عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 23-01-2012, 09:55 AM
أميرة كل النجمات أميرة كل النجمات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: palestine
المشاركات: 1,128
افتراضي قصتي لم تبدأ بعد ..!!

قلت ُ لها :
لم تأخرت ِ علي
؟؟
ألم أطلب منك ِ ان تأتي إلي ّ سريعا ؟؟
والآن .. أخبريني ..
ماذا فعل حينما أخبرتِه ..؟؟
كيف امتزجت مياه البحار في عيونه ؟
كيف تقبّل الخبر ؟؟
كم زهرة ً قطف لك ِ لتسلميها إلي ّ ؟؟
كم نجمة ً خطف ليصنع منها قلادة ً يحيكها حول عنقي ؟؟
كم دملجا ً كم سوارا .. كم خاتما ً أعدّ لي ؟؟
كم قلبا ً فرشه بالزهور ونثر فيه العطر والبخور ليحتويني فيه ؟؟
كم دمعة ً اخفاها عنك ِ .. من دموع فرحه ؟؟
كم نبضة ً متوالية عزفها نبض قلبه حينما أخبرته بحبي له ؟؟
كيف تاه وضل ّ في الطريق ؟؟
كم تعثر مرة ً وهو يحاول أن يأتي إلي ّ ؟
كم تشابكت أعينكما عوضا عن عينينا ليخبرك ِ بأنك ِ أجمل بشارة زفّت إليه ؟؟
كم شقيقة نعمان أهداك ِ عربونا ً للوفاء ؟
أخبريني هيا .. لا تزيدي لهفتي ولوعتي
لا تؤججي النار في قلبي أكثر من ذلك ..!
لا تحرقيني بنور عينيك ِ المشّع ..
لا تمزقي قلبي إربا ً إربا ً وأنتِ تنظرين إلي ّ بهذه الطريقة ..
هيا فلتخبريني ..
كيف تلقى نبأ حبي له ..

قالت بعد صمت ٍ طويل بطول الشتاء في عيني .. وطول البكاء في قلبي
وطول الليل الذي سهرته وانا أفكر فيه ..
وطول الاحلام التي حلمتها معه سرا حتى عن نفسي ..
وطول المتاهات التي دخلتها وانا احاول ان احيك َ قصة حبي له على ضفاف الانهار ..
وطول حكايتي معه التي لا يعلم طولها أحد حتى أنا نفسي ..!!
قالت : قد مات في هواك ِ
أرديته ِ قتيلا ً في مقلتيك ِ
وتناقلوا الخبر .. هذا قتيل ٌ منتصر .. !
هذا حبيب راح ضحية قصة حب ٍ لم تكتمل ..!
رمقتها مطولّا .. كي تنهي قصتها المزعومة ..
كي تكمل لي ماذا فعل بعد أن عرف بحبي له ..
سألتها مجددا ً .. :
ماذا فعل ؟؟ ماذا قال ؟؟
فكررت : تناقلوا الخبر .. هذا حبيب محتضر .. هذا قتيل منتصر
هذا ...
وهوت هي الأخرى قتيلة حبنا ..
ما ذنبها ؟؟ ماذا جنت ؟
ألأنها نقلت خبر ؟؟
ألأنها حملت صور .. صور قد رسمتها في مخيلتي .. عن حبي له ؟؟
ما ذنبها ؟؟
أأنا التي قتلتها ؟؟
أأنا التي قتلتها وقتلت حبي مذ أذعته علنا ً .. ؟
ورحت ُ أنثر فوقها .. نصف ليلكة ٍ كنت أخبئها بين أضلاعي له ..
ونصف زنبقة ٍ . خبت رائحتها .. وكأنها تعلم ان مهمتها قد انتهت .. وان صاحبها قد رحل ..!
ونصف زهرة نرجس ٍ كنت قد صنعت منها بطاقة حب ٍ له ..
فهي تستحق كل ذلك .. تستحق كل الزهور والعطور .. هي من حملت رسالة حبي له ..
هل تستحق ؟؟
..!!
تراها تستحق ؟؟
نعم .. لم لا ؟؟
فقد كانت رسولة حب ٍ لم يكتب له البقاء .. حينما أعلن عنه في كرنفالات الحياة ..
لم أرسلتها لذاك اللقاء ..
لم أرديته قتيلا .. وقتلتها هي الأخرى بيدين باردتين .. وعينين داميتين .. ورفات قلب ٍ أظنه لا زال ينزف دما ً

,,
لا أدري .. هل قتله حبي له .. ام قتلته هي بطريقتها التي اوصلت بها حكاية حب ٍ سرمدي ؟؟
هل ترى أستحق عقوبة القتل ؟؟
هل أنا من قتلتهما ؟؟
أَ وَيَقتُلُ الحب ؟؟
أَ وَيميتُ قلب المحبين ؟؟ قلب العاشقين .. حينما يغدو حقيقة ؟؟
ربما ..
فأنا منذ أن أحببته تهالك نصف جسدي
وتمزقت نصف روحي ..
وبقيت جثة ً هامدة ًتنتظر حفلة الاحتضار
ببطء ..

10/11/2011م
الخميس
رد مع اقتباس