عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 08-07-2007, 05:18 AM
صديق الكهولة صديق الكهولة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,190
افتراضي

عزيزي السيد عبدالرزاق

رهين المحبسين ، وصفه ذات يومٍ أدونيس بقوله " كان برجا يرتفع وحيدا عاليا في حضارة البشر، وفي الجهات كلها يُرى ويتلألأ" نعم إنّه

شاعر الفلاسفة وفيلسوف الشعراء ، فقده بصره في مسقط رأسه (معرّة النعمان) وقال الشِّعر وهو دون الحادية عشر مِنْ عمره ، كان ولازال

وسيبقى مادة ثرية لكل

باحث ومُتلقي ومتذوق للأدب ، أُتهم بالزّندقة وطال جدلٌ هل بقى على زندقته أم ثاب

له رسالة الغفران ذات الطابع الأدبي الروحي والتي تُعد مِنْ أعظم الرسائل لبلاغتها ونفائسها الأدبية

وإضافة لها له اللزوميات وسقط الزّند وضوء السّقط ، حين تثوفي أقام على قبره أربعة وثمانين شاعر

يرثونه .
رد مع اقتباس