عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 10-11-2009, 11:20 AM
فارس الاسكندرانى فارس الاسكندرانى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
الدولة: عروس البحر الأبيض المتوسط
المشاركات: 1,198
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا مشاهدة المشاركة
هى كلمات اعجبتنى قد تعجبك وقد تحرك بعض الافكار
1- ساذج العقل من يقول لك انت تافه * فلكل شئ فذه الدنيا خطره مهما كان صغيرا ضئيلا وقد تغير انت الدنيا وقدتفتح عينيك غدا فتكتشف شيئا وقد تكون انت اليوم جندى فى المعركة وغدا قائد لها
2-تبدأ الهدنه بين كل منا والحياة والحياة وحينما يرتضى نفسه ويقبلها ويقبل قدره ومصيره ويبنى بذلك الجسور السلسمة التى يعبر عليها الى جمال الحياة حوله ويراه وطيبة الناس حوله ويحس بها
3-المجرم هو دائما انسان ينزف من الداخل
اما من يعيش فى سلام مع نفسه فهو يعيش دائما فى سلام مع الاخرين انه لايستطيع ان يكره ولايخطر فى باله ان يرفع سلاحا فى وجه احد
4-الانسان الحقود هو انسان معتقل من الداخل سجين قفصه الصدرى لايستطيع ان يمد يديه الى احد لان يديه مغلولتان وشرايينه مسدودة وقلبه يطفح بالغل كيف يمارس الحب بحرية واختيار وهو ذاته معتقل
5-المعنى الوحيد للسيادة ان تكون سيدا على نفسك اولا قبل ان تسود على غيرك وان تكون ملكا على مملكة نفسك وان تتحرر من اغلال طمعك وتقبض على زمام شهوتك
6-الانسان الحقيقى لايفكر فى الدنيا التى يرتمى عليها ضغمة الناس الملكية الحقيقية الا يملكك احد ولا تستولى عليك رغبة والا تسوقك نزوة والسلطنة الحقيقية ان تكسب قيراط محبة فى دولة القلوب كل يوم



هل في رثائكَ ما يُجيرُ العاني ؟

و هل الدموعُ تَطِيبُ بالأجفان ِ ؟


وجَعُ القلوبِ عليكَ أمسَى زاهِداً

في كل مَكرُمَةٍ لدَى الإنسان ِ


غابَ الكِبارُ عن الجنازةِ بينما

يتنافسُ الفقـراءُ للجُثمـان ِ


و بصَحنِ مَسجِدِكَ الكبيرِ تدافَعَتْ

أفــعــالـُكَ الغَـــرَّاءُ بالأذهــان ِ


يا بحرَ عِلمٍ ما نَضبْتَ و إنمــا

سنَموتُ نحنُ .. و أنتَ كالطوفان ِ


في يومِ مَوتِكَ قد حَييْتَ بأنفُس ٍ

قد راعَهــا خَبَرٌ .. بلا ألـــوان ِ


و بقلبِ مَن علمتهمْ قد رفرَفَتْ

ذكراكَ فوقَ الموتِ و الأكفان ِ


نَمْ مُطمئناً في رياضِكَ بعدما

أفنيتَ هذا العُمــرَ للقــرآن ِ


لا حزن بعدَ اليوم ، أنتَ بجَنـَّةٍ

نحنُ الذينَ برِفقَةِ الأحزان ِ


نحنُ الذينَ بحاجةٍ قهريَّةٍ

لدُعاءِ وجهِ الله بالغفران ِ


تتجَمـَّـعُ الأقــوامُ في أوطانِنــا

في الموتِ ، ثمَّ تغيبُ في النسيان ِ


يا آخرَ العُلماءِ في الزمَنِ الذي

قَــدْرُ المُعَلِّــمِ فيهِ بالأثمــان ِ


تَبْكِيكَ عَينيْ ، و البُكاءُ يُذيبُها

و يَموتُ عصرُ العِلمِ بالبُهتان ِ


و بَكَتْ جُموعُ الناسِ تنعِي عالِماً

مُتفرِّداً بالعِلمِ و الإيمان ِ...!

تحياتي لك أخي الكريم...
منقول للعلم.....
رد مع اقتباس