عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 04-07-2020, 04:25 PM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 353
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة مشاهدة المشاركة


حياك الله

جزاك الله خيرا على هذه النثرية التي لا يرغب صاحبها الا الحرية التامة

ولا يريد ان يكون الا مع الله ومن كان مع الله فهو في نعمة الصدق إن أحب القلوب إلى الله سبحانه

قلب تمكنت منه ذلة وخوف فهو ناكس الرأس بين يدي ربه حياء وخجلا فإذا

به يسجد سجدة المخلصين التائبين الخاضعين يجمع فيها معاني

تقصيره وينيب فيها ويناجي ربه أن : أطمع في مغفرتك , وأتكل على عفوك ,

وأحسن الظن بك , وأرجو كرمك , وأطمع في سعة حلمك , ولا طريق لي إلا الاعتصام بك .

والمؤمن يفر من ضيق صدره بالهموم والغموم والمخاوف التي تحدث له في كل يوم ,

يفر من ضيق صدره إلى سعه فضاء بالثقة بالله , ويهرب من همومه

وأحزانه إلى حسن الرجاء لجميل صنع الله ..

وأبواب الفرار إلى الله مفتوحة فلا ينبغي على المرء أن يكسل

فليقم وليطرق الباب فمن أدام الطرق يوشك أن يفتح له .

والصالح يستشعر بالإشفاق طوال حياته , فهو يشفق على نفسه

من الهوى ويشفق على عمله من الضياع , ويشفق على علمه من التفريط .


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما




ودمت ولك الف سلام واشكر الشرح الجميل
رد مع اقتباس