عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-04-2022, 07:40 AM
ماجد تيم ماجد تيم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2021
المشاركات: 37
افتراضي الأصفر








الأصفر

اللون الأصفر يدل على اللون وعلى الحال أما إذا دل على حال الشيء فله دلالة على يبس الشيء وأنه جاف وأصبح مفرغ ما فيه من سائل فيبدوا منكمشا على بعضه إلى درجة الموت([1]) ( وصول الشيء إلى نهايته([2]) ).

1- قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ ‎﴿البقرة: ٦٩﴾‏

فصفار البقرة في هذه الآية خاص باللون فقط وليس حال وشكل البقرة ، فالمطلوب بقرة فاقع لونها ولكي يزول اللبس عليهم فإنها تسر الناظرين ولو كان المطلوب بقرة صفراء فقط فيكون أي بقرة هزيلة نحيلة جافة يابسة صفراء تفي بالغرض

2- وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ ‎﴿الروم: ٥١﴾‏

وقد ذكرنا ببحث السحب الركامية أن صيغة الريح إذا كانت مفردة تكون للعذاب فهذه الريح تُصَيّر كل حي لميت وكل رطب ليابس وكل ندي لجاف وكل غض طري لصلب ناشف

3- أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاه ُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِأُولِي الْأَلْبَابِ ‎﴿الزمر: ٢١﴾‏

وهذا وصف لدورة حياة الزرع الذي يبدأ رطبا نديا وغضا طريا وينتهي يابسا جافا صلبا ناشفا ميتا.

4- اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ‎﴿الحديد: ٢٠﴾‏

تشابه بين الحياة الدنيا والنبات فالبداية تكون رطبة ندية وغضة طرية وتنتهي باليباسة والجفاف والقساوة والضنك والموت

5- ﴿ إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ ‎﴿٣٢﴾‏ كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ ‎﴿٣٣﴾‏ ‎المرسلات

فميزة هذا الشرر بأنه يجفف المعذبين في جهنم وييبسهم ويصيبهم بالهزال الشديد تطفي عليه هالة الموت وماهم بميتين بسبب حرها الشديد .

والله أعلم



--------------------------------------------------------------------------------

([1]) وصفر الشيء دلالة على فراغ وخلو الشيء من أي شيء أو اللاشيء

([2]) حتى الصفير لا يكون إلا من نهاية اللسان وإذا كان جافا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-04-2022, 01:55 AM
رشيد التلمساني رشيد التلمساني غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 1,797
افتراضي

بارك الله فيك ونفع بك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-04-2022, 08:05 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,796
افتراضي

مشاركة قيمة استوفت معنى الاصفرار
وهذا يدل على عظمة اللغة العربية وتطور دلالاتها
والقرآن أحسن مرصد لضبط اللغة العربية وتطور معانيها .
بارك الله فيك .
__________________




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-04-2022, 11:51 AM
ماجد تيم ماجد تيم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2021
المشاركات: 37
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد التلمساني مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك ونفع بك
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-04-2022, 11:52 AM
ماجد تيم ماجد تيم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2021
المشاركات: 37
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
مشاركة قيمة استوفت معنى الاصفرار
وهذا يدل على عظمة اللغة العربية وتطور دلالاتها
والقرآن أحسن مرصد لضبط اللغة العربية وتطور معانيها .
بارك الله فيك .
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-04-2022, 09:00 AM
عباد الرحمن عباد الرحمن غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 2,361
افتراضي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:50 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com