عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الأسرة والمجتمع > منتدى الأسرة والمجتمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 28-02-2010, 10:50 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

شكراً لك اختي الكريمة حلوة ميراج على هذا الموضوع

أتفق مع ماتفضل به الاخ المدير التنفيذي وهو رأي جريئ وإيجابيّ بمعنى أنه يبحث في عمق النفس البشرية كي لانتيه في دوامة المصطلحات المبهمة والتي تحولت إلى مايشبه الحقائق الثابتة على المستوى القيمي و لايجوز الاقتراب منها ..واتمنى لو كان الاخ ناصر قد استفاض اكثر

أعتقد أنه غالباً مايكون للإنسان مصلحةٌ ما في أي فعل يقوم به وقد تكون هذه المصلحة مجرد شعور أو دافع فطري أو غريزي ..وبالتالي تنتفي عنه صفة التضحية جوهرياً ..واوضح مثال هنا هو الأمومة والأبوة ..فهما حاجة لأي إنسان وحاجة ثمينة جداً وبالتالي فإن كل مايفعلانه من اجلها لايعتبر تضحية ..

التضحية هي أن تعطي بدون مقابل على الإطلاق حتى لو كان هذا المقابل ذكرى عطرة أو ابتسامة شكر أو حتى جحود ونكران ..لأنه حتى في الحالة الأخيرة فأنت تكون استفدت بأن أضفت إلى تجاربك تجربة جديدة وتعلمت منها وبالتالي فلست خاسراً بالمطلق

وهناك حالاتُ كثيرة من الصعب فعلاً التطرق لها

وأحب التركيز هنا على أن هذا الرأي ليس دعوة للجحود أو ماشابه بقدر ماهو توصيف للدوافع الخفيّة وراء السلوك ..وهي هنا إيجابية طبعاً

تحياتي وتقديري

عندما صار النبي يوسف عليه السلام عزيزاً في مصر وقد آل أمر الدولة إليه

قدِم ابوه وأخوته فأكرم نزلهم وأحسن وفادتهم ونسي ماكان من إخوته من إساءة

عندما رموه في البئر فقال الله جل جلاله في ذلك (ورفع أبويه على العرش وخروا له سجداً

وقال يا أبتي هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقاً) إلى أن قال تعالى على لسان

يوسف ( وقد احسن بي) تذكر هنا يوسف إحسان رب العالمين عليه ولم يمسك فضل الله عن أخوته

بل جسد نبي الله يوسف اروع صورة بمقابلة النكران بالإحسان

فهل لنا أن تخذه قدوة..؟؟
__________________
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 01-03-2010, 10:23 PM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,100
افتراضي

لن ارد عليك اختي من واقع تجاربي الشخصية ولكن من واقع المنطق
الابن بستحق التضحية لدافع الواجب ثم الحب سواء اثمر ذلك ام لا فالمرء يبادر بالخير ليجده
الوالدان يستحقان التضحية بدافع الواجب والطاعة وسواء احسنا معاملتنا ام لا فالمرء يقوم بذلك لوجه الله خالصة
الزوج يستحق التضحية بدافع الحب والواجب سواء استحقه ام لا والحسنة عند الله لا تضيع
ونفس الشئ بالنسبة للوطن والعمل والصداقة
اهم شئ انا ماذا افعل لا ماذا انتظر
لو انتظرنا من بذلنا شئ لصدمنا

رضى الله فوق رضى العبد
فالعبد لا يشكر الا بغرض

تقبلي تقدري واحترامي
الفراشة
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-03-2010, 03:52 AM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمووع القمر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سبحان الله مش كل العطاء له مقابل مادي
ومش لازم أعمل خير عشان أحصد خير
ليه نبص لكل حاجه من الزاوية دي !!
دي أنانية
لازم نعمل الخير وهدفنا ونيتنا انه لوجه الله ونبقى موقنين ان ربنا هيجازينا بالخير
في ناس بتدي لله فقط بإخلاص وطمع في الأجر الأخروي بس
زاي الشباب المتطوع في الجمعيات الخيرية اللي بيقتطع من أوقاته لزيارة يتيم أو مسن أو يتبهدل ويتعذب في سفر عشان يبني أسقف ويوصل مياة ويدي مساعدات لمحتاج
والداعية إلى الله اللي بيتعب ويعاني عشان يوجه الناس وينقذهم من النار
ياجماعة لسة في نماذج مشرفة في أمتنا ومخلصة وبتحب ربنا وبتحب العطاء
الدنيا بخير
والأم بالذات مش بتدي العطاء الغير محدود ده عشان تشبع غريزة الأمومة أبدا احنا كدا بنبخسها حقها وكأن عطاءها لنفسها
واعتقد ان الانسان لما بيحب بصدق بيدي من غير مايفكر هياخد ايه ارضاءا لحبيبه

وارق تحياتي للجميع


قال الله تعالى ( ومن تطوع خيراً فهو خيراً له..)
__________________
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-03-2010, 03:19 PM
ريمة أيت وعمر ريمة أيت وعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 937
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك من هم بيننا ومازلوا يعطون ولا ينتظرون مقابل..لكننا لا نراهم لانه يعطوا في الخفاء خشية المن والرياء ورغبة في جزاء من الله
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 16-03-2010, 02:28 PM
أبو جودي أبو جودي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 9
افتراضي

[[B]SIZE="6"][B][SIZE="5"]بسم الله الرحمن الرحيم
التضحية والعطاء : انها كلمات أكاد أشعر بأنها .... ـ إن شاء الله ـ كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ـ الخير في وفي أمتي ألى يوم الدين .
التضحية كلمة عظيمه في معناها وهي من صفات الأنسان بحق الكلمة .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو جودي ; 17-03-2010 الساعة 10:41 AM سبب آخر: خطأ املائي
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 17-03-2010, 12:48 AM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حزن البنفسج مشاهدة المشاركة
حلوة ميراج
لك تحيتي
لم يتغير شيء في الحياة
لازال هناك من يضحي
وهم ليسوا بقلة
والتضحية والعطاء ليس ضرباً من الخيال
بل واقع ملموس
تضحية من أجل الوطن
وتضحية من أجل الوالدين والأولاد
وتضحية من أجل الحبيب
هي الدنيا تتكرر أحداثها
ولكن يتغير شخوصها


تسلمين ياحزن البنفسج مختصر مفيد
__________________
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 27-03-2010, 02:37 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوة ميراج مشاهدة المشاركة



طبيعة البشر الأخذ والعطاء والزرع ليوم الحصاد !!!

فالتضحية من الخصال الحميدة إذ نقدم الغالي والنفيس من أجل ما نعتقد أنه يستحق منّا ذلك حتى نسعده ونرى السعادة بادية

على محياه مما ينعكس علينا بالراحة النفسية أن الزرع أتى ثماره وأينع وتم قطافه

وقد يحدث العكس أن تزرع فلا تحصد لا لسوء البذرة ولكن قد تكون التربة غير صالحة فنشعر بالأسى

لكن البعض يصل في العطاء لأعلى المراتب ألا وهي الإحسان حينما تُعطي ولا تنتظر الثمار بل هدفك مرضاة الله

فهل مازالت التضحيات موجودة ؟ وهل هناك من البشر من يعطي بلا ثمن ؟

أم تلك روايات وخيال مخرجي الشاشة الفضية؟؟؟
بارك الله فيك أخيتي حلوة مبراج على الموضوع الرائع...الذي فعلا يستحق النقاش

حقيقة التضحية هي بلوغ أعلى درجات الوفاء لشخص مقرب إليك ..فما أجمل تلك الكلمة..... والأجمل من ذلك أن تجدي من يضحي لأجلك ... ومن يستحق أن تضحي لأجله.
يضحي الأب والأم لأجل راحة أبنائهم .. بوقتهم وصحتهم وسعادتهم .. ويضحي الشخص بقدر مايستطيع لآجل أن يرى الابتسامة على وجه والديه .. ويضحي الصديق لأجل صديقه .. لا لمصلحة ما , ولكن لأنه بلغ درجه يستحق بها هذه التضحية .. قد تكون بسبب تحلي هذا الصديق بمعنى الصداقة والاخوه وعدم نكران الجميل ..
وقد يضحي الشخص لأجل سعادة شخص قد لايعرفه إطلاقا ..فقط لينال الأجر والثواب من الله ..
فالتضحية كلمه تحمل في داخلها معنى أنساني رفيع لا نستطيع تصوره ولا حتى الشعور به ... إلا حينما نجدها في أنفسنا أو عندما تكون لأجلنا ..
لكني...لست أدري إن كان لهذه الكلمة نفس الوقع والحضور في زمننا ...أم أنها أصبحت مجرد قيمة تراثية تسكن الكتب أكثر مما تسكن القلوب والعقول ...وفي نفس الوقت الحديث عن إندثارها الكلي لا يمكن أن يكون أبدا ما دام في هذه الدنيا أباء وأمهات
و أفراد يحبون الخير ويسعون اليه
أما بخصوص التساؤل الآتي الذي طرحته : هل يمكن أن نضحي مجانا ؟ أو يضحى من أجلنا مجانا ؟
فأعتقد أن الفوترة أصبحت سائدة ولا عجب أن تباع التضحية بثمن ضريبته الإضافية إنتهازية مقيتة ...وحتى بمثل ذلك الثمن لن تجد من هو مستعد للتضحية لأن العنوان البارز اليوم : أنا وبعدي الطوفان ...حتى الآباء والأوطان لم يعودوا يستحقون التضحية في نظرنا ....و هذا حالنا مع التضحية وحالنا مع باقي القيم السامية للأسف الشديد .
لتبقى تساؤلات مطروحة بشأن هذا الموضوع هي كالآتي...فيما يكمن الفرق بين التنازلات والتضحيات...؟؟؟..وهل هناك حد أدنى للتضحية...؟؟؟ وهل يمكن للشخص أن يضحي بأحلامه وكرامته وشخصه..وحتى وجوده من أجل شخص آخر أو من أجل دينه أو من أجل وطنه...؟؟
تقبلي مروري....تحية عطرة عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 27-03-2010 الساعة 04:46 PM
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 27-03-2010, 03:54 PM
عسير المنال عسير المنال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 18
افتراضي

[COLOR="Navy"] نعم ببعض حالات يضحى أحدنـا ولكن بعد زمن قليل يشعر بأنه التضحية لم تكن بمن هو أهل لها

يقــال
دائما من يضحي ينتضر رد الجميل بعكس من يعطى

فكن صاحب عطـاء


موضوع جميـل

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 04-04-2010, 01:36 AM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمة أيت وعمر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك من هم بيننا ومازلوا يعطون ولا ينتظرون مقابل..لكننا لا نراهم لانه يعطوا في الخفاء خشية المن والرياء ورغبة في جزاء من الله


لذلك لايرى غير الجحود
__________________
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 06-04-2010, 12:38 PM
رؤى* رؤى* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 38
افتراضي

ما أجمل ان يقوم الأنسان بالعطاء وتقديم الخير ولا ينتظر مقابل بل الأجر والثواب من الله تعالى
كثيرة تلك الناس التي تقوم بتقديم الخير للتقرب من الله تعالى والتوفيق فالدنيا والآخرة

ولكن ان يصل الأمر للتضحيه هنا اعتقد ان كل انسان لا يقوم بها الا لوجود كما هائلا من المحبه للطرف الذي يضحي من أجله
لكن من قال انه لا ينتظر مقابل ؟
أكيد يريد مقابل وهي كسب محبة وثقة وعون الطرف الآخر له

كثير من الناس التي ضحت وجرت وراء عواطفها ولم تهتم بالمقابل ثم تنصدم بحقيقة بشعة وهي الاستغلال والغدر والخيانه

لذا خير الأمور أوسطها كما علينا بأن نعطي للزمن فرصه ليظهر لنا حقيقة من نتعامل معهم من البشر 0
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 09-05-2010, 01:51 AM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جودي مشاهدة المشاركة
[[B]SIZE="6"][B][SIZE="5"]بسم الله الرحمن الرحيم
التضحية والعطاء : انها كلمات أكاد أشعر بأنها .... ـ إن شاء الله ـ كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ـ الخير في وفي أمتي ألى يوم الدين .
التضحية كلمة عظيمه في معناها وهي من صفات الأنسان بحق الكلمة .
هي فعلاً من صفات الإنسان ولكن الإنسان تبرى منها

مشكور على إضافتك أخي ابو جودي
__________________
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 09-05-2010, 11:19 PM
حميد1 حميد1 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 117
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوة ميراج مشاهدة المشاركة



طبيعة البشر الأخذ والعطاء والزرع ليوم الحصاد !!!

فالتضحية من الخصال الحميدة إذ نقدم الغالي والنفيس من أجل ما نعتقد أنه يستحق منّا ذلك حتى نسعده ونرى السعادة بادية

على محياه مما ينعكس علينا بالراحة النفسية أن الزرع أتى ثماره وأينع وتم قطافه

وقد يحدث العكس أن تزرع فلا تحصد لا لسوء البذرة ولكن قد تكون التربة غير صالحة فنشعر بالأسى

لكن البعض يصل في العطاء لأعلى المراتب ألا وهي الإحسان حينما تُعطي ولا تنتظر الثمار بل هدفك مرضاة الله

فهل مازالت التضحيات موجودة ؟ وهل هناك من البشر من يعطي بلا ثمن ؟

أم تلك روايات وخيال مخرجي الشاشة الفضية؟؟؟
السلام عليكم
العطاء والتضحية من المفترد انها عنوان الانسانية ولكن في هذا الزمان اختلفت الامور كثيرا
طبعا الاغلبية من البشر يقولون نفسي نفسي إلا من رحم ربي وندعو الله سبحانة وتعالي
ان يكثر من اهل الطيبة وأهل الطيبة هم من يعطون ويضحون ولا ينتظرون مقابل
جعلنا الله منهم أمين
ولكم تحياتي
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 12-05-2010, 09:45 PM
عاشق الحقيقة* عاشق الحقيقة* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 28
افتراضي

اقتباس:
فهل مازالت التضحيات موجودة ؟
نعم .. وستظلّ بإذن الربّ .. !


اقتباس:
وهل هناك من البشر من يعطي بلا ثمن ؟
لا .. !


وأمنيتي الطيبة ،،

التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الحقيقة* ; 12-05-2010 الساعة 10:03 PM
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 14-05-2010, 07:36 PM
أحمد....الحلبي أحمد....الحلبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 23
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت الكريمة

طبعا موضوع التضحية موضوع كبير

وانا تابعت كل الردود اللي بالموضوع

ويعني الشباب كفووا ووفوا وماتركوا شي الا وحكواعنوا

وانا مع الاراء اللي بتقول اني التضحية تكون غالبا من خلال الابوين

ولكن وبشكل عام

كل شخص أرى بأنه يتعامل مع الاخرين وميزان قياسه المستخدم هو ميزان الاّخرة فهذه النوعية من الاشخاص دائمة العطاء والتضحية
باشكال وبأوجه مختلفة

طبعا وللتوضيح ليس المقصود بميزان الاخرة هو اهل العبادة فقط بل هم الاشخاص الذين يدخلون هذا الميزان في كل معاملاتهم اليومية منذ لحظة استيقاظهم الى لحظة نومهم ما استطاعوا طبعا فقد يكون منهم الطبيب والاستاذ والمهندس والعالم والموظف البسيط ........ الخ

وكما قلت للتضحية مراحل واوجه مختلفة لكل شأن ومقام قد تكون هناك تضيحية وعطاء مناسب له

دمتي بود اختنا الكريمة
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 18-05-2010, 12:16 AM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخيتي حلوة مبراج على الموضوع الرائع...الذي فعلا يستحق النقاش

حقيقة التضحية هي بلوغ أعلى درجات الوفاء لشخص مقرب إليك ..فما أجمل تلك الكلمة..... والأجمل من ذلك أن تجدي من يضحي لأجلك ... ومن يستحق أن تضحي لأجله.
يضحي الأب والأم لأجل راحة أبنائهم .. بوقتهم وصحتهم وسعادتهم .. ويضحي الشخص بقدر مايستطيع لآجل أن يرى الابتسامة على وجه والديه .. ويضحي الصديق لأجل صديقه .. لا لمصلحة ما , ولكن لأنه بلغ درجه يستحق بها هذه التضحية .. قد تكون بسبب تحلي هذا الصديق بمعنى الصداقة والاخوه وعدم نكران الجميل ..
وقد يضحي الشخص لأجل سعادة شخص قد لايعرفه إطلاقا ..فقط لينال الأجر والثواب من الله ..
فالتضحية كلمه تحمل في داخلها معنى أنساني رفيع لا نستطيع تصوره ولا حتى الشعور به ... إلا حينما نجدها في أنفسنا أو عندما تكون لأجلنا ..
لكني...لست أدري إن كان لهذه الكلمة نفس الوقع والحضور في زمننا ...أم أنها أصبحت مجرد قيمة تراثية تسكن الكتب أكثر مما تسكن القلوب والعقول ...وفي نفس الوقت الحديث عن إندثارها الكلي لا يمكن أن يكون أبدا ما دام في هذه الدنيا أباء وأمهات
و أفراد يحبون الخير ويسعون اليه
أما بخصوص التساؤل الآتي الذي طرحته : هل يمكن أن نضحي مجانا ؟ أو يضحى من أجلنا مجانا ؟
فأعتقد أن الفوترة أصبحت سائدة ولا عجب أن تباع التضحية بثمن ضريبته الإضافية إنتهازية مقيتة ...وحتى بمثل ذلك الثمن لن تجد من هو مستعد للتضحية لأن العنوان البارز اليوم : أنا وبعدي الطوفان ...حتى الآباء والأوطان لم يعودوا يستحقون التضحية في نظرنا ....و هذا حالنا مع التضحية وحالنا مع باقي القيم السامية للأسف الشديد .
لتبقى تساؤلات مطروحة بشأن هذا الموضوع هي كالآتي...فيما يكمن الفرق بين التنازلات والتضحيات...؟؟؟..وهل هناك حد أدنى للتضحية...؟؟؟ وهل يمكن للشخص أن يضحي بأحلامه وكرامته وشخصه..وحتى وجوده من أجل شخص آخر أو من أجل دينه أو من أجل وطنه...؟؟
تقبلي مروري....تحية عطرة عاشقة الأزهار

هلابك اختي عاشقة الازهار
طالما لم تقابل التضحية بنكران الجميل فإن العطاء سيستمر
كيف لا!!! والفرح الذي يغمر قلب الوالدان والصديق والحبيب
بتقديم كل غالي ونفيس من وقت وجهد ومال لسعادة وإرضاء الطرف اللآخر
ولا ينتظر المقابل طالما هذا العطاء كما أسلفت لن يقابل بالجحود
__________________
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 25-09-2010, 04:10 AM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

انتهى زمن التضحية والعطاء بدون ثمن يا حلوة ميراج وصارت الدنيا مصالح شدلي واقطع لك ومجرد ما نختلف وتنتهي مصلحتي لا تعرفيني ولا أعرفك وربك يستر من فضح الأسرار
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 08-10-2010, 06:24 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

[COLOR="Gray"]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عسير المنال مشاهدة المشاركة
نعم ببعض حالات يضحى أحدنـا ولكن بعد زمن قليل يشعر بأنه التضحية لم تكن بمن هو أهل لها

يقــال
دائما من يضحي ينتضر رد الجميل بعكس من يعطى

فكن صاحب عطـاء


موضوع جميـل




أشرت إلى نقطة مهمة أخي عسير المنال يفصل بين التضحية والعطاء خيط رفيع
__________________
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 08-10-2010, 10:39 PM
حمرة الورد حمرة الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بضيعة غربة
المشاركات: 281
افتراضي

السلام عليكم

العطاء للوالدين للحبيب للزوج للولد للأحباب للـ ... ليست تضحية!
العطاء وزرع الإبتسامة والوفاء والسهر وتقديم المعروف والتداعي وووو....
لها مردود علينا نحن بالرغم أننا نحن من أعطى وليست تضحية بل هي اللذة!

أما التضحية بالمثالية والإنشاء والزعم
للمحبوب كان أو كائنا كان...

أما التضحية حقيقةً وحين البأس
لي أنا ولقلبي
أنا أنا أنا(الأنانية بكل معناها)
لقلبي فقط لا تمسوه بسوء
عضّو كل شيء وكلوه ولا تعضّو قلبي وتجرحوه

موضوع جميل أختي حلوة ميراج
شكراً
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 08-10-2010, 11:55 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

التضحيات موجودة ولكنها تعتبر عدد محدود يقتصر على فئات قليلة من الناس
فالمصلحة والمادة طغت بدورها وقضت على كل تضحية وصارت الهدف البارز
المصلحة فوق كل تضحية ..

وأجوبتي على أسألتك كالتالي
فهل مازالت التضحيات موجودة ؟
نعم دام هناك عرق بشري ولكن عدد قليل جداً. أخلص النية وضحى بالغالي والنفيس..

وهل هناك من البشر من يعطي بلا ثمن ؟
البعض ونادرين الوجود ..

أم تلك روايات وخيال مخرجي الشاشة الفضية؟
لابد من الخيال في أن يُجسد التضحية ويتناولها المخرجين كموضوع يهم كل انسان
ولكن منهم من بالغ بشكل غير طبيعي ومنهم من جعلها بحدود.. ليس خيال مخرجين
دور السينما وانما واقع ولكنه يقتصر على فئة نادرة ونسميها صفوة الصفوة..

الف شكر حبيبتي حلوة على طرحك القيم..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 14-12-2010, 10:08 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رؤى* مشاهدة المشاركة
ما أجمل ان يقوم الأنسان بالعطاء وتقديم الخير ولا ينتظر مقابل بل الأجر والثواب من الله تعالى
كثيرة تلك الناس التي تقوم بتقديم الخير للتقرب من الله تعالى والتوفيق فالدنيا والآخرة

ولكن ان يصل الأمر للتضحيه هنا اعتقد ان كل انسان لا يقوم بها الا لوجود كما هائلا من المحبه للطرف الذي يضحي من أجله
لكن من قال انه لا ينتظر مقابل ؟
أكيد يريد مقابل وهي كسب محبة وثقة وعون الطرف الآخر له

كثير من الناس التي ضحت وجرت وراء عواطفها ولم تهتم بالمقابل ثم تنصدم بحقيقة بشعة وهي الاستغلال والغدر والخيانه

لذا خير الأمور أوسطها كما علينا بأن نعطي للزمن فرصه ليظهر لنا حقيقة من نتعامل معهم من البشر 0
أهلاً بكِ عزيزتي رؤى* وماتظهر لنا حقيقة الناس إلا بعد مكابدة التجارب معهم عندها ستظهر لنا معادنهم الحقيقية
__________________
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 15-12-2010, 09:23 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,511
افتراضي


العزيزة / حلوة ميراج ,,,

لست هنا من أجل ابداء رأي ولكنني هنا من أجل تسجيل موقف يحمل بين ثناياه
أسمى آيات الشكر والإمتنان على هذا التواجد الذي جعل من بوابة العرب
واحة غناء ببساتين الثقافة والعلم والمعرفة.

قليلون هم الذين يعطون من جهدهم ووقتهم الكثير من أجل ان تعم
الفائدة ويستفيد غيرهم من فيض علمهم ونبع ثقافتهم الذي لا ينضب
ومما لا شك فيه انكِ ايتها الفاضلة ممن يسعى لـ نشر العلم والمعرفة
هنا مما جعل للحرف صدى وللكلمة قيمة ومعنى.

شكر الله سعيكِ ايتها الفاضلة وجزاكِ الله عنا خيرا.

دمتِ بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com