عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 04-12-2001, 06:53 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي




اختي الفاضلة المتميزة جمــــانة

مازلنا في بحبوحة العيش الرغيد في روضتك الغناء

نُمتعُ ابصارنا وأفئدتنا بتلك القطوف الدانية

فبســم الله نبدأ


الأِبــاء والعِـــزة


في زمن كثرت فيه المغريات
مازلت أرى أناسا يتمسكون
بعزتهم وإبائهم 00000

كأنهم أتبعوا قول الشاعر
الذي يقول: لاتسقني ماء الحياة بذلة
بل فاسقني بالعز كأس الحنضل

رفضوا المغريات
وكل شئ من شأنه تقليل
عزتهم
فالمنية خير من الدنية
والرأس المرفوع بشمم يتطلب نفسا عالية الإباء


على عكس من هانت عليه نفسه فبالتالي هو على غيره أهون



وأرى أنه لا غنى لناااااا
عن عزتنا
أمام الغير
وعدم الهوان
لأنه :من يهن يسهل الهوان عليه
وما لجرح بمــــــيت إيلام



تسـعـة تحتاج الى تسـعــة


العقل محتاج إلى التجارب..

والحب محتاج إلى الأدب ..

والقرابة محتاجة إلى الصداقة ..

والعمر محتاج إلى الصحة ..

والنجدة تحتاج إلى الجد ..

والسؤدد محتاج إلى الأمن ..

والشرف محتاج إلى التواضع ..

و المال محتاج إلى الكفاية ..

الاجتهاد محتاج إلى التو فيق...


ظلمــــة وسراج


فالذنوب ظلمة وسراجها التوبه .

والقبر ظامة وسراجها الصلاة .

والميزان ظلمة وسراجها لا اله الا الله .

والصرط ظلمة وسراجها اليقين .

والاخرة ظلمة وسراجها العمل الصالح .

والجهل ظلمة وسراجه العلم النافع .

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا .


إلهكم واحد ........ قصة عجيبة وفريدة ..!!



قال بنان الطّفيلي:‏ ‏ دخلتُ يوماً على بعض بني هاشم فإذا أمامه لَوْزِينجَ من النَّشا وبياض البيض، حشوة اللوز المقشّر مع السكر والعسل الأبيض، ومندّى بالماورد، إذا أُدخِلَ الفم سُمِعَ له نَشِيش كَنَشيش الحديد إذا أخرجته من النار وغمستَه في الماء. فلم يزل يأكل ولا يطعمني. فقلت:‏ ‏ يا سيدي: "إنّ إلهَكُمْ لوَاحِدٌ".‏ ‏ فأعطاني واحدة.‏ ‏ فقلت: "إذْ أرسلنا إليهم اثنين".‏ ‏ فأعطاني ثانية.‏ ‏ فقلت: "فَعَزَّزْنَا بثالث".‏ ‏ فأعطاني ثالثة.‏ ‏ فقلت: "فَخُذْ أربعةً من الطَّير فَصُرْهُنَّ إليك".‏ ‏ فأعطاني رابعة.‏ ‏ فقلت: "خمسةٌ سادسُهم كلبُهم".‏ ‏ فأعطاني خامسة.‏ ‏ فقلت: "خَلَق السموات والأرض في ستة أيام".‏ ‏ فأعطاني سادسة.‏ ‏ فقلت: "سبع سمواتٍ طِباقاً".‏ ‏ فأعطاني سابعة.‏ ‏ فقلت: "ثمانيةَ أزواجٍ من الضَّأن اثنين ومن المعز اثنين".‏ ‏ فأعطاني ثامنة.‏ ‏ فقلت: "تسعةُ رَهْط يُفسِدون في الأرض".‏ ‏ فأعطاني تاسعة.‏ ‏ فقلت: "تلك عَشَرةٌ كاملة".‏ ‏ فأعطاني عاشرة.‏ ‏ فقلت: "يا أبَت إني رأيت أحَدَ عشر كوكباً".‏ ‏ فأعطاني الحادي عشر.‏ ‏ فقلت: "إن عِدَّةَ الشهور عند الله اثنا عَشَر شهراً في كتاب الله".‏ ‏ فأعطاني الثاني عشر.‏ ‏ فقلت: "إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبون مائتين".‏ ‏ فقذف بالطبق إليّ وقال: كُل يا ابنَ البغيضة!‏ ‏ فقلت: والله لئن لم تُعْطيِنِه لقُلتُ: "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"! ‏


وأخيـــــــــرا


أثـــر الهدية.... في النفوس


قال ابن عدي : ما استرضى الغضبان ، ولا استعطف السلطان ، ولا سلبت الشحناء
ولا دفعة المغارم ولا توقى المحذور ولا أستعمل المهجور ……بمثل الهدية والبر ……




والى لقــــــــــاء قريـــــب


استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 05-12-2001, 06:52 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي

الاخت المباركة جمـــــــــــانة

لازالت قطوفك الندية تحاكينا ونحاكيها فتفاعلنا فغدت توأمة روحي

فأنعم بها من قطوف مباركة وسلم الله يدا غرست بذرتها ...


فبســـم نبدأ

الـمــلـك الحــائر


كان أحـد المـلـوك القـدماء سـميـنا كثـير الشـحم واللحـم يـعـاني الأمرين من زيادة وزنه فجـمع الحـكمـاء لكي يجـدوا له حـلا لمـشـكلته ويخـفـفـوا عنه قلـيلا من شحمه ولحمه . لكن لم يستـطيـعوا أن يعـملوا للمـلك شيء.ـ
فجـاء رجـل عاقل لبـيـب متـطبـب .ـ
فـقـال له المـلـك عالجـني ولك الغـنى .ـ
قال : أصـلح الله المـلك أنا طبـيـب منـجم دعني حتى أنظـر الليـلة في طالعـك لأرى أي دواء يوافـقه .ـ
فلمـا أصـبـح قال : أيهـا المـلك الأمــان .ـ
فلـما أمنـه قال : رأيت طالعـك يـدل على أنه لم يـبق من عمـرك غـير شـهر واحـد فإن إخـترت عالجـتك وإن أردت التأكد من صدق كلامي فاحبـسـنـي عنـدك ، فإن كان لقولي حقـيـقة فـخل عني ، وإلا فاقـتص مني .ـ
فـحبـسه ... ثم أحتـجب الملك عن الناس وخـلا وحـده مغـتمـا ... فكلما انسلخ يوم إزداد همـا وغمـا حتى هزل وخف لحـمه ومضى لذلك ثمأن وعشرون يوما وأخرجه .. فقـال ماترى ؟
فقال المـتطـبـب : أعـز الله المـلـك أنا أهون على الله من أن أعلم الغـيب ، والله إني لا أعلم عمـري فكـيف أعلم عمـرك !! ولكن لم يكن عنـدي دواء إلا الغـم فلم أقدر أجلب إليك الغـم إلا بهـذه الحـيـلة فإن الغـم يذيب الشـحم .ـ
فأجازه الملك على ذلك وأحسـن إليه غاية الإحسان وذاق الملك حلاوة الفـرح بعـد مـرارة الغـم .ـ



مــن طرائـــف أبــو دولامـــة


دخل أبو دلامة علىالمهدي وعنده اسماعيل بن علي و عيسى بن موسى والعباس

بن محمد وجماعة من بني هاشم.ـفقال له المهـدي والله لئن لم تهـج واحـدا ممن في

هذا البـيت لأقطـعن لسـانك فنظر إلى القوم وتحير في أمره ، وجعل ينظر إلى كل واحد

فيغـمزه بأن عليه رضاه ..

قال أبو دلامة ، فازددت حـيرة ـ فما رأيت أسلم لي من أن أهجـو نفسـي..

ألا أبلغ لــديــك أبو دلامــة

فلسـت من الكـرام ولاكرامة

جمعت دمامة وجمعت لؤما

كـذاك اللـؤم تـتـبـعـه الدمامه

إذا لبس العمامة قلت قـردا

وخـنـزيراَ إذا نزع العمــامة



صفـــات مذمومـــة عند العـــرب



- الوطباء / ضخمة الثدين
2- الحداء / صغيرة الثدين
3- القفرة / قليلة اللحم
4- العفلق / كريهة الخلوة
5- الكرواء / دقيقة الساقين
6- المصواء / على فخذيها لحم
7- المثناء / لا تمسك بولها (( اعزكم الله ))
8- الصهلق / شديدة الصوت
9- القرشع /قليلة الحياء وقيل هي البلهاء
10- المجعة / تتكلم بالفحشاء
11- المهذاق / شديدة الضحك
12- الفاركة / المبغضة لزوجها
13- العفير / لا تهدي لاحد شيئا
14- الدفنس والورهاء / الحمقاء والخرقاء
كما جاء في اوصاف سائر النساء
1- المردودة / المطلقة
2- الفاقد / اللتي مات زوجها
3- الثكول / = = ولدها
4- الحاد / تركت الزينة لموت زوجها



رد مُفحِــــم




عير اعرابي ابنه بأن أمه أمة .. فقال له ابنه:

هي والله خير منك.. لأنها احسنت الاختيار فولدتني من حر.. اما انت فقد اسألت الاختيار فولدتني من أمة
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 06-12-2001, 04:55 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي

الاخت المتألقة

جُمــــــــــــــــانة

هاهي قطوفك اليوم فرحة مسرورة بعودتك وقد تفتحت واحمرت وجناتها

متلهفة لتلك الانامل التي روتها بشريان حب لاينضب .. فما أجمل لقاء الأحباب


فبســــــــــــم الله نبـــدأ



ومن يتقِ الله يجعل له مخرجـــــا

يحكى أن رجلاً تزوج امرأة آية في الجمال .. فأحبها
وأحبته وكانت نعم الزوج لنعم الرجل .. ومع مرور الأيام
اضطر الزوج للسفر طلبا للرزق .. ولكن .. قبل أن يسافر
أراد أن يضع امرأته في أيدٍ أمينة لأنه خاف من جلوسها
وحدها في البيت فهي امرأة لا حول لها ولا قوة فلم يجد
غير أخ له من أمه وأبيه .. فذهب إليه وأوصاه على زوجته
وسافر ولم ينتبه لحديث الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة
والتسليم : الحمو الموت !!

ومرت الأيام .. وخان هذا الأخ أخيه فراود الزوجة عن
نفسها إلا أن الزوجة أبت أن تهتك عرضها وتخون زوجها ..
فهددها أخو الزوج بالفضيحة إن لم تطيعه .. فقالت له افعل
ما شئت فإن معي ربي وعندما عاد الرجل من سفره قال له
أخوه على الفور أن امرأتك راودتني عن نفسي وأرادت خيانتك
إلا أنني لم أجبها !!

طلق الزوج زوجته من غير أن يتريث ولم يستمع للمرأة وإنما
صدق أخاه !

انطلقت المرأة .. لا ملجأ لها ولا مأوى .. وفي طريقها
مرت على بيت رجل عابد زاهد .. فطرقت عليه الباب .. وحكت
له الحكاية .. فصدقها وطلب منها أن تعمل عنده على رعاية
ابنه الصغير مقابل أجر .. فوافقت ..

في يوم من الأيام خرج هذا العابد من المنزل .. فأتى
الخادم وراود المرأة عن نفسها .. إلا أنها أبت أن تعصي
الله خالقها !!

وقد نبهنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إلى أنه ما
خلى رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما !

فهددها الخادم بأنه سينال منها إذا لم تجبه .. إلا أنها
ظلت على صمودها فقام الخادم بقتل الطفل !

عندما رجع العابد للمنزل قال له الخادم بأن المرأة قتلت
ابنه .. فغضب العابد غضباً شديداً .. إلا أنه احتسب
الأجر عند الله سبحانه وتعالى .. وعفى عنها .. وأعطاها
دينارين كأجر لها على خدمتها له في هذه المدة وأمرها بأن
تخرج من المنزل

قال تعالى : (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله
يحب المحسنين)

خرجت المرأة من بيت العابد وتوجهت للمدينة فرأت عددا من
الرجال يضربون رجلا بينهم .. فاقتربت منهم وسألت أحدهم
.. لمَ تضربونه ؟؟ فأجابها بأن هذا الرجل عليه دين فإما
أن يؤديه وإما أن يكون عبداً عندهم .. فسألته : وكم دينه
؟؟

قال لها : إن عليه دينارين .. فقالت : إذن أنا سأسدد
دينه عنه ..

دفعت الدينارين وأعتقت هذا الرجل فسألها الرجل الذي
أعتقته : من أنت ؟

فروت له حكايتها فطلب منها أن يرافقها ويعملا معا
ويقتسما الربح بينهما فوافقت ..

قال لها إذن فلنركب البحر ونترك هذه القرية السيئة
فوافقت ..

عندما وصلا للسفينة أمرها بأن تركب أولا .. ثم ذهب لربان
السفينة وقال لها أن هذه جاريته وهو يريد أن يبيعها
فاشتراها الربان وقبض الرجل الثمن وهرب ..

تحركت السفينة .. فبحثت المرأة عن الرجل فلم تجده ورأت
البحارة يتحلقون حولها ويراودونها عن نفسها فتعجبت من
هذا الفعل .. فأخبرها الربان بأنه قد اشتراها من سيدها
ويجب أن تطيع أوامره الآن فأبت أن تعصي ربها وتهتك عرضها
وهم على هذا الحال إذ هبت عليهم عاصفة قوية أغرقت
السفينة فلم ينجو من السفينة إلا هذه المرأة الصابرة
وغرق كل البحارة ..

وكان حاكم المدينة في نزهة على شاطئ البحر في ذلك اليوم
ورأى هبوب العاصفة مع أن الوقت ليس وقت عواصف .. ثم رأى
المرأة طافية على لوح من بقايا السفينة فأمر الحرس
بإحضارها ..

وفي القصر .. أمر الطبيب بالاعتناء بها .. وعندما أفاقت
.. سألها عن حكايتها .. فأخبرته بالحكاية كاملة .. منذ
خيانة أخو زوجها إلى خيانة الرجل الذي أعتقته فأعجب بها
الحاكم وبصبرها وتزوجها .. وكان يستشيرها في كل أمره
فلقد كانت راجحة العقل سديدة الرأي وذاع صيتها في البلاد
..

ومرت الأيام .. وتوفي الحاكم الطيب .. واجتمع أعيان
البلد لتعيين حاكم بدلاً عن الميت .. فاستقر رأيهم على
هذه الزوجة الفطنة العاقلة فنصبوها حاكمة عليهم فأمرت
بوضع كرسي لها في الساحة العامة في البلد .. وأمرت بجمع
كل رجال المدينة وعرضهم عليها ..

بدأ الرجال يمرون من أمامها فرأت زوجها .. فطلبت منه أن
يتنحى جانباً

ثم رأت أخو زوجها .. فطلبت منه أن يقف بجانب أخيه ..

ثم رأت العابد .. فطلبت منه الوقوف بجانبهم ..

ثم رأت الخادم .. فطلبت منه الوقوف معهم ..

ثم رأت الرجل الخبيث الذي أعتقته .. فطلبت منه الوقوف
معهم ..

ثم قالت لزوجها .. لقد خدعك أخوك .. فأنت بريء .. أما هو
فسيجلد لأنه قذفني بالباطل !

ثم قالت للعابد .. لقد خدعك خادمك .. فأنت بريء .. أما
هو فسيقتل لأنه قتل ابنك !

ثم قالت للرجل الخبيث .. أما أنت .. فستحبس نتيجة خيانتك
وبيعك لامرأة أنقذتك !




للمهـــــمومـــين


إذا ما تكاثرت عليك همومك وازدادت معاناتك يوما بعد يوم مما جنته يداك وظننت انك هالك، تذكر ان كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون...0...ربما سرت 1ات يوم تبحث عن الحق لكنك وقعت في الشبهات وربما اردت الإصلاح لكنك افسدت نفسك،وربما احببت ان تجاهد لكن كل سهامك عادت الي قلبك، لكنك مسلم ولا يجب أن يعرف الياس الي روحك سبيلا، ارفع راسك وقل : استغفر الله ثم امض في طريقك ولا تبال.



خيــر مايرزق العبـــد


قال ملك لأحد وزرائه يمتحنه : ما خير ما يرزقه العبد ؟
قال : عقل يعيش به .
قال الملك : فان عدمه ؟
قال : فأدب يتحلي به .
قال الملك : فأن عدمه ؟
قال : فمال يستره .
قال الملك : فان عدمه ؟
قال : فصاعقة تحرقه فتريح منه العباد والبلاد .


الحياء .. جمال وكمال


الحياء حلة جمال ، وحلية كمال ، يحترم في عيون الناس صاحبه ، ويزداد قدره ويعظم جانبه وإذا رأى ما يكره غض بصره عنه ، وكلما رأى خيرا قبله ، وتلقاه ، أو أبصر شرا تحاماه ، يتمنع عن البغي والعدوان ، ويحذر الفسوق والعصيان ، يخاطب الناس كأنه منهم خجل ، ويتجنب محارم الله عز وجل فمن لبس ثوب الحياء استوجب من الخلق الثناء ، ومالت اليه القلوب ، ونال كل أمر محبوب ، ومن قل حياؤه قل أحبابه.


من أبلغ ماقال الشعراء:


في وصف الحظ : ان حظي كدقيق فوق شوك نثروه
ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

في الذم : قوم اذا استنبح الاضياف كلبهم
قالوالامهم بولي على النار
فتمنع البول بخلا لا تجود به
ولاتبول لهم الابمقدار

وفي المبالغة : كفى بجسمي نحولاأنني رجل
لولامخاطبتي اياك لم ترني


والى لقـــــــــــاء قريب
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 07-12-2001, 06:00 PM
جمانه وبس جمانه وبس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 2,394
افتراضي



هلا

اقبلت لكم والقصايد ضاحكة حجاجها
فيها من انفاس عطركم ومن لونكم



[marquee]الأخوة والأخوات.... الأخ الفاضل .. أبو مأمون .. رعاكم الله [/marquee]



جزاكم الله خير الجزاء على متابعتكم قطوفي التي أصبحت قطوفكم
فقد رعيتموها جلّ رعاية .. ورويتم عروقها وأصولها
إلى أن عانقت عنان السماء.......... فالشكر لله ثم لكم

ولكم الأجر والمثوبه



والآن لنتابع بعضا من القطوف




في حيص بيص

كثيرا ما نسمع بعض الأقوال الشائعه التي لم تذهب بين الناس مثلا وحسب بل التصقت أيضا بقائلها،
فاكتسبت صيته منها حتى أصبح يعرف اسمه بها ، القول الذائع في ( حيص بيص ) ويقصد بالمثل
وصف أية حالة متأزمة أو مضطربة ويرجع المثل إلى الشاعر أبو الفوارس سعد زين بن محمد البغدادي
والمعروف أيضا بابن الصيفي
وكان هذا الشاعر قد خرج من بيته فصادف جمهرة من الناس في جلبة واضطراب ..وهيجان ..
فقال متسائلا : ( ماللناس ) في حيص بيص ؟
كأن وصفا لا نتوقع سواه ..
شاعر عارف التصقت الكلمات به
فنسي الناس البغدادي وابن الصيفي وأبا الفوارس
وراحوا يسمونه بكل ايجاز باسم ( حيص بيص )
يقصد لغويا بكلمة (حيص ) : المغالبه والمراوغة والفرار ،
وبكلمة ( بيص ) : الشدة والضيق .
ويلفظ المثل بعدة صيغ ، إما بكسر الحاء والباء وكسر الصاد أو فتحها ،
وأما بفتح الحاء والباء وكسر الصاد أو فتحها .
وحاص باص اختلاط لا محيص عنه..


ويعد حيص بيص من كبار الشعراء وله أبيات ذائعة الصيت ذهب بعضها مثلا..
كقول القائلين : ( كل إناء بمافيه ينضح )

وهذا من أبيات بليغة في الفخر ..
وتقول :
ملكنا فكان العفو منا سجيّة
....................... فلما ملكتم سال بالمدع أبطح
وحللتموا قتل الأساري وطالما
........................ عدونا على الأسرى نمن ونصفح
فحسبكم هذا التفاوت بيننا
....................... وكل إنـاء بمـا فيـه ينضـح



خالص الأمنيه
بصوم مقبول ..
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 13-12-2001, 04:20 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي

الأحت الفاضلة

الجُمـــــــــــانـــــــة

حفظها الله

نعاود التنزه في تلك القطوف العطرية المباركة

بعد أن توقفنا أجباريا مع توقف المنتدى لبعض الوقت

ورغم فقدان الكثير من القطوف لكننا بحول الله سنعوضها


فبســــم الله نبـــــدأ



قصيــــدة للمتنبـــــي


واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبمُ


وَمَن بجسمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ


مالي أكّتمُ حُبّاً قَد بَرى جَسَدي


وَتَدَّعي حُبَّ سَيفِ الدَوَلةِ الأُمَمُ


إن كانَ يَجمَعُنا حُبٌّ لِغُرَّتهِ


فَلَيتَ أّنا بقَدر الحُبّ نَقتَسِمُ


قَد زُرُتهُ وَسُيوفُ الهِندِ مُغمَدَتُ


وَقَد نَظَرتُ إَليهِ وَالسُيوفُ دمُ


فَكانَ أَحسَنَ خَلق اللهِ كُلّهم


وكَانَ أَحسَنَ مافي الأَحسَن الشِيَمُ


فَوتُ العَدُوّ الذيِ يَمَّمتَهُ ظَفَرٌ


في طَيّهِ أَسَفٌ في طَيّهِ نِعَمُ


قَد نابَ عَنكَ شَديدُ الخَوفِ واَصطَنَعَت


لكَ المَهابَةُ مالا تَصنَعُ البُهَمُ


أَلزَمتَ نَفسَكَ شَيئاً لَيسَ يَلزَمُها


أَن لا يُواريَهُم أَرضٌ وَلا عَلمُ


أَكُلّما رُمتَ جَيشاً فَانِثَنى هَرَباً


تَصَرَّفَت بكَ في آثارِه الهِمَمُ


عَلَيكَ هَزمُهُمُ في كُلّ مُعتَرَكٍ


وَما عَلَيكَ بهم عار إذا انهَزَموا


أَما تَرى ظَفَراً حُلواً سِوى ظَفَر


تَصافَحَت فيهِ بيضُ الهِندِ وَالِلمَمُ


يا أَعَدلَ الناس إَلا في مُعامَلَتيٍ


فيكَ الخِصامُ وَأَنتَ الخَصمُ وَالحَكَمُ


أُعيذُها نَظَراتٍ مِنكَ صادقَة


أَن تَحسَبَ الشَحمَ فيمَن شَحمُهُ وَرَمُ


وَما انِتفاعُ أَخي الدُنيا بناظِرهِ


إذا استَوَت عِندَهُ الأَنوارُ وَالظُلَمُ


أَنا اّلذيِ نَظَرَ الأَعمى إلى أَدَبي


وَأَسمَعَت كَلِماتي مَن بهِ صَمَمُ


أَنامُ مِلءَ جُفوني عَن شَواردها


وَيَسهَرُ الخَلقُ جَرّاها وَيَختَصِمُ


وَجاهِل مَدَّهُ في جَهِلهِ ضَحِكيِ


حَتى أَتَتهُ يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ


إذا نَظَرتَ نُيوبَ الَليثِ بارزةً


فَلا تَظُنَنَّ أَنَّ الَليثَ مُبتَسِمُ


وَمُهجَةٍ مُهجَتي مِن هَمّ صاحِبها


أَدرَكتُها بجَواد ظَهرُهُ حَرَمُ


رجلاهُ في الرَكض رجلٌ وَاليَدان يَدٌ


وَفِعلُهُ ما تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ


وَمُرهَفٍ سِرتُ بَينَ الجَحفَلَين بهِ


حَتّى ضَرَبتُ وَمَوجُ المَوتِ يَلتَطِمُ


فَالخَيلُ وَاللَيلُ والبَيداءُ تَعرفُني


وَالسَيفُ وَالرُمحُ والقِرطاسُ وَالقَلَمُ


صَحِبتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ مُنفَرداً


حَتّى تَعَجَّبَ مِنّي القُور واَلأَكَمُ


يا مَن يَعِزُّ عَلَينا أَن نُفارقَهُم


وجدانُنا كُلّ شَيء بَعدَكُم عَدَمُ


ما كانَ أَخلقَنَا مِنكُم بتَكرُمَةٍ


لَو أَنّ أَمرَكُمُ مِن أَمرنا أَمَمُ


إن كانَ سَرّكُمُ ما قالَ حاسِدُنا


فَما لِجُرح إذا أَرضاكُمُ أَلمُ


وَبَينَنا لَو رَعَيتُم ذاكَ مَعرفَةٌ


إنَّ المَعارفَ في أَهل النُهى ذَممُ


كَم تَطُلبونَ لَنا عَيباً فَيُعجزُكُم


ويَكرَهُ اللَهُ ما تَأتونَ وَالكَرَمُ


ما أَبعَدَ العَيبَ وَالنُقصانَ عَن شَرَفي


أَنا الثُرّيا وذَان الشَيبُ واَلهَرَمُ


لَيتَ الغَمامَ الّذي عِندي صَواعِقُهُ


يزيلُهُنَّ إلى مَن عِندَهُ الدِيَمُ


أَرى النَوى تَقتَضيني كُلَّ مَرحَلَةٍ


لا تَستَقِلَّ بها الوَخّادَةُ الرُسُمُ


لَئِن تَرَكنَ ضُمَيراَُ عَن مَيامِنِنا


لَيحدُثَنَّ لِمَن وَدّعتُهُم نَدَمُ


إذا تَرَحَّلتَ عَن قَوم وَقَد قَدَروا


أَن لا تُفارقَهُم فَالراحِلونَ هُمُ


شَرُّ البلاد مَكانٌ لا صَديقَ بهِ


وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ


وَشَرُّ ما قَنَصَتهُ راحَتي قَنصٌ


شُهبُ البُزاة سَواءٌ فيهِ والرَخَمُ


بأَيّ لَفظٍ تَقولُ الشِعرَ زعنِفَةٌ


تَجوزُ عِندَكَ لا عُربٌ وَلا عَجَمُ


هَذا عِتابُكَ إّلا أّنهُ مِقَةٌ


قَد ضُمّنَ الدُرُ إّلا أّنهُ كَلِمُ




القلــــــب والفــــوأد




قال تعالى : ( إلا من أتى الله بقلب سليم )

القلب والفؤاد

ورد ذكرهما في القران , في أكثر من 148تقريباً..

قال الرسول (صلى الله عليه وسلم ): { ألا وإن في الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب }



مــــــن وحـــــي رمضـــــــــــــــان

هل الصيام يسوق في خطواته.... نورا يصفي الليل من ظلماته
واشتد في الأيام منطلق الخطى....ليريح دنيانا على نفحاتــــــه
فلعله يدري بأن نفوســــــــــنا..... ظمأى تبل الشوق عتباتــــــه
فلكم طوانا الليل في أعماقــــه .... وأطال في أيامنا وقفاتـــــــــه



بيــن أعمــــى وبصيــــر


قال ابن عباس رضي الله عنه
إن يـــأخـــذ الله من عينـــي نـــورهـمــا فــــفـــي لسانــــي وسمعـــي منهما نور
قلــــبــي ذكــــي وعقلــــي غير ذي دخل وفــــي فمــــي صــارم كالســـيف مأثور
بين أعمى وبصير
كان الشاعر يسير في النهار المبصر ، شارد الفكر ، فصدم إنسانا كفيف البصر .
فقال له الرجل ـ وهو يضحك ـ هل أنت أعمى ؟
فأطربته هذه اللفتة الظريفة ، فأقبل عليه مصافحا معتذرا ، ثم قال :
صدقــت أنا الأعمى وإن كان لــــي نـظر
يكــــاد يــــرى المخبوء في باطن الحجر
وأنت بصـــــير تلحــــظ الشيء واضـحا
بعين قطـــــامــي وإن خانــــــك البصــر
وليس العمــــى أن تفـــقــد العين نورها
ولكـــنــه نـــــور العقــــــــول إذا استتر
وكائن نرى أعمـــــى من الناس بينــــنا
ومقلتــــه لا تشتكــــي الطــــول والقصر
فيــــأيـــها المحــجوب عن رؤية الورى
وعن رؤية الدنيـــــا، حجبت عن الضرر
عزاءك أن الله أعـــطـــاك فــــطنــــــــة
وأعطــــاك فكــــــرا لم يشب صفوه كدر
وأعـــــطـــاك نورا فـــــي فـــؤادك نبعه
يريـــــك وراء الغيـــــب ما سطره القدر
وغـــطـــــى على عينيك أن تبصر الذي
بــه قذيـــت عينــــاي من هذه الصـــور
فرؤية بعــــض الـــــناس شر من العمى
كــــأن الذي يلقــــاه يوخـــــز بالأبـــــر
فـــــرب ضــــرير قـــاد جـــيلا إلى العلا
وقـــــائـــــده في السير عود من الشجر
وكــــم من كفــــيــــف في الزمان مُشَهّرٍ
ليــــــاليـــه أوضـــــــاح وأيامـــه غرر
إذا حـــل نـــور الله فـــــي قـلــــب عبده
فــمــــا فاتــــه من نــــور عينيه محتقر
لــقـــد طبـــق الــــدنيا "المعري"شهرة
وســـارت مسيــرالشمس ذكراه والقمــر
وعمر فيــــها مــــبصـــرون كـأنــهـــــم
هــونا علـــى التـــاريخ ليسوا من البشر
فلا تــحــســب العيـــن الــــبصيرة مغنما
لمن لـــيس ذا قلـــب وإن زانهـا الحور
أخــــي يا بصيـــــر القـــلب خـــير تحية
وغفرا لأعمــــى القلب أذنـــــب واعتذر

وقال زين الدين أحمد
إن يُذهب الله من عيـــــني نورهمــــــــا
فــــإن قلــــبي بصيـــر مـــا بــه ضــرر
أرى بقلــــبـــي دنـــــياي آخــــــرتــــي
والقــــلب يـــــدرك ما لا يدرك البـصــر



مـــن فِــراســــة العــــــــــرب


قال عبد الملك بن مروان لابن رأس جالوت: ‏ ‏ ما عندكم من الفراسة في الصبيان؟ ‏ ‏ قال: نراقبهم، فإن سمعنا منهم من يقول أثناء لعبهم: من يكون معي؟ رأيناه ذا همّة، وإن سمعناه يقول: مع من أكون؟ عرفناه مفتقرا إلى الهمة. ‏




أنـــــواع الحِــــلــــم


حِلم غريزي :وهو هبة من الله تعالى إلى العبد يعفو عن من ظلمه و يصل من قطعه ويعطي من حرمه ..

حِلم تحالم : يكظم غيظه رجاء الثواب وفي القلب كراهية ..

حِلم الكبر : لا يرى المسيء أهلاً لأن يجازيه ..

حِلم مذموم : رياء وسمعة وهو حاقد ساكت يرا ئـي منه جلساءه..

حِلم :مهانة و ذلـة ..



آخــــــر المَــطـــــــــــــــــــاف





[marquee]عجبا أيسكت ذو الفضيلة والهدى ………. وأخو المفاسد بالخنا يتشدق [/marquee]



والــــى اللقـــــاء غدا - أن شا ء الله -
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 14-12-2001, 06:43 AM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي

الأخــت الفاضلة

الجُمـــــــــــــــــــانـــــــــــــــة

مرحبــــا بك في صبيحة التاسع والعشرون من شهر رمضان المبارك

ومازلت قطوفك باسقة وقد أشتد عودها ، فالله يحفظها كم اسعدت قلوبنا


وبســــــــــم الله نبـــــــــــدأ بعضا منها



مـــــــــــــن نـــــــــــوادر العــــــــــــــرب

كان سديد الملك أبي الحسن على بن منقذ صاحب قلعة شيراز مقصوداً من البلاد ممدوحاً ، وكان موصوفاً بقوة الفطنة ، ويحكى عنه في ذلك :
أنه كان يتردد على حلب قبل تملكه قلعة شيراز ، وصاحب حلب يومئذ تاج الملوك محمود بن صالح بن مرداس ، فجرى أمر خاف سديد الملك منه على نفسه

فخرج من حلب إلى طرابلس ، وصاحبها يومئذ جلال الملك بن عمار ، فأقام عنده

فتقدم محمود صاحب حلب إلى كاتبه أبي نصر محمد الحلبي أن يكتب إلى سديد الملك كتاباً يتشوَّقه فيه ويستعطفه ، ويستدعيه إلى حلب .
ففهم الكاتب أنه يقصد له شراً إذا جاء به إليه ، وكان الكاتب صديقاً إلى سديد الملك ، فكتب الكاتب كما أمره مخدومه ، إلى أن بلغ آخره ، وهو ( إنّ شَّاء الله ) فشدّد النون وفتحها .

فلما وصل الكتاب إلى سديد الملك عرضه على أصحابه ومن بمجلسه من خواصه ، فاستحسن الجميع عبارة الكاتب وأستعظموا ما فيه من رغبة محمود فيه ، وإيثاره لقربه

فقال سديد الملك : إني أرى ما لا ترون في الكتاب ، ثم أجاب عن الكتاب بما أقتضاه الحال ، وكتب في جملة فصول الكتاب : ( إِنَِا الخادم المقِر بالإنعام ) ، وكسر الهمزة من (أنا) وشدّد النون .

فلما وصل الكتاب إلى محمود ووقف عليه ، سُـرَ بما فيه وقال لأصدقائه : قد علمت أن الذي كتبه لا يخفى علىَّ مثله ، وقد أجاب بما طيَّب قلبي عليه .
وكان الكاتب قد قصد قوله تعالى : ( إنَّ الملأَ يأتمرون بك ليقتلوك ) ..
فأجاب سديد الملك بقوله : ( إِ نَّا لن ندخلها أبداً ما داموا فيها ) ..

وكانت هذه النادرة معدودة من شدة تيقظه وفهمه ..



مــــــــــــــن طــــــــــرائـــــــــــف العــــــــــــرب

سأ ل المغيرة بن شعبة و وهو والى الكوفة , أعرابيا رآه فى الطريق , فقال له : ماذا تعرف عن النساء ؟ 00 قال النساء أربع : ربيع مربع, وجميع يجمع , وشيطان سمعمع , وغل لا يُخلع (أى قيدلايترك) 00 قال المغيرة : فسرها لى
قال : اما الربيع المربع , فهى اذا نظرت اليها سرتك , واذا اقسمت عليها برتك , واما التى هى جميع يجمع , فالمرأة تتزوجها ولا نسب لك , فتجمع نسبك الى نسبها 00 واما الشيطان السمعمع , فالنائحة فى وجهك اذا دخلت و والمو لولة فى إثرك اذا خرجت 00 واما الغل الذى لايخلع , فالزوجة الخرقاء الذميمة , التىقد نثرت لك بطنها (ولدت لك ) , ان طلقتها ضاع ولدك , وان امسكتها فعلى جدع أنفك 00 فقال له المغيرة : بل أنفك انت


مـــــــــــــن علــــــــــــوم القــــــــــــرآن


معلومات قرآنية لمن أراد أن يستفيد .

1-عدد سور القران الكريم 114 سورة.

2-عدد أجزاء القران الكريم 30 جزءاً.

3-عدد أحزاب القران الكريم 60 حزباً.

4-عدد آيات القران الكريم 6236 آية .

5-عدد كلمات القران الكريم 70237 وقيل 77436 كلمة .

6-عدد حروف القران الكريم 320671 حرفاً.

7- أعظم آيه في القران الكريم هي آية الكرسي.

8-أطول كلمة في القران الكريم هي (فسيكفيكهم) وأطول آيه في القران الكريم هي آية المداينة .

9-الأب المؤمن وابنه الكافر:نوح عليه السلام وابنه.

10-الابن المؤمن وأبوه الكافر: إبراهيم عليه السلام وأبوه.

11-الزوجة المؤمنة وزوجها الكافر: امرأة فرعون وزوجها فرعون.

12-الزوج المؤمن وزوجته الكافرة: لوط عليه السلام وزوجته.



الذُنُـــــــــــــــــــــــــــــــوب

قال الشاعر :

رأيت الذنوب تميت القلوب...... وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب ..... وخير لنفسك عصيانها

وهذا أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه يضع يده على الداء لهذا فيقول : (لو طهرت قلوبكم ما شبعتم من كلام الله عز وجل



المــــــــــــرء بأصغـــــــــــــريه



دخلت وفود المهنئين على عمر بن عبد العزيز لتهنئته بالولاية، فتقدم من بينهم غلام فتكلم ، فقال عمر: اجلس ليتكلم من هو أسن منك…
فقال الغلام: يا أمير المؤمنين إن المرء بأصغريه قلبه ولسانه فإذا منح الله العبد لساناً لافظاً وقلباً حافظاً فقد استحق الكلام ولو أن الأمر يا أمير المؤمنين بالسن لكان في الأمة من أحق منك بمجلسك ، فتعجب عمر من حسن جوابه وفصاحته، وشجاعته وأكرمه وسمع له..



مــــــن أوراقـــــي - همســة خاصــة جـــدا

ها أنا القي بنفسي بين أوراقي ..
ها أنا الملم لك بقايا مشاعري ..أنمقها .. أزينها لأضعها لك باقة ورد بين أسطري ..
ها أنا أقرر أن اكتب ..أن ألقي المأساة من على كاهلي لتكون لك كلمات حب صادق أجبرته الظروف أن يرتمي بين أحضان الصمت ..
ومن خلال أوراقي تنبعث لك أسمى وأرقى وأعظم مشاعر..
إليك همسات الليل في وحدتي..



وألـــــى لقـــــاء قريب
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 14-12-2001, 02:31 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي

الأخت الكريمة

الجُمــــــــــــــانـــــــــــــة

اسعد الله مساؤك

لازلنا في اليوم التاسع والعشرون من شهر رمضان

وأجد أنفاسي تتسارع وتتصارع مع هذه القطوف المباركة

فأريد أن ارتوي منها مااستطعتُ الى ذلك سبيلا


فبســـــــــــم الله نُعــــــــــرج الى بعض شذاها




خبــــــــــــر الحجـــــاج والحجـــــــــام


احتجم الحجـّاج ذات يوم، فلما ركـّب المحاجم على رقبته قال له: ‏ ‏ أُحبّ أيها الأمير أن تخبرني بخبرك مع ابن الأشعث وكيف عصا عليك فقال له: ‏ ‏ لهذا الحديث وقت آخر، وإذا فرغتَ من شأنك حدَّثتك. ‏ ‏ فأعاد الحجـّام مسألته وكرّرها، والحجـّاج يدفعه ويعده ويحلف له على الوفاء له. ‏ ‏ فلما فرغ ونزع المحاجم عنه وغسل الدم، أحضر الحجـّام وقال له. ‏ ‏ إنـّا وعدناك بأن نحدّثك حديث ابن الأشعث معنا، وحلفنا لك، ونحن محدِّثوك. ‏ ‏ ثم نادى: يا غلام، السِّياط! ‏ ‏ فأُتي بها. فأمر الحجاج بالحجام فجـُرِّد، وعـَلـَتـْه السياط، وأقبل الحجاج يقصّ عليه قصة ابن الأشعث بأطول حديث. فلما فرغ استوفى الحجامُ خمسمائة سوط، فكاد يتلف. ‏ ‏ ثم رفع الضرب وقال له: ‏ ‏ قد وفـَّينا لك بالوعد، وأيّ وقت أحببت أن تسأل خبرنا مع غير ابن الأشعث على هذا الشرط أجبناك! ‏ من كتاب "الوزراء" للهلال بن المحسن الصابئ. ‏







رُباعيـــــــــــــات - الجزء الثاني -



* أربع فيها كمال الرجل:
1-الديانة..
2-الأمانة..
3-الصيانة..
4-الرزانة..

* أربع تدل على الجهل:
1-صحبة الجهول..
2-كثرة الفضول..
3-إشاعة السر..
4-إثارة الشر..

* أربع تولد الصحبة:
1-حسن البشر..
2-بذل البر..
3-قصد الزمان..
4-ترك النفاق..

* إحذر الشيطان من أربع:
1-على عقيدتك أن يفسدها بالأراء.
2-وعلى عبادتك أن يفسدها بالأهواء.
3-وعلى عملك أن يفسده بالرياء.
4-وعلى خلقك أن يفسده بالخيلاء.

احتفظ بوقارك في أربعة مواطن:
1-في مذاكرتك مع منهو أعلم منك.
2-وتعليمك لمن هو أكبر منك.
3-ومخاصمتك مع من هو أقوى منك.
4-ومناقشتك مع من هو أسفه منك.

أربع لا بقاء لها:
1-مودة الأشرار..
2-البيت الذي ليس فيه تقدير..
3-المال الحرام..
4-الكسب الذي ليس معه تدبير..



دهــــــــــــــــــاء امـــــــــــرأة


جاءت امرأه الى مجلس لتجمع التجار الذين يأتون من كل مكان لوضع وتسويق بضائعهم وهي استراحة لهم .

فأشارت بيدها فقام أحدهم إليها ولما قرب منها
قال : خيرا ان شاء الله.
قالت : اريد خدمة والذي يخدمني سأعطيه عشرين دينار.
قال : ماهي نوع الخدمة؟
قالت : زوجي ذهب الى الجهاد منذ عشر سنوات ولم يرجع ولم يأتي خبر عنه.
قال : الله يرجعه بالسلامة ان شاء الله.
قالت : اريد احد يذهب الى القاضي ويقول انا زوجها ثم يطلقني فانني اريد ان اعيش مثل النساء الاخريات .
قال : سأذهب معك .
ولما ذهبوا الى القاضي ووقفوا أمامه .
قالت المرأة : ياحضرة القاضي هذا زوجي الغائب عني منذ عشر سنوات والان يريد ان يطلقني.
فقال القاضي : هل أنت زوجها ؟
قال الرجل: نعم.
القاضي : أتريد أن تطلقها؟
الرجل : نعم.
القاضي للمرأة: وهل انتي راضية بالطلاق؟
المرأة : نعم ياحضرة القاضي.
القاضي للرجل : اذن طلقها .
الرجل : هي طالق .
المرأة : ياحضرة القاضي رجل غاب عني عشر سنوات ولم ينفق علي ولم يهتم بي ؛ اريد نفقة عشر سنوات ونفقة الطلاق.
القاضي للرجل : لماذا تركتها ولم تنفق عليها ؟
الرجل : يحدث نفسه لقد اوقعتني بمشكلة ؛ ثم قال للقاضي : كنت مشغولا ولا استطيع الوصول اليها.
القاضي : ادفع لها الفين دينار نفقة.
الرجل : يحدث نفسه لو انكرت لجلدوني وسجنوني ولكن امري لله ؛ سأدفع ياحضرة القاضي.
ثم انصرفوا وأخذت المرأة الالفين دينار وأعطته 20 دينار
الرجل اراد فعل يظنه خيرا ولكنه وقع في مشكلة لا يستطيع ان يبوح بشيء والا السياط نزلن بظهره وسمعته بين التجار ايضا تسقط.





أقبــــــــــــح الذُنُــــــــــــــــــــــوب


في الصحيحين من حديث ابن مسعود قال :

قلت: يا رسول الله أي الذنوب أعظم ؟؟

قال :أن تجعل الله نداً وهو خلقك قال:قلت :ثم أي؟

قال:أن تزيني بحليلة جارك.

فالمعاصي قبيحة وبعضها أقبح من بعض فان الزنا من اقبح الذنوب،

لانه يفسد الفراش ،ويضر الأنساب وهو بالجارة أقبح ،

هنا سؤال يطرح نفسه لماذا يكون الزنا بحليلة الجار من أقبح أنواع المعاصي ؟؟؟

يظهر لي والله أعلم بأن الجار يرى من جاره مالا يرى غيرة

ألم يأتمنك جارك على بيته و عرضه و أهله فهو إذا بحليلة الجار أقبح .



أوائـــــــــــــــــــــــل
أوائل:
أول من ضيف الضيف :إبراهيم عليه السلام .
أول من سن ركعتين عند القتل : خبيب بن عدي .
أول من ظاهر في الإسلام : اوس بن الصامت .
أول من دفن في البقيع :هو عثمان بن مظعون .
أول ما تفقدون من دينكم : هي الأمانة
أول من تنشق عنه الأرض :هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
أول ما خلق الله عز وجل : هو القلم .
أول جبل وضع في الأرض : هو جبل أبو قبيس .
أول ما يحاسب عليه العبد :هي الصلاة
أول ما انزل من القران : اقرا بسم ربك الذي خلق .
أول ولد آدم : هو قابيل .
أول آية نز لت في القتال :هي( اذن للذين يقاتلون بأنهم ضلموا)
أول من هاجر إلى الحبشة :هو حاطب بن عمرو .
أول شهيدة في السلام :هي سمية .



أخــــــــــــر المطـــــــــــــــــــاف




لبست ثوب الرجاء و الناس قد رقدوا...... وقمت أشكو إلي مولاي ما أجد
و قلت يا أملي في كل نائبــة....... و من عليه لكشف الضر أعتمد
أشكو إليك أمورا أنت تعلمــها........ مالي على حملها صبر و لا جلد
وقد مددت يدي بالذل مبتهـــلاً........ إليك يا خير من مدت أليه يد
فلا تردنها يا رب خائبــــةً....... ونهر جودك يروي كل من يرجوك


والـــــــــــى لقـــــــــــاء قريــــــــــــب
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 15-12-2001, 10:47 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,131
افتراضي

اختي الفاضلة

الجُمـــــانــــــــة

هاهي قطوفك ترمقنا مودعة يبلل جفونها دموع منهمرة

تشكو لوعة الفراق .. فلم يعد بها سوى قطفة واحدة

نستهل بها بعد السملة فنقول


من وحي رمضان:


هل الصيام يسوق في خطواته.... نورا يصفي الليل من ظلماته
واشتد في الأيام منطلق الخطى....ليريح دنيانا على نفحاتــــــه
فلعله يدري بأن نفوســــــــــنا..... ظمأى تبل الشوق عتباتــــــه
فلكم طوانا الليل في أعماقــــه .... وأطال في أيامنا وقفاتـــــــــه



أفضــل النســـــــاء

سُئل أَعرابيٌّ : عن أفضل النساء؟‍‍ وكان ذا تجربة وعلم بهن ..

فقال : أفضل النساء : أطولهن إذا قامت ، وأعظمهن إذا قعدت

وأصدقهن إذا قالت ، التي إذا غضبت حلمت ،وإذا ضحكت تبسمت

وإذا صنعت شيئاً جودت ،التي تطيع زوجها وتلزم بيتها ..

العزيزة في قومها ، ،،، الذليلة في نفسها ،،،، الودود الولود وكل أمرها محمود ....



فلســفــة نمــــــــلة



قيل : سأل سليمان الحكيم نملة : كم تأكلين في السنة ؟ فأجابت النملة : ثلاث حبات . فأخذها ، و وضعها في علبة ، و وضع معها ثلاث حبات . و مرت السنة ، و نظر سليمان عليها ، فوجدها قد أكلت حبةً و نصفاً ، فقال لها : كيف ذلك ؟! قالت : عندما كنت حرة طليقة كنتُ أعلم أن الله لن ينساني ، أما بعد أن وضعتني في العلبة فقد خشيت أن تنساني ، فوفرت من أكلي للعام القادم .


آخــــــــر رمــــــــــــق


إذا سقط الذباب على طعام

رفعت يدي ونفسي تشتهيه

وتجتنب الأسود ورود ماء

إذا كنّ الكلاب ولغنَ فيه

ويرتجع الكريم خميص بطن

ولا يرضى مساهمة السّفيه


وكل عام وأنتم بخير وعافية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:59 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com