عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الثقافة العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-03-2020, 11:15 PM
عمر عيسى محمد أحمد عمر عيسى محمد أحمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 151
Thumbs up نـــزع الحقوق من تحت أقدام المستحقيـــن !!




بسم الله الرحمن الرحيم




نـــزع الحقوق من تحت أقدام المستحقيـــن ............. !!


كلمة ( الإقصاء ) في القواميس والمعاجم تعني المنع والإبعاد .. ومترادفات الإقصاء كثيرة لا تحصى ولا تعد .. وأخطر أنواع الإقصاء هو ( إقصاء المتواجد عن الوجود وعن الحياة ) .. وألوان الإقصاء كثيرة تسد الكثير من الواجهات .. ومن ألوان الإقصاء حجب الأفكار دون الأفكار .. أو منع الأحزاب والجماعات عن ممارسة النشاط .. أو رفض الأشخاص عن التواجد في المكان والوظيفة .. أو كتم الأنفاس بالقدر الذي يخرس الأصوات .. أو سد المنافذ بالقدر الذي يخفي الآثار والمعالم .. أو محاربة الفئات بالقدر الذي لا يعطي السانحة والمجال .. أو فرض القوانين واللوائح التي تحظر وتمنع اتجاها من الاتجاهات .. أو فرض القيود أمام تلك الاتجاهات التي لا تطابق ولا توافق أمزجة البعض .. أو تفصيل القياسات بمواصفات لا توافق إلا بأهل خاصة من الناس .. وكل تلك القيود التي تمنع طرفاُ من الأطراف أو جهة من الجهات عن مزاولة النشاط تدخل في خانة الاحتكار المفرط .. والتاريخ يؤكد أن حالات ( الإقصاء ) كانت دائماُ ترد في مسار البشرية عبر الحقب تلو الحقب .. ودائماُ فإن تلك الممارسة البغيضة تقع من جهة أو جهات مستبدة صلفة المراس تمتطي الأظهر حين تعجز عن تحقيق أحلامها عبر القنوت العفوية .. وهي تلك الجهة أو الجهات التي تحمل الصفات الشائبة والشائنة ولا تجد القبول والرضا من أغلب الناس .. والحكماء يقولون : ( الإقصاء دائماُ تقع من ذلك المنحوس الذي لا يملك الحظ عند التنافس الشريف !!).. فهو ذلك المستبد المتسلط الذي يستخدم العضلات لنيل المرام في حال الفشل والعجز .. ولا يملك تلك المؤهلات والمهارات الذاتية التي تمكنه من كسب محبة الآخرين .
كل الطغاة عبر التاريخ كانوا ومازالوا يمتطون الأظهر عن طريق ( الإقصاء ) .. متسلط متواضع في أفكاره وثقافته قد يتملك أمور الخلائق بأداة القمع والكبت .. ومن سخرية الأحوال أن هؤلاء الطغاة يدعون الأحقية في المكانة !!.. وما أكثر تلك الصورة الكريهة لحالات الإقصاء في عالم اليوم !.. حيث رؤساء وقادة وزعماء يتواجدون في المقدمة رغم أنف الشعوب !!.. ولو كانت تلك الحسابات منصفة وعادلة في ممارسات البشر لكانت تلك المقامات الرفيعة لمستحقيها من أفراد المجتمعات .


الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-03-2020, 04:31 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,452
افتراضي



حياك الله


جزاك الله خيرا على ما نقلته لنا

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء بيوت الحيوانات أم بشرى منتدى اللغة العربية وعلومها 1 09-03-2020 07:29 PM
رامز تحت الصفر الحلقة 18 الثامنة عشر | Mbc بث ايبورررررر منتدى الكرة العربية والعالمية 1 03-06-2018 11:15 PM
الجنة تحت أقدام الأمهات - فيديو رائع nawras17 منتدى الطرائف والكلمة الساخرة 0 20-11-2017 04:15 PM
عشائر العراق (العشـــــــــــــــــائرالعراقـــــــــــــيه) النسابون منتدى النقد وتاريخ الأدب العربي 0 25-09-2017 06:33 AM
تطبيق بيت حواء الجامع على الأندرويد والآيفون kmalsamer منتدي الألعاب الخفيفة وبرامج الأطفال 0 26-01-2015 01:56 PM


الساعة الآن 10:03 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com