عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-05-2019, 02:13 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 8,968
افتراضي فصاحةالعرب




فصاحة العرب:


ــ العرب أهل فصاحة وبيان، عرجوا في منازل البلاغة، وارتقوا إلى ذُرى الفصاحة، واستوى في ذلك رجالهم ونساؤهم، ولقد كانوا في الوصف لا يُبَارَون، يرسمون باللسان ما تعجز عن رسمه الألوان، ويقفون على دقائق الأمور وخبايا النفوس، ويلمسون عن قرب صورة الموصوف، فيحيطون بأبعادها وحدودها من أول وهلة، فتنطبع تلك الصورة بمجرد الرؤية في حافظتهم، على حالتها التي رأوها عليها. ثم إذا طُلب إليهم وصف، أو سُئلوا نعتًا، راحوا يستحضرون الصورة أمام أعينهم، فيصفون من خلالها، وكأنهم يرون صاحبها رأي العين، أو كأن شخصه ماثل بينهم، لا ينقصه إلا روحه، ولا يفارقه من هيئته إلا بمقدار تباعد الزمان بين التقاط صورته وتخزينها في الذاكرة، وبين استحضار الصورة وامتثالها.

وهذه المقدرة العجيبة كانوا يتفاوتون فيها تفاوتًا، لا يعدو أن يكون كتفاوت آلات التصوير من حيث، جودة الصورة، ومدى مطابقتها لصاحبها.

وإذا كان من المعلوم أن أداة التصوير واحدة عند العرب جميعًا، لا تميُّز لأحد فيها على أحد، إلا بمقدار قدرة صاحبها على استعمالها وإتقان استخدامها، وإذا توافرت هذه القدرة وذلك الإتقان، لا يبقى إلا وقع صاحب الصورة في نفس من يصوِّره، ومدى تأثُّره به، وانفعاله بصورته، فالواحد منا قد يرى الشخص لأول مرة، فإذا ما فارقه فإنه يفتش في ذاكرته عن ملمح من ملامحه، يستدني به صورته، ويقرب به هيئته، فلا يجد إلى ذلك سبيلاً، إلا أن هناك مَن له في القلوب مكان يتبوؤه من أول وهلة، ومَن ملك النفوس وتمكَّن منها بمجرد رؤيته، بما يتسم به من حسن الصورة، وبهاء الطلعة، وجمال الهيئة، واتساق الخلق فإنه يجذب النفوس إليه بمقومات الجمال تلك بلا فتنة، فإذا زيد إلى هذا طهارة السيرة، ونقاء السريرة، وسمو الأخلاق، ونبالة الطباع، وحسن الشيم، كان له في القلوب فعل عجيب، فتنبعث منه إشارات نورانية، وإشعاعات روحانية يتلقاها الرائي، فتتفجر فيه رغبة عارمة في ألا تفارق هذه الإشعاعات عينيه، ولكن ليس له ذلك سبيل، إلا أنه لا يفقد الأمل، وخاصة أن الصورة قد انطبعت واستقرت في المخيلة، فيسترجعها بعد الفراق؛ ليستدني صاحبه ويستحضره.
__________________




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com