عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 28-02-2020, 05:07 PM
عباد الرحمن عباد الرحمن غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 1,067
افتراضي إن لم تجد لك حاقدا فاعلم أنك إنسان فاشل



دورة الحياة غريبة والتعاملات البشرية أغرب، نتسائل ونغضب، تأخذنا الحمية

يصيبنا إحباط ببعض المواقف

نتيجة لمضايقة الاخرين لنا، نتوتر ونهرع للقصاص بأية وسيلة بالألفاظ والافعال والكره والبغضاء

سؤالنا واحد لماذا تدخل بحياتي؟ لماذا ضرني؟ لماذا يسعى لتدميري؟ لماذا نتسائل.......

أيها الانسان خلقت من أبوين آدم وحواء.....ولك اخوان قابيل وهابيل نهاية قصتهما التشاحن والبغضاء

فلم العجب.....سنة الحياة...لقول الله عز وجل ( لنبلوكم أيكم أحسن عملا)....

أتريد أن تنجح دون دفع الضريبة...مخطيء لأنك لا تستطيع لأنك خلقت بين بشر خلقوا من طين

والقساوة طبع فيهم اليم....تريد الوصول للقمم دون أن يقذقوك بكلماتهم كالحجارة...

تريد التحليق في سماء الشهرة دون تجريح من الآخرين...تريد الإبداع في زمن قل فيه العمل....

وتريدهم أن ينظروا إليك مصفقين.....مسكين فعلا مسكين.....

نحن لسنا في دول أوروبية لا يعرف أحدنا شيء عن الاخر نحن نعيش ضمن بنية اجتماعية

يكاد همس صوتك كأنه يعلو فوق المأذنه....نعيش ببيئة جبلت على العيب في كل شي...

فنعلق التعليق على نجاح الاخرين على شماعة العيب والدين....ونتفوه بكلمات ونجلس كالاسد في العرين......

غريب أيها المبدع في زمان قل فيه المبدعون...يا قارئ قل فيه القارئون...

يا ناجح قل فيه الناجحون...يقذقون بيوت الاخرين بالطوب

وكان بيوتهم محصنة....الانبياء حاربوهم والعلماء قتلوهم.....وأهل الدين علقوا عليهم.....

والناجحين طفسوهم.....هذا هو زماننا فلا تحزن .....وتذكر قول الله عز وجل ( أليس الله بكاف عبده)

وتذكر.....أنك خلقت في دنيا صعبه بين أناس أصعب...من حارب يوسف الا أهله

...

ومن حارب محمد الإ قومه...ومن حارب الاوطان الا شعوبها...اذا هي سنة البشر (فلا تحزن)

وامض في طريقك وضع باذنك القطن لانك لو انصت لهم سقطت من قمتك ونزلت في الحضيض

ورجعت الف خطوة للوراء......

تذكر (كن ذا همه تصل القمة) تذكر أن تنظر لسماء حتى تعرف أن فيها من يأخذ بيدك الى النجاح....

تذكر قصص العظماء....وتذكر أن الناس العظماء هم الذين يدلونك على الطريق

ولكن الاكثر عظمه هم الذين يأخذون بيدك الى هناك فامضي.....وتوكل على خالق السماء.


مما رآق لي

المقال لــ د. إيمان الشمايلة الصرايرة

مأخوذ من وكالة عمون
رد مع اقتباس