عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2011, 11:36 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,451
Lightbulb " اختبار شخصية .. اقرأ أولاً وفكر جيدًا ثم أجب بكل صراحة ... "




" تلقيت إتصالا عاجلا من طائرة توشك أن تقع
الطائرة تحوي 5 ركاب ومظلة إنقاذ وحيدة
الجو مشحون بالخوف والترقب.. كل الركاب يطلبون مساعدتك كي تختار من يستحق النجاة منهم
هذه إستغاثاتهم :



كابتن الطائرة
أنا أب لأربعة أطفال, خامسهم سيأتي بعد شهر, أمهم تحبني بجنون, أسرتي الصغيرة تحتاجني, لا عائل لهم سواي, أرجوك تفهم موقفي.. حاولت إنقاذهم وفشلت.. كل محركات الطائرة تحترق.. كلنا سنموت بعد دقائق. منذ ثلاثة أيام وأنا في الأجواء من بلد لبلد, فقط ساعة وسأكون مع أسرتي ..إنهم ينتظرون هداياي الآن..! أرجوك.. قدّر معنى أن تكون أباً.

--------------------------------------------------------------------------------

سيدة حامل.
أنا في الشهر الثامن , شهر وسنكون أثنان..! نحن أثنان بالفعل, تفهّم حالتي.. نحن أثنان..! هذا الجنين ما ذنبه أن يحرم الحياة..؟ وأنا التي أحضنه.. ألا أستحق طوق النجاة هذا.؟ نتعب ونتألم كي نمنحهم الحياة, ولا نمنح نحن هذه الحياة.! أرجوك.. كلهم يبحثون عن حياتهم.. أنا ابحث عن حياة لأثنين!. إخترني.

--------------------------------------------------------------------------------

طبيب جراح
كنت في طريقي لمستشفى لإجراء عملية قلب غدا.. تفهم شعور ذلك المريض الذي ينتظرني.. لا يوجد أحد قادر على إجراء عمليات معقدة كهذه سواي.. فكر في مئات المرضى الذين ينتظرونني.. فكر في عشرات الأطباء الذين سيأخذون مني علم يخدم البشريه. لا تهمني الحياة بقدر ما تهمني حالات المرضى الذين ينتظرونني. ستقوم بعمل عظيم لو اخترتني.


--------------------------------------------------------------------------------

مغترب
ياااااه, ما أقسى الحياة, تغربت طويلا لأجل لقمة عيش لا تأتي إلا من البعيد, قريتي التي غادرتها منذ عشرين سنه على مقربة مني الآن, كل هذه السنوات لم استطيع أن آتي.. .. ما أصعب من أن تحرم من وطنك.. وعندما يستقبلك هذا الوطن من جديد.. تحرم من الحياه!. على ساعه فقط! تخيّل بعد ساعه, أنتظر كل هذا الزمن وتحرمني ساعة وحيدة من لقاء أحبتي.. أمي.. أبي.. اخوتي الذي تركتهم صغارا.. وأصدقائي و الأزقة التي ملأتها صراخا يوم كنت صغيرا. أنا منهار صدقني. كل أحلامي بلقائهم ستتبدد إن لم تخترني.

--------------------------------------------------------------------------------

طفلة ( 9 سنوات )
أنا صغيرة, كلهم جربوا الحياة طولا وعرضا, وجابوا دهاليزها, أنا في بداية الطريق, أشعر بالأمل وومملوءة بالطموح وبالفرح وبالغد المشرق أنا. ألا أستحق أنا الحياة التي يتشبثون بها!؟ أخترني ولا تحرمني غدي.



--------------------------------------------------------------------------------


الآن و بعد أن سمعت نداءتهم وإستغاثاتهم.. من تمنح طوق النجاة الوحيد.. ؟؟؟؟؟؟؟
الخيار خيارك... قف مع نفسك بصدق.. وقل من ستختار لينجو.. وبعدها رتب البقية حسب إستحقاقهم للحياة من وجهة نظرك.
لا تنظر للإختبار وكأنه إختبار نفسي عابر... لا... تقمص الدور تماما.. تخيل تلك الإستغاثات وهي تعبرك.. تخيّل صراخهم وتشبثهم بالحياة.. وأنت من ستقرر من ستختار.. ويجب أن تختار.
إختياراتك ستحدد من أنت.. ؟ وكيف تفكر...؟
هذا اختبار نفسي .............لابد من اختيار من سينجو.........وترتيب البقيه حسب نظرتك لاهمية حياتهم...........
بإمكان أي منكم معرفة نتيجة إختبار شخصيته عن طريق خيارك الأول اللي اخترته ..


فكر قبل رؤية النتائج


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( الطبيب ))
الشخصية الفولاذية – العملية

أنتم تعشقون العمل والإنجاز, لا مكان لديكم للعواطف والمشاعر الانسانية إلا إذا كان خياركم التالي الطفله. واقعيتكم أيضا تجعل من خيار الام الحامل في المرتبة الثانية من شخصياتكم بأنها متزنة جدا. فا العمل ولا شي غيره هو ما يجعلكم تعيشون هذه الحياة. من الصعب جدا على اصحاب هذه الشخصية أن يكونوا غرائبيون حالمون, بل تجدهم أناس عاديون, مملون في بعض الاحيان. المرح لديهم ثانوي. إلا إذا كان خيارهم الثاني هو الطفلة. من الصعب جدا على هذه النوعية من البشر أن يكون إختيارهم الثاني هو "المغترب" وإن حدث ذلك فثمة عوامل أخرى تدخلت في إختيارك.

بإختصار هولاء الناس عمليون, جادون, يحسبون الأشياء من حولهم بشكل علمي بعيدا عن العواطف. هولاء الناس يعيشون حاضرهم وحاضرهم فقط. وعلى الجانب الآخر, تجدهم محرومون من مشاعر إنسانية فياضة, يعيشون في غربة روح وغير إجتماعيون.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( المغترب ))
الشخصية الحالمة - الإنسانية

مغرمون هولاء بالسفر ومع ذلك يفجعهم البعد وتنهشم الغربة, للمكان حضوره الطاغي عليهم, يعشقون الرحلات والقصص والرويات, يعيشون أجواء الماضي كثيرا. تؤثر بهم عذابات الآخرين و تتألمون لها. تعتقد أنك بإستطاعتك أن تحول عذابات الآخرين وتداويها. لكنك تفشل كثيرا وتنجح قليلا. يحبونك. سوف لن تختار حتما بعد المغترب الطبيب, وإلا راجع ظروف إختيارك فهذا يجعلك في تناقض صارخ. وإن كان فأنت لا تعيش أبدا في سعادة ولم تكتشف نفسك. سيكون ملائما جدا لو أخترت الكابتن أو الطفلة . وإن أخترت المرأة الحامل كخيار ثاني للنجاة فهذا يعني أنك بدأت طريق العودة لتكون واقعيا نوعا ما.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الماضي بكل تجلياته الحزينة و المفرحة معا. عميقون في التفكير وفلسفة الأمور لكن تخذلهم النتائج دائما. يتحملون ويحملون كل العذابات فتجىء حياتهم حزينة ومتعبة. لكن ذكراهم تظل دائما جميلة.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( كابتن الطيارة ))
الشخصية المتزنة – الواقعية

يهتمون بالحياة الأسرية إهتماما مذهلا, يعشقون الأطفال ويتتلذذون بتربيتهم , يحبون عوائلهم وهم بشكل كبير يمثلون كل تفكيرك, عواطفهم نحو عائلاتهم قوية وجياشه, وعادية تجاه أعمالهم أو حتى أصدقاؤهم. من الطبيعي أن يكون خيارهم التالي الطفله أو الحامل أو حتى المغترب لكن لن يكون الطبيب أبدا. وإن كان فهذا يعني أنه ثمة خلل في الإختيار. هولاء يعيشون حاضرهم ومن الصعب عليهم جدا النظر بعمق للمستقبل, هم يتركون هذه الأمور وشأنها ويعيشون يومهم فقط. حتى الماضي برغم قساوته أحيانا وجماله عليهم إلا أنهم يتحاشونه. هولاء الناس ودودون حسنوا المعشر لكنهم غير عمليون وإن اضطروا لذلك فهم يمارسونه لبعض الوقت فقط فقط.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الحاضر بكل تجلياته الحزينة و المفرحة معا. سطحيون في التفكير, يبحثون فقط عن النتائج ويحبطون إذا لم يجدوهاا. يتحاشون الأحزان وإن صادفتهم المتاعب وللذكريات لديهم حضور بسيط.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( الطفلة ))الشخصية الحالمة - الغير واقعيه

ينظرون للحياة وكأنها جنه, يحبون المتع واللعب واللهو, يحلمون كثيرا وغير واقعيون, لا يفكرون في الموت ولا الماضي ولا المستقبل, حاضرهم بسيط ولذيذ, لا يعوفون المصاعب وإن واجهته يعاملونها ببيرود وتجاهل. لا يحلون المشاكل ولا يساعدون لكن روحهم وقادة ومتحمسون لكل شي جديد ويملون سريعا. يحبون الخير و ينظروف بصفاء وسطحية للأشياء, لا يك**ون تلقائيون عفويون. للناس من حولهم تأثير وللمجتمع سطوة كبيرة عليهم, منقادون للنظم والقوانين وإن حالوا كسرها أحيانا, يعتذرون بسرعه ولا يجاملون.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الحاضر بعبث. لا يفكرون كثيرا وإن كانت أحلامهم كبيرة, يتوقون للنتائج الجميلة وتغضبهم النهايات السيئة. غير صبورون ولا يتحملون المتاعب. حياتهم مرحه شفيفه ولا ذكريات تستعهم.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول ((المرأة الحامل))الشخصية البسيطة – العاطفية

يهتمون بالكم أكثر من الكيف, لا يهمهم كيف ستبدو الأمور فيما بعد, الأهم أن تكون جيدة الآن. يحبون الأطفال من ناحية إنسانية لكنهم لا يشكلون كل تفكيرهم, لهم جلد وصبر تجاه مسئولياتهم ومن الطبيعي جدا أن يكون إختيارهم الثاني الطفلة أو الكابتن. لكنه لن يكون المغترب أبدا. يهتمون بحاضرهم فقط ولا يعنيهم أمر المستقبل كثيرا, طيبون مسالمون وغير مبادرين. يجنحون لحب الكسب أكثر من غيرهم , ماديون اكثر من غيرهم وليسوا إنفعاليين أو عاطفيين تجاه المال والكسب. هولاء الناس يقضون وقتا طويلا في خدمة غيرهم, حسنوا المعشر لكن زعلهم يكون مرا ومن الصعب إستعادتهم للأجواء الأولى.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الحاضر, ماديون اكثر من عافييون, تفكيرهم بسيط لكن ليس سطحيا. تقلقهم النتائج ولا يبهرهم كثيرا الفوز, ففرحته تتلاشى سريعا لديهم. ينسون بسرعه ولايجنحون للذكريات كثيرا "


// منتقى منقول //
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة دَمعة الماس ; 03-09-2011 الساعة 11:39 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-09-2011, 12:42 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,511
افتراضي

صاحبة المداد الراقي .. الفاضلة / دمعة الماس ..
من وجهة نظري المتواضعة رعاكِ الله ..
فالأحق بالإنقاذ هو الطبيب ... نظراً لأهميته في علاج الآخرين.

دمتِ ودام خلقكِ الرفيع بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-09-2011, 12:48 AM
ربوع الاماني ربوع الاماني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 516
افتراضي

بصراحة حاولت اختار ولم استطع والدموع ملات عينايا لهول ما سيحدث للبقية لو انا انقذت احدهم
اعذريني عزيزتي اتصور ساعفي نفسي من اخذ القرار واستنجد بأبي
شكرا لك ودمت سالمة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-09-2011, 06:37 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
" تلقيت إتصالا عاجلا من طائرة توشك أن تقع
الطائرة تحوي 5 ركاب ومظلة إنقاذ وحيدة
الجو مشحون بالخوف والترقب.. كل الركاب يطلبون مساعدتك كي تختار من يستحق النجاة منهم
هذه إستغاثاتهم :



كابتن الطائرة
أنا أب لأربعة أطفال, خامسهم سيأتي بعد شهر, أمهم تحبني بجنون, أسرتي الصغيرة تحتاجني, لا عائل لهم سواي, أرجوك تفهم موقفي.. حاولت إنقاذهم وفشلت.. كل محركات الطائرة تحترق.. كلنا سنموت بعد دقائق. منذ ثلاثة أيام وأنا في الأجواء من بلد لبلد, فقط ساعة وسأكون مع أسرتي ..إنهم ينتظرون هداياي الآن..! أرجوك.. قدّر معنى أن تكون أباً.

--------------------------------------------------------------------------------

سيدة حامل.
أنا في الشهر الثامن , شهر وسنكون أثنان..! نحن أثنان بالفعل, تفهّم حالتي.. نحن أثنان..! هذا الجنين ما ذنبه أن يحرم الحياة..؟ وأنا التي أحضنه.. ألا أستحق طوق النجاة هذا.؟ نتعب ونتألم كي نمنحهم الحياة, ولا نمنح نحن هذه الحياة.! أرجوك.. كلهم يبحثون عن حياتهم.. أنا ابحث عن حياة لأثنين!. إخترني.

--------------------------------------------------------------------------------

طبيب جراح
كنت في طريقي لمستشفى لإجراء عملية قلب غدا.. تفهم شعور ذلك المريض الذي ينتظرني.. لا يوجد أحد قادر على إجراء عمليات معقدة كهذه سواي.. فكر في مئات المرضى الذين ينتظرونني.. فكر في عشرات الأطباء الذين سيأخذون مني علم يخدم البشريه. لا تهمني الحياة بقدر ما تهمني حالات المرضى الذين ينتظرونني. ستقوم بعمل عظيم لو اخترتني.


--------------------------------------------------------------------------------

مغترب
ياااااه, ما أقسى الحياة, تغربت طويلا لأجل لقمة عيش لا تأتي إلا من البعيد, قريتي التي غادرتها منذ عشرين سنه على مقربة مني الآن, كل هذه السنوات لم استطيع أن آتي.. .. ما أصعب من أن تحرم من وطنك.. وعندما يستقبلك هذا الوطن من جديد.. تحرم من الحياه!. على ساعه فقط! تخيّل بعد ساعه, أنتظر كل هذا الزمن وتحرمني ساعة وحيدة من لقاء أحبتي.. أمي.. أبي.. اخوتي الذي تركتهم صغارا.. وأصدقائي و الأزقة التي ملأتها صراخا يوم كنت صغيرا. أنا منهار صدقني. كل أحلامي بلقائهم ستتبدد إن لم تخترني.

--------------------------------------------------------------------------------

طفلة ( 9 سنوات )
أنا صغيرة, كلهم جربوا الحياة طولا وعرضا, وجابوا دهاليزها, أنا في بداية الطريق, أشعر بالأمل وومملوءة بالطموح وبالفرح وبالغد المشرق أنا. ألا أستحق أنا الحياة التي يتشبثون بها!؟ أخترني ولا تحرمني غدي.



--------------------------------------------------------------------------------


الآن و بعد أن سمعت نداءتهم وإستغاثاتهم.. من تمنح طوق النجاة الوحيد.. ؟؟؟؟؟؟؟
الخيار خيارك... قف مع نفسك بصدق.. وقل من ستختار لينجو.. وبعدها رتب البقية حسب إستحقاقهم للحياة من وجهة نظرك.
لا تنظر للإختبار وكأنه إختبار نفسي عابر... لا... تقمص الدور تماما.. تخيل تلك الإستغاثات وهي تعبرك.. تخيّل صراخهم وتشبثهم بالحياة.. وأنت من ستقرر من ستختار.. ويجب أن تختار.
إختياراتك ستحدد من أنت.. ؟ وكيف تفكر...؟
هذا اختبار نفسي .............لابد من اختيار من سينجو.........وترتيب البقيه حسب نظرتك لاهمية حياتهم...........
بإمكان أي منكم معرفة نتيجة إختبار شخصيته عن طريق خيارك الأول اللي اخترته ..


فكر قبل رؤية النتائج


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( الطبيب ))
الشخصية الفولاذية – العملية

أنتم تعشقون العمل والإنجاز, لا مكان لديكم للعواطف والمشاعر الانسانية إلا إذا كان خياركم التالي الطفله. واقعيتكم أيضا تجعل من خيار الام الحامل في المرتبة الثانية من شخصياتكم بأنها متزنة جدا. فا العمل ولا شي غيره هو ما يجعلكم تعيشون هذه الحياة. من الصعب جدا على اصحاب هذه الشخصية أن يكونوا غرائبيون حالمون, بل تجدهم أناس عاديون, مملون في بعض الاحيان. المرح لديهم ثانوي. إلا إذا كان خيارهم الثاني هو الطفلة. من الصعب جدا على هذه النوعية من البشر أن يكون إختيارهم الثاني هو "المغترب" وإن حدث ذلك فثمة عوامل أخرى تدخلت في إختيارك.

بإختصار هولاء الناس عمليون, جادون, يحسبون الأشياء من حولهم بشكل علمي بعيدا عن العواطف. هولاء الناس يعيشون حاضرهم وحاضرهم فقط. وعلى الجانب الآخر, تجدهم محرومون من مشاعر إنسانية فياضة, يعيشون في غربة روح وغير إجتماعيون.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( المغترب ))
الشخصية الحالمة - الإنسانية

مغرمون هولاء بالسفر ومع ذلك يفجعهم البعد وتنهشم الغربة, للمكان حضوره الطاغي عليهم, يعشقون الرحلات والقصص والرويات, يعيشون أجواء الماضي كثيرا. تؤثر بهم عذابات الآخرين و تتألمون لها. تعتقد أنك بإستطاعتك أن تحول عذابات الآخرين وتداويها. لكنك تفشل كثيرا وتنجح قليلا. يحبونك. سوف لن تختار حتما بعد المغترب الطبيب, وإلا راجع ظروف إختيارك فهذا يجعلك في تناقض صارخ. وإن كان فأنت لا تعيش أبدا في سعادة ولم تكتشف نفسك. سيكون ملائما جدا لو أخترت الكابتن أو الطفلة . وإن أخترت المرأة الحامل كخيار ثاني للنجاة فهذا يعني أنك بدأت طريق العودة لتكون واقعيا نوعا ما.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الماضي بكل تجلياته الحزينة و المفرحة معا. عميقون في التفكير وفلسفة الأمور لكن تخذلهم النتائج دائما. يتحملون ويحملون كل العذابات فتجىء حياتهم حزينة ومتعبة. لكن ذكراهم تظل دائما جميلة.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( كابتن الطيارة ))
الشخصية المتزنة – الواقعية

يهتمون بالحياة الأسرية إهتماما مذهلا, يعشقون الأطفال ويتتلذذون بتربيتهم , يحبون عوائلهم وهم بشكل كبير يمثلون كل تفكيرك, عواطفهم نحو عائلاتهم قوية وجياشه, وعادية تجاه أعمالهم أو حتى أصدقاؤهم. من الطبيعي أن يكون خيارهم التالي الطفله أو الحامل أو حتى المغترب لكن لن يكون الطبيب أبدا. وإن كان فهذا يعني أنه ثمة خلل في الإختيار. هولاء يعيشون حاضرهم ومن الصعب عليهم جدا النظر بعمق للمستقبل, هم يتركون هذه الأمور وشأنها ويعيشون يومهم فقط. حتى الماضي برغم قساوته أحيانا وجماله عليهم إلا أنهم يتحاشونه. هولاء الناس ودودون حسنوا المعشر لكنهم غير عمليون وإن اضطروا لذلك فهم يمارسونه لبعض الوقت فقط فقط.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الحاضر بكل تجلياته الحزينة و المفرحة معا. سطحيون في التفكير, يبحثون فقط عن النتائج ويحبطون إذا لم يجدوهاا. يتحاشون الأحزان وإن صادفتهم المتاعب وللذكريات لديهم حضور بسيط.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول (( الطفلة ))الشخصية الحالمة - الغير واقعيه

ينظرون للحياة وكأنها جنه, يحبون المتع واللعب واللهو, يحلمون كثيرا وغير واقعيون, لا يفكرون في الموت ولا الماضي ولا المستقبل, حاضرهم بسيط ولذيذ, لا يعوفون المصاعب وإن واجهته يعاملونها ببيرود وتجاهل. لا يحلون المشاكل ولا يساعدون لكن روحهم وقادة ومتحمسون لكل شي جديد ويملون سريعا. يحبون الخير و ينظروف بصفاء وسطحية للأشياء, لا يك**ون تلقائيون عفويون. للناس من حولهم تأثير وللمجتمع سطوة كبيرة عليهم, منقادون للنظم والقوانين وإن حالوا كسرها أحيانا, يعتذرون بسرعه ولا يجاملون.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الحاضر بعبث. لا يفكرون كثيرا وإن كانت أحلامهم كبيرة, يتوقون للنتائج الجميلة وتغضبهم النهايات السيئة. غير صبورون ولا يتحملون المتاعب. حياتهم مرحه شفيفه ولا ذكريات تستعهم.


--------------------------------------------------------------------------------


اذا كان خيارك الأول ((المرأة الحامل))الشخصية البسيطة – العاطفية

يهتمون بالكم أكثر من الكيف, لا يهمهم كيف ستبدو الأمور فيما بعد, الأهم أن تكون جيدة الآن. يحبون الأطفال من ناحية إنسانية لكنهم لا يشكلون كل تفكيرهم, لهم جلد وصبر تجاه مسئولياتهم ومن الطبيعي جدا أن يكون إختيارهم الثاني الطفلة أو الكابتن. لكنه لن يكون المغترب أبدا. يهتمون بحاضرهم فقط ولا يعنيهم أمر المستقبل كثيرا, طيبون مسالمون وغير مبادرين. يجنحون لحب الكسب أكثر من غيرهم , ماديون اكثر من غيرهم وليسوا إنفعاليين أو عاطفيين تجاه المال والكسب. هولاء الناس يقضون وقتا طويلا في خدمة غيرهم, حسنوا المعشر لكن زعلهم يكون مرا ومن الصعب إستعادتهم للأجواء الأولى.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الحاضر, ماديون اكثر من عافييون, تفكيرهم بسيط لكن ليس سطحيا. تقلقهم النتائج ولا يبهرهم كثيرا الفوز, ففرحته تتلاشى سريعا لديهم. ينسون بسرعه ولايجنحون للذكريات كثيرا "


// منتقى منقول //
أخي راقية الطرح دمعة الماس
السلام عليكم ورحمة الله
قد نجد أنفسنا أحيانا بلا قدرة للمساهمة في منع كارثة أو التخفيف من أضرارها
كطبيب لا يجد أمامه وسيلة لسلامة باقي الجسد غير بتر عضو من الأعضاء
وهو كما جاء في القاعدة الفقهية " أخفف الضررين "
* سيكون الطبيب الجرّاح من سأعطيه سترة النجاة لعلّ في سلامته معالجة الإصابات إن بقي
من ركّاب الطائرة ناجون
* وسوف يكون خياري الثاني المرأة الحامل فقد يأتي من رحمها للحياة من يترك أو تترك بصمة خير
* والخيار الثالث للطفلة البريئة * أما الخيار الرابع فسوف يكون المغترب لعلّ في لمّ الشمل
ما يبعث روح العطاء في الأسرة * وبكل تأكيد بقي قائد الطائرة وحيدا في خياراتي لعجزه
عن التصرف الأصوب وإن كان قد حاول ولكن هي نظرتي الخاصة
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-09-2011, 08:27 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,451
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
صاحبة المداد الراقي .. الفاضلة / دمعة الماس ..
من وجهة نظري المتواضعة رعاكِ الله ..
فالأحق بالإنقاذ هو الطبيب ... نظراً لأهميته في علاج الآخرين.

دمتِ ودام خلقكِ الرفيع بود.
ونظرًا لرقيّ بصمتكَ ههنا أيها الفاضل أبو تركي لكَ مني ألف تحيّة وتحيّة وباقة شكر ربيعيّة ..
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-09-2011, 08:31 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,451
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربوع الاماني مشاهدة المشاركة
بصراحة حاولت اختار ولم استطع والدموع ملات عينايا لهول ما سيحدث للبقية لو انا انقذت احدهم
اعذريني عزيزتي اتصور ساعفي نفسي من اخذ القرار واستنجد بأبي
شكرا لك ودمت سالمة

هل اعفاء نفسكِ من أخذ القرار هو من الحكمة بمكان ؟ فالوقت يمر

ونبض الاستنجاد ربما ما عاد يجدي .. كون الدقائق تتابع ربما بسرعة مذهلة ..

ولا بد من قرار لحظي آني من لدنكِ .. ..



دمتِ عطرًا من شفافيّة يا ربوع الأماني .. ما أبهاكِ ..
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة دَمعة الماس ; 04-09-2011 الساعة 08:40 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-09-2011, 08:38 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,451
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي راقية الطرح دمعة الماس
السلام عليكم ورحمة الله
قد نجد أنفسنا أحيانا بلا قدرة للمساهمة في منع كارثة أو التخفيف من أضرارها
كطبيب لا يجد أمامه وسيلة لسلامة باقي الجسد غير بتر عضو من الأعضاء
وهو كما جاء في القاعدة الفقهية " أخفف الضررين "
* سيكون الطبيب الجرّاح من سأعطيه سترة النجاة لعلّ في سلامته معالجة الإصابات إن بقي
من ركّاب الطائرة ناجون
* وسوف يكون خياري الثاني المرأة الحامل فقد يأتي من رحمها للحياة من يترك أو تترك بصمة خير
* والخيار الثالث للطفلة البريئة * أما الخيار الرابع فسوف يكون المغترب لعلّ في لمّ الشمل
ما يبعث روح العطاء في الأسرة * وبكل تأكيد بقي قائد الطائرة وحيدا في خياراتي لعجزه
عن التصرف الأصوب وإن كان قد حاول ولكن هي نظرتي الخاصة

الطبيب إذًا ..هو نبض الخيار الأول ..

نعم يا كريم ولكن أكاد ألمح أصابع اتهام من لدنك نحو قائد الطائرة وكأنه الملوم الأوحد !

ما أدراك .. ربما كان هناك ظل خفيّ قد لعب لعبته .. فحدث ما حدث ..

والكابتن أمسى في وضع لا يحسد عليه وقد استنفذ جميع البدائل المتاحة ..


ما أسعدني ببصمة أنيقة من لدنكَ ههنا أيها الفاضل أبو ياسر ..
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-09-2011, 12:20 AM
ربوع الاماني ربوع الاماني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 516
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة

هل اعفاء نفسكِ من أخذ القرار هو من الحكمة بمكان ؟ فالوقت يمر

ونبض الاستنجاد ربما ما عاد يجدي .. كون الدقائق تتابع ربما بسرعة مذهلة ..

ولا بد من قرار لحظي آني من لدنكِ .. ..



دمتِ عطرًا من شفافيّة يا ربوع الأماني .. ما أبهاكِ ..
انا لم اتخلى عنهم انا استنجدت بالوالد
ولكن معك حق المفروض انا من يأخذ القرار والهروب من الواقع ليس حل
حسنا وبما ان الوقت يداهمنا والقرار لا يتحمل تاخير اكثر
بصراحة ساختار كابتن الطائرة اكثر واحد تاثرت لاجله هو المسكين قام بمجهوده كي لا يتعرض لهذا الموقف وتنتظره عائلة ذات اربعة افراد وزوجته حامل ستتعرض لصدمة وابنائه كذلك سيتالمون كثيرا
وبالنسبة للطبيب رغم انه مسكين لان الموت ينتظره فحجته ضعيفة فالاطباء المتخصصين كثر ومن المؤكد سيتم تعويضه ان تاخر عن موعده وانقاذ ارواح الناس لا يتوقف عنده
هذا رايي بصراحة واعتقد ان الترتيب هنا غير منطقي بما ان المطلوب منا انقاذ واحد فقط والبقية مصيرهم الموت
تعرفي عشت الحكاية بجد الله يسامحك

باقة شكر اهديها لك غاليتي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-09-2011, 04:30 PM
صمت الحروف صمت الحروف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,390
افتراضي

بصراحه أحترت .. ولكن كان الاختيار كالتالي:
1- الحامل 2- الطبيب 3 - الطفله 4- الطيار 5- المغترب

هذآ ولكِ مني كل التقدير يا غآليه
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 19-09-2011, 11:02 AM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 488
افتراضي



مغترب
ياااااه, ما أقسى الحياة, تغربت طويلا لأجل لقمة عيش لا تأتي إلا من البعيد, قريتي التي غادرتها منذ عشرين سنه على مقربة مني الآن, كل هذه السنوات لم استطيع أن آتي.. .. ما أصعب من أن تحرم من وطنك.. وعندما يستقبلك هذا الوطن من جديد.. تحرم من الحياه!. على ساعه فقط! تخيّل بعد ساعه, أنتظر كل هذا الزمن وتحرمني ساعة وحيدة من لقاء أحبتي.. أمي.. أبي.. اخوتي الذي تركتهم صغارا.. وأصدقائي و الأزقة التي ملأتها صراخا يوم كنت صغيرا. أنا منهار صدقني. كل أحلامي بلقائهم ستتبدد إن لم تخترني.

--------------------------------------------------------------------------------
اذا كان خيارك الأول (( المغترب ))
الشخصية الحالمة - الإنسانية

مغرمون هولاء بالسفر ومع ذلك يفجعهم البعد وتنهشم الغربة, للمكان حضوره الطاغي عليهم, يعشقون الرحلات والقصص والرويات, يعيشون أجواء الماضي كثيرا. تؤثر بهم عذابات الآخرين و تتألمون لها. تعتقد أنك بإستطاعتك أن تحول عذابات الآخرين وتداويها. لكنك تفشل كثيرا وتنجح قليلا. يحبونك. سوف لن تختار حتما بعد المغترب الطبيب, وإلا راجع ظروف إختيارك فهذا يجعلك في تناقض صارخ. وإن كان فأنت لا تعيش أبدا في سعادة ولم تكتشف نفسك. سيكون ملائما جدا لو أخترت الكابتن أو الطفلة . وإن أخترت المرأة الحامل كخيار ثاني للنجاة فهذا يعني أنك بدأت طريق العودة لتكون واقعيا نوعا ما.

بإختصار, هولاء الناس يعيشون الماضي بكل تجلياته الحزينة و المفرحة معا. عميقون في التفكير وفلسفة الأمور لكن تخذلهم النتائج دائما. يتحملون ويحملون كل العذابات فتجىء حياتهم حزينة ومتعبة. لكن ذكراهم تظل دائما جميلة.


--------------------------------------------------------------------------------




هذا اختياري ..
وداخلي تصور عميق لألم المغترب ومن ينتظره ..
والإختيار الثاني المرأة الحامل ..
وهذا يعني انه هناك أمل أن نعود للواقعية

تحيتي خالصة لكِ ..











..

التعديل الأخير تم بواسطة ديم الفرح ; 19-09-2011 الساعة 11:11 AM
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20-09-2011, 10:56 PM
امينة84 امينة84 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 1,929
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الحقيقة كل واحد منهم يستحق الحياة و كل واحد له سبب مقنع للبقاء
لكن بالنسبة لي سامنح الطوق للطبيب باعتباره منقذ للكثير من الارواح بالعمليات التي يقوم بها فنجاته سترتبط باناس اخرين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:03 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com