عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-03-2021, 11:24 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,641
افتراضي وقفة مع أنواع الهمزة وأسرارها العجيبة .




إنها حرف عجيب هذه الهمزة تارة تقلب معنى الفعل، وتارة تعدي الفعل لما لم يكن له، وتارة تدخلك هذه الهمزة إلى حيث شئت، فعلا إنها همزة عجيبة وما تحدثه من معانٍ رائعة.

و هي:

أولا: همزة السلب والإزالة والنفي:

وهي كما يظهر من اسمها تسلب وتنفي معنى الفعل إلى ضده مثال:

أقذيت عينه، أي: أزلت قذاها

أعجمت الكتابة، أي أزلت عجمتها

شكا إلي فلان فأشكيته، أي أزلت شكايته

عقل البعير فأعقلته، أي أزلت عقاله

عاتبني صديقي فأعتبته، أي أزلت سبب عتبه



قال تعالى: (وَأَقْسِطُوا إنّ اللهَ يُحِبُ المُقسِطِينَ)قال العلامة ابن عثيمين –رحمه الله-:
(وَأَقْسِطُوا): فعل أمر، و الإقساط ليس القسط، بل هو من فعل رباعي؛ فالهمزة فيه همزة النفي، هذه الهمزة هي همزة النفي، إذا دخلت على الفعل؛ نفت معناه؛ فالفعل (قَسَطَ) بمعنى: جار؛ فإذا أُدخلت عليه همزة (أقسط) صار بمعنى: عدل؛ أي: أزال القِسْطَ، وهو الجور، فيسمّون مثل هذه الهمزة همزة السلْب؛ مثل خطئ وأخطأ، خطئ بمعنى ارتكب الخطأ عن عمْد، وأخطأ: ارتكبه عن غير عمْد.



ما أجمل أن نضيف هذا التعبير في خطابنا




،،،،،،،،،،،،،،
ثانيا :همزة التعدي والنقل

يتضح من اسمها أنها تعدي شيئا إلى غيره لا يتعدّى هو بنفسه.

فمن عمل هذه الهمزة:

1- تعدي الفعل اللازم إلى مفعول واحد بعد أن كان عاجزا -لازما- عن الوصول إليه،

فهناك أفعال لازمة تلزم فاعلها ولا تتمكن من الوصول إلى المفعول به، مثل: قام زيدٌ / كرُم عمرُ / جلس الطفلُ.

فتقول مع همزة التعدي: أقام عليٌّ زيدًا / أكرم عليٌّ عمرَ / أجلست الأمُ الطفلَ.



2- تعدي الفعل الذي له مفعول واحد إلى مفعول ثانٍ، مثل: دخل خالدٌ المسجدَ / فهم الطالبُ الدرسَ.

فتقول مع همزة التعدي: أدخل وليدٌ خالدًا المسجدَ / أفهم المعلمُ الطالبَ الدرسَ.



3- وتعدي الفعل الذي له مفعولان إلى مفعول ثالث وهذا في فعلين فقط هما: علم ورأى. (ورأى هنا بمعنى علم لا بمعنى الرؤية)

مثال: علم زيدٌ خالدًا ناجحًا / رأى سعيدٌ زيدًا عالما.

فتقول مع همزة التعدي: أعلمتُ زيدًا خالدًا ناجحًا / أرى بكرٌ سعيدًا زيدًا عالمًا.



من بلاغة هذه الهمزة ما جاء في قوله تعالى: (فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة) مريم/23

المخاض جاء لمريم –عليه السلام- فلشدته لجأت إلى جذع النخلة، نلاحظ أنه لا توجد كلمة لجأت؛ لأن هذه الهمزة –همزة التعدي- تضمنت معنى اللجوء فالفعل (أجاء) يدل على: الإلجاء والإكراه والاضطرار والدفعوالإرجاع .

فبسبب دخول الهمزة على جاء صار المعنى زائدا عن معنى المجيء المحض فهو مجيء مع اضطرار.

والله تعالى أعلم.








،،،،،،،،،،،،،،
ثالثا:- همزة الصيرورة

معنى الصيرورة: صيرورة شيء ذا شيء، أي هناك شيء زاده شيء آخر لم يكن موجودا.

مثال:

أثمرت النخلة أي صارت ذات ثمر.

أفلس الرجل. أي صار مفلسا.

أعرس فلان. أي صار ذا عروس.

أينعت الوردة. صارت ذات إيناع.

أزهرت الحديقة. صارت ذات أزهار.

وفائدة همزة الصيرورة: اختصار الكلام في مقام الإيجاز، فبدل أن تقول: صارت النخلة ذات ثمر، تقول: أثمرت النخلة.

إذ معروف عن العرب أنه لا حاجة للإطناب طالما أن المقام لا يستدعيه.




،،،،،،،،،،،،،،
رابعا : همزة الدخول

ومعناها الدخول في الشيء زمانا كان ومكانا.

تقول: أنجد خالد. أي: دخل نجدا

أتهم زيد. أي: دخل تهامة

أشأم وأعرق فلان. أي: دخل الشام والعراق

وتقول في الزمان:

أصبح وأمسى فلان. أي: دخل في الصباح وفي المساء.

وهذا الأسلوب من الأساليب المهجورة في كلامنا خاصة ما يتعلق بالمكان، وهو كما ترى في جماله وخفته وحلاوته في المنطق.

وفائدة همزة الدخول كما سبق وهو اختصار الكلام.




،،،،،،،،،،،،،،

خامسا : همزة المصادفة ومعناها مصادفة شيء على صفة.

تقول: أحمدتُ زيدًا. أي وجدته وصادفته حميدا

أبخلتُ فلانا. أي صادفته بخيلا.

أكرمتُ عمروًا. أي صادفته كريما.

أجبنت الرجل. أي وجدته كريما.




،،،،،،،،،،،،،،
سادسا: همزة الاستحقاق

ومعناها استحقاق أمر لأمر آخر.

مثال ذلك: أحصدَ الزرعُ. أي: استحق الحصاد.

أزوجتْ هند. أي: استحقت الزواج.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-03-2021, 03:02 PM
رشيد التلمساني رشيد التلمساني غير متواجد حالياً


المنتديات الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 801
افتراضي

جمع موفق وانتقاء مميز
بارك الله فيك أستاذتنا الفاضلة وأحسن الله إليك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-05-2021, 01:53 AM
مُهاجرة مُهاجرة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 301
افتراضي

الهمزة
مهارة مهمة جداً ،،
يقع الكبار والصغار في الخطأ بها حيناً وفي الحيرة أحياناً

انتقاء رائع بروعة الناقل
شكراً لك عزيزتي أم بشرى ودمتِ كما أنت

مُهاجرة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-05-2021, 02:54 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,641
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُهاجرة مشاهدة المشاركة
الهمزة
مهارة مهمة جداً ،،
يقع الكبار والصغار في الخطأ بها حيناً وفي الحيرة أحياناً

انتقاء رائع بروعة الناقل
شكراً لك عزيزتي أم بشرى ودمتِ كما أنت


مُهاجرة
=================
الحمد لله على سلامتك
واهلا وسهلا بعودتك يا مبدعة الحرف

بعد هذه السنين فكان الاشتياق إلى البوابة
وعدت إلينا وكانت إشعاعة الإقبال دفءا
على صفحات الأقسام وأنت تقلبين المشاركات
بروح الود ولطافة الرد
طوبى لبصمتك وعطر حرفك .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-05-2021, 03:11 PM
مُهاجرة مُهاجرة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 301
Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
=================
الحمد لله على سلامتك
واهلا وسهلا بعودتك يا مبدعة الحرف

بعد هذه السنين فكان الاشتياق إلى البوابة
وعدت إلينا وكانت إشعاعة الإقبال دفءا
على صفحات الأقسام وأنت تقلبين المشاركات
بروح الود ولطافة الرد
طوبى لبصمتك وعطر حرفك .
الغالية ،،، أم بشرى
تغيبنا الظروف بمنعطفاتها حينا وحينا
إلا أن الفؤاد يحن إلى من كان ومازال له في الخافق مكانة حتما ً
وفي البوابة لنا إخوة أعزاء ندعو لهم ويدعون لنا وإن لم نلتقي .
يا نقية الروح لك سلام ودعوات بسعادة الدارين

أختك مُهاجرة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة العلماء [0052]: مواضيع وفوائد مفصلة حول أنواع التوحيد إسلام إبراهيم منتدى الشريعة والحياة 2 28-08-2020 04:00 AM


الساعة الآن 07:23 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com