننا الحنيف على الصفح والعفو عن من ظلمنا قال تعالى ("خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " ) والكثير من الآيات والأحاديث التي تتحدث عن هذا الأمر .
لكن ... ماذا لو كان الإيذاء مباشرةً من شخص وهو متعمد مع سبق الإصرار والترصد حتى نال منك فأصاب منك سواءً بجسدك وأصبحت معاقاً أو صاحب عاهة أو نال من مالك أوأحد أفراد أسرتك .
هل يصبح العفو هنا له محله ، وهل يكون الصفح هنا شبة واجب عليك مهما كان الثمن الذي دفعته في حياتك.
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟

أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟
وماذا لو لم يكن هناك قضاء عادل يقتص لك ؟؟ فهل هنا يجوز الإنتقام أو القصاص بيدك ؟
وهل هو قصاص أم انتقام ؟؟ وما الفرق بينهما ؟
وما حكم هذا الإنتقام ؟؟ وما محله من الدين الإسلامي المتسامح ؟
اسئلة كثيرة اطرحها عليكم لعلي اجد لديكم الإجابات المقنعة

محبكم / محمد قاسم النهاري
ملاحظة / يرجى عند النقل ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب
الزميل الأخ محمد النهاري
تحية
لا أظن أكثر ضررا من إزهاق الروح والقتل العمد
فنجد العافين عن الناس طلبا للباقيات الصالحات عند الله
بالرغم أن الله قد جعل لوليّ الضحية سلطانا في القصاس والقود
مقدمة على العفو لأن النفس البشرية مجبولة على أخذ الثأر
__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-2012, 05:21 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
الزميل الأخ محمد النهاري
تحية
لا أظن أكثر ضررا من إزهاق الروح والقتل العمد
فنجد العافين عن الناس طلبا للباقيات الصالحات عند الله
بالرغم أن الله قد جعل لوليّ الضحية سلطانا في القصاس والقود
مقدمة على العفو لأن النفس البشرية مجبولة على أخذ الثأر
هناك فرق أخي الكريم بين من أن تعفي أنت ومن أن يعفي أولياء الدم
ولكن هل يكون العفو لمن كان له سبق الإصرار مع الترصد أم مع الغير العمد ؟؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-02-2012, 08:25 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة





ثقــــافة الانتقـــــام

حث ديننا الحنيف على الصفح والعفو عن من ظلمنا قال تعالى ("خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " ) والكثير من الآيات والأحاديث التي تتحدث عن هذا الأمر .
لكن ... ماذا لو كان الإيذاء مباشرةً من شخص وهو متعمد مع سبق الإصرار والترصد حتى نال منك فأصاب منك سواءً بجسدك وأصبحت معاقاً أو صاحب عاهة أو نال من مالك أوأحد أفراد أسرتك .
هل يصبح العفو هنا له محله ، وهل يكون الصفح هنا شبة واجب عليك مهما كان الثمن الذي دفعته في حياتك.
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟

أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟
وماذا لو لم يكن هناك قضاء عادل يقتص لك ؟؟ فهل هنا يجوز الإنتقام أو القصاص بيدك ؟
وهل هو قصاص أم انتقام ؟؟ وما الفرق بينهما ؟
وما حكم هذا الإنتقام ؟؟ وما محله من الدين الإسلامي المتسامح ؟
اسئلة كثيرة اطرحها عليكم لعلي اجد لديكم الإجابات المقنعة

محبكم / محمد قاسم النهاري
ملاحظة / يرجى عند النقل ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب
أخي الغالي محمد النهاري
السلام عليكم ورحمة الله
وأتمّ الله عليك لباس الصحة والعافية
جاء الدين الإسلامي المطهّر لتربية النفوس وتهذيبها من نزعة التشفّي والإنتقام
بل جعل القصاص وفق أطرٍ واضحة دون التعدّي ( وكتبنا عليهم فيها أن النفس
بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأُذن بالأُذن والسنّ بالسنّ والجروح قصاص
فمن تصدّق به فهو كفّارة له
) الآية وقال عزّ من قائل ( ومن قُتل مظلوما فقد جعلنا لوليّه
سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا
)
ومن يتأمل تلك الآيات وغيرها مما جاء في محكم التنزيل وهدي الحبيب المصطفى عليه
الصلاة والسلام نجد أن من حق النفس البشرية المقاضاة في الحقوق عينا بعين
لأنه سبحانه يدرك طبيعة البشر في حقوقهم ومع ذلك غرس فيهم حبّ التسامح طلبا
للباقيات الصالحات , أما الإنتقام باليد فهو فوضى تؤجج التناحر والثأر غير المشروع
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-02-2012, 08:41 PM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

مرحباً بك وبـ عودتك أيها الكريم محمد النهاري .. رعاك لله ..

الحقيقة لست أفضل من من سبقني لا خلقاً ولا علماً ..
ولكن ما أود قوله هو للمتضرر الحق في أخذ حقه
وفق الأطر الشرعية وحسب القوانين المعمول بها ,
ولكن العفو سمة الكرام , ومن عفى وأصلح فأجره على الله.

دمت بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-02-2012, 11:17 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة





ثقــــافة الانتقـــــام

حث ديننا الحنيف على الصفح والعفو عن من ظلمنا قال تعالى ("خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " ) والكثير من الآيات والأحاديث التي تتحدث عن هذا الأمر .
لكن ... ماذا لو كان الإيذاء مباشرةً من شخص وهو متعمد مع سبق الإصرار والترصد حتى نال منك فأصاب منك سواءً بجسدك وأصبحت معاقاً أو صاحب عاهة أو نال من مالك أوأحد أفراد أسرتك .
هل يصبح العفو هنا له محله ، وهل يكون الصفح هنا شبة واجب عليك مهما كان الثمن الذي دفعته في حياتك.
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟

أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟
وماذا لو لم يكن هناك قضاء عادل يقتص لك ؟؟ فهل هنا يجوز الإنتقام أو القصاص بيدك ؟
وهل هو قصاص أم انتقام ؟؟ وما الفرق بينهما ؟
وما حكم هذا الإنتقام ؟؟ وما محله من الدين الإسلامي المتسامح ؟
اسئلة كثيرة اطرحها عليكم لعلي اجد لديكم الإجابات المقنعة

محبكم / محمد قاسم النهاري
ملاحظة / يرجى عند النقل ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب

أخي الكريم حفظه الله

قدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم أكثر الناس تعرضا للإيذاء
لقد رأى الويل من أهله ، كُسرت رباعياته ، أدميت قدماه ، لاكت الألسن
عرض زوجه عائشة أو المؤمنين رضي الله عنها،
لقد لاق الأمرين لكنه صلى الله عليه وسلم لم يرفع يديه الكريمتان
إلى السماء ليدعو على قومه لا ليتضرع إليه سبحانه حتى ينتقم منهم
بل كان لسانه يلهج بجملة واحدة
** اللهم اعفو عن قومي فإنهم لا يعلمون**
وعليه فالصفح والعفو أقدر على ترك الأثر الطيب في نفوس أولائك
اللذين تسببوا في إلحاق الأذى بك بل تمادوا لدرجة أن تركوا بصمتهم على
جسدك ظاهرة جلية للعيان
أخي الكريم : إن صفحك عنهم وترفعك عن رد الإساءة لهم
جعل الندم يسري في نفوسهم والحسرة تنهش قلوبهم ، لقد رأوا أنك قادر
على أن تقتص
منهم لكن أخلاقك وسجاياك الطيبة ما كانت لتجعل منهم جلادا
يقابل السيئة بالسيئة بل بالحسنة حتى تمحوها وخاصة وأنت تعلم أن عين
الله لاتنم عن الظالم وستأخذ الحقيقة من المظلوم إن أوكل أمره لله واحتسب
تنام عيناك والمظلوم منتبه***تدعو عليك وعين الله لم تنم
ضف إلى أن الإقتصاص أمريشيع الفوضى والإضطراب واللاأمن واللاإستقرار
والأسلم أن توكل هذه الامور للمصالح المختصة درءا لانتشار الرعب والخوف بين الناس

فليحفظك الله من كل سوء
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-02-2012, 04:40 PM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 337
افتراضي

السلام عليكم ورحمة وبركاته

في العالم المثالي نقول يجب علينا الصفح والصبر على الإبتلاء وترك القانون يأخذ لنا الحق*

ولكن في أرض الواقع تصعب الإجابة فهنالك آلام يصعب تخطيها خصوصاً عندما تكون الضحية
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-02-2012, 05:50 PM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

( وجزاؤُاْ سيئةٍ سيئةٌ مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله
إنه لا يحب الظالمين )
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-03-2012, 08:05 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي الغالي محمد النهاري
السلام عليكم ورحمة الله
وأتمّ الله عليك لباس الصحة والعافية
جاء الدين الإسلامي المطهّر لتربية النفوس وتهذيبها من نزعة التشفّي والإنتقام
بل جعل القصاص وفق أطرٍ واضحة دون التعدّي ( وكتبنا عليهم فيها أن النفس
بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأُذن بالأُذن والسنّ بالسنّ والجروح قصاص
فمن تصدّق به فهو كفّارة له
) الآية وقال عزّ من قائل ( ومن قُتل مظلوما فقد جعلنا لوليّه
سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا
)
ومن يتأمل تلك الآيات وغيرها مما جاء في محكم التنزيل وهدي الحبيب المصطفى عليه
الصلاة والسلام نجد أن من حق النفس البشرية المقاضاة في الحقوق عينا بعين
لأنه سبحانه يدرك طبيعة البشر في حقوقهم ومع ذلك غرس فيهم حبّ التسامح طلبا
للباقيات الصالحات , أما الإنتقام باليد فهو فوضى تؤجج التناحر والثأر غير المشروع
دكتورنا الفاضل من منا لا ينكر التسامح الذي جاء به الدين الإسلامي الحنيف بل وحث عليه
لكن من أن تتعرض للأذي بقصد مع سبق إصرار فلك الحق في المقاضاة
ويبقى هنا السؤال مازال يتكرر ... فإن لم تأخذ لك الدولة بحقك كون من تسبب بأذاك مازال يريد أن يؤذيك
ولو للمرة العاشرة حتى يجهز عليك ،هل ستنتظر له حتى يجهز عليك أم انه من الواجب عليك أن تدافع عن نفسك وتنتقم لحقك إذا لم يتم الإنصاف لك
مع أطيب التحية
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-03-2012, 10:24 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم


اقتباس:
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .


إن أظهر توبته وكان صادقاً فيها فلم لا أقبل عذره ؟ مادام الله غفور رحيم هل نناقض شرعه ؟!


اقتباس:
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟


هذه تحتاج إلى فتاوى أهل العلم والدين ..




اقتباس:
أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟


نعم أخي الكريم .. هو المنتقم الجبار ،، وثقتي بالله رب العالمين تلزمني أن أرجع الأمر له وحده لينصفني ..ومن ينصف غيره ؟!

موضوغ قيم جداً ،، بارك الله فيك .


وعلى حبّ الله ورسوله نلتقي .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15-03-2012, 07:07 PM
salina salina غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 51
افتراضي

العفو من شيم الكرام اذا كان الضرر بسيطا ، او كبيرا لكنه نتج عن عدم تعمد أو اهمال.. فالشخص الذى تصدمه سيارة مثلا وتعرض لضرر كبير قد يعفو عن صاحب السيارة اذا تأكد ان ما حدث كان عفويا وجبريا نتيجة خلل مفاجئ فى السيارة مثلا أو مشكلة غير متوقعة فى الطريق.. أيضا ليس هناك اهمال واستهانة منه بارواح الناس .. فهو ليس فى حالة سكر ولا يسير عكس الاتجاه ولا ينطلق بسرعة تفوق ما هو مقرر فى هذا المكان ولا ...الخ .

لكن اذا كان الضرر كبيرا ونتج عن تعمد أو اهمال ، ففى هذه الحالة العقاب من شيم الكرام الذين يعرفون حقهم ويتمسكون به ويدافعون عنه ولا يساومون فيه او يتنازلون عنه مقابل أى مقابل..

والدين الاسلامى دين قوه ويدعو الانسان الى ذلك رغم انه يعطيه خيارا آخر وهو خيار العفو... فالمؤمن القوى خير من المؤمن الضعيف و..

لكنه حين يطلب منه القوه يشترط عليه العدل فى استخدامها.. العين بالعين والسن بالسن و....

ولان ذلك صعب الى درجة الاستحاله فى اغلب الاحوال حيث لا يستطيع الانسان فى انتقامه ان يحدث نفس الضرر دون زيادة للذى اضر به ، فعليه ان يلجأ للقضاء كى يقتص له بما لا يتجاوز حقه.. فالشخص الذى تضررت اجزاء من جسمه مثلا نتيجة ضرب مبرح من احد ، يستطيع ان ينتقم لنفسه بان يرسل الى هذا الاحد من يضربه ضربا مبرحا أيضا .. لكنه لا يستطيع ان يكون عادلا فى انتقامه فيصيب نفس الاعضاء وبنفس القدر من الضرر .

وربما ذلك هو الفرق بين الانتقام والقصاص..فالانتقام هو ان يأخذ المتضرر حقه بنفسه وقد يتجاوز فى ذلك ويتحول من مظلوم الى ظالم .. اما القصاص فهو ان يلجأ للقضاء حتى ياتى له بحقه دون تجاوز...لكن اذا كان القضاء غير عادل ولن ينصفه ، فاعتقد ان الانتقام هنا أمر مشروع .. فيكفيه آلام جسده من الذى صدمه أو ضربه ، ولا نطالبه بان يضيف اليها آلام نفسه من الذى ظلمه وأضاع حقه .

رغم ان عنوان الموضوع هو ثقافة الانتقام الا ان مساحة العفو فيه كبيرة .. وهو فرصة للوقوف مع النفس ومناقشة هذه الثقافة الموجودة داخلنا جميعا ، وان كانت راكدة خامدة فى البعض لانه بفضل الله لم يتعرض الى ما يوقظها ويشعلها داخله

شكرى وتحياتى
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-03-2012, 04:54 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 428
افتراضي

.




القصاص هو أن تأخذ حقك كما أخذ منك أما الانتقام شيئ اخر هو أن تأخذ أكثر من حقك وتجور وتظلم بأشد مما اخذ منك

أو أصابك ولكننى مع القصاص والقصاص يكون بيد الحاكم والا تحولنا الى شريعة الغاب

فان غاب الحاكم والقانون فحسبنا الله ونعم الوكيل



شكرا" للموضوع







.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-04-2012, 09:23 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
مرحباً بك وبـ عودتك أيها الكريم محمد النهاري .. رعاك لله ..

الحقيقة لست أفضل من من سبقني لا خلقاً ولا علماً ..
ولكن ما أود قوله هو للمتضرر الحق في أخذ حقه
وفق الأطر الشرعية وحسب القوانين المعمول بها ,
ولكن العفو سمة الكرام , ومن عفى وأصلح فأجره على الله.

دمت بود.
الوالد الغالي جميل ما ذكرت وجميل ما قلت
لأن البعض يرمي بالتسامح وهو لا يعلم مدى الضرر والتعمد في الضرر
بل وربما يبحث عن ايذائك مرات عدة

دمت بخير
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-05-2012, 08:37 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة

أخي الكريم حفظه الله

قدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم أكثر الناس تعرضا للإيذاء
لقد رأى الويل من أهله ، كُسرت رباعياته ، أدميت قدماه ، لاكت الألسن
عرض زوجه عائشة أو المؤمنين رضي الله عنها،
لقد لاق الأمرين لكنه صلى الله عليه وسلم لم يرفع يديه الكريمتان
إلى السماء ليدعو على قومه لا ليتضرع إليه سبحانه حتى ينتقم منهم
بل كان لسانه يلهج بجملة واحدة
** اللهم اعفو عن قومي فإنهم لا يعلمون**
وعليه فالصفح والعفو أقدر على ترك الأثر الطيب في نفوس أولائك
اللذين تسببوا في إلحاق الأذى بك بل تمادوا لدرجة أن تركوا بصمتهم على
جسدك ظاهرة جلية للعيان
أخي الكريم : إن صفحك عنهم وترفعك عن رد الإساءة لهم
جعل الندم يسري في نفوسهم والحسرة تنهش قلوبهم ، لقد رأوا أنك قادر
على أن تقتص
منهم لكن أخلاقك وسجاياك الطيبة ما كانت لتجعل منهم جلادا
يقابل السيئة بالسيئة بل بالحسنة حتى تمحوها وخاصة وأنت تعلم أن عين
الله لاتنم عن الظالم وستأخذ الحقيقة من المظلوم إن أوكل أمره لله واحتسب
تنام عيناك والمظلوم منتبه***تدعو عليك وعين الله لم تنم
ضف إلى أن الإقتصاص أمريشيع الفوضى والإضطراب واللاأمن واللاإستقرار
والأسلم أن توكل هذه الامور للمصالح المختصة درءا لانتشار الرعب والخوف بين الناس

فليحفظك الله من كل سوء
الفاضلة جمانة
شكرا لك على ردك الراقي
ولكن يبقى الاستمرار في التعنت منهم وعلى حبهم على إيذائك وقتلك ايضا فماذا ننتظر منهم
ان تعاملت معهم بالطيبة فهي تعد حماقة وسذاجة فكيف تواجه من يريد قتلك وتصفيتك بمثل هذا

مع اطيب التحية والتقدير
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 31-05-2012, 10:28 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
الفاضلة جمانة
شكرا لك على ردك الراقي
ولكن يبقى الاستمرار في التعنت منهم وعلى حبهم على إيذائك وقتلك ايضا فماذا ننتظر منهم
ان تعاملت معهم بالطيبة فهي تعد حماقة وسذاجة فكيف تواجه من يريد قتلك وتصفيتك بمثل هذا

مع اطيب التحية والتقدير
الكريم محمد :

يقول تعالى : [ الجروح قصاص ]
فالقصاص إنما هو أخد الحق للمظلوم والضرب على يد الظالم حتى ترد الأمور
إلى نصابها ويسود العدل والنظام والتاريخ يعج بقصص غاية في الروعة
عن القصاص وما عمر الفاروق إلا نموذج آخر حيّ عن الظل الوارف للإقتصاص
من الظالمين بغية استتباب العدل وكلنا نذكر قصة ذلك الأعرابي
الذي داس على طرف ثوب أحد الأعيان الأثرياء
دون قصد فانهال هذا الأخير ضربا بالسوط على الأعرابي فلما تناهى الخبر إلى
مسامع الفاروق إقتص له منه وقال مقولته الشهيرة
[ متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار]
فالقصاص إنما هو سلوك شرعي الهدف منه محاربة التسلط والظلم والإعتداء
ودرءا للمفاسد والأخطار التي من الأكيد ستكون نتائجا بديهية
للإنتقام وأخذ الحق باليد
دون اللجوء إلى الجهات المختصة وهي العدالة ولنعلم جميعنا
أن هناك فرق شاسع بين مفهوم الإنتقام والقصاص
فالإنتقام شعور عارم يملأ جنبات النفس التي اسودت من جراء انتشار الحقد
والبغضاء في كيانها فجعلتها عمياء لاترى شيئا سوى الإنتقام ممن آذاها وألحق بها الضرر
ولهذا السبب حذرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم من الحالقة وهي البغضاء
التي لا تحلق الشعر وإنما تحلق الدين من القلب
أما القصاص فقد تعرضنا إليه سابقا وهناك كما ترون ضون واسع بين المدلولين
إذ القصاص عمل مثمر ناجع يؤتى أكله في المجتمع إذ يجعل من المقتصين منهم عبرة لكل
من تسول له نفسه السير على منوالهم وبهذا يكون قد عمل على محاربة الفوضى
ونشر الأمن والإستقرار بدل الفوضى والإضطراب والوجل
شيء آخر لفت انتباهي في كتابتك أخي الفاضل وهو السذاجة وأنا اتساءل عن مفهوم السذاجة في رأيكم
فالساذج هو الرجل البسيط المتخلق السهل فلم ترون المتسامح ساذجا؟؟؟
ولم تسمون الإنسان الذي يترفع عن الرد عن أولائك الذين يتلذذون بإيداء الناس ساذجا
تأكدوا أن الساذج ليس بالغبي ولا بالأحمق وإنما هو شخص يحسن اختيار
المواضع التي يتكلم فيها ويعرف جيدا متى يكون لزاما عليه الانبراء والتصدي للظلم
بكل ثقة وقوة وشجاعة مبدأه في ذلك شعاران
الأول الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والثاني العفو عند المقدرة

احتراماتي أيها الكريم
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-06-2012, 05:37 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة
الكريم محمد :

يقول تعالى : [ الجروح قصاص ]
فالقصاص إنما هو أخد الحق للمظلوم والضرب على يد الظالم حتى ترد الأمور
إلى نصابها ويسود العدل والنظام والتاريخ يعج بقصص غاية في الروعة
عن القصاص وما عمر الفاروق إلا نموذج آخر حيّ عن الظل الوارف للإقتصاص
من الظالمين بغية استتباب العدل وكلنا نذكر قصة ذلك الأعرابي
الذي داس على طرف ثوب أحد الأعيان الأثرياء
دون قصد فانهال هذا الأخير ضربا بالسوط على الأعرابي فلما تناهى الخبر إلى
مسامع الفاروق إقتص له منه وقال مقولته الشهيرة
[ متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار]
فالقصاص إنما هو سلوك شرعي الهدف منه محاربة التسلط والظلم والإعتداء
ودرءا للمفاسد والأخطار التي من الأكيد ستكون نتائجا بديهية
للإنتقام وأخذ الحق باليد
دون اللجوء إلى الجهات المختصة وهي العدالة ولنعلم جميعنا
أن هناك فرق شاسع بين مفهوم الإنتقام والقصاص
فالإنتقام شعور عارم يملأ جنبات النفس التي اسودت من جراء انتشار الحقد
والبغضاء في كيانها فجعلتها عمياء لاترى شيئا سوى الإنتقام ممن آذاها وألحق بها الضرر
ولهذا السبب حذرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم من الحالقة وهي البغضاء
التي لا تحلق الشعر وإنما تحلق الدين من القلب
أما القصاص فقد تعرضنا إليه سابقا وهناك كما ترون ضون واسع بين المدلولين
إذ القصاص عمل مثمر ناجع يؤتى أكله في المجتمع إذ يجعل من المقتصين منهم عبرة لكل
من تسول له نفسه السير على منوالهم وبهذا يكون قد عمل على محاربة الفوضى
ونشر الأمن والإستقرار بدل الفوضى والإضطراب والوجل
شيء آخر لفت انتباهي في كتابتك أخي الفاضل وهو السذاجة وأنا اتساءل عن مفهوم السذاجة في رأيكم
فالساذج هو الرجل البسيط المتخلق السهل فلم ترون المتسامح ساذجا؟؟؟
ولم تسمون الإنسان الذي يترفع عن الرد عن أولائك الذين يتلذذون بإيداء الناس ساذجا
تأكدوا أن الساذج ليس بالغبي ولا بالأحمق وإنما هو شخص يحسن اختيار
المواضع التي يتكلم فيها ويعرف جيدا متى يكون لزاما عليه الانبراء والتصدي للظلم
بكل ثقة وقوة وشجاعة مبدأه في ذلك شعاران
الأول الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والثاني العفو عند المقدرة

احتراماتي أيها الكريم
أختي الفاضلة صاحبة الفلم الراقي
كم هي رائعة الأية القرآنية التي ذكرها الله تعالى في محكم التنزيل (ولكم في القصاص حياة )
ولعل ما أردت أن أقوله أنا في وادي وأنت في وادٍ أخر
أختي لو قرأت موضوعي أكثر من مرة لفهمتي ما بين السطور
نعم أنا قد أسامح ولكن كيف أسامح من تسبب لي في ضرر وعاهة ربما تكون مستديمة
وهو مصر ومازال مصر على الاستمرار في الأذى ولا يوجد قضاء يأخذ لك في حقك
فهل ستأخذ حقك بيدك أم تسامحة وتترك الأمر لله أم تظل تدع الله عليه بدون أن تفعل لنفسك شي
المسامحة مستحبة وأمر جميل ومن سمات المؤمن بالله عز وجل ولكن أحيانا لا توجد مساحة للتسامح
لا تستطيع أن تسامح خاصة إن تعدى الأمر أكثر من مرة مع سبق إصرار وترصد
هنا وجب الدفاع عن النفس والوقوف بحزم أمام كل من يريد ان يطالك بسوء
ولست هنا احرض على الانتقام فهو ليس انتقام بل هو قصاص عادل
مع أطيب التحية لحرفك الراقي
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-06-2012, 08:40 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
أختي الفاضلة صاحبة الفلم الراقي
كم هي رائعة الأية القرآنية التي ذكرها الله تعالى في محكم التنزيل (ولكم في القصاص حياة )
ولعل ما أردت أن أقوله أنا في وادي وأنت في وادٍ أخر
أختي لو قرأت موضوعي أكثر من مرة لفهمتي ما بين السطور
نعم أنا قد أسامح ولكن كيف أسامح من تسبب لي في ضرر وعاهة ربما تكون مستديمة
وهو مصر ومازال مصر على الاستمرار في الأذى ولا يوجد قضاء يأخذ لك في حقك
فهل ستأخذ حقك بيدك أم تسامحة وتترك الأمر لله أم تظل تدع الله عليه بدون أن تفعل لنفسك شي
المسامحة مستحبة وأمر جميل ومن سمات المؤمن بالله عز وجل ولكن أحيانا لا توجد مساحة للتسامح
لا تستطيع أن تسامح خاصة إن تعدى الأمر أكثر من مرة مع سبق إصرار وترصد
هنا وجب الدفاع عن النفس والوقوف بحزم أمام كل من يريد ان يطالك بسوء
ولست هنا احرض على الانتقام فهو ليس انتقام بل هو قصاص عادل
مع أطيب التحية لحرفك الراقي

الكريم محمد حفظه الله ورعاه
تحية طيبة


لقد استوعبت جيدا ما كتبتموه وأعلم جيدا أن التسامح سبيل ناجع لكسب
ودّ من أساء إلينا لكن إذا كان الظالم تمادى إلى حدّ غير معقول في ظلمه وغيّه
صار هنا لزاما علينا أن نقتص مادام في القصاص حياة
لكن لا يجب أن نقتص لأنفسنا بأيدينا لأن هنا يعني أننا نعبش نحت رحمة قانون
الغاب وهذا سيؤدي إلى ظلم أكبر واستبداد أعظم مادام كل شخص
يقتص لنفسه بنفسه من غريمه وهذا ما جعلني أؤكد
على اللجوء إلى القضاء حفظا للنفس والأمن وهما مقصدان من مقاصد الشريعة
ولا أظن أنه لا يوجد قضاء فحتى في القبائل يوجد شيخ القبيلة
الذي يعمل كقاض يحكم بين أفراد قبيلته ساعة الضرورة
أيها الكريم إن القصاص واجب لكن الثأر والإنتقام غير محمود فلنسعى بتطبيق
شرع الله
وإن خابت مساعينا في الاقتصاص لأنفسنا أجدى
أن نحتسب أمرنا لله وندعو الله أن يقتص فهو خير الحاكم

الفاضل محمد سلمك الله من كل أذى
وحفظكم الله ورزقكم الصحة والعافية
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-06-2012, 07:26 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الفاضل/ محمد النهاري

العفو والصفح والغفران من كمال الإيمان؛ وصّانا الإسلام عليها وحرص على التحلّي بها
ولكن ماذا عن مكنونات النفس البشرية وخلجاتها؛ ونزعة الانتقام أو الأخذ بالثأر التي تساورها !
قد يكون الانصاف بالقانون والقصاص الشرعي كافياً لإخماد نار الثار والانتقام لدى البعض
ولكن بطبيعة الحال فإن الصفح والعفو والغفران أفضل وأكبر شاناً عند الله .. إنما يبقى الأمر رهين المقدرة؛ فالعفو عند المقدرة ....

موضوع قيّم يُلامس الواقع؛ وطرحٌ متميّز
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 27-06-2012, 08:04 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة وبركاته

في العالم المثالي نقول يجب علينا الصفح والصبر على الإبتلاء وترك القانون يأخذ لنا الحق*

ولكن في أرض الواقع تصعب الإجابة فهنالك آلام يصعب تخطيها خصوصاً عندما تكون الضحية
يا سلاااااااااااااااااااااام
ما اروع هذا الكلام
ليس حبا للانتقام لا والله ولكن ليقف المعتدي عن حده ويعرف العقوبة التي عليه
سلمت يداك
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 29-06-2012, 03:48 PM
Assia Kennedy Assia Kennedy غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: Paris
المشاركات: 168
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اؤمن بان العفو اشد انواع الانتقام فان تسامحت مع احد اخطا في حقك كانك قتلته مرات عديدة..............
و الانتقام يداوي الجرح فقط لمدة معينة لكن العفو يوفر راحة الى الابد ................
وكما قال جورج برنارد شو " احذر من الشخص الذي لا ينتقم منك، فهو لم يسامحك ولم يسمح لك أن تسامح نفسك."
شكرا لك على الطرح المميز
تقبل كل تقديري و احترامي
تحياتي
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 10-10-2012, 02:54 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مــــــرام مشاهدة المشاركة
( وجزاؤُاْ سيئةٍ سيئةٌ مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله
إنه لا يحب الظالمين )
صدق الله العظيم
بارك الله فيك اختي الكريم
وبما أنه يجب ان يكون العفو والصلح هو السمه للمؤمن إلا أنه يجوز له أخذ حقه
سواء عبر ولي الأمر أو غيره إن اراد
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 28-11-2012, 12:21 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم






إن أظهر توبته وكان صادقاً فيها فلم لا أقبل عذره ؟ مادام الله غفور رحيم هل نناقض شرعه ؟!






هذه تحتاج إلى فتاوى أهل العلم والدين ..








نعم أخي الكريم .. هو المنتقم الجبار ،، وثقتي بالله رب العالمين تلزمني أن أرجع الأمر له وحده لينصفني ..ومن ينصف غيره ؟!

موضوغ قيم جداً ،، بارك الله فيك .


وعلى حبّ الله ورسوله نلتقي .
الأخت سلمى الف الشكر لك على المشاركة
نعم الله غفور رحيم ولكنه شديد العقاب
مع اطيب التحية
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-05-2013, 07:24 PM
بلسم الروح بلسم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,042
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة





ثقــــافة الانتقـــــام

حث ديننا الحنيف على الصفح والعفو عن من ظلمنا قال تعالى ("خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " ) والكثير من الآيات والأحاديث التي تتحدث عن هذا الأمر .
لكن ... ماذا لو كان الإيذاء مباشرةً من شخص وهو متعمد مع سبق الإصرار والترصد حتى نال منك فأصاب منك سواءً بجسدك وأصبحت معاقاً أو صاحب عاهة أو نال من مالك أوأحد أفراد أسرتك .
هل يصبح العفو هنا له محله ، وهل يكون الصفح هنا شبة واجب عليك مهما كان الثمن الذي دفعته في حياتك.
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟

أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟
وماذا لو لم يكن هناك قضاء عادل يقتص لك ؟؟ فهل هنا يجوز الإنتقام أو القصاص بيدك ؟
وهل هو قصاص أم انتقام ؟؟ وما الفرق بينهما ؟
وما حكم هذا الإنتقام ؟؟ وما محله من الدين الإسلامي المتسامح ؟
اسئلة كثيرة اطرحها عليكم لعلي اجد لديكم الإجابات المقنعة

محبكم / محمد قاسم النهاري
ملاحظة / يرجى عند النقل ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاء ديننا بآداب وتربية وتهذيب لبني آدم من الحقد والكره والانتقام
وإن في تنفيذ القصاص كفاً للقتل وزجراً عن العدوان وصيانة للمجتمع وحياة للأمة وحقناً للدماء وشفاء لما في صدور أولياء المقتول وتحقيقاً للعدل والأمن وحفظاً للأمة ومانعا لعدم الانتقام باليد والا صارت الدنيا فوضى تؤجج الثاربين الناس
الدنيا ليست دار جزاء وإنما دار الجزاء هي الآخرة ولكن شرع الله من العقوبات في الدنيا ما يحقق الأمن ويمنع الفساد والعدوان والظلم.
جزاك الله اخي الكريم للموضوع الحساس
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-05-2013, 08:40 PM
الأوركيد الأزرق الأوركيد الأزرق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: السعوديةة
المشاركات: 436
افتراضي

لا اعلم لا يحق لي او لغيري
ان نتكلم عن العفو لأننا لسنا ضحايا
ولا احد من اهلنا واحبابنا رعاهم الله
هم ضحايا لذلك ولكن انا مع اخذ الحق
مع القانون وليس كالثأر المنتشر بين القبائل في بعض المجتمعات العربيه
ف انا اخالف ذلك ولكن بموجب القانون
وحده..وتبقى كلمة العفو عند المقدره
صعبه ولها اصحابها..تحيآتي ‏‎ ‎
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 17-05-2013, 02:22 AM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,744
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة





ثقــــافة الانتقـــــام

حث ديننا الحنيف على الصفح والعفو عن من ظلمنا قال تعالى ("خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " ) والكثير من الآيات والأحاديث التي تتحدث عن هذا الأمر .
لكن ... ماذا لو كان الإيذاء مباشرةً من شخص وهو متعمد مع سبق الإصرار والترصد حتى نال منك فأصاب منك سواءً بجسدك وأصبحت معاقاً أو صاحب عاهة أو نال من مالك أوأحد أفراد أسرتك .
هل يصبح العفو هنا له محله ، وهل يكون الصفح هنا شبة واجب عليك مهما كان الثمن الذي دفعته في حياتك.
وهل يصبح العفو والصفح أشد وجوبا إن طلب منك (الذي نال منك ) أن تعفو عنه ويظهر توبته مع العلم بأنه سبب لك الكثير والكثير من المتاعب .
وهل القصاص والانتقام ممن ظلمك أمر كفلته لنا الشريعة الإسلامية والقوانين والدساتير في أنحاء العالم ؟

أم أن الصبر وإرجاع الأمر إلى الله وانتظار الإنصاف منه هو الأوجب والأحرى !
وهل الإنتقام يكون بيدك أم بيد الحاكم ؟
وماذا لو لم يكن هناك قضاء عادل يقتص لك ؟؟ فهل هنا يجوز الإنتقام أو القصاص بيدك ؟
وهل هو قصاص أم انتقام ؟؟ وما الفرق بينهما ؟
وما حكم هذا الإنتقام ؟؟ وما محله من الدين الإسلامي المتسامح ؟
اسئلة كثيرة اطرحها عليكم لعلي اجد لديكم الإجابات المقنعة

محبكم / محمد قاسم النهاري
ملاحظة / يرجى عند النقل ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب
الاخ محمد النهاري العزيز
الموضوع كبير جداُ ويحتاج الى وقفة حقيقية في سرد
ما في جعبتي ولعلي اعود واتحدث في هذا الجانب بتعليق
افضل بعد التمعن في اسباب هذا الانتقام ....
[... الكراهية ... الحقد ...
غياب الدين ...العلاقات الاجتماعية ...
والعادات والتقاليد . الغيره..كلها لها دور
اشكرك ولي عودة بإذن الله
اخوك معتصم ناصر
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثقافة الجهل قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 26-12-2011 01:30 AM
ثقافة طفل التوحد .. ديم الفرح منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 31-08-2011 07:04 PM
الحراك الإحتجاجي في الجنوب: ثقافة الدولة والقبيلة ؟ قلعة الشموخ منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 14-06-2011 02:07 AM
إعلان نظام الثورة يسرى عبد السلام منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 17-03-2011 05:41 PM
نشوة الإنتقام ..! رانية الفلسطينية منتدى العلوم والتكنولوجيا 19 13-12-2009 08:17 PM


الساعة الآن 09:16 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com