الموضوع: عيناك عشقي
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 24-03-2021, 06:04 AM
سام يوسف صالح سام يوسف صالح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2021
المشاركات: 5
افتراضي عيناك عشقي

عيناكِ عشقي
------------------------
أزيحي عن مُحَيَّاكِ اللّثاما
فذاك البدرُ جَنَّنَني غراما
بَعُدتِ .. فسِربُ أشواقي الحزانى
يطير إلى دِياركُمُ حَماما
أُحِبُّكِ يا حنينَ القلبِ حُبّاً
هو الشمسُ التي تُحيِي الأناما
وحبُّكِ عينُ ذاتي . إنّ ساماً
بغير هواكِ لستُ أراه ساما
بأعماقي اسكُبِي أنهارَ عدنٍ
نعيماً يُطرِبُ الفَلَكَ انْسِجاما
ولي من خمرِ حبّك ألفُ سُكْرٍ
فريدٍ لم يُحقّقْه القدامى
أغارُ بخمر حبك من نديمٍ
ولو أنّ العصافيرَ الندامى
فهذا الخمرُ مخصوصٌ لقلبي
وعنه ضاقَ وسعُ الكونِ جاما

خيالي في انفلاشِ الكون لَمْحٌ
كأمرِ الله يشملُهُ انتظاما
فلو أن النجومَ قَفَزْنَ خلفَ
الوجود لمَا لَحِقْنَ به مَراما
أُحِبُّكِ جوهراً في القلب . تأبى
قوانينُ السماءِ له انقساما
أحبك طفلةً في الروح تسمو
بها روحي إلى أن لا تُسامى
أحبك وردةً حمراءَ تمشي
الجهاتُ إلى شذاها بي أَماما
أحبك شمعةً في ليلِ عمري
تضيء ليَ المعانيَ والكلاما
أحبّك بين كلّ الناس سرّاً
تَجَلْبَبَ جهلَهمْ بكِ والظلاما
أحبك آيةً في النفس تبقى
أرى في غيرها الدنيا حُطاما
أحبك في حياة القلب ماءً
يطوفُ جوارحي الظمأى غَماما
أحبك وادياً قد هِمتُ فيه
إذا ما شاعرٌ بسواه هاما

لقد أصبحتِ هَمِّي واهتمامي
و ما أحلاكِ همّاً و اهتماما
فصانَ اللهُ حُسنَك في عيوني
وأكرَمَ فيه شاعرَكِ الهُماما
ونيرانُ الخطوبِ به أحاطت
فـكُوني البردَ فيها والسلاما
وُلدتِ بخاطري أمَلاً حميماً
يَرُدُّ اليأسَ عنّي و السّقاما
صراطُ الحُسنِ كان هدىً لقلبٍ
إليكِ به على الحب استقاما
أنا يا طفلتي بهواكِ روحٌ
تقيمُ بحيث جِسمُك قد أقاما
فليت مَسافةً قد فرَّقَتْنا
تُساوي الصّفرَ قِيمتُها تماما
أنا عيناكِ عشقي يا ( ......)
وهذا العشقُ يضطرم اضطراما
...................
سام صالح

التعديل الأخير تم بواسطة جرح الشام ; 29-03-2021 الساعة 01:10 PM سبب آخر: تثبيت عنوان للقصيدة
رد مع اقتباس