عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-03-2011, 05:10 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
Question الخوف من المستقبل....؟؟؟




الخوف من المستقبل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن مجرد التفكير في المستقبل يثير في أغلبنا الكثير من الهواجس تتراوح بين الخوف والتشاؤم فالمفروض أن أفق المستقبل لوحة بأيدينا الريشة لنرسمها ونلونها كما يحلو لنا ولكن السواد القاتم هو اللون الغالب على ذلك الأفق غالبا في منظارنا
تساؤلاتي :
لماذا هذا الخوف وذاك التشاؤم من المستقبل لدى جلّنا ..؟؟؟
ألا يمكننا أن نجعله أكثر إشراقا...؟؟؟
ما هي الوصفة السحرية الشخصية لجعله كذلك في رأيكم...؟؟؟

مساحة حرة للنقاش..
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-03-2011, 06:45 PM
هبنقة هبنقة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 697
افتراضي

لا اتفق ان الجميع ينظر للمستقبل بتشاؤم.
هناك فقط اقل من 5٪ ...
هناك نسبة تتراوح بين 50-90٪ ينظر للمستقبل بنظرة مفعمة بالأمل حسب المرحلة العمرية.
يمكنك وضع استبيان أولا

تحيتي لك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-03-2011, 06:56 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,963
افتراضي



الخوف من المستقبل

يختلف علي حسب ظروف البلد و ظروف المعيشه

ومن شخص لاخر

وهو أمر طبيعي وردة فعل لهواجسنا من المستقبل

لكن لانبالغ فيه والا اصبح وسواس ولن نتقدم خطوة واحدة

ولن يشرق التفاؤل في النفس الا .. بالايمان بالله و بقدرة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-03-2011, 11:30 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
الخوف من المستقبل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن مجرد التفكير في المستقبل يثير في أغلبنا الكثير من الهواجس تتراوح بين الخوف والتشاؤم فالمفروض أن أفق المستقبل لوحة بأيدينا الريشة لنرسمها ونلونها كما يحلو لنا ولكن السواد القاتم هو اللون الغالب على ذلك الأفق غالبا في منظارنا
تساؤلاتي :
لماذا هذا الخوف وذاك التشاؤم من المستقبل لدى جلّنا ..؟؟؟
ألا يمكننا أن نجعله أكثر إشراقا...؟؟؟
ما هي الوصفة السحرية الشخصية لجعله كذلك في رأيكم...؟؟؟

مساحة حرة للنقاش..
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
أختي الكريمة عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
المستقبل بطبعه عالمٌ مجهول والمجهول محفوفٌ بالخوف
هذا من ناحية منطقية تكاد تكون مطلقة
ولكن المسلم بتربيته الإيمانية بالقضاء والقدر يكاد
يتفرّد عن غيره " تفاءلوا بالخير تجدوه &
والعبد عند حسن ظنه بربه
"
ومن أمره رسول الهدى " أعقلها وتوكل " أي يفعل الأسباب
ويدع تقدير العزيز الحكيم بقناعة ورضا
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-03-2011, 05:20 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,231
افتراضي



الأخت الغالية عاشقة الأزهار


هناك من يبني حياته على خزعبلات لا أساس لها كأن يتشائم من هذه ومن تلك ويظن أن حياته سوف تتوقف عند أو سقطه



قال صلى الله عليه وسلم((لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، ولا نوء ولا غول، ويعجبني الفأل)) وقال صلى الله عليه وسلم ((الطيرة شرك الطيرة شرك)). وقال عليه الصلاة والسلام: ((إذا رأى أحدكم ما يكره فليقل: اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت، ولا يدفع السيئات إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بك))
و قال صلى الله عليه وسلم : ( من ردته الطيرة عن حاجته ، فقد أشرك )

لو توكل على الله وقدم الأسباب لكان خيرٌ له من الجلوس طويلاً على أطلال التشاؤم

بارك الله فيك
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 28-03-2011 الساعة 05:23 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-03-2011, 10:31 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

{قل لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا}
النظرة التشاؤمية للمستقبل هي نظرة ضعف وركاكة بشخصية الفرد
ويجدر بنا أن نتوكل على الله وأن نرضى بما هو مُقّدر لنا ويكون
عنواننا التفاؤل والثقة بالله سبحانه وأنه لن يمسسنا خير أو شر
الا بمشيئته سبحانه وابتلاء منه..

الف شكر قلبي عاشقة الأزهار لطرحك الراقي والمميز..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-03-2011, 02:38 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,684
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي الكريمة عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
المستقبل بطبعه عالمٌ مجهول والمجهول محفوفٌ بالخوف
هذا من ناحية منطقية تكاد تكون مطلقة
ولكن المسلم بتربيته الإيمانية بالقضاء والقدر يكاد
يتفرّد عن غيره " تفاءلوا بالخير تجدوه &
والعبد عند حسن ظنه بربه
"
ومن أمره رسول الهدى " أعقلها وتوكل " أي يفعل الأسباب
ويدع تقدير العزيز الحكيم بقناعة ورضا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالفعل المستقبل بيد علام الغيوب ونحن مؤمنين بالله ونتوكل عليه في كل أمورنا.

(((أعقلها وتوكل))) والله هو الكافي المعين.

............

أعجبني الموضوع وكذلك أعجبني رد أخى الرائع أبو ياسر حفظه الله.

بارك الله لكم.

...............
حبات الندى
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-04-2011, 01:02 PM
صمت الحروف صمت الحروف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,390
افتراضي



الخوف شئ طبيعي من كل شئ مجهول في كل شئ في الحياة ..
ولكن يبقى الشخص منا متفائل ومؤمن بما سيكتبه له الله تعالى
فكل شئ مقدر ومكتوب..

جزيتِ الجنه
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-04-2011, 04:38 PM
salwa185 salwa185 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 180
افتراضي

المستقبل امر لايعرفه الا الله سبحانه وتعالى لكن الحاضر ينبأ بالمستقبل, وكما نعرف فالحاضر يغمر المرء بالتشأؤوم وخاصة اننا نرى الاوضاع الراهنة في الوطن العربي تبعث احيانا بالاحباط فكل ما نسمعه هو القتل وانفجارات وكوارث انسانية وطبيعية مما يدعو للتشأؤوم لكن في نفس الوقت نرى التغير نحو التحسن يأخذ مجراه في معظم البلاد العربية, ومن الواضح ان ذلك سيؤثر على مستقبل اولادنا واحفادنا. لكن التوقعات والتأملات ستبقى امر غير محتوم ولايمكننا الاعتماد عليه في تصور المستقبل.
لنأمل ان الخير والسلام يعم العالم " والتفاؤل بالخير تجده

التعديل الأخير تم بواسطة salwa185 ; 22-04-2011 الساعة 04:43 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-04-2011, 10:05 PM
فضيـلة فضيـلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 452
افتراضي

شيء طبيعي الخوف و القلق على مستجدات المستقبل ..
و يبقى لناا الرضاا بكل ما تحمله لناا الأقدار ..
و ليكن منهجنا ( ما أصابك لم يكن ليخطئك و ما أخطاك لم يكن ليصيبك )
تمنيااتي لك بغد مشرق يملأ نفسك رضاا و سرور ..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-04-2011, 01:01 AM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبنقة مشاهدة المشاركة
لا اتفق ان الجميع ينظر للمستقبل بتشاؤم.
هناك فقط اقل من 5٪ ...
هناك نسبة تتراوح بين 50-90٪ ينظر للمستقبل بنظرة مفعمة بالأمل حسب المرحلة العمرية.
يمكنك وضع استبيان أولا
تحيتي لك
الأخت الفاضلة بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
إن شاء الله تكون هذه النسب صحيحة و لكن الكثيرين يخافون من المستقبل و هذا أمر لا يمكنه إنكاره ربما لأن الحاضر الذي نعيشه و نتعايش معه لا ينبىء بغير ذلك
شكرا لمرورك الكريم تحية عطرة عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-04-2011, 10:30 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليالي مشاهدة المشاركة


الخوف من المستقبل

يختلف علي حسب ظروف البلد و ظروف المعيشه

ومن شخص لاخر

وهو أمر طبيعي وردة فعل لهواجسنا من المستقبل

لكن لانبالغ فيه والا اصبح وسواس ولن نتقدم خطوة واحدة

ولن يشرق التفاؤل في النفس الا .. بالايمان بالله و بقدرة
الأخت الفاضلة ليالي بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
نعم القلق طبيعي و لكنه قد يستمر لأيام بل لشهور أو سنين فمن الناس من يخاف من المستقيل فتساوره الهموم والشكوك ويعيش أيامه بين القلق والاكتئاب فتصبح حالته مرضية و جامدة ليبقى التفاؤل الحل المثالي كما تفضلت
تحية عطرة
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-04-2011, 12:08 AM
عسير المنال عسير المنال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 18
افتراضي

بالنسبة لي

حقيقة اعيش معظم الوقت متفائلا بمستقبل مشرق واعد ومشروع خاص (أستقلال مادي) ولكن بداخل اللحظات الجميلة تأتيني نوبات تشاؤمية, بيروقراطية ,والأجرأت الحكومية معقدة .
حينها أقف حآئرا لأعيش صراع داخليا هل اعيش على الحلم والطموح وأواصل المسير أم اقف لأبحث الحياة التقليدية كا وظيفة تحقق الأمآن لا غير

أسعد بتوجيهكم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 29-06-2011, 11:16 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي الكريمة عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
المستقبل بطبعه عالمٌ مجهول والمجهول محفوفٌ بالخوف
هذا من ناحية منطقية تكاد تكون مطلقة
ولكن المسلم بتربيته الإيمانية بالقضاء والقدر يكاد
يتفرّد عن غيره " تفاءلوا بالخير تجدوه &
والعبد عند حسن ظنه بربه
"
ومن أمره رسول الهدى " أعقلها وتوكل " أي يفعل الأسباب
ويدع تقدير العزيز الحكيم بقناعة ورضا
الأستاذ الفاضل أبا ياسر بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع
فعلا المستقبل عالم مجهول...ولكن علينا أن نكتشفه نرسمه ونخوض في غماره..ليقل الخوف...وذلك بالتوكل على الله عزوجل والأخذ بالأسباب كما تفضلت...لكن للأسف الشديد ....الكل مرتبك خاضع يتهم القدر ويتخلى عن رغبته فى البقاء والإستمرار كبشر .. بشر يعى دوره فى تلك الحياة
وأغتنم الفرصة لأشكرك على هذه الأحاديث النبوية القطعية التي تدعو للسعي والتفاؤل...بارك الله فيك
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني.....تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 29-06-2011, 11:31 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة


الأخت الغالية عاشقة الأزهار


هناك من يبني حياته على خزعبلات لا أساس لها كأن يتشائم من هذه ومن تلك ويظن أن حياته سوف تتوقف عند أو سقطه



قال صلى الله عليه وسلم((لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، ولا نوء ولا غول، ويعجبني الفأل)) وقال صلى الله عليه وسلم ((الطيرة شرك الطيرة شرك)). وقال عليه الصلاة والسلام: ((إذا رأى أحدكم ما يكره فليقل: اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت، ولا يدفع السيئات إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بك))
و قال صلى الله عليه وسلم : ( من ردته الطيرة عن حاجته ، فقد أشرك )

لو توكل على الله وقدم الأسباب لكان خيرٌ له من الجلوس طويلاً على أطلال التشاؤم

بارك الله فيك
الأستاذ الفاضل خالد الفردي.....بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
فعلا نحن البشر المعمرون فى الأرض الذى خلقنا الله عز وجل لنزرع الخير ونسعى ونتفاءل ونأخذ بالأسباب دون الإكتراث للمحبطات والوساوس والأحاديث العطرة التي تفضلت بها خير دليل على ذلك بارك الله فيك
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني.....تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-07-2011, 03:21 PM
حسن مغربي حسن مغربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 17
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
الخوف من المستقبل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن مجرد التفكير في المستقبل يثير في أغلبنا الكثير من الهواجس تتراوح بين الخوف والتشاؤم فالمفروض أن أفق المستقبل لوحة بأيدينا الريشة لنرسمها ونلونها كما يحلو لنا ولكن السواد القاتم هو اللون الغالب على ذلك الأفق غالبا في منظارنا
تساؤلاتي :
لماذا هذا الخوف وذاك التشاؤم من المستقبل لدى جلّنا ..؟؟؟
ألا يمكننا أن نجعله أكثر إشراقا...؟؟؟
ما هي الوصفة السحرية الشخصية لجعله كذلك في رأيكم...؟؟؟

مساحة حرة للنقاش..
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
ســـــــــلام و تحيات
إننا لا نملك القدرة غالبا على معرفة القادم من الخطوات، قد نتوقعها فتحدث أولا تحدث. نحن نود أن نرسم اللوحة بأيدينا وفق منظورنا، لكننا مقيدون بما هو أكبر منا وهو القدر، و نعيش في بلد ربما لا نستطيع حتى اختيار الريشة المناسبة و الألوان التي تضفي حلاوة على الصورة، وقد يمسكون بيدك فيخطون بها ما ينزعون إليه... نخاف من المستقبل هي حقيقة، لأننا أو جلنا لم يجد ذاك العالم الحلو الذي رآه أو حلم به في صغره، و عندما تخطينا مرحلة الطفولة الرائعة بسذاجتها و عفويتها دون تكليف، و انغمسنا في و اقعية الحياة الحقيقية بكل تجاربها و محنها التي تراكمت علينا، فتثاقلت الخطوات، فأدركنا أن الطريق ليس مفروشا بالورد، هو ملتو و متعرج يتطلب الحيطة و الحذر و الإمساك بزمام الأمور جيدا... نعلم أنه لتستقيم الأمور يجب أن نتفاءل و أن الشؤم من الشيطان، و أعتذر منكم فأحيانا يتملكني هذا الشعور بالعجز والخوف من خطوة مستقبلية، فأتمنى أن يكون إيماني أكبر ومن يشاطرني الإحساس، و أن ندرك أن الحياة مليئة حقا بما يفرح القلب كذلك...
ألف شكر و شكر
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 18-08-2011, 08:57 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ★الجوهرة★ مشاهدة المشاركة
{قل لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا}
النظرة التشاؤمية للمستقبل هي نظرة ضعف وركاكة بشخصية الفرد
ويجدر بنا أن نتوكل على الله وأن نرضى بما هو مُقّدر لنا ويكون
عنواننا التفاؤل والثقة بالله سبحانه وأنه لن يمسسنا خير أو شر
الا بمشيئته سبحانه وابتلاء منه..

الف شكر قلبي عاشقة الأزهار لطرحك الراقي والمميز..

لك التقدير
يا أهلا وسهلا ومرحبا بالجوهرة الفريدة
كلامك صواب...فمادام كل شيء مقدر لنا...فلماذا نخاف من الخوض في غمار المستقبل....وكأننا نفر من القدر....؟؟؟ ..ولماذا نخاف من الأسباب التي ستقودنا إليه...؟؟؟ فلنسعى ونتوكل على الله كما تفضلت...رسالة كبيرة أحييك عليها... لأن المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف
و كل الشكر لمرورك الكريم الذي شرفني.....تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 23-08-2011, 06:24 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبات الندي مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالفعل المستقبل بيد علام الغيوب ونحن مؤمنين بالله ونتوكل عليه في كل أمورنا.

(((أعقلها وتوكل))) والله هو الكافي المعين.

............

أعجبني الموضوع وكذلك أعجبني رد أخى الرائع أبو ياسر حفظه الله.

بارك الله لكم.

...............
حبات الندى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يا مرحبا بالأخت الفاضلة حبات الندى
فعلا صدقت القدر هو القدر الذي سيلحقنا حتى وإن كنا راكدين في أمكنتنا ولم نتحرك...فلماذا الخوف من التحرك والأخذ بالأسباب...فمستقبلنا معلوم عند علام الغيوب...لكننا لا نعلم ما هو مكتوب...لذا يجب أن نستثمر طاقاتنا ومواهبنا وعقولنا فنحن مخيرون فيها
ورأيك الذي هو من رأي الأستاذ ناصر أحترمه كل الإحترام....جزاك الله خيرا
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني.....تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 23-08-2011, 06:28 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت الحروف مشاهدة المشاركة


الخوف شئ طبيعي من كل شئ مجهول في كل شئ في الحياة ..
ولكن يبقى الشخص منا متفائل ومؤمن بما سيكتبه له الله تعالى
فكل شئ مقدر ومكتوب..

جزيتِ الجنه
الأخت الفاضلة صمت الحروف مرحبا بك
نعم لربما هو شيء طبيعي ...ولكن المؤمن يؤمن بالقدر خيره وشره لذا تجدينه يسبح في بحر الحياة بكل قوته...لأنه يدرك أن ما هو مكتوب سيلحقه بكل تأكيد
شكرا لرأيك الجميل الذي هو على العين والرأس....بارك الله فيك
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 23-08-2011, 06:43 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salwa185 مشاهدة المشاركة
المستقبل امر لايعرفه الا الله سبحانه وتعالى لكن الحاضر ينبأ بالمستقبل, وكما نعرف فالحاضر يغمر المرء بالتشأؤوم وخاصة اننا نرى الاوضاع الراهنة في الوطن العربي تبعث احيانا بالاحباط فكل ما نسمعه هو القتل وانفجارات وكوارث انسانية وطبيعية مما يدعو للتشأؤوم لكن في نفس الوقت نرى التغير نحو التحسن يأخذ مجراه في معظم البلاد العربية, ومن الواضح ان ذلك سيؤثر على مستقبل اولادنا واحفادنا. لكن التوقعات والتأملات ستبقى امر غير محتوم ولايمكننا الاعتماد عليه في تصور المستقبل.
لنأمل ان الخير والسلام يعم العالم " والتفاؤل بالخير تجده
يا أهلا وسهلا ومرحبا بالأخت سلوى...بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
فعلا أصبت لربما حاضرنا لا ينبيء بالخير......ولكن بأيدينا تغيير ما نستطيع منه ليكون المستقبل أفضل ...هذا وإننا لا يمكننا تصور المستقبل بدقة كما تفضلت....ولكن من المفروض أن أفق المستقبل لوحة بأيدينا الريشة لنرسمها ونلونها كما يحلو لنا...فعندنا عقل... طاقة.. موهبة... علم...وغيرها من المؤهلات التي تؤهلنا للبحث عن غد أفضل لنا ولأولادنا ومن حيث إنتهينا نحن يكملوا هم المسيرة
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 23-08-2011, 06:58 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى مشاهدة المشاركة
شيء طبيعي الخوف و القلق على مستجدات المستقبل ..
و يبقى لناا الرضاا بكل ما تحمله لناا الأقدار ..
و ليكن منهجنا ( ما أصابك لم يكن ليخطئك و ما أخطاك لم يكن ليصيبك )
تمنيااتي لك بغد مشرق يملأ نفسك رضاا و سرور ..
يا أهلا وسهلا ومرحبا بالأخت سلمى....بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع
بالفعل الأقدار لا يعلمها إلا الله....ولكن نحن نملك الأسباب وفيها مخيرون...ولابد من الأخذ بها لإجتيازها والوصول إلى المحطة التي كتبها الله لنا لأنها معلومة عنده فقط...وعلينا أن نسلك الطريق مستخدمين طاقاتنا كبشر لنصل
للجميع إن شاء الله...ألف شكر...تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 23-08-2011, 07:50 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,451
افتراضي

لعل من المفارقات ، كوْن الإنسان يهاب المستقبل ويترقبه في آن ...

مع إدراكه التام أن ما كُتِبَ له سيراه عاجلاً أم آجلاً .. فللقدر حتمًا بصمته اليقينيّة ..


ما أجملكِ يا عاشقة الأزهار ونبض فكر تناغينه وجودًا ..
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 23-08-2011, 10:21 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 488
افتراضي







قال تعالى :
{قل لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا}


الإيمان والتوكل على الله هو الحل الأمثل لمثل هذا الخوف الوارد عند الجميع ولكن بدرجات متفاوتة ..


والحقيقة بالنسبة لي مع الوقت أصبح لدي فوبيا من المستقبل وأستعيذ بالله من الشيطان وعمله وأُحاول ألا أفكر أبداً ..
وعلى الله أتوكل ...




عاشقة الأزهار ..

تحيتي صافية مببلة بماء القلب ..

وكل التقدير ..









..
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-09-2011, 12:49 AM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن مغربي مشاهدة المشاركة
ســـــــــلام و تحيات
إننا لا نملك القدرة غالبا على معرفة القادم من الخطوات، قد نتوقعها فتحدث أولا تحدث. نحن نود أن نرسم اللوحة بأيدينا وفق منظورنا، لكننا مقيدون بما هو أكبر منا وهو القدر، و نعيش في بلد ربما لا نستطيع حتى اختيار الريشة المناسبة و الألوان التي تضفي حلاوة على الصورة، وقد يمسكون بيدك فيخطون بها ما ينزعون إليه... نخاف من المستقبل هي حقيقة، لأننا أو جلنا لم يجد ذاك العالم الحلو الذي رآه أو حلم به في صغره، و عندما تخطينا مرحلة الطفولة الرائعة بسذاجتها و عفويتها دون تكليف، و انغمسنا في و اقعية الحياة الحقيقية بكل تجاربها و محنها التي تراكمت علينا، فتثاقلت الخطوات، فأدركنا أن الطريق ليس مفروشا بالورد، هو ملتو و متعرج يتطلب الحيطة و الحذر و الإمساك بزمام الأمور جيدا... نعلم أنه لتستقيم الأمور يجب أن نتفاءل و أن الشؤم من الشيطان، و أعتذر منكم فأحيانا يتملكني هذا الشعور بالعجز والخوف من خطوة مستقبلية، فأتمنى أن يكون إيماني أكبر ومن يشاطرني الإحساس، و أن ندرك أن الحياة مليئة حقا بما يفرح القلب كذلك...
ألف شكر و شكر
يا أهلا وسهلا ومرحبا بالفاضل حسن المغربي
مداخلتك رائعة
بالفعل لا ننكر أن هناك منغصات تعكر التقدم وتعيقه....و أن هذا الخوف يتضاعف بتضاعف عمر الإنسان وإنتقاله من مرحلة إلى مرحلة...و.لكن نحن في زمن إن لم نخطط له خطط لنا هو...فمادام كل شيء مكتوب....فلماذا لا نقبل إقبالا منقطع النظير على الأسباب ونأخذ بها..ونتطلع للمستقبل بعين متفائلة ...!!! ولا تنسى يا حسن أن اللحظات الصعبة لا تزيدك إلا قوة كما أنها تُعطي معنى وجمال لكل شيء عادي من حولنا... لأن الإنسان لا يرى نعمة ربه عليه إلا عندما يُحرم منها...فهذه الأزمات تزيدك إستمتاعاً بحياتك و تجعلك تقدر نعمة ربك عليك...ويا حبذا لو كان خوفنا هذا إيجابي يجعلنا نعمل ونبذل كل ما بوسعنا لنحقق الكثير من أحلامنا ونضمن مستقبل أفضل ومشرق....خير من الركود....وترديد عبارة....ماذا لو
بل كل الشكر لمرورك الكريم الذي شرفني......تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-09-2011, 01:10 AM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
لعل من المفارقات ، كوْن الإنسان يهاب المستقبل ويترقبه في آن ...

مع إدراكه التام أن ما كُتِبَ له سيراه عاجلاً أم آجلاً .. فللقدر حتمًا بصمته اليقينيّة ..


ما أجملكِ يا عاشقة الأزهار ونبض فكر تناغينه وجودًا ..
يا أهلا وسهلا بالفاضلة دمعة الماس
فعلا مفارقة عجيبة أشرت إليها.......ويا حبذا لو كان هذا الخوف إيجابي...وإفترن بالعمل وبذل الجهد والترقب...فلن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا كما تفضلت....لذا فلنعمل حتى نصل للهدف المبتغى ولنفعل الأسباب ومن ثم نرضى بما يقضي الله ويقدر
بل كل الجمال في مرورك العطر الذي شرفني.......تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:11 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com