منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى همس القوافي وبوح الخاطر (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=3)
-   -   حزن في رمضان ،، (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=577999)

عبدالحليم الطيطي 19-05-2018 03:55 PM

حزن في رمضان ،،
 



حزن في رمضان
والتفّتْ الناسُ الموائد ..رُمتَني في وحدتي..
قد لفّني صمت كئيب ..زاد عندي وحشتي..
.
لا من يدقّ بهاجسي.. لا شيء يوقظ غبطتي ..
وأَجوسُ في آثارهم .. أَرجو ملامس رِفقتي ..
.
بعد انصرام العمر.. داروا كالشهاب بليلتي ..
.
أرخى المساء .. نِقابه ..أين الرفاق .. أحبَتي ..
.
يعلو ضجيج الفرْح .. في بيتٍ يجاور غرفتي..
والفرْحُ .. والصوت السعيد .. يجوز رُغْما هدْأَتي ..
.
أين الصحابُ .فإنّهم ....طافوا برقْصٍ خيمتي ..
ذكرى الأحبّة .. كالمياه ،،فكم تروق لمقلتي .........
.
ويسيل مع ضحكاتهم.....ضَوءٌ.... ويغزو مهجتي ..
عند الإله تجمّعوا ،،وهناك ألقى بُغْيَتي ،،،!
.
هذا الغروب وأرسلَتْ هذي المآذن دمعتي ..............
.
.
.
.
عبدالحليم الطيطي[/QUOTE]





..........................شعر / عبدالحليم الطيطي


عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردن
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

أم بشرى 22-05-2018 04:40 PM

حين تتأبط الوحدة المواجع وهي تتفرس في شهر التجمع والتآزر و المحبّة ...

حين تلوك الوحدة صمتها وسط تسابيح ظلت بصمة في الذاكرة ...

حين يُغازل الغروب فراغ الأحبة و الصحبة ..

تهطل الوحشة وهي تعانق الآهات في وجع رهيب...

هكذا رسمت الحزن في شهر الفرحة ....

فعلا بوح موجع وابتلاء ...فرج قريب سينزل من السماء .

عبدالحليم الطيطي 15-10-2018 03:51 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى (المشاركة 4103738)
حين تتأبط الوحدة المواجع وهي تتفرس في شهر التجمع والتآزر و المحبّة ...

حين تلوك الوحدة صمتها وسط تسابيح ظلت بصمة في الذاكرة ...

حين يُغازل الغروب فراغ الأحبة و الصحبة ..

تهطل الوحشة وهي تعانق الآهات في وجع رهيب...

هكذا رسمت الحزن في شهر الفرحة ....

فعلا بوح موجع وابتلاء ...فرج قريب سينزل من السماء .




شرح أجمل من النص ،،أنت الشاعرة ولستُ أنا يا استاذة بشرى ،،الف سلام اليك

أم بشرى 15-10-2018 09:07 PM

العفو شاعرنا، شتّان بين الثّرى والثّريا :

أنت المصباح بنور الحروف

أنت المعول يقّلب الصّروف

أنت لحن الوجع العصوف

يسري والدموع تطوف

تئن تترى دون عزوف

والواقع شيّد ثقْل الرّفوف

جزيل شكري عزفتها هذه المقطوعة .

عبدالحليم الطيطي 04-11-2018 03:23 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى (المشاركة 4106007)
العفو شاعرنا، شتّان بين الثّرى والثّريا :

أنت المصباح بنور الحروف

أنت المعول يقّلب الصّروف

أنت لحن الوجع العصوف

يسري والدموع تطوف

تئن تترى دون عزوف

والواقع شيّد ثقْل الرّفوف

جزيل شكري عزفتها هذه المقطوعة .


ثناء غال لا أنساه ،،يا أديبة،،
أشكر التغريد وكلّ هذا اللطف ،،،،وسلامي اليك

عبدالحليم الطيطي 21-05-2020 02:55 PM

.
،،معركتكم معي أنا ،،وليست مع أصحاب المدافع التي صدئت،،!!،،،أنا مّن أوقد على الجمر المخبوء في الرماد ،،،!!،،إذا رأيتِنا مانزال نكتب لها اشعارنا الجميلة ،،وكلّ ليلة نتحدّث عن ابائنا الذي مضوا فيها ،،فالمعركة قائمة ،،،بيني أنا وبينكم حتى يخرج من صلبي ولدي العظيم ،،،،،،
.
،،،،،،،،،،،،كما خرَج لكم صلاح الدين مرّات عديدة -وهو من صُلبي أنا وصلب الذي لا ينسون -،!!،،،،،قد نزّل حلمنا في قلوب الذين يأتون بعدنا واستقرّ ،،! ،،ومازال طلاب المدارس لا يرسمون شروق الشمس إلاّ فوق مسجدهم الأسير ،،!،،
.
.
.
.
.
.

.

عبدالحليم الطيطي 16-04-2021 02:45 PM

أرجو من المشرفين الكرام .. استبدال هذا النص المضبوط بالنسخة المنشورة ولكم ألف شكر

حزن في رمضان
والتفّتْ الناسُ الموائد ..رُمتَني في وحدتي..
قد لفّني صمت كئيب ..زاد عندي وحشتي..
.
لا من يدقّ بهاجسي.. لا شيء يوقظ غبطتي ..
وأَجوسُ في آثارهم .. أَرجو ملامس رِفقتي ..
.
بعد انصرام العمر.. داروا كالشهاب بليلتي ..
.
أرخى المساء .. نِقابه ..أين الرفاق .. أحبَتي ..
.
يعلو ضجيج الفرْح .. في بيتٍ يجاور غرفتي..
والفرْحُ .. والصوت السعيد .. يجوز رُغْما هدْأَتي ..
.
أين الصحابُ .فإنّهم ....طافوا برقْصٍ خيمتي ..
ذكرى الأحبّة .. كالمياه ،،فكم تروق لمقلتي .........
.
ويسيل مع ضحكاتهم.....ضَوءٌ.... ويغزو مهجتي ..
عند الإله تجمّعوا ،،وهناك ألقى بُغْيَتي ،،،!
.
هذا الغروب وأرسلَتْ هذي المآذن دمعتي ..............
.
.
.
.
عبدالحليم الطيطي

جرح الشام 06-05-2021 09:26 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحليم الطيطي (المشاركة 4120786)
أرجو من المشرفين الكرام .. استبدال هذا النص المضبوط بالنسخة المنشورة ولكم ألف شكر

حزن في رمضان
والتفّتْ الناسُ الموائد ..رُمتَني في وحدتي..
قد لفّني صمت كئيب ..زاد عندي وحشتي..
.
لا من يدقّ بهاجسي.. لا شيء يوقظ غبطتي ..
وأَجوسُ في آثارهم .. أَرجو ملامس رِفقتي ..
.
بعد انصرام العمر.. داروا كالشهاب بليلتي ..
.
أرخى المساء .. نِقابه ..أين الرفاق .. أحبَتي ..
.
يعلو ضجيج الفرْح .. في بيتٍ يجاور غرفتي..
والفرْحُ .. والصوت السعيد .. يجوز رُغْما هدْأَتي ..
.
أين الصحابُ .فإنّهم ....طافوا برقْصٍ خيمتي ..
ذكرى الأحبّة .. كالمياه ،،فكم تروق لمقلتي .........
.
ويسيل مع ضحكاتهم.....ضَوءٌ.... ويغزو مهجتي ..
عند الإله تجمّعوا ،،وهناك ألقى بُغْيَتي ،،،!
.
هذا الغروب وأرسلَتْ هذي المآذن دمعتي ..............
.
.
.
.
عبدالحليم الطيطي

أهلا أديبنا الغالي
كل عام وأنت بخير وإلى الله أقرب
تم الاستبدال ...دمتم بخير وعطاء

عبدالحليم الطيطي 12-05-2021 01:24 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جرح الشام (المشاركة 4121133)
أهلا أديبنا الغالي
كل عام وأنت بخير وإلى الله أقرب
تم الاستبدال ...دمتم بخير وعطاء




ألف شكر وألف سلام


الساعة الآن 08:23 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.