عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 19-04-2021, 12:40 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,455
افتراضي الى زوجي الراحل في اليوم الاول من رمضان

الى زوجي الحبيب الغائب عني
اليوم اول يوم من شهر رمضان المبارك
زوجي الحبيب كنا معادوما نترقب هذا الضيف الكريم ليطرق بابنا في السنة مرة
وها انا اترقبه وحيدة بنصف جسد ونصفه الثاني غاب عني وفارق هذه الدنيا الفانية
اللهم آغفر لأغلى من غآبوا عن آلدنيآ ارحمهم واحشرهم في زمرة المتحابين فيك
واجعل ملتقانا بهم في الفردوس الاعلى
حبيبي النائم تحت التراب رحم الله ضحكات لا تُنسى وملامح لا تغيب عن البال
وحديثا اشتقت لسماعه رحم الله كل روح غاليه تحت الثرى
يـاالله بـرد علـى قبـور موتـانا وموتـى المسلميـن ببراد الجنة و اكسهم من السندس و الاستبرق
يـارب اغفـر ذنوبهـم و ارحـمهم برحمتـك يـارب العالميـن ،،
اللهم ارحم عدنان رحمه واسعه واسكنه فسيح جناتك يا الله
حبيبي وتاج راسي لن تفارق ولا تفارق فتصمت وصوتك في اذني
وتغيب وتبقى صورتك في قلبي وترحل وتبقى انفساك في قلبي
وتختفي ويبقى طيفك خلفي يمزقني الحنين اليك
طلبت من قلمي أن يكتب عنك يا حبيب الروح زوجي عدنان
فرد القلم خجلا لا استطيع فأنا لا أكتب عن رجل يشبه بطيبة قلبه الملاك
هذا أنت يازوجي فكيف بقلب أحبك أينساك!؟
(الله يرحمك ويغفر لك ويجعل الفردوس الأعلى مقرك يارب}
عند قبرك اتيت ازورك اتيت ووحشني ضي نورك
اتمنى اتكلم معك اتمنى احكيلك واشورك واقول وحشتني يا اغلى الناس
اللهم ارحم جميع من فقدناهم وسالت دموع اعيننا عند فراقهم وبكت قلوبنا حزنا عليهم
اللهم ارحم جميع موتانا وموتى المسلمين آمين يا رب العالمين
اللهم ارحم ارواحا كانت تترقب رمضان وهي الان في قبورها
الى زوجي الغالي النائم تحت التراب اعتذر ان اوجعتٌك بدموعي
دعوت الله كثيراً ان يرحمك لكنني لم استطيع السيطرة على دموعي
اللهم ارحم من كانو يصومون معنا رمضان ويفرحون بقدومه
والأن هم تحت التراب اللهم تجاوز عنهم واجمعنا بهم في فردوسك الأعلى يارب
رحمك الله وجعل رمضانك في الجنة مع الشهداء والصديقين والابرار
رحم الله ارواح لا تعوض ولا تولد مرة اخرى
اللهم اغفر لمن عشنا معهم اجمل السنين وهزنا اليهم الحنين
اللهم اجمعنا بهم في جنتك اللهم اغفر لاغلى من غاب عني زوجي الحبيب
عدنان رحم الله ضحكاته لا تنسى وملامح لا تغيب عن البال
وحديثا اشتقت لسماعه رحمه الله ان روحه غالية وهي تحت الثرى
رحمك الله يا حبيب العمر وتاج الراس وجعل مسكنك الجنة
بين الصديقين والشهداء والابرار انا لله وانا اليه راجعون
رد مع اقتباس