عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-12-2009, 01:51 AM
الأستاذ المهاجر الأستاذ المهاجر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 228
افتراضي صناعة الطغاة




الأستاذ المهاجر / احمد علي عولقي / كندا / مونتريال
صناعة الطغاة
الأستاذ / المهاجر
صناعة الطغاة موروث تاريخي وعندما نستعرض التاريخ عبر عصوره القديمة والحديثة نجد الكثير من الحكام الطغاة الذين استعبدوا البلاد والعباد 0والأنظمة الدكتاتورية ترتكب من اجل الحفاظ على بقائها اشد الظلم والقهر والاستبداد0 والطاغية لا يرى لا نفسه ولا يسمع إلا صوته ولا يهتم إلا لمصالحه000 الطغاة وهم في أوج طغيانهم يمتلكهم الغرور والاستعلاء ولا يتعظون من دروس التاريخ ومن مصائر أمثالهم من سبقوهم من أصنام الطغاة والبغاة الذي افسدوا وعاثوا في الأرض فكانت نهايتهم أليمه ومريرة 0 لم تنفعهم قوتهم وسطوتهم وجبروتهم0فالطغاة عندما يتمردون ويتكبرون فإنما يهلكون أنفسهم بأنفسهم ومن سنة الله مع الطغاة فانه يمهلهم في غيهم وطغيانهم فيستدرجهم ليزدادوا إثما فيأخذهم اخذ عزيزا مقتدر أنها سنة الله في الطغاة ولكن لا يدرك هذا إلا من اعتبر واتعظ من دروس التاريخ ... ولعل ثمة إشارات يحدثنا بها التاريخ في صناعة الطغاة ففرعون في بداية أمره لم يكن بالشكل الذي انتهى إليه فكان من حوله من حاشيته والمتنفذين والمستنفعين يشجعونه على فرض سيطرته وهيمنته وإظهار سطوته وقوته قي جميع أنحاء البلاد فكان يقول لهم أنا رب كُمي أي ان سطوته تمتد على طول يده أي ما حوله0 ولكن المنافقين من حوله أشاروا عليه ببناء قوة كبيرة تحميه وترفع شانه وتظهر مجدة وعظمته واستمروا في عملية منهجية ينهالون عليه بالمديح حتى تجبَر وتكبَر وأصابه الغرور والاستعلاء فادعى الربوبية فقال ( أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى ) وهناك طاغية آخر وهو النمرود بن كنعان الذي ادعى انه يُحيي ويميت.. والطغاة عبر عجلة التاريخ تظهر لنا صور كثيرة ومختلفة في صناعة الطغاة 0 فالطغاة تتنوع وتتبدل حسب الظروف المحيطة بها وحسب تركيبة شعوبها0وقد يتمثل الطغيان في شخصية طاغية متهور غاشم أو في حزب وحيد يفرض نفسه على الشعب0ومع زخم التطور الذي يشهده العالم في حاضرنا في جميع المجالات تطورت أساليب الطغاة لمغالطة الشعوب فأصبحوا يسمحون بتشكيل أحزاب ديكورية لا يسمح لهم بأبسط حقوقهم في التعبير أو ألمطالبه أو المشاركة أو المساهمة في ما هو واجب عليهم وبرلمانات الأكثرية فيه توابع للأنظمة الدكتاتورية ومن مما لا شك فيه ان الطغاة في عصرنا الحاضر وتحديدا في عالمنا العربي ان الطغاة الدكتاتوريين مهزلة ان لم تكن مسخرة يخجل منهم طغاة العصور الغابرة..العجيب والغريب في أمر كثير من الطغاة الدكتاتوريين أنها تأتي بهم الصدف والمحن التي تمر بها الشعوب وتجعلهم في قمة السلطة والأعجب والأغرب من ذلك ان البعض منهم تختاره مراكز قوى كبيرة في ظروف معينه تمر بها أوطانهم كموت رئيس سابق فجأة بدون سابق إنذار أو انقلاب عسكري فيضعونه رئيس مؤقت حتى تصفي مراكز القوى حساباتها فيما بينها البين ومن ثم يقتلعون هذا الرئيس المؤقت ولكنهم يقعون في شر أعمالهم إذ وينقلب هذا المستضعف إلى وحش كاسر فيلتهمهم جميعا !!
السؤال المهم الذي هو لب الموضوع من يصنع الطغاة ؟ صار جدل كثير حول هذا السؤال من قائل يقول : ان الشعوب نفسها هي التي تصنع الطغاة هي التي تخرج تهلل وتطبَل وتقوم بالمظاهرات وتنادي بالشعارات لصالح الطغاة و من يقول ان القوة العسكرية هي التي تفرضهم على شعوبهم بعد ان يقوم الطاغية بتسريح العناصر العسكرية النزيهة ويضع عناصر انتهزيه مواليين له على رأس المؤسسات العسكرية وبالتالي هم يدافعون عن مصالحهم وبقائهم الذي ارتبط تلقائيا مصيره بمصيرهم0 وآخرون يقولون ان شريحة من المثقفين هم من يصنعون الطغاة لأنه يستحيل ان يحكم طاغية بدون ان يدعمه المثقفين كما يستحيل تكوين حكومة خاليه والمثقفين والمتعلمين والحديث عن هذه الشريحة طويل وعريض ولا يسمح لنا المجال بتقصيها ولكن مما لاشك فيه أن من نسميهم مثقفي السلطة ومحترفي الثقافة أو أدعياء الثقافة لهم دور فعال في صناعة الطغاة لأنهم يبررون أفعاله وأعماله الإجرامية ومن ثم يتمادى الطغاة في الطغيان ويقتلون شعوبهم بقلوب باردة وهناك من يقول ان الطاغية من صناعة المنتفعين والوصوليين والانتهازيين والمنافقين والحاشية ( البطانة ) المحيطة بالطاغية وآخرون يقولون ان الإعلام بكافة أجهزته هو الذي يصنع الطغاة من المديح المبتذل وإطلاق الأسماء الكثيرة والكبيرة على فخامته فهو الزعيم الملهم والمناضل والقائد والرائد والفذ وباني النهضة والمهيب وصاحب الانجازات ( الوهمية ) و...و.. والأسماء التي قد تزيد على الأسماء الحسنى- والحديث عنه عبر القنوات الرسمية المرئية والمقروءة والسمعية التي تمجده وتجعل منه أكثر الناس فطنه وأكثرهم ذكاء وأشجعهم وأقواهم عزيمة0 وأكثرهم حنكة وانه يتمتع بمواهب ربانية ومزايا فريدة لا تتوفر في غيرة وانه الأصلح والأنسب والقادر لقيادة الأمة !! فلماذا لا يكونون هؤلاء جميعا قد ساهموا في صناعة الطغاة ؟0
الظلم والاستبداد واحد والطغاة كثيرون 0كما ان الطغاة يعتبرون البلاد والعباد تركة ورثوها ومن حقهم ان يفعلوا ما يشاءون فنجد الكثير منهم يتصرفون بموارد البلاد كما يحلو لهم ولا يسمحون لأحد بحاسبتهم أو حتى السؤال أين تذهب ثروات البلاد ؟ والعجيب في أمر هؤلاء الطغاة أنهم يأمرون شعوبهم بعكس ما يفعلونه ويبيحون لأنفسهم ما يحرمونه على شعوبهم فنجدهم يأمرون بالتقشف وربط الأحزمة وان البلاد تمر بأزمة والعدو الخارجي يتربص بالوطن في حين نجدهم يسرفون ويبذَرون في صرف المليارات في غير حق مستحق وإنما لنزواتهم وشهواتهم وملذاتهم فهم وعائلاتهم وأقاربهم يعيشون في بذخ وترف بينما شعوبهم تزداد فقر على فقر ومرض على مرض ومرارة العيش تزداد يوما بعد يوم ولأسعار ترتفع بين كل حين وحين0 فقراء يموتون من الجوع وآخرون يموتون من الشبع ...الحديث عن الطغاة لا ينتهي فهم سبب كل المصائب وكل ما حل ويحل بالشعوب من قهر وذل وظلم واستبداد 0وقد عبر عن ذلك شاعرنا العربي الكبير احمد مطر في رائعته التالية:


أنـــــــــــا الــــســــبــــبْ .
فـــي كـــل مــــا جــــرى لــكــم
يــــــا أيـــهــــا الـــعــــربْ .
ســلــبــتُــكــم أنـــهــــارَكــــم
والـتــيــنَ والـزيــتــونَ والـعــنــبْ .
أنـــا الــــذي اغـتـصـبـتُ أرضَــكــم
وعِـرضَـكـم ، وكـــلَّ غــــالٍ عـنـدكــم
أنــــــا الـــــــذي طــردتُــكـــم
مـن هضْـبـة الـجـولان والجلـيـلِ والنـقـبْ .
والقـدسُ ، فـي ضياعهـا ، كنـتُ أنـا السـبـبْ .
نــعــم أنــــا .. أنــــا الـســبــبْ .
أنا الـذي لمَّـا أتيـتُ : المسجـدُ الأقصـى ذهـبْ .
أنـا الـذي أمـرتُ جيشـي ، فـي الحـروب كلهـا
بــالانــســحــاب فــانــســحـــبْ .
أنــــــا الـــــــذي هـزمــتُــكــم
أنــــــا الـــــــذي شــردتُــكـــم
وبعتكـم فـي السـوق مثـل عـيـدان القـصـبْ .
أنـــا الـــذي كـنــتُ أقـــول لــلــذي
يــفــتــح مــنــكـــم فـــمَــــهُ :
" شَــــــــــــــــــــــتْ ابْ "
***
نــعــم أنــــا .. أنــــا الـســبــبْ .
فـي كـل مـا جـرى لكـم يـا أيـهـا الـعـربْ .
وكـلُّ مـن قـال لكـم ، غيـر الــذي أقـولـهُ ،
فـــــقــــــد كَــــــــــــذَبْ .
فــمـــن لأرضـــكـــم ســـلـــبْ .؟!
ومــــــن لـمـالــكــم نَـــهـــبْ .؟!
ومـن سـوايَ مثلمـا اغتصبتكـم قـد اغتَصـبْ .؟!
أقـــولـــهــــا صـــريـــحــــةً ،
بكـل مــا أوتـيـتُ مــن وقـاحـةٍ وجــرأةٍ ،
وقــلـــةٍ فـــــي الـــــذوق والأدبْ .
أنـا الـذي أخـذتُ منكـم كـل مـا هــبَّ ودبْ .
ولا أخــاف أحــداً ، ألـسـتُ رغــم أنـفـكـم
أنـــــا الــزعــيــمُ الـمـنـتـخَــبْ .!؟
لــــم ينتـخـبـنـي أحـــــدٌ لـكـنـنــي
إذا طـــلـــبــــتُ مـــنــــكــــم
فــــــي ذات يــــــوم ، طــلــبـــاً
هــــــل يـسـتـطــيــعٌ واحـــــــدٌ
أن يــــرفــــض الـــطـــلـــبْ .؟!
أشـــنـــقــــهُ ، أقـــتــــلــــهُ ،
أجعلـهُ يغـوص فـي دمـائـه حـتـى الـرُّكـبْ .
فلتقبلوني ، هكذا كما أنا ، أو فاشربوا " بحر العربْ " .
مـــا دام لــــم يعـجـبْـكـم الـعـجــبْ .
مـنــي ، ولا الـصـيـامُ فـــي رجــــبْ .
ولتـغـضـبـوا ، إذا استـطـعـتـم ، بـعـدمــا
قتلـتُ فـي نفوسكـم روحَ التـحـدي والغـضـبْ .
وبعدما شجَّعتكم على الفسـوق والمجـون والطـربْ .
وبعدما أقنعتكم أن المظاهـراتِ فوضـى ، ليـس إلا ،
وشَــــــــــــغَــــــــــــبْ .
وبعدمـا علَّمتـكـم أن السـكـوتَ مــن ذهــبْ .
وبعدمـا حوَّلتُكـم إلـى جليـدٍ وحديـدٍ وخـشـبْ .
وبـــعـــدمــــا أرهــقـــتُـــكـــم
وبـــعـــدمــــا أتــعــبــتُــكـــم
حـتـى قـضـى عليـكـمُ الإرهــاقُ والتـعـبْ .
***
يـا مـن غدوتـم فـي يـديَّ كالدُّمـى وكاللـعـبْ .
نــعــم أنــــا .. أنــــا الـســبــبْ .
فـــي كـــل مــــا جــــرى لــكــم
فلتشتمـونـي فــي الفضائـيـاتِ ، إن أردتــم ،
والـــــــخــــــــطــــــــبْ .
وادعــوا عـلـيَّ فـــي صـلاتـكـم وردِّدوا :
" تبـت يـداهُ مثلمـا تبـت يــدا أبــي لـهـبْ ".
قولـوا بأنـي خائـنٌ لكـم ، وكلـبٌ وابـن كلـبْ .
مــــــاذا يـضـيــرنــي أنــــــا ؟!
مـــا دام كـــل واحـــدٍ فـــي بـيـتـهِ ،
يــريـــد أن يـسـقـطـنـي بـصــوتــهِ ،
وبـالـضــجــيــج والــصَـــخـــبْ .؟!
أنـا هنـا ، مـا زلـتُ أحـمـل الألـقـاب كلـهـا
وأحـــــمـــــلُ الـــــرتـــــبْ .
أُطِـلُّ ، كالثعبـان ، مـن جحـري عليـكـم فــإذا
مـا غـاب رأسـي لحـظـةً ، ظــلَّ الـذَنَـبْ .!
فلتشعلـوا النيـران حولـي واملأوهـا بالحـطـبْ .
إذا أردتــم أن أولِّــيَ الـفــرارَ والـهــربْ .
وحـيـنـهــا سـتـعـرفــون ، ربــمـــا ،
مَـن الـذي فـي كــل مــا جــرى لـكـم ـ
كــــــــــان الـــســــبــــبْ .!؟
***
سلاطين بلادي
يتسلون بتضييع الملايين
وتجويع المساكين
وتقطيع الأيادي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-12-2009, 07:17 AM
الطائر الجنوبي الطائر الجنوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 776
افتراضي

بارك الله فيك اخي الفاضل
أهلآ وسهلآ بك الى منتدى البوابة
منتدى العرب كل العرب
نأمل تواصلك معنا
لنا عودة إن سمح الوقت

دم بود

التعديل الأخير تم بواسطة الطائر الجنوبي ; 13-12-2009 الساعة 07:23 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-12-2009, 01:33 PM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 369
افتراضي

السيد عبدالله

صناعة الطغاة تسبقها صناعة شعوب خانعة مستكينة ترضى بالذل كوساما رفيعا وتلعق بالمهانة فتات الخوان

والموائد وه>ا يقودني لمقولة لمحمد الماغوط " من كثرة ما ركعت للطغاة لم أعرف كيف أركع لله "


حتما الأيام والسنسن والأجيال حبلى بالطغاة وجلاويذهم .


تحيتي اليك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-04-2011, 02:51 AM
الأستاذ المهاجر الأستاذ المهاجر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 228
افتراضي

حرمة الكعبة عند الله عظيمة
وقتل النفس عند الله أعظم

جرائم أفعالكم ترفضها الأديان
جرائم أعمالكم ينكرها الإنسان

جرائمكم يخجل من فعلها الحيوان
جرائمكم تأباها الضمائر والأخلاق

يا من عصيتم الرحمن
وسرتم على خطى الشيطان
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-04-2011, 03:04 PM
زيد عبدالباقي زيد عبدالباقي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 515
افتراضي

أشكرك علي الطرح الجيد
كل الأسباب التي ذكرت تكون السبب في صناعة طاغية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-04-2011, 04:09 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,463
افتراضي

موضوع رائع يصلح فى كل وقت
جميعا نحن مذنبون نحن من نصنع الضغاه
عندما نهتف لهم عندما نصمت عندما تحولهم الة الاعلام الى المنقذ والبطل والمفكر عندما نحوله الى رمز للوطن
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-04-2011, 11:25 PM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,791
افتراضي

صناعة الطغاة

عنوان استوقفني كثيرا وأجبرني على السباحة في بحر مدلولاته

صناعة الطغاة ..... ياااااه

أتمنى ممن لا زال يطبل لهم التمعن بها ..


كل الشكر أخي الفاضل على هاتين الكلمتين البديعتين


فبهما إختصرت وأجدت وأنصفت
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-04-2011, 12:15 AM
أبو سيف الجزائري أبو سيف الجزائري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 658
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجل أخي لقد صنع الطغاة زمر من الفاسدين و الانتهازيين من المثقفين و أنصاف المثقفين و من العلماء و أنصاف العلماء ، ثمّ زيّنوا لهذه الشعوب صناعتهم و نوموها بشعوذتهم الرفيعة ، و من لم ينله سحرهم نحروه نحر النوق ، و لكن أخي اليوم غير الأمس ، فالشعوب العربية الآن تعلن توبتها ، وهاهي تغتسل بدمائها تكفيرا عن ما أسلفت من ذنوب في حق دينها و كرامتها ، و تعلن على الملأ صناعة العزة و الحرية بهدم الطغاة و سحرتهم .
تحياتي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-04-2011, 04:32 PM
تسنيم ناصر تسنيم ناصر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 46
افتراضي

لقد اكتشف العرب ان فساد حكامه يفوق الوصف والخيال عندنا مثلا في مصر يتم تصدير الغاز المصري والدقيق والارز الي اسرائيل بابخس الاسعار في حين ان المواطن المصري يقف في الطوابير الشاقة من اخل انبوبة بوتاجار تستوردها الجكومة بعشر اضفاف ثمن الغاز وكذك طابور الخبز وكيف نصدر الدقيق لاسرائيل ونحن نستورد من الخارج دقيق مسرطن وغير صالح للاستهلاك الادمي لذلك معظم شعب مصر يعاني من السرطان والفشل الكلوي وفيروسات الكبد

هذا علاوة علي القصور والفيلات الفاخرة في حين الشباب لايجد مسكن للزواج والجور علي الاراضي الزراعية وبناء المنتجعات والفلل والكثيير والكثير ان النظام كان يعمل كل مافيه صالح اسرائيل وامريكا وكمل مايضر شعب مصر كان الشعب هو العدو
واذا نظرنا في سوريا نجد قتل المتظاهرين وتعذيبهم من قبل الشرطة والجيش وكان هذا الشعب السوري هو شعب اسرائيل الذي يحتل الجولان


وفي ليبيا هل يعقل ان حاكم يضرب شغبه بالصواريخ والطائرات والقنابل المحرمة

لو قلنا انهم فراعنه فهذا ظلم كبير لانه لم يوجد فرعون واحد يقتل شعبه
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-06-2011, 08:42 PM
الأستاذ المهاجر الأستاذ المهاجر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 228
افتراضي

اشكر كل الإخوة والأخوات الذين مروا على الموضوع وتكرموا بالمداخلة وخصوصا وهي أسماء كبيرة ذات وزن كبير ولها إبداعات فكرية في مجالات عديدة في السياسة والأدب وغير ها وبالتالي يكون لي الشرف انهم طرحوا بصمتهم وتوقيعهم على الموضوع 0 مرة أخرى لكم جميعا جزيل الشكر 0
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 16-06-2011, 02:48 AM
أبو سيف الجزائري أبو سيف الجزائري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 658
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي المهاجر عدد الطغاة في العالم العربي يعدّون على الأصابع و أظن أنّ الحركات الانفصالية اذا وجدت دعما سيتضاعف عدد الطغاة بتقسيم المقسم و تجزئة المجزأ حتى يصعب علينا عدهم من كثرتهم .
تحياتي اخي
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-02-2012, 02:40 AM
الأستاذ المهاجر الأستاذ المهاجر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 228
افتراضي جلس على الكرسي بواسطة دبابة وخرج منه محمولا على نعش ممزق بالرصاص

لو راجعنا تاريخ الطغاة فلن نجد أنهم ولدوا طغاة ...
بل معظمهم كان أول حكمهم ليس فيه ظلم، ولكن مع مرور
الوقت تحولوا إلى طغاة لا يعيرون أى شي اهتماما سوى كرسيهم
الذي يحاربون ويضحون من اجله بكل غالٍ ونفيس
مهما تم من إزهاق للأرواح في سبيل هذا الكرسي النحس الكثير منهم دخل
راكبا دبابة وخرج محمولا على نعش
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:32 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com